24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. من يعلم أكثر، يشقى أكثر! (5.00)

  2. معاقبة رجل وامرأة بـ24 جلدة في إندونيسيا (5.00)

  3. بوريطة: العلاقات المغربية الموريتانية لا ترقى إلى طموحات الملك (5.00)

  4. الفشل في إيجاد مشترين يلقي بمصفاة "سامير" أمام الباب المسدود (5.00)

  5. ترامب: بوش ارتكب أسوأ خطأ في تاريخ أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

4.11

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | رصاص الأمن يوقف "البقرة" بتطوان

رصاص الأمن يوقف "البقرة" بتطوان

رصاص الأمن يوقف "البقرة" بتطوان

اضطرت دورية للدراجيين الناريين تابعة لولاية امن تطوان الى استعمال سلاحها الوظيفي، ليلة راس السنة في حدود الساعة الحادية عشر والنصف ليلا، من أجل توقيف شخص مبحوث عنه كان يهدد أمن وسلامة الأشخاص والممتلكات بالشارع العام.

وحسب مصدر أمني، فان دورية الدراجيين تحركت في اتجاه حي القصبة بالمدينة القديمة تلبية لنداء استغاثة من طرف أحد المواطنين، مؤداه قيام ثلاثة أشخاص في حالة سكر باعتراض سبيل المارة، وعند وصول الدورية الأمنية إلى عين المكان أثار انتباهها واحد من الأشخاص الثلاثة في حالة سكر متقدمة وأشهر في وجهها سلاحا أبيض من الحجم الكبير (سيف)، الأمر الذي اضطر أحد عناصر الدورية الى إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء قبل أن يصوب رصاصة ثانية أصابت المشتبه به في رجله، وذلك بعدما رفض الامتثال لتدخلات الشرطة.

واستنادا لنفس المصدر، فان المشتبه به البالغ من العمر 29 سنة والملقب بـ" البقرة"، هو من ذوي السوابق القضائية العديدة في مجال الضرب والجرح المقرون بالعنف والسرقة تحت التهديد، فضلا عن كونه غادر المؤسسة السجنية منذ مدة قصيرة بعد قضائه لعشر سنوات سجنا نافذا من أجل جريمة الضرب والجرح المفضي إلى الموت والسرقة الموصوفة. كما يضيف نفس المصدر، أن المعني بالأمر كان يشكل موضوع ثلاث مذكرات بحث وطنية من أجل الاتجار في المخدرات والضرب والجرح العمديين والسرقة بالعنف.

وختم نفس المصدر، بأن المعني بالأمر ثم نقله الى المستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان لتلقي الإسعافات الطبية في انتظار تعميق البحث معه حول الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، كما جرى حجز السلاح الأبيض الذي استعمله المشتبه به في محاولة الاعتداء على عناصر الشرطة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - من لايَرحم لا يُرحم الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:55
فضلا عن كونه غادر المؤسسة السجنية منذ مدة قصيرة بعد قضائه لعشر سنوات سجنا نافذا من أجل جريمة الضرب والجرح المفضي إلى الموت والسرقة الموصوفة.

هذا خير دليل على أن عقوبة السجن لا تردع المجرمين،
أعباد الله من لايَرحم لا يُرحم، تصرف يا بنكيران ولا تخش في الله لومة لائم.
2 - nabil الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:02
هذا هو الأمن هذا هو الأسلوب الذي يجب أن يطبق في المغرب ...
3 - azenzar الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:06
مع هذه الاشكال ليس لدي اي مانع من تفعيل عقوبة الاعدام.... ضحية المجتمع .... هممم اضن ان هنالك الكتير من ضحايا المجتمع لم يختارو طريق الاجرام
4 - محمد العربي الخطيب الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:10
تحية إجلال و تقدير لرجل الأمن الذي استعمل سلاحه من أجل وقف هذا المجرم
وهي رسالة واضحة لبقية المجرمين الذين يتربصون بالمارة و خصوصا في الساعات المتؤخرة من الليل ، فشكرا للأمن على إخلاصه لخدمة الوطــن و المواطــــــــــنين .
5 - هيومن رايت الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:46
حسب منتدى شمال-جنوب لحقوق الانسان وجميع المنظمات الحقوقية وبعض المنافقين الذين دائماً ما يبرّؤون المجرمين ويجرّمون رجال الامن،كان يجب على رجل الامن ألاّ يستعمل الرصاص ضد هؤلاء المواطنين الابرياء الذين كانوا منشغلين بحريتهم الفردية،بل يجب عدم الاستعمال المفرط للقوة.
أتمنى في يوم من الايام أن تمرّ خديجة الرياضي أو عبد الحميد أمين أو شكيب الخياري في موقف مماثل أمام مجرم يحمل ساطوراً أو سيفاً لنرى كيف سيواجهون الموت أو الاغتصاب ظلماً وعدواناً حتى يعرفوا قيمة حقوق الانسان التي يريدونها للمجرمين والخونة وأعداء الوطن.
6 - Yessi الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:59
C,est la bonne méthode a suivre face un tel criminel bravo le policier
7 - شي عجيب الثلاثاء 01 يناير 2013 - 03:03
من الحجم الكبير (سيف)، الأمر بـ" البقرة"، شي عجيب
8 - Abdou الثلاثاء 01 يناير 2013 - 03:23
ما دام عنده سوابق إجرامية منها الضرب والجرح المفضي إلى الموت، وأشهر سلاحه في وجه الشرطة ، أضرب يماه في الرأس لا في الرجل، هذا موته خير من حياته، ليكون عبرة لغيره من المجرمين. في أمريكا لو قاوم المجرم الشرطة أو أشهر سلاحه فليس عندهم (يا أمي ارحميني) ، يطلقون عليه الرصاص فيردونه قتيلا وليس فقط إطلاق الرجل على رجله.
9 - merrakchi الثلاثاء 01 يناير 2013 - 04:51
سيودع في السجن وبعد مدة سيخرج بعوف ملكي هوو امثاله من المجرميين الصغار اما االكبار فلا يدخلون السجن الا في حالات شادة ماداموا في طاعة البارون واعوانه اويقدم ككبش فداء للتسثر على فضيحة ويقفل الملف 'ايزو' ''خالد عليوة ''مثلا اما من كان يريد ان يعاند البارون واعوانه والوقوف ضده في المطالبة بحقه الشرعي تلفق له تهمة الارهاب وتهديد استقرار وامن البلاد
اوما شابه ذالك من اكاذيب الدولة ويزج به في السجن ليرجوا عفو الله ورحمته اما العفو الذي يناله المجرمون في بلد الحق والقانون في لغة الخشب فهو مسحيل

الخيل كتربط والحمير كتبورض هاذه هيا بلادنا
10 - ABDELLAH USA الثلاثاء 01 يناير 2013 - 05:59
هاد رجل الامن راه دارفيه الخير ضربوا غير في رجلوا ,اما اهنا في USA راه الى هزيتي غير خوشيبة اعلى اعلى رجل الشرطة فالله ارحمك راك غادي اتولي غربال . سنة سعيدة
11 - ولد السلاوي الثلاثاء 01 يناير 2013 - 06:57
قاتل روح و عطاوه 10 سنين، ترررر أوليدي تررررر
12 - Adil_Canada الثلاثاء 01 يناير 2013 - 07:32
فضلا عن كونه غادر المؤسسة السجنية منذ مدة قصيرة بعد قضائه لعشر سنوات سجنا نافذا من أجل جريمة الضرب والجرح المفضي إلى الموت......
-الموت //// كان يستحق المؤبد او الاعدام لانه قاتل.من هو هذا القاضي الذي ادانه ب10 سنوات فقط. يجب محاكمة القاضي.
13 - Bravo au policier الثلاثاء 01 يناير 2013 - 07:53
هذا هو الأمن هذا هو الأسلوب الذي يجب أن يطبق في المغرب ضد المجرمين ما دام عنده سوابق إجرامية و لم يريد الاستسلام بسهولة للقوات الامن يجب اطلاق النار عليه لانه مجرم خطير وذي سوابق . برافو لرجل الشرطة الذي اتخذ القرار هذا هو جزائه . هذا غير ( بقرة) اودار هاد الحالة اما كون كان ( ثور) فعلم الله ماذا كان يفعل هذا المجرم
هذا موته خير من حياته، ليكون عبرة لغيره المجرمين.
14 - تحية لرجال الأمن الثلاثاء 01 يناير 2013 - 09:51
تحية لرجال الأمن الذين يضحون براحتهم من أجل راحتنا.
اضبوا بيد من حديد والشعب معكم
15 - fadili الثلاثاء 01 يناير 2013 - 10:14
mes chaleureux felicitations au policier qui a dressé son arme vers ce criminel.bravo et meilleurs voeus a l occasion du nouvel an a ce policier.il a fait ce qui doit etre fait.c est un exemple a tous les gens qui portent une arme.le siba est declaré.il faut frapper fort.pour ce criminel,il faut le juger severement:la peine capitale est souhaitable.
16 - Bambaru الثلاثاء 01 يناير 2013 - 11:11
الحقيقة أن سجون بن هاشم وعقلية المقاربة الأمنية في المغرب لا تحل المشاكل أبدا، فالمجرم المذكور في الحدث ،دخل السجن لمدة عشرة أعوام ولما خرج منه عاد إلى إرتكاب نفس الإجرام ، في الدول الديمقراطية لما يخرج السجين يدمج في المجتمع كأحسن مواطن له عمل قار إن لم يوظف بأحسن القطاعات ، لأنه مؤهل أحسن تأهيل خلا ل المدة التي قضاها بالسجن عفوا بالمؤسسة التأهيلية ،أما نحن فالمساكين السجناء يدخلون ليتم تأهيلهم بطريقة مغايرة وذالك ليحترفوا الإجرام ، ومن ثم يأمرون بالإكثار من الجرائم ، المهم أن ما وقع ليس بالحل المناسب وأن الحل الوحيد هو تأسيس دولة الحق والقانون دولة ديمقراطية تحمي كافة المواطنين بما فيهم رجال الأمن نفسهم ، لأن الضام السياسي الحالي يحتاج إلى إصلاح حقيقي بما فيها المنضومة التعليمية الحالية التي لا تنتج إلا الإجرام .
17 - magrebi الثلاثاء 01 يناير 2013 - 11:37
تحية إجلال و تقدير لرجل الأمن الذي استعمل سلاحه من أجل وقف هذا المجرم
وهي رسالة واضحة لبقية المجرمين الذين يتربصون بالمارة و خصوصا في الساعات المتؤخرة من الليل ، فشكرا للأمن على إخلاصه لخدمة الوطــن و المواطــــــــــنين .
d autre part en absence de securete , le nombre des crimenels aumentera,par ce que des victives pasant a defenfre et peuvant meme attaquer en quelques cas....le dorit de survivre
18 - تحية اجلال وتقدير الثلاثاء 01 يناير 2013 - 11:37
المهم ان ما اصبحنا نشهده من أجرام واعتداءات على سلامة الأرواح البشرية في المغرب يوحي لنا اننا امام مفارقة خطيرة بين صيحات اصوات حقوق الانسان واستغلال الوضع من طرف خريجي السجون واصحاب السوابق القضائية في مجال الاعتدا ء على المواطنين تحت ذريعة ًً مقرقبً وراه حقوق الانسان حامياه تحرك يا مجتمعنا المدني فانك انت اقرب الناس الى الخطر واتحداك ان تمر بالاحياءالشعبية ليلا حاملا هاتفك ومحفظة نقودك دون ان يصيبك مكروه انشري يا حرة. 
19 - Mohamed الثلاثاء 01 يناير 2013 - 11:47
ما أحوجنا الى مثل هاته التدخلات في وجه هؤلاء المنحرفون الطغات المتواجدون في كل المدن وحتى بعض القرى يهددون سلامة المواطنات والمواطنين. فتدخل من هذا القبيل يرفع هامة جهازنا الأمني ويجعله ظلا للمواطنين.
20 - الحذذذذذلاتتت الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:24
شكرا للامن الوطني الغيور والذي يؤدي مهمته على أكمل وجه فمثل هؤلاء المجرمون يجب تطبيق أقصى العقوبات
21 - طالب الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:24
السجن لا يردع المجرمين لأن به كل أشكال الإنحراف، ضرب، إعتداءات، العصابات، المخدرات، الإغتصاب، عندما يمضي السجين فترة عقوبته في هذه الظروف سيخرج بعد قضاء محكوميته كالوحش و لن يستطيع التأقلم مع المجتمع، يجب أن يصبح السجن مدرسة لإعادة التربية حتى يصبح السجناء كيليميني و يتم تهذيبهم و تعليمهم الحرفة و أن يتم تشغيلهم إجباريا مقابل الخفض من العقوبة السجنية شهرا لمن يشتغل لمدة شهر، أما أن يقابل العنف بالعنف فالواقع لن يتغير و سيخرج في كل مرة سجين قضى سنوات و سيعاود الذخول إلى السجن و تستمر اللعبة، أنا طالب جامعي لو تمت توليتي إدارة السجون في المغرب، فسأخفض من الإجرام بشكل جزئي و الله أعلم
22 - le boucher الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:43
Je pense que cette ''vache'' peut donner beaucoup à la population:
un coeur+deux reins+un fois+....
il faut fair comme la chine, donner la chance aux bons citoyens de vivre en bonne santé!!!!
23 - OUJDI الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:44
Bravo a ce policier.Il merite un grade superieur.
24 - مصطفى، البرازيل. الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:58
النقرة هو الذي تركه يخرج من السجن. بالنسبة لرجال الأمن جيد جدا وهذا هو الأسلوب الذي يجب إستعماله من تخول نفسه الإعتداء على سلامة الناس وأمن البلذ
25 - عبد الله الثلاثاء 01 يناير 2013 - 13:13
نصيحة لرجال الأمن : نصيحتي لرجال الأمن ارتداء قناع أسْوَد أثناء القيام بمثل هذه المهام كما يفعل الغرب احتياطاً وحفظاً لهما من المكائد .
26 - Ajhir الثلاثاء 01 يناير 2013 - 13:19
شكرًا للشرطة ففيهم والله شرفاء وفيهم سيئون
الشرطة المكلفة بإلقاء القبض على هؤلاء المجرمين بحاجة إلى وسائل أخرى غير السلاح الناري
مثلا: لماذا لا يكون عند الشرطة سلاح كهربائي كما هو الحال عند الآخرين ؟
ولماذا لا يكون عند الشرطة (الفشفاشة)التي يرمى بها المجرم من بعيد ؟
لماذا لا نرى استعمالا للكلاب المدربة بدل استعمال الرصاص الحي ؟
هذه وسائل سهلة وبسيطة لماذا لا نرى شرطتنا تستعملها؟
27 - إبن البلد الثلاثاء 01 يناير 2013 - 13:27
المجرمون أصحاب السيوف موجودون في كل مدينة
قبل حوالي اسبوع في سلا دخل عندنا لساحة العمارة مجرم وهو يحمل سيف طوله حوالي 60 سنتمتر وقد إندهش الحارس ولم يجد ما يفعله إزاء هذا المجرم
لحسن الحظ أن الإقامة المقابلة لنا يقيم بها أحد ضباط الشرطة الذي إستدعي رجال الأمن الذي ساقوا هذا المجرم الخطير والمعروف إلي وجهة مجهولة
28 - خالد المغربي الثلاثاء 01 يناير 2013 - 13:31
كان على رجل الأمن أن يصوب الرصاصات في الرأس أولا لأنه يحمل سلاحا خطيرا سيفا قد يقتل به المواطنين المارين في أية لحظة تانيا من أجل الدفاع عن النفس المشروع ثالثا من أجل تخليص المجتمع من جرثومة خطيرة
29 - Dr.Bachir الثلاثاء 01 يناير 2013 - 14:19
تحية إجلال و تقدير لرجل الأمن الذي استعمل سلاحه
30 - مواطن غيور الثلاثاء 01 يناير 2013 - 14:38
شكرا لرجال الشرطة الوطنية وشكرا لرجال الدرك ولرجال القوات الممساعدة وللجيش ، الكل مغاربة فمن لا يغير على بلده وعلى شعبه وشرفه لا حياة له، فانتم جنود الحياة والخفاء، جزائكم عند الله كثير ، دافعوا عن وطنكم العزيز الحبيب بكل ما عندكم من قوة وجاه ودم .
31 - nawawwal الثلاثاء 01 يناير 2013 - 14:55
العز لهدا الشرطي يا ليثهم يفعلون مثلك في المغرب كله نرتاح من هؤلاء لمجرمين
اصبحنا نخشى على انفسنا علينا بالتسلح بالهراوات مادام لم نجد الحل لهم
32 - أبو إلياس الثلاثاء 01 يناير 2013 - 14:58
امتال هد المجرمين يجب التعامل معهم بصرامة لأنهم يهددون الأمن العام ،وضحايا هد المجرمين هم ناس بسطاء من الشعب المغربي في الأحياء الشعبية يتعرضون للاستبزاز والمضايقة واحيانا القتل من طرف هوءلاء المجرمين ' المرجوا الصرامة معهم وعدم التهاون فكم من ضحية ذنبه انه صادف مجرم في حالة سكر أو تحت تأتير الحبوب المهلوسة فأمسى ميتيا ..........
33 - kamal nederland الثلاثاء 01 يناير 2013 - 15:51
pourquoi le policier a visee les pieds???il devrais viser la tete car ce genre dannimaux devrais disparaitre et ont doit netoiyer le pays des microbe commencant par ces criminels et passant par l3afarite w tamasih...fhamtini wa lalaa
34 - Maghrebi الثلاثاء 01 يناير 2013 - 16:00
ادعو المسؤولين إلى الإهتمام بمدينة تطوان، لأن تطوان فيها غير زواق، راه ماكين لا مستشفيات، لا ملاعب، لا معامل، لا حافلات، كاين فقط الشوارع المزوقة
35 - jaouad الثلاثاء 01 يناير 2013 - 16:53
مرة اخرى تحية اكرام واجلال لرجال الامن ونحن كمواطنين يجب علينا مساعدتهم في القيام بالدفاع علينا وعلى اولادنا
36 - مغربي حتى الموت الثلاثاء 01 يناير 2013 - 17:02
نظرا لارتفاع نسبة الجرائم من كل شكل ونوع فلماذا لا تلجا الحكومة الى الحل السهل لتريح وترتاح حتى يعم الامن في البلد ..فمثل هؤلاء المجرمون الذين لا تعرف الرحمة قلوبهم يعودون لنفس الافعال ولم يتعضوا من العقوبة.. على الحكومة ان تمنع عنهم كل زيارة من طرف عائلاتهم وممنوعون من العفو حتى قضاء العقوبة كاملة غير منقوصة في سجون بعيدة جدا عن مدنهم و يسمح لهم بمكالمة هاتفية واحدة في الشهر وجعلهم يخدمون ويشتغلون داخل السجن ليتمكنوا من الحصول على مصروف الجيب و يشترون به ما يحتاجون له من فواكه و سجائر وبطائق الهاتف ..اما بالنسبة للعنف داخل الميادين الرياضية و حيث يتم التكسير و اضرام النار فالحل مثل العسل الا لمن يريد ان تبقى الحالة كما هي .فيكفي ترقيم المقاعد ذاخل الملاعب وعندما يحضر اي متفرج لمشاهدة المقابلة عليه ان ياخذ رقما معينا مع الادلاء ببطاقة التعريف الوطنية ..اما القاصرون فالزام اهلهم لمرافقتهم او تقديم البطاقة الوطنية عند شراء بطاقة الولوج الى الملعب .هنا يصبح الامر من اسهل ما يكون .فكل تكسير او احراق يكون صاحبه معروف و قد يصبح المتفرج هو الحارس على مقعده من كل سوء حتى لا يتعرض للمساءلة
37 - anass الثلاثاء 01 يناير 2013 - 18:49
مثل هذا المجرم لا ينفع معه سجن ولا قرطاس ينفع معه التخضير مذى الحياة يأكل يشرب يتنفس يسمع ولا يتكلم مناك أعداد كتيرة منه إذ لم تعالج الضاهرة سنصبح مثل كولومبيا
38 - el arous الثلاثاء 01 يناير 2013 - 21:27
bravo policier surtout les deux brave policier
il faut une recompence
39 - chof chof okan الثلاثاء 01 يناير 2013 - 22:58
يا ءخوة برك من تكرار حتى يكون عبرة (للمجرمين)
هو ملقب بالبقرة ادا :
حتى يكون عبرة للابقار
40 - Brahim الثلاثاء 01 يناير 2013 - 23:00
Il va retourner a la prison comme VACHE et apres il sortira comme un TAUREAU
41 - ali الأربعاء 02 يناير 2013 - 00:58
bravo au police marocain
42 - ابو معاذ الأربعاء 02 يناير 2013 - 12:48
طبقوا شرع الله اعدموا القاتل وا قطعوا يد السارق امام العلن
43 - marwa almaghribia الأربعاء 02 يناير 2013 - 13:00
لقد أصبح واجبا على المسؤولين إعادة النظر في سَنِّ القوانين والتشديد في الأحكام.
44 - أحمد الأربعاء 02 يناير 2013 - 14:12
تحية شكر و تقدير لرجل الأمن الذي يعرف مسؤوليته ويقوم بواجبه على أحسن وجه
45 - حسن بن الزين الأربعاء 02 يناير 2013 - 23:33
بالله عليكم اذا كان انسان عاديا كيف تعامل معه هذا المجرم وبحوزته هذا الساطور لاشك تصبح جريمة قتل من درجة .. يحي الحكام الله الوطن الملك
46 - عبدو الخميس 03 يناير 2013 - 01:52
السيد سرق وضرب الى الموت عطاوه 10 سنين الضحكة هدي لو كان لي سرق وعندو السوابق اعطواه عشرة سنوات الى زاد الضرب اعطيوه 30 عام اخرج شارف ما عندو جهد تشوف المجرمين واش كاين ليتفرعن يا رب دير تاويل الخير واخا مع الرشوة مابقى اتعرف الضالم من المظلوم والي في اسربيس اخدم الضمير وخاف الله
47 - Asm الخميس 03 يناير 2013 - 12:15
Je suis pour la peine de mort pour ce type de personne chaque être humain subit les conséquences de chaque acte il fait.
48 - FATI HASSAN الخميس 03 يناير 2013 - 15:25
شكرا لرجل الشرطة الذي استعمل سلاحه المناسب في الوقت المناسب احييه بحرارة واشد على يده يا ريت ينهجوا هذه الطريقة مع جميع المجرمين في المدن المغربية حيت رجعنا تنخافوا نخرجوا بالليل
49 - nasr الخميس 03 يناير 2013 - 23:48
التحليل الموضوعي

( ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون ( 179 ) )

قوله تعالى ( ولكم في القصاص حياة ) أي بقاء وذلك أن القاصد للقتل إذا علم أنه إذا قتل [ ص: 192 ] يقتل يمتنع عن القتل فيكون فيه بقاؤه وبقاء من هم بقتله وقيل في المثل القتل قلل القتل وقيل في المثل القتل أنفى للقتل " وقيل معنى الحياة سلامته من قصاص الآخرة فإنه إذا اقتص منه حيا في الآخرة وإذا لم يقتص منه في الدنيا اقتص منه في الآخرة ( يا أولي الألباب لعلكم تتقون ) أي تنتهون عن القتل مخافة القود
50 - ktkout الجمعة 04 يناير 2013 - 17:17
القرقوبي و ما يدير ، كون كان هاد فرعون في ألمانيا كون عطاوه شي عجب يخليه مزنزن حياتو كلها،راسو مابقي يقد يهزو
51 - mohammed الجمعة 04 يناير 2013 - 22:26
الحل الوحيد هو تطبيق الشريعة الاسلامية
52 - adil السبت 05 يناير 2013 - 11:41
شكرا لرجل الامن الذي اطلق الرصاصتين,فليبداء العمل بهذه
الاساليب ضد الاجرام في بلادنا,لو كنت مكان رجل الامن هذا ,لفعلت نفس الشيء
53 - اسماعيل الأحد 06 يناير 2013 - 02:43
هكذا يكون الرجال والا فلا تبارك الله على هاد البوليسي لكيخص الادارة ديالو ترقيه باش يشجعوه
وشكرا للمتدخل chof Okan على أسلوبه الفكاهي
وتحية للجميع
54 - تطواني الأحد 06 يناير 2013 - 19:29
للاسف تطوان اصبحت مدينة الاجرام رقم 1 في الشمال ...الامن منعدم خصوصا في المدينة القديمة ...وهذا البقرة واحد من الف بقرة تعترض سبيل المارة بالليل وبالنهار ...اكتر من ذالك يجبرون المارة على شراء قطع ملابس مسروقة مقابل ثمن البابيلا ...والا حسب وجهك مشرط بالسيف ...
اما امام المدارس فهمناك البزناسة يروجون ويبيعون الحبوب المهلوسة والحشيش وحتى الخمور ...
تطوان يلزمها كل 10 متر كوميسارية حتى يرجع الامان للبلاد
55 - maghribi الأحد 06 يناير 2013 - 22:58
انا مع تطبيق عقوبة الاعدام ضد القتلة من يقتل يقتل
56 - لحسن الثلاثاء 15 يناير 2013 - 17:04
دوز 10 سنين في الحبس بتهمة الضرب والجرح المؤدي للموت .. خرج ومزال كيتفرعن وجبد سيف على البوليس هذا يدل على أن سجوننا ليست سوى مخيم فيه الماكلة والدوش سخون .. هذا خاصو رصاصة في الرأس مباشرة ماشي ف الرجل
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

التعليقات مغلقة على هذا المقال