24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:3913:1616:1618:4419:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ارتداء الكمامات .. السلطات تفرض غرامات على 624543 شخصاً (5.00)

  2. آيت الطالب: قطاع الصحة يحتاج إلى 97 ألف إطار (5.00)

  3. هذه قصة تبديد 115 مليار درهم من "صندوق الضمان الاجتماعي" (5.00)

  4. فضل الدغرني على العربية (5.00)

  5. تأخّر دعم الوزارة يشتت شمل عائلات مربّيات التعليم الأولي العمومي (4.50)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | موظفة شرطة تلحق خسائر بممتلكات خاصة بأزمور

موظفة شرطة تلحق خسائر بممتلكات خاصة بأزمور

موظفة شرطة تلحق خسائر بممتلكات خاصة بأزمور

فتحت الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمدينة أزمور، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء الأربعاء، بحثا تمهيديا من أجل تحديد ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب موظفة للشرطة، تعمل بمركز تسجيل المعطيات التعريفية بالجديدة، لأفعال إجرامية تتمثل في إلحاق خسائر مادية بالسيارة الخاصة وكذا بنوافذ منزل رئيسها الإداري المباشر.

بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أوضح أن المعلومات الأولية للبحث كشفت أن موظفة الشرطة المذكورة انتقلت على متن سيارتها الخاصة إلى منزل رئيس مركز تسجيل المعطيات التعريفية الكائن بمدينة أزمور، والذي يستفيد حاليا من عطلة سنوية، وقامت بإلحاق خسائر مادية بسيارة المعني بالأمر وبزجاج نوافذ منزله؛ وذلك لأسباب وخلفيات يعكف البحث التمهيدي حاليا على تحديدها واستجلاء حقيقتها الكاملة.

وأضافت المديرية، في بلاغها، أنها ستنتظر مآل ونتائج البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة في هذه القضية؛ ليتسنى لها تقرير المتعين من الناحية الإدارية، طبقا لمقتضيات النظام الأساسي لموظفي الأمن الوطني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - نصراوي الخميس 01 أكتوبر 2020 - 14:38
باين العربون مكاين دخان بلا عافية
2 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 01 أكتوبر 2020 - 14:52
على أن تقوم المرأة بالاعتداء على الرجل كيف ما كان وفي عقر داره هذا فيه نوع من الغموض المطلوب إجراء تحقيق مستقل بين الطرفين لارئيس ولا مرؤوس
3 - الظلم الخميس 01 أكتوبر 2020 - 14:52
راه السيدة شرطية و عارفة مزيان القانون لابد أنها وصلت ليها للعظم ميمكنش دير هادشي لشي حاجة بسيطة.
4 - كريم الخميس 01 أكتوبر 2020 - 14:55
كيف يعقل موظفة تنتقل من الجديدة الي ازمور لتلقي برئيسها ثم تتطور الي خسائر في ممتلكاته هذا يعني هناك علاقة بينهما ربما وعدها بالزواج أو أشياء أخري سيتبين خلال التحقيق
5 - منكم و إليكم الخميس 01 أكتوبر 2020 - 15:06
وبما أنها شرطية فلن تحاكم ولن تطرد ولكن سيقمون بتاديبها فقط . ولكن لو كان احد ابناء الشعب من قام بهذا العمل الجبار فإنه سيحكم عليه من اول جلسة .
6 - Hassan temara الخميس 01 أكتوبر 2020 - 15:07
في اعتقادي هناك تصفية حساب والموضوع شائك . وإلا كيف ستقطع هذه السيدة ( لا أقول شرطية ) هذه المسافة لتلحق أضرارا بمنافعه الخاصة. هناك أسباب خارج أوقات العمل......
7 - مواطن غير مرحب به الخميس 01 أكتوبر 2020 - 15:08
لا نار بدون دخان.. كما يقول المغاربة القضية فيها إن وأخواتها
8 - kamal الخميس 01 أكتوبر 2020 - 15:16
Faut faire une distinction entre commettre un délit dans le cadre de sa fonction et agir en tant que simple individu
9 - xpeed الخميس 01 أكتوبر 2020 - 15:17
لا بد من ان السيل بلغ الزبى ، يجب الظر بحيادية و عدم الانحياز خصوصا للطرف الاقوى، و النظر لظروف العمل و الضغوطات الممارسة.
10 - HASSAN SAKSIK الخميس 01 أكتوبر 2020 - 15:22
يودي يا حماة القانون ! اش خلات للمشرملين ما يديرو !
11 - وجدي الخميس 01 أكتوبر 2020 - 16:07
أعتقد أن توظيف النساء في الشرطة ريع وهدر للمال العام.أغلبيتهن بدينات مفاتنهن بارزة .لسن رياضيات كالشرطة الأوربية.أهته التي ستحميني وهي لا تستطيع حماية نفسها.
12 - ميميش الخميس 01 أكتوبر 2020 - 16:21
القضية فيها انا...........الخ
13 - حقيقة الخميس 01 أكتوبر 2020 - 16:22
السؤال الحقيقي كيف تمكنت هاته السيدة من دخول الشرطة وصحتها النفسية معلولة. هادشي خطير جدا وفضيحة حقيقية غير مقبولة في هذا الجسم من الموظفين خاصة وتعطي فكرة مغلوطة وجد سيئة للرأي العام بعد ان استثمر القاىمون بهذا القطاع على تغييرها. ياما كتبوا بنا رؤساؤنا ياما حرمونا من تعويضات بل من مناصب ولكن ما وقع يسمى فوضى. غريب
14 - يوسف الخميس 01 أكتوبر 2020 - 17:10
إلى بعض المعلقين الذين نسجوا قصة من خيالهم المريض والمهوس بالعلاقات الذين قالو أن بين الشرطية ورئيسها علاقة دون حتى أن يعرفوا أس المشكل.اتقوا الله في أعراض الناس لأن بعض الظن إثم وكل كلمة تتفوهون بها عليها رقيب عتيد وإلى وجدي الذي قال لا يريد توظيف النساء.هل لا تريد توظيف النساء كي لا يسقلنا برأيهن وحياتهن وأين تريد إذن أن يوظفن.في الفراش لي تفرغ فيهن مكبوتاتك والمطبخ وأشغال المنزل حتى يكن عبدات عندك كي يتسنى لك إهانتهن كما يحلو لك وتتلذد في استعبادهن.أهذا ما تريده لهن.تريد التقدم والكرامة والازدهار لك ولكن للمرأة تريد لها أن تبقى في العصور الوسطى وأن لا تتحرك منها كي يسهل عليك الإنقضاض عليهن وأن تفعل بهن ما أردت.عجبا لك.نحن في القرن الواحد والعشرين ومازالت عندك عقلية العصر الحجري
15 - ولد حميدو الخميس 01 أكتوبر 2020 - 17:15
مهما كانت الدوافع فتصرفها غير مقبول و ادا كان مشكل فالقانون موجود لرفع شكاية به فرءيس داءرة ليست عنده حصانة حتى نقول بانه محمي
16 - commissaire de police retraité الخميس 01 أكتوبر 2020 - 17:27
Y'a pas de fumée sans feu....il faut que la DGSN voit clair dans cette affaire.et qu'elle soit juste dans ses jugements . .le mot CHEF peut dire ....... et faire.....beaucoup de chose.....le chef à toujours raison ....d'après ...ce qu'ils nous ont appris il y a 50 ans.
17 - rachida الخميس 01 أكتوبر 2020 - 17:48
السلام عليكم.إلى بعض المعلقين الذين قالوا لا تصلح هذه السيدة أن تشتغل في سلك الشرطة لأنها لن تستطيع القبض على المجرمين بسبب بدانتها.أعيدوا قراءة المقال لتفهموه جيدا قبل أن تعلقوا.المقال يقول أن هذه الشرطية تعمل في مركز تسجيل المعطيات التعريفية يعني مهامها يتمركز في المكتب لي تسجيل المعطيات التعريفية أي معطيات البطاقات الوطنية ولم يقل أنها تخرج لإلقاء القبض على المجرمين أظن أن هناك فرق كبير بين العملين أم أنكم لم تستسيغوا عملها في سلك الشرطة وتريدون أن تبقى في المنزل تنفذ الأوامر سواء من إخوة أو أب أو زوج وهي صاغرة.مرة أخرى قبل أن تعلقوا إقرؤوا جيدا المقالات قبل أن تهرفوا بما لا تعرفوا ونبينا عليه السلام
18 - غيثة الخميس 01 أكتوبر 2020 - 17:55
الحمد لله انها لم ترتكب جريمة قتل، الزجاج يصلح و كذالك السيارة
19 - Hôtel alfa الخميس 01 أكتوبر 2020 - 18:54
أختاه عليك أن تعلمي قبل أن تطلقي لسانك الهواء أن من يعمل في أحد أسلاك القوات العمومية كيفما كان ذكرا أو أنثى فالجميع يتلقى خلال فترة التكوين القاعدي المشترك تكوينا وتدريبات موحدة في جميع التخصصات الأمنية و لا تستتنى الإنات خلال هاته الفترة من التكوين على التمرن على التدخلات الميدانية بجميع قواعدها أتناء المحافظة على النظام العام و الكل ملزم بذلك ذكورا و إناتا إن كانت اليوم في إطار مهمة إدارية فغدا قد تستدعى لتتدخل ميداني في الشارع.... و كفى...
20 - وطني الخميس 01 أكتوبر 2020 - 18:55
يبدو السبب واضح فلا داعي لتعميق البحت .
21 - rachida الخميس 01 أكتوبر 2020 - 19:41
السلام عليكم.إلى المعلق hôtel alfa الذي لم يعجبه تعليقي أقول لك بدوري فمثلا إن كانت هذه الشرطية بدينة اليوم غدا ربما تصبح رشيقة لأن لا شيء بعيد عند الله ثم رغم ذلك التكوين الذي تريد أن تعلل به ردك على تعليقي فابن خالي يشتغل في نفس المهام التي تشتعل فيه هذه السيدة وقد قضى في عمله هذا أكثر من 14 سنة ومازال ولم يسبق له قط أن نادوا عليه للخروج إلى الشارع للقبض على المجرمين مما يعني رغم تلك التدريبات التي ذكرت أنهم عندما يوظفون يبقون في نفس الوظيفة كل حسب اختصاصه الذي وظفوا من أجله والعسكر هم من يتعاملون معهم بهاته الطريقة التي قلت وليس الشرطة يالفاهم الذي يجيد الرد فقط على الانات
22 - pedro الخميس 01 أكتوبر 2020 - 20:05
الضغط يولد الانفجار ...في اتظار معرفة الدوافع
23 - الحقيقة الخميس 01 أكتوبر 2020 - 21:57
هذا الأمر له أسباب لا يمكن لموظفة الشرطة أن تقوم بمثل الا فعال بلاسبب أوصلها إلى غاية الغضب.
24 - Hôtel alfa الخميس 01 أكتوبر 2020 - 22:12
ردا على الأخت رشيدة صاحبة التعقيب رقم 21 أقول أني أسف كونك إنحرفتي بي لموضوع لم أتطرق إليه ولن أفعل لطالما أن الأمر بيد الله و لست ممن يعيب خلق الله و لطالما أن الله سبحانه وتعالى في خلقه شؤون. أسف أن الجزء الأول من تعقبك خرج عن سياق كلامي الذي أردت فقط من خلاله توضيح فكرة لدي، لم أقول لك عنها أنها سمينة، بذيينة، رشيقة أو نحيفة فداك أمر من الله بل لم ألمح لا من قريب و لا من بعيد بكلام من هذا القبيل تم النقطة الأخرى لماذا وصفتني بأن مجد في الرد على الإنات ربما و على طول عمري لم يسبق لي أن علقت على أحد المقالات و لا عقبت على إحدى الردود إلأ في مناسبتين على هذا الموقع على الرغم من أنني متتبع جيد لهذه الجريدة الإلكترونية منذ العام 2006 فقط أعتقد أني أعقبت على إحدى تعليقاتكي بمناسبة مقال عن الشيعة و السنة لانه صرحة أعجبني ردك حينها.
25 - rachida الخميس 01 أكتوبر 2020 - 23:00
السلام عليكم إلى المعلق 24 hôtel alfaا.اذا لم تكن أنت من يرد على تعليقاتي في معظم المقالات فأنا أعتذر لك لأني لاحظت مرارا أن هناك من يستهدف تعليقاتي بالضبط للرد عليها دون غيري من المعلقين وظننتك أنك أنت من يفعلها.آسفة مرة أخرى إن أجبتك بتلك الطريقة ولك كامل إحترامي
26 - شرطية الجمعة 02 أكتوبر 2020 - 00:34
هناك رؤساء اقسام غير مؤهلين للتسيير و غير مهدبين خصوصا رؤساء الهيئة الحضرية بالمصالح الخارجية..
27 - مصطفى الجمعة 02 أكتوبر 2020 - 05:39
الفعل الجرمي يعاقب عليه مهما كانت الاسباب و في هذه النازلة تشديد العقاب كون الفاعلة شرطية و تعلم بكون فعلها يعاقب عليه القانون الجنائي المغربي .
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.