24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "مهنيو الصلب" يلتمسون حماية الصناعة المحلية (5.00)

  2. "طعم الماء" يدفع إلى الاحتجاج في الفقيه بن صالح (5.00)

  3. "البراق" يخصص احتفالا لوصول المسافر المليون (5.00)

  4. صالون "فكرة" يجمع حاملي مشاريع بمهنيي المقاولات (5.00)

  5. العثماني يستبق "فاتح ماي" باستدعاء النقابات لتوقيع زيادة الأجور (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | ندوة بالصويرة تدعو إلى التمكين الاقتصادي للمرأة

ندوة بالصويرة تدعو إلى التمكين الاقتصادي للمرأة

ندوة بالصويرة تدعو إلى التمكين الاقتصادي للمرأة

أكد المشاركون في اليوم الدراسي حول "تمكين النساء سبيل للوقاية من العنف" بمدينة الصويرة على ضرورة الاستمرار في الترافع للحد من ظاهرة العنف ضد النساء، مع اعتماد مقاربة دامجة تستهدف المرأة والرجل للقطع مع نظرة الصراع التي أضحت تحكم قضية المرأة عموما.

وتابعت توصيات اليوم الدراسي، الذي نظمته جمعية الخير النسوية بشراكة مع المنظمة السويسرية النسائية من أجل السلام، مؤكدة على ضرورة إشراك أصحاب القرار في اللقاءات التي تناقش قضية المرأة لأنهم معنيون بشكل مباشر باتخاذ القرار محليا ووطنيا، لتشجيع وتيسير ولوج المرأة إلى مجال المقاولات على اعتبار أن مدخل القطع مع العنف هو التمكين الاقتصادي للمرأة.

وخلص الموعد المذكور، الذي شارك فيه كل من أندري أزولاي مستشار الملك محمد السادس، ومحسن بن زاكور عن مؤسسة الوسيط، والإخصائية في سرطان الثدي رجاء أغزدي، والأستاذة الجامعية السابقة بكلية الحقوق بمراكش فريدة بناني والمستشارة البرلمانية نائلة التازي، وفاطمة الزهراء بابا أحمد مستشارة بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، المكلفة بقضايا المرأة، إلى أهمية تحقيق المساواة في المجال العقاري والقطع مع التمييز الحاصل بين الجنسين في هذا الباب (النساء السلاليات).

وأشارت أرضية هذا اليوم الدراسي إلى أن التمكين الاقتصادي للمرأة يعد من أهم مداخل انخراط المرأة في العمل، ومساواتها مع الرجل في تحمل دورها الاقتصادي، من خلال وضع برامج عمل خاصة بها واكتساب المهارات ومعالجة المشاكل وتطوير قدراتها على الاعتماد على نفسها، ما سيمكنها من اكتساب حق الخيار في الوصول إلى الفرص والموارد، وهذا سيزيد من تدعيم حضورها ومساهمتها كفاعل اقتصادي، سيكون له أثر إيجابي على ضبط سير حياتها داخل المنزل وخارجه، وقدرتها على التأثير في التغييرات الاجتماعية، لخلق وضع سوسيواقتصادي أكثر إنصافا على المستويين الوطني والعالمي.

يذكر أن النشاط نفسه قدمت خلاله شهادات حية لنساء استطعن أن يبدين قدرات ملموسة في مجالات الثقافة والسياسة والفن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - naciri الأربعاء 28 نونبر 2018 - 05:34
يا أيها المسلمون انتبهوا لهذا السؤال لماذا كل هذا الاهتمام بالمرأة؟ الجواب الكافي الشافي لتدمير الاسلام والمسلمين فقط والله انها الحقيقة التي نغطيها بالغبال.
2 - imad الأربعاء 28 نونبر 2018 - 05:53
كل شيئ واضح ... سويسرا ، ازولاي، قال عز وجل: لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم.... يعني ولو اتبعت ملتهم لن برضو عنكم فتوبوا إلى الله عز وجل يا أمة محمد ... و عودوا الى كتابه الحكيم
3 - التمكين الأربعاء 28 نونبر 2018 - 12:22
الكل يتحدث عن تمكين النساء في الندوات المتكررة لكن الخطوات نحو دلك لا يدكرها احد. فهده الندوات لا تنفع في اي شيء بل هي فقط وسيلة تنهجها بعض الجمعيات للحصول على المال الاجنبي.
المدخل الاول في الطريق نحو التمكين هو فتح تقاش في الميدان والاجابة عن كل التساؤلات المطروحة كيفما كانت. اما القروض والتشريعات فلن تصل بنا الى التمنكين ابنساءي الواسع النطاق
4 - حرية البحر والعنوسة الأربعاء 28 نونبر 2018 - 20:03
العنف الحقيقي الذي تعاني منه كل نساء الصويرة (و نساء المغرب تقريبا ) يكمن في العنوسة بالدرجة الأولى وتدني جودة الصحة بالأقليم وقلة الشغل وكثرة الامية المتفشية بين فتيات القرى المحيطة بالمدينة وكل هذه الأهتمامات بعيدة عن مخ زوار دار الصويري .
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.