24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "الاستقلال" يندد بلجوء الحكومة إلى جيوب المغاربة (5.00)

  3. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  4. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

  5. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | صاحب راية "الله أكبر" بمدينة بلفاع مختل عقليا

صاحب راية "الله أكبر" بمدينة بلفاع مختل عقليا

صاحب راية "الله أكبر" بمدينة بلفاع مختل عقليا

أفادت مصادر هسبريس بأن الشاب الموقوف، السبت، بدوار أوخريب بالجماعة الترابية بلفاع، إثر رفعه راية بيضاء كتب عليها "الله أكبر"، يعاني من اختلال عقلي.

وفق المصادر ذاتها، فإن الشاب العاطل، البالغ من العمر 23 سنة، رفع الراية فوق عمود كهربائي ذي توتر عالٍ؛ بينما أكدت أن الراية لم تكن لها علاقة بالراية الشهيرة لـ"داعش"، وإنما مجرد راية بيضاء كُتبت عليها عبارة "الله أكبر".

وكانت مصالح القيادة الإقليمية لمديرية مراقبة التراب الوطني باشتوكة آيت باها، مدعومة بعناصر من الدرك الملكي، قد أوقفت، السبت، الشاب في دوار أوخريب بالجماعة الترابية بلفاع؛ إثر رفعه للراية وسط الدوار المذكور.

وتسبّبت الواقعة حينها في تجمهر عدد من المواطنين لمعاينتها، قبل أن تنتقل مختلف السلطات، المحلية والأمنية ومصالح مراقبة التراب الوطني، إلى مكانها، حيث جرى حجز الراية المرفوعة وتوقيف الشاب المعني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - سؤال الأحد 18 أكتوبر 2020 - 20:54
مجرد سؤال: متى كانت عبارة الله أكبر سببا للاعتقال سواء كان رافع الراية مختلا عقليا او في كامل قواه العقلية؟؟
2 - الفز الأحد 18 أكتوبر 2020 - 20:55
هههه مول الفز يقفز،سيعتقلون كل من كتب لا اله الا الله .عيقتو بزاف هاد الشي
3 - sun shine state الأحد 18 أكتوبر 2020 - 21:04
avant d agire il faut reflechire, ,il faut arreter les agresseures qui volent les gens chaque jour et arreter les pedophiles et tout les criminels qui circulent librement.
4 - مجنون ليلي... الأحد 18 أكتوبر 2020 - 21:06
سبحان الله ، كلمة* الله أكبر * تخلعهوم.. وفي اﻻخير مختل عقلي !؟؟ اما الذين يدعون إلى العﻻقات الحميمية واللواط والسحاق والمثلية الجنسية ووو ناس يتمتعون بكامل قواهم العقلية ..!!
5 - الخبز واتاي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 21:06
الله انتقم من هادوك التكفيريين لي بأفعالهم الجبانة و الضّالّة و البعيييييييييدة كل البُعد عن تعاليم هذا الدين، بأفعالِهم تِلك أصبح مجرّد رفع جملة الله أكبر أو النّطق بها بصوت مرتفع يجلب لك جميع أطياف الأجهزة الأمنية.......وهذا فقط خوفاً من وقوع كارثة يذهب ضحاياها الأبرياء...!!

تِلك المخلوقات التي ابتلانا الله بظهورهم في هذا العصر بِكثرة علينا مساعدة الأجهزة على التصدي لهم. إنهم ذئاب تتمتع بالحريّة و تقتل بلا رحمة (نموذج واقعة إملشيل).
إنّ مايساعد تلك المخلوقات على الظهور هم سببان لا ثالث لهما : أولهما "الجهل" لأن من يستخدمهم يكذب عليهم و يغسل دماغهم و يعدهم بالجنّة والحور العين (مكابيت العفووو). وثاني تلك الأسباب "الفقر".

!!
6 - tgsm الأحد 18 أكتوبر 2020 - 21:19
لا حول ولا قوة الا بالله، اتقو الله يا عباد الله ،هل مختل عقليا يرفع راية بيضاء،مكتوب عليها لا الاه الا الله، سوف نسجنه ,؟بل يعلن ان الاسلام مستمر، ابيت ام كرهت ، ونشهد ان لا الاه الا الله وان محمدا رسول الله ،اللهم تبثنا على الشهادة،اللهم ارزقنا حسن الخاتمة، اللهم امييييين
7 - Abou oumaima الأحد 18 أكتوبر 2020 - 21:22
لصاحبا التعليقين 1 و2 من أراد أن يقول الله أكبر ولا إله إلا الله فالمساجد مفتوحة ليل نهار فليعبد متى شاء أما هذه العباراة الدخيلة على الاسلام فهي للخوارج الذين شوهوا سمعة الاسلام والمسلمين في كل بقاع العالم بحيث أصبح المسلم وإسم الاسلام بعبع يستعمل في كل الخطابات الدولية لتنال منا جميعا وحسب رأيي المتواضع الجهل والأمية والفقر والهشاشة هو السبب فكل مايجري في الدول العربية سؤال: متى تم القبض على أحد من الدواعش لا في المغرب ولا في دول العالم داعشي مثقف أول من الطبقة الراقية ؟ اتقوا الله فالاسلام بريء من هؤلاء الجراثيم التي تدعي الجهاد ، من يريد الجهاد الحقيقي يجاهد في تثقيف نفسه وكسب الرزق بالحلال والابتعاد عن ماحرم الله وخدمة وطنه بأمانة ( لو أن هؤلاء الجهلة كان لديهم مناصب عليا أو مشاريع تعود عليهم بالربح والاموال الطائلة لما كان يعرفون القبلة أين هي .....) انشري ياهسبريس !!!
8 - Elbouhali الأحد 18 أكتوبر 2020 - 21:24
اليوم تم التظاهر في باريس من اجل الاستاد واليوم تم التوقيع بين اسرائيل والبحرين فهم تسطى
9 - فرانز كافكا الأحد 18 أكتوبر 2020 - 21:53
بعض التعاليق يجب أن تتعقب اصحابها المخابرات المغربية ... لأن لا راية يمكن أن ترفع في الدولة المغربية من غير الراية الرسمية ... راية مكتوب فيها الله اكبر او لا إله إلا الله تستوجب التوقيف و البحث و التقصي ... الحمد لله أن صاحبها مختل عقلي ... و إلا اصبحنا مثل كاندهار حيث حكم الإرهابين المجرمين القتلة
10 - الأصمعي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 22:03
كلنا مع " الله أكبر " أَحب من أحب وكرِه من كره ..
وداعش ليس لها علاقة لا بالإسلام ولا بكلمة التوحيد،
بل هي منظمة إرهابية من صنع صهيوني ، خُلِقت لتشويه صورة الإسلام ..
و هذا يعلمه أكثر سكان العالم إلا من أبى ..
11 - ها نحن الأحد 18 أكتوبر 2020 - 22:17
* ها نحن نرى في أرجاء العالم ، أناس يذكرون الله بكرةً وأصيلاً و يرتكبون

الفواحش ، ويذبحون المسلمين ، و يقومون بأفعال يستحي منها الشيطان .

* و هذا يُـذَكِّـرني بأناس يرتكبون مخالفات صارخة و يُـغَـطُّـون على ذلك

برفع الراية المغربية أو تعليق صورة الملك أمام منازلهم أو في سياراتهم .

* عبادة الله في القلب ، وهو العليم بها ، لا بالشعارات أو بالرايات .

* و إن فتحنا الباب سنرى عجباً عجاباً ـ لهذا يجب مراعاة الرأي العام .

و أنا بدوري كمسلم ، لأبين للناس مدى تعلقي بالقرآن كلام الله ، سأطلق

مكبر الصوت و قت راحتهم و نومهم ، هل سأزعجهم ؟ أم سأزيد في راحتهم ؟

* بلا عياقة ، يجب الإنضباط و إحترام الناس لا إرهابهم .( غير للي بغا شي

يديروا ). هذا ليس إسلام ، و إنما الفوضى ـ يجب محاكمة هذا ، و إن كان مختلاً .
12 - لا نخلط الأمور الأحد 18 أكتوبر 2020 - 23:00
* نغير على ديننا ، و نريد الخير لكل المخلوقات ، و نحن ضد التطبيع ، و ضد
إضطهاد المسلمين في كافة العالم .
* و لكن ذلك الذي يرفع تلك الراية ، ماذا يقدم بفعلته تلك للإسلام و المسلمين ؟
لا نكذب على أنفسنا و نتظاهر بالشجاعة ، فمن رآه منكم أو كان من جيرانه
يتملكه الخوف و يفقد وضوءه إن بقي حيّاً من شدة الفزع .
* ما فعله صاحبنا لن يفيدنا في شيء ، ولن يحرر فلسطين و لن يرفع الظلم عن
المسلمين ، لنفكر جيداً و لا نخلط الأمور .
13 - الهم يضحك الأحد 18 أكتوبر 2020 - 23:04
دابا غير لي قال الله اكبر مختل عقليا هاهاييه
14 - صبح الأحد 18 أكتوبر 2020 - 23:16
الله أكبر نرددها كل يوم في صلواتنا وفي الآذان وفي المساجد..وداعش المجرمون لاعلاقة لهم بالإسلام.
15 - Trois fois rien,,, ,,, الأحد 18 أكتوبر 2020 - 23:17
مختل عقليا !!!!ولمادا لم يرفع علم المغرب أو ايطاليا
او أستراليا أو إسرائيل،لا أضنه مختل عقليا يعلم جيدا
مادا يفعل.
16 - المهدي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 23:22
سكان الدوار يعرفون ان السيد مريض مسكين كانوا يحيدو ديك الشرويطة مادام ليس هناك تهديد ولا دعششة وهي ليست راية الدواعش غير ان الرهاب والپارانويا اصبح معها الكل يعيش خوفاً مزدوجاً من الإرهابي المحتمل ومن عواقب عدم التبليغ .. اذا كانت كلمة الله أكبر تثير كل هذا الرعب فسأبلغ عن امام المسجد الذي سمعته وهو يؤدن في الفجر ويقول الله أكبر ...
17 - Simsim الأحد 18 أكتوبر 2020 - 23:36
الحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر
أصبحت كلمة الله أكبر تستفز بعضهم
نحن نصلي بالله أكبر ونكبر في الصباح والمساء وهذا من رحمة الله
البرابرة يرفعون راية لا تمت بصلة للمغرب
ألوانها ومضمونها إثنيان ووثنيان
لم بسبق للسلطات أن اعتقلت من يحمل هذه
الراية
بل اكثر من ذل قامت إحدى البربريات بباريز بحرق العلم الوطني ولم يُقبض عليها
واليوم يقبضون على شخص كتب على قماش أبيض كلمة الله أكبر
من قطع رأس الأستاذ الفرنسي شيشاني
وهذا يتنافى مع تعاليم الإسلام
وليس هناك أية صلة بين المغاربة والشيشان
فرنسا إستقبلت الوزير الأول العراقي ورُفعت راية العراق مكتوب عليها الله أكبر
بل أكثر من ذلك رأية العراق وراية إيران ترفرفان في مدخل الأمم المتحدة وقد كتب عليهما كلمة الله أكبر
من تضايقه كلمة الله أكبر فليبحث له عن بلد غير المغرب لأن المغرب بلد إسلامي
والإسلام هو التوحيد والتكبير
فالحمد لله على مغربنا الحبيب
18 - مشاهد الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 01:53
تعتبر تكبيرة بداية كل صلاة الدستور المغربي يقر عن منع ومعاقبة كل من سب المقدسات سواء الملك او الرب او شوه برعاية الاسلام لما كلمة الله اكبر تردد خمس مرات في اليو

الله اكبر هو التكبير في الإسلام وهو لفظ يشير إلى عبارة "الله أكبر"، للدلالة على أن الله أعظم وأكبر من أي شيء في الكون. ويذكر التكبير في العديد من الحالات منها في الصلاة، وعند ذبح الذبائح، وفي الحج عند رمي الجمرات، وفي العيدين وأيام التشريق، وفي سجود التلاوة، 

توجد عبارة التكبير "الله أكبر" في بعض أعلام الدول الإسلامية، مثل علم العراق، وعلم إيران، وعلم أفغانستان. كما يسمى نشيد ليبيا الوطني السابق باسم "الله أكبر
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.