24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | مرصد حقوقي: سلطات الرباط ضدّ رجوع "مغربيات دَاعِش" إلى المملكة

مرصد حقوقي: سلطات الرباط ضدّ رجوع "مغربيات دَاعِش" إلى المملكة

مرصد حقوقي: سلطات الرباط ضدّ رجوع "مغربيات دَاعِش" إلى المملكة

عرِف معاقل تنظيم "داعش" الإرهابي اندحاراً كبيراً في الأراضي السورية، وتعيشُ المغربيات اللواتي كنّ قد التحقن رفقة أطفالهن بأزواجهن، المقاتلين إلى جانب جماعات إرهابية، ظروفاً صعبة داخل مخيمات في شمال سوريا؛ بينما أعلن مرصد الشمال لحقوق الإنسان أن السلطات المغربية أبلغت قوات سوريا الديمقراطية رفْضها إعادة أزيد من 200 امرأة وطفل يوجدون بمخيماتها إلى المملكة.

ويطالبُ مرصد الشمال الحكومة المغربية بالعمل على إعادة الأطفال والنساء الموجودين في مخيمات شمال سوريا إلى بلدهم بعد توصل الهيأة بنداءات استغاثة منهم ومن ذويهم بالمغرب، مشيراً إلى أن "رفض السلطات المغربية جاء في وقت قامت فيه مجموعة من الدول بإعادة النساء والأطفال إلى أوطانهم الأصلية بعْد أن كانوا عالقين في الأراضي السورية".

وتقول بعض النساء اللواتي التحقن بأزواجهن الذين كانوا يقاتلون إلى جانب جماعات إرهابية، على رأسها "داعش"، في تصريحات نقلها "مرصد الشمال"، إنهن "نادمات على ذلك ومستعدات للخضوع إلى محاكمة عادلة، شريطة إعادتهن رفقة أبنائهن إلى بلدهم وعدم تركهم لمصير مجهول".

وأكد المرصد الحقوقي أن أزيد من 35 امرأة رفقة حوالي 50 طفلا من أبنائهن تم تسليمهم في الأسابيع الأخيرة لعناصر من "داعش" بصفة قسرية، وبتهديد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية، موضحا أن النساء المتواجدات بمخيمات اللاجئين التابعة لإدارة قوات سوريا الديمقراطية كن قد طالبن السلطات المغربية بالتدخل العاجل قصد إعادتهن إلى بلدهن.

وقد سبق للمرصد الحقوقي أن راسل اللجنة الدولية للصليب الأحمر للتدخل لدى القائمين على المخيمات من أجل عدم تسليم النساء المغربيات لقوات "داعش"، أو للسلطات العراقية، لأن ذلك "قد يعرض حياتهم للخطر".

وكانت آخر الأرقام الرسمية التي قدمها عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، قد أشارت إلى حصيلة مُرتفعة من النساء المغربيات المقاتلات في صفوف "داعش" بسوريا والعراق، بلغ عددهن 284، منهن 52 عدن إلى المغرب، فيما يبلغ عدد الأطفال والقاصرين قرابة 333. ويتواجد في الساحة السورية والعراقية حوالي 1631 مغربيا، 865 منهم "مقاتلون رسميون" في صفوف "داعش".

وفي سياقٍ آخر، أورد مرصد الشمال لحقوق الإنسان، الناشط أساسا من تطوان، ما كشفت عنه السلطات المغربية سابقا من أن حوالي 300 امرأة وأزيد من 333 طفلا، بينهم 150 فتاة قاصرا، التحقن منذ 2011 ببؤر التوتر في سوريا والعراق، أغلبهن انضممن إلى تنظيمات متطرفة على رأسها "داعش". وكشف المصدر ذاته أنه منذ بداية 2017 عادت أزيد من 150 امرأة إلى المغرب بعدما بدأ وهم "دولة الخلافة" يتبدد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - جاجا الخميس 12 يوليوز 2018 - 03:38
لا يمكن لاحد ان يمنع ويحرم شخصا من جنسيته. ولو كان ارهابيا.انهن مغربيات.على المغرب ان يسمح لهن بدخول الوطن.وليحاكمن ان خرقن القانون .ِ
2 - عفا الله عما سلف الخميس 12 يوليوز 2018 - 03:38
عفا الله عما سلف ,إن الله غفور رحيم, إن لم يكن حبا فيهن ,فمن أجل أبنائهن, وتجارب مثل هؤلاء إذا عادوا وحكوها, تكون عبرة للناس ليتجنبوا الفتنة ويحافظوا على أمن بلدهم واستقراره,لا كما يعتقد أنهم سيكونون خلايا نائمة لزعزعة استقرار بلدانهم فمراقبة تحركاتهم سهلة لقلة عددهم رأي والله أعلم وأرحم بالجميع
3 - مغربي قح الخميس 12 يوليوز 2018 - 03:38
لا نريد اعادتهم لأنهم قنابل موقوتة صوف يخلقون مشاكل جمة فب بلادنا انهم تعلمو حمل السلاح وتدربو على صنع القنابل واطفالهم شبو على الحرب ويحملون السلاح لانريدهم بيننا ومن قال لهم اذهبو الى هناك هل الدولة هل المجتمع لو انتصرت الداعش هناك هل كن يطلبون الرجوع دعونا من الخزعبلات هده المنظمات التي تطالب اعادتهم عليها ان تذهب عندهم هي الأخرى وتبق معهم حداري ثم حداري ان يرجعو هم واطفالهم سيمكثون بيننا بعض الوقت ثم يبدؤون في ارهابهم فحداري الله ينجينا منهم
4 - مقاطعة الخميس 12 يوليوز 2018 - 03:44
صافي كملات تكافينا مع الشمكارة والشفارة والافارقة لي عندنا بقى ع نزيدو الدواعش لا اله إلا ألله مقدهم فيل زادوهم فيلة وبولادها من الفوق نسألك اللطف يارحم الراحمين
5 - ولد حميدو الخميس 12 يوليوز 2018 - 04:05
اذهبوا عند الدين ارسلوكم من أجل قتل الأبرياء مقابل أجرة شهرية فحتى أغلبية الأطفال من مخلفات زواج الجهاد فالمصالحة ليست مع الارهابيين المتورطين في القتل فلو كان تطرف في الأفكار فممكن للدولة أن تنظر في دلك
6 - مغربي مغترب الخميس 12 يوليوز 2018 - 04:09
لا نريدهم! لقد ارتكبوا خطأ فادحا في الذهاب إلى هناك في المقام الأول ، دعهم يعيشون مع نتائج اختيارهم.
7 - يوسف فسيفساء الخميس 12 يوليوز 2018 - 04:11
الاطفال هم ضحايا هذا الرفض والتعنت من سلطات الرباط وسيتحولون الى ارهابيين ان تركوا في حضن داعش ، يجب على الدولة ان تقبل باعادة اطفالها مع امهاتهم الى ارض الوطن دون محاكمتهن في المحاكم المغربية لاني اقسم بالله العلي العظيم انهن بريئات ومغرر بهن .
8 - عمار الخميس 12 يوليوز 2018 - 04:27
ارجوا من السلطات التدخل لإرجاع ثلاثة أطفالي اخدتهم طليقتي للجحيم
ما ذنب ماريا و أمينة و بلال الذي لا يتجاوز أربع سنوات
ردّوا إلى أولادي و أمهم لا يهمني امرها.
9 - دو الناب الازرق الخميس 12 يوليوز 2018 - 05:04
المشكل ليس في النساء بل في الاطفال الدين تشربوا الارهاب وراوا القتل والدمار والجثث وازيز الطائرات والقنابل يجب اعادتهم وتاهيلهم نفسيا وفكريا قبل اطلاقهم في المجتمع بالامس القريب كانوا يتسابقون للفوز بدولارات داعش تحت مسميات الجهاد والان نادمون لا اثق بهؤلاء ابدا انهن قنابل موقوتة يجب وضعها تحت المراقية اللصيقة
10 - مغربي أمريكي الخميس 12 يوليوز 2018 - 05:21
إلى عمار . يستحيل أن أترك أولادي لأي كانت إن هي تزوجت بعد طلاقي لها. يستحيل أن أوافق أو أترك أولادي يغادرون أرض الوطن. لو كنت مكانك لذهبت ولو مشيا على الأقدام لذلك المخيم لإسترجاع أبنائي وأعلم يا أخي ان المدونة و كل القوانيين فهي وضعت للمغفلين. أتمنى لبلال و ماريا و أمينة ان يعودوا سالمين.
11 - Karim الخميس 12 يوليوز 2018 - 05:25
ليست هناك دولة في العالم تتنكر لمواطنيها مهما فعلوا وتتركهم عرضة للمجهول، را عباد الله هؤلاء نسوة و اطفال غرر بهم في معضم الاحوال، الوطن غفر لاناس حملوا السلاح ضده و رحب بهم و منحهم المناصب العليا، كيف لبلدي المغرب ان يتنكر لهؤلاء النسوة مهما كان ذنبهن؟ و بعض الاخوان في تعليقاتهم يقولون لا تسمحوا بعودتهن فإنهن قنابل موقوته .... عجبا لكم ؟
12 - مراقب للوضع الخميس 12 يوليوز 2018 - 05:30
فاش يدخلوهم للمغرب يبداو يطالبو بادخال ازواجهم السوريين حتى هما اوا صافي البلاد ولات عصير بناشي كلها مخلطة.
13 - Mansouri الخميس 12 يوليوز 2018 - 05:31
Hand them to the Iraqi govenment...most , if not all, of these ladies have blood in thier hands.....they shoud face justice over there...let the Iraqi work on them...^^...*...
14 - الى عمار الخميس 12 يوليوز 2018 - 05:56
لا يحق لك ان تطالب باطفالك لان زوجتك مطلقة وهي صاحبة الحق في احتضانهم تذهب بهم الى الجحيم او الجنة، لكن القانون لا يمنعك من زيارتهم ان عرفت مكانهم فزرهم هناك كثير من المفاجآت الحزينة في انتظارك .
15 - فريد الخميس 12 يوليوز 2018 - 05:59
الرد على احميدا رقم واحد لن انسا كذالك الذين ذبحو الجنود وتبولو عليهم،الميت في عالم البرزخ،الله يرحمهم للاسف لا نعرف هل تم توقيفهم ياريت تنشر هسبريس عن دالك الجنود الله يرحمهم ويصبر اهلهم آمين التبول علىالميت شيأ مقرف،
16 - مغربي قح الخميس 12 يوليوز 2018 - 07:08
المسألة يااخواني تكمن في تفكير هؤلاء الناس ومعتقداتهم الفاسدة،وان حكم عليهم فسيخرج من اصلابهم قوم يحملون نفس الفكر،اللهم جنبنا الفتن يارب
17 - fofo الخميس 12 يوليوز 2018 - 07:44
لا نريدهم من قتل مسلما كأنما قتل الناس جميعا لو انتصرت داعش ما رأينا وجوههم وجوه النحس كيقتلو الأبرياء أودبا يتمسكنو امشيو عند بريطانيا العظمى اللتي تمولهم
18 - jamil الخميس 12 يوليوز 2018 - 07:45
كيف يعقل أن تمنع سلطات الرباط أو زحيليكة عودة مواطنين مغاربة إلى وطنهم؟؟ هل هذا الوطن صار ملكا لسلطات الرباط و من يمثلون و نحن مجرد ضيوف عليهم؟ يطردوننا و يمنعوننا من العودة؟ لو كانت هناك نخوة لطارت القوات المسلحة لإجلائهن و أبنائهن، و عند العودة يحاكم المخالفون طبقا للقانون.
19 - Hamid الخميس 12 يوليوز 2018 - 09:12
للمغاربة الذين يريدونهم هناك. اتقوا الله في انفسكم ودعوا ساديتكم. عندما تطرد اروبا اماما او متهما بالتطرف يقبله المغرب بدون اعتراض و اليوم من اراد العودة يمنع!!
ثم عوض لومهم كان علنا ان نلوم دولتنا لانها احد اسباب هذه الظاهرة فهل سمعتم يوما ان مواطنا من سلطنة بروناي نفر للجهاد. هل سمعت عن مجاهد من سلطنة عمان.
فالامن الاجتماعي والامن الروحي في المغرب سبيل الوقاية.
اما ان نعيش التنافض من قبيل طلع تاكل الكرومص, انزل شكون قالها ليك فلن تحله السجون و الامبالاة
20 - صاحب راي الخميس 12 يوليوز 2018 - 09:18
ياسادة كفانا عاطفة على السلطات ان تبقى على رفضها هن دواعش وماطلبن الدخول الا لان امرائهم المزعومين فروا وتخلوا عليهن وقد تزدهن متزوجات زواج متعة او بالفاتحة او حتى نكاح الجهاد ابناء بلا اصل فاليدهبن لليبيا او الصومال فحاشى لله ان يكن مغربيات لاعودة لاعودة والا ستضطر السلطات لمواقبتهن ليل نهار اللهم قد بلغت. اللهم فاشهد
21 - monajib الخميس 12 يوليوز 2018 - 09:37
c est une honte la plupart des marocain ne sont pas orguelleux de leurs nationalites les exemples ne manques pas nous avons constate comment des marocains maltraites ont ete abandoné a leurs sorts en( arabie saoudite emirates etc et la liste est longue)tfou a3licome
22 - Solaiman الخميس 12 يوليوز 2018 - 09:37
اغلبية التعليقات مساكن كضحكوني كتقوالوا افكار الدواعش الخارجة عن الاسلام السمح ههه
مصيبة ديالكم انكم توقفت بكم الساعة ديال الاسلام في الفترة المكية هادشي لعارفين.
اما الفترة المدنية لفيها جهاد الطلب هو الغزو مكاينش لكيهدر عليه.
اول حاجة خصكم تعرفوا الناسخ والمنسوخ في الاسلام وأن سورة التوبة هي اخر سورة نزلت فيها 129اية،مفيهاش البسملة علاش؟؟؟؟؟؟؟؟
لانها تحت على قتال غير المسلمين الى يوم الدين ليكون الدين كله للله يعني جهاد الطلب وليس الدفع.
سورة التوبة الا ية29
قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ
هدا هو الدين الاسلامي الحقيقي ماشي الفترة المكية
23 - الحـــــ عبد الله ــــاج الخميس 12 يوليوز 2018 - 09:51
إنهن
"نادمات ومستعدات للخضوع إلى محاكمة عادلة، شريطة إعادتهن رفقة أبنائهن إلى بلدهم وعدم تركهم لمصير مجهول"
عندما ذهبن الى داعش لم يفكرن بأنهن ذهبن أصلا الى مصير مجهول بأقدامهن وارداتهن بل خلسة وتسللا واستعملن كل الحيل لكي يصلن الى داعش
والآن يطلبن أن لا يتركن لمصير مجهول وكأنهن ذهبن لدراسة الفيزياء النووية او الرياضيات التطبيقية في هارفارد وتخلي عنهن !
لكن ومع ذالك
فهن يحملن هويتنا
وكل واحدة منهن فيها جزء منا ومجرد اغتصابهن من بوليس الروافض في العراق او من بقايا داعش هو اغتصاب لكرامتنا
مما يستوجب على الدولة أن تعيدهن الى الوطن سواءا كن مخطئات أو عاهرات او قديسات
فنحن من سيحاكمهن وليس النظام الرافضي الشعي العراقي او السوري
ومن يستحقن منهن السجن فليدخلن اليه والقاصرات المغرر بهن والأطفال الذين ازدادوا في ساحات الإرهاب يجب اعادة تربيتهن(هم) في مراكز خاصة لإدماجهن(هم) من جديد
كلنا نخطأ ونرتكب أحيانا أفعال تضر بالأخريين لأن من طبيعة الإنسان الوقوع في الخطأ والذنب, كما في حديث" كل بني آدم خطاء وخير الخطّائين التوابون"

وكم سيكون الوطن عظيما في عينيك حينما تتقطع بك السبل وينقدك الوطن !
24 - abdou الخميس 12 يوليوز 2018 - 10:54
الدواعش ليس لهم مكان بيننا.فليمكثوا اين يوجدون حتى يدخلن الجنة.
25 - مقاطعة الخميس 12 يوليوز 2018 - 11:21
للأسف الشديد متنتوفروش على مؤسسات لإعادة إدماج الخارجين من الحبسات بقى ع نفكر نشد الدواعش وندمجهم نهار قررن هؤلاء النسوة الرحيل لم يطردهم أحد لذالك أقول لكم لي قدر إبيع راسو قادر إبيع وطن وأهل ومصلحة فوق الكل وللأسف مبقاتش فيهم التقة هذا رأي الخاص وانا احترم كل الآراء
26 - rachid الخميس 12 يوليوز 2018 - 11:26
و بالنسبة للمرتزقة و انفصالي البوليزاريو لهم حق العودة و مكافآت و امتيازات ليست في متناول المغربي البربري الحر ....... ... مزوق من برا واش خبارك من الداخل يا مغرب الاحباب
27 - ali الخميس 12 يوليوز 2018 - 11:32
خطوة جيدة لاكن الم يحن الوقت لمنع الواتي يمتهن الدعارت في الخارج وسحب الجنسية؟
28 - مغربي الخميس 12 يوليوز 2018 - 11:33
كيف نقول ان الوطن غفور رحيم و نحن نعرف ان هؤلاء النساء ذهبنا بارادتهم و بعد علمهم ان داعش تكبذت خسائر يزريدون العودة إلى اين؟ لسنا مستعدين لاستقبال احد خصوصا مثل هؤلاء نحن بالكاد نسيطر على الوضع الامني فما بالك لو ادخلنا مثل هذه القنابل الى البلاد من قال ان ليست خطة جديدة لداعش من اجل بناء عناصر جديدة
29 - abdo الخميس 12 يوليوز 2018 - 11:37
لمشا لداعش معندا مانديرو بيه هنا يبقا عندهم
30 - تائب الخميس 12 يوليوز 2018 - 11:47
الى صاحب التعليق رقم 28
قل امازيغي وليس بربري لان كلمة بربري كلمة قدحية تعني متوحش اسقطت علينا من طرف الغزاة لوصفنا باننا متوحشون .

اذا كان رجوعهم يسبب لنا مشاكل امنية بناقس منهم على قلة المغاربة .
وياك المغرب خايب ولا يطبق الشريعة ........ولاش راجعين ليه سيروا قلبوا ليكم على شي دولة زوينة واستقروا فيها فارض الله واسعة .
31 - مغربي الخميس 12 يوليوز 2018 - 11:55
أريد من الذين يتنطعون في تعليقاتهم و ينصبون أنفسهم قضاة على الناس .. أن يطرحوا على أنفسهم هذا السؤال ؛ أين كانت سلطات "الرباط" حين كان هؤلاء المغاربة يذهبون الواحد تلو الآخر للإنضمام إلى تلك التنظيمات حتى فاق عددهم 1600 مقاتل ؟؟؟ هل كانت السلطات في سبات عميق و لم تفق إلا الآن !؟ أم أنها غضت الطرف عنهم لغرض في نفس يعقوب !؟ و بعيدا عن جميع التراهات.. الواجب على السلطات المغربية أن تعيد هؤلاء المغاربة و تحاكمهم بموجب القانون و الدستور ... فمهما كان فهم مغاربة و هم في جميع الأحوال لم يبيعوا سوى ما يملكون أما من باعوا ما لا يملكون من خيرات البلاد و العباد فما زالوا قابعين في مكاتبهم المكيفة لا يحاكمهم أحد و لا يسائلهم قضاء..
32 - لبني الخميس 12 يوليوز 2018 - 13:11
من وجهة نظري ان على سوريا مسؤولية محاكمة تلك النسوة لانها البلد المتضرر وعلى المغرب اسقبال الاطفال واعادتهم الي اسرهم مع اخضاعهم للعلاج النفسي من اجل التخلص من اثار ما عاشوه هناك
33 - توفيق المسفيوي الخميس 12 يوليوز 2018 - 14:05
نحن كذلك كمواطنين لا نقبل من قبل على نفسه ان يكون ارهابيا ماذا يمكن ان تنتج مثل هذه النساء غير الارهابيين؟ يجب محاكمتهم في البلدان التي مارسوا فيها ارهابهم قبل القدوم للوطن والا فالهروب من العقاب يمكن ان يكون له عواقب وخيمة في حال دخولهم .
34 - nano الخميس 12 يوليوز 2018 - 15:47
لا نريدهن في بلدنا فهن لا يحبونه لا نريد من يساعد على زعزعة وطننا فليتزوجهن البغدادي خليفتهم لا ننسى انهن بايعنه
35 - سلفي الخميس 12 يوليوز 2018 - 16:06
من تابت منهن على وجه الأطفال ترجع بشروط تفرضها عليها الدولة ومن بقيت على فكرها الخارجي فلا مرحبا بها
36 - أمازيغ بن تامزعا الخميس 12 يوليوز 2018 - 20:25
العدل هو إرجاعهن إلى المغرب لكن الاطفال ليسوا مغاربة ألا من كان أبوه مغربيا .
ثم يتم محاكمتهن مهما كان نوع الجريمة,
اما ان يتخلى عنهن فهذا ليس من شيم الأمازيغ.
ام ان المخزن يريد تغيير جغرافية المغرب بتبديل المغاربة بالافارقة فلا نعرف؟
37 - ALLAL TAZI الجمعة 13 يوليوز 2018 - 05:14
CES FEMMES DAESHIAT SONT VICTIMES DE LEURS TERRORISTES DE MARIS QU' ELLES AVAIENT REJOINT EN SYRIE.
CES FEMMES QUOIQUE MAROCAINES NE POURRAIENT PAS S' INTÉGRER AU MAROC SI ON ACCEPTAIT DE LES AUTORISER A REVENIR DANS LE .
ELLES AVAIENT COMME LEURS CRIMINELS DE MARIS FAIT UN CHOIX QUI EST CELUI D' ABANDONNER LEUR PATRIE POUR ALLER A L'AVENTURE CHEZ LES TERRORISTES DE DAESH DONC ELLES DOIVENT ASSUMER LA RESPONSABILITÉ
ET LES CONSEQUENCES DE LEUR ACTE EN RENIANT LEUR PROPRE PAYS LE MAROC.
CES FEMMES REPRÉSENTERAIENT UN REEL DANGER
COMME LE REPRÉSENTE LE CHIISME IRANIEN POUR NOTRE SOCIETE
QUI S' INSTALLE PROGRESSIVEMENT DANS LE PAYS ET QUI EST UN VIRUS DE CANCER CAPABLE DE FAIRE ÉCLATER NOTRE UNITE NATIONALE A .MOYEN TERME
38 - Proudly Imazighan الجمعة 13 يوليوز 2018 - 09:19
you give them more power than they have; they are only broken women and looser
what those died women can cause as a harm to you
they deserve to have a second chance like anyone of us
if those women with dark clothes will kill you just die before they come back
I feel that you are very weak than they are and trust me you are safe only when you live with cows
Cowards
39 - مغربية السبت 14 يوليوز 2018 - 01:06
لن أنسى تهديداتهم للمغرب ملكا و شعبا ايام إنتصارات داعش
كانوا يخرجون بفيديوهات يهددون المغاربة بالفتح الجديد و بالقتل و قطع الرؤوس

سجوننا مملوءة عن أخرها بالمجرمين من أين لنا بسجن ل200 إرهابية ؟؟ فإن كان 10 منهن قد تابوا ... فالأغلبية لا أظن لأنه من وصل بها التطرف حد أن تهاجر و تغامر بحياتها و حياة أطفالها من أجل قتل الأبرياء ... لن تتوب الأن و ترجع حملا وديعا

و من يعلم فقد تكون مكيدة لإعادة الإستيطان بعد فشلهم في سوريا ... فلا يعلم اي منا على ماذا قد تدربن و ما الأهداف التي وضعوها في حال فشل مخططهم الدامي

لا نرغب فيهم ... حتى الدول الغربية لم تعد مواطنيها الذين شاركوا في داعش ... فالعراق و سوريا هم من عليهم الأخد و القصاص منهم فقد قتلوا مواطنيهم و خربوا بلدانهم و ماثرهم التاريخية ... فليعدموهم .
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.