24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | عدم "اقتسام الثروة" بين الزوجين يجلب الخيبة إلى مطلّقات مغربيات

عدم "اقتسام الثروة" بين الزوجين يجلب الخيبة إلى مطلّقات مغربيات

عدم "اقتسام الثروة" بين الزوجين يجلب الخيبة إلى مطلّقات مغربيات

كشف بحث ميداني أنجزته "جمعية صوت المرأة الأمازيغية"، حول وضعية تطبيق مقتضيات الفصل التاسع والأربعين من مدونة الأسرة، عن جملة من المفارقات التي تَسم ما تنص عليه مقتضيات فصول مدونة الأسرة، التي دخلت حيز التنفيذ قبل خمسة عشر عاما، وما هو مطبّق على أرض الواقع، وكذا تمثلات فصول المدونة لدى المغاربة.

ومن بين المفارقات التي كشفها البحث الميداني، الذي أنجز في جهة سوس ماسة واستغرق ثمانية أشهر، أنّ الرجال ما زالوا يعتبرون الفصل التاسع والأربعين من مدونة الأسرة، الذي ينص على أن للزوجين أن يتفقا على استثمار أموالهما وتدبيرها بشكل صريح في وثيقة مستقلة، "تحريضا للنساء على التمرد على أزواجهن، وعلى تشجيعهن على طلب الطلاق".

الطيب العيادي، أستاذ علم الاجتماع الذي أشرف على فريق الباحثين الذي أنجز البحث الميداني، قال إنّ بعض الرجال الذين شملهم البحث ذهبوا إلى القول إن الفصل التاسع والأربعين من مدونة الأسرة "كيْضسّر العيالات"، لكنَّ المفارقة، يضيف المتحدث، هي أن نسبة كبيرة من النساء لسْن أصلا على علْم بمقتضيات هذا الفصل من مدونة الأسرة.

وفي مقابل التمثل السلبي السائد لدى الرجال، الذين شملهم البحث حول الفصل التاسع والأربعين من مدونة الأسرة، عبّرت النساء المطلقات، اللواتي لم يقمن بإرفاق وثيقة تدبير الممتلكات بعقد الزواج، عن خيْبتهنّ لعدم معرفتهن بكون مدونة الأسرة تتيح لهن هذا الحق، وأنهن لو عاد بهن الزمن إلى الوراء لأصْررن على اشتراط إرفاق عقود الزواج بوثيقة تدبير الممتلكات.

وينص الفصل التاسع والأربعون من مدونة الأسرة على أنّ لكل واحد من الزوجين ذمة مالية مستقلة عن الآخر، غير أنه يجوز لهما، في إطار تدبير الأموال التي ستُكتسب أثناء قيام الزوجية، الاتفاق على استثمارها وتوزيعها. ويُضمّن هذا الاتفاق في وثيقة مستقلة عن عقد الزواج. ويقوم العدلان بإشعار الطرفيْن عند زواجهما بهذه الأحكام، غير أنّ ما ينص عليه الفصل المذكور من مدونة الأسرة لا يُطبق على أرض الواقع.

وقال الطيب العيادي إنّ أغلب العدول لا يُخبرون النساء المقبلات على الزواج بما ينص عليه الفصل التاسع والأربعون من مدونة الأسرة، مضيفا أن "العْدول كيسوّل البنت ولا المرا اللي بغات تزوج على جوج حوايج، واش قابلة تزوج بالراجل اللي باغي يتزوج بها، وشحال الصداق اللي غادي يعطيها، ثم يبرم العقد، دون أنْ يخبرها بأنّ من حقها أنْ توقع وثيقة مُلحة بعقد الزواج، تحدد كيفية تدبير الأموال المشتركة بينهما خلال مدة الزواج.

وذهب العيادي إلى القول إنّ "العدول يشكلون عائقا أمام تطبيق الفصل التاسع والأربعين من مدونة الأسرة".

عائق آخرُ يُعيق تفعيل هذا الفصل، ويتعلق بالثقافة السائدة في المجتمع المغربي، حيث لا يزالَ العمَل الذي تقوم به المرأة في البيت مُبخّسا من طرف الرجال. في المقابل تعتبر النساء أنفسهنَّ بحاجة إلى أن يصرف الرجال عليهنّ، وهو ما يكرّس إعلاء مكانة الرجل على المرأة داخل بيت الزوجية، وإعطاء قيمة أعلى للعَمل الذي يقوم به خارج البيت، في حين يتم تبخيس مساهمة المرأة في بيت الزوجية، رغم الأهمية القصوى لمساهمتها.

ومن مظاهر تأثير الثقافة السائدة في المجتمع المغربي على تمتيع المرأة بحق التدبير المشارك للأموال المُكتسبة خلال الحياة الزوجية، التي سجّلها البحث الميداني الذي أنجزته "جمعية صوت المرأة الأمازيغية"، سيادة التخوُّف لدى الرجال من كوْن إرفاق عقد الزواج بوثيقة تدبير الممتلكات "وسيلة للاستيلاء على ممتلكات الرجل"، رغم أنّ هذه الوثيقة لا تعني سوى الأموال التي ستُكتسب أثناء قيام الزوجية.

ويعزو الطيب العيادي سيادة هذه التصورات لدى الرجال إلى عاملين رئيسيين، هما عدم التوفر على معلومات حول مقتضيات الفصل التاسع والأربعين من مدونة الأسرة، واعتبار الرجل المجهود الذي تقوم به المرأة في بيت الزوجية غير ذي أثر على تنمية ممتلكات الزوجين، مضيفا "للأسف الشديد، كثير من الأحكام القضائية تزكّي هذا التصور الخاطئ".

عدم توقيع وثيقة تدبير الأموال المُكتسبة أثناء قيام الزوجية يَطرحُ مشاكلَ جمّة بالنسبة إلى النساء في حالة وقوع الطلاق، ويُخلّف مآسي اجتماعية تكون ضحيتها النساء، حسب أمينة زيوال، رئيسة "جمعية صوت المرأة الأمازيغية"، مُوردةً مثال زوجة بمدينة القنيطرة ساهمت إلى جانب زوجها في تنمية مشروع تجاري وبناء بيت، وحين طلّقها لمْ تحكم لها المحكمة بأيّ نصيب من الثروة التي ساهمت في اكتسابها.

وبالرغم من أنّ الفصل التاسع والأربعين ينص على أنّه في حال لم يكن هناك اتفاق بين الزوجين حول تدبير الأموال المُكتسبة أثناء قيام الزوجية، "يتمّ الرجوع إلى القواعد العامة للإثبات، مع مراعاة عمل كل واحد من الزوجين، وما قدمه من مجهودات، وما تحمله من أعباء لتنمية أموال الأسرة"، إلا أنّ النساء يجدن صعوبة في إثبات مساهمتهن في هذا الجانب، وهو "ما يؤدي إلى ضياع حقوقهن، وخروجهن خاليات الوفاض"، حسب أمينة زيوال.

أنس سعدون، عضو نادي "قضاة المغرب"، قال إن من بين الأسباب الرئيسية لضياع حقوق النساء المطلقات المتعلقة بمساهمتهن في الأموال المكتسبة أثناء قيام الزوجية، صعوبة الولوج إلى العدالة، فضلا عن الاختلالات الموجودة في النص القانوني، مضيفا أنّ القاضي ليسَ مُلزما بالبتّ في الأموال المشتركة بين الزوجية إلا إذا أثارت الزوجة هذه المسألة أثناء مباشرة مسطرة الطلاق.

واعتبر سعدون أنَّ من بين المشاكل التي تواجه تنفيذ مقتضيات مدونة الأسرة، وخاصة الفصل التاسع والأربعين، نشر معلومات خاطئة عن هذا الفصل، من قبيل أنّه يُتيح للمرأة، في حال توقيع وثيقة الاتفاق على تدبير الأموال المكتسبة أثناء قيام الزوجية، الحصول على نصف ممتلكات الزوج بعد الطلاق، بما في ذلك الممتلكات التي اكتسبها بمفرده قبل الزواج، رغم أنَّ الفصل المذكور يتحدث عن الأموال والممتلكات المُكتسبة أثناء قيام الزوجية فقط، أي التي ساهما معا في اكتسابها.

وأوضح عضو نادي "قضاة المغرب" أنّ صعوبة الولوج إلى العدالة وغياب تعميم المعلومة القانونية يحُدّان بدورهما من استفادة المطلقات من حقهن في الأموال المكتسبة أثناء قيام الزوجية، إضافة إلى عدم تعميم الاجتهادات القضائية مثل تدخّل محكمة النقض لتوحيد الاجتهاد القضائي فيما يتعلق بتعويض المتعة. وأضاف متسائلا "لماذا لا نجد مُقتضى مماثلا في قضايا تدبير الأموال المشتركة بين الأزواج؟".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (73)

1 - طارق السبت 02 فبراير 2019 - 13:10
تقسيم الثروة عندما تكون في الأصل مشتراة بنصف الثمن مدفوع من كل طرف أما تقسيم الثروة و الزوجة لم تدفع درهما فهذا سييرفع من مستويات الطلاق كما هو الشأن بالنسبة للدول الغربية و سيجعل العديد من الشباب خاصة من الشبان يعزفون عن الزواج
2 - هشام السبت 02 فبراير 2019 - 13:12
لقد نجحت مدونه الاسره في المغرب. فانا اليوم وبعد حرب قضائية شرسة بيني وبين طليقتي انتهت بافلاس تام. اليوم اعيش علاقات مجانية بدون مشاكل او محاكم او زواج. الحرام سهل جدا في المغرب
3 - المتتبع السبت 02 فبراير 2019 - 13:13
اقتسام الثروة اذا كانت الثروة مشتركة اما غير ذلك فلا يجوز
4 - Sam السبت 02 فبراير 2019 - 13:15
De plus en.plus de femmes et jeunes femmes sont sans.mariage faute a cette moudawana . Les hommes sont mefiants .
.Et la situation s aggrave de plus en plus .
5 - ayoub السبت 02 فبراير 2019 - 13:16
women stop asking for the money that`s not yours , thats pure organic stupidity
6 - متزوج السبت 02 فبراير 2019 - 13:18
من منطلق المنطق و إذا كانت شريكة الحياة تستاهل باللغة العامية فإن الزوج سيبادر تلقائيا و بكامل أهليته لأن يمنح زوجته كل ممتلكاته
و من الجانب الذي ترونه سيحمي حق المرأة في هذا الفصل... و مع التحولات الجذرية بمدونة الأسرة الحالية
فإن بعض النساء و لنقل الأغلبية سيستغلون هذا الفصل و راكم فهمتوني فاش
7 - دارلمان السبت 02 فبراير 2019 - 13:18
"اقتسام الثروة" اغلب الاسر المغربية او غارقة كريدي فاين الثروة?واش هادو لي مجمعين عايشين معنا او في النرويج?
8 - Kaoui السبت 02 فبراير 2019 - 13:23
اقول ربما ساهمتم في كثرت الطلاق .النساء أصبحت لهم رغبة كبيرة في الطلاق والهجرة الى أوروبا او دول الخليج . كم من زوجة تخلت عن الأمومة من أجل إعادة حياتها من جديد تاركة الاطفال تائهين في الأزقة .لست ضد الاحترام ،ولكن ضد التفاهات .
9 - لطيفة السبت 02 فبراير 2019 - 13:25
اذا ما تم النص على اقتسام الثروة فسيكون ذلك سببا للجوء الى الاضراب عن الزواج وتشجيع للعلقات الحرة والابناء الغير الشرعيين على غرار الدول العلمانية ، اتقوا الله فينا
10 - لمادا!؟ السبت 02 فبراير 2019 - 13:25
ليس للمرأة الحق كيفما كانت اقتسام الثروة زوجها بعد طلاق.
لأنها ليس لها دخل في تكوين تلك الثروة الدي كونها الرجل بانفاق شبابه وصحته وبصره من أجل ان تأتي امرأة وتاخد النصف مما جمعه من المال او ثروة كيفما كانت.على هاد لحساب لهما نطلق من دبا قبل مايبدا هاد القانون الملعون.
وسيبا هدي!!!؟؟؟
11 - سعيد السبت 02 فبراير 2019 - 13:25
لحد الآن لم نأخد طريق الجد في خلاف الازواج هل يريدون المساوات فالرجل والمرأة واحد لا نفقة ولا عدة ولا صداق وهكذا فالاموال المحصلة بينهم بالنصف أما عن طريقة شرع الله فالكل واضح وأما المرأة تكون موضفتا والرجل متسامح معها في واجباتها المنزلية وعند الطلاق يأخد النفقة وحده على عاتقه والسكن ووو أذن فآليتشرد الرجل فالحل إما تطبيق الشرع والمكثوت بالمنزل الا بتفاهم معقول أو تطبيق قانون الدول الاربية والكل مسؤول أما النلخبط بين الشريعة والاجتهاد فالكل يصب في مصلحة المرأة مع العلم لا أتحدث على الاجواج الجشعين فهادا موضوع آخر
12 - البعمراني السبت 02 فبراير 2019 - 13:26
ادا استتمرا اموالهما معا. حتي بدون الفصل 49كل شيء يكون موثقا. فمن اشترى بيتا بماله سيسجله باسمه. وان اشترت. هي بيتا ستوثقه باسمها. بعض النساء يضن. بما انها متزوجة. وحتي وهي لا مدخول لها. في الطلاق. ستأخد النصف. هذه المدونة. دمرت الاسر. ومازالت. في. ستدمر. حتي سنرى الزواج. مثله مثل الديناصور سينقرض. وهذا. ما تسعي اليه جمعيات العوانس. العلمانيات. يحبون. ان تشيع الفاحشة.
13 - مامزوجينش السبت 02 فبراير 2019 - 13:27
الله يجعلهم ما بديرو كلشي تديه المراة.....إلا لقت اللي يتزوج بها غير تديه نيت.....
14 - حق المواطن السبت 02 فبراير 2019 - 13:27
لا يعقل ان يقضي رجل سنوات من العمل ويحرم نفسه من كل متع الحياة في سبيل امتلاك شقة صغيرة وبعد زواج فاشل قد لا يدوم اكثر من سنة يجد نفسه مطالبا باقتسام ممتلكاته مع طليقته...هذا فيه ظلم للرجال وسبب يجعلهم يتخوفون من الزواج...لنكن موضوعيين فالشرع فرض على الرجل الصداق ومصاريف الزواج كما فرض عليه تحمل اعباء بيت الزوجية المادية ولم يفرض عليه اقتسام ممتلكاته مع طليقته...نحن امام خيارين ، الاول هو الحكم بما انزل الله واعطاء الطليقة حقوقها بما يرضي الله ، اما الثاني القائم على المساواة واقتسام الممتلكات ولتبنيه لابد من اعادة النظر في واجبات الزواج (الصداق و تحمل الأعباء المادية للاسرة...) فإن كان الزوجان يتقاسمان معا المسؤوليات المادية بمنطق " نصي نصك " هنا لا بد من اقتسام الممتلكات عند فض الشراكة " ولي جاب شي حاجة ياخذها "
15 - Yassine السبت 02 فبراير 2019 - 13:28
la solution est simple il faut séparer le marriage religieux du marriage civil, et donner au gens la possibilité de choisir entre les deux
16 - كمال السبت 02 فبراير 2019 - 13:28
تقسيم الثروه بين الاثنين اذا كانت هناك مساهمه فعليه من كلا الجانبين لإنشاء تلك الثروه . والا فهو اجحاف في حق الرجل.
وفي كل حال وبغض النظر على هذا وذلك فقد اصبح واضحا ان المؤسسه الزوجيه عندنا قد انهارت بالكامل .فاليوم الاقدام على الزواج فهو مشروع فاشل من اول لحظه .سلبياته اكثر من اجابياته بكثير والبتالي الذكي هو من يشق طريقه لوحده وفي صمت.
17 - kamal السبت 02 فبراير 2019 - 13:31
هادي هي جري التاعس فسعد الناعس، انا متافق مع هاد القرار الا كانت المرأة ساهمت في بناء التروة او مدة الزواج تكون اكتر من 15 سنة بوجود الابناء، غير هادا اللهم التصاحيب او بدل مع راسك او تبرع غي ب 200 DH اولا قاع فابور الخير موجود. المدونة خرجات على البنات مبقا زواج او الا زادو هاد القانون زواج غادي ينقارض. الله يهديكم تاقاو الله فهاد الامة خليو المغرب غادي شوية مزيان راه هادشي لي واقع في جميع الميادين لا يبشر بخير. الله اسهل على الجميع او كلشي اعيش هاني.
18 - أي ثروة السبت 02 فبراير 2019 - 13:32
وهل يمكن للزوجة اقتسام ثروتها مع الرجل .قول الحق اتقوا الله واتبعوا ما أمرنا به في كتاب الله فهذا هو الفلاح في الدنيا والآخرة.
19 - مواطن2 السبت 02 فبراير 2019 - 13:32
تلك العبارة المبهمة والغير الواضحة " حق اقتسام الثروة " هي التي خربت بيوتا كثيرة...وهي التي تسببت في ارتفاع نسبة الطلاق...وهي التي ملات دماغ الزوجة بالاحلام...حتى اذا ما طلقت وترددت على ردهات المحاكم اكتشفت ان تلك العبارة لا وجود لها ..والمشرع لم يكن غافلا ...فقد اوضح ووضح بان ذلك الامر يتم الاتفاق عليه في وثيقة منفصلة عن عقد الزواج...بالتراضي بين الطرفين....فالزوجة الطماعة هي التي تلهث وراء مصلحتها الشخصية ولو بتشريد بيت الزوجية ...اما الزوجة الصالحة فلا تحتاج الى تلك الوثيقة ادراكا منها بان مهمتها تاسيس اسرة.والزوج المحب لزوجته يخصص لها دون طلب منها بيتا في اسمها تحسبا لنوائب الزمن.المراة الصالحة ترث كل شيء في النهاية....ومحبة زوجها واولادها وبيتها اكبر ارث لها...والزوجة الطماعة الخائنة تخسر كل شيء.حتى اولادها يتنكرون لها في النهاية....وقد يؤول بها الامر في نهاية المطاف الى ....التسول.
20 - amine السبت 02 فبراير 2019 - 13:35
لم نعد ندري هل نحن دولة اسلامية ام بودية...
اتساءل كيف لإنسان كان رجلا او امرأة يأخذ ما ليس له..
إن اشتغلت الزوجة واشترت املاكا فلها وحدها.والزوج كذلك إن اشترى بعرق جبينه املاكا فلاشيء للزوجة فيما اشترى .
وليعلم مشرعنا ان أغلب الزوجات عندنا اخذن الزواج تجارة ما إن يتمكن من الزواج حتى يحذثن بلبلة ليطلقها الزوج بغنيمة مالية..
إنه العبث بالأسرة التي لها دستور نازل من السماء ينظم علاقاتها.والباقي فإنه التشجيع على الفوضى والبغاء وتفكيك نظام امرنا ربنا ان يبقى الى أن يرث الله الأرض وما عليها..
21 - عبد الرحمن السبت 02 فبراير 2019 - 13:36
يريدون أن يجعلوا العلاقة بين الرجل والمرأة مادية صرفة في حين أن الأصل في هذه العلاقة المحبة والاحترام والاستمرارية في الدنيا والاخرة
أما قيمة المرأة الحقيقية لايعرفها إلا الرجل الحق الذي فهم معنى المرأة كما أوصى بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وفهم قيمة المرأة التي عرفه الله إياه خلال مراحل حياته منذ أن كان جنينا ثم شب وكبر منحه الله أما حنون ثم أختا ثم أكرمه بزوج تكون صاحبته دنيا وأخر هي منه خلق لكم من انفسكم
مع هذا يستحي الانسان أن يسأل عن المادة لأن قيمة الزوج ذكرا كان أو أنثى عظيمة
22 - منير السبت 02 فبراير 2019 - 13:38
اقتسام الثروة هو في الحقيقة قانون عادل لان المراة تشتغل في البيت وتربي الاطفال وهذا بحد ذاته عمل كذلك، كم من رجل تزوج بامراة واعطى الله لهم اطفالا ربتهم الام وكبروا ولما طلقها الرجل خرجت من الزواج بدون درهم واحد في حين الزوج يتزوج مرة اخرى بامراة جديدة تتمتع بامواله وممتلاكاته التي وفرها اثناء الزواج الاول وهذا ظلم في حق الزوجة الاولى في نظري.
23 - ميريندا السبت 02 فبراير 2019 - 13:39
واش المراة اللي ضحات وكبرت الأولاد وصبرت معه على الحلوة والمرة مصيرها في الأخير هو الطلاق والشارع او يتزوج عليها ويجيب الضرة ويخليها تموت .هادشي اللي كان سائد في مجتمعنا وعشت وشفت تسلط الرجال على امي وعمتي وخالتي خاصو يتوقف .
24 - Abdou السبت 02 فبراير 2019 - 13:40
اعتقد ان توثيق كيفية تدبير الممتلكات امر غير قابل او صعب للتنفيد بين المقبلين على الزواج وانه بمجرد طرح احدهم الموضوع سيكون نهاية قبل البداية للزواج نظرا لثقافتنا. اعتقد ان لا تكون هناك هده الوثيقة وتعويضها بمقتضيات تعطي للقضاء عند حدوث الطلاق على قسمة الممتلكات بين الطليقين بالعدل حسب مساهمة كل طرف.
25 - مغربي السبت 02 فبراير 2019 - 13:41
سلام عليكم
هدا القانون او الفصل 49 هو فقط إستنساخ للفصل 15 من مدونة الأسرة الأوربية التي تنص على إقتسام تروة الرجل مع المرءة في حالة كانا في حالة زواج موتق بعد الطلاق , الشيئ الدي دفع %99 من الرجال في الغرب على العزوف عن الزواج و عيش حياة لعزوبية حتى الممات و بتالي تشتت المجتمع و قلت الزواج الدي يعتبر شبه منعدم في الغرب , قالك جلت كحل عينها عماتها هدي هيا ديال لمغاربة غير تابعين الأخرين دون ملاحضت الكوارت و النتائج الإجتماعية الحاصل هناك و التركيز فقط على %5 من نسبة الطلاق في المغرب لتدمير %95 المستمرة او المستقبلية.
" البعد عن التشريع الرباني الحكيم لا يأتي من ورائه إلا خراب البيوت "
26 - مومو السبت 02 فبراير 2019 - 13:42
اذا قام العدول بطرح سؤال حول اقتسام الممتلكات التي تحدثتم عنها اثاء انجاز عقد النكاح فان الرجل سيخرج للتو ويعود ادراجه قبل العقد ليتخلص من حبل المشنقة الذي سيورطه فيه هذا الفصل ٤٩ .هذا من بين اسباب العزوف عن الزواج لدى الشباب وانحرافهم فيما لا يرضي الله.اثقوا الله يهاد الجمعيات اللاحقوقية راه كاينة شريعة وضعها تعالى وهو علام الغيوب
27 - دعوة اللعين السبت 02 فبراير 2019 - 13:42
على المغاربة ان يعلموا ان كل هاد الهرج و المرج حول المدونة و الارث و رمضان و المثلية و تشجيع العلاقات خارج مؤسسة الزواج و رفع تجريمها من القوانين المغربية الذي تطالب به مثل هاته الجمعيات هدفها الكبير سواءا علموا ذلك ام لم يعلموا فهم يخدمون اجندات مدروسة و موضوعة لتدمير الأديان بصفة عامة و الدين الإسلامي الحنيف بصفة خاصة و البدء بالأسرة اهم نواة يتمحور حولها الإسلام تشتيتها و الدفع بالشبان للعزوف عن الزواج لتقليص من سواد الأمة ثم قتل مبادئ الشريعة في النفوس و روح الوطنية و التلاحم بين المسلمين كل ذلك له اهداف كبرى ..لكن يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين
28 - Amine السبت 02 فبراير 2019 - 13:44
هده الجمعيات النسائية ضربت عرض الحائط كل مقاصد والزواج وجوانبه ولم تعد تناقش سوى مسالة الطلاق والتفكك والنفقة والتروة والمتعة واقتسام الممتلكات وكل ماله علاقة بالشق المادي رغم اننا نعيش في بلد التروة فيه محصورة في فئة معينة محدودة جدا
29 - خالد السبت 02 فبراير 2019 - 13:45
ان الغرب في كل شيء. في طريقة تفكيرهم و استنساخ قوانينهم كان ليس لناخصوصياتنا.. و تقافتنا الخاصة بنا
30 - غزالي السبت 02 فبراير 2019 - 13:46
إذا طبق هذا القانون فأول مانراه هو عدد كبير في حالاة الطلاق وعزف الشباب عن الزواج. فلا أحد يرضى او يتقبل فكرة تقسيم أمواله مع طليقته. وأنا أولهم
31 - M.nederland السبت 02 فبراير 2019 - 13:52
الزواج انتهى لما خرجت هذه المدونة المشوًومة الى الوجود سيكثر الطلاق ويقل اقبال عن الزواج الا اذا كانت هناك مسلحت سيكثر الزنى وحسبنى الله ونعم الوكيل فيهم.
32 - prof السبت 02 فبراير 2019 - 13:52
لنقف على أخطاء هذا الفصل نجد مثلا زوجين موظفين الزوج يصرف على بيته ويدخر بعض الأموال بجهد جهيد على حساب صحته وملبسه و...وعندما يقتني عقارا أو شيئا ما تقتسمه معه الزوجة التي نجد أجرتها كلها تذهب إلى أمها وإخوتها العاطلين وفي بعض الأحوال إلى أخوالها ولا تبقي منها شيئا أو تساعد زوجها بحجة أن النفقة تجب على الزوج وأنها حرة في مالها علما أن الرجل يضحي بحقه في التقصير في عمل زوجته في خدمة البيت ..... لا يجوز اقتسام ما ملكه الزوج إلا إذا كانت المرأة ربة بيت وأن الزوج لم يكن يملك شيئا قبل الزواج
33 - malika kech السبت 02 فبراير 2019 - 13:59
هههه حتى تقتاسموا الثروة مع الشعب وغادي تولد عند المغاربة فلسفة اقتسام الثروة مع الزوجات ههه. تصبحون على ثروة.
34 - أحلام السبت 02 فبراير 2019 - 14:06
الزواج مشاركة ومعاشرة اذا كان التفاهم وحسن النية ما تملكه المرأة هو لهما وما يملكه الرجل أيضا لهما
اذا كان يشتغل الرجل خارج البيت ثمان ساعات فالمرأة تشتغل بالبيت طول اليوم هي خادمة تقوم باشغال البيت وهي المربية تربي أبناءها وتدرس أبناءها وهي الزوجة تلبي مطالب زوجها
هناك مثل بسيط عندما يولد مولود قبل وقته يوضع في حظانة حتى يكتمل نومه يا ترى كم من المصروف اليومي الذي يجب أن يدفعه لكنها عندما يكون في بطنها كم من زوج يقدر ما تصير عليه المرأة من آلام وتغيير في حياتها لكي تسعد نفسها وزوجها بمولود
35 - عكاشة بو شرويطة . السبت 02 فبراير 2019 - 14:08
هناك الزواج بالصدق والنية والاحترام والمودة والرحمة وهذا النوع يطول ويثمر درية صالحة ومصلحة تعبد الرحمان وتطرد الشيطان . اما باقية انواع الزواج والتي عرفنها باحتكاكنا بالاخرين ، مثل زواج المصلحة اوزاج الابيض او المسيار الى غير ذلك من انواع الزواج فهو الذي يؤدي الى اقتسام - الثروة - . فاقتسام - الثروة - تكون في وثيقة مستقلة ومكتوبة عدليا ، وغالب ما يكون اصحابها عابدون للمادة وكل طرف يبحث عن الانفصال اذا لم اقول الطلاق من اجل اخد النصف وحتى اذا افترضنا جدا ان الثروة قسمت بالتساوي بين الطرفين فان كاهل الزوج سوف يثقل بالنفقة الكراء وتوسعة الاعياد الى غير ذلك .
والدي رحمه الله لما توفاه الله ترك ثروته للورثة والذي تم تسلمها تلقائيا وعن طيب خاطر الى الام التي كانت مازالت على قيد الحياة وشأت الاقدار بان تلتحق به امي رضي الله عنها وكانت كل الثروة مكتوبة باسمها مما جعل اخوة امي يدخلوا معنا في الارث وهم يعلمون ان كل الثروة كسبها ابي من عرق جبينه اضافة الى تضحية الذكور في تنمية هذه الثروة ...
عادي المال مال الله والسلام عليكم ورحمة الله .














عكاشة بو شرويطة .
36 - مغربي السبت 02 فبراير 2019 - 14:11
علاش ماديروش قضية..هههه ديرو الرجل امرأة... والمرأة رجل..وهنيونا من هاد صداع الراس..
37 - مهتم السبت 02 فبراير 2019 - 14:11
أخاطب الجمعيات التي تدعي أنها في صالح المرأة ولكنها في الحقيقة تقوم بتدميرها إما عن قصد أو دون أن تعلم أنها تتسبب في عزوف الشباب عن الزواج فلا يعقل أن يكدح المرء في عمله من أجل أن يؤمن مستقبله وفي النهاية يتقاسمه مع امرأة بسبب زواج فاشل قد لا يكون سببافيه وهنا لن يعود الزواج مودة ورحمة بقدر ما هو استثمار للزوجة التي سترغب في الطلاق اكثر من الزوج وهاذا سيزيد من عدد حالات الطلاق بالمغرب مما يعني أسر مشتتة لذا أقول لكم إتقوا الله في هاذا الوطن.وفي تماسك أسره
38 - تريا السبت 02 فبراير 2019 - 14:15
ان كل ما جاءت به مدونة الاسرة لم يكن في صالح الزوجة بقدر ماكان في صالح الزوج وأحيانا الاطفال لن أتطرق للتفاصيل خصوصا فيما يتعلق باقتسام الثروة المكتسبة بعد تاريخ عقد الزواج فمهما كدت الزوجة وساهمت في كل المكتسبات المادية التي حصلا عليها طيلة مدة الزواج يضل القانون في صف الرجل حتى ولو كان هو من طلب الانفصال فمن خلال تجربتي اقتنعت بأن قانون الأسرة لم يحمي المرأة بل تأكدت بأن في بلادي العزيز المغرب لازالت المرأة تعيش مرارة التعسف والظلم خصوصا اذا كان الطرف الآخر اي(الرجل) طالب الطلاق ذو نفود فوالله ثم والله لتعيش تلك الزوجة اكبر(حكرة)في حياتها فأنا مثلا بعد28سنة زواج ساهمت فيها بكل مهاراتي ومأهلاتي المادية والجسدية بحيت كنت اتقاضى مدخول شهري جد محترم ساهمت به في بناء اسرتي إلا انه عند ما فوجءت الطلاق و وصولي إلى طاولة القضاء تفاجأت بحصولي على مبلغ صادم ألا وهو 9ملايين سنتيم وطردي من بيت الزوجية لأن أبناءي أصبحوا راشدين اهذه هي المدونة ام أنه كان تواطؤ بين القاضي وصاحب النفوذ اسفة يا وطني على ضلمك لشريحة كبيرة من ساكنتك انها الانثى.........
39 - مهاتما غ. السبت 02 فبراير 2019 - 14:20
هذا أساسا دور الجمعيات المدنية المواطنة، لكن لا ينبغي تناسي دور أجهزة الدولة الرسمية، فهي بدل أن تقوم بواجبها الواضح في هذا الصدد نراها تعمل على تغذية جهل النساء بحقوقهن التي تنص عليها المدونة الحالية على علاتها مما يسهم في ضياع حقوقهن لجهلهن بها في حالة الطلاق أو غيره من الإضطرابات التي تتعرض لها الأسرة..الأجهزة الإعلامية الرسمية بالخصوص أهملت دورها الأساسي في التوعية، إلى جانب الفرجة، تجاه دافعي الضرائب و تهدر الأموال الطائلة فيما لا نفع فيه..التلفزة عمومية و غير عمومية أداة جبارة لو توفرت الإرادة لجعل المواطن و المواطنة أكثر وعيا بالحقوق و الواجبات المصلحة المتبادلة..و أول ما هو مطلوب تعميم برامج للقضاء على الأمية المتفشية في أوساط النساء، قبل الرجال، بدل تبديد وقتهن في مشاهدة المسلسلات و برامج الطبخ و أخبار النجوم و لالا العروسة الخ..الدولة هنا تتبع سياسة الفرجة و الخبز (و لو ان حتى الخبز في مهب الريح) و لا يهمها حق أحد ما دام غير قادر على المطالبة به لجهله.
40 - محمد السبت 02 فبراير 2019 - 14:22
المراة المراة وبزاف هادشي والراجل مسكين شكون اجي من جيهتو المراة المراة بزاففففف براكا براكا
41 - سعيد السبت 02 فبراير 2019 - 14:24
هدا ما يدفع أغلب المغاربة العزوف عن الزواج ويفضلون العيش أحرار مع نساء بدون رابط زواج و هدا ما يشجع على العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج
42 - مستاء من المدونة السبت 02 فبراير 2019 - 14:33
الثروة تقتسم و النفقة لا. و المتعة لا .
43 - Seddam السبت 02 فبراير 2019 - 14:35
صراحة و الله ما كرهت شي زوجة و نقسم معها الثروة ديالي،و أما ثروتها فلا أطمع فيها.
44 - ناصح السبت 02 فبراير 2019 - 14:40
من أعلم انتم ام الله؟ هدف هؤلاء الفرقة محاربة مل ما هو إسلامي و محاربة الله و الرسول. كل ما اختاره الغرب سيتبعونه..المهم إتباع أسيادهم الغرب.
45 - جام مغربي السبت 02 فبراير 2019 - 14:47
معارضة العدول هي السبب لعدم تطبيق الفصل.
فعندما سألت العدل عن كيفية تطبيق فصل تدبير الممتلكات تجاهلني و قال الأمر غير مهم.
46 - مريم السبت 02 فبراير 2019 - 14:53
اغلب المعلقين يتحدثون عن جهل المادة 49 منصوص عليها في مدونة الاسرة و تعطي الحق. للزوجين معا في اقتسام الاموال المكتسبة بعد الزواج بمعنا الى ثبت اي واحد منهم انه ساهم بماله في امتلاك مثلا عقار او سيارة او ما ال ذلك و اتضح للقاضي بالوثائق صحة ما يدعيه في هذه الحالة له الحق في استرجاع امواله التي ساهم بها اما اذا كان مثلا للزوج شقة قبل الزواج و طالبت المرأة بقسمتها بعد الطلاق فلا حق لها في ذلك مادامت لم تساهم فيها بمالها اغلب الرجال لم تعد لهم القدرة لا المادية و المعنوية للزواج و يتخدون من مدونة الاسرة ستارا للاستمرار في الفساد مادام خير ربي موجود اتقوا الله مازال بنات و ولاد الناس في المغرب
47 - طارق بخير السبت 02 فبراير 2019 - 14:54
وهل يا ترى سيتم أيضا تقاسم الديون المتراكمة على الزوج وكذا مدة السجن لا قدر الله . أم أن العلاقة بين الزوج والزوجة هي علاقة خاسر رابح ومتليناش لاعبين ألا لا كلنت عندي مصلحة . منطق أعوج كمشية هذه الجمعيات في إتباع الغرب حتى في دخول جحر الضب كما أخبرنا بذلك رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام.
48 - محمد السبت 02 فبراير 2019 - 14:56
اي رجل سيقبل بتوقيع عقد اقتسام الثروة هذا ؟ بمجرد اشتراط المرأة هدا العقد عند العدول بالطبع سيكون اسرع طلاق في العالم
49 - غاضب السبت 02 فبراير 2019 - 15:01
أغلب المعلقين صدعونا من اجل هذا لا نريد الزواج ويدعون االعزوف عن الزواج لهدا السبب اتدرون أن جل النساء ليس لهن علم بهذه المادة و حتى لو علمن فهن لا يعملون و كل النساء المطلقات متيديو غير النفقة و المتعة و التي لا تكفيهن شعورا و سرمين في الشارع دون مأوى فكفى ان تعلقوا عزوفكم على المرأة و طمعهن و اغلبكم ضربو الزلط و اغلب النساء تيغمضو عينيهم و تيقبلو بيكم و يصرفو على العرس و حتى بعد الزواج و اغلبكم لو كان ميسورا لتزوج 4 و يقول هذا شرع الله .
50 - عبد العزيز السبت 02 فبراير 2019 - 15:07
يقولو علماؤنا الكبار (الرجل ميراثه مصروف والمرأة ميراثها مقبوض )
51 - kenz السبت 02 فبراير 2019 - 15:10
تقسيم الثورة اذا كانوا الاثنين يعني الزوج والزوجة شاركا معا في هذه الثروة اما اذا كانت للزوج فقط فلا لازم تاخذ بس حقوقها وحقوق أولادها يعني في كل شهر من شهريته حتي أروبا كانت هذه مشكلة لهذا لكانو يخافون من الزواج وفي السنوات الأخيرة هناك قانون يسجل كل واحد منهما ماعنده باسمه فاذا حصل الطللاق تبقي الأشياء البيت او شركة او غير ذلك ماكان قبل الزواج لكل وا حد مسجل بسمه ولا تقتسم الل الاشياء مابعد الزواج والتي تكون مشرية بمالهما المشترك وإذا كانو مثللا اشتروا البيت سويتا يباع ويقسمون ثمن بيعه معا فهذا شيء معقول وعادل
52 - ختاما السبت 02 فبراير 2019 - 15:12
اللي عول على الفلوس ديال المرأة فقرو الله ولي عول على المرأة ديرلو القيمة دلو الله
53 - مثال فقط السبت 02 فبراير 2019 - 15:12
احد اعمامي كان يشتغل في المانيا وزوجته بقيت في المغرب تربي اولادها الستة وبالفعل تربية حسنة وكبروا واغلبهم تزوج والحمد لله، بعد رجوع هذا العم الى المغرب بالتقاعد وبعد زواج دام 35 سنة طلق زوجته واخرجها من المنزل المتكون من 4 طبقات وتزوج امراة اخرى تصغره 25 سنة وهي الآن تتمتع بامواله والزوجة الاولى تعيش بالتناوب مع ابنائها دون اي استقرار في حياتها، هل هذا عدل؟ الله لن يقبل هذا الظلم ابدا، لهذا لابد من تقسيم الثروة عند الطلاق لكي لا تظلم الزوجة.
54 - محامي السبت 02 فبراير 2019 - 15:17
انتبهوا جيدا
المادة 49 صيف دو حدين تتحدت عن استقلال الدمة المالية للزوجين اتناء الطلاق بالعودة الى وسائل الاتبات مع مراعاة كل ماقدمه الزوجين من تضحية ومساهمة ولو معنوية واكرر الزوجين وليس فقط الزوجة اي متلا ادا اكتسبت الزوجة اموالا كتيرة اتناء قيام الزوجية بسبب عملها فيحق للزوج اقتسام ممتلكاتها معها ادا تبتت المساهمة مادية او معنوية
55 - المهاجر المغربي السبت 02 فبراير 2019 - 15:19
انا مهاجر مغربي في الديار الاوروبية تزوجت على سنة الله ورسوله واشتريت البقعة الارضية في الديار المغربية وبنيتها وجهزتها بالماء والضوء واثاث المنزلية من الثلاجة الى ءاخر ه ثم بعد ذالك اىزوجة انقلبت غلى لم تعطنى حق في الفراش ولاتهتم بي بتاتا تعنفنى وتسبنى وتشتمنى اذا ظهرت المعنى لا فايدة في التكرار
56 - Fofo السبت 02 فبراير 2019 - 15:20
في ديننا الحنيف امرأة اتت عند النبي عليه افضل الصلاة واشتكت من زوجها انه لا يعتني بنفسة هندامه لا يعجبها أمام أقرانه فقال لها مادا اهداك قالت بستان فقال لها ردي له بستانه وكانت أول طلاق الخلع .اي أنها راجعت له ماله اما ما تقوله الجمعية قياسا على حالات شادة لا معنى له اغلب الرجال والنساء صابرين اومقاتلين مع الزمان معا
57 - فرحات السبت 02 فبراير 2019 - 15:33
كفى من الحريات و توريث الزوجة والزوج على قيد الحياة هكذا أصبح الشباب يعزف عن الزواج و سبب العنوسة للمرأة
58 - driss السبت 02 فبراير 2019 - 16:13
كتر الطلاق والفساد الاخلاقي بفضل اجتهاداتكم البليدة
59 - الحق الحق السبت 02 فبراير 2019 - 16:18
وارجعوا الله .واش قال الله تعالى في القران فاسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون.صدق الله العظيم
60 - مواطنة السبت 02 فبراير 2019 - 16:28
الكل يهدد بالعزوف عن الزواج والزنى ارخص وافضل له وكأن المراة وحدها من يعاقب على الزنى ونسي ان الزنى يعاقب عليه هو كذلك وان كان المجتمع ذكوريا تملصك من الدنيا لايعني تملصك من رب الدنيا والاخرة لاتنسو قوله عليه السلام وبشر الزاني بخراب بيته ولو بعد حين .من يقول ان المغرب بلد اسلامي يقرفني المغرب ليس حتى بلدا صهيو...
61 - ABDELALI السبت 02 فبراير 2019 - 16:46
Je vois que la plupart des gens sont pessimistes. Quand on se marie sur des bases solides, c’est à vie. Avoir des enfants, c’est une très lourde responsabilité à laquelle le couple doit faire face. Tout vos économies doivent être faites pour assurer un bon avenir à vos enfants parce qu’ils ne sont pas protégés par l’état. Le problème qu’il faut débattre c’est la mise à la disposition de l’homme la retraite de sa femme en cas de son décès. Parce qu’en cas de décès de la femme, son marie et ses enfants ne bénéficient pas de sa retraite. Mais si l’homme décède, sa femme et ses enfants vont bénéficier de sa retraite si la femme ne se remarie pas. Le foyer (le père et les enfants) perd le revenu de la femme en cas de son décès :c’est
!!! grave
62 - مغربي السبت 02 فبراير 2019 - 16:56
هذه هي المستجدات التي اكثرت الطلاق ومنعت الشباب من المسارعة الى الزواج فالتقى الجميع على العلاقات المحرمة في اي مكان فكثر العهر والفساد وابناء الزنا والمتخلى عنهم ورتفعت نسبة العنوسة .فمن السؤول يا ترى؟
63 - Gamou السبت 02 فبراير 2019 - 16:59
ادا تم اقتسام الثروه. لن يتزوج احد. او تلزم المراه بالعمل ودفع النصف في كل شي. هنا في امريكا واوربا العديد من الناس تخلوا عن موسسه الزواح ولجاو الى المعاشره gurlfriend. خوفا من اقتسام الثروه. في المغرب سوف يلجا الناس الى زواج الفاتحه.ليتفادوا قوانين الزواج الظالمه للرجل.
64 - عابر سبيل السبت 02 فبراير 2019 - 17:26
اذا كانت المرأة غنية أن تتقاسم المال أيضا مع الرجال ولكن يجب أن يكونوا شروط مثل 10 سنوات زواج فما فوق والا سيصبح الأمر لعب والنساء سيتزوجون من أجل النصب على الشباب وبالتالي ستصبح غالبية العلاقات من أجل المال وتذهب القيم الانسانية
65 - مجنون ليلى المغربي السبت 02 فبراير 2019 - 17:40
اقتسمت معها اعمال البيت وتريد ان تقتسم معي الثروة؟؟!! لماذا لم تقتسم معي اجرتها التي تماثل اجرتي تماما. لم يسبق لها ان ساهمت معي ولو بدرهم
66 - Abdellah السبت 02 فبراير 2019 - 17:53
المدونة هي إصلاح يتوخى صون حقوق الرجل والمرأة والأطفال داخل الأسرة أو إذا قدر الله إذا حدث الطلاق، وذلك وفق الحد الأدنى للعايير العالمية.
المشكل في المغرب هو أن هناك عقليات تجد صعوبة في التطور وترفض تغيير الأشياء حتى ولو كان ذلك بهضم حقوق الأطفال والنساء. وهؤلاء هم فريق "هذا ماوجدنا عليه أبائنا".
رأيي الشخصي هو ترك هذه العقول حتى تتغير على خاطرها وليس الحل في الرجوع بقوانين الأسرة إلى الخلف حيث كان الرجل يتزوج ويطلق النساء حسب هواه بكل سهولة ويشرد الأطفال هنا وهناك. وكانت المرأة المطلقة حتى بعد عقود طويلة من الزواج تخرج مباشرة للتشرد والتسول بينما زوجها السابق يضع الحناء في قدميه ابتهاجا بزواج من شابة في عمر أحفاده.
قبح الله الجهل والعقول الجاهلة الجامدة.
67 - Maghribi السبت 02 فبراير 2019 - 18:35
انا مع مدونة الاسرة بشرط ان يدخلو لنا كل مرفقانها في اوربا كحق المعاشرة concubinage وحق المصاحبة ااخ وجميع الحقوق الاخرا والسلام
68 - عصام السبت 02 فبراير 2019 - 19:04
السلام عليكم
ماذا اذا كان الرجل متزوج من امرأة ظالمة وجائرة وهي اللي دارت منو الثروة؟ هل تعطيه المدونة الحق في اقتسام ثروتها؟ لا ثم لا! ايوا باراكا ما تمثلو علينا الدور ديال الضحية انا المسيكينة انا المضيليمة. راكم عريتونا!!!!
69 - لولا شرع الله لكان ما كان السبت 02 فبراير 2019 - 19:40
هي موظفة وانا موظف عنها حسابها البنكي وعندي حسابي البنكي ماذا ساتقيم معها حسابي البنكي أجرى أكبر من أجرها ستقبل اذا كان أجرها أكبر من أجرى سنين تنفق عليها وتكسوها ومافيها ومعالجتها ومسكنها تخلص في الكراء تقول لك المتعة الم تستمتع بدورها
70 - محمد السبت 02 فبراير 2019 - 21:13
تقسيم الثروة حق للطرفين معا فعمل المرأة في المنزل والسهر على تربية الأبناء هو ما يوفر للزوج جهدا للعمل وكسب تلك الثروة. لهذا لها الحق فيتلك الأموال او الممتلكات. الا أنه تطبيق اي قانون دون تهيئة الأرضية المناسبة حتما سيبقى رهين الاوراق.
71 - بن زيزي السبت 02 فبراير 2019 - 22:11
نقسمو بعد التروة ديال الدهب والفسفاط عاد نشوفو التروت الوهمية لي تلفتو بها النساء حتى لا يسءلن عن التروت الحقيقية
72 - مواطن الأحد 03 فبراير 2019 - 09:07
برافو العدووووول ارفع لكم القبعة
73 - اوربا تاج الدين عواد الأحد 03 فبراير 2019 - 09:11
معظم التعاليق لا تفرق بين الاموال المكتسبة اثناء قيام العلاقة الزوجية وممتلكات كل واحد منهما قبل الزواج .
كي يطبق هذا البند وجميع بنود المدونة كان من الضروري تحسيس المواطنين والمواطنين حول مضامنيها ودالك تفاديا لأي سوء فهم اللذين يعتبرون أن اقتسام ما اكتسب بعد الزواج ظلمت يطال الزوج يتناسو ان الزوجة تساهم في تكوين ثروة الأسرة وان كانت قليله اما بعملها خارج البيت او بكدها داخله وغالب بهما معا .
المسألة في الاصل تتعلق باعتراف بادوار النساء واثارها على الاقتصاد .
المجموع: 73 | عرض: 1 - 73

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.