24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3207:5713:4516:5319:2520:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الكرنفالات في زمَن الكُورُونَا فِيرُوس! (5.00)

  2. "مغاربة إيطاليا" يخشون تكرار السيناريو الصيني بعد تفشي "كورونا" (5.00)

  3. مغاربة يرصدون غياب المداومة الطّبية لرصد "كورونا" بالمطارات‬ (5.00)

  4. نصف النشيطين في المغرب لا يملكون شهادة مدرسية وعقد عمل (5.00)

  5. الزفزافي: الشهادة أهون من رفع الإضراب عن الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | مولاي بوعزة : التصوف والجاهلية المتأخرة

مولاي بوعزة : التصوف والجاهلية المتأخرة

مولاي بوعزة : التصوف والجاهلية المتأخرة

اسمه يلنور بن عبد الرحمان بن بكر الإيلاني –حسب العزفي – عرف بأبي يعزى لأنه كان ينادي ابنه الأكبر:آبا إعزا أي أبي العزيز لتدليله وحرف الاسم تدريجيا ليصير مولاي بوعزة .

ومولاي بوعزة من أولياء المرحلة الأولى للتصوف بالمغرب(التصوف الشرقي) خلال العهد الموحدي في القرن 12م \ 6هج.

تميز بكراماته الخارقة ،وتوافدت عليه الجموع من كل مكان حتى شكل أحيانا مصدر قلق للمخزن يقول إبن صعد في النجم الثاقب عام واحد وأربعين[541هج] تواترت إليه كثرة الجموع ،وقيل له هذه الجموع يخشى على الدولة منها حتى أن السلطان عبد المومن بن علي الكومي الموحدي تأكد بنفسه من كراماته في قصة يوردها الصومعي في المعزى في مناقب أبي يعزىص،ص116-117 .

واليوم وبعد مرور أزيد من 800 سنة على وفاته ، فإن الزائر لقرية مولاي بوعزة خلال فترة الموسم السنوي خلال نهاية شهر مارس وبداية شهر أبريل يقف على مجموعة من الطقوس التي تكرس الجاهلية الأولى في بلد الألف ولي :

الجدبة : الرقص بطريقة جنونية على إيقاع موسيقى السواكن ،وشرب الماء في درجة الغليان مع طرد كل من يرتدي لباسا أحمر .

الإفتراس: بعد الوصول إلى درجة اللاوعي في الجدبة يبدأ (الشرفاء) بافتراس تيوس حية بطريقة حيوانية يتقزز الحاضر من رؤيتها . ليباع لحمها بعد ذلك أجزاءً صغيرة للمشعوذين والسحرة بأثمنة خيالية.

زيارة الضريح: يتضرع أغلب الزائرين للقبر بطلبات تتفاوت بين المال،والسعادة ،والزواج ، والعمل ... إلخ .سرا وعلانية ،ومنهم من يقبل السياجات الحديدية ، ومن يضرب رأسه بها قصد( التبرك).

صخرة( حجرة ) مولاي بوعزة:وهي صخرة تحتها نفق محدب يدعي المنظمون أنها مباركة ، تحاصر ذوي النيات أو الأعمال السيئة ،وتسمح بمرور أهل الأعمال الحسنة ، والمتأمل لها يجدها صخرة عادية تحاصر فقط البد ناء لأن النفق ضيق نسبيا ،أو المضطرب نفسيا لأنه يتوهم محاصرتها له فيبقى عالقا .

الحصير(الحصيرة): صخرة كبيرة مستطيلة مائلة (بين %15إلى% 20) يروج أنها وسيلة لكشف المستقبل ،حيث يتمدد الزائرون في أعلى الصخرة ، ويدفعون بأنفسهم في اتجاه المنحدر، إلا أن اتجاهاتهم تختلف حسب التشوهات اللتي تعتري(الحصير) ،و البنية الجسمية لكل واحد منهم ، وحيثما توقفوا تحدد )الحاجة) مستقبلهم (الصلاة ،العمل ، الحج ، الشفاء....) 

يضاف إلى هذه الطقوس الرسمية ، طقس الكي بالنار، تقبيل الحجر والتراب ، بل وأخذ "باروك" منه إلى البيوت .

إلا أن الذي يحز في النفس هو وجود أناس على قدر عال من الثقافة يمارسون هذه الخزعبلات ، ويشجعون عليها ، ليستحقوا لقب المثقفين لكن بالدارجة المغربية طبعا


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - الجنرال ياسين الأحد 09 نونبر 2008 - 17:44
مولاي بوعزة يجب ازالته من المغرب
لان الفرنسيين هم من أقاموا هده الخزعبلات لابعادنا عن دين الله
و هدا يسمى شرك بالله تعالى و هو من الكبائر التي لا يحمد عقباها
اللهم اهدنا يا رب
2 - المواطن حميدة الأحد 09 نونبر 2008 - 17:48
هدا التأخر و الجهل اكتشف السيد وزير الأوقاف فاعليته و نجاعته، فبدأ بتعميمه عبر ما سمّاه { التصوف السني } و لا نعرف ما علاقة التصوف بالسنة ،و ادا كان يعني بالتصوف الزهد في الحياة الدنيا فليطمئن سعادته فالأغلبية الساحقة من المغاربة زاهدة بالضرورة في التمتع بالحياة ، لا بالإختيار بل بالضرورة فالفقر أزهدها في كل شيء ، ولا داعي لإنفاق المزيد من المال على تلك المجموعة من مرتزقة الدين ، الدين يطلون علينا في التلفاز يتكلمون و يشرحون للمغاربة عن مناقب الجنيد و ابن الفارض و هم أبعد خلق الله عن الزهد و التزهد.
3 - s.o.s الأحد 09 نونبر 2008 - 17:52
التصوف باختصارهوإحدى الثلاث:
- إماأن يكون خير مما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم؟
- وإما أن يكون هو ماجاء به محمد صلى الله عليه وسلم؟
- وإما أن يكون دون ماجاء به محمد صلى الله عليه وسلم؟
*فمن قال هو خير مما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم فقد كفربالضرورة لأنه ابتغى غير الإسلام ديناواتهم محمدا صلى الله عليه وسلم بأنه خان الأمانة(والحقيقة أن كل مبتدع في الدين سواء علم ذلك أم لم يعلمه فقد اتهم محمدا صلى الله عليه وسلم بعدم إتمام التبليغ عن ربه,وأنه احتفظ بأسرارلم يبثها في عموم الأمة وهذا زعم أهل التصوف)
*ومن قال أن التصوف هو عين ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم قلنا له كذت لأن الله اختار للموحدين مسمى المسلمين لاغير(هوسماكم المسلمين)ثم أن الأخبار الصحيحة ماذكرت لناأن هذا المسمى(أي التصوف)راج بين الصحابة ولا التابعين ولاتابعيهم,وإنما ظهرفي نهاية المائة الثانية للهجرة,ومعلوم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"خير الناس قرني ثم الذين يلونهم.."فالخير والعصمة والنجاة فيما فعله النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضي الله عنهم.
ودعك من الاستدلال بكتب الصوفية أو من وقع في الافتتان بهم,فكيف يفتتن بهم الإمام أحمد رحمه الله والعز بن عبد السلام وهما من جبال السنة,بل إن أحمد بن حنبل كان شديدا على المبتدعة وأهل الأهواء..وكل ما نسب له من تزكيته لأهل التصوف هو من موضوع مكذوب ترده الأدلة,وأماطبقات الصوفية للشعراني الدجال فهي محض خرافات وضلالات اكتتبها فهي تملى عليكم بكرة وأصيلا..
فحاشى وكلا أن يخفي محمدا صلى الله عليه وسلم سرا عن أمته لايعلمه إلا أئمة الجهل من مبتدعة المتصوفة,وحاشى له أن يفرق بين الشريعة والحقيقة,فكل من عزف على نغمة التفريق بين الشريعة والحقيقة اتهمناه في عقيدته..فالشريعة هي الحقيقة والحقيقة هي الشريعة التي جاء بهامحمدصلى الله عليه وسلم من عند ربه جل وعلا بيضاء نقية لاغموض ولا أسرار فيها.
-* وأمامن قال هو(أي التصوف)شيء دون الإسلام..قلنا له وماحاجتناإلى شيء دون الإسلام؟؟وهل دين الله التام الكامل يحتاج إلى سد نقص _نعوذ بالله من الزلل- وهو بهذا يكون كمن أوقد شمعة في النهار يريدزاعماأنه يكمل بهاضوء الشمس.
وختامافالبدعة عند الله تعالى هي أكبر من المعصية..فما من عاص لله بذنب يقول :"انا أتقرب إلى الله بشرب الخمر..أوأتقرب إلى الله بالسرقة..أوالفاحشة..!!لكن المبتدع يعتقد أنه يتقرب إلى الله ببدعته التي لايقبل الله بها منه صرفا ولاعدلا..!!فصاحب المعصية يتوب أوتحدثه نفسه بتوبة,لكن صاحب البدعة لايتوب..ولا تحدثه نفسه بتوبة اعتقادا منه أنه على الحق المبين..(خاصة إذا نصب له الشيطان شاشة الكرامات الشيطانية المزعزمة,ليثبته على الباطل).. اللهم إذا سبقت له من الله الهداية.فحينئذيؤوب إلى السنة .
4 - s.o.s الأحد 09 نونبر 2008 - 17:54
إلى الذي سمى نفسه"صوفي سني"soufi souni"هل تسمح لي بأن أختلف معك على هذا التوصيف الذي وصفت به نفسك؟ليس هناك شيء اسمه"صوفي سني"أو"تصوف سني"..لماذا؟لأن الجمع بين السنة النبوية التي هي - في أوضح وأبسط مدلولاتها - تجريد المتابعة والاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضي الله عنهم وسلف الأمة الصالح رحمهم الله وأجزل لهم الأجر والمثوبة- وبين منهج التصوف الذي هوخليط من التجارب الهندوسية (النرفانا)والفارسية والباطنية التي رضعت ثذي التشيع ...إن محاولة الجمع بينهما كمحاولة الجمع بين الشيء ونقيضه..!فإما أن تكون "سنيا"خالصامتبعا للنبي صلى الله عليه وسلم في كل صغيرة وكبيرة متخذا السنة الصحيحة والعلم الشرعي مطية لذلك..وإماأن تكون صوفياغارقا في البدع والضلالات والشطح والنطح وتقديم القربات للأموات المقبورين واعتقاد كراماتهم التي لاسند لها غير ما يرويه الدهماء المعجبون بهم..
5 - البوعزاوي بوعزة الأحد 09 نونبر 2008 - 17:56
السلام عليكم ورحمة الله
نشكرك اخي الكريم لطرحك هذاالموضوع المتفشي في جميع مناطق المملكة وهنا لانتكلم عن ضريح مولاي بوعزة انماعن كل الاضرحة المتواجدة بالمغرب والتي تشهد نفس الطقوس ونفس الشرائح الاجتماعية سواء منها الراقية اوالكادحة ونجد ان الحكومة للاسف تدعم وتايد هذه الظاهرة بدعوى تعظيم وتقديس ارواح الاولياء الصالحين لكن تعظيم الاولياء لا يجب ان يتم بهذه الطريقة الخارجة عن اصول الدين والدخول في النصب والشعودة والدجل مانشاهده في هذه الاضرحة او مانسمع عنه تشمئز له النفوس ويساهم في ترسيخ الجهل والتخلف بالمجتمع المغربي ولهذا نهيب ونرجو من القائمين بالشان المغربي وخصوصا وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية ان تقف وتتصدى لهذه الظاهرة التي لاتمت للاسلام والدين بصلة بل بالعكس اغلب الاماكن التي تتواجد بها هذه الاضرحة اصبحت مرتعا للدعارة والاجرام ....
6 - soufi souni الأحد 09 نونبر 2008 - 17:58

دون أن ندخل في متاهة الاستدلالات الشرعية حول التصوف, واشتقاقاته اللغوية ومصادره الشرعية .نتعامل مع مفهوم التصوف كمُسمى لا كإسم , أي نتعامل مع "مضمونه التجريبي" و "حمولته الشعورية".
من هذا المنطلق يعتبر التصوف هو مقام الإحسان من الإسلام كما جاء ذلك في الحديث المعروف بحديث جبريل , والذي نصه كالتالي:
عن عمر(رضي لله عنه) قال: بينما نحن جلوس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر، لا يرى عليه أثر السفر ولا يعرفه منا أحد ، حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه وقال: يا محمد أخبرني عن الإسلام . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وتقيم الصلاة, وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا. قال: صدقت. فعجبنا له يسأله ويصدقه ، قال: فأخبرني عن الإيمان. قال: أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره. قال: صدقت. قال: فأخبرني عن الإحسان. قال: أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك. قال: فأخبرني عن الساعة. قال: ما المسئول عنها بأعلم من السائل. قال: فأخبرني عن أماراتها. قال: أن تلد الأمة ربتها، وأن ترى الحفاة العراة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان. ثم انطلق. فلبث مليا، ثم قال: يا عمر أتدري من السائل؟ قلت: الله ورسوله أعلم. قال: فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم" (رواه مسلم).
فالتصوف هو الطابق الثالث في البناء الإسلامي ، أي مستوى الإحسان حيث يصبح الإيمان إيمانا شهوديا بعد أن كان إيمانا غيبيا اعتقاديا. فالغيب الذي نؤمن به على مستوى الإيمان يصبح واقعا شهوديا نتراءاه (كأنك تراه) على مستوى الإحسان.
فإذا كان الإسلام هو مجموع الطوابق الثلاثة إلا أن طابقه الثالث (مستوى الإحسان) هو كماله من خلال تحقيق مستويي الإسلام والإيمان تحقيقا يحول الظن الغائب إلى يقين حاضر.
ومستوى الإحسان عايشه الصحابة رضوان الله عليهم في علاقتهم بالرسول عليه الصلاة والسلام. وانتقلت أسرار هذا المقام إليهم روحيا من خلال رابط المحبة والتعلق بشخص رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فكما أن أسرار مستوى الإسلام تنتقل بالتلقين والاستماع من فكر إلى فكر، وأسرار مستوى الإيمان تنتقل بالعمل والإتباع من سلوك إلى سلوك ، فأسرار مقام الإحسان تنتقل من قلب إلى قلب بالمحبة والتعلق بشخص رسول الله صلى الله عليه وسلم وورثته من أمته.
وإن غياب ممارسة مستوى الإحسان في سلوك المسلمين (لغياب قناة التواصل لديهم التي هي المحبة)، باستثناء بعض الدوائر الضيقة، أدى إلى تأسيس إسلام مبتور بدون روح.
وعندما حاول البعض ترميم الجزء المتداعي من البناء الإسلامي (طابق الإحسان) نعتوا بالمتصوفة، وتم تقييم سلوكهم انطلاقا من تصور قاصر لإسلام بمستويين فقط ، حيث اعتبروا أن محاولة الصوفية بناء الطابق المتداعي هو إضافة إلى الإسلام ما ليس منه.
وإن الحقيقة الصوفية التي اكتشفها العارفون بالله ما هي إلا تفصيل لما أجمل في الشريعة.
وإن معارضة النص القرآني أو الحديثي بالحقيقة الصوفية يرجع إلى معارضة الجزء (الحقيقة الصوفية) بكله (الشريعة). ذلك أن علاقة الحقيقة الصوفية بالنص القرآني أو الحديثي هي علاقة تضمن واستغراق (الثاني للأول) لا علاقة تضاد وتنافر كما يحاول الإيهام بذلك بعض ممن يوجد خارج التجربة الصوفية.
إن التعارض – إذا وجد – هو تعارض بين سوء تأويل النص القرآني أو الحديثي و/أو النص الصوفي، أو بين سوء تأويل النص الصوفي (على فرض صحته) والنص القرآني أو الحديثي . هذا خصوصا إذا علمنا أن اللغة الصوفية هي لغة إشارية لا دلالية، أي أنها تشير إلى الحقيقة عن بعد ولا تدل عليها. إذ الدلالة الحقيقية للنص الصوفي لا يمكن فهمها إلا بالمشاركة الوجدانية.
إن التصوف هو "القلب النابض" للإسلام و كمال بنائه. لأن العبادة بدون محبة لله و معرفة به تجعل من العبادات "طقوسا شكلية" فارغة.
7 - soufi souni الأحد 09 نونبر 2008 - 18:00
أقوال العلماء والعارفين في التصوف
أولاً : أقوال العلماء
فهذا هو إمام أهل السنة الأمام احمد بن حنبل رحمه الله يقول : ( لولده عبد الله يا ولدي عليك بمجالسة هؤلاء القوم فإنهم زادوا علينا بكثرة العلم والمراقبة والخشية والزهد وعلو الهمة ويقول عن الصوفية لا أعلم أقواماً أفضل منهم ) كتاب تنوير القلوب ص 405 وغذاء الألباب لشرح منظومة الآداب للسفاريني 1\120
وهذا هو حجة الإسلام الإمام الغزالي رحمه الله يقول : ( ولقد علمت يقيناً أن الصوفية هم السالكون لطريق الله تعالى خاصة وأن سيرهم أحسن السير وطريقتهم أصوب الطرق وأخلاقهم أزكى الأخلاق ) . كتابه المنقذ من الضلال صفحة 49
وهذا هو سلطان العلماء العز بن عبد السلام رحمة الله يقول : ( قعد القوم من الصوفية على قواعد الشريعة التي لا تتهدم دنيا وأخرى وقعد غيرهم على الرسوم ) كتاب نور التحقيق للشيخ حامد صغر ص 96
ويقول الأمام مالك رحمة الله تعالى :) من تفقه ولم يتصوف فقد تفسق ومن تصوف ولم يتفقه فقد تزندق ومن جمع بينهما فقد تحقق ) من حاشية العلامة على العدوي على شرح الأمام الزرقاني على متن العزبة في الفقه المالكي , وشرح عين العلم وزين الحلم للأمام ملا علي قاري
ويقول الإمام الشافعي رحمه الله تعالى : ( حبب إلى من دنياكم ثلاث : ترك التكلف وعشرة الخلق بالتلطف والإقتداء بطريق أهل التصوف ) . من كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس للأمام العجلوني
وهذا هو الأمام الحجة شيخ الشافعية النووي رحمه الله وهو ثقة بإجماع الأمة يقول : ( أصول طريق التصوف خمسة : تقوى الله في السر والعلانية , إتباع السنة في الأقوال والأفعال , الأعراض عن الخلق في الإقبال والأدبار , الرضا عن الله تعالى في القليل والكثير , الرجوع إلى الله في السراء والضراء ) كتاب مقاصد الإمام النووي والتوحيد والعبادات وأصول التصوف ص 20
قال العلامة الكبير والمفسر الشهير الإمام فخر الدين الرازي رحمه الله تعالى : الباب الثامن في أحوال الصوفية " : أعلم أن أكثر من حصر فرق الأمة لم يذكر الصوفية وذلك خطأ لأن حاصل قول الصوفية أن الطريق إلى معرفة الله تعالى هو التصفية والتجرد من العلائق البدنية , وهذا طريق حسن , وقال أيضاً : والمتصوفة قوم يشتغلون بالفكر وتجرد النفس عن العلائق الجسمانية , ويجتهدون ألا يخلو سرهم وبالهم عن ذكر الله تعالى في سائر تصرفاتهم وأعمالهم , منطبعون على كمال الأدب مع الله عز وجل وهؤلاء هم خير فرق الآدميين . في كتابه اعتقادات فرق المسلمين والمشركين
وتحدث الأمام أحمد ابن تيمية رحمة الله تعالى عن تمسك الصوفية بالكتاب والسنة فقال : ( فأما المستقيمون من السالكين كجمهور مشايخ السلف مثل الفضيل بن عياض , وإبراهيم بن أدهم , وأبي سليمان الدارني , ومعروف الكرخي , والسري السقطي , والجنيد بن محمد , وغيرهم من المتقدمين , مثل الشيخ عبد القادر الجيلاني, والشيخ حماد , والشيخ أبي البيان , وغيرهم من المتأخرين فهم لا يسوغون للسالك ولو طار في الهواء أو مشى على الماء أن يخرج عن الأمر والنهي الشرعيين , بل عليه أن يعمل المأمور ويدع المحظور إلى أن يموت . وهذا هو الحق الذي دل عليه الكتاب والسنة وإجماع السلف , وهذا كثير من كلامهم ) . الجزء العاشر من مجموع فتاويه
وقال تاج الدين السبكي رحمه الله تعالى تحت عنوان الصوفية : حياهم الله وبياهم وجمعنا في الجنة نحن وإياهم وقد تشبعت الأقوال فيهم تشعباً ناشئاً عن الجهل بحقيقتهم لكثرة المتلبسين بها , بحيث قال الشيخ أبو محمد الجويني : لا يصح الوقف عليهم لأنه لا حد لهم . والصحيح صحته , وأنهم المعرضون عن الدنيا المشتغلون في أغلب الأوقات بالعبادة .... ثم تحدث عن تعاريف التصوف إلى أن قال : والحاصل أنهم أهل الله وخاصته الذين ترتجي الرحمة بذكرهم ويستنزل الغيث بدعائهم , فرضي الله عنهم وعنا بهم . كتابه معيد النعيم ومبيد النقم
وهذا هو الإمام الشاطبي رحمه الله تعالى يقول : إن كثيراً من الجُهَّال يعتقدون في الصوفية أنهم متساهلون في الإتباع والتزام ما لم يأت في الشرع التزامه مما يقولون به ويعملون وحاشاهم ( الصوفية ) من ذلك أن يعتقدوه أو يقولوا به فأول شي بنوا عليه طريقهم إتباع السنة واجتناب ما خالفها , الاعتصام لشاطبي.
وهذا هو الإمام السيوطي رحمه الله تعالى يقول : أن التصوف في نفسه علم شريف وأن مداره على أتباع السنة وترك البدع وعلمت أيضاً أنه قد كثر الدخيل فيه من قوم تشبهوا بأهله وليسوا منهم فأدخلوا فيه ما ليس منه فأدى ذلك إلى إساءة الظن بالجميع , كتاب تأييد الحقيقة العلية للسيوطي ص57
وقال الإمام المحاسبي رحمه الله تعالى : ( فأصبحت راغباً في مذهبهم , مقتبساً من فوائدهم قابلا لآدابهم , محباً لطاعتهم , لا اعدل بهم شيئاً , ولا أوثر عليهم أحداً , ففتح الله لي علما اتضح لي برهانه , وأنار لي فضله , ورجوت النجاة لمن اقرَّ به أو انتحله , وأيقنت بالغوث لمن عمل به , ورأيت الاعوجاج فيمن خالفه , ورأيت الرَّيْن متراكماً على قلب من جهله وجحده ورأيت الحجة العظمى لمن فهمه , ورأيت انتحاله والعمل بحدوده واجباً علي فاعتقدته في سريرتي ,وانطويت علية بضميري , وجعلته أساس ديني وبنيت عليه أعمالي وتقلَّبْت فيه بأحوالي وسألت الله عز وجلَّ أن يوزِعَني شكر ما أنعم به علي وان يقويني علىَّ القيام بحدود ما عرَّفني به , مع معرفتي بتقصيري في ذلك , وأني لا أدرك شكره أبداً ) كتاب الوصايا ص 27 _32 للأمام أبي عبد الله الحارث المحاسبي المتوفى 243هـ
وقال ابن خلدون رحمه الله تعالى في علم التصوف : ( هذا العلم من العلوم الشرعية الحادثة في الملة , وأصله أن طريقة هؤلاء القوم لم تزل عند سلف الأمة وكبارها من الصحابة والتابعين ومن بعدهم طريق الحق والهداية , وأصلها العكوفُ على العبادة والانقطاع إلى الله تعالى , والإعراضُ عن زخرف الدنيا وزينتها , والزهد فيما يقبل عليه الجمهور من لذة ومال وجاه , والانفرادُ عن الخلق في الخلوة للعبادة وكان ذلك عاماً في الصحابة والسلف , فلمَّا فشا الإقبال على الدنيا في القرن الثاني وما بعده , وجنح الناس إلى مخالطة الدنيا , اختص المقبلون على العبادة باسم الصوفية ) مقدمة ابن خلدون ص 328
ويقول ابن عابدين رحمة الله تعالى : ( ولا كلام لنا مع الصُدَّق من ساداتنا الصوفية المبرئين عن كل خصلة رديَّة , فقد سئل إمام الطائفتين سيدنا الجنيد : إن أقواما يتواجدون ويتمايلون ؟ فقال دعوهم مع الله تعالى يفرحون , فإنهم قوم قطعت الطريق اكبادَهم , ومزَّق النصبُ فؤادهم , وضاقوا ذرعا فلا حرج عليهم إذا تنفسوا مداواة لحالهم ) . الرسالة السابعة , شفاء العليل وبل الغليل في حكم الوصية بالختمات والتهاليل ص 172_173 للفقيه الكبير ابن عابدين
وقال أبو الحسن الندوي رحمه الله في كتابه المسلمون في الهند : يقول أبو الحسن الندوي في كتابه المسلمون في الهند: " إن هؤلاء الصوفية كانوا يبايعون الناس على التوحيد والإخلاص واتباع السنة، والتوبة عن المعاصي وطاعة الله ورسوله، ويحذرون من الفحشاء والمنكر والأخلاق السيئه والظلم والقسوة ويرغبونهم في التحلي بالأخلاق الحسنه والتخلي عن الرذائل مثل الكبر والحسد والبغضاء والظلم وحب الجاه، وتزكية النفس وإصلاحها، ويعلمونهم ذكر الله والنصح لعباده والقناعه والإيثار، وعلاوة على هذه البيعه التى كانت رمز الصله العميقه الخاصه بين الشيخ ومريديه إنهم كانوا يعضون الناس دائما، ويحاولون أن يلهبوا فيهم عاطفة الحب لله سبحانه، والحنين إلى رضاه، ورغبة شديده لإصلاح النفس وتغيير الحال
ثانياً : أقوال العارفين
فهذا هو سلطان الأولياء والعارفين سيدي الشيخ عبد القادر الجيلاني رحمه الله يقول :كل حقيقة لا تشهد لها الشريعة هي زندقة , طر إلى الحق عزَّوجلَّ بجناحي الكتاب والسنة ادخل عليه ويدك في يد رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك العبادات المفروضة زندقة وارتكاب المحظورات معصية . الفتح الرباني ص 179 . ويقول كل باطن خالف ظاهراً فهو باطل .
وهذا الشيخ أبو القاسم إبراهيم بن محمد النصر باذي رحمه الله يقول: أصل التصوف ملازمة الكتاب والسنة وترك الهواء والبدع , وتعظيم حرمات المشايخ ورؤية أعذار الخلق , وحسن صحبة الرفقاء , والقيام بخدمتهم , واستعمال الأخلاق الجميلة ,والمداومة على الأوراد , وترك ارتكاب الرخص والتأويلات , وما ضل احدٌ ف بهذا الطريق إلا بفساد الابتداء يؤثر في الانتهاء , طبقات الصوفية ص 488
وقال الشيخ أبو بكر الكتاني محمد بن علي رحمه الله : التصوف خلق فمن زاد عليك في الخلق زاد عليك في التصوف , طبقات الصوفية ص 145
وقال سيد الطائفتين العارف بالله أبو القاسم الجنيد البغدادي رحمه الله تعالى : الطرق كلها مسدودة على الخلق إلا من اقتفى أثر رسول الله صلى الله عليه وسلم واتبع سنته ولزم طريقته ,فإن طرق الخيرات كلها مفتوحة عليه , طبقات الصوفة ص 159 ويقول : ( من لم يحفظ القران ولم يكتب الحديث لا يقتدي به في هذا الأمر لأن علمنا هذا مقيد بالكتاب والسنة )
وقال حجة الإسلام أبو حامد الغزالي عن الصوفي : إنَّ سالك سبيل الله قليل والمدعي فيه كثير ونحن نعرفك علامتين له , الأولى : أن تكون جميع أفعاله موزونة بميزان الشرع موقوفة على توفيقاته إيرادا وإصدارا وإقداما وإحجاما إذ لا يمكن سلوك هذا السيل إلا بعد التلبس بمكارم الشريعة كلها والثانية : لا يصل فيه إلا من واظب على جملة من النوافل فكيف يصل إلية من أهمل الفرائض .
وقد أثر عن السري السقطي رحمه الله تعالى أنه كان يقول: التصوف اسم لثلاثة معاني هو الذي لا يطفئ نور معرفته نور ورعة ولا يتكلم بباطن في علم ينقضه عليه ظاهر الكتاب والسنة ولا تحمله الكرامات على هتك أستار محارم الله ويقول : المتصوف لا يتكلم بباطن علم ينقضه علية ظاهر الكتاب والسنَّة .
وورد عن العارف بالله الشيخ أبو يزيد البسطامي رحمه الله تعالى أنه يقول : لو نظرتم إلى رجل أعطي من الكرامات حتى يرتقي في الهواء فلا تغتروا به حتى تنظروا كيف تجدونه عند الأمر والنهي وحفظ الحدود وأداء الشريعة .
ويقول أبو الحسن الشاذلي رحمة الله : إذا تعارض كشفك مع الكتاب والسنة فتمسك بالكتاب والسنة ودع الكشف وقل لنفسك أنَّ الله تعالى ضمن لي العصمة في الكتاب والسنة ولم يضمنها في جانب الكشف ولا الإلهام ولا المشاهدة إلا بعد عرضها علي الكتاب والسنة إلى غير ذلك من الأقوال الكثيرة التي تبين إن الاستقامة على الشريعة المطهرة هي أفضل من أي كرامة .
وقال الشيخ محيي الدين بن عربي قدس سره : لا يرتجي الوصول من لم يتبَّع الرسول صلى الله عليه وسلم .
وقال ابن عطاء الله السكندري رحمه الله : من ألزم نفسه آداب السنة نوَّر الله قلبه بنور المعرفة ولا مقام أشرف من مقام متابعة الحبيب صلى الله عليه وسلم في أوامره وأفعاله وأخلاقه .
وقال الإمام سهل بن عبد الله التستري رحمه الله : أصول طريقتنا ـ أي منهج الصوفية ـ سبعة : التمسك بالكتاب , والاقتداء بالسنة , وأكل الحلال , وكف الأذى , وتجنب المعاصي , لزوم التوبة , وأداء الحقوق .
وقال أبو حفص احد كبار الصوفية : من لم يزن أفعاله وأحواله في كل وقت بالكتاب والسنة ولم يتهم خواطره فلا يعد في ديوان الرجال .
وورد عن العارف بالله الشيخ أبو القاسم القشيري رحمه الله تعالى أنه يقول : قد درج أشياخ الطريق كلهم على أن أحداً منهم لا يتصدر في الطريق إلا بعد تبحره في علوم الشريعة وقال الإمام أبو القاسم القشيري رحمه الله تعالى في مقدمة رسالته المشهورة متحدثاً عن الصوفية : ( جعل الله هذه الطائفة صفوة أوليائه , وفضَّلهم على الكافة من عباده بعد رسله وأنبيائه صلوات الله وسلامه عليهم وجعل قلوبهم معادن أسراره واختصَّهم من بين الأمة بطوالع أنواره , فهم الغياث للخلق , والدائرون في عموم أحوالهم مع الحق بالحق . صفَّاهم من كدورات البشرية , ورقَّاهم إلى محل المشاهدات بما تجلى لهم من حقائق الأحدية , ووفَّقهم للقيام بآداب العبودية , وأشهدهم مجاري أحكام الربوبية , فقاموا بأداء ما عليهم من واجبات التكليف وتحققوا بما مَنَّة سبحانه لهم من التقليب والتصريف , ثم رجعوا إلى الله سبحانه وتعالى بصدق الافتقار ونعت الانكسار , ولم يتَّكِلوا على ما حصل منهم من الأعمال أو صفا لهم من الأحوال , علما منهم بأنه جلَّ وعلاَّ يفعل ما يريد ويختار من يشاء من العبيد , لا يحكم عليه خلق , ولا يتوجه عليه لمخلوق حق ثوابه ابتداء فضل , وعذابه حكم بعدل , وأمره قضاء فصل ) . الرسالة القشيرية للأمام أبي القاسم القشيري ص2.
واختم بقول سيدي الشيخ العارف بالله عبد القادر الجيلاني رضي الله عنه : ( طريقتنا مبنية على الكتاب والسنة فمن خالفهما فليس منا ) وفي هذا القدر كفاية لمن أراد أن يعرف حقيقة التصوف والصوفية . فإن كان هذا هو التصوف فأي علم اشرف من هذا العلم والله أعلم .
8 - Norge الأحد 09 نونبر 2008 - 18:02
كل هذا من ضعف الايمان......لاحول ولا قوة الا بالله.
كفى تخلفا وجاهلية ،استغفر الله.
9 - Marokko الأحد 09 نونبر 2008 - 18:04
مساكين مغاربة الاضرحة والاولياء عايشين في الذل والقهرة والوسخ والله كل العالم المتحضر يطحك على هاد المغاربة الي عايشين في الظلمات والاوهام. الناس في اوروبا وامريكا يتنافسون في التقدم وحقوق الانسان .والله يخد الحق فهاداك الوزير ديال الاولياء الاضرحة.
10 - hassan الأحد 09 نونبر 2008 - 18:06
إعلم اخي أن اسم الصوفي لم يكن في الصدر الأول، لكن المعنى كان موجودا، فقد ثبت عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: "اخشوشنوا وتمعدنوا" ومعنى "اخشوشنوا"، أي الزموا خشونة العيش أي لا تتنعموا، وأما قوله "تمعدنوا" فهو التشبه بمعدّ بن عدنان أحد أجداد رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين كانوا على الإسلام، وكان ذا شهامة وملازمة لخشونة العيش.
11 - صالح الأحد 09 نونبر 2008 - 18:08
اعلم رحمك الله أن من فهم الإسلام فهماحقيقياوشمولياعلم أنه الدين الكامل المستغني عن هذه الطرق المحدثة,التي فرق بهابينناأعدائنا,فالإسلام أكمله الله من عنده ليس فيه نقصان لكي ننتظر أن نكمله بالتصوف السني{زعموا}أو التصوف البدعي وكله بدعي,إن الإسلام هوقول النبي ص:فعليكم بسنتي وسنة الخلفاءالراشدين المهديين من بعدي.فالنبي ص رسم لنافي هذا الحديث منهجانتبعه إذا وقعت الفتن وأختلفت الأمة,كيف لا وقد قاله ص بعدإخباره بمانحن فيه اليوم من المشادات والمجادلات والخلافات الغيرمعتبرة,فأنظر رحمك الله إلى هذاالكلام المعجز ممن أوتي جوامع الكلم.وهوقاعدة رسمت للمسلم المنهج والطريق الصحيح,الذي يجب عليه أن يسلكه,بعاأن شخص الداء ص بقوله ص فإنه من يعيش منكم فسيرى إختلافاكثيرا.وهو الذي نعيشه اليوم فتجدأبناء جلدتنا يصفون الإسلام بإسم التطرف والظلامية والإرهاب وغيرها من الألقاب السيئةالتي تشوه سمعتهم وتحط من كرامته مساكين,والسبب في ذلك كله هو عدم إدراكهم حقيقة هذاالدين الرباني الشامل لجميع مناحي الحياة,فجهلهم به أوقعهم فيماهم فيه من سباب وشماتةالأعداء بهم وإلى الله المشتكى من تقصير الدعاةإلى الله في رحمتهم بمد يدالإصلاح إليهم حتى ينتشلوهم من هذا الجحيم الذي يتنعمون فيه,وفي المقابل طوائف بإسم الإصلاح والدعوةونبذ التطرف والكراهية زعموا,يضلون الناس عن صراط الله المستقيم بإسم التصوف السني,وتزكية وتهذيب النفوس,بالإنتماءللطوائف الضالة والعكوف على عبودية الأشخاص والأطلال.وهذا جهلا منهم اوتجاهلا بأن القران والسنة قدأهملوا باب التزكية والزهدحتى يأخده الناس عن فلان وعلان ,أوعن الطريقة الفلانية والعلانية.وهذا كله قدشخصه من لاينطق عن الهوى في قوله:فإنه من يعش منكم فسيرى إختلافا كثيرا.فأعطى ص الدواء والبديل الذي سيخرجك من ذلك الداء المشخص,إنه المنهج السلفي النقي المبني على قال الله قال رسوله قال الصحابة,وذلك بقوله ص فعليكم بسنتي وسنة الخلفاءالراشدين من بعدي,ولم يقل ص فعليكم بالتصوف السني زعموا ولم يأمرنا بسلوك طريق الجنيدي أو التيجاني أو غيره من الاشخاص فلا يعادي المنهج السلفي إلا جاهل بحقيقتة,أومن يختزله في المظهرفقط,فالسلفي الحقيقي هو من تجده سلفيافي منهجه وعقيدته وسلوكاته وسياسته,وملبسه وزيه,ومشيته,ونظراته إلى واقعه مع مراعاة فقه التنزيل في بعض المسائل,وتجده ملمابجميع العلوم الدنيويةمحللا لهابميزان سلفيته,ومتفقهافي واقعه,غيرمقبوع في جبته متلددا بفسائه وضراطه.والله الموفق للسدادوالسلام عليكم.
12 - المهدي بن جراد الأحد 09 نونبر 2008 - 18:10
أكد الاخصائيون في الجهازالهضمي أن الطريقة التي يتعامل بها الطب مع حالات ًالتوكالً أنه للان ليست هناك امكانية تحقق تشخيس علمي لهذه الظاهرة فالطبيب حتى يخبره المريض أن ببطنهً توكالً لايأخد ذلك بعين الاعتبار في غياب الوسائل العلمية لتأكيد أو عدم تأكيد المريض .فليس أمامه من حل سوى اقناعه بأن مايفكر فيه لايعدو أن يكون وهما بناه على مجموعة من الافترضات الخاطئة. فالطبيب لايمكنه أن يبت في غياب مختبرات خاصة فان اعتقاد المريض مجرد افتراض علمي، وليس من السهل التأكد من صحته وبالتالي المرور الى مرحلة العلاج.
بنظر الدكتور العلمي انه لايمكن الجزم بأن ًالتوكالً موجود او غير موجود نظراً لهذه الاسباب العلمية، ثم لانه يعتبر هذه الظاهرة هي اجتماعية ونفسية اكثر ماهي علمية. فالمجتمع لم يتخلص بعد من العديد من الخرفات واولها السحر والشعوذة كما ان بعض الاشخاص يعانون من احباطات يكون لها تأثير سلبي على بنائهم السيكولوجي وتجعلهم ضعفي الشخصية وبالتالي تجد مثل هذه الاعتقادات الطريق سهلا لحياتهم، معتقدين ان سبب مرضهم واضظرابهم النسفي هوالسحر او ًالتوكالً
13 - التصوف الأخذ بالأصول الأحد 09 نونبر 2008 - 18:12
قيل للحسن البصري: كيف يعرف الإنسان حسناته من سيئاته فقال: رحم الله رجلا خلا بكتاب الله, فعرض نفسه عليه, فإن وافقه حمد ربه وسأله الزيادة, وإن خالفه تاب وأتاب ورجع من قريب.
قال الله تعالى: {وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى (40) فإن الجنة هي المأوى (41)} [سورة النازعات]، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [أحب العباد إلى الله الأتقياء الأخفياء، الذين إذا غابوا لم يفتقدوا، وإذا شهدوا لم يُعرفوا، أولئك هم أئمة الهدى ومصابيح العلم] رواه أبو نعيم.
14 - شعيب بن ابراهيم السلاوي المغرب الأحد 09 نونبر 2008 - 18:14
بسم الله الرحمان الرحيم
قد ورد في كلام بعض أهل العلم ما يفهم منه أنه ثناء على بعض من انتسب لتصوف.ولكن بيقى السؤال من هم هؤلاء الصوفية الذين ورد مدحهم؟
ان المقصود في كلام العلماء بعض السلف الذين انقطعوا للعبادة وزهدوا في الدنيا ولم يحدثوا في دين الله شركيات وبدع منافية لخالص التوحيد ومعين السنة النبوية,كما هو حال الصوفية في زماننا,فالناظر في طرقهم وزواياهم يرى من الشرك بالله كالتمسح بمشايخهم والموتى المدفونين في الزوايا.وكذلك من بدعهم ما أحدثوه من أوراد وأذكار من عند أنفسهم ماأنزل الله بها من سلطان.وأقول للمنتقدين للمقال ارجعوا وابحثوا عن صحة كلامي هذا فان كان صوابا فاقبلوه وان كان خطأ فأناراجع عنه والحق ضالة المؤمن.وأشكر كاتب المقال
15 - ابو بركات الأحد 09 نونبر 2008 - 18:16
يقول رسول الله عليهالصلاة والسلام لاتشدورحال الالثلات مساجد القدس مكة والمدينةانا اتعجب من هؤلاء قوم وكانهم يعيشون في الجاهلية الاولى
16 - ابوسطيلة الأحد 09 نونبر 2008 - 18:18
الحمدلله نحمده ونستعينه,إعلم رحمك الله ان اول مافرض الله عليك قبل الصلاة والصيام والزكاة وبر الوالدين وغبرها من الواجبات الكفر بالطاغوت والإيمان بالله,قال تعالى:فمن يكفر بالطاغوت ويومن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها.وقال سبحانه:والذين اجتنبوا الطاغوت ان يعبدوها وأنابوا إلى الله أولئك لهم البشرى.والطاغوت مشتق من فعل طغى يطغوا طغيانا وهو مجاوزة الحد في الشيءقال تعالى:انالماطغى الماء حملناكم في الجارية.وقال سبحانه لموسى ص:اذهب إلى فرعون إنه طغى وقال تعالى:فأمامن طغى وآثر الحياة الدنيا فإن الجنة هي المأوى.والطاغوت في اصطلاح الفقهاءوعلماءالشريعةهوكل ماعبدمن دون الله ورضي بالعبادة من معبودأومتبوع أومطاع,قال الشيخ سليمان بن سحمان رحمه الله:الطاغوت ثلاثةأنواع طاغوت طاعة وطاغوت عبادة وطاغوت حكم.ويدخل في النوع الأول كل مطاع في غيرطاعةالله وهو راض ومنه أئمة الضلالةالذين يقطعون الطريق عن الناس إلى الله ويبعدونهم عن الله بتأويلاتهم الفاسدة كالحلولية وغيرهم كابن عربي والحلاج وابن سبعين والتيجاني وغيرهم.ويدخل في النوع الثاني كل من ينازع الله في توحيدالقضاء والتشريع فيشرع للناس قوانينا تضاهي شرع الله المنزل من عندأحكم الحاكمين,ويدخل في النوع الثالث وهو طاغوت عبادة مانحن بصدده من أشجاروأحجاروأضرحة تعبد من دون الله عزوجل,فمولاي بوعزة ومولاي بوشعيب ومولاي ابراهيم ومولاي عبد السلام بن المشيش وغيرهم من الموالي لو كانوا أحياء مارضوا بما يفعل عليهم اليوم فإن قبورهم اليوم عبدت من دون الله فصارت طواغيت تعبد من دون الله فوجب على المرء المسلم ان يكفر بها ويتبراء منهافعندما تلقي نظرك إلى زوارها تجدوهم يطوفون بها والله لم يشرع الطواف إلا بمكة قال تعالى:وليطوفوا بالبيت العتيق.وتجدهم يقبلونه ولا يجوز تقبيل الجمادات إلا الحجر الأسود قال عمر رضي الله عنه:والله إني أعلم أنك حجرلاتنفع ولاتضر ولولا اني رأيت رسول الله يقبلك ماقبلتك ويذبحون لها والله تعالى يقول:قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين وقال سبحانه:فصل لربك وانحر.وغيرذالك من العبادات كطلب الأولادوالأزواج والأرزاق منها كله يدخل في الشرك الأكبر الناقض لإسلام المؤمنٌ قال تعالى:ولقدأوحي إليك وإلى الذين من قبلك لإن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من المشركين بل الله فاعبد وكن من الشاكرين.وقال تعالى:وقدمناإلى ماعملوا من عمل فجعلناه هباءمنثورا.فنسأل الله الكريم رب العرش العظيم ان يصلح هؤلاء الناس الذين يتوافدون على تلك الأوثان وأن يكشف عنهم غمة الجهل الذي هم في سكرته يعمهون وأن يجزي جريدة هيسبريس على هذه الخدمة التي تقدمها لهم من إيصال كلمة الحق عبر منبرها.وأخيرا أختم كلمة وتعليقي هذا ببعض الأبيات للشيخ إسحاق بن عبد اللطيف رحمه الله في منظومته:ارجوزةفي التوحيد,قال رحمه الله:والكفربالطاغوت فرض واجب في العروة الوثقى فأين العالم.2 فياية الكرسي والنحل الذي يكفي ويشفي فاشرب الصافي العادي.3 فكل ماقدجاوزالمشروع من الأمورقل فيه ممنوعا.4 عبادةاوطاعةاوحبا سمي المطاع في الضلال ربا.5هذاعدي قال لسنا نعبد قال النبي ليس ذاك المقصد.6 يتلواعليهم اتخذواأحبارهم أربابهم مبيناأخبارهم.7 في طاعةالأحبارفي التحليل كذاك في التحريم بالتضليل.والله المستعان والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وتحيتي للمشرفين على هسبريس
17 - timouzgha الأحد 09 نونبر 2008 - 18:20
أولا شكرا للكاتب على تناوله هذا الموضوع الهام . إني كأمازيغي أستغرب وأتعجب من العرب ( المغاربة ) الذين يدعون أنهم من أتوا ب ( الإسلام ) إلى بلداننا . كما يزعمون أنهم مسلمون بينما نراهم يعبدون الأصنام كأجدادهم قريش .فمولاهم بوعزة ليس إلا قطرة في بحار من أولياءهم ولكن أخطرهم هو بوهم عمر (أي بويا عمر ) الذي شاهدنا روبورتاجه على دوزيم ذلك السجن الغير قانوني الذي يعبر عن مدى التكلاخ و جهل العرب ( المغاربة ) .أمازيغي متعجب ...
18 - صالح الأحد 09 نونبر 2008 - 18:22
الحمدلله اشكركاتب موضوع الطاغوت لأنه هو الذي يتناسب مع الموضوع المطروح في الصفحة الإخبارية لا التصوف فموضوع التصوف بعيد كل البعد عن المقال المنشور عن مولاي بوعزة فالمقال له علاقة بمراجعة الوافدين عليه لملفهم العقدي وذلك ببدلهم الجهد لتعلم التوحيد بأقسامه الثلاثة من توحيد الربوبية والألوهيةوالأسماء والصفات,وبالضبط القسم الثاني الذي يبحث في مدلول كلمة التوحيدلاإله إلا الله فمن الناس من لا يتقن حتى التلفظ بهذه الكلمة فتجده يقول ليلا هيلله وهذا خطاء فادح جدا فكيف بمن يعرف لفظها ولا يعرف معناها ايضا فمن الناس من يفسرها بالربوبية وهذا خطاء فادح ايضا يقول لا رب إلا الله علمابأن معناها الصحيح المتفق عليه بين أهل العلم الموثوقين هو تفسيرها بالألوهيةاي معناها لا معبود بحق الا الله فإذا قلت لامعبود إلا الله فتفسيرك خطاء لأنك حدفت كلمةبحق وهي شرط في التفسيرالصحيح للإله إلا الله لعلك تقول لي لماذا اقول لك بأن المعبودات التي تعبد كثيرة فالمسيح علي السلام عبد وهوغيرراض والملائكة ايضا والجن والهندوس اليوم يعبدون الأبقاروالمجوس يعبدون النار ولكنك إذاأضفت كلمة بحق أخرجت كل تلك المعبودات ونفيت عنها العبادة الحقيقية واثبتتهالله تعالى ولعلك تقول لي مادليلك على هذا الشرط فكل شرط ليس في كتاب الله باطل أجيبك بقوله تعالى:ذلك بأن الله هوالحق وأن ماتدعون من دونه الباطل.وقوله سبحانه:له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لايستجيبون لهم بشيء الا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين إلا في ضلال.وإذا اتضح لك يأخي هذا المعنى فيجب عليك أن تخطوا خطوةإلا معرفة شروط هذه الكلمة التي من أجلها قامت السموات والأرض وجردت سيوف الحق من أغمادهاوفرق بين الناس بها,فأقول لك أيها المتوافد على طاغوت الضريح فتتمسح به وتطوف به وتقبله وتطلب منه الحوائج وتنذر له القرابين وتذبح له,يجب عليك أن تعرف شروط لاإله إلاالله لكي تنجوا من هذه المهالك التي أوقعك فيها عدوك إبليس فاعلم رحمك الله أن شروط هذه الكلمة سبعة يجمعها قول الناظم الشيخ العالم حافظ الحكمي رحمه الله:1وبشروط سبعة قدقيدت وفي نصوص الوحي حقا وردت.2فإنه لم ينتفع قائلها بالحق إلاحيث يستكملها.3العلم واليقين والقبول والإنقياد فأدري ماأقول.4 والصدق والإخلاص والمحبة وفقك الله لما أحبه.اه ومن العلماء من ادخل الكفر بالطاغوت في الشروط فتصبح ثمانية ولكن الصواب هو ان الكفر بالطاغوت ليس شرطا بل هو ركن من أركانهالأن هناك فرق بين الشرط والركن عند اللغويين وليس ذلك موضوعنا فإذا أردت وفقنا الله واياك لمعرفتي معاني هذه الشروط لكي تحققها فعليك بكتاب معارج القبول في شرح سلم الوصول.واعوذلكي أستدرك على صاحب موضوع الطاغوت خطاءه في الأية:فأما من طغى وآثر الحياة الدنيا فإن الجحيم هي المأوى. فأخطاء في الأيةفكتب فإن الجنة هي المأوى.واستدراك اخرهو قلبه لشرح الأنواع الثلات من كلام الشيخ سليمان رحمه الله.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
19 - امينة المغربية الأحد 09 نونبر 2008 - 18:24
اكرر بما انكم لا تملون التكرار و اقول موضوع مكرر مستهلك مللناه ....يلاه سالينا من المغاربة يقدسون الاضرحة لنرى مقال في نفس الموضوع ...بما انك وصفت لنا ما يوجد في مولاي بوعزة بالحرف كون غي كتبتي لينا اسماء من يزوروه و من اين اتوا و للي تكركب فين جا...مللي وليتو مساليين غي تعاودو في الهدرة
شيلاه ا هسبريس شحال جامعة شوية و يديرو ليك قبة
الله يهدينا
20 - amin الأحد 09 نونبر 2008 - 18:26
القولة المكذوبة على الإمام مالك ماذا تقول؟؟
"من تفقه ولم يتصوف فقد تفسق، ومن تصوف ولم يتفقه فقد تزندق، ومن جمع بينهما فقد تحقق"
لنفترض جدلا و تنزلا أنها منسوبة لمالك و أنه فعلا قالها
طيب يا إخوة الإمام مالك لم يكن متصوفا و لا أستاذه أبو حنيفة و لا كل علماء عصرهما و لا الصحابة فهل كل هؤلاء فساق عياذا بالله؟؟ طيب بالله عليكم لو كان الإمام مالك صرح بهذا الكلام لماذا لم يتصوف ؟؟؟؟
يا إخواني يا أحبابي التصوف لم يظهر ابتداءا إلا مع الإمام الشافعي تلميذ مالك و قد كان للشافعي كلام قوي فيهم " ليس ما ينقله أتباع الهوى هنا فحاله حال ما كذبوه على مالك" فإذن مجرد أن مالك لم يكن متصوفا ينفي باليقين أنه قال هذا الكلام لأنه لو كان قاله رحمه الله لتصوف ليخرج من حكم الفسق عياذا بالله رحمه الله رحمة واسعة و رضي عنه و أرضاه.
21 - amin الأحد 09 نونبر 2008 - 18:28
القولة المكذوبة على الإمام مالك ماذا تقول؟؟
"من تفقه ولم يتصوف فقد تفسق، ومن تصوف ولم يتفقه فقد تزندق، ومن جمع بينهما فقد تحقق"
لنفترض جدلا و تنزلا أنها منسوبة لمالك و أنه فعلا قالها
طيب يا إخوة الإمام مالك لم يكن متصوفا و لا أستاذه أبو حنيفة و لا كل علماء عصرهما و لا الصحابة فهل كل هؤلاء فساق عياذا بالله؟؟ طيب بالله عليكم لو كان الإمام مالك صرح بهذا الكلام لماذا لم يتصوف ؟؟؟؟
يا إخواني يا أحبابي التصوف لم يظهر ابتداءا إلا مع الإمام الشافعي تلميذ مالك و قد كان للشافعي كلام قوي فيهم " ليس ما ينقله أتباع الهوى هنا فحاله حال ما كذبوه على مالك" فإذن مجرد أن مالك لم يكن متصوفا ينفي باليقين أنه قال هذا الكلام لأنه لو كان قاله رحمه الله لتصوف ليخرج من حكم الفسق عياذا بالله رحمه الله رحمة واسعة و رضي عنه و أرضاه.
22 - ajli1 الأحد 09 نونبر 2008 - 18:30
السلام عليكم انا لا اعرف لماذا يتضايق بعض المعلقين عندما يتم طرح مثل هذه المواضيع المهمة في هسبريس ان هذا هو الواقع الجاهلي الذي تتخبط فيه اغلب الاسر المغربية الا من رحم الله حبى الطبقات المتعلمة والمثقفة تلتجئ الى الاضرحة والقبور لقضاء حوائجهم مرتكبين ابشع الجرائم واكبر الكبائر الا وهو الشرك بالله تعالى اذا كان هذا الموضوع لا يستحق الاهتمام والعناية فما الذي يستحقه في نظركم اخبار المومسات وفنانات الاغراء ؟لقد حان الوقت وآن الاوان لاعلان الحملة ضد الشرك بالله تعالى لانه من اكبر الكبائر صاحبها مخلد في النار والعياذ بالله يجب على كل مكونات الدولة ووزارة الاوقاف والعلماء والمدرسين وائمة المساجد والصحافة والراي العام اعلان حملة لتوعية الناس وابعادهم عن هذه الاضرحة التي لا تسمن ولا تغني من جوع لان الله هو الرازق هو الواهب من اراد الغيث فليتوجه الى الله ومن اراد الابناء فليتوجه الى الله ومن اراد الرزق الحلال فليتوجه الى الله ومن اراد الزواج فليتوجه الى الله هذه هي العقيدة الصحيحة التي يجب ترسيخها عند جميع المسلمين .فلا تتضايقوا ايها الاخوان من هذه المواضيع لانها في غاية الاهمية. لقد اعجبتني جريدة المساء حيث خصصت حيزا مهما وملفات كثيرة لهذا الموضوع .والله ولي التوفيق
23 - maghribi الأحد 09 نونبر 2008 - 18:32
امينة المغربية
اكرر بما انكم لا تملون التكرار و اقول موضوع مكرر مستهلك مللناه ....يلاه سالينا من المغاربة يقدسون الاضرحة لنرى مقال في نفس الموضوع ...بما انك وصفت لنا ما يوجد في مولاي بوعزة بالحرف كون غي كتبتي لينا اسماء من يزوروه و من اين اتوا و للي تكركب فين جا...مللي وليتو مساليين غي تعاودو في الهدرة
شيلاه ا هسبريس شحال جامعة شوية و يديرو ليك قبة
الله يهدينا
أثمن تعليقك ياامينة المغربية
شكرا
24 - indoomi الأحد 09 نونبر 2008 - 18:34
أخرج البخاري في صحيحه أن رسول الله r قال: «مَنْ أَحْدَثَ حَدَثًا أَوْ آوَى مُحْدِثًا فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ لا يُقْبَلُ مِنْهُ عَدْلٌ وَلا صَرْفٌ»[أي لم يقبل منه لا فرض ولا نافلة.]. وأخرج مسلم في صحيحه أن رسول الله r قال: «لَعَنَ اللَّهُ مَنْ آوَى مُحْدِثًا». و المُحدِث هو المبتدع، كما قال رسول الله r في الحديث الذي أخرجه مسلم في صحيحه: « وَشَرُّ الْأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا. وَكُلُّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ».
وأخرج البخاري ومسلم في صحيحيهما عن حُذيفة بن اليمان t أنه قال: كان الناس يسألون رسول الله عن الخير، وكنت أسأله عن الشر، مخافة أن يدركني. فقلت: «يا رسول الله. إنا كنا في جاهلية وشر، فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر؟». قال: «نعم». قلت: «وهل بعد ذلك الشر من خير؟». قال: «نعم، وفيه دَخَن». قلت: «وما دَخَنُه؟». قال: «قومٌ يهدون بغير هديي، تعرف منهم وتنكر». قلت: «فهل بعد ذلك الخير من شر؟». قال: «نعم! دعاةٌ على أبواب جهنم، من أجابهم إليها قذفوه فيها». قلت: «يا رسول الله، صِفهم لنا». قال: «هم من جلدتنا، ويتكلمون بألسنتنا». قلت: «فما تأمرني إن أدركني ذلك؟». قال: «تلزم جماعة المسلمين وإمامهم». قلت: «فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام؟». قال: «فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعض بأصل شجرة، حتى يدركك الموت وأنت على ذلك».
25 - java الأحد 09 نونبر 2008 - 18:36
اتفق أئمة السلف الصالح على أن أهل البدع، حتى لو كانوا من أهل العلم والعبادة والزهد، فإنهم أسوء بمرات من الفساق العصاة. ولذلك لأن أهل البدع إن قامت بهم أعمالهم، قعدت بهم عقائدهم. قال الإمام التابعي سعيد بن جبير: «لأن يصحب ابني فاسقاً شاطراً سنياً، أحب إليَّ من أن يصحب عابداً مبتدعاً»[الإبانة (133)]. وقال الإمام سفيان الثوري: «البدعة أحب إلى إبليس من المعصية، لأن المعصية يُتاب منها، وأما البدعة فلا يتاب منها»[الحلية (7/26)]. وقال الإمام الشافعي: «لأن يلقى الله المرء بكل ذنب خلا الشرك بالله، خيرٌ له من أن يلقاه بشيء من هذه الأهواء»[تاريخ دمشق (51/309)]. وقال الإمام مالك: «لو أن رجلاً ركب الكبائر كلها بعد أن لا يشرك بالله، ثم تخلى عن هذه الأهواء والبدع، دخل الجنة»[الحلية (6/325)]. وقال أبو بكر بن عياش –رحمه الله–: كان عندنا فتى يقاتل ويشرب وذكر أشياء من الفسق، ثم إنه تقرأ ودخل في التشيع، فسمعت حبيب بن أبي ثابت يقول وهو يقول له: «لأنت يوم كنت تقاتل وتفعل من تفعل، خيرٌ منك اليوم»[البدع لابن وضاح (86)]. فانظر إلى حال السلف الصالح، وكيف آل إليه حالنا بعد ألف عام. فأين من ينكر على أهل الضلال بدعهم؟
ذهب الرجال المقتدى بفِعالهم والمنكرون لكل أمرٍ مُنكَرِ
26 - said الأحد 09 نونبر 2008 - 18:38
أصول مذهبنا (يعني الصوفية) ثلاثة: اقتداء بالنبي في الأخلاق والأفعال، والأكل من الحلال، وإخلاص النية في جميع الأفعال
الصوفي هو الفقيه العامل بعلمه، وعلى هذا قالوا ما اشتهر في وصفهم: الصوفي من لبس الصوف على الصفا، وسلك طريق المصطفى، وأذاق النفس طعم الجفا، وكانت الدنيا منه على القفا
27 - مسلم سني الأحد 09 نونبر 2008 - 18:40
لا تكذبوا على الأيمة والصحابة يا عباد الزواوي دعوا الخرافات والأكاذيب ما هو الزهد عندكم ما معنا عندكم حدثني نفسي عن ربي يقول تعالى (اتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة) هل الرقص فوق القبور عبادة عندكم الكلام موجه إلى
الصووووفي سني الجاهل
28 - soufi souni الأحد 09 نونبر 2008 - 18:42
أريد أن أعبر عن مدى جهل الكاتب بالتصوف السني الدي إعترف به وأكد عليه كبار الأمة والعلماء المعتدلين.
اما ماقرأناه ومايعرفه كل المغاربة سابقا فماهوإلاشعوذة وخرافات وتأويلات شيطانية بعيدة كل البعد عن اهل التصوف الكرام .و هده شهادات الأئمة الأربعة عن التصوف.
الإمام مالك بن أنس (ت:179هجرية)
" من تفقه و لم يتصوف فقد تفسق، و من تصوف و لم يتفقه فقد تزندق، و من جمع بينهما فقد تحقق." (حاشية العلامة العدوي على شرح الإمام الزرقاني على متن العزية في الفقه المالكي ج3. ص195.)
***
الإمام الشافعي (ت: 204هجرية)
"حبب إلي من دنياكم ثلاثة: ترك التكلف و عشرة الخلق، و الإقتداء بطريق أهل التصوف" (كشف الخفاء ومزيل الالباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس للإمام العجلوني المتوفى سنة 1162هـ. ج1 ص 341.)
***
الإمام أحمد بن حنبل ( ت: 241هجرية)
كان يقول لولده قبل أن يصاحب الصوفية: " يا ولدي عليك بالحديث، وإياك و مجالسة هؤلاء الذين سموا أنفسهم صوفية، فإنهم ربما كان أحدهم جاهلا بأحكام دينه". فلما صحب أبا حمزة البغدادي، و عرف أحوال القوم، أصبح يقول لولده:" يا ولدي عليك بمجالسة هؤلاء القوم، فإنهم زادوا علينا بكثرة العلم و المراقبة و الخشية و الزهد و علو الهمة.» (عبد القادر عيسى، حقائق عن التصوف باب شهادات علماء
الإمام أبو حنيفة النعمان (ت: 150هجرية)
نقل الفقيه الحنفي الحصكفي صاحب الدر: أن أبا علي الدقاق قال: " أنا أخذت هذه الطريقة من أبي القاسم النصرابادي، و قال أبو القاسم: أنا أخذته من الشبلي، و هو من السري السقطي، وهو من معروف الكرخي، وهو من داود الطائي، وهو أخذ العلم و الطريقة من أبي حنيفة رضي الله عنه، و كل منهم أثنى عليه و أقر بفضله" (عبد القادر عيسى، حقائق عن التصوف باب بين الحقيقة والشريعة. ص 490
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال