24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | مصرع عاملين في انهيار قناة للصرف الصحي

مصرع عاملين في انهيار قناة للصرف الصحي

مصرع عاملين في انهيار قناة للصرف الصحي

لقي عاملان مصرعهما، يوم الإثنين، في حادث انهيار قناة للصرف الصحي أثناء قيام إحدى المقاولات بالحفر لربط شقق سكنية كائنة بدوار اولاد حمو التابع لمركز جماعة اولاد الطيب، ضواحي فاس، بقناة رئيسية لمياه الصرف الصحي.

وكشفت مصادر هسبريس أن انهيار القناة المذكورة، التي يبلغ عمقها حوالي 3 أمتار، نجم عن انفجار في القناة الرئيسية لمياه الصرف الصحي وتسرب مياهها بقوة نحو القناة التي هي قيد الإنشاء، ما أدى إلى ردمها فوق العاملين المذكورين.

وبينما تمكنت عناصر الوقاية المدنية من انتشال إحدى الجثتين فترة قصيرة بعد وصولها إلى مكان الحادث، تطلب العثور على الجثة الثانية وانتشالها من قعر القناة نحو 3 ساعات من الحفر.

هذا، وتم نقل جثتي الهالكين نحو مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، لإخضاعهما للتشريح الطبي، كما فتحت مصالح الدرك الملكي للمركز الترابي لاولاد الطيب تحقيقا حول ملابسات هذا الحادث.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - عابرسبيل الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 22:35
ندعو لهم بالرحمة والمغفرة و الصبر والسلوان لاهاليهم ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.
وفينك البيليكي اناس يضحون بارواحهم خدمة للوطن و الموطن بأجور زهيدة و انت مزال طامع فالزيادة والبزولة الله ياخد فيكم الحق
2 - montreal الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 22:46
لا حول ولا قوة الا بالله انا لله وانا اليه راجعون رحمهما الله عزائنا واحد.

سبق وان علقت عن هذه الحوادث المهنية المميتة التي تحدث كل أسبوع وقلت ان هدا لا يقبله عقل سليم هناك خلل ما في الأوراش ويجب التصدي له
انا هنا في كيبيك منذ 16سنة ولَم اسمع عن اموات خلال المهنة اللهم خلال جمع الثلوج (فرد في الموسم على أكتر تقدير) ودلك راجع أساسا للراجلين وليس للمهنيين.
3 - nano الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 22:48
إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارحمهم واسكنهم فسيحة جناتك
4 - جميل الأمزون الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 22:52
يعتقل صاحب الشركة المقاولة ويحاكم بتهمة القتل العمد. أنا أعمل في البناء في الأمزون ولم أرى قط أحد مات بسبب الحفر، لأنه أثناء الحفر كلما تقدمنا في الحفر كلما أوجب على المقاول حمايتنا بوضع صناديق حديدية أو خشبية لدعامة الأماكن المحفورة. مستحيل أن تطمر داخل الحفرة ولو حصل هذا أول من يقبض عليه صاحب المقاولة. عشرون عاما وأنا أشتغل لم أرى قط حفرة دون دعامات ولم أسمع قط أحدا طمر داخل الحفرة.يجب إلقاء القبض على المقاول.
5 - المساكين الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 23:20
العمال في المغرب الله يكون في عونهم محكورين لا تغطية صحية لا خلاص مناسب.........
6 - mamass الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 23:54
toujours le manque de moyen de sécurité pour les ouvriers dans les chantiers malheureusement les entreprises ne respectent pas la sécurité dans les chantiers d'habillement balisage sensibilisation moyen de sécurité ou est passé le chef de chantier le conte-maitre ......etc l faut une enquête approfondie.
7 - Lym الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 00:18
ربان الشركات مقززون .يريدون الربح السريع على ظهر سلامة عمالهم واجورهم السخيفة.من مميزات الدول المتخلفه اخلاقيا واقتصاديا وسياسيا .
8 - mostafa fes الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 09:27
العمل بثمن زهيد لا يتعدى 80 درهما للعامل ٬ و في ظروف جد مأساوية ٬ و المستفيد الأول و الأخير هو صاحب المقاولة ٬ رحمهم الله
9 - brini الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 10:43
le meme accident en 1994a meknes mo frere et 6autre ouvriers ont ete mort
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.