24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. برلمانيون يُطالبون بإنهاء ظاهرة متاجرة أساتذة الجامعات بالكتب (5.00)

  2. سفيرة مغربية تدعو إلى تحقيق دعوة أركون بِلمَّ شمل بلدان المتوسط (5.00)

  3. "نوبل الاقتصادية" تعود لهنديّ وأمريكي وفرنسيّة (5.00)

  4. عشرات المستفيدين من حملة جراحية في إقليم طاطا‬ (5.00)

  5. "حوار البيجيدي" يطوي مرحلة بنكيران ويدعو إلى التوافق مع الملكية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | الأمن المغربي: السكارى مرضى وليسوا مخالفين للقوانين

الأمن المغربي: السكارى مرضى وليسوا مخالفين للقوانين

الأمن المغربي: السكارى مرضى وليسوا مخالفين للقوانين

قال كاتب وإعلامي مغربي إن حكم البراءة الذي أصدرته محكمة مغربية في حق ابن والى مدينة "كلميم" الذي كان متابعا بتهمة السياقة فى حالة سكر، والإفطار العلني في رمضان، والتسبب في قتل مواطن المقرون بحالة الفرار، ومقاومة رجال الأمن وإلحاق الأذى بأحدهم، هو ثمرة مباشرة لمذكرة سابقة كان مدير الأمن الوطني قد أوصى فيها أعوان الأمن بالتعامل مع السكارى بأنهم مرضى نفسانيون.

وأعرب مدير عام صحيفة "المساء" اليومية المغربية رشيد نيني عن أسفه لحكم البراءة الذي طال ابن والى "كلميم" المتهم بقتل مواطن مغربي أثناء قيادته لسيارته في حالة سكر، وأكد أن الحكم لم يكن مستغربا، وقال في زاويته "شوف تشوف" اليومية في عدد الاربعاء "15/10" التى حملت عنوان "سكارى وما هم بسكارى": "الواقع أن سعادة الوالي الذي أتعب نفسه بإحضار شهادة طبية لابنه من الطبيب السويسري لكى يدلى بها للمحكمة، كان عليه أن يوفر تعبه على نفسه. فالشرقى أضريص مدير الإدارة العامة للأمن الوطني سبقه إلى إعفاء السكارى الذين تعتقلهم الشرطة في الأمكنة العامة من كل مسؤولية عما يقومون به أو يقترفونه من مخالفات.

ففي مذكرته الداخلية رقم 3282، الصادرة في 18 يوليوز المنصرم، والحاملة لعنوان "الاعتقالات في الأمكنة العمومية"، والتي مرجعها مذكرة صادرة في 2 مارس 2001 تحت رقم 3136، يخبر سعادة مدير الأمن جميع رجال الشرطة العاملين تحت إمرته بالكف عن اعتقال المتلبسين بالسكر العلني، وضرورة التعامل معهم بوصفهم مرضى وليس كمخالفين للقانون. وعوض اعتقالهم واقتيادهم إلى مخفر الأمن على الشرطي أن يتصل بسيارة إسعاف لكي تأخذ السكير إلى المكان الذي يطلبه، أو إلى أقرب مركز صحي لتقديم الإسعافات الضرورية له".

وعدد نيني في زاويته جملة من الوقائع التي طالت عددا من أبناء المسؤولين السكارى، وقال: "الواقع أن ظاهر هذه المذكرة الأمنية العجيبة هو إظهار الوجه الإنساني للإدارة الأمنية في التعامل مع السكارى والمخمورين، وباطنها هو تأمين الحماية للسكارى من فئة خمس نجوم ضد الاعتقال في حالة سكر طافح، خصوصا عندما يقترفون ما يستوجب اعتقالهم.

فيبدو أن الإدارة العامة للأمن الوطني أصابها الإحراج من كثرة الحوادث التي يتورط فيها أبناء بعض الوزراء والولاة وكبار الشخصيات، فأخرجت لهم هذه الفتوى الغريبة التي تخرج السكر العلني من سياقه الجنحي إلى سياق صحي"، على حد تعبيره.

وكانت وسائل إعلام مغربية قد ذكرت في وقت سابق أن ابن والى مدينة "كلميم" قد تسبب في أواخر شتنبر الماضي في مقتل سائق دراجة نارية وإصابة شخصين بجروح متفاوتة الخطورة أحدهما شرطي في مدينة الدار البيضاء، أثناء قيادته لسيارة من نوع "كولف زيبرا"، وقد تم إيقافه بعد ساعتين من عملية فرار مثيرة بالدار البيضاء، وتم توجيه تهمة السكر والسياقة وارتكاب حادثة سير مميتة قبل أن يستظهر والدته بشهادة طبية من سويسرا تؤكد أنه يعانى من مرض نفسي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - ولدبابا سيدي السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:11
الله يحفظنا هذه الأيام شاهدنا اصحاب الحال واولادهم وبناتهم اصبح همهم الوحيد و شانهم شأن المجرمين هو الاعتداء على ابناء الشعب دهسا بالسيارات الفاخرة او الرصاص وهم في حالة سكر ، وينبغي ان نذكر ان الله لن يفلتهم من العقاب ان كانوا هنا فوق القانون،أولم يذكروا قولة الفاروق رضي الله عنه الذي جلد ولده خوفا من عقاب الله له((متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا))
2 - leplufort السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:13
نعم المقولة التي تقول " إذا كنت في المغرب فلا تستغرب" رحم الله من قالها.
القانون في المغرب ينقسم إلى قسمين ( القسم الأول خاص بالطبقة الغنية ذات النفوذ والمحسوبية والقسم الثاني خاص بالطبقة الفقيرة .
فإبن الوالي ارتكب جريمة شنيعة تتمثل في السكر العلني في شهر رمضان المبارك وقتل النفس البريئة وعدم الإنصياع إلى السلطة ، فلو كان هذا الشخص في بلد غير بلدنا الحبيب لما حوكم بالسجن مدى الحياة مهما كان نسبه أو مكانته في المجتمع لأن القانون واحد ولا يفرق بين الغني والفقير كما هو الحال في بلدنا العزيز.
على كل حال إذا افلت من عقاب الدينا فلن يفلت من عقاب خالق السموات والأرض.
3 - moncef السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:15
دعنا نقارن بين ديمقراطية المغرب,العرب وديمقراطية هولندا,الغرب في مثالين:1ـمثول للأميرة مكسما عقيلة ولي عهد هولندا عندما لم تحترم حق الأسبقية لتصطدم بمواطن تسببت في كسر ساقه.2ـسحب الشرطةرخصةالسياقة من الأمير اخ ولي العهد لتجاوزه السرعة المحدودة بما يزيد عن50كلم/س.
اما في أجمل بلد في العالم1ـالمحكمة تبرء من قتل نفسا وهو مخمور وفي رمضان2ـلم يحرك ساكنا ضد اليعقوبي الذي أ طلق النار ليصيب رجل أمن اثناء قيامه بواجبه.
لكم ايها الأخوان والأخوات التعليق.
4 - ana السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:17
chacun va prendre sa punition tôt ou tard nous somme à dieu et à lui nous retournons
5 - samylight السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:19
كل شعب إلا ويستحق من يحكمه
6 - اتلتيكو مدريد السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:21
لا اعرف من اين ابدا كثرت الحوادث واي حوادث التي يتسبب فيها ابناء الوزراء و الولات اعتقد ان هذا قاسم مشترك بين هذه الفئة انه مرض نفسي لاننا رغم الزلت وقلة المال نعيش احسن منهم وهذا هو السبب في انتقامهم لنا
انهم رغم توفر كل الاشياء لديهم الا انهم يفتقرون الى شيء اسمه راحت البال التي نتميز بها نحن الطبقة المزلوطة
7 - lbatal السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:23
أتسمعون بالمسمات ''باريس هيلتون '' عرضة الأزياء لقد قضت مدة في السجن الأمريكي بسبب ظبطها فقط تسوق و هي في حالة سكر , مع العلم أن والدها هو صاحب ثروة تظاعف ثروة المغرب المغرب , لم يستطع أن يفعل شيئا لإبتنه, لأنه يعيش في دولة الحق و القانون.
god bless america
8 - مولاي موحند السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:25
الحياة بدون مشاكل مشكل.اذن فالمغرب مليء بالمشاكل لا خوف عليه.يوم القيامة نتحاسبو................
9 - احميدة السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:27
سكارى وما هم بسكارى علامات الساعة هي هدي ( لا يعلم الغيب الا الله) لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الا كان ولد الشعب ما يطبقوش عليه هاد القولة
10 - بوعزة الحكيم السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:29
ابن الوالي ولد 9 اشهر والضحية رحمهالله-من البخوش -الذي وجدلارضاء جشع مواطني جزيرة الشاكرباكربن صنف ال 5 نجوم من طينة ابن والي كلميم .
كان الحكم طبيعيا بالنسبة لي لاننا الفنا وسكتنا واعجبنا الحال في دولة الشاكرباكربن.
فمن منح ابن الوالي رخصة السياقة بعقلو,ومن منحه شهادة الهندسة بعقلو,ومن باعه الخمر في رمضان سليمة قواه العقلية,والطبيب المحلف الذي كشف انه يعاني من الاضطراب النفسي سليمة قواه العقلية والقاضي الذي حكم بعقلو,وعموم المغاربة و من بينهم اسرة الضحية وانا معهم كلنا حمقى لا لشئ سوى لميلادنا في دولة اسمها المغرب-عفوا جزيرة الشاكرباكربن- التي يباع فيها الانسان بابخس الاثمان على مرئى و مسمع من السلطان ونريدون مساوات الاخرين بنا(لاشك اننا حمقى).
للقاضي وان حكمتم بين الناس....
للطبيب اقسمت باليمين...
للوالي احسنت التربية..
لاسرة الضحية عظم الله اجركم وايانا في الفقيدين ابنكم و الحق ,وانا لله و انا اليه راجعون.
وستبقى جزيرة الساكرباكربن هكذا حتى يرث الله الارض و من عليها فلا تتوسمو التغيير.
لذي استفهام ان كان ابن الوالي هو الضحية,ترى ماذا كان سيقع؟
طبعا هذا مجرد استفهام استنكاري لان الجواب اعرفه مسبقا.
11 - red-one السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:31
ما كاين دابا غير سْكَرْ أُو قْتَلْ عباد الله وْ يْلا حصلتي دبَّر على شي شهادة طبية من سويسرا تُفيد بأنك عندك "الكورساكوف"!
12 - عابر سبيل السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:33
لا حول ولا قوة إلا بالله ، مدير الأمن يصدر مذكرة لجميع رجال الشرطة العاملين تحت إمرته بالكف عن اعتقال المتلبسين بالسكر العلني، وضرورة التعامل معهم بوصفهم مرضى وليس كمخالفين للقانون. وعوض اعتقالهم واقتيادهم إلى مخفر الأمن على الشرطي أن يتصل بسيارة إسعاف لكي تأخذ السكير إلى المكان الذي يطلبه، أو إلى أقرب مركز صحي لتقديم الإسعافات الضرورية له،إنه حقا تائها عن الشرع و القانون أيضا وينسى معالي المدير ان جل حوادث السير التي تقع في الطرقات يكون سببها الخمر و لاربما معالي المخمور لا يضطلع على المحاضر التي يحررها رجاله بشأن ذلك،ولعل السيد المدير فوت على نفسه الفرصة للإقتراح على حضيرته مشروع يقضي ببناء مصحة خاصة بالمصابين بأمراض النفسية أو بالأحرى المخمورين نفسيا بموجب شهادة أمنية منحها لهم معالي المدير ......................
13 - maroua السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:35
Bonjour
à mon avis il faut avoir uneloi pour les malades psychique;je pense qu'il faut déclaré la maladie au services pour leur retirer les permis comme ça y aura pas d'accident
14 - مستغيت السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:37
الله اعفوا علينا من هذ البلاد و الله اصلًط عليها غير المريكان هي للي غادي طبق القانون كما طبقتُ في العراق
15 - لحسن السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:39
ما دام الخمر يفقد العقل فمقارنته مع الإختلال العقلي أمر لا جدال فيه وعرضه على لأطباء يبقى أمرا مفروضا وما شان نيني والوالي مادام ابن الوالي شخصا بالغا وراشد وملقح أولا يعلم أن الله سبحانه وتعالى يقول ولا تزر وازرة وزر اخرئ
16 - مواطن السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:41
باالله ما هذه التعليقات كلها شجب و تنديد كونو كتحشمو شوي. من هذا الذي لا يفرح ويحصل له الشرف ان تدوسه سيارة 4/4 يسوقها فلان اوبن فلان بن فرتلان كان سكرانا او واكل رمضان فنحن في الاصل متعودون غلى الاعتداءات من طرف مقرقبين اومسطلين اوشماكريا بالسيوفا او الزيزوارات .ما نشاهده اليوم نقلة نوعية في الاعتداءات لم يبق فقط المواطن العادي هوالمعرض للخطر فحتى المفروض فيهم حماية بوهبوج بحكم القانون ووظيفتهم السامية اصبحوا عرضة للاعتداءات الهاي كلاس.الحمدلله هذا شرف كبير ان يصبح السكير مريض ونفسي كمان ويسوق سيارة و يدهس عبادالله لانه يمزح معهم فقط ولا يريد اذايتهم او ذوي حقوقهم فالعيب ليس فيه بل فيهم هم لم يعرفوا قدرهم و مكانتهم وتعرضوا له باجسادهم للنيل منه لشدة كرههم وحسدهم له مع انه يحبهم فقط يريد ان يداعبهم باسلوبه الراقي والمتطور في كل شيئ الا في احترام الانسان و القانون مع الاسف ....
17 - بوعزة الحكيم السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:43
لتبرير و تزكية الحكم القضائي جيئ بسينايو من السينما المصرية يحكي تدخل الصدفة في الحادث ,اذ وقع حادثان في نفس اليوم وبلغت قاعة الاتصالات بذلك لكن الصحافة الوطنية و معها معشر المغاربةاختلط علينا الامر-ربمالاننالانحب اصحاب النفوذ المساكين الذين يتفانون في خدمة البلاد و نحن من ينهب المال العام-
وسبحان الله العظيم صيفنا ولا شتوة الله يرحمك عليهااسي العربي.
18 - جامع قبو السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:45
راه غير فيلم هاداك كايمثلوه مالكم دايخين لي عندو هم يمشي يساليه
19 - هواري سوسي السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:47
مدير الامن يصدر مدكرة لحماية السكارى .ومدير السجون يصدر مذكرة لمنع الحجاب .ووزارة الداخلية تصدر قرارا لاغلاق دور القران.ومدير الخطوط الملكية لا يوظف المحجبات.وقدنسمع غدا عن مسؤول وطني تمنع الصلاةاو يوصي بعدم الصيام.هل فعلا نعيش في بلد ينص دستوره على الاسلام واحترام حقوق الانسان؟هل السؤلون ببلدنا حين يصدرون قرارتهم يفكرون في مدى دستوريتها ؟هم انهم يتصرفون كانهم يشرعون لبلداخر.رجائي الى كل القوى الحية بان تحدث هيئة على منوال- حماية المستهلك- لتراقب مدى دستورية قرارات مسؤلينا.
20 - عبو مول الديطاي السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:49
وضرورة التعامل -اي السكارى _معهم بوصفهم مرضى وليس كمخالفين للقانون. وعوض اعتقالهم واقتيادهم إلى مخفر الأمن على الشرطي أن يتصل بسيارة إسعاف لكي تأخذ السكير إلى المكان الذي يطلبه، أو إلى أقرب مركز صحي لتقديم الإسعافات الضرورية له.
حين تسند الى الامور الى غير اهلهافأنتظر الساعة .
21 - عبد الله السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:51
إنهم على صواب حين نطقت المحكمة عفوا المظلمة بأنه بريئ ما دام إبن الوالي وعلى حق أيضا بأن السكارى مرضى ولما لا وجل رجال الأمن والقضات مخمرون بل مرضى أستسمح السادة القضاة ورجال الأمن المخلصين فإنهم غير معنيين
22 - mohammed السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:53
و الله العظيم لن يساق الى السجن الا ابناء الشعب المغلوب على امرهم و الدين ليست لهم" المعارف" و اقول لاصحاب حقوق الانسان ان لايحلموا بدولة الحق و القانون لان فاقد الشيئ لا يعطيه و اصلاح القضاء الحقيقي الدي نطالب به ليس في صالح هده الزمرة من المنتفعين مصاصي دماء الفقراء لانهم يعرفون ان العدل يعني اندثارهم و انقراض هده الفصيلة من الادميين عفوا الدمويين اين نحن من اصحاب الايادي البيضاء التي كان يتزعمها بعض القضاة بايطاليافي اواخر التسعينات الدين بهدلوا الزعماء السياسيين و الوزراء و ز عماء المافيا و جعلوهم سواسية كباقي افراد الشعب باسم الحق و القانون ان الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافر ة لدلك نصر اسرائيل و عدد سكانها 4 ملايين على مليار و نصف من المسلين لانهم سواسية امام القانون و خير شاهد على دلك بهدلة بوليسهم لرئيس حكومتهم بسبب حفنة من الدولارات تلاقاها كهدية في حملته الانتخابية لنا و لكم الله يا بؤساء هدا الوطن
23 - marbouh السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:55
quel raisonnement....!! et quelle justice...!!et pour quel pays...!!!
24 - مغربي يحب بلده السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:57
سبحان الله اشياء غريبة اصبحنا نراها بالمغرب فعوض ان نحاسب الجناة نبحث لهم عن اعذار اذن بما ان السكران مريض نفسي ويتسبب في قتل الابرياء ويخلى سبيله فحتى المتعاطون للاقراص المهلوسة نعتبرهم من المرضى ولايحاسبهم القانون على جرائمهم واظن ان اي واحد عندو حساب مع شي حد يعركها روج ويقتلوا ومقولوا انو مريض مسكين
ماذا عسايا ان اقول سوى لا حول ولا قوة الا بالله العظيم
25 - مغربي غيور1 السبت 18 أكتوبر 2008 - 15:59
ولا تحسبن الله غافل عما يعملون الظالمون.(ص)
26 - طير الهدد السبت 18 أكتوبر 2008 - 16:01
الخمور في رمضان؟؟؟؟ ويقتل نفس وهو صائم القتيل؟؟؟ والله انه ليس بلد مسلم واجزم بذلك
27 - S.A.D السبت 18 أكتوبر 2008 - 16:03
لكن ما دخل مدير الأمن، وشهادة طبية من الخارج في جريمة ابن الوالي؟
المجرم قتل وهو سكران في شهر رمضان وفي دولة مسلمة. ثم حكم بالبرا ٍة يا للعجب!
إذن حكم عليه سكير ودافع عليه سكير وهو نفسه سكير ابن سكير. وقانون الدولة في هذه الحالة سكير، يذخل الحق في الباطل، ويذخل الباطل في الحق.
اللهم اعف عنا من السكارى وسكر قانونهم.
28 - Omega de Montréal السبت 18 أكتوبر 2008 - 16:05
الديموقراطية تُستَحَق، هل نحن شعب يسثحق الديموقراطية، إيوا خمموا مزيان، اللي سكت على اللي ضرو الشيطان غرُّو، و يستاهل اللي يجرا ليه، يا غثاء السيل فيقوووووا
29 - مغربي السبت 18 أكتوبر 2008 - 16:07
وفين الناس ديال حقوق الانسان والاحزاب ولا كيعجبونا غير فالتلفزة بالفلسفة الخاوية
30 - اميرة الصحراء السبت 18 أكتوبر 2008 - 16:09
أنا لا أنتظر من قاضي مرتشي أن يكون عادلا إدا سئلته تجدة اصبح قاضيا بعد أن دفع رشوة لأحد الاشخاص مادا تنتظيرون من رجل عدل ورجل أمن راشي و مرتشي
31 - s.o.s السبت 18 أكتوبر 2008 - 16:11
...وغدا إن شاء الله ستعمم مذكرة بجميع الوزارات تعتبر"المرتشين"مرضى نفسيين - ينبغي معالجتهم - وليسوا مرتشين..وبعد غد سيخرج قانون حماية المفسدين باعتبارهم يعانون مرضا نفسيا..وهكذاليصدق قول نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم: «إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد» [رواه البخاري].
فلو أن "مزلوطا"من المزاليط شرب حتى عربد لسحبوه جرا..ليس إلى أقرب مصحة, هههههه..!بل إلى أقرب مخفر ليرى النجوم في عز الظهر..
32 - مواطن في بلاد العجائب السبت 18 أكتوبر 2008 - 16:13
والله نحن في بلد العجائب
اداكان السكر العلني مرض نفسي ويعفي من العقاب.
فيجب على كل سائق ان يحمل معه قنينة خمر احتياطية وادا قدر الله
ووقعت حادتة ان يسرع بشربها قبل مجيئ رجال الخمر عفوا الامن
33 - هسبريسية السبت 18 أكتوبر 2008 - 16:15
أويلي يا ويلي !
أويلي يا ويلي !
أويلي يا ويلي !
34 - نورالدين السبت 18 أكتوبر 2008 - 16:17
لا تيأسوا فبعدما منح الاتحاد الأوربي المغرب الوضعية المتقدمة ستتغير الأحوال إن شاء الله.
وعلى كل المتضررين اللجوء إلى القضاء الأروبي ونسيان شيء إسمه القضاء بالمغرب. على الأقل إذا لم يحاكموا هنا لن يستطيعوا الدخول إلى أوربا إذا كانت هناك مذكرة توقيف ضدهم.
يمشيو لمريكان.
ههههههههههههههههه
الحمد لله أننا سنحاكم في محكمة لا ينفع فيها لا مال ولا نفوذ ولا حتى بنون
35 - الشاوني السبت 18 أكتوبر 2008 - 16:19
اللهم ان هذا منكرا،فكبار المسؤولين المغاربة وأبنائهم أعقل وأحكم من أفلاطون عندمايمارسون مهامهم،لكن عند ضبطهم في مخالفات القتل والجرح وغيرها من المخالفات الخطيرة يتحولون الى حمقى ومخبولين ،والله هذا حقهم فأكبر الحمقى في بلدي هو القضاء
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

التعليقات مغلقة على هذا المقال