24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | لمرابط تتضامن مع "مغربيات الفراولة" بإسبانيا

لمرابط تتضامن مع "مغربيات الفراولة" بإسبانيا

لمرابط تتضامن مع "مغربيات الفراولة" بإسبانيا

انضمت أسماء لمرابط، الطبيبة المغربية الباحثة السابقة في الرابطة المحمدية للعلماء، إلى حملة التضامن الواسعة مع العاملات المغربيات في حقول الفراولة اللواتي يعانين مما بات يعرف بتحرشات جنسية جعلتهن يخرجن عن صمتهن بتصريحات لوسائل إعلام إسبانية.

وكانت لمرابط قد غابت عن "فيسبوك" بضعة أسابيع بعد استقالتها من رئاسة مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام، التابع للرابطة المحمدية للعلماء التابعة للدولة، بسبب مطالبتها بالمساواة في الإرث بين النساء والرجال.

ونقلت لمرابط، على صفحتها بـ"فيسبوك"، بياناً تضامنياً يحمل هاشتاغ #DamesDeFraises يتحدث عن واقعة التحرش بالمغربيات في هويلفا، كتبته شادية أعراب، الباحثة المغربية بالمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي صاحبة كتاب يتحدث عن تاريخ العمل الموسمي في حقول إسبانيا.

وأشارت الباحثة إلى أن العمل الموسمي للمغربيات في إسبانيا يعود إلى بداية سنة 2000، حين فكر البلدان في إقامة تبادل للهجرة الاقتصادية، أسموها هجرة دائرية، يلبي من جهة حاجة إسبانيا إلى اليد العاملة ويحارب في الوقت نفسه الهجرة غير الشرعية ويجلب العملة الصعبة للمغرب.

وتنفذ وزارة التشغيل في المغرب، من خلال الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، جميع عمليات الانتقاء. أما من الجانب الإسباني، فيتكلف مجلس مدينة كارتايا، عبر وكالة خاصة لهذا الغرض في مقاطعة هويلفا.

وكان مقرراً أن يتم الانتهاء من هذه العملية في عام 2012 بعد وقف تمويل الاتحاد الأوروبي، إلا أن الآلاف من المغربيات استمررن في الهجرة كل عام لموسم واحد رغم وجود صعوبات شتى.

البيان التضامني لشادية أعراب أشار إلى أن "هذه الممارسة تثير مسألة أخلاقية، كونها تمييزية، لأنها موجهة فقط للنساء ومفتوحة فقط للنساء في حالة اجتماعية خاصة لكي يضطررن إلى العودة إلى بلادهن، وهو ما يضرب حق التنقل".

وتحدثت الباحثة على أن هؤلاء النساء غالباً ما يكنَّ الفئات الأكثر هشاشة في المغرب، خصوصاً الأرامل والمطلقات، ويخضعن خلال الفترات الموسمية في إسبانيا لجميع أنواع السلطة، ابتداءً من بلدهن إلى بلد الهجرة.

هذا الوضع، بحسب البيان، "يجعل هؤلاء النسوة يتعرضن للتهديد إذا تجرأن على الحديث أو المقاومة أو محاربة العنف الذي يتعرضن له، في ظل صمت البلدين المعنيين بالأمر"، أي إسبانيا والمغرب.

واعتبر النص التضامني مع "نساء الفراولة" أن هذا الوضع يسائل سياسة الهجرة الدائرية ومسؤولية والتزام الدولة بالتبادلات الثنائية الوطنية، دون أن يكون بمقدورها حماية هؤلاء النساء في الخارج.

وقال البيان إن الاعتداءات في حق النساء المغربيات في إسبانيا تأتي في سياق ما تشهد المرأة محلياً من عنف هناك، إضافة إلى سياق دولي يتسم بحملات مماثلة عدة في الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا.

ودعا البيان التضامني، الذي وقعت عليه العشرات من الجمعيات الحقوقية والنسائية من المغرب وفرنسا وإسبانيا، إلى ضرورة مواكبة هؤلاء النسوة وإعطائهن الكلمة وإعادة كرامتهن، والاعتراف بحقهم كاملاً.

وشهدت إسبانيا، مسيرة حاشدة بمدينة هويلفا، للتنديد بما تتعرض له "نساء الفراولة" من اعتداءات جنسية وحجز جواز السفر والعمل لساعات طويلة، إضافة إلى سوء المعاملة من طرف مُلاك الضيعات الفلاحية الإسبان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - الشرقي الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 11:53
التضامن يستلزم التضحية .فعلى الأستاذة (المتضامنة)التضحية ببعض مداخلها التي لاتحصى وتعيين محامي في إسبانيا للدفاع عنهن وأما التضامن الجاف فلا يستشف منه إلا الركوب على الموجة من أجل الإشهار بعدما فشلت في الطعن في دين الإسلام وأخزاها الله
2 - بوهالي الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 12:00
مالي أرى المسؤولين على هءا الملف نائمون و يكذبون ذلك و يصابون الأموال الطائلة على المنتخب و على من سيزور روسيا مجانا لمتابعة كأس العالم على حساب العملة الصعبة التي جلبتها للبلد هؤلاء العاملات . أين أنهم يا مسؤولون ؟ لا تهمكم سوى مصلحتكم .أما العاملات يديرو فيهوم ليبغاو غير يجيبو لعملة الصعبة .
3 - قصة اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 12:10
أرسلوا الرجال للعمل عوض النساء وانتهى المشكل.
اعتقد ان هناك مافيا لتصدير النساء الى خارج ارض الوطن.
تجولت في دول ورأيت وسمعت ان لا توجد دولة وإلا وجدت فيها مغربيات وحتى في بلدان المتوترة تجدهن هناك باسم الجهاد.
ما هذا يا هذا.
4 - حوما الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 12:40
هدا التظامن للاخت المرابط وراءه أن يعني منفعة تريد الشهرة على حساب العاملات نحن نستغني عن تظامنها
5 - من مكناس الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 12:44
يجب ان تتضامن لجنة الحقيقة بوعشرين مع ضحايا الفراولة
6 - مهاجر الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 12:53
مشكل ليس بالجديد التحرش بعاملات الفراولة نتمنى إيجاد صيغة قانونية لحمايتهم الأستاذة لمرابط خبيرة قانون نتمنى أن تقترح حلولا لهذه المشكلة
7 - المجيب الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 13:04
تضامنا مع عاملات الفراولة، على الجمهور المغربي بموسكو ان يقف وقفة اجلال واكبار في الساحة الحمراء وينشد الاغنية الروسية الشهيرة " كالينكا": كالينكا ، كالينكا ، كالينكا مويا...فسادو ياكودا مالينكا، مالينكا مويا...( فراولاتي، فراولاتي، فراولاتي...يا عنقود توت لوعتي...هجرك آلمني وأدمع مقلتي.)
8 - l'avocat du diable الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 13:29
ركوب واضح على قضية لا زالت غامضة بطلاتها مغربيات يردن ابتزاز أرباب العمل والحصول على بطاقة إقامة في إسبانيا.
9 - متابع الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 14:01
لم اجد تفسيرا لشخصية هده السيدة سوى انها عانت في صغرها من... !؟ لهدا هي الان فقدت صبرها ونخصها الماضي المؤلم فبدات تطعن في شريعة الله وبدات تدافع عن موضوع اصلا سمعت به لم تتحقق منه لدى نراها لم يؤتر فيها منصبها السابق
10 - متابع الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 14:02
تحية عالية لالستاذة المرابط الغنية عن كل تعريف وذات الاسلام التنويري تتضامن داءما مع المراءة وقضايا المراة عن وعي وبصيرة ماشي بحال الاسلاميين المسؤولين في الحكومة وخارج الحكومة و اللذين يكونون لجنا ويدافعون عن المغتصبين والمتاجرين في البشر.
11 - حكيم الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 14:43
أنه بطبيعة الحال التضامن من أجل الشهرة،
لو كنت فعلا جادة فلتوكلي محاميا يدافع عنهم لأنك جد غنية و لك الإمكانات المادية و النفوذ ما يسهل مهمتك،
باززز
12 - محمد الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 14:56
عن اي اغتصاب تتحدثون..اللاسبان يخليو الرومانيات واليوغوزسلافيات اي في الجمال والاتارة ويمشو عند .المغربيات مساكن حاركاهم الشمس...وكارمات بالجوع والفقر...فقاعات اعلامية لاغير وحتى لوكانت حالات معزولة
13 - najim beni sadden الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 15:01
الدعارة مهنة قديمة فهي لن تستئصل من المجتمعات العالمية ، هناك دعارة اليوم في المغرب كثيرة من جميع الأصناف ، يجب على الحكومة التنسيق مع الدولة الإسبانية لعدم وقوع نفس الأحداث وربما نقوم بتشويه النساء العفيفات التي يتواجدن في اسبانيا أمام أفراد أسرهم.
14 - MOHAMMAD الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 15:54
تضامن الشفوي لا يفيد مطلقا فهو مجرد ظاهرة صوتية عابرة ..التضامن الحقيقي هو الذي يسوجب إيجاد شروط الحياة الكريمة لهؤلاء النسوة في بلدهم دونما إظطرار إلى التغرب ...إلا أن ا لسؤال الذي قديطرحه الكثيرن وبمعزل عن هذه الواقعة المستنكرة طبعاهو لما أصبحنا مشكلة أينما حللنا وارتحلنا ؟أطفال مغاربة بمدن أوروبية مشردون بل هناك من منهم موجود بالثغريين المحتلين . يعانون فهل .قامت وزيرة عشرين درهما بالبحث والتقصي لمعرفة أسباب وجود هؤلاء الأ طفال خارج حضن الوطن والأسرة ؟ لماذا لا تتدخل الجهات المختصة بدورها في حماية الطفولة .ولماذا هذه الصورة السيئة الخادشة لكرامتنا التي نصادفها في شوارعنا وفضاءاتنا وشوارع وفضاءات بعض المدن الأوروبية ..
15 - جليل نور الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 16:50
لا تستغربوا تصريح السيد يتيم أن مواطناتنا عاملات الفراولة في إسبانيا لم يتعرضن لأي اعتداء جنسي! لا تلوموه فهو بهكذا موقف يكون، بمرجعيته الخوانجية، وفيا للحديث "ادرأوا الحدود بالشبهات"..فبالنسبة إليه يتطلب التحقق من الأمر شهودا عاينوا واقعة الإغتصاب معاينة مباشرة يشهدون شهادة "الحشفة": لا بد من التأكد أن الحشفة ولجت الحشفة..غير ذلك لا تهمه شكوى العاملة الضحية في شيء..الرجوع الله السي الوزير، وا فيق راحنا مازال في مجتمع يحتكم إلى القانون الوضعي!
16 - رجل جدب الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 17:14
التضامن الحقيقي مع هؤلاء النسوة هو بتوفير العيش الكريم لهم هنا ببلدهم الٱم !!! أم جلب العملة الصعبة مقدم على العزة و الكرامة !؟فماذا تريدون من دولة تحتل مدينتينا السليبتين غير الذل بمعبر مليلية و العبث بكرامة النساء بحقول الفراولة!!!!
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.