24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | خلايا التكفل بالنساء المغربيات ضحايا العنف تخرج إلى حيز الوجود

خلايا التكفل بالنساء المغربيات ضحايا العنف تخرج إلى حيز الوجود

خلايا التكفل بالنساء المغربيات ضحايا العنف تخرج إلى حيز الوجود

بعد الشروع في العمل بالقانون رقم 103.13، المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء، قبل حوالي ثمانية أشهر، بات بإمكان المغربيات المعنفات الاستفادة من الدعم والتوجيه الذي توفره الخلايا المحدثة بالمحاكم الابتدائية ومحاكم الاستئناف، وذلك بعد صدور المرسوم المتعلق بـ"تطبيق مقتضيات المواد 10 و11 و13 و15" في العدد الأخير من الجريدة الرسمية.

وكان قانون محاربة العنف ضد النساء نص على آليات التكفل بالنساء ضحايا العنف بمحاكم المملكة وبالمصالح المركزية واللاممركزة للقطاعات المكلفة بالعدل والصحة والشباب والمرأة، وكذا المديرية العامة للأمن الوطني والقيادة العليا للدرك الملكي.

وستتولى هذه الخلايا، التي دخلت حيز التنفيذ، مهام الاستقبال والاستماع والدعم والتوجيه والمرافقة، لفائدة المغربيات ضحايا العنف.

وينص المرسوم على أن تتألف خلايا التكفل بالنساء ضحايا العنف المحدثة على مستوى المصالح المركزية، بالنسبة لقطاع العدل، من عضوية كل من "مدير الشؤون الجنائية والعفو أو من يمثله، وممثل عن مديرية الشؤون المدنية، ومساعد أو مساعدة اجتماعية، وإطار متخصص في الإحصاء".

وفي ما يخص تمثيلية الصحة، ينص المرسوم التطبيقي على عضوية كل من "إطار يمارس على الأقل مهام رئيس مصلحة أو مهام مماثلة، وإطار متخصص في العمل الاجتماعي، وإطار متخصص في النظم المعلوماتية"؛ فيما حدد النص التنظيمي العضوية بالنسبة لقطاع الشباب في "إطار يمارس على الأقل مهام رئيس مصلحة، وإطار متخصص في قضايا المرأة، وإطار متخصص في الإحصاء".

قطاع المرأة سيكون هو أيضا ممثلا بـ"إطار يمارس على الأقل مهام رئيس مصلحة، وإطار متخصص في قضايا المرأة، وإطار متخصص في الإحصاء"؛ بينما رئاسة النيابة العامة ستكون ممثلة بـ"قاض، وثلاثة أطر ممثلين لوحدات قضايا المرأة والطفل والاتجار بالبشر".

وتحضر المديرية العامة للأمن الوطني من خلال عضوية "مسؤول بالمديرية، وإطار متخصص في قضايا العنف ضد النساء تابع لمديرية الشرطة القضائية، وإطار متخصص في قضايا العنف ضد النساء تابع لمديرية الأمن العمومي، وإطار متخصص في الدراسات والإحصاء"؛ في حين ستكون القيادة العليا للدرك الملكي ممثلة من خلال "مسؤول بالقيادة وإطار متخصص في قضايا المرأة، وإطار متخصص في الإحصاء".

ويحدد المرسوم الحكومي تركيبة خلايا المصالح اللاممركزة، والتي تتكون من تمثيلية كل من وزارة العدل والصحة والشباب والمرأة والأمن والدرك.

كما يوضح المرسوم ذاته تركيبة اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، والتي تم التنصيص عليها في المادة الـ11 من القانون رقم 103.13، إذ ستتألف علاوة على الرئيس الذي يعينه رئيس الحكومة، باقتراح من السلطة الحكومية المكلفة بالمرأة، من "ممثل واحد عن كل من السلطة الحكومية المكلفة بحقوق الإنسان، الداخلية، والخارجية، والعدل، والأوقاف والشؤون الإسلامية، والمالية، والصحة، والتربية الوطنية، والتعليم العالي، والشباب، والثقافة والاتصال، والمرأة، والشغل، والمجتمع المدني، والهجرة، والمجلس الأعلى للسلطة القضائية، ورئاسة النيابة العامة والمديرية العامة للأمن الوطني، والقيادة العليا للدرك الملكي".

محاكم المملكة ستتوفر أيضا على خلايا ضحايا العنف ضد النساء، وفقا للقانون المذكور. ويحدد المرسوم ممثلي الإدارة بالمحاكم الابتدائية والاستئنافية في كل من القطاعات الوزارية المكلفة بالصحة والشباب والمرأة.

المرسوم ذاته حدد تركيبة الإدارة المكلفة باللجان الجهوية والمحلية للتكفل بالنساء ضحايا العنف في القطاعات المكلف بالصحة والشباب، والقطاع الوزاري المكلف بالمرأة، والمديرية العامة للأمن الوطني وممثل عن القيادة العليا للدرك الملكي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - Abdellah France الأحد 12 ماي 2019 - 14:27
C'est une très bonne nouvelle. En effet, les femmes victimes de violence conjugales sont jusqu'à
maintenant livrées à elles mêmes après le verdict du tribunal.

J'aurais aimé que l'auteur de l'article donne plus de précisions quant à la nature du soutien apporté par ces cellules: psychologique?,social? matériel?
2 - المغربي الأحد 12 ماي 2019 - 14:36
2000 درهم فصالير فشهر فين بقا لي نعنف فين بقالي نتزوج أصلا..
بغينا صالير يزيد راه نصف الميزانية مشات فجمعيات هذه جمعية الأرامل هذه جمعية مطلقات هذه جمعية المعنفات وزيد..
انا ماشي ضد المرأة لكن نقادوا الصاليرات يكونوا معقولين عاد لي شاط نشوفوا اش نديرو به.
واش 2000 درهم تزوجك..
3 - Simmo الأحد 12 ماي 2019 - 15:03
المرسوم المتعلق في حقوق المرأة فقط يعتبر حبر على ورق ولا يطبق اصلا. مكتوب من أجلرضاء ماما فرنسا لا غير.
4 - فيزيائية الأحد 12 ماي 2019 - 15:09
equal right and equal left, feminist is a cancer ,they failed here in the USA and now they are trying to brainwash the other countries
لو كانت القوانين و العقوبات السجنية تردع العنف ضد النساء لكانت امريكا هي اجمل دولة في حقوق النساء و لكن الحقيقة هي ان امريكا هي ربم واحد في العنف ضد النساء حيث تموت كل ساعة فتاة على يد عشيقها او خليلها السابق ...و السبب هو ان غريزة الرجل لن تتغير لأنها شيء دفين فيه ، لن يحترم سوى الانثى الراقية الحنونة و المخلقة
بينما سيحطم وجه تلك المتعالية الباغية المتشبهة بالرجال ا...
عندما يفشل الرجل في الحوار الشفوي يلجئ الى حيوانيته، و هو تفوقه الجسدي.
نعم ذلك هو ضعف في الشخصية و لكنها للأسف الحقيقة المرة التي لا يريد الناس ان يتقبلوها:
سبب كل هذا الهراء هو تحرر المرأة بعد الحرب العالمية الثانية و بقاء عقلية الرجل متحجرة في مكانها، فسبب نجاح اجدادنا هو ان المرأة كانت صبورة و تعاني في صمت، بينما ابناء اليوم هم كالبنزين القابل للإشتعال
ان كنتي تريدين الحرية فابقي عازبة،اما ان اردت الارتباط فعليك ان تتحملي ان تكوني البطلة في فيلم الجميلة و الوحش
5 - ياسين الأحد 12 ماي 2019 - 15:10
جميل جدا هذا مجهود الحركات النسائية تحية لجميع النساء المناضلات المدافعات عن كرامة المرأة الساعيلت لكسب حقوق المرأة، نحن كشباب نسعى للمطالبة بالتغيير ومكافحة العنصرية و التمييز و لإبطال جميع القوانين التي ليس لدبها.معنى مثل قانون الإرث، تجريم العلاقات الرضائية، تجريم المثلبة الجنسبة.
6 - Hooollandddddddssss الأحد 12 ماي 2019 - 15:13
لا يعنف المراة الي جاهل حقوذ عديم الاخلاق
كيف يضربها بالنهار ويجامعها باليل كما قال الرسول محمد صل الله عليه وسلم
7 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠ الأحد 12 ماي 2019 - 15:52
اكبر عنف هو حرمان المحضون من حق الزيارة من طرف من له الحق في الحضانة سواء كان اب او ام او الجدة . هذا هو العنف الحقيقي الذي لا يتم الكلام عنه رغم انه موجود وبكثرة .
الله ايداوي الحال .
...

السلام عليكم .













عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠
8 - الشقاق الأحد 12 ماي 2019 - 15:53
غريب انا تزوجت بامراة وبعذ سنة فوجات انها متزوجة 4مرات وقامت بطلاقهم بالشقاق ونصبت عليهم اين هوا القانون حسبي الله ونعمه وكيل
9 - المطلب الأحد 12 ماي 2019 - 17:52
من اليوم انا لست رجلا؛ندمت على يوم ولدت رجلا؛العنف اللفظي يعني كن فارا او اقل من الفار ان تكلمت او رفعت صوتك على المراة فقد ارتكبت جرما .اهانة موظف اهانة المراة اهانة المخزن ....قوانين اذلال الرجال وتحقيرهم وتبخيسهم لماذا لا نسمع باهانة رجل التحرش برجل حقوق الرجل طبعا لتنعدم الرجولة المنعدمة اصلا.
10 - نفاق الأحد 12 ماي 2019 - 18:17
كلام فارغ يجب حسب نفس القانون ان يتم احداث مراكز لايواء هؤلاء المعنفات ليسكن بها وياكلن داخلها ويجب ان يكون في اقليم مركز فاين هذه المراكز واين ميزانيتها، جبل منحرشو المرا تشكي براجلها فلخلايا دلعنف خصنا ولابدا نديرو لمراكز لي غتسكن فيهم وتاكل هد المراة لانه الرجل يخرجها من بيت الزوجية بمجرد تطليقها بالشقاق، مدام القانون ينص على توفير الحكومة لمراكز عليها توفيرها لكن اظن انهم ينتظرون تعميم الجهوية المتقدمة حتى تعمل الجهات على احداث هذه المراكز والصرف عليها من اموال الضرائب المحلية والجماعية للشعب.
11 - المتتبع الأحد 12 ماي 2019 - 18:21
اما لم يحن الوقت لتاسيس جمعيات لمحاربة العنف ضد الرجال
12 - Citoyenne الأحد 12 ماي 2019 - 18:27
Très bonne initiative pour permettre à la femme victime d'actes violents de donner une leçon à tout un mal qui prétend être un homme.
13 - محمدبرزوك الأحد 12 ماي 2019 - 19:52
تكاثرت التهديدات للرجال باصدار قوانين وفصول ضدهم تعرضهم لعقوبات ان هو عنف المرأة اوصدرمنه مالايليق بجلال هذه المراةالتى اصبحت فوق الرجل بكثرةالحقوق والقوانين التى تتجددفى كل وقت وحين ممايسجعها على التطاول على الرجل ويجعلها هى من تعنف الرجل الذى اصبح عرضة لاهانةالمراة ولا قوانين تحميه منها،المراةاصبحت فى نظرهم شئ مقدس على الرجل وجعلوها معجزةهذاالزمن متناسين قول الله تعالى :الرجال قوامون على النساء. ان كثيرامن النساءيعنفن ازواجهن ويفرضن عليهم سلطتهن النكراء والرجل يعانى فى صمت بخشى القوانين والحقوق المبرمجة لصالح المرأةوالتى اصبحت سلاحا في يدها يخشاه الرجل الاعزل والمجرد من كل حقوق تحميه من شرها.ان هذه الحقوق المبالغ فيهاانهاوالله فوق توصيات الله ورسوله.وخلاصةالقول انها لضغوط اجنبية افسدت بين المراة وزوجهاولربما ستؤدى هذا الى عزوف الشباب عن الزواج ويضطره الى فعل الحرام.
14 - مواطنة مفكرة الأحد 12 ماي 2019 - 23:10
وماذا بعد الدعم النفسي ؟أين الدعم المادي؟ لو ان كل امراة لديها مدخول قار لما استطاع اي رجل ان يمارس عليها العنف.. لكن المراة المغربية لاتملك اي خيار... فإما السكوت عن العنف او التشرد في الشوارع.. وما أدراك ما الشوارع... ولهذا فالعنف ضد المرأة لن يتوقف بخلايا الدعم والمواكبة ولا بقوانين تبقى حبر على ورق.. لن يوقف العنف والاهانة والمذلة في حق النساء الا دعم مادي قار لكل ربات البيوت اللواتي يعملن في صمت ويتحملن فوق طاقة البشر ...
15 - mehdi الأحد 12 ماي 2019 - 23:32
pourquoi on se marie encore ..... c'est ca la question qu'il faut poser ......tu te marie pour te faire humiliè ...le halal na jamais etè comme ca .....NOn o zawaj marocain
16 - الاثنين 13 ماي 2019 - 01:53
المرأة ضحية العنف لا تحتاج لا إلى توجيه و لا مراقبة و ملء استمارات و الانتظار أمام المكاتب مع أولادها ليتم اعتقال زوجها بعد عدة ايام و ايداعه السجن أما هي فيكون مصيرها الشارع هي و أبناؤها لأن زوجها هو المعيل الوحيد للأسرة ، فتضطر الزوجة الى التنازل عن متابعة زوجها أمام المحكمة من اجل إطعام ابنائها ، هذا ما نراه يحصل يوميا بصفتي أعمل في المحكمة قسم قضاء الأسرة و على اتصال بخلية التكفل بالنساء ضحايا العنف.
في الدول الاوروبية تتوفر خلية التكفل على مقر خاص للإقامة و الرعاية الصحية من أجل استقبال الزوجة ضحية العنف و معالجتها و رعاية أبنائها بعيدا عن زوجها و ذلك على نفقة الدولة ، و بعد تماثلها للشفاء يبحثون لها عن عمل يناسبها فتصبح مستقلة ماديا عن الزوج المجرم.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.