24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. "في بلادي ظلموني" .. أغنية ولدت بالملاعب تلقى رواجا في المغرب (5.00)

  5. لجان الداخلية تحل بمقاطعات الدار البيضاء لفحص صفقات محلية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | حملة "خليها ترانكيل" تدعم "فتاة الركض" بالجزائر

حملة "خليها ترانكيل" تدعم "فتاة الركض" بالجزائر

حملة "خليها ترانكيل" تدعم "فتاة الركض" بالجزائر

في 4 يونيو الجاري نشرت "ريم" فيديو تظهر فيه وهي تبكي؛ بسبب ما قالت إنها "مضايقات" تعرضت لها أثناء ممارستها رياضة الركض في منتزه "صابلات" بالعاصمة، قبل الإفطار. ‎

وتساءلت: "أريد أن أعرف.. هل حرام أن تمارس فتاة ما الرياضة قبل المغرب في رمضان أم لا (؟)".

وأردفت "ريم": "خرجت كالعادة أمارس الرياضة ساعة قبل الإفطار، ومرّ بقربي أحد الشباب وضربني بطريقة سيئة وأخذ يضايقني بأسلوب سيء، ويقول لي: "بلاصتك في الكوزينة (مكانك في المطبخ)".

"بلاصتي وين نحب"

عقب انتشار الفيديو شن نشطاء على مواقعي "فيسبوك" و"تويتر" حملة بعنوان "خليها طرانكيل" (دعها وشأنها)، تعاطفا مع الفتاة، وتنديدا بتعرضها للعنف.

ونظمت نساء وشباب في كل من العاصمة الجزائر ومحافظة قسنطينة (شرق)، السبت الماشي، سباقا للركض، حاملين شعارات تنديد بما تعرضت له "ريم" من عنف.

وحملت المشاركات في الحملة، ومعهم بعض الشباب، لافتات مكتوب عليها: "بلاصتي وين نحب ماشي في الكوزينة" (مكاني حيث أريد وليس في المطبخ).

وخلفت الحملة مؤيدين ومعارضين، حيث يرى البعض أن المرأة الجزائرية تعيش في حرية، ولابد أن تراعي خصوصية المجتمع، في حين يعتقد آخرون أنّها مضطهدة.

ملابس رياضية

من جهتها، أعربت منظمة العفو الدولية (مكتب الجزائر) عن تعاطفها مع "ريم".

وقالت المنظمة، على صفحتها بـ"فيسبوك": "شاركنا اليوم في سباق ركض في منتزة الصابلات، تضامنا مع الفتاة التي اعتُدي عليها لسبب بسيط أنّها ارتدت لباسا رياضيا قبل الإفطار في رمضان".

وأضافت: "دعونا نحارب معا العنف ضد المرأة".

وقالت فاطمة سعيدي، نائبة برلمانية عن حركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي بالجزائر)، للأناضول، إن "المرأة الجزائرية تتمتع بكامل الحقوق وتمارس حريتها كاملة".

وأضافت أن "حرية المرأة في بلادنا واقعة فعلا وعززتها القوانين وبفضل الدساتير المتعاقبة، ولكن يجب أن تتغير الذهنيات، كنظرة الرجل الدونية للمرأة، رغم أن التعليم قلل هذه النظرة قليلا".

وتابعت: "رغم حرية المرأة في بلادنا إلا أن العنف الجسدي واللفظي ما يزال يمارس عليها، رغم ترسانة القوانين التي تصب في صالحها، ويجب الحد من هذا العنف".

وشددت النائبة الجزائرية على أن "المرأة قادرة على القيام بأدوار أخرى في المجتمع، إضافة إلى وظيفتها الأساسية المعروفة، والتي يجب أن لا تتخلى عنها أو تهمل عائلتها".

فيما دعت نادية دريدي، رئيسة الجمعية الجزائرية لترقية وحماية المرأة الجزائرية (مستقلة)، إلى "احترام قدسية شهر رمضان، وخصوصيات المجتمع الجزائري".

وأردفت دريدي، في حديث لـ"الأناضول"، أنه "من حق المرأة ممارسة الرياضة في رمضان، لكن شريطة أن لا تغضب الرجال بلباس فاضح أو تصرفات غير لائقة".

ومعلقة على فيديو الفتاة التي تعرضت للعنف اللفظي بسبب الركض وشكل لباسها الرياضي، قالت دريدي: "يجب أن لا تخرج الفتاة متزينة بمساحيق في رمضان لتغضب الرجال".

وشدد على أن "ذلك لا يبرر أن تُعنّف، فهذا مرفوض تماما".

وتابعت أن "المرأة الجزائرية تتمتع بحقوق كبيرة، ولديها حرية واسعة، خلافا للسنوات السابقة، حيث كان لا يمكنها التعبير عن حقوقها".

في المقابل نتقدت دريدي مشاهد "نساء يقمن بتصرفات غير لائقة، كالسب والشتم في الشوارع وأمام الملأ".

انقسام حول الحملة

تباينت ردود أفعال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بشن ما تعرضت له "ريم".

وقال هشام ربيعي على "فيسبوك": "إنه أخر الزمان، أصبحت المرأة تخرج إلى الشارع بلباس فاضح وفي رمضان وتحمل لافتة مكتوب عليها: مكاني ليس في المطبخ".

وتابع: "مكانك في المطبخ والمنزل لتربية أطفالنا، ومكانك في المسجد حافظة للقرآن الكريم وفي المدرسة أستاذة محترمة وفي مكان محترم يليق بك يا حواء".

وعلقت ناشطة تدعى "أم منعم": "أنا ملكة في بيتي وفي مطبخي سلطانة".

وأردفت: "الحمد الله على نعمة الإسلام وكلي احترام للمرأة العاملة الشريفة".

فيما وصف الناشط علي يحياوي معارضي الحملة بـ"الجهلة".

وقال: "معظم الجهلة الذين هاجموا حملة (بلاصتي ماشي في الكوزينة) لا يعرفون كيف بدأت".

وتابع: "الحملة لم تنطلق من العدم كتمرد على العادات، بل ردا على الاعتداء الذي تعرضت له فتاة كانت تمارس الرياضة".

ودعا الجميع إلى الوقوف مع هذه الحملة لرفض الاعتداءات على الفتيات في الشوارع.

السكوت غير مقبول

وأبدى الكاتب والإعلامي الجزائري، احميدة عياشي، تضامنه مع "ريم"، وأيّد حملة "مكاني ليس في المطبخ".

وقال على صفحته بـ"فيسبوك": " لماذا جريت من أجل ريم ؟، ريم فتاة تعرضت لاعتداء لأنها جرت في ساحة عمومية وفي فضاء عام.. جرت لأنها اعتقدت أنها حرة في مجتمع حي".

وأردف: "من أجل أن لا نتواطأ بصمتنا ولامبالاتنا لكل ما هو مشين ومسيء للحريات جريت".

وشدد على أن السكوت عن مثل هذه التجاوزات غير مقبول.

وخلال عام 2017، سجلت أجهزة الأمن الجزائرية 7500 حالة عنف ضد المرأة، (مقارنة بـ8400 حالة في 2016)، منها 190 حالة تحرش جنسي و17 حالة قتل عمد.

وصادقت الجزائر، عام 1996، على الاتفاقية الدولية لمحاربة كل أشكال التمييز ضد المرأة، التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة، في 1979.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - عبده المغربي الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 16:55
و شوية د العقل...
راه ماشي لباس هداك....
المعنف خاصو يتربى على ضسارتو بلا مناقشة....
ولكن الآنسة خص لي ينصحها بالتي هي أحسن بأن لباسها راه مستفز....
وباراكا ما نخلقو مشاكل ومعارك خاوية....
راه المجتمعات ديالنا وصلت الحضيض...
وا الرجوع لله يا الخوت ويا الخواتات وباركا من "المقامشة"...
2 - وكال رمضان الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 16:58
ماذا تنتظرون من شعوب العالم الثالث المتخلف، ويعتقدون مساكين أنهم خير أمة أخرجت للناس!!!
كل هذه المضايقات تدخل في خانة "الاستفزاز" بسبب هذه الكلمة أصبح كل من هب ودب يدير شرع يديه ويتدخل فالحقوق الطبيعة للأخر.
زد هادي على المضايقات والاعتدائات التي يتعرض لها مفطري رمضان.
قمة الجهل والتخلف والظلمات.
3 - خالد الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 17:02
أولا لست ضد النساء وانا ضد العنف لكن هل الشرع كمسلمة أباح لك مثل هده الملابس في الشارع ؟؟ ؟ ان كنت صادقة مع نفسك ستجدين الحل ولك الاختيار
4 - intidam الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 17:05
في الحقيقة إن كان لباسها شفاف ويكشف مفاتنها فلا يجوز في رمضان وحتى غير رمضان وإن كان لباسها محتشم فلابأس عادي ان تمارس ما تشاء
5 - zidoud الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 17:06
trės bonne idée laisse laaaaaaa tranquille à nous les Marocains ✌
6 - الرياضة بعد الواجبات الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 17:09
الدنيا تبدلت مع هذا الجيل الجديد رجعت المرأة ناقصها غير الموستاش بكري كانت المرأة تحشم و توقر و عينيها في الأرض و تطلب السترة في دار راجلها و الآن يبل العكس الشباب يدبر مرأة تخدم عليه و المرأة دبر رجل بدون شخصية باش تركب عليه مشا الإسلام و مشات التقاليد و مشا كلش رجع الكل يتشبه بالغرب غير في فساد الأخلاق أما العلم و التقدم 0/0
7 - هشام كولميمة الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 17:14
أنا أعتقد أن كل من تجرأ على نعت فتاة بالمتبرجة أو أن مكانها المطبخ أو أنه هو المسؤول على الأخلاق.........فمكانه عيادة أقرب طبيب نفسي ليراجع قدراته العقلية.لان المشكل يتجلى في العين التي رأت ذلك بأنه مستفزا.ما زال المسلمون يعتبرون المرأة عورة و ليست إنسانة.ههههههه.الكبت التاريخي.
8 - Djaloul الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 17:24
حاملين شعارات تنديد بما تعرضت له "ريم" من عنف..عوض رفع شعارات نريد عمل وكفى من قوارب آلموت وكفى من آلاختطاف وكفى من سرقة آلشعب وكفي منآلحقرة وتكميم آلآفواه وكفي من مهرجان اتمقاد ومهرجان جميلة آلذي تجلب فيه مطربون من آلخارج ب اموال طائلة, كفى من تدويخ آلعقول ;;فالنظام خلق هذ آلمهزلة تاع خليها ترانكيل باه آيلهي آلشعب وهو يسرق وباه منعملوش مقاطعات مثل آلموغريب;;هو آعمل قصة ريم باه يضحك آعلينا وصايي ياخاوتي مكان لاريم لازعطوط راهي قصة خيالية من إنتاج نظامنا آلمعضم هههههه
9 - بطراوي الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 17:38
وحملة اخرى للديكتاتور العسكري كايد صالح خليوه ترانكيل كي يقمع و يذبح وينهب ويستعبد كما يشاء ومن يشاء
10 - متابعة الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 17:44
هادو هما المنافقين كيقلبو على عيوب الناس و كيبغو يحاسبوهم باسم الدين زعما راهم قدوة و هما الله لمطالع بأفعالهم,أصلا الإنسان لمتاقي الله و بغى يغير شي حاجة غيغيرها بالنصيحة و الموعظة الحسنة و الله تعالى هو لكيحاسب مشي العبد.
11 - Observateur الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 18:01
البنت لي باغي تعمل الرياضة ما عليها إلى تلبس اللباس ديال كوسمونوت مجهز بالأكسجين .. أو تجري مع راساتها عادي !
12 - الحـــــ عبد الله ــــاج الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 18:07
من يرى بأن اللباس الرياضي "مستفز" فلأنه لا يغض النظر وعيناه تلاحقان كل من في محيطه
إذا المذنب ليس من يلبس اللباس الرياضي وإنما من ينظر الى غيره لكي يرى عيوبه وبعد ذالك ينصب نفسه حارس الأخلاق بينما هو مجرد حيوان طليق تائه (كا يسكاني) كل ما يحيط به وكأنه منح توكيل من الله لكي "يزمم" عيوب الناس وينهاهم
شعوب متخلفة الى درجة لا يرجى فيها اي تحضر ولو على أمد بعيد يمتد لقرون.
سير ديها في راسك وعالج نفسك من كل الأمراض النفسية التي تنخرك وعاد أخي دير ملاحظات الغبية ديالك على الاخرين، فإذا كنت ترى أنت ان الإسلام هو ان لا تلبس المرأة اللباس الرياضي فغيرك يضن العكس ثم ما شأنك أصلا إذا رغبت امرأة ان تلببس حتى شورط قصير ؟ ن أنت لكي يسدي لها النصائح أو تعاتبها على لباسها ؟
13 - Amine dz الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 18:38
قلدنا في صمت بليز //// نحن من بدانا حملة المقاطعة خليها تصدي يعنى نحن نقاطع الكامليات و الان حملة خليها ترونكيل لدعم رياضة الهواة و الاثنين كامليات عكسكم في المغرب مقاطة الاساسيات لغلائها و هدا دلالة على الفقر هل يوجد في العالم شخص يقاطع الماء لغلاءه .............. انت في المغرب فلا تستغرب
14 - العباس الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 18:43
وقالت فاطمة سعيدي، نائبة برلمانية عن حركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي بالجزائر)، للأناضول، إن "المرأة الجزائرية تتمتع بكامل الحقوق وتمارس حريتها كاملة". إنتهى
مهزلة بكل المقاييس كيف يمكن للمرأة أن تدافع عن من يضطهدها؟ إنها ثقافة الصلاعمة الظلاميين.
15 - م ع الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 19:12
بعد أن منعت الدول الأوروبية و الأسيوية و كل الدول إستراد جميع المواد الفلاحية من الجزائر كالبطاطس و التمور و ... لأنها سامة و مسرطنة. و خوف العسكر من أن يقاطع الجزائريون شركاتهم رغم أن الإنترنت في الجزائر الأضعف في العالم قالوا تعالى نفعل حملة على بنت عوض أن يقوم الجزائريون بحملة مقاطعة للمنتوجات.
لمادا المغرب المغرب لا يمنع التمور الجزائرية المسرطنة مثل باقي الدول؟
16 - جليل نور الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 19:19
حادثة التعنيف الذي تعرضت له شابة في الجزائر الشقيقة لا أستغربها..أخرج هنا في رمضان و غير رمضان للمشي و بعض الهرولة التي تناسب سني في الغابة و حيث عديد من الناس يقومون بنفس التمرين رجالا و نساء..أصادف شبانا كثيرون يجرون بشورت قصير يكشف السيقان إلى منتصف الفخدين أو بالسراويل اللاصقة التي تصف الجزء السفلي للشخص مثل ما ارتدته "ريم"  (وهو لباس رياضي عادي يفترض أن له فوائد صحية يرتديه الجنسان دون أن يثير إنتباه أو إعتراض أحد إلا في "جزر واق الواق" هذه حيث نعيش!) في حين نادرا ما تصادف شابة تفعل ذلك ونسبة قليلة لباسها "توني" رياضي عادي..(تابع)
17 - جليل نور الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 19:26
(تتمة)...بينما أغلب السيدات من مختلف الأعمار تراهن في ألبسة (تتراوح من قميص نوم طويل فضفاض مروروا بالجلابة العادية إلى النقاب..كل ما لا يشف و لا يصف!) تبدو في الوهلة الأولى مضحكة في غرابتها لتواجدها في مكان مفروض أن الإنسان يأخذ راحته فيه و حريته في  المشي و الركض و غيرهما، لكن إمعان النظر و ملاحظة نوعية نظرات بعض الرجال إلى بعض السيدات يبدد كل إستغراب و يحل محله إستنكار و إستهجان إذا كنت ممن حباه الله شعورا و عقلا يجعلانه يحترم غيره مهما اختلف و لا يكون وصيا على مظاهر تدين الناس أو على حرياتهم بأي شكل- نظرات غير بريئة يمكن تتحول فجأة إلى تعنيف لفظي و إعتداء جسدي.. و ذلك لا شك ما حدث في حالة "ريم" و سيدات أخريات كثيرات في أوطاننا  إكتفين بالبكاء و الصمت دون أن يستطعن التصرف كما تصرفت من لأسباب نعرفها كرجال غير قادرين على تقبل حقيقة أن المرأة إنسان بكل معنى الكلمة و يجب أن تتمتع بكل حقوقه في يرفض الحجر عليها جسديا أو روحيا تحت أية ذريعة..خليها طرانكيل!
18 - schrodinger الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 19:33
كل من يرى الموضوع بشمولية و حكمة يجب ان يكون محايدا، انا لست مع الذين يأخدون وكالة من عند الله لتطبيق شرعهم على الناس و لست مع الذين يقلدون اوروبا و امريكا بغباء تحت راية الحرية و الحداثة! اذا ارادت المرأة ان لا ينظر اليها كعورة و كجسد جنسي..لماذا نجد في اماكن العمل الرجال بملابس محترمة و متشابهة و ربطات عنق ديقة بينما النساء يتفنن في ابراز اعضائهم و قوامهم من لباس قصير و سراويل ضيقة وذلك حتا في فصل الشتاء؟لماذا لا تفعل هؤلاء النسوة كما الرجل،تلبسن لباس لا يختصرك في جسدك و تبرزن عقولكن بشكل فاضح؟الا ترون ان نساء الغرب ايضا هن عبيد للميديا و الموضى و التسويق الجسدي الايحائي؟ فكيف اذا تطلب من الرجل ان يكبح غريزته (السيطرة اظهار القوة السلطة)و تسمح للمرأة ان تمارس غرائزها (اظهار الانوثة لفت انتباه الذكور..).اما من يقول انها حرية ولباس سراويل اليوغا لا تعني اي احد ساجيبه راجع مقررات البيولوجيا التي تقول بأن الاهاجة الجنسية لدى الرجل هي 80% بصرية وذلك سبب نجاح مواقع الاباحية بينما الانثى يتم تهييجها 70% فقط بdirect stimulation of the clit ,كفا من التناقض،الاخلاق هي فوق الدين و فوق الحريات
19 - لحنين75 الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 19:43
إلى" Amin dz " و الدخلاء : فعلا انتم في الجزاءر تشجعون المراءة "خليها ترونكيل" اي اتركها تفعل ما تشاء "laisse la tranquille" هي حرة "تشجعونها على الدعارة بلباسها الغير المحتشم في هذا الشهر المبارك !! " اسمع جيدا : اولا احتجاجنا شريف و نضال ضد الغلاء و ارتفاع الاسعار...مفهوم..!!! و ليس ضد الفقر او المجاعة " يا جيعان" !! أنت محروم من هذه النعمة أي" الحرية" "حرية التعبير و الاحتجاج" "إذن انت غير موجود".! و الله لا يوجد مجاعة و لا فقر في بلاد المغرب فعلا مستغرب و نحج في الغلاء..! ملاحظة : لماذا تخرجون عن المواضيع و ما الهدف ..!! و السلام عليكم شكرا هسبرس.
20 - ندى الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 20:04
إلى الجزائري امين نحن نقاطع الماء المعدني وليس ماء الصنبور أما الفقر فبلادك غارقة فيه والمغرب بلاد الخير والخمير واجي دخل للمغرب وغادي تشوف بعينك
21 - الحق حق الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 20:10
والأغلبية الساحقة منا حنا المغاربة ما كانحشموش وتنقولون بافواهنا ماليس في قلوبنا ونكذب على انفسهم .إلى تخلوا شي واحد مع شي بنت إيبالكيك على حقيقته إلا من رحم ربي. ما يعنى هذا ، النفاق بعينه أما ما تبقى من العرب وووووواه وووووواه فحدث ولا حرج ودكشي صعيب. أقول لكم الله يهدينا وخليو البنات عليكم في التقار رآه عندكم خوتكم البنات وبنات العائلة رآه حتى هما بنادم خاصهم يمارسوا حياتهم اليومية بحال الرجل. وما تعداوش على البنات. وخلاصة القول هو أن الرجل بصراحة أناني ويعتقد أن الحياة الدنيا في ملكه ومريض نفسيا إلا من رحم ربي. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أخوكم من المغرب
22 - مغربي قح الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 20:55
إلى ـ Amine dz
المغاربة الذين نعتهم بالمقلدين هم أول من طالب بالمقاطعة بالمنطقة كلها ومن زماان وليس من اليوم فهناك من طالب بمقاطعة بعض المواد وهناك من طالب بمقاطعة بعض شركات الاتصالات وهناك من طالب بمقاطعة بعض المهرجانات ووووإلخ
وثانيا لو سألت المغاربة عن أثمنة الماء والحليب التي يقاطعونها ستجد أن أثمنة مختلف الشركات هي نفسها أثمنتها للشركات التي يقاطعونها لأننا لم نقاطع الماء والحليب لغلائهم وإنما لاستغلال أصحاب تلك الشركات للمواطن واغتنائها على ظهره لأن أصحابها من بين أغنى الاغنياء وهذا دليل على درجة وعي الشعب المغربي وليس سطحيته مثلكم
23 - يوسف الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 20:56
طبعا اَي واحد عندو لعقل غادي يكون ضد هاد العمل الهمجي ..ولكن خليها ترانكيل تنطبق على الكل ، بمعنى وخليو المجتمع الاسلامي بتقاليدو وعاداته ..بالاضافة :مجتمع الجزاءر او المغرب او ...باش تلبس فيه لباس سويسرا رَآه ....! التربية مختالفة ودرجات الفقر وووووو.. خليوها ترانكيل او خليوه حتى هو ترانكيل وشكرا .
24 - كمال الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 21:08
الجهل = التخلف + شحنه دينيه = التطرف في جميع المجالات.
قلاك السيده تمارس الرياضه بلباس غير محتشم. وانت شغلك؟
25 - Amine dz الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 21:22
الى 22 و 19 كلامي موجهة للبغبغاء رقم 8 ...سؤالك لمادا اعلق هنا ؟؟؟؟ اعرفت هده الجريدة في الفايسبوك لما نشر احد اصداقائي ما تكتبونه عن الجزائر من تعاليق رائعة ( افهم المعنى ) فادركت للوهلة الاولى ان صحافة المغرب تهتم بالقارة اكثر من المغرب نفسه فصرت اطلع على مواضيع القارة الجزائر هنا وتعاليقكم الرائعة التى تزيد من حبنا لكم !!!!!!١ اما المقاطعة فقاطع ماشئت تحب قاطع الاكسجين و الله واحد ماسمع بيكم ............انشر اخي حق الرد
26 - MGTOW الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 22:34
اسيدي شكون لي قالك الرجال مكيتعرضوش لمضايقة حتا هما؟ حتا حنا بغينا نخرجوا لشارع بلا من شوفوا استعراض المؤخرات الذي يجلب الاشمئزاز،حتا حنا كايضايقونا،اجي نلبسوا حتا حنا سراويل لي كتبرز العضو الذكري و نتجولوا فاماكن العمل و الشارع ...دابا ف كاطالان كيصوتوا باش المرأة باش تخرج بلا صدرية فالشارع هههه اجي نديرو بحالهم حتا حنا باش نتسماو ماشي داعشيين..feminism is cancer ,we will fight you, its a man's world and it will remain like that forever,MGTOW
27 - مغربي من فرنسا الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 22:55
الإسلام الذي نحتاجه اليوم هو الدين الذي ينشر الحب بيننا ويرفع عنا طغيان الحاكم ويمنع فساد القاضي والشرطي والدركي والجمركي...الإسلام الذي يحارب الغش والكسل والخنوع...لا نريد الدين المتسلط الذي يجردنا من الحريات البديهية ويحكم علينا بالعيش في الظلم والضلمات، لا نريد وصاية من علماء الترهات الميتافيزيقية فالعلم ما يمكن من الاختراع وتطوير الكون بما يخدم الإنسانية وليس علم الناسخ والمنسوخ والمرفوع والمندوب...
28 - abdo الأربعاء 13 يونيو 2018 - 00:15
انا اتفق مع هاؤلاء الشباب 100٪ بصح بلاصتها فالكوزينة مشي فالشاريع
29 - المرأة الأربعاء 13 يونيو 2018 - 01:33
الي machista رقم 28
اعطيني آية قرآنية أو حديث يقول ان مكان المرأة هو المطبخ. سوف ترانا كثيرا والذي لا يعجبه الحال فل ينتحر.
30 - ياسر الأربعاء 13 يونيو 2018 - 05:35
أنا أريد أن أفهم فقط لمادا لا يساير المسؤولون نبض الشارع يا خوتي راحنا مسلمين وا هادشي في فطرتنا .نحن نغار على بناتنا و هذه طبيعتنا .أنا لا اوافق ذاك الشخص لفعلته لأن هناك حكام في البلد ه هم المسؤولون أمام الله .و لكن اتعجب للذين يدافعون عن فعلتها كفاكم دياثة .
31 - blue الأربعاء 13 يونيو 2018 - 14:43
its a free speech for a man to say what he doesnt like.we dont like seeing your curves in public places ,get a brain and cover your body,only animals who have sexual freedom and naked bodies
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.