24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. برلمانيون يُطالبون بإنهاء ظاهرة متاجرة أساتذة الجامعات بالكتب (5.00)

  2. المغرب يضاعف الصادرات السمكية إلى البرازيل (5.00)

  3. كاظيمي يتحوّل إلى شرطي مغربي في مسلسل كوري (5.00)

  4. "نوبل الاقتصادية" تعود لهنديّ وأمريكي وفرنسيّة (5.00)

  5. فيلم "مرشحون للانتحار" يحصد 4 جوائز بالأردن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | الرباط تحت رحمة قطـاع الطــرق

الرباط تحت رحمة قطـاع الطــرق

الرباط تحت رحمة قطـاع الطــرق

" الكريساج بالعلاّلي " ــ قطع الطرق علانية ـ ، " الشفرة عايْنْ بايْن " ــ السرقة أمام مرأى ومسمع الكل ــ ، " ماكاين مخزن في البلاد " ـ لا يوجد أمن في البلاد ـ ، عبارات وأخرى من مثيلاتها لا يكاد يخلو مجلس من المجالس الرباطية بالمغرب دون ترديدها ومناقشة أسبابها وخلفياتها وأبعادها ونتائجها ، فرجال الساعة بالعاصمة المغربية شبان ملثمون ومجهزون بأفتك أنواع الأسلحة البيضاء يخرجون آناء الليل وأطراف النهار لاعتراض سبيل المارة وترك تواقيعهم الخاصة على أنحاء مختلفة من أجساد الساكنة مما ولد لدى هذه الأخيرة خوفا مزمنا ورعبا بينا تتجلى علامات وضوحه في آلاف الشكايات المرفوعة إلى مختلف الدوائر الأمنية العاجزة لحدود الساعة عن كبح جماح النمو السريع والمتزايد للجريمة المتنوعة الأشكال والوسائل بالعاصمة الإدارية للمغرب .

نقـــــط سوداء

" دوار الحاجة " ، " بيزنطة " ، " التقدم ، " المعاضيد ، " " دوار الدوم " ، " حي الصناعي " ، " حي الإنبعاث " ، حي المودة " ، أحياء تابعة لبلدية اليوسفية بالرباط سطع نجمها مؤخرا في سماء الرباطيين بعد انتقال أكثر من ضحية إلى عالم الموتى نتيجة ضربات غادرة لقطاع الطرق وعجز الأمن عن تقديم الجناة للمحاكم المختصة ، فالداخل إلى هذه الأحياء مسلوب ومنهوب والخارج منها مضروب ومعطوب ، إذ لا يكتفي المجرمون في هذه النقط السوداء باعتراض سبيل المارة وسلب ما بحوزتهم بل يعمدون إلى تشويه الوجوه وتوجيه ضربات تكون في أغلبها قاتلة أو مسببة لعاهات دائمة .

وتعتبربلدية اليوسفية واحدة من أكبر التجمعات السكنية بالمغرب على الإطلاق ، وإحدى الوجهات المفضلة للباحثين عن سكن رخيص سواء من المغاربة الذين هجروا البوادي والقرى بحثا عن عمل ما ، أو من الأفارقة السود الين هاجروا بلدانهم الأصلية بغية العبور إلى أوروبا . وهذه البلدية عنوان صريح لكل معاني البناء العشوائي ، أزقتها لا تكفي في أحسن الأحوال لمرور شخصين ، ومنازلها ودورها عمارات تفتقر إلى هندسة معمارية ، وليس من الغرابة أن تجد أزيد من خمسة أو ستة أسر يقطنون بمنزل واحد ، ولكن الغرابة أن تجد بهذه الجماعة سكنا مبنيا على أساس قويم وقائما على شروط قانونية .

ونفس الأمر يقال على بلدية " يعقوب المنصور " فهذه البلدية بدورها تحوي نقطا سوداء لا تقل سوداوية عن سابقتها بفعل تنامي ظاهرة الإجرام في أوساط شبابها وفي مناطقها الترابية .

" حي الملاح " ، " السويقة " ، " باب شالة " ، " نزهة حسان " ، " نزهة ابن سينا " ، أسماء ومسميات لنقط سوداء تضاف إلى خريطة المناطق الخطرة بمدينة الرباط فلا يخلو يوم في هذه المناطق دون وقوع جريمة قتل أو اعتراض سبيل مواطنين ساقتهم الإقدار إلى التجول بين أركانها أو العمل في بعض مرافقها التجارية والإدارية .

قطاع الطرق ومبدأ السواسية

موظفون وموظفات ، مستخدموا شركات النظافة ، تلاميذ وأساتذة ، متسولون ومتسولات ، صغار وكبار ، الكل سواسية عند جماعة القطاطعية "  بالرباط ، فلا فارق العمر ولا جنس الضحية ولا مكانتها ولا حتى توسلاتها تكفي لردع الجماعة عن تنفيذ أعمالها ومخططاتها ، الأمر الذي ولد عند البعض مرضا نفسيا صار ملزما معه للحضور إلى حصص علاجية يشرف عليها أطباء من ذوي الإختصاص ."

" سعيدة " ، " بلعيد " ، " خالد " ، " المهدي " ، نماذج لحالات إلتقينا بها فكان البوح منهم تحت الإحساس بوطأة الضعف والظلم و " الحكرة " أهم ما ميز لقاءنا معهم .

" سعيدة " معلمة للصف الإبتدائي بمدرسة الحسن اليوسي وأم لأربعة أطفال ، عادت بعد عطلة عيد الفطر السعيد لتدرس تلاميذها ، وما إن اقتربت من باب المؤسسة حتى اعترض سبيلها خمسة شبان كل واحد منهم يحمل سيفا حادا ، وبعد تفتيش دقيق لحقيبتها اليدوية وسلبها هاتفها المحمول لم يتورع هؤلاء الشبان من توجيه ضربة إلى وجهها وكتفها الأيمن مما جعلها تفكر في الإنقطاع عن مهنة التدريس بشكل نهائي وتحسب لخروجها من بيتها ألف حساب خاصة بعد تسجيل شكايتها لدى المصالح الأمنية ضد مجهول .

" بلعيد الوافي " رجل بلغ من الكبر عتيا ، دأب منذ سنين على الإستيقاظ باكرا والتوجه إلى الحقول المجاورة لمنطقة " شالة الأثرية " بغية جمع نباتات البقول وبعض الأعشاب الطبية لبيعها بثمن يعينه على متطلبات الحياة الصعبة ، يقول : << في ذلك اليوم خرجت كعادتي بحثا عن رزق يومي وما ان ابتعدت بقليل عن منزلي حتى استفردت بي ثلة من الشبان المدججين بسواطير مختلفة الشكل والحجم ، أشاروا علي بعدم المقاومة حفظا لسلامتي فاستجبت لمطالبهم وحين لم يجدوا معي ما يريدون انهالوا علي جميعهم بالضرب في عدة مناطق من الجسم ولم أستعد وعيي إلا بعد نقلي على جناح السرعة إلى جناح العناية المركزة بمستشفى ابن سينا بالرباط >> .

" بلعيد " الآن يحمل عدة ندوب على مستوى الرأس والوجه والظهر وشكواه التي أودعها عند مصالح الأمن سجلت بدورها ضد مجهول.

" المهدي " رجل " دياني " ــ ملتزم ــ بلغة المغاربة ، يكثر من الخطوات إلى المساجد البعيدة عن منزله بغية الحصول على أجر كبير ، وبعد أدائه لصلاة الفجر بالمسجد الوحيد في حي " الوحدة " في العشر الأواخر من رمضان المبارك سيفاجأ وهو الرجل الطيب بقطع الطريق عليه من طرف شبان ملثمين شجوا رأسه بسواطيرهم الحادة بعد تفتيشه من أخمص قدميه إلى أعلى أذنيه ليتركوه مغمى عليه وسط بركة من الدماء ، وليقرر بعد نجاته من موت محتم أداء الفرائض والنوافل ببيته المتواضع في حي الفرح .

أما " خالد بلواد " فهو شاب في مقتبل العمر ، يفرض عليه عمله كمراقب في شركة الراحة للنقل الحضري أن يغادر بيته في الساعات الأولى من صباح كل يوم ولأنه اصطدم غير ما مرة بقطاع الطرق وبجماعة الملثمين أصيب بمرض نفسي نتيجة خوفه المتكرر كل يوم الأمر الذي اضطره إلى الخضوع لجلسات علاجية لم تنفع لحد الساعة في طرد الخوف من نفسيته المتعبة . << أصبحت أخاف من ظلي ، يخيل إلي أن أحدهم يحمل سكينا ويتبعني من خلف ، أقطع المسافة الفاصلة بين مقر سكناي وبين محطة سياراة الأجرة والخوف يأكلني من تحت إلى فوق ، " ماكاين لا مخزن لاستة حمص " ، " الماندة كلها ولات كاتمشي للطبيب وللدواء " >> ،

بهذه الكلمات عبر خالد عن محنته وهي محنة يتعرض لها ويتجرع مرارتها كل يوم ساكنوا النقط السوداء بمدينة الرباط ، حتى إنه ليخل للمرء من شدة هول ما يرى ويروى أنه يعيش في غابة مليئة بالوحوش الكاسرة ، والنتيجة سقوط أكثر من قتيل بحي التقدم لوحده في ظرف أسبوع واحد . 

شكايات لا تعد وأسباب لا تحصى

 كل الضحايا الذين استمعنا لهم أكدوا لنا أنهم أودعوا شكاياتهم لدى الدوائر الأمنية المختصة في مثل هكذا أمور وقضايا ، وعن مصير هذه الشكايات جاء الإجماع حول تسجيلها ضد مجاهيل مادام أن أغلب قطاع الطرق بمدينة الرباط اهتدوا إلى طريقة يستحيل معها التعرف عليهم ألا وهي وضع أقنعة على وجوههم الأمر الذي يصعب مهام رجال الأمن في هذه المدينة .

وفي زيارة خاطفة لبعض دوائر الأمن ببلدية اليوسفية بالرباط وقفنا على مدى العجز الي تعانيه هذه الدوائر ، فالدائرة التاسعة على سبيل المثال لا يتعدى رجال الأمن العاملين بها ستة عشر فردا يتناوبون على حماية منطقة يفوق عدد السكان بها 85 ألف نسمة بوسائل أقل ما يقال عنها أنها لا توفر إلا غطاءا أمنيا لأصحابها فقط . فدوريات الأمن لا تتعدى الستة ، والدراجات لا تزيد عن نفس العدد رقما واحدا ، وهذه الوسائل تقف عاجزة كل العجز أمام الخريطة الجغرافية لبلدية كبلدية  اليوسفية .

وعن أسباب تنامي وتيرة الإجرام بمدينة الرباط ككل استقينا آراء بعض المواطنين فكانت الأجوبة متعددة وكانت الأسباب كثيرة نذكر منها على سبيل المثال ما يلي : 

* الفقر : أرجع العديد من المواطنين أسباب الإرتفاع الصاروخي لمعدل الإجرام بالرباط إلى الفقر بالدرجة الاولى ، فمعظم ساكنة الرباط وبالضبط في النقط السوداء منها تعيش تحت عتبة الفقر المدقع الناتج بالأساس عن بطالة دائمة تدفع بالعديد من أصحابها إلى امتهان الإجرام والإرتماء في أحضان العصابات الإجرامية .

* المخدرات : انتشار بيع المخدرات بالمناطق الهامشية لمدينة الرباط يساعد بشكل كبير في تنامي هذه الظاهرة الخطيرة ويدفع بالمدمنين الفقراء إلى البحث عن ضحايا لتوفير ثمن مخدرات باتت أنواعها تروج أمام مرأى ومسمع الكل .

* تجاهل السلطة : فئة من المواطنين ترى أن تجاهل السلطة وغضها الطرف عما يحدث في المدينة من قطع للطرقات واعتداء على المواطنين أمر مقصود وتعزز رؤيتها بدليل توفر " الكبراء " وأحياء الأغنياء على أمن رسمي يحميهم وافتقار أبناء الشعب لأبسط حقوق الحياة الكريمة ، وترى هذه الفئة أنه لو تم نقل رجال الأمن المرابطين أمام قبة البرلمان والموكول إليهم منع الدكاترة المعطلين من التظاهر أو الإحتجاج إلى المناطق السوداء لتقلص معدل الجريمة ولارتاح المواطنون من نبإ الإجرام والمجرمين .

* العفو الملكي : فئة أخرى من المواطنين ترى أن العفو الذي يصدره العاهل المغربي في المناسبات الوطنية والدينية يزيد الطين بلة خاصة حينما يتم العفو عن أشخاص لهم سوابق متعددة في فن الإجرام ، وترى هذه الفئة أنه من الضروري بمكان سن قانون جديد يحجب العفو عن كل من لم تردعه السجون حتى لا يصبح العفو الملكي شبحا مخيفا يرهب المواطنين في كل مناسبة جليلة .

أمـــــــن بديـــــــل

أمام كل ماذكرنا كان لا بد للمواطنين بمدينة الرباط من الإلتجاء إلى أمن آخر غير الأمن الرسمي يخفف عنهم وطأة الخوف والذعر والرعب من قطاع الطرق ويرجع لأحيائهم ودروبهم هيبتها السابقة ووقارها المنزوع عنها فكانت العصي الغليظة والكلاب الشرسة والحراس المأجورون أهم أشكال وعناصر هذا الأمن البديل .

*  


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (66)

1 - اللهم ان هدا لمنكر الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:01
يجب عودة حميدو العنيكري الى الامن الوطني فورا وشرطةالقرب رغم تلقيهم الرشوة فانهم يرودون المياه الى مجريها طبعا بالزروطة
2 - zizo4ever الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:03
ولو اني اظن ان هناك بعض الزيادة ان صح القول بخصوص الضحاية "الدياني " متلا الا انه الواقع لالاسف.....و نسيت دكر سبب اخر رئيسي و هو التربية الحسنة....سيقال انه من الاشياء البديهية و لكن بالعكس مهما كانت الاسرة مخافظة و مربية على اسس الدين فلن يقرب ابناءها وساءل الانحراف....و ان قلنا تفشي الفقر و البطالة و المخدرات فلن تكون الدوافع الرئيسية لارتكاب هده الجرائم...نحن نتحدت هن الجيل المقبل هنا ....اما بالنسبة لوقتنا الحالي فلاهم هو ان يكون الشخص "بوليسي" لنفسه اي تطبيق الحلول الواردة في موضوع الكاتب و حل اخر و هو اضعف الايمان و اقرب للبعض الى الطرافة هو تعلم فنون الدفاع عن النفس متلا و لما لا (الوثت صعابت و لواحد اتعلم كيفاش يمنع المعتدي من ضربة سكين متلا لا قدر الله و الله ينجينا و ينجيكوم هدا الا كان بوحده)..... و هنالك حلول عدة و معروفة لكن لاسف البعض يواسي و يقول في نفسه "نكبر و ننسى".....
و مسك الختام, قال الله عز وجل في كتابه العزيز : "قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ" [التوبة:51]
3 - rachid الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:05
الله يرحم إدريس البصري و الله يرحم الحسن الثاني ,هدان الشخصان هم من كانو يعرفون معاملة المغاربة
4 - dayda الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:07
السلام عليكم
للأسف أصبحنا نحس باللا أمن حتى و نحن في بيوتنا. كم من مرة نرى او نسمع عن ناس هوجموا في بيوتهمو السوأ ان المهاجم لا يكتفي بالسرقة و انما يعتدي على أصحاب البيت
واحد العام كله و هو خدام يدمر و يتحمل المواصلات و الجو بحره و برده يجمع جوج فرنك و يجي شفار ياخدهم ليه بالباردو يتكرفس عليه من الفوق
الله يدينا في الضو و خلاص
5 - غيورة الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:09
الله يحد الباس هادشي ولى كيخلع لابد من تكثيف المجهودات الامنية باش الناس تعيش هانيةوبسلام وباش ما نضحكوش فينا العديان
6 - امينة المغربية الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:11
اخ كتامي
كلامك جميل و منطقي لكن من في نظرك سيطبق الشريعة الاسلامية المواطن العادي??
اسفة للقول بانك كمختص افدتنا بحل لن نحلم به في بلادنا...فما احوجنا الان لحل اكثر قابلية للتطبيق... و يدهشني حلفانك بالله و انت تقول "والله لن تحصلوا على الأمن والأمان إلا بالرجوع إلى تطبيق الشريعة الإسلامية الغراء في كل الميادين، وليس ميدان الحدود فقط.."
الم نكن وفي عهد قريب ناعمين باالامان و الامن...و ذلك في عهد الحسن الثاي ...لم نكن نرى جحافل اللصوص في وضح النهار و لم نكن نمشي مرعوبين خائفين من كل شئ و من لا شئ...فيا ليت ذاك العهد يرجع..
الله يهدينا
7 - sadiki الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:13
و الله صدقة وهذا والله ينطبق على جميع المدن وهذا هو الارهاب الحقيقي الذي يجب ان نحاربه
8 - علال ولد هلال الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:15
قسما بالله العلي العظيم أن رجال الأمن يعرفون لصوص الهواتف و الحقائب واحدا واحدا ...بل أن هناك من رجال الأمن من تأتيه العلاوة حتى باب بيته ...و هذا ما يحدث وياللأسف
9 - الميسوري الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:17
السلام عليكم
رجال الامن ما عندهومش الربح يقبضوا على المجركين و الا شكون يدور الحركة
لا يمكن ان نثق ابدا بان هؤلاء المجرمين غير معروفين فالمغاربة جميعهم يلعبون دور المقدم و المخبر و السري من رجال الامن و الامن العسكري ...الغ ذلك من المهام
فكيف يصعب على المحققين التعرف على كل مقترف لجريمة ما و تمتيعه بملف ثقيل و تقديمه الى العدالة ليحكم باكثر ما يمكن تخيله .
تخيلوا ان شرطيا بزيه يهدئ
مجرما يحمل سيفا طويلا يهاجم التلاميذ الفضوليون دون ان يعيره اهتماما ليتراجع الشرطي الى الوراء و يتركه في حال سبيله فماذا تنتطرون؟
فاس عاصمة الاجرام
10 - برطــال الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:19
ألم تقطع الدولة الطريق على هؤلاء الشباب في ايجاد فرصة عمل تصون كرامتهم؟ و قبل ذلك ,ألم تقطع الدولة طريق هؤلاء الشباب في متابعة الدراسة أو تلقي تكوين مهني مجدي ؟ ألم تهمل الدولة هؤلاء الشباب في صباهم قبل أن ينحرفوا؟ ألم تتخلف الدولة عن مهمتها في حفظ رعاياها من آفة المخدرات و المهلوسات؟... إنني هنا لاألتمس أعذارا لأولئك المنحرفين بقدر ما أحاول لفت الانتباه إلى عوامل أخرى قد تكون السبب في تنامي هذه الظاهرة .
11 - يوسف أمريكا الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:21
السلام عليكم و رحمة الله،أنا ابن تلك المنطقة اللعينة و بالضبط دوار الحاجة،لكن عفا عليَّ الله منها و هربت لأمريكا بلد الحرية والتي يقمع فيها كل متجاوزٍ لها،هنا الدوريات ليل نهار،النساء تشتغل حتى ساعات متأخرة من الليل و لا أحد يجرؤ على مسهن بسوء؛عندما قرأت تعليق الأخ أنور كم تألمت وتأزمت نفسي لما أصابه،تمنيتُ لو كنت ملك البلاد لأستجيب طلبك بسرعة و بدون تردد،لكن ما باليد حيلة.قبل رحيلي من المغرب كنت أفكر جدياً بأن أكوِّن جماعة لحفظ سلامة المستظعفين وأن أطبق فيهم شرع الله بما أمر(القصاص).من هنا أتفق كلياً مع الأخ كتامي؛و أقول للأخت التي ردت عليه بأنه حتى في عهد الحسن الثاني لم يكن الأمن و السلام بل قمع المعطلين و المسالمين.أذكر أنه تم في حيِّنا "دوار الحاجة" الإعتداء على أخ ملتزم كان في طريقه للمسجد،فما كان من أصدقائه إلاَّ أن انتقمواله .هكذا صار قطاع الطرق يضربون ألف حساب للمتدينين الملتزمين.لكن الغريب أن دولتنا عوض أن تختطف اللصوص و قطاع الطرق و "تْغَبّرْهُم ورَا الشمس"،فهي كَتْغَبّرْ من يذكر الله آناء الليل و النهار بتهمة الإرهاب التي لا تجمعهم أي صلة بها،بل هم أكثر الناس سلماً و أمناً.اللهم أرنا الحق حقاً و ارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلاً و ارزقنا اجتنابه.
12 - nn الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:23
قال تعالى : (وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)
وقال تعالى : (وَكَتَبْنَا عليهم فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ )
13 - rshd الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:25
ليس الرباط فقط بل كل المدن المغربية و من بينها اكادير
(تشفرة بلعلالي) و بعدما اتشادو بازيد من اكتر من 10جرائم .تصتدم برايته حرا تانيتا و يعود لمزاولة مهامه (اسرق لي باغي اجيب لولادو مايكلو باش اسكر ويتقرقب علينا)
((( ماكاين مخزن في البلاد)))
14 - الغيور على بلده الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:27
والله اخي معك كل الحقةفعلى سبيل المثال نحن سكان حي لانبعاث سلا يمنع منعا كلياالخروج بعد الساعةالثامنةليلا والغريب في الامرانك تجدرجال الشرطةيتربصون بسائقي السيارات بالقرب من علامة قف رغم أنه أسندت لهم مهام أخرى,
الى متى هدا التسيب الأمني????????
15 - عمـــــر إبن الإســــــــلام الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:29
الحمد لله أنا كنت ولد دوار الدوم والله يسر لينا نمشيو منها إلى حي راقي
....الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
اللهم صل على محمد وآل محمد
16 - Soufiane الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:31
العربي ايسف je ss avec toi osi avant yavai pa sa
17 - Soufiane الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:33
SAMIR ==>Le gouvernement a
Démissionné
VOTRE SUJET
18 - صالح الأمة الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:35
مشكل الاجرام في المغرب مشكل قديم جدا قدم وجود الرشوة بالمغرب.اذا حاربت الدولة الرشوة فانها سوف تحارب الاجرام لأنهما توأمان ولا فرق بينهما.صدقوا أو لا تصدقوا فجهاز الأمنفي المغرب هو الذي يحمي الاجرام وهو الذي يولده. سأعطي مثالا واحدا لتقتنعوا بذلك: لقد رأيت بأم عيني لصوصا وبائعي مخدرات قد أعطوا شرطة في سيار (ستافيت) نقودا من أجل تركهم في المكان الذي يسرقون فيه الناس , وبعد أخذ الشرطة العلاوة عاد المجرمون الى فعلهم لأخذ أموال الناس بالقوة دون رحمة ولا شفقة. فمن هو المجرم الحقيقي في نظركم.(هذا وقع في حي من أحياء مدينة فاس).
19 - الميسوري الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:37
إيقاف 100 شخص خلال ليلة واحدة بالرباط
المساء
أوقفت مصالح الشرطة القضائية بالرباط أزيد من 100 شخص خلال ليلة الأربعاء الماضي بعد حملة تمشيطية همت العديد من الأحياء، وشملت على الخصوص الساحات الخلاء والفيلات المهجورة والأزقة الهامشية بالمدار الحضري للعاصمة.
الأشخاص الذين تم إيقافهم تبين، بعد التحقق من هويتهم وتنقيطهم، أنهم مطلوبون سواء لدى المصالح الأمنية لوجود شكايات ضدهم أومتابعون من طرف المحاكم لتورطهم في ارتكاب الجرائم، في حين أن بعض هؤلاء الموقوفين تم ضبطهم في حالة تلبس وهم بصدد تنفيذ عملياتهم الإجرامية.
وقد أسفرت عملية الإيقاف عن ضبط كمية مهمة من المخدرات والخمور والأسلحة البيضاء والسجائر المهربة، وستتم إحالة الموقوفين للمحاكمة بعد الانتهاء من التحقيق.
الحملة عرفت أيضا التحقق من هوية 100 شخص تم إخلاء سبيلهم، بعد التأكد من عدم ورود أسمائهم ضمن لائحة المطلوبين.
20 - عبد الرفيع الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:39
قبل هذا الانفلات الامني كان المغاربة لهم مطالب عديدة لم تكن الدولة تقوى على تجاهلها . اما اليوم فقد اختفت تلك المطالب امام شيوع هذه الفتنة ، واصبح هم المغاربة و مطلبهم الوحيد هو توفير الامن الجسدي لا اقل ولا اكثر .اما الحل فهو بسيط وبيد الدولة و يمكنها ان تلجا اليه في اسرع وقت ، ويتمثل في نظري في تغيير قوانين السجون بالمغرب . و للعلم فان العديد من الذين يلقى القبض عليهم و خاصة من القاصرين يلحون على هيئات المحاكم بالعمل على الحكم بايداعهم بالسجون بدل مراكز الحماية المخصصة لهم التابعة لوزارة الشباب والرياضة ، لا لشيىء و انما لرغبتهم في الانضمام الى زملائهم من المنحرفين الكبار و تعلم المزيد من طرق ايذاء المواطنين البسطاء ، و يقينهم من امكانية الاستفادة من العفو بسبب الاكتضاض ورغبة الادارة في فسح المجال لقطاع طرق اخرين ، وهو ما يؤدي الى مثلث فارغ من زوايا ثلاثة تتقوى يوما عن يوم :
* زاوية المجرمين من الكبار والصغار.
* زاوية السجون التي تضيق يوما عن يوم، والعفو يزداد مناسبة بمناسبة .
* زاوية الضحايا التي تكثر يوما عن يوم .
ان قوانين السجون لا بد وان يعمل الجميع على المطالبة بتغييرها ، ان السجين يجب ان يكون انسانا منتجا ، يحكم عليه باليام بالاعمال والاشغال لفائدة المجتمع الذي اضر به بدل ان يترك طيلة المدة الحبسية وهو يتلقى مهرات الاجرام و الانحراف و تعلم التعاطي لكل اهنواع المبيقات ، فالذي يودع السجن وهو لا يدخن يخرج وهو متعود على تعاطي كل صنوف المخدرات ، والذي يحكم في قضية فردية يخرج وهو منتم الى عصابة اجرامية اطرافها بازقة وشوارع المملكة واخرى بسجونها تهيىء الوافدين الجدد ، والذي دخل وهو ضعيف جسديا يخرج وقد مارس من الحركات الرياضية ما يجعله يرى في السجن فضلا عليه قوى شوكته وادمجه في صفوف محاربي الوطن ، ولذي يدخل غبيا يخرج مدججا بالافكار الجهنمية للاحتيال حتى على اقرباءه . ما هكذا يا مشرعي الوطن سنقضي على الجريمة وسنقلل من المجرمين ، وانما ذلك وارد فقط مع سن قوانين الاشغال الشاقة و تقديم خدمات للمجتمع ، والادماج الحقيقي لمن يعطون الدليل على الاصلاح في سوق الشغل مع العفو عن كل من يتحسن سلوكهم وتصرفاتهم .
21 - الغافقي الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:41
يكفي ان نرجم مجرما واحدا وستستقيم الا مور
22 - السباعي الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:43
إن انتشار ظاهرة الإجرام في المجتمع تعتبر نتيجة منطقية وطبيعية بسبب تفاحش مشكل البطالة واليأس الذي وصل إليه شباب المغرب ، فماذا ننتظر من شباب عاطل يائس لا يجد ما يقتات به وما يصرفه من أجل توفير حاجياته التي أصبحت مختلفة ومتنوعة خصوصا وهو يشاهد الظلم المنتشر في المجتمع على جميع المستويات ( وعلى عينك يا بن عدي ) فأين هي حقوق المواطن في الصحة والتعليم والسكن والعدل إلخ ، فئة قليلة محمية ترفل في النعيم وتعيش في البذخ لها المناصب والوظائف ومختلف أنواع الرخص ( لاكريمات )وشعب مقهور مغلوب على أمره ( كومبارس ) لا حول له ولا قوة . وأنا هنا لا أبرر الإجرام ولكن من أجل أن أوضح بأن الحل الأمني وحده لن ينجح في القضاء على هذه الظاهرة بل لابد من حل عادل يعيد الاعتبار للإنسان المغربي ويصون له كرامته، ولن يتم ذلك دون إحقاق الحق ونشر العدل والمساواة بين المواطنين مهما علا أو قل شأنهم ، والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه خرق القوانين والتطاول على حقوق الآخرين .
23 - مواطنة الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:45
نتمنى أن تعود شرطة القرب لأنها أثبتت فاعليتهارغم ما قيل عنهافي موضوع الرشوة لكنها كانت رادعا للمجرمين و المتسكعين للي تيخافو مايحشمو راه المغرب خاصو الزيار
نطالب بتدخل الحكومة لتريحنامن المجرمين نريد العيش بأمان في مغربنا الحبيب
24 - امينة المغربية الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:47
الى الاخوة الكرام كتامي و يوسف امريكا
تحية طيبة و شكرا على الرد
احترم ارائكم اخوتي لكن يؤسفني القول انه من السهل الاسهاب في الكلام و تغطية الشمس بالغربال...و لكن الصعب هو التعايش مع الواقع المر و الفعل...لو كنتما اخي عرضة لقطاع الطرق او كان احد من اخواتكم او عائلتكم عرضة لهم لاحسستم اكثر بمصابنا و لتمنيتم رجوع عهد قديم رغم مساوئه و لكن من يده في الماء ليس كمن يده في النار و عاش و يعيش ارهابا نفسيا مزمنا...
انا لم اقل ان عهد الحسن الثاني كان مثاليا و لكن لا احد يستطيع نكران ان اللصوصية لم تكن بهذا الهول و هذا ما يجعلني احن لعهده...
و للاخ يوسف الذي قال "لم يكن الأمن و السلام بل قمع المعطلين و المسالمين"
اقول ربما لم تزر الرباط او تقرا الجرائد من زمن فالمعطلين لا زالوا مقمعين امام البرلمان و يضربون بالعصي شبابا و شابات...
و اخيرا اقول ما كيحس بالمزود غي للي مضروب بيه و ما اسهل الكلام لكن الواقع شئ اخر شئ مر مرير...
و ملاحظة اخيرة لادارة هسبريس
ارى ان موضوع الاخ ملوك هذا حط في الصفحة الاولى يوما واحدا و اليوم اجده ادخل خانة المغرب النافع...يؤسفني القول يانكم تتركون المواضيع التافهة في الواجهة لمدة اطول_ كنانسي و سعيد و ملكته...و الحاجو الحمداوية غيرهم_ و تركنون المواضيع المهمة و التي تهم المواطن في الارشيف بسرعة قياسية فهل لذلك سبب _ حطو عليكم الموس حتا نتوما وو لا شنو_
الله يهدينا و صافي
25 - el arbi الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:49
سلام عليكم
زكات الاغنياء للفقراء .
فكم من غني لايخرج الزكاه........
المساوات بين افراد المجتمع.
لا لزبونيه والرشوه .
العدل...........
خلق فرص الشغل...................
بعد هدا ياتي تطبيق شرع الله
26 - بيبي المغرب الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:51
عليكم بقراءة 1 اية الكرسي دبر كل صلاة + 3 من سورة الاخلاص + 3 من الفلق + 3 من قل اعود برب الناس وسترون النتيجة بام اعينكم.او قراءتها عند الخوف من قطاع الطرق مباشرة في الطريق. تعرضت لكريساج والسرقة عدة مرات ولكن منذ ان بدات هذه الطريقة الحمد لله لم يصبنى اي مكروه. دائما يرسل الله في طريقي من يحميني.
27 - امين بوراس الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:53
السيبة هادي!
28 - بيبي المغرب الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:55
اصبت عين الحقيقة كلامك صحيح 100 فى 100
29 - التازي الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:57
في كل مناسبة عيد ديني أو وطني يستفيد عدد من المجرمين من العفو الملكي لكن الملاحظة هو ان من يستفيد منها هم تجار المخدرات و الاكثر دخولا للسجون و المجرمين الخطرين ، لكن السؤال المطروح من ينفد هذا العفو ، و ما هي المعاير التي يستفيد منها المسجونين .
يبدوا ان من يعطي أكثر يستفيد ومن يسجن أكثر يستفيد .
30 - الاميرة الصامتة الخميس 09 أكتوبر 2008 - 00:59
أودي هاد الظاهرة ديال الشفرة بالعلالي والكريساج تسود جميع كبريات مدن المغرب ماشي غير الرباط او الدارالبيضاء بل حتى مراكش واكادير وطنجة ومكناس وفاس مثلا عن مدينة اكادير والله حتى ولينا نخافو نخرجو هازين السيكان او البورطابل او الذهب اما باش تجرأ وتمشي الكيشي او الشبابيك الاوطوماتيكية باش تيري الفلوس غير الى غامرتي وصافي المهم نتمنى من المسؤولين يحميونا راه ولينا عايشين في إرهاب وخوف صراحة هاد الشفارة والمجرمين كانصنفهم انا ارهابيين مادامو يجعلون الشخص والمواطن يخاف ويشعر بالرعب وهوخارج الى الشارع
31 - Anti grésage الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:01
أولا أحييك أخ ملوك على تناولك هذا الموضوع الذي أصبح حديث الكل في هذه آونة أخيرة حيث تصاعد بشكل خطير لم تسبق أن عرفته تلك المناطق منذ زمن بعيد وأخص بالذكر هنا دوار الحاجة(dh) و حي الفرح(h4)
وهنا أقول أن جيل جديد من المجرمين قد تكون في خفاء أغلبهم دون 20سنة(مهراز/براهيم القرد...) ولا تتجاوز أعمارهم 30سنة(طارق بورجيلة وعصابته) ينفذون سارقتهم وإعتدائهم بوحشية بدون رئفة ولا رحمة سواء كنت كبيرا أو صغيرا تحت تأثير أقراص المهلوسة والحشيش...
ويتزعمها أي السرقة العلنية والوحشية في نفس الوقت حاليا طارق(بورجيلة) الذي لايرحم من أتى في طريقه أو عكس يعني تيسيفاط بنادم ايرجونس ولا تيقتل ومشكل البوليس عارف هدشي أشحال كتبوا عليه في الجرائد باش يكون شي تحرك ضدوا بعدما الناس عياو من الشيكايات أوالو ماكاين ليعقل عليك وأشك بلا هناك تواطئ بينه وبين شرطة وأشير هنا إلى دائرة التاسعة 9eme وعلى ذكر الشرطة تصوروا معي لكي يلقوا القبض في دور الحاجة على مجرم عادي أقاصر من فوق مايهز حتى دقة جاو ليه شي جوج ديال سطفيطات ومرود أقيامة في آخر مشدوهش
المهم لكريساج كاين هاد اليامات في المغرب كامل بدون شك ولكن تتفاوت درجة خطورة ديالوا من مدينة لمدينة ومن منطقة لمنطقة وأجزم أنا جماعة اليوسفية أكبر منطقة للإجرام بأنواعه في المغرب غير دليل على ذلك هده جماعة يعطى بها مثال في معهد الشرطة بالقنيطرة وخصوصا دوار الحاجة(dh) و دوار الدوم...
بغيت نزيد نكتب شي تفاصيل أخرى ولكن عندي خدمة كثيرة ليوم نتمناو تحرك السلطات ودير حملات تمشيطية للمنطقة صباح مساء باش تشد هاد الكلاب المسعورة لهي نتاج المخزن براسو والله يخد الحق في لكان سباب في هدشي واش كثر من 50 حالة كريساج 5km كاري حشومة أعار في مدينة تسمى عاصمة المغرب؟
النقط السوداء التي يجب ان تكون فيها حراسة دائمة
dhدوار الحاجة جميع الزناقي خصوصا 40 و37 و36 و50 و1
أيت توسى (بلاصت الطكسيات)
ميني بارك (بلاصت الطكسيات)
شاطو
حي الإداري (بلاصت الطكسيات)
مابيلا(جردة البط)
حي المودة(قرب حمام)
حي الفرحh4 (جطية الحفرة)
حي الصناعي (بلاصت الطكسيات والطوبيسات)و(مدرسة حسن اليوسي)
جبل الرايسي(بلاصت الطوبيس)
المرجو النشر لتعم الفائدة
يوسف هيبة من DH
32 - محمد الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:03
والله لو طبقت الشريعة الاسلامية لما تجرأ أحد على السرقة وقطع الطريق.ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب.
33 - HICHAM الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:05
إذا كان هذا هو حال الرباط فإن حال جارتها سلا أسوأ بكتير.
فكل ما يخطر على بالكم من جرائم يوجد فيها .
أما أسباب هذه الضاهرة من وجهت نضري فهي :
ـ أولا حالة السجون : فقد لاحضت أن أغلب الذين يخرجون من السجن يخرجون بأفكار إجرامية خطيرة تربو عليها في السجن .
ـ 2 : أغلب اللذين يقبض عليهم في السجن ويرتاح الناس من شرهم تتفاجأ بخروجهم منه بعد مدة قصيرة من الحبس. فلم يعد لديهم ذالك الخوف من العقوبة.
ـ 3: إنتشار الأقراص المهلوسة
ـ 4 : تهاون كبير لرجال الأمن في حماية المواطنيين إذ يكتفون بدوريات بسييطة في أكبر الشوارع ولايقومون بتحريات إحترافية لكشف مخابئ وأوكار الإجرام.
ـ 5 : الهجرة القروية
34 - الحجاج الثقفي الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:07
محيت السي البعقوبي يضرب شرطي المرور بالمسدس اشنو بغيتي يديرو البطاليين واصحاب السوابق العدلية والمبليين بالمخدرات .للمواطنين .
35 - مواطن الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:09
الظاهرة مخيفةوتتطلب تدخل السلطة بكل أشكالها بوليس و درك وقوات مساعدة وجيش ومخابرات.
يجب القيام بحملات تمشيطية مثل سنوات السبعينات بلاراف في الأزقة نهارا وليلا. من ألقي عليه القيض من المجرمين لايجب ان يسجن ليتعلم جرائم أكثر بل يجب ان يلحق بالجيش ليربيه بالبأشغال الشاقة في الأماكن التي تحتاج إلى التنظيف وتشييد المسالك في البوادي مع العصا وأزفل . لامجال هنا للحديث عن حقوق الإنسان مع هؤلاء المجرمين لأنهم لم يحترموا حق المواطن في الأمن والسلم . إن شعوب أوربا تقدمت بالإجراءات التأديبية الصارمة واسألوا الصبليون وما لقوه مع فرانكو ولكنهم اليوم أصبحوا منظمين رغم حبهم للسهر والسكر والغناء.
هذه الظاهرة خطيرة في بلادناوتحتاج ا، تقدم الوسائل الضرورية للبوليس وإنزال أشد العقوبة بالمجرمين.إن الأمن مهم سواء كان روحيا ضد المتطرفين أو أمنا بالعصا والمراقبة والأعمال الشاقة مع المجرمين . ولنا في تجربة تونس خير مثال. يمكنك سشواء كنت رجلا أو امراة أومع عائلتك وأختك أو صديقتك أن تتجول في الثانية صباحا في تونس العاصمة دون أن يعترض طريقك شمكار أو قطاع طريق. وهل المقدمين عندنا لايعرفون هؤلاء القطاطعية.
36 - امينة المغربية الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:11
اشكرك اخي الكريم على طرح هذا الموضوع و ما احوجنا الى ان تتطرق صحافتنا بكل اانواعها لهذا المشكل الذي اصبح هاجس الكل و في كل مدن المغرب...
كنا نسمع اجدادنا يتحدثون عن "عام السيبة" و عن الفوضى و الرعب اللذان عما فيه و لم نكن نستطيع تخيله في سنين امنة عشناها قديما و ها نحن و للاسف و من اكثر من سنتين نعيش رعباو ارهابا نفسيا لا يتصور...شخصيا اعترض سبيلي اكثر من مرة و سرقت مهددة بسكين و لن تجد شخصا هنا في فاس ايضا لم يعش هذه التجرية الاليمة و في وضح النهار و الناس مارون و في حينا والله مرات قرب قسم الشرطة..
شباب وجدوا في السرقة حرفة سهلة فاستلذوها في غياب اي تدخل امني حتى اصبحنا نؤمن بان البوليس المغربي بات يحمي قطاع الطرق لا المواطنين و بالتالي من حقنا القول ان بوليسنا شفار كذلك الله يصاوب و صافي...
اذا لم تتحرك الحكومة و تجد حلا لهذه المصيبة فيشوفنا الله بعين الرحمة و صافي ...عيشتنا اصبحت ضنكا و رعبا و خروجنا للعمل او غيره اصبح مشكلا يحسه كل من كان عرضة لقطاع الطرق...بتنا نمشي خائفين و صراحة كل من اراه امامي من بعيد اقول قد يكون منهم...فبالله عليكم واش هاذي عيشة...الشكوى لله...
قلت اخي ان القفر هو السبب و اقول ان قلة الامن او انعدامه و العفو الملكي و السجون الهاي كلاس _ غي عطي الفلوس_ هم السبب..فالشفارة اسيدي هنا عندما يقبضون يقولون و باستهزاء فين داييني للمدرسة و لا الاوطيل...فلو كانت السجون تعاقب حقا لما استسهلوا الرجوع اليها...
اخيرا را هاد الشي بزاف فلتتحرك الاقلام و بقوة عسى ان تحرك حكومتنا النائمة في العسل و شرطتنا الطرشة العميا للي اكثر اعضائها فاسدين و يلجاون لقطاع الطرق لاختيار احسن الهواتف المسروقة او اخذ الاتاوة لغض الطرف عنهم..فالله يلعن للي ما يحشم...
و وريونا حنة ايديكم الصحافيين يكما على االله تبان شي نتيجة...
الله يهدينا
37 - الجنرال ياسين الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:13
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ليست الرباط وحدها في المغرب التي اكتسحها الملثمون
مثلا نحن في مراكش المحاميد دوما و في عز النهار نتعرض للسرق الدراجات
عصابة متخصصة في المحاميد لسرقة الدراجات النارية و ماذا العمل أين المخزن الله يجيب
38 - عبدو عند الموحدين الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:15
ادعوا من هذا المنبر جميع المغابة الى الاتحاد ضد قطاع الطرق والمجرمين وعلى رأسهم المخزن المجرم الاول في المغرب الذي لم يكن همه هذه الايام الا من يصلي صلاة الفجر.وحماية المواطنين من قطاع الطرق ماشي سوقه.نسأل الله السلامة والعافية .
39 - TANGERINO الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:17
ليس الرباط فقط بل كل المدن المغربية
40 - boutfich الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:19
IL FAUT S ATTENDRE A PLUS GRAVE QUE CELA
JE ME SUIS FAIS VOLER MON PORTABLE L ETE DERNIER A INEZGAN JE SUIS ALLER AU COMISSARIAT POUR PORTER PLAINTE DES QUE LE COMISSAIRE A SU QUE JE SUIS UN RESIDENT MAROCAIN A L ETRANGER IL A COMMANCER A ME TOURNER ON ME DISANT MAINTENANT LE PORTABLE MCHA WALAKIN HA NTA RBHTI WAHD CHAKHSIA MOUHIMMA
A VOUS DE JUGER
41 - Lastname الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:21
البوليس براسهوم قطاطعية وصحابين التعلاق والزرور الشماكرية والشفارة صحابهوم حيت تيقصموا معاهوم الحصيصية الي تيجمعوا وتيخافو يتعداو عليهوم وعلى تريكتهوم اولهوم داك الموسخ ديال الكوميسير ديال حي النهضة واعادة النظر في وكيل الملك يجيبو شي كرداع متيرحمش ويبنيو واحد الحبس فالصحرا ويربيوهوم شوية حيت حقوق الانسان متضيمش مع المخاربة خاص الكليخ والرديع وعصير جفاف والنص كاس القهوة كحلة باش يخرجو من الحبس بحال الاشباح وافييييين هو الحبس ديال زمان الله يعز لحكام
42 - ALI الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:23
قطاع الطرق في الرباط طبعا فهم ينهبون أموال الناس بالباطل خيانة للأمانة
قطاع الطرق الحقيقيون هم فاسدوا المشاريع العامةومفسدوا البلاد\\ دعوا من رفع سيفه في وجه الناس ,,,
43 - كريم عبد الكريم الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:25
وانا اقرا هدا المقال دهب تفكيري الى المساهمة في وضغ خطةلمواجهة هده الافعال التي لا تليق بمغربنا الحبيب مهماتعددت الاسباب. فهي ليست جديدةفي تاريخ الانسانيةووضعت خطط لمواجهتها واشير هناالى العهد الجاهلي ايام شعراء الصعاليك وقطاع الطرق فافراد القبيلةيساهمون في استتباب الامن ودالك بالقيام بدوريات ليلية ونهاريةرفقة رجال الامن وبالتنسيق معهم قهده خطة بالمكان. ولكن كدلكوعلى رجال السلطة واصحاب القرارالتفكير قي نقل الغنف الى مكان بعيد بغية القضاء عليه مثل جعل مسابقات رياضية عنيفة خارج المدينة ثم محاصرة الفئة العمريةداحل كل محيط في الاوقات المعينة التي تقع فيها الجراءم.لان الوطن فوق كل اعتبار ونريد لشبابنا الاصلاح ولمغربنا الرقي.
44 - oujda الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:27
بالرغم من تقاعس رجال الأمن إلا أن المشكل يكمن في القضاء الذي يتهاون في إصدار العقوبات ،فكيف يعقل أن يحكم على شخص قام بالتعدي والسرقة والجرح ب 6 أشهر لا يقضي منها سوى 4 أشهر
45 - بعثي مغربي الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:29
السبب ليس الجناة السبب هو القرقوبي والمخدرات الذي تضمنه وترعاه الدولة لقرقبة وكلخنة ابناء العاصمة
ليس في المغرب مدينة تفوق الرباط في نسبة المدمنين حتى الدارالبيضاء
46 - karam الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:31
اذا غاب القط ترقص الفئران, المجرم الحقيقي هو الدولة التي لم تستطع توفير الامن لمواطنيها أو بالاحرى تنهج هذه السياسة القذرة نظرا لعجزها التام في تحقيق عدالة اجتماعية اللهم لطفك اللهم رحمتك يا ارحم الراحمين.
47 - هسبريسية الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:33
اما مراكش فحدث و لا حرج.
هلع يومي كل يوم
48 - وديع الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:35
في الحقيقة البوليس مدايرش خدمتو مقابل غير أصحاب المخالفات وأصحاب الدراجات الي مدايرينش الكاصك حيت كيدبرو علي التدويرة اما الشفارة ميهدروش معاهم.
49 - سعد الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:37

ارهابيوب جدد قطاع الرزق و الطرق الناس تخاف الكريساج لا تلتحق بالعمل في الوقت خاصة في الصباح الباكر قد ارهبوا المواطنين لا زم للمجتمع المدني ان يقوم بحملة ضد هؤلاء الارهابيون الجدد اللدين لا مواطنة لهم انتقلوا بعاداتهم الارهابية للمناطق الجديدة بعدما استفادو من البناء العشوائى جاءو مثلا من حى الفرح بالتقدم الى سلا الجديدة وانشر الكريساج بعدما كانت من قبل مدينة هادئة اطالب من هدا المنبر ان ينزل بقانون الارهاب عليهم اي المؤبد وما فوق حتى يعم السلم ويتعاون كل واحدشرطة و مواطنون من اجل وضع حد لهم والتشهير باسمائهم و اماكنهم انهم اعداء من وطننا لا يرحمون
50 - كـــتـــامي الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:39
* طيب.. المخدرات من أسباب انتشار المجرمين.. فما أسباب انتشار المخدرات إذن؟؟
ألا يوجد قانون في البلد؟؟ كلا.. اسألوا " فقهاء " القانون عن ظهير المخدرات لسنة 1974، وستجدون مدحا له تجاوز الحدود..
** هناك أمر معروف لدى علماء الإجرام، وهو أن النظام الأمني مهما بلغ تطوره فلن يكون بإمكانه القضاء على الجريمة.. وإنما الذي يلعب دورا بارزا في الحد من الجريمة هو القانون والقائمون على تنفيذه..
فإذا كان القانون رخوا مهترئا كحال القانون الوضعي المغربي، فإن المجرمين يعاملونه كما يعامله أولئك الذي أصدروه، وهذه المعاملة تتمثل في الدوس عليه وعدم احترامه بالمرة..
فالمسؤولون الذين أصدروا هذا القانون الوضعي أو استوردوه يدوسون عليه لأنهم يعلمون أن هذا الشعب فرط في كثير من مكتسباته وثوابته الدينية وما عاد يشعر بالحرج وهو يرى أن آيات حد السرقة والحرابة والزكاة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغيرها من الايات لا يعمل على تطبيقهابل تم استبدالها بالفصل ّ" كذا وكذا ّ من القانون الجنائي وغيره... وهو يعلمون " بغريزتهم " أن الشعب " يلهث " وراء لقمة الخبز من أي مصدر كانت..
*** فكما قبل الشعب أن يبحث عن مصدر رزقه من الحرام سواء كان من الرشوة أو الخمور أو الابتزاز أو المخدرات أو الربا؛ فإنه سيبحث عن مصدر أمنه من الحرام كذلك..
****أما المجرمون فإنهم يدوسون عليه، ويلقى بهم في السجن - كلية تعليم الإجرام - فيدخل الواحد منهم وهو يحمل دبلوم النشل والسلب ويتخرج وهو يحمل إجازة في الكريساج بالسلاح الأبيض، وأساليب قطع الطرق واستخدام السواطير.. هذا إذا لم يعد ويتخرج دكتورا في ارتكاب الجرائم..
- - - بصراحة، وكمختص في هذا الميدان.. أقول لإخواني المغاربة، إذا كنتم تبحثون عن مصدر أمنكم عن طريق تطبيق القانون الوضعي المحرم على المسلمين تطبيقه، فوالله لن تحصلوا على الأمن ولو أتيتم بكل بوليس الدنيا ونشرتموهم في مدنكم..
والله لن تحصلوا على الأمن والأمان إلا بالرجوع إلى تطبيق الشريعة الإسلامية الغراء في كل الميادين، وليس ميدان الحدود فقط..
وشكرا هسبريس على النشر
51 - سرحــــان الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:41
واش بغيـتو الحقيقـة ? ما كاين والو من هذا الشي كـــلـــو– هـذا فيلم هندي بغى المخزن يشغل بيه المغاربة ، حيث كايخطط لشي سياســـة أمنية جهنمــــية محتاجــــة لإجماع وطني– كملو من راسكــــــوم .
52 - عمر الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:43
السلام عليكم
هذا حال العاصمة الادارية أما حال العاصمة العلمية فأسوأ فقد تحولت المدينة الا ما يشبه عراق جديد الناس متخوفين على مالهم وعرضهم وممتلكاته وصحتهم بالاحرى فهم معرضون ليلا ونهارا الى ما يسمى بالكريساج بالسلاح الابيض وايذاء الناس بعاهات مستديمة كي يسرقوا منهم ممتلكاتهم لكن الادهى والامر هو انهم عندما خرجوا في احتجاجات لتقديهم شوكواهم للمسؤولين الكبار في الامن بالمدينة بعد شكواهم لله عز وجل يتعرضون لجيش من الامن المدججين الهراوات لحصرهم ومنعهم من التقدم الى ولاية الامن وهذا ما حدث في رمضان وحدث كذلك بعد رمضان يوم الجمعة الماضية حينما خرج الناس لتقديم الشكوى لاه بلغ السيل الزبى لاهم غير امنين تعرضهم لهم قوات الامن ومنعتهم من الذهاب الى ولاية الامن ولهذا أطلب من سيدنا الملك محمد السادس اعزه الله التدخل عاجلا لايقاف هذا الاجرام فالشباب العاطل موجود لكي يحمي وطنه من الخربين وحماية بلدهم وملكيتهم وعاش الملك محمد السادس حامي حمى والوطن والدين والسلام
53 - الجبلي الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:45
متى أدرجت الرباط ضمن المغرب الغير النافع.
حسرتي عليك يا بلاد جبالة.
54 - samahtx الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:47
السلام عليكم كاااملين المغاربة
هد الشي زوين الي سمعت دابا خسني نوريه لراجلي باش يعرف ان كلامي علا المغرب صحيح. قلبي عامر المغاربة من جيهت داك لبلاد, الاجرام كيف قالو الخوت كاين فكل مكان فهاديك لبلاد , الاسباب كتيرة, و لحلول الشفوية موجودة ولكم واش كاين الي يطبق??? انا بعداك كن بقيت تماك كن قتلت اولا تقتلت والله العظيم حتى قالو لماما قبل منجي لهنا بسيمانا ( راها تزGلات من الموت كانو غادين يصفيوها ليها)ولكن الحمد لله مكنتش كندير شي حاجا خيبة داك شي علاش ربي نجاني. حتا هنا فامريكا كاين المصائب ولكن هنا لقانون موججووووود, نهار 27 رمضان مشيت مع صاحبتي لجاميع باش تسلم و حنا رادين فلوطوروت كنسسشوف هيليكوبطير ولكن سينيال ديالها كيدور فلارض انا كنت كنحسابها طيارة عاد نازلة للمتار حينت قريب لينا و منين قلت لها فراندا لمطار رادي يكون محركا فيه الخدما ليوم طيارا يالله نازلا بدات كضحك و قالت ليا هديك راها هيليكوبتير ديال لبوليس كايقلبو على شي واحد
الله اكبر فالليل و كيقلبو من السما. و مرا جايا انا و راجلي من الجامع الي قريب لدارنا و قلتها ليه و حنا داخلين و هما يشدوه
شوفو الناس فين وسلو و لمغرب مازال معندهمش لحق يطلقو القرطاص الا الا كان الدم اولا شي حاجا خطيرة واش اعباد الله كين شي حاجا اخطر من الضرب بالسلاح الابيض???
انا بعدا مابقيثش مخربية من اليلة الي خرجت من تماك
الله يسهل على ولاد و بنات الناس فشي قيت اخر ولو لمريخ
اختكم في الله سماح
55 - tlamisse الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:49
هذه الظاهرة خطيرة في بلادناوتحتاج ا، تقدم الوسائل الضرورية للبوليس وإنزال أشد العقوبة بالمجرمين.
تهاون كبير لرجال الأمن في حماية المواطنيين إذ يكتفون بدوريات بسييطة في أكبر الشوارع ولايقومون بتحريات إحترافية لكشف مخابئ وأوكار الإجرام.
البوليس براسهوم قطاطعية وشفارة صحابهوم حيت تيقصموا معاهوم الحصيصية الي تيجمعوا وتيخافو يتعداوعلى تريكتهوم
56 - بوعلي الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:51
الامن مجود للمعتصمين بالبرلمان ولسكان سيدي افني بالهراوات والعصي والقنابل المسيلة للدموع اما للمجرمين فلا يوجد من يوقفهم او يعتقلهم .
57 - bouzid الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:53
الله ياخد الحق من شكيب بن موسى,,,,,
58 - mohamed الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:55
إذا كان هذا هو حال الرباط فإن حال جارتها البيضاء أسوأ بكتير.
فكل ما يخطر على بالكم من جرائم يوجد فيها .
أما أسباب هذه الضاهرة من وجهت نضري فهي :
ـ أولا حالة السجون : فقد لاحضت أن أغلب الذين يخرجون من السجن يخرجون بأفكار إجرامية خطيرة تربو عليها في السجن .
ـ 2 : أغلب اللذين يقبض عليهم في السجن ويرتاح الناس من شرهم تتفاجأ بخروجهم منه بعد مدة قصيرة من الحبس. فلم يعد لديهم ذالك الخوف من العقوبة.
ـ 3: إنتشار الأقراص المهلوسة
ـ 4 : تهاون كبير لرجال الأمن في حماية المواطنيين إذ يكتفون بدوريات بسييطة في أكبر الشوارع ولايقومون بتحريات إحترافية لكشف مخابئ وأوكار الإجرام.
ـ 5 : الهجرة القروية
59 - الميسوري الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:57
مقتطف من
المغرب... قراءة بعيون التقارير الدولية
وخلص التقرير إلى أن الدول الآمنة هي في الغالب من توجد فيها مستويات عالية من الديمقراطية والشفافية في عمل حكوماتها، وفي مجال التعليم والرفاه المادي والثقافي والمشاركة السياسية، وهي مؤشرات حقق فيها المغرب نتائج متوسطة إلى ضعيفة. ومن مجالات الديمقراطية والشفافية التي سجل فيها المغرب مستويات ضعيفة هناك حجم المشاركة السياسية، والرشوة، ونجاعة النظام الانتخابي والأداء الحكومي. وفضلا عن المؤشرات المشار إليها، فإن التصنيف استند على معايير أخرى لترتيب الدول كنسبة الأمية والتمدرس في مستويات الدراسة والدخل الفردي والبطالة ومتوسط أمد الحياة ونسبة وفيات المواليد
60 - يوسف توفيق مدون مغربي الخميس 09 أكتوبر 2008 - 01:59
والله صدقت و شخصيا لا استطيع ان اذهب الى حي التقدم خوفا من قطاع الطرق فما بالك بالقوارير من النساء اللواتي يسرقن جهارا نهارا و على مراى و مسمع من رجال الامن
61 - زينة الخميس 09 أكتوبر 2008 - 02:01
كلننا نندد بما يقع في بلدنا الحبيب اتمنى ان تصل اصواتنا الى المسؤولين فكلنا مسؤولين ومعرضين للخطر اللهم احفظنا
62 - aux bandidos الخميس 09 أكتوبر 2008 - 02:03
a mon avis pourquoi attaquer de pauvres gens comme vous bandidos? allez attaquer les soit disant KROUCH LAHRAM et leurs enfants.je serai tellement fier d entendre que vous avez agressé un de semblable .
63 - مروان الخميس 09 أكتوبر 2008 - 02:05
لا يوجدعمل!!! ِلا يوجد أمن!!! لا توجد كرامة ِأفهل توجد حكومة????الله يرحم إدريس البصري و الله يرحم الحسن الثاني ,هدان الشخصان هم من كانو يعرفون معاملة المغاربة
64 - مكناسي الخميس 09 أكتوبر 2008 - 02:07
ليست مدينة الرباط هي الوحيدة التي تعاني من الإنفلات الأمني وتفشي الإجرام والجريمة , فمدينة مكناس بدورها تعاني من الكريساج واعتراض سبيل المارة , أناس لاذنب لهم يتعرضون للسطو على الممتلكات وتشويه في مختلف أنحاء الجسم .
تبقى الأسباب كثيرة , من بينها البطالة وكثرة التعاطي للمخدرات , لكن أهم سبب ساعد على تفشي هاته الظاهرة هو انعدام الأمن في جل أرجاء المدينة , من أحيائها الراقية , إلى أحياء البرج , عين الشبيك , سيدي بابا ....
والسؤال المطروح هو أين هم أبناء مدرسة الشرطة بالقنيطرة !!!!
65 - نزار الخميس 09 أكتوبر 2008 - 02:09
بعد هذه الحرب المعلنة من طرف قطاع الطرق واللصوص على المواطنين وبهذا الشكل الخطير الذي لم يسبق له مثيل في تاريخ المغرب ,بعد كل هذا هل نترحم على عهد ادريس البصري الدراع القوية للحسن الثاني؟هل نأسف على رحيله رغم كل المساوئ التي شايت فترة توليه لشؤون الداخلية خاصة على مستوى طبخ نتائج الانتخابات والتضييق على الاحزاب ؟على الاقل في عهده لم يكن المغرب يعرف هذا الانفلات الامني وهذا التسيب الخطير.هل هناك نية لدى الدولة لجعل المغاربة ينشغلون عنها وعن كل القضايا الكبرى ليدخلوا في معارك يومية في ما بينهم ؟وبدل ان يناقش المواطنون قضايا الفساد والبطالة والفقر يناقشون قصص اللصوص وقطاع الطرق..ام ان الامر يدل على عجز حقيقي عن حماية المواطنين امام سطوة وجبروت هذه الجماعات؟لماذا تستنفر السلطة كل امكانياتها كلما تعلق الامر بعمل ارهابي ذي طابع ديني بينما تقع يوميا اعمال ارهابية اشد خطورة لكنها بطابع اجتماعي؟فما الفرق بين الارهاب الاول والارهاب الثاني مادام لكليهما ضحايا من المواطنين الابرياء؟هل تنتظر الدولة حتى يحمل اللصوص المتفجرات والاسلحة في حق المواطنين حينذاك فقط تعتبر الامر خطرا حقيقيا يستوجب الردع والتدخل الصارم؟اسئلة محيرة حقا تنتظر من يجيب عنها,وفي انتظار ذلك لا نملك الا ان نرفع اكفناللخالق تعالى ان يرعانا ويحفظنا من صغار اللصوص ومن كبارهم على حد سواء !!!!
66 - lma3joun الخميس 09 أكتوبر 2008 - 02:11
واش مزال ما بغيتو تقتانعو المخزن يحمي ممتلكات الدولة وعرضها أما ممتلكات المواطنين فل تدهب للجحيم وكدالك أعراضهم.
المجموع: 66 | عرض: 1 - 66

التعليقات مغلقة على هذا المقال