24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:4013:1616:1518:4319:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بنعلي: ماكرون يستهدف المسلمين .. وفرنسا تحتاج إلى قيادة حكيمة (5.00)

  2. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  3. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.50)

  5. بلاغ الديوان الملكي .. الإمارات تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون (4.17)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | حادثة سير تنهي حياة أربعيني في مركز النقوب

حادثة سير تنهي حياة أربعيني في مركز النقوب

حادثة سير تنهي حياة أربعيني في مركز النقوب

لفظ شخص في عقده الرابع، الثلاثاء، أنفاسه الأخيرة في حادثة سير خطيرة وقعت بمركز جماعة النقوب، التابعة إداريا لإقليم زاكورة، بعد اصطدام السيارة التي كان يقودها بحائط منزل.

وحسب المعطيات التي وفرتها مصادر مطلعة لهسبريس، فإن الضحية "ج. س"، وهو في عقده الرابع، كان يقود سيارة خفيفة صبيحة الثلاثاء، قبل أن يصطدم بحائط إحدى المنازل بمركز النقوب ويلقى حتفه في الحين، مشيرة إلى أن الضحية كان في السيارة بمفرده.

وفور توصلها بإخبارية في الموضوع، حلت بعين المكان عناصر الدرك الملكي بالنقوب والسلطة المحلية، لمعاينة الحادثة المميتة، فيما عملت كل من عناصر الوقاية المدنية بتازارين وأكدز على إخراج جثة الضحية من داخل السيارة بعد ساعات من العمل، وذلك نتيجة الاصطدام القوي.

وبأمر من النيابة العامة بالمحكمة المختصة، أشرفت مصالح الدرك الملكي على نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات، وفتحت تحقيقا في ظروف وملابسات الحادث.

وطالب عدد من سكان مركز النقوب الجهات المسؤولة بالعمل على إصلاح المنعرج الذي سجلت به هذه الحادثة المميتة، مشيرين إلى أنه سبق أن سجلت فيه مجموعة من الحوادث القاتلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - Me again الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 09:10
الله يرحمه!
انا لا افهم الذين يشترون سيارات فارهة و هم يعلمون ان جل الطرق في حالة مزرية و لا تتماشى مع سياراتهم الجميلة و القوية و المحترمة و انهم هم انفسهم و ما حولهم ليسوا في مستوى تقدم سياراتهم و هواتفهم كذلك! بل ان السيارات الفاخرة لها كل ما تحتاج و لكن الطرق تحتاج للعلامات السير و اضواء السير و الولوجيات و القناطر و الانفاق و صباغة ممرات الراجلين و بين الطريق المؤدية و الاخرى المعاكسة بدل صباغة الطروطوارات بالاحمر و الابيض!
السيارات الفارهة مثل الفيلات الفارهة التي يرتعش من فيها بالبرد القارس في الشتاء و يعاني الحر في الصيف، بل من التلوث و الازبال و الضجيج حولها!
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.