24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (3.67)

  2. إجرام "الهيش مول الحوت" ينسف "بروباغندا" التبخيس والتشكيك (3.00)

  3. السفير الأمريكي بالمغرب يدعو إلى عدم عرقلة الحركة في "الكركرات" (2.00)

  4. سفير أمريكا: العلاقات مع المغرب أقوى من السابق (1.00)

  5. منفذ "هجوم نيس" .. "حراك" تونسي ينتقل من المخدرات إلى التطرف (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | التغرير بقاصر يوقع خمسينيا في قبضة أمن طنجة

التغرير بقاصر يوقع خمسينيا في قبضة أمن طنجة

التغرير بقاصر يوقع خمسينيا في قبضة أمن طنجة

أوقفت عناصر الأمن بمدينة طنجة شخصا يبلغ من العمر 57 سنة، بمنطقة خلاء بالقرب من حي "مسنانة"، متلبسا بالتغرير واستدراج فتاة قاصر ومحاولة هتك عرضها.

ووفق إفادة مصدر أمني لهسبريس، فإن مصالح الأمن توصلت بإشعارات من عدد من المواطنين الذين اشتبهوا في الشخص المعني عندما كان يحاول استدراج القاصر البالغة من العمر 12 سنة، بمنطقة خلاء قرب حي مسنانة.

وأوضح المصدر ذاته أن المعلومات الأولية للبحث تشير إلى أن المشتبه فيه حاول استدراج الفتاة القاصر بتسليمها مبلغ 40 درهما، "قبل أن تتدخل دوريات الشرطة وتلقي عليه القبض".

وجرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - قمة المذلة !! السبت 17 أكتوبر 2020 - 16:56
هذا يستحق كل أنواع العذاب بما فيه اﻻخصاء ، واﻻشغال الشاقة أو اﻻعدام !! الله وحده يعلم كم من مرة افلت من العقاب !! هل هذا الوحش ينطبق عليه اﻻنسان ...حتى يتكلم البعض عن حقوق. .. ..!
2 - Amaghrabi السبت 17 أكتوبر 2020 - 16:57
ضراحة كنت اسمع منذ شبابي ان جبالة يحبون الغلمان مع احتراماتي لاخواني الكرام جبالة لانه بكل تاكيد هي ظاهرة عالمية وبالتالي فمرضى النفوس في كل بقع العالم,والان اسمع كل مرة عن اغتتصاب القاصرين في طنجة وبالتالي فمن سمع ما سمعت عن اخواني الطنجويين ربما سيعتقد ان ذلك حقا تؤكده هذه الشهور الاخيرة التي نسمع فيها هذه الافعال الشيطانية الخبيثة.وصراحة هي مسؤولية الاسرة اولا قبل ان تكون مسؤولية الامن
3 - احلام السبت 17 أكتوبر 2020 - 16:59
هي مال هاد طنجة كتر فيها هاد الهم الكحل يا ربي سلامة!!!! و تانيا بعد شافوه ناس يدخلو داك ساعة و في نفس الوقت يتصلو بالبوليس ماشي مخلين ولد الحرام غادي و هم لم يحركو ساكنا.... لنفترض ان الشرطة كون تعطلت شوية واش كانو غادين يخليوه يدير فيها ما بغى و هما يشوفو...!!!! الحاصول اللي عندو شي وليداتك يحضيهم و الله يحفظ الجميع
4 - فارس بلا جواد السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:07
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا القصاص القصاص الي بغيتو البلاد تصلح
5 - الملالي السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:14
لو عجل بإعدام مغتصب المرحوم الطفل عدنان والله ما تعمد اي مجرم او قاتل في اغتصاب اي طفل. لكن مادام المغتصب في السجن ياكل ويشرب ويطالب بحقوقه وعائلته تبحث ان أقوى محام في البلاد. كما أنه يعلم جيدا ببعض الجمعيات في مؤازرته. فلهذا نسمع كل يوم بالاغتصاب والقتل والسرقة وبجميع انواع الجرام
6 - amagrabiالى السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:32
لقد اتهمت جنساً بكامله فاتق الله يا أخي ، ثم ما علاقة الغلمان بهذا الموضوع الذي هو تحرش بفتاة قاصر
7 - Feu rouge السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:56
الله تعالى وعد من يدخل الجنة بغلمان مخلدون كما جاء في سورة الانسان ;وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَّنثُورًا.اية 19.
اما هنا فتغرير بقاصر فتاة ب 40 درهم
8 - للتوضيح فقط السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:11
لمن قال أن جبالة يحبون الغلمان ، من قال لك أن كل المغتصبين الذين سمعت عنهم في طنجة هم طنجاوييون أو جبالة ؟ لا داعي لإقحام عرق في أمراض نفسية لا تستثني أي عرق ، و ثانيا في المدن الصناعية الكل مختلط و حي مسنانة بالخصوص كتير الاختلاط بحكم قربه من المنطقة الصناعية و أغلب بناياته يكتريها من جاءوا إلى طنجة للعمل و الاستقرار .
9 - khalidphilosophie السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:36
مشكلتنا اننا نعيش التناقض في مواقفنا ، نستنكر زواج القاصرات ، ونجد النصوص الدينية تبيحه ، بل نجد في السيرة والاحاديث ان النبي تزوج عائشة وهي بنت ست سنوات ، ويدخل بها وهي بنت تسع سنوات ، ونريد أن نضرب بيد من حديد على كل من يفعل ذلك ، انا أؤمن ان التصرف يعكس التصور ، لذلك علينا أول ان نتخلى عن موروثنا الفقهي الموبوء اولا ، ثم آنئذ يمكن ان نتحول نحو دولة الحق والقانون والديمقراطية
10 - رضى السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:48
كل مرة أقرأ أن حالات الاغتصاب مسؤولية الأسرة، هي مسؤولية صحيح لكنها أكثر مسؤولية الأمن والقضاء بالاضافة الى المجتمع المدني ككل. في هذه الحالة الناس بلغوا وهذا ما يجب أن يكون، يبلغوا، وإذا كان الشك أكبر يوقفوا المعتدي ويبلغوا لكن من دون العنف. أما التربية الجنسية فهدفها آخر وليست لمجتمعنا المسلم، هدفها تقبل المثلية، وتدمير المجتمع المسلم. التربية الاسلامية هي ما ينقصنا. الله يهدي ما اخلق.
11 - بنت الرباط السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:58
الى FEU ROUGE لا تفسر القران على هواك. كيف تقول ان الله وعد بالغلمان ..؟؟ حاشاه ربي عن ذلك وعلا علوا كبيرا.
الغلمان هم خدم يطوفون ويخدمون اهل الجنة. ولرجال اهل الجنة حور عين وليس غلمان و شذوذ !!! اتق الله واستغفره
12 - الى 12 السبت 17 أكتوبر 2020 - 19:31
اقرءي تاريخ العرب وحبهم للغلمان لذلك وعدهم الرسول بغلمان كلؤلؤ منثور وفي سورة الطور كلؤلؤ مكنون .توضيح الواضحات من المفضحات
13 - أشرف السبت 17 أكتوبر 2020 - 19:58
إلى khalidphilosophie, لا نتخلى على موروثنا الثقافي و الديني، زواج الرسول بأمنا عائشة صدر من رسول من الله فانتقادك لفعله فإما يفسر بتكذيب نبوءته أو إقرارك بأنه ملحد، الزواج ليس له سن محدد فحتى بلغة العلم الزواج يكون صحيحا إذا توفرت القدرة الجسدية و هي البلوغ والتوافق العقلي و الإدراك.
14 - من طنجة السبت 17 أكتوبر 2020 - 23:31
هي ماشي مالها طنجة!؟؟ طنجة عاملة الحملة من نهار للي وقعت واقعة عدنان الله يرحمه ، وشباب وامن طنجة فتحو عينهم وفينما كان شي مشكوك فيه كيتحروا عليه
دبا هد الظاهرة كاينة في العالم كله فيها هذ مرضى النفسيين
ردوا بالكم لاولادكم
والله يسترنا ويستر اولادنا
الله يستر و صافي للأطفال اسرار اقتربوا منهم واجعل منهم اصدقائك يا اأب ويا أم
15 - حسان الأحد 18 أكتوبر 2020 - 09:58
كل بلد انتشرت فيه الربا والزنا ساء سبيلا وكل واجب عليه العمل من موقعه للتصدي إلى أمثال هذه الافعال لأن الوقت الراهن صعب للغاية
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.