24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. مبادرة التنمية توزع كراسٍ متحركة بسيدي سليمان (5.00)

  2. عصير المزاح -13-: ممنوع رمي الأطفال .. عاش البرلمانيون الصغار (5.00)

  3. منيب: الدولة تُضعف مستوى التلاميذ وتزرع "الخوف" في المدارس (5.00)

  4. إسرائيل تتوقع معاقبة فرقة إيسلندية لرفع علم فلسطين (5.00)

  5. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | الحقاوي تدعو النساء المغربيات إلى مقاضاة المعنفين وعدم السكوت

الحقاوي تدعو النساء المغربيات إلى مقاضاة المعنفين وعدم السكوت

الحقاوي تدعو النساء المغربيات إلى مقاضاة المعنفين وعدم السكوت

حثّت بسيمة الحقاوي، وزيرةُ الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، النساء المغربيات اللواتي يتعرضن للعنف على التبليغ بالمعنِّفين ووضع شكاوى ضدّهم، بهدف الحد من العنف ضدّ النساء الذي ما زال مستفحلا بالمغرب؛ إذ تصل نسبة انتشاره إلى 54.4 في المئة، حسب نتائج البحث الوطني حول انتشار العنف ضد النساء الذي قدمته الحقاوي مساء الثلاثاء بالرباط.

دعوة وزير الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية المغربيات المعنَّفات إلى عدم السكوت عن العنف الذي يطالهن، جاءت بعد أن كشف التقرير سالف الذكر أنّ نسبة تقديم النساء المعنفات لشكايات إلى الشرطة لا تتعدى 6.6 في المئة فقط من أصل 54.4 في المئة من مجموعة النساء ضحايا العنف.

واعتبرت الحقاوي أنّ ضعف نسبة النساء المعنفات اللواتي يقدمن شكايات ضدّ معنِّفيهن "تُبرز حاجة المرأة المغربية إلى مَن يحفزها على فضح العنف الذي تتعرض له"، ذاهبة إلى القول إنّ "مسألة رفع الشكاية ضدّ معنّف المرأة ليس حقّا لها فحسب، بل هو حقّ للمجتمع عليها، لأنها إذا تركت العنف يتفشى فهي تمس بذلك بحق أساسي من حقوق المجتمع"، كما اعتبرت أنّ الردع في صالح المعنِّف أيضا، "لأنه سيدفعه إلى الإقلاع عن إتيان هذه الممارسات".

الحقاوي نادت جمعيات المجتمع المدني، وباقي الفاعلين في مجال حماية المرأة، إلى المساهمة في تشجيع النساء على عدم السكوت عن العنف وعدم التساهل مع المعنّفين من أجل الحد من هذه الظاهرة بالمملكة، مبرزة أنّ ذلك بات ممكنا بفضل توفر آليات زجرية مهمة، على رأسها قانون مكافحة العنف ضدّ النساء الذي دخل حيّز التنفيذ قبل شهور.

وبحسب أرقام البحث الذي أنجزته وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، وشمل عيّنة من 13.543 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 و64 سنة، فإنّ نسبة اللواتي يتقدمن بشكاية ضدّ المعنّف لا تتعدى 6.6 في المئة، 7.7 في المئة منهن بالوسط الحضري و4.2 بالوسط القروي، بينما 93.4 في المئة من النساء المعنَّفات يحجُمْن عن ذلك.

ويبدو أنّ المرأة المغربية ما زالت غير متعوّدة ليس فقط عن تقديم شكاية بالمعنّف، بل حتى على الحديث عن العنف، رغم الحملات التحسيسية الكثيرة المنجزة في هذا الصدد؛ إذ لم تتعدّ نسبة النساء ضحايا العنف اللواتي تحدثن عن العنف الذي طالهن مع فرد من الأسرة أو صديقة أو جارة أو جمعية نسائية... 28.2 في المئة، 31.7 في المئة منهن بالوسط الحضري و20.9 في المئة بالوسط القروي.

وسجل البحث الوطني حول نسبة انتشار العنف ضدّ النساء في المغرب أنّ النساء المطلقات والأرامل ضحايا العنف هن أكثر مبادرة لتقديم شكاية في شأن العنف، بنسبة 29.3 في المئة منهن، على خلاف النساء ضحايا العنف في الأوساط الأخرى.

ورغم أنّ نسبة انتشار العنف ضدّ النساء في المغرب ما زالت في مستويات مرتفعة، إلا أنّ وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية اعتبرت أنّ هذه الظاهرة "تسير نحو الاندحار بفضل العمل الذي نقوم به جميعا"، مبرزة أنّ وزارتها ستنظم موائد مستديرة لتحليل النتائج التي تمخّض عنها البحث الوطني الثاني حول نسبة انتشار العنف ضد النساء في المغرب، "لكي نحدّ من هذا العنف، ونمكّن المرأة من حقوقها ونضمن لها الكرامة، وأن تعيش حياة المساواة مع الرجل دون أي إقصاء أو تمييز".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - في بلادي ظلموني الأربعاء 15 ماي 2019 - 07:33
المرأة المغربية معنفة من طرف الدولة، أليست هذه الأخيرة هي التي اجبرتهن على حمل مئات الكيلو غرامات على ظهورهن في عمليات التهريب بسبتة ومليلية المحتلتين ، أليس المخزن هو من رماهم في حقول الفراولة الإسبانية لتمارس عليهن أشكال أنواع الإهانة والاستغلال الجنسي واللائحة طويلة
2 - maroc الأربعاء 15 ماي 2019 - 07:39
الأية واضحة و لا داعي للدوران "فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا"
هذه لغة عربية واضحة لا داعي للوي عنقها، و الحقاوي الإسلامية تقول مقاضاة المعنفين!
و أفدونا إذا كان لكم تفسير أخر غير تفسير الطبري و بن كثير و جميع المشايخ و هؤلاء كلهم أجمعوا على أن ضرب هي ضرب و منهم من كان كريما مع المرأة إذ قال الضرب يجب أن يكون غير مبرح!!!
3 - Said الأربعاء 15 ماي 2019 - 07:42
الأولى لنا كمغاربة مقاضتكم انتم، يا من استغل الدين و عاطفة المغاربة، في الاغتناء و الفساد. لكن هيهات اقول لكم لكم دينكم و لنا ديننا، عندي لا فرق بينكم و بين المنافقون. و أمام الخالق لن اسامحكم يا من افقرنا و اكل غلتنا.
4 - MAGRIBIYA VIDEO:OMLLPLLB0QM الأربعاء 15 ماي 2019 - 07:43
خوتتنا وامهاتنا المغربيات باغيين توزيع العادل للثروات والعيش الكريم وديموقراطية حقيقية وتنمية اقتصادية حقيقية والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وفك العزلة والحصار عن المناطق والدواوير والمداشر المنسية والمهمشة والمفقرة والمعزولة وباغيين المستشفيات في المستوى وتعليم جيد وفرص الشغل ومحاربة الامية والظالمين والمفسدين والنهابين وهذا هو المغرب لي بغاو حوتتنا وامهاتنا المغربيات واتمنى الرسالة ديالي توصل وشكرا لكم وعاش جلالة الشعب نصره الله وايده.
5 - صاحب دراجة الأربعاء 15 ماي 2019 - 07:46
يدخل بين الظفر و اللحم مسؤول غير كفء. علاقة بين زوج وزوجته لا يعلم بها إلا الله. عنذما تطرد من العمل و تعيش أزمة مالية وحكمت عليك الظروف بزوجة خبيثة في يوم من الأيام تجرأت عنك وسبتك و أهانتك أنت و ووالديك مثلا تقول لك الشماتة ماشي راجل أ ولد لحرام. راه حواسك مكيصبروش ت كتلقى راسك مصرفقها. نوضي يا المسؤولة شوفي نساء عين الذياب بعد الإنتهاء من نشاط ؤ دعارة فين كيمشيوا . حشومة ف حكومة عدل عمر ابن الخطاب و المتسولات أكثر من متسولين الرجال. ؤ حشومة نساء عاملات مهضومين الحقوق. حشومة حكومة إسلامية ؤ الدولة إسلامية ؤ المرأة تمتهن الذعارة من أجل العيش................
6 - المعلق الأربعاء 15 ماي 2019 - 07:55
السجن لمعنفي بنات الناس بسبب الخمر او القمار او الادمان و خسارة البارصا او للا سبب.
اوا اش نديرو مع الساحرات و العاهرات و االي فمهم خانز " قوم ولا طلق " "انت شماتة" "اتت ماشي راجل" "اش داك تجوج الا ما قادش" "ماشي شغلك ندير اللي بغيت " و اللي كيتشرطو عليك بعنف اللي نتا ما قادش عليه وووو..
اقولي اللا الوزيرة اش نديرو معاهم؟
في رأيي طلقها و زيد قلب على بنت الناس و لا بلاش كاع
7 - احمد الأربعاء 15 ماي 2019 - 07:58
هادشي فاش حادكين العنف ضد النساء كاين شي عنف كثر من اللي درتو حكومتكم الزيادات الصاروخية فالبصل فالمحروقات فالمعيشة اين برامجكم لتشجيع تمدرس الفتاة بالعالم القروي المنشآت الدراسية فتيات صغيرات يقطعن الاف الامتار ان لم اقل الكليومترات لتحصيل العلم اين فك العزلة ماذا فعلتم لنساء العالم القروي
8 - معنف مغربي الأربعاء 15 ماي 2019 - 08:05
ومن يقاضي امثالكن؟ذهبت الحشمة والوقار واصبحتن تصرخن في وجوه رجالكن .والقران الكريم يعظ بان المراة تهتم بزوجها وتوفر كل الراحة والطمانينةاتبعتن المخططات الغربية التي تسعي الي تحطيم سمعة المراة المسلمة.هانتن ولو بحجابكن كما يظهر بتلك الملقبة بوزيرة 20درهم تتجران للمطالبة بمقاضاة الازواج .من يجرا للتفوه بهذا الكلام ان لم تكون هناك نساء غير عفيفات غير مومنات باسس قيم ديننا الحنيف الا وهو الاسلام.كفي من الركب علي الرجل بطرهاتكن.
9 - مغترب1 الأربعاء 15 ماي 2019 - 08:07
أنتم تدعون الى شتاة الأسر أكثر ما هي مشتتا .من المفروض أن تبحثي عن الاسباب التي ادة الى هذا العنف .الذي هو أنتم السبب الرئيسي فيه من حيث الغلاء وضعف المعيشة والؤجور المتدنية .من هذا المنطلق اقول لكي استقرار الأسرة يأتي من استقرار المعيشة ؟
10 - مغربي في المهجر الأربعاء 15 ماي 2019 - 08:15
جواب الحقاوي هو أن تقدم المرأة شكوى ضد المعنف دون البحث عن السبب الدي أدى إلى العنف ومن هو المعنف ممكن أن يكون المعنف أحد الأقارب أو الزوج كيفما كان الحال الخطأ وارد مثلا لو كان الزوج بدأ أن تقدمي للمرأة نصائح ودروس وتأطير علمي في كيفية التعامل بين الزوج تنصحيها بالتبليغ عنه وبدلك التفريق بينهما كما يفعل الشيطان يدفع بني آدم المعاصي ثم يقول أني أخاف الله رب العالمين
11 - طالب معاشو الأربعاء 15 ماي 2019 - 08:31
راها معنفا من االجيب هوا الاول كدام السبيطار من 6صباحا الى 6 مساءا
12 - FROM IMZOUREN RIF الأربعاء 15 ماي 2019 - 08:55
هههههه كم انت عاطفية زاعما بقاو فيك النساء المغربيات راه هادوك النساء لي راكي تهدري عليهم راهما خوتاتنا وبناتنا وامهاتنا وسيري يا الحقاوي ديري واحد الدورة لمعبرين ديال سبتة ومليلية وشوفي الاهانة والتعنيف والذل والتبهديل لي عايشين فيها خوتاتنا المغربيات وتيهزو تقريبا مئة كيلو ديال الجوطية الاسبانية على ظهرهن ومن اجل باش يربحو خمسة اورو خمسين درهم في اليوم والعالم باسره تيتفرجو فينا في اليوتوب وتيظحكو علينا حيت تيشوفو هذاك المنظر وكاينين لي كيصحاب ليهم بلي عندنا المجاعة في المغرب وعندنا حرب اهلية طاحنة
13 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠ الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:03
ماذا عن العنف المستعمل ضد ’ اطفال الطلاق ’ بمنع المحضون من ملاقاة الاب والاسرة من ناحية الاب والتلذذ بذلك ؟؟؟ الا يعتبر هو كذلك حق للمجتمع ؟؟؟.
والله لن ابلغ عن حرماني من ملاقاة ابنتي اترك ذلك الى المحكمة الالاهية .
14 - هو عايش في فرنسا ومامسوقش الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:15
الى 4 magribya video تعليقاتك دائما تثلج الصدور وتحياتي لك الله يكثر من امثالك وتحياتي ايظا للتعليق 1 في بلادي ظلموني وعاش الاحرار والحراءر اين ما كانو
15 - فرحات الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:22
لا لإشعال الفتن في الوسط الأسري إلى الأخت المكلفة بشؤون الأسرة عدم تحريض النساء و لا الرجال ضد بعضنا البعض و كفاكم من سياسة الفارغة .إذ نطالب الحكومة الحالية بإيجاد حلول ناجعة .للرفع من من الأجور لتجنب التعنيف ضد.النساء .التشغيل الصحة و سوف لن تجد.زجة معنفة و لا عانس
16 - كمال الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:24
وديها غير في شغلك وخلي النساء المغرييات في التساع ومن بعد تمشي تبقي بيرة في الدار شكون لغدي يكون بها نتي. هي ولدها هاد الحقوق لنزل بها المغرب راه غير في الكتاب اما الواقع شكل اخر النساء في المغرب تيخدموا فابور لحقاش الدولة غير مهتمة وليس الرجالهم كذلك ضحية للمشاكل التي بتخبط فيها المغرب اما الحكومة فهي تتغني علي الفاضي فاش تيكون الانسان مضمون بجميع الضمانات في الحياة من سكن والعمل والصحة وتعليم ودخل قار سواء كنت تعمل او في حالة عدم توفر الشغل في هذه الحالة لن يبقي لا عنف ولا فساد ولا طلاق ولا هجرة ولا مغامرة في دول الخليج ولا أوروبا ستكون المراءة المغربية حرة محترمة يالا لاة الحقاوي
17 - معنف الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:24
الباجدة عنفوا الشعب المغربي بأكمله يجيب مقاضاتهم
موعدنا الانتخابات
18 - خلدون الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:28
مولات عشرين درهم قالتلك كدافع على النسا انت وحزبك من يعنف النساء والشعب باكمله افقرتم النساء وجعلتهم يتوسلون قفة ماءة درهم ويموتون في المستشفيات ويلدن في الطرقات ويعملنا ليل نهار ويحملن اتقال سلعة الاسبان في الشمال وزيد وزيد الاولى ان على النساء مقاضاتك انت وحزبك الحرامي هو من يعنف النساء ليل نهار وتقتاتين واغتنيتي انت وحزبك من دماء النساء وجهكم قاسح ولكن يمهل ولا يهمل
19 - تذكير الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:34
﴿ وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا ﴾ [النساء: 35]. .............( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) (105) (آل عمران)........وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (63) يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (64) (الأنفال).
20 - saad الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:39
انتن اللواتي تسببتن في عزوف الرجال عن الزواج والآن تدفعون المتزوجين إلى الطلاق. إذا قلت الزوجة عليك العفة فما الأفضل العنف أم الطلاق؟ نعم هناك بعض الرجال المدمنين على الخمر يعنفون زوجاتهم بغير سبب لكن هؤلاء محبوبون من طرف زوجاتهم فما دخلكن انتن؟
21 - لابد من توزيع العادل للثروات الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:44
هاهما اسباب العنف والمشاكل والامراظ: التفقير والتكليخ والمخدرات والخمور والتهميش وغلاء المعيشة والامية والجهل والخيانة الزوجية والطمع والكذب والغدر واخطر واخطر حاجة هي الامية يعني الدولة مكتوعيش ومكتنصحش شعبها قبل ما يوقعو المصائب والمشاكل اذن لابد من التوعية باش كولشي يكون مرتاح وشي يفهم لشي وشي يحترم شي,غادي نعطيكم واحد المثل بسيط جدا : مثلا الراجل نهار كله خدام وتيقول فنفسو يا ربي فوقاش ندخل للدار وهو مجرد يوصل للدار وكيلقى مرتوه في الباب وتقول ليه ارجع جيب السكر والزيت راه تقاظاو هههه وعاوتاني شحال من راجل مدمن بالمخدرات والخمور كتلقاه تيعنف مرتوه بدون سبب ظلما وعدوانا يعني كيما قلت سابقا وهو لابد من التوعية ثم التوعية ثم التوعية
22 - المرأة المغربية الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:51
انا لا أعمم لكن بعض النساء المغربيات بوحاطيات وكيطيحو الباطل على الذكر سواء كان زوج او الغير
وعندما يحدون ان الامور اتخدت منحى جدي لا يتراجعون ويقولون الله ينعل الشيطان بل يستمرون في عنادهم و ينزلون الباطل بالرجل حتى ينتقمو منه. .
زد على دالك القوانين التي هي في صف المرأة المهم رجال المغرب الي كانو رجال في بيوتهم و خارج بيوتهم اصبحو الان نعاج لان لو رفع صوته على المرأة ولو في صالحها فإنكم تعرفون ماينتظره جمعيات المرأة ستحول المغرب كله الى نساء
وكل امرأة تبحت عن رجل كأجدادنا ربما لن تجده مع الوقت ستجد رويجل
وأعتدر للرجال
الي مزوج او وقع له شنأن مع امرأة سيعرف معنى كلامي. والي باقي مامجربش حتى يجرب عاد يحكم ورمضان كريم
23 - الهاديت الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:52
أنتم عنّفتم الشعب المغربي برمته نساءاً ورجالاً وأطفالاً بالقرارات اللاشعبية واستحليتم الكراسي والرواتب السمينة والامتيازات وركبتم على الدين و20 فبراير للوصول... والدين بريء منكم براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام. إن غداً لناظره قريب.
24 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:56
الحقاوي تدعو النساء المغربيات إلى مقاضاة المعنفين وعدم السكوت . مثل هذه الدعوة تجر المجتمع إلى انهيار الأسرة والحياة الزوجية بشكل خاص . الم تعلم السيدة الوزيرة الحقاوي اذا وصلت العائلات المتزوجة الى المحاكم هناك كل شيء انتهى لحياة الزوجية ما بين الازواج
Al-Hakkawi appelle les femmes marocaines à poursuivre les auteurs de femmes battu et à ne pas garder le silence. pour un tel appel ou propos entraînerait la société dans l’effondrement de la vie familiale et conjugale en particulier. Mme Al-Hakkawi ne savait pas que si jamais les familles mariées venaient de se présenté devant les tribunaux, tout finissait pour vie conjugale entre deux couples et peut être même a la dispersion de toute une famille, y compris pour les enfants
25 - مول الفكرون الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:57
كانت المرأة تشتغل في البيت وتربي الأطفال وكان الرجل يخرج للعمل من الصباح حتى المساء ويأتي الى المنزل كضيف.
وكانت المرأة تخاف على سمعتها لذى الجيران وكذا العائلة و قبل مجيئها إلى البيت الزوجية تتلقى درسا من امها وعماتها بانهن يحترمن الزوج وعليها طاعته وهو بمثابة ولي أمرها وتبقى هذه الأفكار راسخة في ذهنا إلى مماتها وتربية أبناءها على الحياء واحترام الجيران٠ والاستحياء ورغم ذالك تعنف من قبل الرجل على أدنى خطأ ارتكبته عن قصد الغير قصد للأطفال نصيبهم الأكبر كان هذا سلوكهم فكانت له ايجابياته وسلبياته. هانحن والحمد لله نطيع الوالدين نحترم الجار ونقبل أيادي اساتذتنا بكل احترام مر هذا الجيل بسلام وينتظر الي هذا الجيل بذهول واستغراب. .
تدمير الاسرة هو الوصول إلى المحاكم بين الرجل وزوجه
يدخل الرجل السجن وتبقى المرأة وأبنائها عالة على اخوالهم اواعمامهم إذا كانوا اوسوف تلتجىء المراة للشارع فتدخل عالم الرديلة مقابل كسرة خبز وتشتت البناء والغموض يلف مستقبلهم لاحماية ممن يدعون الشعارات الجوفاء ولاهم يحزنون ربوا اخواتي ابناءكم لتسعدوا مستقبلا والاحترام المتبادل بين الزوجين .
26 - امين الأربعاء 15 ماي 2019 - 10:08
محاولة فاشلة لترويج لحسنات حزب العدالة التنمية عبر اللعب على وتر النساء لكن هيهات هيهات فايام هدا الحزب المغلوب على امره باتت معدودة وشعبيته في الحظيظ يفرض قوته على المواطن الفقير فقط
27 - أكاديمي مغربي من ألمانيا الأربعاء 15 ماي 2019 - 10:14
الحقيقة المرة
إعلموا أيتها النساء أن الرجال لا يكرهونكن. فأنتن أخواتنا وأمهاتنا.. فلا نريد أن تهانوا..
الواقع أن المتتبع لما يقع داخل الأسر المغربية.. سيلاحظ بأن المرأة المغربية هي من:
تحكم وتسير الحياة الزوجية مهما كان الزوج.
هي من تدبر وتحبك الدسائس ضد أسرة الزوج لابعادها عن مملكتها. فدائما ما تجد الأطفال مرتبطين بأخوالهم وخالاتهم ولا يربطهم شئ بأعمامهم. لأن الزوجة دمرت وبإتقان كل القناطر التي تربط زوجها وأطفالها بالجدة من الأب والأعمام... اللهم إن كانت الزوجة بعيدة عن أهلها.. لكن أيضا في هذه الحالة تسخر الواطس آب ليتواصل أبنائها بشكل مكثف مع جدتهم من الام وأخوالهم.. "أما الأعمام فدائما أعداء ولم يشتروا للأطفال شئ ولم..." كذب.. وهكذا يصبح الزوج وحيدا وفريسة سهلة للكل. فتكون الام هي "الري وهي الشوار". بابا نريد.." "إسألوا أمكم هل ستوافق".
وعندما تتمكن من عزله عن أسرته قد يصل بها الأمر لخيانته. لانه لم يعد رجلا ولا أحد يمكنه إخباره بأنها "مصاحبة مع الفاكتور او الجزار.
فالشريرات هن النساء وليس الرجال. وعليهن إعادة النظر في طريقة تفكيرهن.. فالرسول ص قال بأن أغلبية أهل جهنم من النساء.
28 - Momo الأربعاء 15 ماي 2019 - 10:33
لو كان القضاء المغربي نزيه لكنت انت اول من يجب مقاضاتها لكثرة الكذب و الوعود المزيفة و الاستهزاء بالمغاربة.
29 - عبدو الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:12
التعنيف ضد المراة موجود كما هناك رجال كثيرون معنفون و لا يجب انكار الحقاءق و لكن اكبر تعنيف هو الذي تمارسة الدولة الممثلة في حكومتكم الموقرة ذات المرجعية الاسلامية كما توهمون الناس للتصويت عليكم.
في بلد "فقير" جل شبابه يطمح للهجرة و نساؤه في معابر سبتة و مليلية يهانن و رجاله بالبطالة يعيشون نرى وزراءه لديهم اجور الدول المتقدمة ناهيك عن الامتيازات سيارات فارهة و فيلات...اليس هذا هو التعنيف الحقيقي؟
30 - عبدالاله التازي الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:19
على اساس صلحتو القضاء و سرعتو المساطير وخلقتو وحدات بالمحاكم من اجل الرعاية الاجتماعية تقدر توقف مع هاد المراة المعنفة وتاخدو بيديها فدهاليز المحكمة باش تاخد حقها بسرعة.اش نقول واش نخلي .نصيحة المراة تهلاي فراجلك وانت اسي الراجل جمع يديك ويلا كلاوك شوف شي راجل بحالك يخلي دار عشتك.هاديك راها النصف ديالك اصاحبي.
31 - محمد أيوب الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:29
الواقواق!!!!
حينما تكون موجودين في جزيرة الواقواق وليس في بلد اسمه المغرب عندذاك ستتوجه المعنفات الى القضاء..اما واننا في بلد معروف عن كيفية اصدار القضاء فيه لاحكامه فان على الوزيرة-بل الحكومة-بل جل كبار المسؤولين وخدام الدولة والريعيون ان يصمتوا..فهم من يستفيد من الوضع:خيرات وثروات الوطن وما في حكمها من امتيازات شتى تدر عليهم مداخيل ضخمة شهريا وحتى بعد(التقاعد)..
ان الوزيرة يطلبها للنساء المعنفات باللجوء الى القضاء انما تؤكد بالماوس بأنها لا تعيش في المغرب..النساء لم يجدن الرجال للزواج فاخرة ان يفكرن في مقاضاتهم..والرجال غازفون عن الزواج لأسباب متعددة من القضاء نفسه الذي يحكم في الغالب الأعم لصالح النساء تحت ضغط شعارات تحركات حقوق المرأة والمساواة التي كنت على الرجل والمرأة معا.. فلا نحن لمدونة أسرية علمانية ولا لمدونة اسلامية الا في القشور..ان الذين يسيرون شؤونها يثبتون يوما بعد آخر انهم ابعد ما يكونون عن واقع الشعب..وهذا من اسباب معاناتها نحن المهمشون والمقصيون والمستعبدون..نعم مستعدون حتى النخاع..
32 - falcon الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:30
سبب العنف الأسري هو الفقر و عدم القدرة على تحمل غلاء المعيشة و البطالة، و سبب الفقر و الغلاء و البطالة هو المخزن و حكومته، إذن الإستنتاج هو أن السبب الحقيقي للعنف ضد المرأة هو المخزن و حكومته.
33 - abdou الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:35
تقضي هذه الوزيرة سنوات الازدهار والرفاهية كوزيرة يتجلى عملها فقط في تنظيم الندوات بأفخم الفنادق بالرباط تارة للدعوة إلى عذم العنف وترة أخرى إلى تنظيم حفلات الجوائز ,,,,,,,, مأ أجمل منصبها : الملايين والفنادق
34 - حلقاوي الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:37
وزيرة لاتفقه في الدين ولا في السياسة ولا في المجتمع ولا في الأسرة. مفقهة في التحريض على تشتيت الأسر وتشريد الأطفال .الله اعفوا علينا منكم
35 - رأي متواضع الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:08
بسرعة وجدت الحل هذه لوزيرة، لم تقدم دراسات خاصة بوزارتها حول المرأة والأسرة وظاهرة العنف والتشنج في المجتمع والكبت وتأخر الزواج والجنس وأوضاع الفقر وتعرض فئات شعبية من النساء لأبشع أنواع الاستغلال. الحل جاهز، وهو التبليغ. يا لهم من إسلامويون. لم تسائل تلك الأرقام هل هي صحيحة؟لم تقدم دراسة قانونية هل هناك قوانين تعرف العنف ضد المرأة، وتضع درجات له وجزاءات، ومعايير الإثبات، وتشديد عقوبات الافتراء في حالة الافتراء، يجب أن تكون عقوبات مشددة في هذه الحالة، ويجب احترام الحياة الزوجية واحترام أماكن النوم فهل أي امرأة قالت بأنها تعرضت للعنف في الناموسية سيتم تصديقها، وما يخفى عن لوزيرة هو أن الإسلام متشدد في معايير الشهادة والإثبات ومتشدد في الحفاظ على أسرار الزوجية ومتشدد في واجبات المرأة تجاه أطفالها، لماذا لا تتحدث لوزيرة عن تخلي المرأة المتزوجة عن إرضاع طفلها الرضيع علما بأن الإسلام وضع حقوق الطفل ونص القرآن على مدة الرضاعة لتكون سنتان؟ الحصيل فاقدة الشيء لا تعطيه وهو مثل ينطبق على الحقاوي.
36 - Youssef الأربعاء 15 ماي 2019 - 13:26
شي ينصح بالتبليغ و فضح الغلاء شي ينصح بمقاضاة العنف ضد النساء وعدم السكوت شي ينصح بالبحث عن شغل حر . هذي هي الحكومة ديال الوعض والارشاد. وصلو البلاد الهاوية او باقي كيتبوزاو قدام الكاميرا
37 - جواد جورج الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:26
كنا نأمل من السيدة الوزيرة أن تأتي بوسائل ناجعة لمحاربة تعنيف المرأة انطلاقا من تلقين المجتمع تربية إسلامية هادفة لخلق مجتمع متوازن مبني على المساواة في الحقوق والواجبات ونبد العنف عن طريق إصلاح المرأة التي هي عماد المجتمع لكن الواقع غير ذالك تم إحداث منظمات حقوقية تطبل وتزمر للمرأة للخروج للحياة العملية والتبرج والاستعلاء على الرجل وكأنه دمية في يد المرأة وزد على ذلك المدونة الأسرية مما زاد الطينة بلة وصار العنف هو الأساس في ظل تردي الأحوال الاقتصادية وتم اسنغلال مئات النساء في معامل وضيعات بأجور زهيدة مقابل الحرية المزعومة أما الذهاب إلى المحاكم فهذا هو أسهل لضياع الأسرة وحصول الطلاق القانون يفصل في النزاعات ولكن لايصلح المجتمع الإصلاح يأتي من البداية كيف نبني أسرة إسلامية مغربية ثم مدرسة إسلامية حقيقية تفصل البنات عن البنين في التمدرس حتى يكون احترام المرأة تربية منذ الجدور لأن الاختلاط هو سبب العنف الرجل الآن يأيتها الوزيرة ينظر إلى المرأة كأنها رجل وهي تنظر له كأنه أنثى لقد ضاع المجتمع بما يقدمه الإعلام من مسلسلات مدبلجة لاتناسب قيمنا ولا ماضيناإننا فقدنا هويتنا مع كل الأسف
38 - مقاطعون انتخابات 2021 الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:44
ادا دخلت منزل ووجدت المرأة صامتة فاعلم أن زوجها عنفها.لان طبيعة المرأة لاتسكت فهي تشه الطفل.عندما تجد الطفل لايلعب فاعلم انه مريض.
متزوج منذ 35سنة.
.
39 - ناصر الحق الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:54
هذه طريقة ماكرة على الطلاق و جلب الناس لاروقة المحاكم وتحريك الصناديق و ضرب الاستقرار العائلي . لكن هيهات أن يكون لكم هذا لأن الشعب المغربي الاصيل فاق و عاق .
40 - يوغرطة الأربعاء 15 ماي 2019 - 19:53
ننصح الحقاوي ان تناضل ضد تعنيف المواطن من طرف سياسات الحكومات العوجاء.....
حكومات تقترض من البنك الدولي الملايير بدون اية نتيجة تذكر....
حكومات تقترض،وفي نفس الوقت تصرف بسخاء على النواب والوزراء والموظفون السامون،والاحزاب....وتمنح التعويضات والتفويتات بالملايير كل سنة....وماتزال الكوارث اتية،نواب ووزراء ينامون خمس سنوات ويحصلون على تقاعد سمين في وقت يتجه فيه صندوق التقاعد الى الافلاس....
الحقاوي .....يجب اولا مساوات المراة مع المراة قبل الانتقال الى التعنيف.....
41 - رقية الأربعاء 15 ماي 2019 - 21:52
تطرف في التعليقات وانتقاد لزوجة التي هي الام والأخت والابنة استغرب المستوى الدي وصل اليه الرجل المغربي الذي يثور فقط لان المرأة تطلب العدالة في بيتها الا يعلم هذا الزوج اثر العنف الزوجي على الأولاد والزوجة ؟؟؟حسبنا الله ونعم الوكيل
42 - أبو أدم الأربعاء 15 ماي 2019 - 22:12
تتحدثين عن تعنيف نصف المجتمع ونسيت أو تناسيت يا ﻻلة الوزيرة ديال 20 درها بأن القهرة أو التعذيب الجماعي لكل الشعب المغربي هو ما تقترفونه في حقنا منذ تسلطكم في رقابنا أي منذ وثوقنا فيكم بكل غباء ووهبناكم أصواتنا. فلعنة الله على كل منافق وخائن ولص وعدو وكاره ومتجبر. اﻹنتخابات المقبلة بيننا يا أعداء الله والمغاربة والوطن. هذا لو شاركنا فيها أصﻻ وأشك في ذلك.
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.