24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بطل مغربي في إنجلترا (5.00)

  2. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  3. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  4. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  5. الصين تستعد لمهمة جمع عينات من سطح القمر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | شاب عشريني يقتل شقيقه بطعنة سكين في بلفاع‬

شاب عشريني يقتل شقيقه بطعنة سكين في بلفاع‬

شاب عشريني يقتل شقيقه بطعنة سكين في بلفاع‬

شهد دوار "الجديد" بالجماعة الترابية بلفاع ضواحي اشتوكة آيت باها، اليوم السبت، جريمة بشعة إثر نشوب خلاف بين أخوين، إذ أقدم شاب عشريني على توجيه طعنة سكين قاتلة إلى شقيقه الثلاثيني ليرديه قتيلا على الفور.

وفور تلقي السلطات المحلية والدرك الملكي والقوات المساعدة الخبر، انتقلت إلى مكان الحادث، حيث تم حجز أداة الجريمة، بينما أفلحت حملة تمشيط بمحيط مسرح الجريمة من توقيف القاتل، ليتم نقله إلى المركز الترابي للدرك. كما جرى توجيه جثة الهالك إلى مستودع الأموات بأكادير.

ووفق شهود عيان فقد حل الموقوف قبل أيام بالمنطقة قادما من إحدى المدن الموبوءة، وأثبتت التحاليل المخبرية التي أخضع لها منذ نحو عشرة أيام حمله فيروس كورونا المستجد، فظل يخضع للبروتوكول العلاجي بمنزل عائلته، قبل أن ينشب خلاف بينه وبين شقيقه، استل خلاله سكينا فطعنه، في حين أُصيبت زوجة الهالك بجروح.

وبأمر من النيابة العامة المختصة، يجري البحث مع الموقوف من أجل تحديد أسباب ودوافع إقدامه على قتل شقيقه طعنا، قبل أن تتم إحالته على أنظار العدالة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - حسن إسبانيا السبت 21 نونبر 2020 - 13:18
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وان لله وانا اليه راجعون اقسم بالله العلي العظيم انه سيندم على قتل أخيه والسجن مدى الحياة أو 30 سنة ما الدي نراه في مجتمعنا
2 - السلام عليكم السبت 21 نونبر 2020 - 13:19
ها علاش الشتا ما بقاتش ك تصب..
3 - marocain السبت 21 نونبر 2020 - 13:22
انا لله وانا اليه راجعون. غياب التربية والوعي والرادع الديني والقانوني يفضي الى الجرائم. قريو اولادكم عفاكم
4 - مغربي السبت 21 نونبر 2020 - 13:34
هدا ليس بغريب عن هده الجماعة مخدرات قرقوبي ماحيا. اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض
5 - مفلس السبت 21 نونبر 2020 - 13:44
ا لسبب واضح وضوح الشمس فنهارجميل وباين فلن يحيد عن ان كل واحد منا يريد ان يحوز ويستولي علئ الجمل بما حمل وبصريح العبارة كلها باغيها ساهلة ماهلة ويريد العيش الرغيد بدون حركة بدون مشقة بدون عمل مقرف لكسب قوت اليوم .
6 - rachida السبت 21 نونبر 2020 - 13:45
إلى حسن إسبانيا.كيف عرفته أنه سيندم.هل تعلم الغيب والمشكل العويص أنك تحلف بالله العلي العظيم أنه سيندم كأنك متأكد من علمك للغيب..هذا إسمه الشرك بالله لأن الله وحده من يعلم أنه سيندم أم لا لأن هناك العديد من السجناء لم يندموا على جرائمهم والدليل حالة العود والسوابق القضائية أما هذا المجرم لو كبر في تربية سليمة لما أقدم على هذه الفعلة.يعني المشكل في قلة الترابي والدصارة والعياقة.لم يعلموه إحترام الإخوة منذ الصغر أو حتى إحترام الغير بصفة عامة.بعض الوالدين يظنون أن مسؤوليتهم تكمن فقط في توفير المأكل والشرب ونسوا أهم حاجة وهي التربية على الأخلاق الحسنة والاحترام
7 - fatima fati السبت 21 نونبر 2020 - 13:54
لا حول ولا قوة الا بالله الغالي العظيم
اللهم غفرانك ورحمتك
اللهم غفرانك ورحمتك
اللهم غفرانك ورحمتك
8 - abdou tazi السبت 21 نونبر 2020 - 14:07
" صافي الساعة ما بقالها والو وتقوم منين الواحد توصل به الدرجة يقتل خوه الله ينجينا من الداركات وشر الخلق..؟ "
9 - Abdou Nejjari السبت 21 نونبر 2020 - 14:08
" صافي الساعة ما بقالها والو وتقوم منين الواحد توصل به الدرجة يقتل خوه الله ينجينا من الداركات وشر الخلق..؟ "
10 - المخدرات! السبت 21 نونبر 2020 - 14:41
هاذ بلفاع دائما ما نسمع عنها في الجرائد كثرة الجرائم حتى أصبحت معروفة لدى الناس بكثرة الجرائم التي ترتكب فيها.
11 - نصراوي السبت 21 نونبر 2020 - 14:50
سبحان الله العظيم هذا المكان المسمى ببلفاع دائما ما تحدث فيه أشياء يندى لها الجبين
12 - ميراث الغضب السبت 21 نونبر 2020 - 15:05
كانت بلفاع مدينة هادئة منذ الحملة الامنية الاخيرة التي شنها الامن وحتى ظهور آخر طبعه قابيل قاتل اخاه ، قد يكون السبب وراء قتل قابيل بلفاع لاخيه هابيل هو ميراث الغضب .
13 - مراتب إيمان السبت 21 نونبر 2020 - 15:42
إنسان بطبعو مبقاش قادر يتحكم في غضب ديالو بل أصبحت صفة حيوانية هي لي مسيطرة عليه مهم خاصو أنه يقتل او يشوف دم عاد يبرد بمعنى الصحيح كل هادا إلى او سبب ديالو قلة صبر
14 - متابع السبت 21 نونبر 2020 - 15:45
صراحة لاحظت أن منطقة شتوكا أيت باها فهاد الأونة ألخيرة تحولت من مدينة هادئة إلى مدينة ولات كتعرف مجموعة من الظواهر مع الأسف كالإجرام الفساد الاخلاقي الإختصاب زنا المحارم وزيد وزيد يجب تدخل السلطات وإنزال أشد العقوبات للمجرمين والله يهدي مخلق
15 - الى تعليق المخدرات..ونصراوي السبت 21 نونبر 2020 - 15:51
هذه المناطق اصبحت ملاذا للمجرمين وغياب الأمن ولكل من هب ودب..لي داير شي موصيبة فشي قنط كيجي لهنى اتخباو ايخدمو فالفيرمات اعايشييين.قمة الجهل وقلة ترابي لي خلات هاد الخلل فالمجتمع .وابصم عليها بلي القاتل اصوله ليست من اشتوكة .خمسة سنوات وانا فاشتوكة وليت نخاف من الظل ديالي بهادشي لي كنسمع وكنشوف حيت عامرة بالبراني
16 - SOUSSI السبت 21 نونبر 2020 - 16:29
12 - ميراث الغضب

هابيل هو من قتل قابيل , وليس العكس
17 - لحسن السبت 21 نونبر 2020 - 17:02
احيانا بعض المشاريع تكون نقمة على منطقة معينة .بلفاع واوخريب وتوسوس وجميع الجماعات المجاورة تغيرت ملامحها تدريجيا منذ ان أصبحت قطبا فلاحيا هاما بفعل تواجدها بدائرة شقوية .اي مساحة كبيرة قدرها ثلاثين الف هكتار تجلب المستثمرين مغاربة واجانب حيث الضيعات الفلاحية وطبعا يد عاملة من كل بقاع البلاد من رجال ونساء استقروا بفعل عملهم بالمنطقة ولا يخلو ذلك طبعا من مخلفات الهشاشة وسوء تدبير المجال الترابي مما خلق مع المدة ما يسمى ب"كيطوهات" خارج التعمير الجيد وما الى ذلك من السلبيات المصاحبة لهاجس خلق الثروة دون الالتفات الى العنصر البشري المساهم في خلق هذه الثروة . كل هذه العوامل خلقت مجالا ترابيا تتواجد فيه ضيعات بالملايير تحيط بها أحزمة البؤس والاجرام رغم اننا بصدد دائرة سقوية ممنوعة للبناء أصلا. هذه هي المشاريع التي لا تعير اي اهتمام الا لخلق الثروة لفائدة أصحابها وزيادة اثراء الإثرياء . فجل الملاك الأصليين اما انهم باعوا ممتلكاتهم او توفوا وحل محلهم الورثة والنزاعات التي تؤول الى ترك العقار او اكراءه او بيعه بالمرة !
18 - Lym السبت 21 نونبر 2020 - 17:20
هدا يدل ان التربية والاخلاق نقصت في هد البلد .وهي سبب جميع مشاكلنا .
19 - لا تغضب السبت 21 نونبر 2020 - 17:45
الى الاخت رشيدة،كلامك صحيح وإن كان لم يعجب البعض.واغلب الآباء يحرصون على توفير الاكل والشرب دون التركيز على التربية السليمة،بل الأدهى والأمر كاين لي يعجب بقباحة ابنه منذ الصغر وتيقول هكا غذي يطلع راجل،ومتيعرفش أن هكاك غذي يكبر متجبر معتدي.كما ان الغضب والحسد والغيرة تتلعب دور منذ الازل (قضية هابيل وقابيل)ديك شي لاش نبينا عليه الصلاة والسلام كان يوصي دائما بعدم الغضب.كما ان سبحانه وتعالى جعل الصبر باب من ابواب الجنة.
20 - rachida السبت 21 نونبر 2020 - 19:08
إلى المعلق لا تغضب.كلامك صحيح ولكن بعض البشر لا يحبون سماع الحقيقة بل يفضلون المنافق اللذي يوهمهم بالعام زين عوض سماع الحقيقة المرة لهذا دائما هم في مأزق مع قطاع الطرق والمجرمين في الشوارع لأن عدم توفر التربية السليمة على الأخلاق الحسنة لا تنتج إلا المجرمين.مجرم تلوى الآخر وبعدها يشتكون منهم.
21 - غرباوي مهاجر السبت 21 نونبر 2020 - 20:24
سبق ان رأيت عدة تعليقات خلال وقوع اي حادث؛ البعض يقول: انها نهاية الدنيا او نهياية الساعة! هل هو اعتقاد ام مجرد طريقة لتعبير؟
البعض ذكر كذلك قصة قابيل وهابيل هذا جيد ويدل مند بدء الإنسان وقعت هذه الحوادث.
سبق ان جلست مع شباب كنت العب معهم في صغر خلال اي حادث ينطقون: بالساعة وكأنهم يعلمون الغيب.
ايها السادة والسيدات المحترمون: اقتراب الساعة مند ظهور اخر نبي -عليه السلام- فلا احد يعلم متى الساعة من الأحسن نجتنب هذه الجمل, شخصيا لا تعجبني! لان لن يكون هذا هو اخر حادث واذا طال الله لكم في العمر سوف تتذكرون تعليقي.
احتراماتي للجميع.
22 - محمد بني ملال السبت 21 نونبر 2020 - 20:36
إلى المعلقة Rachida لي مربي من عند ربي سبحان الله كيف للطفل ان يتربى في البيت والشارع بيئة غير سليمة لاستكمال التربية وهذا العصر صعب جدا فهل تستطيعين منع الاولاد من التلفون مثلا فهل تستطيعين أن تقنعين الفتيات من لبس لباس على الطريقة الإسلامية ومنعهن من galaxy وانت تعلمين المصائب التي توجد فيه مع وجود الإنترنت كيف تستطيعين أن تربي هذه الأجيال الله يكون في عونهم كل الظواهر السلبية تحوم حولهم نطلب الله أن يصلح بالهم ويهديهم ويصلح المجتمع اولا ااذي يولد فيهم هؤلاء الاطفال المساكين.
23 - مصحح السبت 21 نونبر 2020 - 20:48
الى soussi علم قابيل بالقاف اي فعل قتل . قابيل هو الذي قتل هابيل السيد عنده الحق
24 - rachida السبت 21 نونبر 2020 - 21:20
السلام عليكم.إلى محمد بني ملال.نعم لي مهدي كايكون مهدي من عند الله ولكن في نفس الوقت الله لم يأمرنا برفع أيدينا على تربية أولادنا بمجرد أنه هو من يهدي .مثل هذه التبريرات التي قلت هي التي تزيد في فشل تربية الأطفال لأن لو اتبعنا منطقك بأن الله هو من يهدي فالكل سيرفع يده عن التربية وينتظر منه أن يهديهم له دون أن يبذل أي مجهود منه.انا أرملة وعندي ولدان وأنا المكلفة بتربيتهم وحدي.الأول ذو 18 سنة عندي كل الارقام السرية لجميع المواقع التي يستعملها وعندما أتفحصها أجدها نظيفة وحتى أنه لا يدخن أما الثاني ذو 15 سنة لا يهتم لا بالفيس بوك ولا بالمواقع الاجتماعية ولا بالخروج خارج المنزل.كل همه منكب على دراسته وعلى اليوتيوب يتفحص فيه الأعمال الميكانيكية أو الادعيات إلى الله والله على ما أقول شهيد وإن تفحصت هاتفه ستجده مليء بالأدعيات وسور القرآن مثل سورة البقرة أما عن الباس الشرعي فلم ينزله الله على الأنثى فقط بل على الذكر أيضا.يلبس شيئا على صدره يغطيه حتى المنكبين وسروال فضفاض يحجب تمييز عضوه الذكري اللذي يرى بكل وضوح تحت سروال جينس ضيق أو شروط ملتصق معه وإن كنت لا تعلم إذهب عند أهل الذكر واسألهم
25 - نبيل الأحد 22 نونبر 2020 - 03:22
سلام تام بوجود مولانا الامام فالواقعة حقا جد شنيعة ولا نعلم ما حل بالوالدين كان الله معهما فكما نعلم اول الاسباب هي قلة التربية والبعد عن تعاليم ديننا الحنيف وكذلك قلة الصبر والفراغ الكبيرين وبما يمتاز به المجتمع المغربي من انعدام توفير مؤسسات ترفيهية و ثقافية التي ما أحوجنا اليها وخاصة في أيامنا هاته العصيبة مع هذا الوبأ اللعين فالفراغ الكبير و قلة الوعي و الضغط النفسي مع الروتين اليومي والفقر كلها عوامل قد ترمي بأي شخص محاصر أن يرتكب أخطاء لا نعلم مدى درجة خطورتها على المجتمع المدني
فنسأل الله أن يرحم العباد و يرفع البلاء وكذلك هنا يأتي دور الاعلام في التخفيف و الترفيه عن المواطن المغربي ببثه برامج في المستوى وليس ما هو عليه الآن
وصلى الله و سلم على حبيبنا محمد وعلى آله و صحبه
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.