24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  2. هذه تفاصيل تهم الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا‬ (5.00)

  3. هذا تاريخنا يدلُّ علينا.. فانظرُوا بعدنا إلى التّاريخ! (5.00)

  4. كلية العلوم القانونية في سلا تنتخب ممثلي الأساتذة (5.00)

  5. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | وفيات جائحة كورونا تفجع أسرة الطب .. الحزن يلفّ "الوزرة البيضاء"

وفيات جائحة كورونا تفجع أسرة الطب .. الحزن يلفّ "الوزرة البيضاء"

وفيات جائحة كورونا تفجع أسرة الطب .. الحزن يلفّ "الوزرة البيضاء"

مازالت أخبارُ الموتِ تفجعُ أسرة الأطبّاء المغاربة في معركتهم الطّويلة ضدّ وباء "كورونا"؛ إذ لم يعد الرّهانُ يقتصر على الحفاظ على الصّحة العامّة وإنقاذ أرواحِ المرضى والمصابين، وإنما أصبح الهاجسُ الرّئيس لأصحاب "الوزرة البيضاء" هو الإفلاتُ من شبحِ الموتِ والتحوّل إلى رقمٍ جديدٍ ينضافُ إلى عدّاد موتى "كورونا".

ومازالت الأطر الطّبية تتواجد في الصّفوف الأمامية لمواجهة وباء "كورونا" على الرّغم من أجواء الموتِ المحيطة بها في غرفِ الانعاش وداخل مراكز الاستشفاء؛ إذ لم تعد هذه الأخبار تهمّ مواطنين عاديين أصيبوا بعدوى الفيروس ففتكَ بحياتهم، بل أصبحَ الأمر يتعلّق بأطبّاء قضوا وهم في قلبِ المعركة ضد "كورونا".

ولا يتعلّق الأمر بأطباء يعملون في القطاعين العام والخاص فحسب، بل بكفاءات علمية وأساتذة طب وباحثين عرّضوا حياتهم للخطر ووجدوا أنفسهم في لحظة فارقة في مواجهة الموت، فمنهم من نجا بجلدهِ وخرج منتصراً من معركة "كورونا"، ومنهم من قضى وهو في سرير العلاج.

الدّكتور العلوي.. طبيبُ جرادة

ظلّ زملاؤه في العمل ينتظرون بفارغ الصّبر أخباراً إيجابية عنه، وهو الذي يُعرف بالصّبر والابتسامة السّاطعة التي لا تغيب عن محيّاه، وبالتّالي لا يمكن لأيّ مرضٍ مهما اشتدّت خطورته أن يتغلّب عليه، غير أنّ الفيروس كان أقوى من صلابتهِ واستطاعَ هزمه. هو الدكتور مصطفى العلوي طبيب جرادة الإنساني، الذي توفّي أول أمس بسبب إصابته بفيروس "كورونا".

وعرف "طبيب جرادة" بنشاطه الجمعوي وتضحياتهِ في عمله، وهو ما جعلهُ يحظى باحترام سكان الجهة الشّرقية. وكان الطّبيب المتوفّى قد خضع لفحوصات طبية متقدّمة أثبتت إصابته بفيروس كورونا ليتمّ نقله إلى المستشفى، قبل أن يفارق الحياة أياما بعد إصابته.

الدخيسي.. الطّبيب الإنساني

ظلّ يصارعُ المرض إلى أن خارت قواه. هو الطّبيب محمد الدّخيسي، المعروف في الجهة الشّرقية للمملكة بحسن أخلاقهِ وسيرته المهنية.

وإلى جانب مهنته في الطّب، ظلّ الدّكتور خريج كلية الطب والصيدلة بالرباط طوالَ حياتهِ يحاضر ويقدّم دروساً للطّلبة الأطباء، كما تخرّج على يديه أجيال من الأطبّاء المتمرّسين.

اشتغلَ بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، ثم أصبح أستاذا مساعدا، قبل أن يصبح أستاذا جامعيا في مجال جراحة العظام والمفاصل. توفّي متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

البروفيسور مومن..

هو أستاذ الجراحة العامّة ورئيس المصلحة المختصة في مستشفى ابن رشد بالدّار البيضاء، توفّي هو الآخر متأثّراً بإصابته بفيروس "كورونا".

وكتب الدكتور عبد اللطيف ياسي، طبيب أخصائي بطب المستعجلات والتسممات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، تدوينة مؤثرة ينعى فيها زميله بالقول: "مرة أخرى يفجع الأطباء في وفاة زميل لهم وأستاذهم البروفيسور محمد مومن (بروفيسور أخصائي في الجراحة العامة) بسبب فيروس كورونا، اللهم ارحمه واغفر له والهم ذويه الصبر والسلوان وتعازينا الحارة لزوجته البروفيسور المنصوري (أخصائية في التوليد وأمراض النساء) وأبنائه...إنا لله وإنا إليه راجعون".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (55)

1 - استاذ الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:10
نساء ورجال الصحة يستحقون منا كل الاحترام والتقدير ، هم في الصف الأول لمواجهة الوباء اللعين ،بخلاف المعلمين الذين غابوا لشهور طوال وعند عودتهم شرعوا كعادتهم في البكاء والإضرابات في غياب تطبيق الانقطاع عن العمل والاقتطاعات.
تحية للمجدين اطر وزارة الصحة .
2 - badr الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:13
قال تعالى(وما كان لنفس أن تموت إلا بادن الله) وقال سبحانه (لكل أجل كتاب) صدق الله العظيم، نسأل الله تعالى أن يتقبلهم من الشهداء وإنا لله وإنا إليه راجعون.
3 - الخبز الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:14
مقال يدمي القلب
رحمهم الله جميعا
4 - خالد مهاجر مغربي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:16
رحمهم الله جميعا وتغمدهم بواسع رحمته وأسكنهم فسيح جناته وألهم ذويهم الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون.
5 - ولد الشعب الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:17
رحمهم الله جميعا واسنهم فسيح جنانه وألهم دويهم الصبر والسلوان

لهذا يجب على كل المواطنين أن يطبقوا أجراءات الوقاية والحماية المعروفة لدى الجميع
فبدونها يمكن لأي غوغائي جاهل مستهتر (وما حايرش) أن يقتـــــــــــــــــــــــــــل دكتور أو إطار أو بروفيسور أم طبيب عام أو ممرضة
فجريمة القتل يمكن أن تكون بأحد أنواع الأسلحة أو بالفيروس
6 - منى الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:20
والدعم يدفع للصفوف الأمامية المدافعة المرابطة لمحاربة كورونا بالرقص والغناء
7 - بوبشته محمد الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:21
إنا لله وإنا إليه راجعون البقاء لله عظم الله أجرهم واحسن خاتمتهم
8 - لطيفة لحرش الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:25
ومع اعداد الاصابات التي تتزايد وايضا عدد الموتى مازال عدد من الاخوانيين والمشعوذين والرقاة ينشرون بين الناس بان لا وجود لفيروس كورونا وانها فقط حرب على الاسلام وعلى الادوية العربية "العشوب" طبيعي . هؤلاء بالنسبة لي هم سبب في جعل عديد من الجهلة والاميين والفراشة واصحاب الطاكسيات لا يستعملون الكمامات الا اذا لمحوا رجال الشرطة او المقاطعة وهؤلاء يمثلون خطر على المجتمع لانهم لا يرتدون كمامات ولا ينظفون ايديهم من حين لاخر وهم خطر على المواطنين الذي يرتدون الكمامات لان صاحب الكمامة يحمي من لا يرتديها بينما هذه الاخير لا يحمي من يضعها باستمرار .لذا على السلطات الحزم والصرامة مع من يستهثرون بالصحة العامة وينشرون اكاذيب بين الناس
9 - AMAL الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:25
Le test covid 19 est trop cher 700dh, malgré que son cout est uniquement 120dh, pourquoi l'état ne contrôle pas ces infractions, ce test doit être gratuit si on veut vraiment arrêter la pandémie
10 - Tabib الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:28
أن تقول أنك تمقت الطبيب و المهندس الذي ينتقد دعم الفنان و المثقف شيء، و أن تحصي عدد مثقفيك و فنانيك ضحايا كوفيد في إطار أخطار المهنة شيء آخر.
ولك واسع النظر وحق الرد أو الصمت، فكلاهما سيان.
11 - mehdi.kouider الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:29
أتمنى أن يحس الناس بالوعي أكثر و أكثر بعد قراءة هذا المقال و أخذ الأمور بجدية، و عدم السقوط في فخ التهاون و التفكير على أن الجائحة مؤامرة....
أختي الصغيرة ممرضة مختصة في الإنعاش و يا ما بكت الأسبوع الماضي لوفاة زميلها في العمل بعد إصابته بالفيروس الملعون، خذوا حذركم يا ناس و ابقوا في أمان الله
12 - الوجدي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:29
و في الأخير من يحصل على الدعم المالي الدي يقدر بالملايير؟ البرلمانيين الأميين النائمون في قبة البرلمان
13 - مواطن الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:30
ها لمن خص يتعطى الدعم...لهاد الناس اللي خدامين ليل ونهار ومخاطرين بصحتهم ومضحيين بحياتهم ومكرفصين حتى من الناحية الاجتماعية والنفسية ، ماشي يعطيو الدعم لرسل الزنا ، اصحاب الكلام الفاحش..
14 - حبيب الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:32
حسب رآيي انا الكوفيد لا يفرق بين الأستاد و الطبيب و التاجر والشرطي و حارس السيارات وحتى السجين يعني الكل في الهواء سواء تم بعد فهو قضاء و قدر والحمد لله على كل حال
15 - البلادة الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:33
لي قرا هادشي يقول كنتعاملو مع الطاعون

الله يهديكم كفاكم تهويلا . المواطن عاق وفاق
16 - naruto kun الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:34
المستهترين كايقلبوا على المرض و كاينشروه و الأبرياء كايمشوا فيها
أش دنب دوك الأطباء مساكن علما أنهم عارفين المرض على حقو مزيان و واخدين إحتياطاتهم منو لكن مشاو ضحية جهلاء لدماغهم قصح من الصخر و مكتهمهمش صحة الغير بإستهتارهم و تماديهم في الغلط
لو كانوا هذ الأطباء عنيدين و أنانيين بحالهم كانوا يرفضو معالجة أي شخص خوف على صحتهم و صحة أهلهم و دويهم و يخلو لي بغى يموت يموت لكن هم أدو القسم و اوفو به و ضحوا بالغالي و النفيس من أجل أن يحيى المستهترون فمن نحاسب الأن . أن الأوان ليدفع كل متهاون مستهتر الثمن عل الدولة أن تشدد القوانين و العقوبات على كل من يخل بالبروتوكول الصحي و يعرض حياة الأخرين للخطر .
17 - Mejriti youssef cym rabat الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:36
وقيات حوادث السير أكثر بشعا. أما كورونا فعدد الموتى مبالغ فيها كثيرا
18 - Abdu الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:37
اللهم ارحمه واغفر له
وافتح له أبواب جناتك يا رب
وتعازينا الى العائلة والأطباء
ربنا يعينكم
19 - هولندا الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:38
اللهم ارحمهم واغفر لهم وأعف عنهم وتجاوز عنهم ووسع مدخلهم واكرم نزلهم واجعل قبورهم روضة من رياض الجنة وارزق اهلهم الصبر .احيي الاطر الطبية عامة التي تقف في الصفوف الأمامية في هذه الظروف الصعبة رغم قلة الإمكانيات ووسائل السلامة الصحية في المستشفيات .نسال الله عز وجل ان يرفع عنا الوباء عاجلا ان شاء الله.
20 - عمي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:40
الموة لا يفرق بين غني او فقير بين عالم او جاهل بين طبيب او مياون .عندما يريدون ان يصلوا صلاة الجنازة ينادون صلاة الجنازة رحمكم الله جنازة رجل او جنازة امرأة.لا القاب لا مهن .سعداتك افاعل الخير .كلمة يرددها المغاربة كلما سمعوا عن وفاة أحد ما.نرجوا من الله عز وجل ان يسحتسبهم من الشهداء و الصالحين وحسن اولئك رفيقا.وان يلهم افراد عائلاتهم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.
21 - Belayachi الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:57
رحمهم الله جميعا وتغمدهم بواسع رحمته وأسكنهم فسيح جناته وألهم ذويهم الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون.
22 - شريفة الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 15:03
جل المغاربة ينقصهم الوعي وحتى الطبقة المتعلمة مثلا لزيارة المريض الناس يدخلون دفعة واحدة وهدا في خطورة على المرضى وحتى الاطباء .الله يهدينا الله يرحم لي زار وخفف.
23 - متقاعد الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 15:07
أطباء وممرظون يصارعون من أجل إنقاذ المرظى من قدر الموت وهم في الصفوف الأولى بلا كلل ولا ملل مظحين بأنفسهم من أجل الوطن والمواطن!!! وهناك بعظ البيليكيين والدبخشيين يصارعون وينتفظون ويحتقرون المواطن بترهاتهم من أجل تقاعدهم!!!!! لا هم في الصفوف الأولى ولا في الصفوف الأخيرة!!!! هم نوام!!! حلل وناقش!!!!
24 - Hassan الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 15:10
Un médecin met plus de 20 ans d'études pour décrocher son diplôme. Après, on nous annonce son décès à cause de Corona qu'un ignorant lui a transmis. Que Dieu ait leurs âmes . Reposez vous en paix car vous êtes de vrais militants et laissez notre gouvernement accorder le soutien financier à nos pseudos artistes dont certains entre eux n'ont jamais mis les pieds dans une école
25 - احمد الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 15:12
والله العظيم أصبح من الواجب في اسرع وقت الاعتراف بما قدمته أصحاب البدلة البيضاء من تضحيات ومغامرات بحياتهم تضحيات اولادهم ونطلب من جلالة الملك التدخل للاهتمام بأكثر ما يمكن لهاده الطبقة التي تستحق أكثر مكافئة على الصعيد الوطني ولو بنقص اجرة الطبقة اللتي لم تشتغل أبدا وتكتفي بالبكاء واكل أموال الشعب كرجال التعليم والبرلمان
26 - اليعقوبي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 15:15
الأمر لله من قبل ومن بعد اللهم ارحمهم واغفر لهم وادخلهم جنتك برحمتك يا أرحم الراحمين الأستاذة فاضمة عبي جراحة ماهرة قوية متفانية العمليات الجراحية التي كانت تقوم بها النتيجة مضمونة بإذن الله اللهم يمن كتابهم ويسر حسابهم
27 - خالد فاس الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 15:31
في سبيل الله
جزاهم الله عنا خير الجزاء
وبالشفاء العاجل لجميع المرضى
28 - حمزة الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 15:56
لا إله إلا الله والله أكبر فقدنا خيرة المجتمع ,التي تنفع الناس بعلمها وتفانيها في أداء مهامها هذه الفئة الشريفة النيرة للأطباء التي لا تلاقي التقدير الذي ينبغي أن يعطى لها من قبل المجتمع والدولة فترى اشباه الفنانين يكرمون وعندما يموتون تقام الدنيا ولا تقعد من خلال المقال يتبين أننا خسرنا أطباء وأساتذة في الطب فحجم الخسارة التي تكبدناها في هؤلاء الناس الشرفاء لا تقدر بثمن نسأل الله العلي القدير أن يجازيهم خير الجزاء في الآخرة لان جزائه عادل وأن يعوضهم عن تخلينا عنهم في الدنيا أحسن تعويض وأن يرضيهم ويعظم أجر اسرهم اللهم آمين رب العالمين
29 - للتوضيح الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:06
رحم الله الجميع .فقط للتوضيح ان ليس كل الاطباء والبرفسورات الذين توفو بسبب كرونا قد كانو يشتغلون في اقسام معالجة كوفيد 19. وقد تكون مخالطتهم مع مرضى عاديين او احد الاقارب ومن العائلة ....
30 - Abdool الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:12
هؤلاء رحمهم الله هم من كان أولى أن يكرموا وتحسن وضعيتهم وتدارس قضاياهم ومشاكلهم المهنية وليس الذين انشغلوا وأزبدوا وتناطحوا في قضية المعاش وليس الذين زمروا وأطربوا مسامع فئة ووزعت عليهم الملايين لماذا الله اعلم نحن ليس ضد الفن لكن هناك الملايين من الناس أحوج ل800 درهم. مجرد رأي
31 - عبد الرحمن الرجاوي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:14
والله لأتأتر عندما أسمع بموت طبيب لأن موته له تأتير كبير على الإنسان وعلى الوطن لأن الإنسان لايمكن أن يساهم في تطور بلاده بدون سلامة جسمية وعقلية فموته خسارة للجميع اللهم إرحمهم جميعا واحفظ جميع الأطباء وجميع من يشتغل في ميدان الصحة.
32 - TARIK الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:18
يعتبر الممرض المغربي الصف الأول في مواجهة مرضى كوفيد هم من يتعاملون مباشرة مع المرضى يقدمون الأدوية و الطعام و العلاج المناسب في غياب تام لبعض الأطباء الدين يرفضون الدخول لرؤية المرضى.
فالممرض يستحق الأهتمام و التشجيع و إعطائه المكانة الإجتماعية التي يستحقها.
الله يرحم الموتى من المواطنين و الأطباء و الممرضون
33 - moha raiss الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:19
تغمدهم الله برحمته
-اليوم ينظاف طبيب اخر جراح مدير الهلال الاحمر بالقصر الكبير لااعرف السبب ولكنه كان من خيرة الناس تغمده الله برحمته والهم ذويه الصبر والسلوان .
-ولهذا قبل هذه الجاءحة طالب البرلماني بلافريج وزميله الشناوي من قبل الجاءحة الاهتمام بميزانية الصحة والتعليم وعارضه كل البرلمانيين لانهم لايشغلهم التعليم والصحة .
ولكن كم من فءة قليلة غلبت فءة كبيرة باذن الله .
34 - رفيق اليسار الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:28
من البديهي أن يفتك هذا الفروس الغامض بالأطباء أيضا والممرضين والساطويين وبسطاء القوم وعليته. رحم الله الجميع. ولكن بالنسبة للأطباء على الخصوص ومساعديهم أيضا في الصحة أتساءل أين هي معجزة كلوروكين التي سوقها لنا الحاكمون والأطباء والباحثون في خطبهم. أليس أولى أن يتشافى بها هؤلاء قبل غيرهم ؟؟؟ أم إنها كلام فقط كما يبدو جليا ومنذ زمن ليس بالقصير . والآن يروجون للقاح؟ ما مصداقيته علميا؟ وما تكوينه ؟ هل فيه معادن ثقيلة كما يقةل البعض وما أدراك ما المعادن الثقيلة؟ ليت الأطباء والباحثين البيولوجيين وفي الفرولوجيا ينوروننا؟ وهل من خطورة على الفئات الهشة والمسنين؟
35 - anwarrr الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:29
إلى صاحب التعليق2 "" استاذ"" لا نختلف في الاعتراف بدور رجال ونساء الصحة خاصة في ظل هذه الجائحة لكن يبقى دور المعلم يجب أن نعترف به بكل روح رياضية دون مزايدات فلولاه مارأيت طبيبا ولا ممرضا ولا مهندسنا........... فرفقا بالمعلم.
36 - ابن جرادة الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:30
صراحة خسرت جرادة احد رجالاتها الذين دافعو عن ساكنتها و مطالبهم هو الذي اشتهر بمداخلته امام اللجنة الوزارية ابان حراك جرادة وفاؤه لساكنتها ولضميره المهني منعه من غلق عياته وقت ذروة الفيروس في جرادة هو الذي كان يعاني من امراض مزمنة كالقلب و الربو فاللهم ارحمه و اغفر له
37 - محزوم الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:37
اللهم اغفرلنا ولهم ولجميع المسلمين والمسلمات.
38 - الدولة الوحيدة الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 17:12
الدولة الوحيدة التي لا نسمع عنها عن الفيروس كثيرا هي كوبا عندها احسن الاطباء في العالم وتصدر الكثير ولايوخدون كثيرا
39 - Fouad الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 17:19
لصاحب التعليق رقم2
نقدر خطورة الوضع بالنسبة لرجال الصحة وما يعانونه داخل المستشفيات من نقص في المعدات، ولكن استاذي هذا لايسمح لك بتوجيه سهامك وانتقاذك لفئة رجال التعليم الموجودين في جبهة أخرى لاتقل خطورة عن كورونا، هي الجهل واللاوعي. اخي الكريم لولا رجال التعليم مااستطعنا خلق هؤلاء الرجال الذين يجازفون بحياتهم لإنقاذنا، وكن متأكدا أنهم يحترمون اساتذتهم ومعلميهم السابقين.
40 - مواطنة مغربية الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 17:47
انا لله وانا اليه راجعون تغمده الله برحمته واسكنه فسيح جناته.
ومازال من يقول ان كورونا خرافة
41 - Chaya الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 18:12
تذكرني أمي دائما أنني كنت أمرض كثيرا في طفولتي، لكن آلامي تتلاشى بمجرد زيارتي للدكتور العلوي مصطفى رحمة الله عليه ! أتذكر ابتسامته الدائمة و فرحتي كلما ذهبت إليه.
آلمني خبر وفاته بقدر ما آلمني الوضع المزري الذي آلت إليه مدينة جرادة. لا بنيات تحتية و لا مشاريع، البطالة تنخر المجتمع الذكوري قبل الأنثوي. عندما أتجول في شوارع حي الرياض، أتذكر بحسرة شوارع المغرب غير النافع كما أسماه سادة القوم
42 - amine الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 18:32
الله يرحمهوم مساكن و يرحم جميع الموتى
43 - hamid الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 18:39
الأطباء و الممرضين و كل عمال الصحة و السلطات في الصفوف الأولى في مواجهة هاذا الوباء القاتل و هناك من يفقد حياته في سبيل الوطن و المواطن و لا يحصلون على أي تعويض بل الطامة الكبرى أن تذهب ملايين الدعم إلى أناس لا يهمهم أمر الوطن و المواطن كل ما يتقنونه هو العزف و الغناء و الرقص و الضحك على ذقون المغاربة .
44 - مواطن الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 18:40
ر حمة الله علبهم اجمعين. اين الدولة والتحفيزات المستحقة لذوي البدل البيضاء او التحفيزات للراقصات واشباه الفنانين والاستفادة ظلما للبرلمانيين النوام اصحاب كلشي بليكي
45 - جمال ح الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 19:02
رحمهم الله واسكنهم فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون.
46 - مغربي فرحان الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 19:25
عليهم بالصبر من اجل الوطن، كما نهيب ونطالب السلطات المعنية بمزيد من الدعم للمطربين والفنانات وحتى لصاحبات روتيني اليومي وذلك لما يبدلونه من جهد للترويح عنا. كما نطالب بمزيد من التعويضات للبرلمانيين والوزراء. وتجهيز البرلمان باسرة اوتوماتيكية تمكن السادة النواب من اخذ قيلولة خلال فترات العمل البرلماني. اااااااه يا وطن ما اظلمك.
47 - مر من هنا الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 20:07
رحم الله الاطباء والهم دويهم الصبر والسلوان.
هؤلاء الناس يستحقون التعويضات، ماشي السيد بيليكي وامثاله الذين لا فاءدة منهم.
48 - Hamid bennani الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 20:08
Je suis très triste pour ces médecins et surtout le docteur dkhissi ,un médecin très compétent ,humain et serviable , c est une perte pour la clinique Al Amine . Vraiment c est une perte pour les marocains
49 - issam الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 20:45
le femmes et le hommes du systeme de santésont des hérosqu'il faut honorer et saluer.
est ce qu'ils ne doivent pas être priorisés pour la vaccination contre la covid19? ils sont déjà sous staffés.. et s'ils commencent à mourir le pays sera très mal
50 - Said الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 22:51
استغربت من كلمة تجنب الموت.
ليس هناك أحد يمكنه أن يتجنب الموت. طبيبا كان او مهندسا او..... الموت حق. نأخذ بالأسباب لكن لكل اجل كتاب.
رحمهم الله و جميع موتى المسلمين.
51 - علي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 23:49
نسأل الله تعالى أن يتقبل هؤلاء الأطباء في الصالحين وأن يكتبهم شهداء عنده. اللهم ارزق أهلهم الصبر الجميل....
اللهم احفظنا جميعا من هذا الوباء.
52 - mustaphabengrab الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 23:55
من هذا المنبر نوجه تحية احترام وتقدير ونقف وقفة إجلال لنساء ورجال الصحة لما يقدمونه من خدمات وتضحيات في مواجهة هذا الوباء ونسأل الله أن يحفظهم ويجنبهم أي مكروه. آمين
53 - طبيب الخميس 22 أكتوبر 2020 - 00:41
مذا قدمت الوزارة لهؤلاء الاطباء ؟
الاقتطاع من الاجور ، الانهاك الوظيفي ، الحرمان من العطلة السنوية ، الاشتغال ساعات مضاعفة منذ مارس ، غياب أي تحفيز و التهليل بتحفيز هزيل لا يصل حتى مبلغ الاقتطاع و انا مسامح فيه ، طبيب يؤدي مهام 5 اطباء . هنالك اطباء مرضى يزاولون ، عندما يسقط طريح الفراش شكون كيسول فيه ؟
متى تحسنون وضعية الطبيب التي لم تتغير منذ عشرين سنة ؟ 509 كامل وليس الفتات
هنالك عزوف كبير عن الوظيفة العمومية رغم وفرة المناصب و وفرة الخريجين. الجميع يهاجر من اجل الكرامة أو يتجه للقطاع الخاص ، ولي باقين فالعمومي راهم حاطين الاستقالة و كينتظرو ..
السبب واضح الاجر الهزيل مقارنة بعدد سنوات باك +8 الدراسة ومقارنة بمهن اخرى باك+5 ( قاضي قائد عميد شرطة ..)
الاستقالة مستحيلة ، حق الانتقال شبه مستحيل بدون معوض فالجميع يعاني التشتت الاسري .
الله يرحم الشهداء و الله يخرجنا من دار العيب بلا عيب.
54 - مجمد الخميس 22 أكتوبر 2020 - 09:46
الى رقم 8
هناك اناس غير مسلمين لهم نفس راي ولكنكم تنتهزون الفرص لحقدكم على ماهو ديني وتعممون لا تنسوا انا اسلام هو من امر بالحجر والتباعد اجتماعي في زمن وباء واحد دكاترة المصريين الذين ابتكر عقار كورونا الذي ظهر قبل عشر سنوات اسمه سنوسي من الاخوان المسلمين ويقبع الان في سجون السيسي
55 - احمد اكادير الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:34
تحية اكبار واجلال لاصحاب الوزرة البيضاء من اطباء وممرضين وتقنيين انتم المحاربون ضد هذا العدو الشبح الذي يفتك بالاهل والاحبة والاصحاب وانتم في الواجهة وفي الصفوف الاولى تقفون سدا منيعا امام زحف الفيروس وفي معظم الحالات بدون معدات ولا تحهيزات وفي ظروف صعبة واجر قليل لايسمن ولا يغني من جوع انتم تموتون واحد تلو الاخر فداء للوطن سيذكرم التاريخ انكم عشتم محرومين من ابسط حقوقكم المادية والمعنوية على مدى عقود ونكل بكم حين طالبتم بحقكم والان تحاربون كوفيد وتحاربون البروقراطية فلكم منا كل الدعم ولكم نصلي وندعوا للاحياء بالصحة والهناء والصبر وللذين فارقونا وهم شهداء عند الله بالرحمة والمغفرة وان يسكنهم فسيح جنانه ويلهم ذويهم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.
المجموع: 55 | عرض: 1 - 55

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.