24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | عبد النباوي يوصي وكلاء الملك بتطبيق قانون محاربة تعنيف النساء

عبد النباوي يوصي وكلاء الملك بتطبيق قانون محاربة تعنيف النساء

عبد النباوي يوصي وكلاء الملك بتطبيق قانون محاربة تعنيف النساء

بعثت النيابة العامة منشوراً إلى المحامي العام الأول لدى محكمة النقض والوكلاء العامين للملك لدى محاكم الاستئناف ووكلاء الملك لدى المحاكم الابتدائية يهم مقتضيات القانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء، والذي سيدخل حيز التنفيذ في الثالث عشر من شتنبر المقبل.

وقال محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، في المنشور، إن هذا القانون يتضمن مجموعة من المستجدات التي تهم أساساً أحكام القانون الجنائي وقانون المسطرة الجنائية، وتعديل أو تتميم بعض مقتضيات التجريم والعقاب، إضافة إلى بعض الإجراءات المسطرية ومأسسة آليات التكفل بالنساء ضحايا العنف.

ونظراً لتضمن القانون قواعد موضوعية وإجرائية، أهاب محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، تنظيم اجتماعات ولقاءات للتعريف به والفهم الصحيح لمضامينه، وتفعيله قواعده عند دخوله حيز التنفيذ، وفق ما تنص عليه المادة 18 منه.

كما طلبت النيابة العامة من وكلاء الملك موافاتها بعد مضي سنة على دخول القانون حيز التنفيذ بتقرير مفصل حول كيفية تطبيقه وعدد من المتابعات التي تمت بناءً على أحكامه والإشكالات المتعلقة بفهمها، إضافة إلى إشعارها بالصعوبات التي تعترضهم في ذلك.

ويضم القانون 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء مجموعة من الأحكام الزجرية الجديدة، أهمها تشديد عقوبة الضرب أو الجرح أو العنف والإيذاء إذا ارتكب ضد امرأة بسبب جنسها أو ضد امرأة حامل وكان حملها بيناً أو معلوماً لدى الفاعل.

كما يشدد القانون العقوبة في حالة ما إذا كانت المرأة في وضعية إعاقة أو معروفة بضعف قواها العقلية؛ كما خفض الحد الأقصى من العقوبة الحبسية إلى سنتين إذا كان المرتكب زوجاً أو خاطباً أو طليقاً أو أحد الأصول أو أحد الإخوة أو الكافل.

كما يتضمن القانون منع المحكوم عليه من الاتصال بالضحية وإخضاعه لعلاج نفسي ملائم للتدابير الشخصية المنصوص عليها في المادة 61 من القانون الجنائي، إضافة إلى تشديد عقوبة الاختطاف أو الاحتجاز إذا كان مرتكب الجريمة قريباً من الضحية.

ونص القانون على أحكام مسطرة جديدة، إضافة إلى إحداث آليات التكفل بالنساء ضحايا العنف بالمحاكم الابتدائية ومحاكم الاستئناف، وبالمصالح المركزية واللاممركزة للقطاعات المكلفة بالصحة وبالشباب وبالمرأة وبالمديرية العامة للأمن الوطني والقيادة العليا للدرك الملكي.

كما ستحدث بموجب هذا القانون لجنة وطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، يعين رئيس الحكومة رئيسها باقتراح من السلطة الحكومية المكلفة بالمرأة، وتعمل على ضمان التواصل والتنسيق وطنياً بين تدخلات القطاعات الحكومية المعنية بموضوع العنف ضد النساء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - ahemed boutchichi الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:19
لا للعنف ضد النساء ويجب معاقبة كل مرتكب لهده الافعال
2 - سامي الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:21
طيب ومتى يتم تفعيل قانون الاعدام ومحاسبة كبار اللصوص
3 - مجتهد الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:22
نتمنى أن يشمل "التفعيل" القوانين التالية التي ظلت حبرا على ورق

قانون حماية المال العام المغرب
قانون الزجر عن الغش في البضائع
قانون حماية المستهلك
قانون مراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء
4 - حائز الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:22
في حالة الحكم بالسجن على الزوج إذا خرق هذا القانون الغريب من سيتكفل بالزوجة والأولاد ؟
5 - استاذ الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:23
الآية انعكست :
مواطنة قتلت مواطن => الموطنين لم يمسوها بشيئ بل حاوروها فقط
موطنة تحدثت مع ظابط شرطة => ابرحها ضربا وعنفها امام الملئ بعد ان تأكد من هويتها انها إبنة الشعب وليست من كبار الناس
النتيجة => وعي المواطن يفوق وعي الشرطة
6 - حسن الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:24
و ماذا عن العنف ضد الرجال ؟؟؟؟
7 - وجدي الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:26
8مليون عانس بسبب المدونة المشؤومة وزيدو بالقوانين حتى يوليو 30 مليون
8 - جميميع الهبة الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:28
كثير نن الرجال يمارسون رياضة التعدي مثل الكراطي والملاكمة على زوجانهم ومثل هكدا قرارات ستحد من تسيبهم النبيل.
9 - dak الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:35
نتمنى ان يتقدم بلدنا كما يتقدم القانون فيه
10 - محاربة الفساد أولا الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:39
نتمني أيضا أن تتم صياغة منشور مرفوع للسادة وكلاء الملك والوكلاء العامين للملك يتضمن تعليمات صارمة لتطبيق القانون بخصوص أكل اموال الشعب والتي تسببت في ضياع اجيال وأجيال وفي تشريد الاالاف من الشباب وفي الزج في الكثير منهم في ردهات الضياع والحرمان والعطالة ...نتمني من رئاسة النيابة العامة ان تكون نبضا للشعب ...والشعب يريد محاسبة الفاسدين الذين يتلاعبون بملايير الدراهم ويقومون بتحويلها لمصالحهم الخاصة والذين يقومون باستغلال النفود من خلال توظيف أبناءهم وأقاربهم في الإدرات العمومية وفي الجامعات والكليات في ضرب في الصميم لمبدأ تكافؤ الفرص وهو امر شائع ولا أحد يحرك ساكنا ...هنا يمكن للنيابة العامة ان تفتخر وان ترفع رأسها إذا حققت منجزات في هذا الصدد لأنه هنا سيحس الشعب بأنه محمي وأن حقوقه في العيش الكريم وفي مساوة الجميع أمام القانون مطبقة وأن مافيا الفساد لا يمكنها ان تمس حقوقه وأن هناك نياية عامة قوية تحميه ...أما تشديد العقوبات ضد النساء فالأمرلا يعدو ان يكون تطبيقا لأجندة منظمات حقوقية نسيوة طبخت رؤسنا بخطاب حقوق المرأة وكأن الرجل مطفرو ...
11 - brahim الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:39
كثرت القوانين بدون فائدة. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
12 - انشري هسبريس الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:40
يجب أيضا تجريم نهبي المال العام و محاكمتهم و تقديمهم للسجن و أيضا محتكري الشركات العملاقة ومحاربة الغش

و الظلم الاجتماعي و النفاق السياسي و الحكرة و الرشوة

أما موضوع حقوق المرأة و العنف ضد المرأة فهو موضوع تافه و أكل عليه الذهر و أصبح موضوع مستهلك

مثل هذه المواضيع تخلق فقط انشقاقات داخلية بين الذكور و النساء

و النتيجة يزداد العنف و الطلاق و الفساد و الدعارة و العزوف عن الزواج
13 - الدار البيضاء الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:46
انا اخوتي المغاربة كنتعرض للعنف من طرف الزوج عنف لفضي وجسدي وحيت هوا عارف بلي انا معندي في غادي ندي ولادي ولا عندي منين نسرف عليهم غير مزايد في الضرب انا عندي 3ولادات او معرفاش فين نديهم الا كايين شي جمعيات الي تكفلو بيا او بي ولادي كتبوها ليا في التعلقات الله يجازكم بخير اختكم
14 - امرأة شاهدة الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:47
مستخدمة بالتعاضدية العامة تعرضت لمحاولة اغتصاب وتتوفر على كل الدلائل والحجج الدامغة من تسجيل ورسائل الكترونية وتقدمت بشكاية لوكيل الملك بالرباط مهد 8 اشهر ،وهده المعنفة يتلاعبون بها بين المحكمة والشرطة القضائية. العديد من الجمعيات الحقوقية بعد ان احست ان الامر غير عادي تدخلت في الموضوع ولا زالت العراقيل موضوعة حتى لا تتم محاسبة الجاني مند اسبوع استانغت المعنفة عملها وغد بعصابة مسيرة وتحركت عن بعد استفزت المعنية التي اغمية عليها فقامت هده العصابة بحجز المغمى عليها ومنع الاسعاف من نقلها الي المستشفى ولم يتم دلك الا بعد تدخل جنعية حقوقية المعنية عرقد في المستشفى والمغتصب يصول ويجول والعصابة قائمة بما تامر به ،واعتقد سيناريو فاس سيتكرر بالتعاضدية العامة ادا لم تتدخل السلطة المختصة في الموضوع في الوقت المناسب وتنصف المتضررة.
15 - نبيل الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:48
الم يوصيهم الرأفة بابناء الريف.المهم ماتحدثت به عن استقلال القضاء مجرد هراء وتخدير.الان الشعب ادرك ان القضاء في بلد غير ديمقراطي لااساس له
16 - مصطفى كاراطيكا الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:53
الضرب والجرح والتعذيب الجسدي والنفسي الي عمل البوليسي في وجدة للسيدة هذا اشنه تيتسمى ولا غير مقابلين المتزوجين تا تفرقهم حسبنا الله ونعم الوكيل في القانون ديالكم
17 - رضى الخميس 05 يوليوز 2018 - 12:56
ضسرتو لعيالات على الرجال المراءة تحترم راسها مكاينش لي غادي اعنفها
18 - المراكشي الخميس 05 يوليوز 2018 - 13:06
المرجو المزيد والمزيد من العقوبات ضد هذا المخلوق الذي يسمى الرجل والذي اتى من كوكب المريخ وليس له شاغل يشغله الا ان يضر بالمراة التي هي داءما وداءما وداءما ضعيفة ومستضعفة!!!
وانوضو راكم عيقتوا.
19 - rachid الخميس 05 يوليوز 2018 - 13:08
اليوم ولينا نسمعو تهم غريبة كاغتصاب الزوج لزوجته... الزوج ولا خاصو يخدم ويدمر وملي يبغي مراتو خصو ياخد الادن ولا يتسمي غتاصبها... يومنون ببعض ويكفرون ببعض... زيدو قوانين مفرقة ومشتتة للاسرة باش ترضي عليكم مكم فرنسا... الله ياخد فيكم الحق
20 - احذر من مكرهن الخميس 05 يوليوز 2018 - 13:16
بعض النساء تعض على الانامل من الغيض على التي تشتكي تعنيفها من زوجها وتقول لهولاء النسوة لو كان عندي لرودته ولجعلته ينبح كالكلب طبعا حرب هؤلاء النسوة هو التوكال
فحذار ايها الرجال من تعنيف النساء فان سقطت في يد احدى هؤلاء فتردك تنبح كالكلب
21 - mohamed gamra الخميس 05 يوليوز 2018 - 13:19
هناك خطأ قانوني في التعبير.. الذي يطبق القانون هو قاضي الحكم، اما النيالة العامة تنفد المقتضيات والإجراءات القانونية والأحكام القضائية.. لهذا فالقاضي هو سيد القانون، أما النيابة العامة فهي طرف في النزاع فقط، لهذا لا يجب ان نعطي للنيابة العامة ذالك الهول الكبير فهي آلية من آليات العدالة تنتهي بحكم القاضي وليس بقرار النيابة العامة، فكم من قرارات النيابة العامة تم إلغائها وضحضها من القضاء...
22 - karimo الخميس 05 يوليوز 2018 - 13:20
حنا يلاه شفنا إمراءة طعنت رجل في فاس بي سكين .معرفنا شكون نحربو تعنيف نساء ولا نحربو طعن رجال من طرف نساء.
يلا بغيتو تحربو العنف خاص يتحارب العنف بي شتى أنواعه مشي هي ضد نساء وخاص داكشي من جدر اي من تعليم وتربية. القنوات المغربية كاملة كتروج العنف ولإجرام وحمل سكاكين
23 - سوأل الخميس 05 يوليوز 2018 - 13:23
واش گااااااااااااع هاد المسؤولين هومه أولياء الله الصالحين مكينش شي وزير ولا مسوأل جيهه ولا عامل ارتكب شي خطأ يستوجب ملاحقتهم من طراف القضاء لا اضن دلك لو تطبق القوانين علا كل المغاربه سواسيا سنرى الوازير مع مواطن بسيط في ردهات المحاكم ولكن مع الأسف هناك شي اسم .هاك هدر مع فالان ولا تتدخل فالاان الاجل فالان حتى يتم إطلاق سراح فلان
24 - Skitiwy الخميس 05 يوليوز 2018 - 13:29
عن اي قانون تتحدثون، كوبيي كولي تنقلون قوانين غربية تطبق في ظل نظام اجتماعي لا علاقة له بالمجتمع المغربي و الغريب في الأمر ان المجتمعات الغربية فاشلة اسريا مع تفشي العزوف عن الزواج فيه، ونحن بدورنا نقلدهم تقليدا اعمى. 8 ملايين عانس في المغرب و الرقم غاد في الإرتفاع. كفا من التخبط و التلاعب بعقول الناس يجب اصلاح المجتمع و التشجيع على الزواج ومحاربة الفقر و توفير لقمة العيش و ليس الإدعاء ان المرأة في الغرب معنفة 100% و الله اصبحت افكر في العزوف عن الزواج نهائيا خليوها تغمل مقاطعون.
25 - مغربي الخميس 05 يوليوز 2018 - 13:32
جميل هدا الكلام سعادة رئيس النيابة و كدلك يجب تفعيل قانون محاربة العنف ضد للرجل الدي اصبح اعزكم الله متل الكلب في العمل و دودة اتناء النوم و حمار اتناء المعاملات و مدوخ عند الحكومة و قطيع عند البرلمانيين و بقرة حلوب في الضرائب و الاقتطاعات و سجين عند عدم تادية النفقة عند الطلاق او اقساط القروض.
كيفاش بغيتوه مايكونش عنيف و اصلا معنف نفسوا.
26 - الحسين الخميس 05 يوليوز 2018 - 13:50
الذي يقرأ هذه البنود يحس ان هذه القوانين مستوردة من ماما فرنسا فترجمت إلى اللغة العربية. شريعة ربنا تكفي لمحاربة هؤلاء الذين يعتدون على زوجاتهم وأولادهم.
لا الإسلام يعالج المشاكل الاسرية من أصلها
لإعطاء كل دي حق حقه لا ضرر ولا ضرار .
وحينما لا يوجد العدل الرباني لا يمكن أن تحل هذه المشاكل . لان الإيمان هو الذي يبني عليه كل شيء والخوف من عقاب الله .اما القوانين الفرنسية فقط تهديدات سطحية للسجن لثلاثة شهور.لاغير.
27 - schrodinger الخميس 05 يوليوز 2018 - 13:53
يجب محاربة العنف بشتى اشكاله لا يوجد شيء يسمى العنف ضد النياء و اكن هناك عنف القوي ضد الضعيف و الدليل هو رقم حالات القتل و التعنيف في صفوف الخادمات في البيوت القاصرات و الذي تحتكره النساء فقط ، كما لا ننكر وجود عدد هائل من الازواج المعنفين و الذين يستحيون الابلاغ عن ذلك لانه عيب في المجتمع المغربي و سيضحك عليك الشرطة..كفى من استيراد هذه الاجوندا الليبرالية الغربية ،فالغرب اسوء حالا منا، بسبب التحرر الجنسي اصبحت امريكا بلد المليون بيدوفيل و راعية ما يسمى beastiality مواقع ممارسة الجنس على الحيوانات ،و اعلى نسبة اغتصاب و انتحار و اطفال متخلى عنهم و دعارة و عنف منزلي و طلاق و ظهور جمعيات عنصرية كارهة للنساء MGTOW ...
كما ان اخر الاحصاءات و الدراسات بينت ان جميع الاطفال و المراهقين مرتكبي احداث اطلاق النار بالمدارس هم ابناء امهات عازبات اي بدون آباء fatherless بنسبة 97%
المغرب بلد محافظ ، بدل محاربة العنف من الافضل ترسيخ الاخلاق الحسنة اولا، كيف لبنات عاريات و لاولاد مشرملين ان ينتجوا جيل مسالم و واعي
28 - ضد الحكرة الخميس 05 يوليوز 2018 - 13:58
وماذا عن تعنيف رجال السلطة للنساء من مي فتحية و انتهاءا بالسيدة الوجدية المقيمة بالخارج الا يستحقون العقاب أم هم فوق السلطة (ولا مقابلين عالازواج)
29 - مغتربة الخميس 05 يوليوز 2018 - 14:16
للي تاينتاقدو القانون واش فكرتي إلى تعنفت أمك ولا اختك ولا بنتك اشنو غادي دير ؟ وباش غادي تحس كرجل ؟
حاولو تشوفو المرءة أم و اخت و زوجة و ابنتة ماشي وحدة غادة في الزنقة .
30 - ضياء الشمس الخميس 05 يوليوز 2018 - 14:28
السلام عليكم
منذ سن الخامسة شاهدت الضرب الذي تعرضت له أمي لم أعرف شيئا في حياتي سوى الخوف و الرعب و عدم الأمان في السادسة عشر أذكر أني طلبت من أمي أن ترحل لبيت أبيها قالت أنها تخاف علينا من زوجة أب - لم يكن أبي ليتزوج عليها لكنها لم تملك الشجاعة- استمر مسلسل الضرب حتى بلغت الخامسة و الثلاثين و والدتي الستين رأيت دماءها و كدمات زرقاء على عنقها حين خنقها و تهديدات بالقتل حينها فقط وافقت على الطلاق.
أنا في الخامسة و الاربعين لازلت أكره الرجال و لا زلت أخاف أبي كلما زرته، نعيش الفقر رغم ان والدي لديه امكانيات مادية لم يتزوج برغم أن نساء كثيرات عرضن الزواج عليه لماله طبعا رفض لأني اعرف انه يحب أمي لازال يسأل عنها و لا زال يحب طبخها ...
ماذا لو أن أبي دخل السجن لأسبوع لشهر أو شهرين بعد أن ترك دماء أمي على الأرض لأول مرة ألن يفكر ألف مرة قبل أن يمد يده ليضربها مرة أخرى.
شخصيا و رغم أنه أبي تمنيت لو دخل السجن ماذا كان سيحدث له لاشيء لكن سيتحسن حاله معنا لأنه ببساطة يخاف الأقوى كمعظم الذين يستعرضون عضلاتهم
شكرا هسبريس
31 - el khattabi الخميس 05 يوليوز 2018 - 15:09
*عبد النباوي يوصي وكلاء الملك بتطبيق قانون محاربة تعنيف النساء * بدون تعليق . بكل بساطة لان هده العبارة في غنا عنه.
32 - حكيمة الخميس 05 يوليوز 2018 - 15:10
انقلبت الٱية ف النساء هم من اصبحوا يعنفون الرجال مثل المرأة التي قطعت ذكر زوجها من الجدور وارسلته في حالة حرجة الى المستشفى..
.امراة اخرى من فاس بدم. بارد قتلت عشيقها. شاب ذو24 سنة بسكين في الشارع وامام الملأ ..اين هي حقوق الرجل ضد العنف.
33 - غير دايز الخميس 05 يوليوز 2018 - 15:11
كفى من لقوالب، وكفى من تشتيت الاسر، كفى من ممارسة هده الخدع ، العنف ليس له لون ولا رائحة، يجب محاربة العنف بشتى أنواعه وألوانه وسلينا من هاد لقوالب التي تهدف لتدمير ما تبقى من مؤسسة الأسرة.
34 - صاغرو الخميس 05 يوليوز 2018 - 15:14
يجب التنويه بهاته المبادرة وبجميع المبادرات التي تنصف اي شريحة من المواطنين.
صراحة وبدون تعميم نحن المغاربة قليلو الادب مع المرأة
نحن نقدس فقط امهاتنا التي يحتقرهن اباؤنا الذين نفتخر بهم.
ربما هذا من اسباب ازداوجية شخصيتنا.
مع هذه القوانين سأموت مرتاحا لمستقبل ابنتي.
35 - محمد الخميس 05 يوليوز 2018 - 15:24
نعم نبدأ بمحاكمات رجال الامن الذين عنفوا النساء في الحسيمة وجرادة وامام البرلمان في الرباط وكل هذا موتق بالصوة والصورة
36 - ملاحظة الخميس 05 يوليوز 2018 - 15:26
"كما خفض الحد الأقصى من العقوبة الحبسية إلى سنتين إذا كان المرتكب زوجاً أو خاطباً أو طليقاً أو أحد الأصول أو أحد الإخوة أو الكافل".
علما ان اغلب حالات العنف تأتي من هذه الفئة أليس في التخفيف تقويض لنجاعة القانون برمته و تحايل على مقتضياته؟
37 - المزابي الخميس 05 يوليوز 2018 - 15:46
قانون محاربة العنف ضد النساء هو قانون تمييزي و يعزز عدم المساواة بين الرجل و المرأة في تطبيق القانون. على العموم القوانين بصفة عامة بالمغرب ليست للتطبيق. وضعت هذه القوانين للقمع التمييزي و الموجه عند الطلب. لمن يريد أن يعرف حالة العدل بالمغرب، يجب أن يرى حالات الاغلبية الصادمة و الظلم و التمييز للأحكام التي تصدر باسم صاحب الجلالة لمن يدفع أكثر و لمن يقرب أكثر لهذا القاضي أو النائب العام. و من لم يستطع التواجد بالمحاكم، فليقرأ تقارير المنظمات الدولية و المؤسسات الأمريكية منها وزارة الخارجية الأمريكية.
38 - وهيبة الخميس 05 يوليوز 2018 - 15:51
هل يطبق القانون حينما تعنف النساء و يتحرش بهن من طرف مسؤول كبير او شخص ذي سلطة و جاه؟ لا اضن ذالك.
39 - بركاني الخميس 05 يوليوز 2018 - 15:52
ومتى يطبق الزجر وتتم المتابعة في ظل ما نشاهده عبر الفيديوهات ومواقع التواصل الاجتماعي في بعض الحالات ومنها الحالة التي شهدتها مدينة وجدة بالاعتداء على امراة من الجالية المغربية التي لطمها شرطي ودمائها قد غطى وجهها في مشهد مؤثر لكونها دافعت عن تعنيف شخص بالشارع امام مراى الناس هل تعنيف النساء يطبق فقط على الازواج ام ان الشرطي ومن يملك السلطة امر غير وارد في القانون اتمنى ان يكون السيد الحموشي على علم ليطلع عن تجاوزات بعض العناصر التي اصبحت لا تمثل كلمةالامن الحقيقية
40 - Zig.italy الخميس 05 يوليوز 2018 - 15:52
ومادا عن السيدة بوجدة التي جرب رجل الامن فيها لكماته معولا على حصانته المخزنية المطلقة فمثلا لو فعلها هنا لما افلت من 5 الى 7 سنواة سجنا . . . .
41 - مواطنة تعرضت للعنف من طرف جار. الخميس 05 يوليوز 2018 - 16:05
حمدا وشكراً لله على بداية تطبيق هذا القانون ، انا شخصياً لدي قضية في هذا الشأن وانتظر تطبيق هذا القانون في الجلسة التي تقرر عقدها في شهر أكتوبر القادم.
42 - Amoul الخميس 05 يوليوز 2018 - 17:06
كل من لم يعجبه القانون لن يشعر باهميته حتى تتعرض ابنته التي هي فلذة كبدة للعنف من طرف حيوان او حاشا واش اكون راجل .ديك الساعة غادي تحس بالحكرة لي كايحس بها المعنفات وعاىلاتهم .ولي باغي اضرب امشي اعيش مع الحيوان.وصدق رسول الله الذي قال في اخر وصية استوصوا بالنساء خيرا
43 - مواطن مغربي الخميس 05 يوليوز 2018 - 17:39
انا ارا و اعترف بلي كثير من النساء يتعرضونة التعنيف لكن في الماضي كان اكثر ولآن الرجال يتعنفون اكثر وأقول لجميع النساء انتم من تخسرون في النهاية ستصبح لحمكم ارخص من لحم الحمير في الشارع وسترون انشاء الله صدق رسول الله صلى الله علبه وسلم
44 - dades الخميس 05 يوليوز 2018 - 19:39
Je comprends parfaitement que la loi doit defendre la femme , Mais vous oubliez que dans beaucoup de cas c est la femme qui est la source du mal en provoquant l homme et gratuitement souvent. Assi faut il appmiquer les lois aà ceux des deux ( homme ou femme) qui sont a l origine de l origine de la discrde et du mal
45 - خالد الخميس 05 يوليوز 2018 - 21:02
هنيئا للنساء بمدونة الاسرة و بقوانين ارجعت الزوج هو المرأة و المرأة رجلا.
شكرا لكل من تآمر على الاسرة المغربية و ساهم في خرابها.
شكرا لمن ساهم بتشتيت اسر كثيرة و شرد رجال كثر.
هنيئا لكم يا نساء المغرب بعنوستكن
هنيئا لكن بمدونتكن.
هنيئا لكن بالارتفاع الصاروخي لمعدلات الطلاق
_-------------------------------
والان قراء هسبرس الكرام.، و ارجو من احد كتاب هسبرس المحترمة ان يجيبو عل تساؤلي
مالفرق بين زواج اجدادنا و ابائنا و استقرار الاسرة و تربية الابناء تربية حسنة و بين زواجنا اليوم ‘ تربية فاسدة. اسر انيسية. ارتفاع معدلات الطلاق .....
اين الخلل
46 - عابر سبيل الخميس 05 يوليوز 2018 - 21:12
يا معشر الرجال
في يوم من الايام ستحتاج لاذن من النيابة العامة لمجامعة زوجتك كي لا تتهمك بالاغتصاب.
قوانين ماما فرنسا
47 - الطيب بنكيران الخميس 05 يوليوز 2018 - 23:31
متى سيصدر قانون محاربة الفساد؟
48 - سمير الجمعة 06 يوليوز 2018 - 00:06
و العنف ضد الرجال ؟؟؟؟؟؟؟؟. إلى متى ؟؟؟؟،
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.