24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | إجرام "الهيش مول الحوت" ينسف "بروباغندا" التبخيس والتشكيك

إجرام "الهيش مول الحوت" ينسف "بروباغندا" التبخيس والتشكيك

إجرام "الهيش مول الحوت" ينسف "بروباغندا" التبخيس والتشكيك

وضعت جريمة القتل البشعة، التي نفذها أمير خلية تمارة الإرهابية في حق موظف سجن تيفلت 2 الحبيب الهراس، حداً لحملة التشكيك والتبخيس التي أطلقها البعض في مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص حقيقة تفكيك الخلايا الإرهابية في الفترة الأخيرة.

وتساءل نشطاء مغاربة مباشرة بعد وقوع الجريمة البشعة "هل كان ضروريا أن يحصد عدّاد الإرهاب ضحية جديدة اسمها الحبيب الهراس، الذي كان يُزاول مهامه الاعتيادية بالمركب السجني تيفلت 2، ليدرك معشر المشككين في خلية تمارة الإرهابية بأنهم كانوا يبيّضون الوجه القاتم لإرهابي منذور للموت، كان يتحين الفرصة ليلتحق بركب "أمراء الدم"، تارة بواسطة قنينات المولوتوف، وتارة أخرى برغبة في الانتقام تمتشق نَصْلَ الحُسام، وفي أحيان أخرى عبر طنجرات لنفث المتفجرات وصنع الموت الجماعي".

ونبه معلقون مغاربة، بعد انتشار فيديو "الهيش مول الحوت" وهو يُجهز على ضحيته بدم بارد، إلى خطورة الأبواق التي تمجد الإرهاب، عبر إنكار وجوده، وتُشيد بـ"أمراء الدم" عبر تصويرهم "كأناس لا يقوون على حمل سكين"، وتنشر التطرف والظلامية من خلال حملات ممنهجة للتشكيك والتبخيس في مواد إخبارية تتحكم فيها مواقف إيديولوجية أو سياسية، أو في "لايفات" تستجدي "اللايكات" على حساب دموع زوجة الحبيب الهراس الثكلى وأبنائه اليتامى، أو في محتويات رقمية تغذيها مواقف شخصية ترى في التشكيك والتبخيس مناسبة لرد "الصرف" للمؤسسات الرسمية والأجهزة المكلفة بإنفاذ القانون.

وتكمن الخطورة في حملات التشكيك والتبخيس "الممنهجة"، وفق متتبعين، في كون الواقفين وراءها يُساهمون عن قصد أو عن غير عمد في "إنكار العدالة"، والانتصار "للإفلات من العقاب"، والتطبيع مع الإرهاب والإرهابيين، بل قد يكونون في كثير من الحالات صنوا للتطرف والتعصب.

وتظهر قضية أمير خلية تمارة الإرهابية كيف ساهمت "بروباغندا التشكيك" و"حملات التبخيس"، سواء المحلية أو الوافدة من الخارج، في إسدال وهم البراءة على أحد "أمراء الدم"، الذي نفذ فعله الإجرامي الشنيع ضد أحد الموظفين المشهود لهم بحسن السيرة والسلوك.

موقع تركي.. يحيك خيوط التشكيك

انخرط موقع القناة الرسمية التركية TRT عربي في حملة التشكيك والتبخيس هاته، إذ نشر مقالاً تحت عنوان: "المغرب "والخلايا الإرهابية".. حقيقة أم مبالغات حكومية؟"، نقل فيها تصريحات منسوبة إلى زوجة أمير خلية تمارة الإرهابية، المتورط في قتل حارس السجن الحبيب الهراس وإصابة ثلاثة من زملائه في العمل، وهي التصريحات التي نفت فيها بشكل قاطع "ضلوع زوجها في أي فكر متطرف"، وشككت من خلالها في الرواية الرسمية بعدما ادعت بأن عملية إطلاق النار جاءت في مرحلة لاحقة لتوقيف زوجها، وأن الأجسام المتفجرة والمستحضرات الكيميائية المحجوزة على ذمة هذه القضية لم تكن بمنزلها نهائيا، فاتحة بذلك الباب على مصراعيه لحملات التشكيك بشأن خطورة هذه الشبكة الإجرامية، التي كانت في مرحلة متقدمة من مراحل التنفيذ المادي لمخططاتها الإرهابية، حسب البلاغ الرسمي لمصالح الأمن المغربية.

ولم يقتصر الموقع التركي على الاستشهاد بالتصريحات الإعلامية لزوجة أمير الخلية، بل استدل أيضا بمقتطفات من تصريحات معتقل سابق في قضايا الإرهاب والتطرف، مقيم حاليا بألمانيا، قوّض كل البلاغات الرسمية وشكك في المحجوزات والتوقيفات المنجزة في هذه القضية، بل انبرى يتحدث عن مجرد "مسرحية"، ضحاياها هم أمير الخلية، الذي تلطخت يده بدماء المربي وحارس السجن الحبيب الهراس، وكذا باقي المشتبه بهم الموقوفين معه!

وأثار المقال الإخباري المثير للجدل جُملة من التعليقات الرافضة حد الاستهجان في منصات التواصل الاجتماعي، إذ تساءل أحد المدونين "لماذا نقل الموقع التركي التصريحات الإعلامية المشككة الصادرة عن زوجة خلية تمارة الإرهابية، وتغاضى، في المقابل، وبشكل عمدي عن الإشارة إلى انتقالها الطوعي رفقة المحققين ومساعدتهم في كشف المكان الآمن الذي كان يستغله زوجها لإخفاء قنينات المولوتوف؟ ألا تعتبر هذه المساعدة بمثابة تكذيب وتراجع صريح عن محاولات التشكيك الأولى".

مدون آخر طرح أكثر من علامة استفهام حول سر تعمد الإعلام التركي الرسمي نقل مواقف وتصريحات صادرة عن معتقل سابق في قضايا الإرهاب والتطرف، متسائلا في هذا الصدد: "لماذا هذا المعتقل بالذات؟ هل لأنه يتناغم مع الموقف التركي في استهداف فرنسا في الآونة الأخيرة؟ إذ أن الموقف الرسمي التركي يطالب بمقاطعة البضائع الفرنسية، بينما المعتقل السابق المستشهد به ينكر الطابع الإرهابي لجريمة قتل الأستاذ الفرنسي ويعتبرها من صنع المخابرات الفرنسية".

لكن تسارع الأحداث الراهنة سوف يعصف بزاوية المعالجة، التي أفردها الموقع التركي لموضوع الخلايا الإرهابية بالمغرب، إذ مباشرة بعد صدور بلاغ النيابة العامة بالرباط، الذي أعلن عن تورط أمير خلية تمارة الإرهابية في إزهاق روح حارس السجن المحلي بتيفلت2، وإصابة ثلاثة من زملائه بجروح، ستتواتر التدوينات والتعليقات التي تسائل مهنية موقع TRT عربي. "فهل تأكد اليوم بأن الخلايا الإرهابية بالمغرب هي حقيقة، أم أنها ما زالت مبالغات حكومية؟" يتساءل محمد العويني على "فايسبوك"، في حين دبجت فاطمة المرجاوي تغريدة على "تويتر"، تتساءل فيها "هل كان لزاما أن تراق دماء الحبيب الهراس لتقتنعوا بحقيقة الإرهاب، أم أن الإيديولوجيا والمواقف السياسية تسبق الحق في الحياة والحق في الأمن؟".

من جانبه، أوضح مصدر أمني لهسبريس أن "حملات التشكيك والتبخيس لم ولن تُثني الأجهزة الأمنية عن مواصلة جهودها ومساعيها لتحييد مخاطر التهديد الإرهابي"، مشيرا إلى أن المصالح الأمنية تتفاعل مع كل المحتويات المماثلة المنشورة، إما عبر التكذيب والتفنيد بموجب بلاغات رسمية، كما حدث بعد التصريحات الأولى لزوجة المشتبه به الرئيسي في خلية تمارة الإرهابية، أو عبر إشعار النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب متى اختزلت تلك المحتويات عناصر تأسيسية مادية ومعنوية لجرائم الإشادة أو التحريض على القيام بعمليات إرهابية.

الإمعان في التشكيك والتبخيس

ورغم أن قضية أمير الخلية الإرهابية بمدينة تمارة، الذي بات يعرف إعلاميا بـ"الهيش مول الحوت"، جاءت لتضع حدا لحملات التشكيك في حقيقة الخطر الإرهابي، ولتقطع الشك باليقين حول خطورة أعضاء الشبكة الإرهابية، التي تم تفكيكها في شهر شتنبر المنصرم بمدن تمارة وتيفلت وطنجة والصخيرات، فإن هناك من لا يزال يمعن في الترويج لبروباغندا التبخيس والتشكيك. فقد نشر صحافي سابق بموقع إلكتروني مغربي تدوينة يزدري فيها حياة حارس السجن، ويعتبر أن "إرهاب الدولة (أقبح) من إرهاب الجماعات".

بدوره، نشر المعتقل السابق في قضايا الإرهاب والتطرف، الذي استشهد بموقفه الموقع التركي في مادته الإخبارية أعلاه، تدوينة يشكك فيها "في السياق الزمني لمقتل موظف سجن تيفلت 2"، معتبرا أن هذه الجريمة فيها "إن"، مثلما شكّك سابقا في مقتل الطفل عدنان بمدينة طنجة. كما دبج تدوينة أخرى تصدح بالتشكيك في مسألة التقارب الزمني بين جريمة القتل في قضية سجن تيفلت وجريمة قتل الأستاذ الفرنسي بضواحي باريس، مشيرا إلى أن "أعمال المخابرات القذرة لا تنتهي".

مقابل ذلك، كتبت سارة لخياري، في حسابها الشخصي على "فايسبوك"، تعليقا جاء فيه "برافو حاجب (اسم صاحب التدوينات). لقد أكملت المهمة بنجاح، لطالما حرضت المعتقلين على اتباع ما كنت تفعله في سجن سلا من إرهاب الموظفين.. لا حول ولا قوة إلا بالله". أما صاحب حساب "فايسبوكي" آخر يدعى إبراهيم نبيلي فكتب "الإرهاب العابر للقارات ألمانيا- تمارة- تيفلت"، في إشارة إلى مكان إقامة صاحب التدوينات المشككة بألمانيا، ومكان تفكيك الخلية الإرهابية بتمارة، ومسرح ارتكاب جريمة القتل بسجن تيفلت.

وفي سياق آخر، نشر الصحافي رضوان الرمضاني في صفحته الشخصية على "فايسبوك" تدوينة يرد فيها على أصحاب نظرية التشكيك والتبخيس، جاء فيها "..المصيبة فهاد الشي، كيفاش أن الفكر الإرهابي ونظرية المؤامرة كتلقى ناس المفروض أنهم بعقلهم، بحال واحد النقيب، اللي كيحاولوا يبرؤوا هاد الإرهابيين ويسفهوا الخطر ديالهم غير باش يقليو السم للدولة".

وأثار حادث مقتل حارس السجن الحبيب الهراس على يد عبد الرزاق عبيد الله، أمير خلية تمارة الإرهابية، زخما كبيرا من التدوين الرقمي والنقاش الافتراضي، الذي يزدري ويستهجن كل أولئك الذين يعتقدون بأنهم يشككون في الرواية الرسمية لعمليات مكافحة الإرهاب، بينما هم في الحقيقة، حسب معلقين، "يصنعون الإرهابيين ويحرضونهم على إزهاق مزيد من الأرواح البريئة بمسوغات عديدة تنهل من معجم التطرف وقاموس الظلامية".

عملية التشكيك في الجرائم الإرهابية طالت أيضاً الهجوم الإرهابي الذي وقع بمدينة نيس الفرنسية، إذ اعتبرت تدوينات معدودة في "فايسبوك" أن مقتل ثلاثة أشخاص "عملية مدبرة من قبل مخابرات فرنسا لتشويه صورة المسلمين أو مؤامرة ضد المسلمين". فيما دعا حساب يحمل اسم "أبو محمد ياسين" إلى الدعاء تضامنا مع الشاب التونسي منفذ اعتداء، وهو ما دفع بعض النشطاء إلى مطالبة السلطات الأمنية بفتح تحقيق في مثل هذه التدوينات الممجدة للإرهاب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - ولد انشادن الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:03
متى ستتيقنون من ان ما تقوم به الاجهزة الامنية ليس مبالغ فيه واش بغيتو حتى توقع شي كارثة لا قدر الله عاد تيقنو الله احفظ اجهزتنا الامنية لخدمة ليل ونهار باش حنا نرتحوا الشكر الجزيل لمكتب الابحاث القضائية dst المكلف بقضايا الارهاب والدرك الملكي الامن الوطني الجيش القوات المساعدة حفظكم الله
2 - abd الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:06
شفت المنددين بحكم بالإعدام ساكتين مادابينا نعرفو رايكم فبحال هادو
3 - Ayoub الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:06
الدموع لا تكفي الحسرة الندم.....ماذا تنتظر من مجرم ارتكب جريمة شنعاء داخل مؤسسة سجنية راح ضحيتها موظف شهيد واجبه رحمة الله عليه ورزق اهله وابناءه الصبر الجميل وانا لله وانا اليه راجعون ولاحول ولا قوة الا بالله ....!!!!!
4 - رجل امن يعزي اخاه الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:13
تحية تقدير لرجال الامن والجيش بكامل اطيافهم وتحية لكل من له غيرة على هذا الوطن . الذي كثر حساده داخليا وخارجيا. لكن نقول الى الامام ولندع الكلاب تنبح وحتى الكلاب اشرف من الخونة والعملاء والاعداء وسنتصدى لهم بكل حزم وفي كل زمان ومكان وننصح بدعم الاخوة من حراس السجون بالعتاد الخاص والتكوين
لان المهمة تتطلب افرادا دوي تكوين عالي ولياقة خاصة. وايضا تحسين الوضع الاجتماعي. ورحم الله الفقيد. وشكرا للملك على الرسالة التي تجسد اهتمام ملك برعاياه.
5 - MUSTAPHA الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:15
كيف لحارس السجن ان يكون بمفرده مع مجرم وارهابي خطير
6 - الشهيد الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:20
رحم الله الشهيد وادخله فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون. رقد شهدت الفيديو من نوع الهوليوود وتبن لي ان خللا ما حصل في ما يخص ب (les mesures de sécurité , ) اولا كيف حصل على الة حادة وهو سجين ؟ من اين اتت؟ ثانيا كيف آتاه المجرم من الخلف اين كان ؟ ثالثا كيف يعقل ان يفتح حارس واحد الابواب على المجرمين؟
7 - عائشة قداتة الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:22
التشكيك التركي في تفكيك الخلايا الإرهابية بالمغرب سببه تغطيته على دعم الإرهاب في سوريا و ليبيا و العراق و في كل مكان الأتراك يحشرون أنوفهم . فسبب دخول الأسلحة لسوريا و قيام داعش كان الأتراك حيث نقض إتفاقية حماية الحدود بينه و بين سوريا حيث سمح للأسلحة و المتفجرات و الإرهابيين الذين كانوا ينفذون عملياتهم بسوريا و يهربون لتركيا دون رقيب . و لم يكتف الأتراك بدمار المنطقة حيث يأخذ السوريين كمرتزقة إلى ليبيا و كذا لأذربيدجان حيث قتل المئات في يوم واحد .....و القائمة طويلة و يمكنكم أن ترجعوا إلى أحد خطابات أردوغان حيث يقول على تركيا أن تعيد بلدان لها التي استعمرتها أيام العثمانيبن منها ليبيا فهو لا زال يرى دولته بغطرسة على أنها الأقوى .
8 - أنس الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:26
المطلوب الآن من المشككين في تفكيك الخلايا الإرهابية أن يتحلوا بالشجاعة الأخلاقية و يعتذروا للشعب المغربي عن تبخيسهم للعمل الإستباقي الذي تقوم به الأجهزة الأمنية
9 - التفهم الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:29
تركيا تحلم ببيع سلعها في العالم العربي وتفاوض باسمهم العالم الغربي لدا ضربت عرض الحائط بالحكومات العربية وتوجهت لوسائل التواصل الاجتماعي البسيط مستغلة حبه لدينه لتثبث سياساتها شعبيا في الوقت الذي هي فيه تبسط سلطة حكومتها على الشعب التركي وتجز بالمعارضين في السجون هذا من جهة
من جهة أخرى علينا كمواطنين عاديين أن نفهم أن الدول الغربية علمانية أي حرية المعتقد مترسخة ولذلك يدخل في الاسلام كل غربي اقتنع بدلك بحرية وهذا ناتج عن فصل الدين عن الدولة ولولا ذالك لجرمو هم كذلك من يدخل في الاسلام
كما أن غالبية الغربيين لايؤمنون بأي دين ولذلك الدين بالنسبة لهم أساطير ويعبرون بحرية
أنا لاأبرر الاسائة لأي دين لكن في نفس الوقت فالاقتصاد هو الأهم تخيلو يقاطعون المغرب سياحيا فستكون نكبة لمراكش وفاش وطنجة . ... ويقاطعون استثماريا
التعقل الله اخليكم
10 - ACHTOUK الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:30
بلا شفقة ولا رحمة حبل المشنقة لكل من تسلول له نفسه المساس بامن الوطن والمواطنين, لا حول ولا قوة الا بالله, حسبي الله ونعم الوكيل
11 - اسماعيل الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:35
بدون شك الارهاب ضاهر معروفة مند نهاية الحرب العالمية التانية إلا ان صعوبة تحديد مفهومه اصبح معروفا السياسة و الايديولوجيا فهناك من يراه جهاد ز هناك من يراه ارهاب و نحن المسلمين ضد كل عمل من شأنه ان يخلق هالة من الرعب في نفوس الناس الأبرياء مهما كانت الوسيلة بعيد عن اكبر دولة ترعى الارهاب و تستعله لتحقيق أهدافها السياسيم و الاقتصادية
12 - النقد الذاتي الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:36
وهل يعقل وضع شخص تصفه المخابرات بالخطير وسط سجن مدني وحراس من النوع العادي.. ألم يفكروا في جميع الاحتمالات. فمن الممكن أن يحرق السجن وتكون الكارثة.. ماذا يُنتظر من شخص ينتظره سجن مدى الحياة... إذن مقتل ذاك الموظف سببه خطأ إدارة الفتيت
13 - عابر سبيل الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:37
السؤال المطروح بعد مشاهدة الفيديو هو :ما هي وسائل الدفاع يتوفر عليها حارس السجن للحماية من الاخطار. وهل هنااك تدريب خاص للتعامل مع السجناء الخطرين .
14 - عادل الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:39
التضحية بحارس السجن لإثبات المصداقية أمر غير مقبول،...رحم الله الفقيد ...
15 - skitiwit الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:47
تورط الهيش حسب الوقائع في عملية قتل ذاخل السجن
لا يدل بتاتا و لا يعني بالضرورة على كونه كان ارهابيا او له توجه إرهابي ، قد يكون مجرما عاديا كباقي المجرمين ، كما قد يكون متهما مبتزا لا نعلم خبايا النزاع و أسبابه و هل أصلا هو نزاع حقيقي او قصة وهمية تحكى لشخص وهمي لبرمجة الناس على وجود شكلة إرهاب وهمي بالمغرب و بالتالي الحد المبرر للحريات و التعسف الممارس على بعض وجوه المعارضة ، من حق اي مواطن ان يشك ما دامت الامور تصل فقط عبر السمع و لا دليل حسي على كونها حقيقيا ، و لن نتغافل على الحقيقة دائما يوصل اليها عبر الشك كوسيلة لتحليلها ثم الكشف عنها بعد الوصول الى أدلة منطقية أو حسية .و بالتالي سنقول أن الشك لن يتبدد بهاته الواقعة بل سيستمر لاكن بشكل أقوى
16 - مواطن الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:49
هذه هي معاناتنا اليومية مع السجناء نخرج من بيوتنا صباحا أو مساءا فلا ندري أنرجع أم لا
رئيس الحكومة يوم سؤل عن عناصر إدارة السجون حينها رد بأنه لم يكن يعلم أنهم ينتمون للقطاعات الأمنية
حلل وناقش
17 - medmod الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:50
داءما وابذا تحية للامن وبالاخص الأمن الخاص بمحاربة الإرهاب. لولا التذخلات الاستباقية لا رارى المغرب الويلات مت طرف هااولاءي الجهلة المتعصبين المجرمين . لذا يجب على العدالة عدم التساهل في الأحكام النؤبد او الاعدام والاعدام فورا . ونطلب الله ان يخفظ وطننا من الاعداء ذاخل وخارج الوطن. الله الوطن الملك
18 - amin sidi الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:51
سلام : منين غاب القصاص بالاعدام هانت زهق الارواح .
19 - رزين الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:59
لو اعتمدت منهجية نقص الاكل و الشرب و العزل و الحرمان كما كان في الماضي ما اقترف هذا الوحش هذه الجريمة الوحشية.
20 - ابراهيم الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:04
رحمة الله على الشهيد الحبيب و لعنة الله على كل من يستحل دم الابرياء. لكنني استغرب من حشر تركيا في الموضوع.
21 - عزيز الرباطي الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:04
المسؤولية الكبرى تتحملها ادارة مندوبية السجون. كيف تترك موظفا منفردا مع المجرمين أين المعدات والأسلحة التي يحمي بها الموظف نفسه.
للإشارة هذه ليست المرة الأولى التي فيه الاعتداء على موظفي السجون.
سنرى كم سيتم تعويض أسرة المرحوم. وكم سيصل مبلغ التقاعد الذي ستحصل عليه. لن يستلموا ربع ما يتقاضاه بنكيران.
ما رأي المطالبين بإلغاء عقوبة الإعدام.
رحم الله الشهيد
22 - ملاحظ الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:05
اريد ان افهم كيف لحارس واحد ان يعمل لوحده في جناح السجناء سواءا المحكومين بالاعدام او بمدد محددة او مؤبدة،من المسؤول.
23 - محمد الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:05
للأسف الشديد هالك جيوب الارهاب نائمة في كل مكان في العالم بسم الدين اليوم نراء ما يقع في فرنسا وسيقع في كل مكان من العالم في اي وقت من الاوقات هده هي النتائج سياسة المساجد واهمال حقائق ما وصل اليه العالم المتحضير من علم النافعة للانسانية جمعة ونحن نصنع مثل هدا النوع من الوحوش الارهابين اليوم الكل يهاجم فرنسا التي تهاجم بكل انواع الارهاب من الدينا يومولونه كدالك سيكون مصير الجميع للاسف الله يحفض بلادنا من دالك الداء الدي اصاب عدد من البشرية شكري لي هيسبريس عن النشر
24 - Aadil fi Aadil الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:09
من اجل ضمان امن المجتمع, هناك حل واحد: الاعدام لكل من يقتل عمدا متعمدا, سواء كان القاتل ارهابيا او مجرما عاديا.
25 - توقفو الارهابيين الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:13
على الدولة والاستخبارات ان تراقب بشدة كل من يشكك في هده العمليات اللتي تفضي إلى تفكيك الخلايا الإرهابية ...،وعليها ان تراقب بشدة اكثر او حتى ايقاف من يحرضون بطريقة أو بأخرى على الارهاب ....هولاء من تسميهم فرنسا fiché S : وهما من يقوم غالبا بالارهاب
26 - يا ليت لو بيدي الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:15
انا لم أشكك ولم يسبق لي أن شككت في فداحة و دموية و قسوة الارهابيين لقد رأيت من قبل فيديوهات تقشعر لها الأبدان و يشيب لها الولدان وكيف كان المجرمون الارهابيون القتلة من كهنة القاعدة وهم يجهزون على ضحاياهم من الابرياء وهم يساقون الى الموت وهم ينظرون لذبحهم كما تذبح أضاحي الولائم . و اقول في نفسي من كثرة الحنق على المجرمين القتلة لو لي عليهم قبضة لاحلتهم على المشنقة وليس السجن ليذوقو عذاب الموت بما فعلوه لضحاياهم الابرياء ، أنا انادي بإعدام كل من ثبت ثبوت اليقين انه متورط في الارهاب او إجرام القتل غير دفاع عن النفس او مال او العرض او الوطن يجب إعدامه بلا تردد .إن إعدام المجرمين القتلة هو بمثابة مضاد حيوي ضد الميكروبات أو لقاح ضد الفيروسات.
27 - باحث في الرسوم المتحركة الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:16
*حين تحشر الكلب الجائع في زاوية ما ،فليدك حلان :
اما ان تنفذ الهجوم بضربة الإنش القاضية .
واما ان تترك منفذا تحسبا لمواجهة ثانية.
وكلا هما حلان خاطئان ياسيدي ، لان العقل لا يقتنع بالغموض بل بالشرح والتأويل والتوفيق.
ان الحكيم اوالاب الروحي معرض للخطأ وان اتقان فن الاستراتيجية امر اساسي لكن المبدأ يبقى جوهري وانه لايكفي ان تتقن رمي السهم لاصابة الهدف بل وان تسيطر على محيط الرياح كي لاتخطأ الهدف.
وانني لأجد الحياة اكثر خطورة بين البشر مما هي عليه بين الدواب.وانني لا اتكلم بل اتبادل الصمت واياك وما نعرفه نتبادله ابتسامات.
ان الشفقة تعلم الكذب وتعكر الهواء النقي وان بلادة الارهاب عميقة لايسبر لها غور وانني لأفضل رعد ولعنات و عواصف أجهزة الامن على هؤولاء الحثالة المتمردين الارهابيين على الطمأنينة الرصينة الحذرة لبعض الدجاجات....
28 - عبده/الرباط الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:28
من البلادة و الجهل و الغباء التشكيك في تفكيك هذه الخلايا الارهابية عبر التراب الوطني... فمن يفعل ذلك لتبخيس عمل الأمن و خاصة DGST فهو يساند هذه الأعمال الارهابية و يمجدها فيجب معاقبته على ذلك.... و ما جريمة الاغتيال التي وقعت بسجن تيفلت الا أنصع و أسطع دليل على حقيقة وجود خلايا نائمة من الارهابيين تعمل الأجهزة الأمنية جادة و مشكورة ليل نهار لايقاظها و الاجهاز عليها بطرق قانونية لتقديمها للمحاكمة حماية لنا جمبعا... فكفى من التشكيك و التبخيس... و نطلب من شرطتنا المزيد من اليقظة و الحذر حماية لهم و لنا فهم يواجهون مجرمين متعطشين للدم باسم الدين و الدين منهم براء.. و الله خير حفظا
29 - خبرة عسكرية الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:32
قضيت زمن في الخدمة العسكرية جعلني اميز بين الحركات العسكرية و غيرها. هذا المجرم و انطلاقا من الفيديو لديه تكوين عسكري بمعنى انه مارس مهنة الجندية في مكان ما. ثانيا كان من المفروض ان يكون مصفدا قبل ولوجه الخلية و هذا هو البروتوكول الامني الذي تحرص عليه مؤسسة السجون. ثالتا الخرقة التي يضعها فوق راسه جعلت مسألة التعرف على هويته صعب. رابعا الخلايا الارهابية موجودة بكثرة في المغرب من تجار المخدرات و التهريب اما مسألة الارهاب الايديولوجي فهي نااااذرة او ربما منعدمة. خامسا الامن بالمغرب لا يعتمد على الجهاز الرسمي بقدر ما يعتمد على المواطنين في توصيل الوشاية و لهذا فاحتمالية قيام الارهاب الاديولوجي بعيدة الاحتمال نظرا لقيام الامن بدور الشرطة الوقائية من ملاحقة المتشددين و التضيق الإداري على مؤسساتهم. و أتمنى أن لا ينخرط المغرب في الحملة الفرنسية الموجهة لتشويه الإسلام و ان يتصدى لها ولو بالاستنكار.
30 - Tarik الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:38
سؤال المطروح لماذا يتم التعامل مع المجرمين في السجون بمبدأ التسامح في امريكا قبل و بعد الخروج من الزنزانة يتم وضع الاصفاد(المينوط) للمجرمين كفى من التساهل مع المجرم هو في الاول و الاخير مابقى عندو مايخسر حياتو ضاعت رحم الله الموظف اللهم ارزق عاءلته الصبر
31 - دكتور في العلوم السياسية الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 10:47
أولا، أنا أؤيد ما يقوم له رجال الأمن
-----
ثانيا، لا علاقة لتركيا بالأمر من قريب أو بعيد.
32 - تشيغيفارا الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:01
السؤال المطروح
ارهابي خطير قاتل يحرسه حارس سجن وحيد اليس هذا تقصير .....؟ام خطأ مقصود ؟
بحال هذا خصو 8 ديال الحراس + كلب حراسة
تحسبا لاي حركة طائشة قد تصدر منه.......
33 - rachida الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:10
السلام عليكم أردغان يسجن كل من يحرض ضده أو ضد خرجاته الغبية من الشعب ولكن لا مانع لديه إن حرض نفس الشعب على دولة أخرى حتى لو كانت مسلمة مثله ويقولون أنه يدافع عن المسلمين والدول الإسلامية طز.اكبر عدو المسلمين على وجه البسيطة هو أردغان وسدات مدام
34 - عاش المغرب الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:22
لل للإرهاب والإرهابيين. الإرهاب غريب عن ثقافة المغرب والمغاربة و يجب الضرب بيد من حديد على هؤلاء القتلة.
وانا ضد محاكمتهم بل يجب إعدامهم مباشرة بعد القبض عليهم.
عاش المغرب والمغاربة و يجب علينا أن نتحد ضد المخربين والقتلة و المجرمين و يجب أن نقف رجل واحد خلف ملكنا الرائع سيدي محمد السادس نصره الله.
35 - مغربي يعزي الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:27
بصفتي خبير في المجال الامني اقف على الاخطاء التي حدثت:
- مفهوم ديما هانية
- mefiance - prudence- sans confiance .
- كيف يتم ترك ارهابي بتجول هكذا.
- كيف لحارس ان يتفقد الزنازين وحده.
- المعروف ان الارهابيين يصنفون في خانة خطر جدا. ولهذا يعاملون بطريقة احترافية وخاصة.
- السؤال المطروح اين يتلقى حراس السجون تكوينهم .؟
- من خلال ما نراه يظهر ان مستوى الحراسة في السجون متجاوز. وغير كافي.
- المعدات كلاسيكية وغير فعالة.
- تصاميم السجون. متجاوزة وغير فعالة.
- تعويضات هزيلة وموارد بشرية غير كافية. ونؤكد على التكوين.
- البنية الجسمانية للا فراد . يجب مراعاتها. ثم التكوين المستمر . والتكوين المستمر. لان الحادثة لن تكون الاخيرة. ورحم الله الفقيد.
36 - molahid الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:33
لماذا المجرم حر طليق في الكولوار كيدور عادي القضية مامفهوماش أين هي الاحتياطات
37 - حمودة الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:40
العقوبة ثم العقوبة المناسبة أو الموازية للجريمة الإعدام لكل المجرمين ارهابيين كانوا أو مروجي حبوب هلوسة أو مخدرات قوية كلهم قتلة لا يهمهم الوطن لا يهمهم البشر كلهم أنانيون اشرار بلداء أعداء الله و أعداء البشر . كلهم حقد كلهم ادى لا يرجى منهم خير تجاوزوا كل الحدود . الشر بالشر و السابق اظلم لم يقولوا ظالم بل اظلم يعني اكثر ظلما فما بالك بمجرمين يقتلون ابرياء لا لشيء الا لتلبية نزوات أو أهداف زينها لهم شياطينهم . لا تسامح مع القتلة يستحقون اشد العداب لانهم عندما يقتلون واحداً فقط فقد شردوا أسرة تركوا ارملة و يتامى تسببوا في فقدان عزيز على أمه و ابيه ضيعونا في إنسان منتج ضيعونا في جار أو صديق .
38 - Ali الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:47
اولا هذه الجريمة او غيرها مرفوضة تماما ولايستحق صاحبها إلا الإعدام الفعلي
ثانيا كثير من الأسئلة يطرحها تسريب الفيديو
١. من سرب هذا الفيديو مع العلم ان أدارة السجون فقط هي التي تملكه؟
٢. مادام هناك كميرات مراقبة لماذا لم يتم التدخل الفوري؟
٣. مادام هذا مجرم خطير كيف يمكن ان يترك دون قيود وخلف الحارس أثناء فتح الأبواب؟
٤. ماذا يفعل المجرم لوحده دون مساجين آخرين في هذا المكان؟
٥. ما الغرض من تسريب الفيديوا؟
٦. كيف يمكن لحارس سجن فيه مجرمين خطرين ان يكون لوحده ودون سلاح؟
هذا تقصير مديرية السجون وهي المسؤولة عن عدم حماية موظفيها؟
٧. هناك مجرمين لايقلون خطورة من هذا يروعون المواطنين في كل المدن بسيوفهم. لماذا لاتتدخل هذه الفرق لإقافهم
39 - عبد العاطي الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:48
رجال الأمن ككل مجندون ليلا ونهارا لتوفير الأمن والإستقرار للمواطن وحماية الوطن من المتربصين بنا... وما أكثر المتربصين يستعملون كل الوسائل لاستهداف بلدنا.... وأنا رأيي ان كل من يشكك في تفكيك هاذه الخليات الإرهابية المدعومة من دول عدوة... رأيي ان يصنفوا هم أيضا كارهابيين ويجب محاكمتهم...
تحية واحترام وتقدير واعتزاز لرجال الأمن من ضباط وجنود و درك وأمن وطني وقوات َمساعدة....
الله الوطن الملك...
40 - benha الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:50
القناعة التي اصبحت لدي هي ان هناك ازمة ثقة عامة ، فالتشكيك في كل شيء هو الساءد ، لم يعد الانسان يفرق بين ماهو حقيقي وما هو زاءف ، فكثرة الاكاذيب ، وتعدد التضليلات لسبب او لاخر ، وكثر الاخبار والمعلومات المفبركة والمضللة لاجل الاستفادة المادية او السياسية او غيرهما ، افقد الناس الثقة في اي شيء ولو كان صحيحا ، فلم يعد احد يصدق اي شيء ولو تمت البرهنة على صدقيته ، لان التجارب اكدت غير ما مرة ان كل ما صدقه الناس وامنوا به ، اصبح بين عشية وضحاها زاءفا وعاريا من الصحة وكذبا في كذب ، ومن تم قرر الجميع الا يصدقوا اي شيء ولو كان يقينيا ، واصبحت نظرية المؤامرة هي الساءدة في كل شيء ، وهناك النصب والاحتيال كذلك اصبح ضاربا اطنابه في بعض المجتمعات ، وسار كل ينصب على الاخر من اجل الاستيلاء على ماله ، وهذه الاشياء كلها ليست في صالح اي احد ، وهي تخر ب ولاتبني ، وعلينا التصدي لهذه الافات بكل جدية وحزم لان من شانها ان تؤدي بالجميع الى الهاوية .
41 - هشام الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:52
انا شخصيا لا اشك في وجود اشخاص يفكرون بطريقة غبية جدا ولا اشك في وجود اشخاص مرضى نفسيين او لهم ميولات ارهابية. ولكن هل الاجهزة الامنية من مخابرات مركزية وغير مركزية وشرطة ودرك عاجزون عن التعرف على ناهبي المال العام تجار المخدرات المشرملين وقطاع الطرق. لان اعدادهم تفوق اعداد قوات الشرطة والقوات المساعدة والدرك وربما الجيش حتى هو. اذا شرحولينا كيف.
42 - عمر الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 12:04
يجب فتح تحقيق معمق حول أسباب ودوافع إرتكاب هذه الجريمة الشنعاء راح ضحيتها موضف في السجن
43 - kevan الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 12:16
انا مع تشيغيفارا يجب محاكمة المسؤولون الكبار في السجن لانهم لم يعطو القضية الحجم الدي تستحقه من عدد الحراس والكاميرا لهدا monster
44 - Msn الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 12:45
خصهم يعدم اللي كان من وراء هده الجريمة التي راح ضحيتها انسان كان يؤدي عمله فقط ادن هدا شيء لم أستوعبه القاتل مدفوع والمقتول مدفوع به من أين أتى المجرم بأداة القتل وكيف كان خارجا من زنزانته والموظف بمفرده وليس معه أي شيء للدفاع عن نفسه
45 - محمد الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 13:09
......................... الإعدام اليوم قبل الغد... لا غير ذلك.
46 - مع الأسف الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 13:18
مع الاسف رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته لكن هد تمثيل كامل مغيدخلش لراس اي عاقل مجرم خطير كما يدعون وخارج من زنزانة وبدون حراس ولا قيود هيا حقا بروباغاندا والحارس قدامو وهوا موراه كانهم يتنزهون احترمو عقول الناس الله يرحم والديكم تضحية بشخص من اجل ان يتبت انه هناك ارهاب فهدا غير مقبول الارهاب راه فزنقة بداو بيه الاطفال تختطف وسرقة وحقوق ضائعة
47 - Red1 الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 13:21
نعزي اسرة الفقيد احر التعازي
مع الاسف يضهر لي ان مسلسل التشكيك لم ينتهي بعد و اخراجه ضعيف الى درجة التضحية برجل مسكين رحمك الله والهم ذويك واسرتك الصبر و السلوان و اسئل ربي العظيم ان يبارك في بلدي وان يرد و يجعل مسؤوليه على صراط الله المستقيم
48 - HBM الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 13:48
في حالة هده "القادورة المتعفنة" المؤبد هو أقصى العقوبات. تصوروا كيف سيقضي هدا "الوسخ" أربعين أو خمسين سنة من عمره " الدنس" وسط حراس السجن الدي قتل زميلهم. غدي يوريوه النجوم في عز النهار حتي يصير يطلب يشري الإعدام بالمال و مايلقاه ما عادا إلى انتحر
49 - Nassim الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 14:02
كل الذين شككوا و بخسوا عملية اعتقال المجموعة الإرهابية الأخيرة و على رأسها هذا السفاح (الهيش مول الحوت) هم من طينته و متنكرين داخل المجتمع المغربي المعتدل. و حتى تصرفات تركيا و إعلامها ليس بريء و تلعب على الوازع الديني للشعوب العربية المقهورة لمصلحتها فقط، كل تدخلاتها في المنطقة العربية تتم بواسطة المتشددين الدينيين و من تم تزرع بذور الإرهاب، إذن من المنطقي أن تشكك و تبخس مجهودات قوات الأمن المغربي.
50 - حائر الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 14:02
١- ٱحتراما لعائلة المرحوم وجب حذف الڤيديو
٢- كيف تم تسريب الڤيديو من داخل المؤسسة السجنية ؟ ومن المسؤول عن هذا الفعل؟ و ما الغرض من ذلك؟
٣- أين هو الأمن داخل المؤسسة السجنية ؟ بحيث لوحظ أن المجرم الإرهابي الذي تحرك جيش من الشرطة من أجل إيقافه يقف وراء الضحية دون وجود أدنى شروط السلامة ، طليقا و يحمل آلة حادة وكيف وصلت إليه؟
٤- و ليس أخيرا لكثرة الأسئلة اللتي يراودني وجب إعادة تأهيل موظفات و موظفي المؤسسة السجنية من طرف الدرك أو الشرطة حول ططرق المعاملة مع هاته الأصناف من المجرمين و حماية الذات....و شكرا
51 - belamri الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 15:35
سؤالي للدواعش
بعد ذبح فرنسيين على أيدي مجرمين متشبعين بنصوص الكراهية قام الدواعش بتبرير ذلك الفعل الشنيع بكونهم يحسون بالإقصاء والعنصرية وهي مجرد أكاذيب لتبرئة الدين من الهمجية.
الآن وبعد مقتل الحارس الحبيب الهراس هل دواعش المغرب سيتهمون كذلك بلدهم المغرب بالعنصرية والإقصاء؟
كونوا صرحاء مرة واحدة على الأقل لأن العالم سئم من أكاذيبكم وتبريراتكم التي لم تعد تقنع حتى الأطفال الصغار.
52 - سعيد الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 15:36
اللهم احفظ بلدنا من أعداء الداخل والخارج.
لا يهم آراء أولئك المشككين الذين لا شغل لهم غير حصد اللايكات وبالتالي جني الأموال.
53 - elmadiniz الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 17:47
للاسف الجهل المركب بتعاليم الدين الحنيف يعصفان بالنسان في ضلمات فوقها ضلمات... رحم الله حارس السجن و السكنه فسيح جناته
54 - ياسين الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:55
ما يتير تحفضي هو ما قيل عن نيته دبح جاره نظرا لشكه في تشيعه.
الرج... الهيش متشبع حتى النخاع بفكرة الدبح كان يجب فرض تدابير اكتر حزم للحيلولة دون تمكنه من ايداء ذلك البريئ دعواتنا للحارس بالرحمة و المغفرة
55 - قمر الليل الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 23:45
لا ادري الى اين يريد ان يصل اردوغان في سفك دماء المسلمين،مستعملا ترسانته الاعلامية الناطقة بالعربية المتمثلة في الجزيرة و اخواتها، الى اي حد يحب المسلمين؟! الم يشبع مم رائحة دمائهم؟؟
يبدو ان القطيع المنساق وراؤه ليس لهم ذاكرة،اين هم الدواعش اللذين تكونوا في ليبيا و سوريا امام كاميرات الجزيرة؟! اليسوا هم من عادوا الى بلدانهم سواء العربية او الاوروبية لاستكمال سفاحهم؟!
انا اطالب من هنا الدولة ان تردع كل المشككين لانهم بهذا يسدون اكبر خدمة لاعداء ااسلم و السلام
56 - احمد السبت 31 أكتوبر 2020 - 00:32
المجرم إرهابي لكن هل سينفذ الجزاء في حقه سنرى ?? سيظل في السجن يمنحونه الأمل في الحياة سير على الله
57 - هشام السلفي السبت 31 أكتوبر 2020 - 01:34
هناك منظمة دولية تتسمى بالإخوان المسلمين كذبوا أذرعها في كل مكان،تحاول الدفاع عن أتباعها و مليشياتها بتشويه سمعة الدول الإسلامية والتحريش بين شعوبها وحكامها،وبين الحكام فيما بينهم من جهة أخرى ،المرجو الحذر من الخروج عن طاعة السلطة واحترام رجال أمنها،لضمان الأمن والإستقرار.
58 - نجاة السبت 31 أكتوبر 2020 - 02:22
غير لي بغا يشك
سمعتها وسبحان الله واخا انا اثق بسرعة الا انها لم تدخةل خاطري
ام استصغ كلامها ولا تبريراتها،إذ كيف يعقل ان تاتي السرطة او المخابرات بكل تلك الصناديق والمسامير وتدخلها منزلها ،او كيف تدخل تلك الاشياء الصخمة او المشكوك فيها بيتها وتقول امها لا تدري.
فعلا سمعت الاغلبية توافق معها ويدعو ان يظهر الله براءته ولكن المولى سبحانه اظهر همجيته وظلوعه الصريح في امكانية خلق حمام دم وسفك ارواح ناس ابرياء لو انه تمكن من الافلات.
تحية لرجال الامن ووليدات المغرب الاحىرار تحية تقدير واعتزاز.
59 - طارق الأحد 01 نونبر 2020 - 22:57
خاص الناس يفيقو لخطورة الاعلام التركي الاخواني ! اعلام لقام بالتحريض على قطع الرؤوس في سوريا . هاد الاعلام خطير جدا
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.