24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. 15 مليون سنتيم تنتظر هداف البطولة المغربية (5.00)

  2. المغرب "يخترق" أمريكا اللاتينية بـ"حصان الاقتصاد وعربة السياسة" (5.00)

  3. نشطاء وطلبة الطب يرفعون بالبيضاء "الما والشطابا" في وجه أمزازي (5.00)

  4. تظاهرة ضد أمزازي (5.00)

  5. الزياني ينفي اتهامات "إلموندو" ويستعد لمقاضاة الدولة الإسبانية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | فيدرالية تطالب النيابة العامة بالتدخل لوقف نزيف تعنيف المغربيات

فيدرالية تطالب النيابة العامة بالتدخل لوقف نزيف تعنيف المغربيات

فيدرالية تطالب النيابة العامة بالتدخل لوقف نزيف تعنيف المغربيات

قالت لطيفة بوشوى، رئيسة فيدرالية رابطة حقوق النساء، إن الأرقام التي تم تقديمها في إطار نتائج البحث الوطني الثاني حول انتشار العنف ضد النساء المنجز من لدن وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، على الرغم من أنه رصد انخفاضا طفيفا في نسبة النساء المعنفات فإن الرقم يظل كبيرا.

وتعتبر بوشوى أن العنف ضد النساء هو في ارتفاع وليس في انخفاض، قائلة إن هناك عددا كبيرا من النساء تتوافدن على مراكز حماية النساء من العنف، قائلة إن "نسبة متدنية فقط من الضحايا اللواتي تبلغن، على الرغم من القانون الجديد".

وتقول بوشوى، ضمن تصريح لهسبريس، إن انتشار العنف ضد النساء يرتبط بـ"معضلة كبيرة"، منبهة إلى أن المرأة المعنفة لا يجب أن تتحمل لوحدها مسؤولية التبليغ عن العنف، بل يمكن لمحيطها، مشددة على وجوب أن تكون النيابة العامة طرفا في التبليغ، ناهيك عن ضرورة تسهيل مساطر الوصول إلى المعلومة.

وتؤكد المتحدثة أن هناك عوامل كثيرة تدفع النساء إلى عدم التبليغ؛ أبرزها تعرضها للتهديد، أو الخوف من الطرد من بيت الزوجية أو بيت العائلة، مشددة على وجوب التحسيس والتوعية فيما يهم قضايا العنف، وكذا تسهيل المساطر التبليغ، قائلة إنه: "ليست هناك ضمانات في مسألة إثبات العنف التي تظل على عاتق المرأة، إلى حد اليوم".

وتنبه الناشطة الحقوقية إلى أن أنواع العنف ضد النساء باتت متعددة وأصبحت خطيرة من قبيل جرائم ذبح وقتل، لافتة إلى أن العنف الزوجي يتصدر قائمة أنواع العنف؛ لأنه هذا العنف يقع غالبا في فضاء مغلق.

وتشدد بوشوى على ضرورة أن "يتحمل كل قطاع مسؤوليته فيما يتعلق بالحد من ظاهرة العنف ضد النساء"، ومنبهة إلى أن الأمر بات "واجبا وطنيا، ومسألة صحة عمومية، خاصة أنها أمر مكلف وله أثر كبير على التنمية".

يذكر أن أرقام البحث الوطني الثاني حول انتشار العنف ضد النساء، التي قدمتها بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، بيّنت أنّ نسبة انتشار العنف ضد النساء خلال الاثني عشر شهرا السابقة لإنجاز البحث بلغت 54.4 في المائة، بينما كانت النسبة في البحث الذي أنجزته المندوبية السامية للتخطيط 62.8 في المائة.

ويطال العنف المرأة المغربية في الوسطين الحضري والقروي بنسبة متقاربة؛ فقد بلغت نسبة انتشار العنف ضدّ النساء في الوسط الحضري 55.8 في المائة، وفي العالم القروي 51.6 في المائة. وتُعتبر الفئة العمرية ما بين 25 و29 سنة أكثر عرضة للعنف، بنسبة 59.8 في المائة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - مغربي الجمعة 17 ماي 2019 - 04:11
المغربيات أمهاتنا وأخواتنا ونساؤنا وبناتنا ولانرضى لها أي مكروه أيتها الحقوقيات تكلمن بالحق وتدخلن بما يرضي الله ورسوله فأنتن محاحسبتن بما تفعوله إن كان خيرا فهو كذالك وإن كان شرا فجزاكم عند الله لا أقل ولا أكثر هذا إنذار فاليفعل الفاعلون
2 - عبدالرحمن الجمعة 17 ماي 2019 - 04:17
وما تعليقكم على المرأة المعنفة من طرف قوات الامن والقهر والمرأة المعنفة في المعمل من طرف مشغليها؟؟؟
3 - مواطنة الجمعة 17 ماي 2019 - 04:49
العنف ضد المرأة ما هو إلا إنعكاس لوضع و صورة المرأة في المجتمع و التي تضعها في مرتب أدني من الذكر بل و تساويها بالطفل و الأحمق. ..والمشكل أن للتربية و المدرسة دور كبير في ترويج صورة نمطية لهذا المخلوق..مؤخرا وأنا أراجع مع إبني نص قراءة بالقسم الخامس بالمدرسة العمومية حول التكنولوجيا..لغة فرنسية. يحكي النص عن زوج خالة الكاتبة الذي أهداها يوم عيد ميلادها "ٱلة غسيل الصحون "!!!تصوروا. كيف تربط الوزارة المرأة بأشغال البيت و الغسيل ..ولا تروج لصورة أرقى..ففٱلة الغسيل في المنزل يمكن ان يستعملها الزوجين معا.. كيف لهذا التلميذ / رجل الغد سيحترم المرأة و لن يعنفها و هم يغرسون في ذهنه أنها خلقت لتخدمه و تعد له الطعام فقط..أتمنى من وزارة التربية أن تراجع مضامين النصوص التي تسمم أذهان أولادنا و بناتنا
4 - مهاجر الجمعة 17 ماي 2019 - 04:58
قبل التحدث عن العنف رغم انني ارفضه بكل اشكاله،ابحثوا عن الأسباب التي أدت إلى العنف ،من بينها تصرفات بعض النساء الا تي لا يراعين ولا يحترمن ازواجهن،بل لا يستطعن العيش من دون انارة المشاكل،.ولا أتكلم عن جميع النساء،سأحكي واقعة حدثت لي شخصيا ان طليقتي والتي كانت لا تنام بدون انارة المشاكل على اتفه الأشياء ،لدرجة انها رفعت عليا السكين لمجرد انني وبختها عن قول كلام ساقط ،ولكم واسع النظر في الحكم،الأحرى بهده الجمعية ورئيستها ان تعطي دروس في الحياة الزوجية للنساء فبل الزواج ولا أستتني الرجال،رآه الراجل ما ضرب موتو حتاوصلات بيه العظم
5 - kamal الجمعة 17 ماي 2019 - 05:15
Bonjour,
La violence intentée aux femmes est condamnable à tous les niveaux et sous n'importe quel prétexte!mais n'est-il pas hypocrite et sexiste de ne pas citer aucun cas de violences conjugales intentées aux hommes??? C'est quoi cette schizophrénie à la Marocaine??? La présidente de la FDF n'est vraiment pas au courant des cas des hommes battus au Maroc par leurs épouses??? Des hommes dont les femmes les obligent à payer pour jouir de leurs droits légitimes???? Qu'appelle t-on ces comportements? Ce ne sont pas là des violences physiques et symboliques contre les hommes qui supportent tout y compris les débordements des femmes elles même???? arrêtons d'exagérer les choses! allez voir l'origine objective de ces violences et prenons de la distance par rapport à l'occident quant à la femme, la famille, bref, nos spécificités sociales...sinon, alignons-nous de façon courageuse sur l'occident et accordons la pension alimentaire au Mari comme ça se fait ailleurs....
6 - عبدالله الجمعة 17 ماي 2019 - 05:40
كفاكم إلهاء للناس عن الأمور الحقيقية. كم هي نسبة النساء المعنفات مثلا مع نسبة النساء الأميات أو النساء الجالسات في البيوت دون زواج أو عمل. أو نسبة النساء اللاتي يتعاطين الدعارة. أو نسبتهن ممن يقدمون على الإجهاض وقتل النفس بعد العلاقات الغير الشرعية.. هذه الجمعيات النسائية للأسف الكل أصبح يعرف غايتها. وهي ضرب قيم المجتمع الإسلامي بتمويل خارجي.
7 - خليل صادقي الجمعة 17 ماي 2019 - 06:00
يمكن حل مشكل العنف ضد النساء دون تبني مقاربة شمولية تتأسس على القضاء على آفة الإعالة ضمانا للاستقلالية المادية لكل أفراد المجتمع، وتلقي تربية أسرية وتنشئة اجتماعية سليمة تلزم احترام مبادئ مقاربة النوع الاجتماعي، هذا فضلا عن تسهيل المساطر الإدارية والقضائية لفائدة المعنَفة وضمان عدم تعرضها لمشاكل أخرى أخطر من ذي قبل بعد التبليغ.
8 - عبدو الجمعة 17 ماي 2019 - 06:21
و ماذا نقول عن عنف و ليس بعنف بل هو تدمير عقول و اجساد الرجال بالسحر و الشعودة
يجب سن قانون كل من تبت له ان عمل سحر او ما شابه بذلك يعاقب طبق القانون المسن و لا يخول له في بقاء عش الزوجية ،
ان من اقبح العنف هو السحر و الشعودة ،اذا لاحظتم في مجتمعنا كثر فيه رجال حماق (المصطين كتروا بزاف) يجب على الدولة ان تتدخل و الا ...
اما فيما يخص العنف الزوجي فهذه مسألة اخرى و اغلب العنف تتخذه المرأة او الزوجة لردع الزوج لينحني في ضل ان تفعل ما تريد ال غير ذالك ...
9 - ههههه کذبة باینه الجمعة 17 ماي 2019 - 06:56
دافعو علي تعنيف المغربيات في دول الخليج بعدا عاد اجبيو دافعو عليه في المغرب
10 - Simmo الجمعة 17 ماي 2019 - 07:10
حينما ينقص الدين تنقص التربية ويتكاثر المشاكل بين الزوجين.
11 - حلال المشاكل الجمعة 17 ماي 2019 - 08:38
خرجتو على الأسر المغربية بهذا التحريض البغيض على نشر الكراهية بين الزوج وزوجته.
النيابة العامة تكون في أحيان كثيرة منحازة إلى المرأة كظاهرة وليس لإثبات العدل.
خصوصا اذا كانت المرأة تتمتع بجمال ومؤهلات جسدية.
12 - محمد الجمعة 17 ماي 2019 - 08:45
ظاهرة العنف هي مجتمعية وفي تصاعد نضرا للظروف الاقتصادية والثقافية والسياسية ووو لكن الملفت للانتباه هو تصاعد العنف من قبل المراة ضد الرجل وخاصة العنف اللفظي والاهانة وهذا ينعكس الى عنف مادي
الملفت للانتباه في الدراسة التركيز اكثر على العنف الزوجي فلماذا انضباط الفتاة للقواعد داخل اسرتها والسكوت عن التعنيف الموجه لها بينما في بيت الزوجية تصبح انسانة اخرى تبالغ في الطلبات والنكد والسب والشتم والهجر وووووو
13 - متابعة الجمعة 17 ماي 2019 - 09:01
بركا ما تحشيو نيوفكم في وسط الاسر المغربية وليتو دايرين بحال الوباء فين ما طاح يتفشى و يهلك الملايين
انتم سبب هلاك وخراب الاسر المغربية الزواج اليوم و الطلاق بعد اسبوع والله حرام عليكم دمرتم اسرر و يتمتم اطفال بحجة الدفاع عن حقوق المرأة فينهم اجدادنا الي صبروا و ربوا اولادهم كي الرجل كي المرا
وقالك على عندنا الشمكارة هما ما تزادوش شمكارة هما نتيجية الدفاع عن المرأة و تخلي اولادها للجمعية تكلف و النتيجة واضحة للعيان
14 - MCO الجمعة 17 ماي 2019 - 09:06
أتمنى كذلك قراءة مقال تحت عنوان : "فيدرالية تطالب النيابة العامة بالتدخل لوقف نزيف قوالب و مكر المغربيات". لأن وقف هذا سيؤدي حتما إلى : "فيدرالية تطالب النيابة العامة بالتدخل لوقف نزيف تعنيف المغربيات"
15 - مغربي الجمعة 17 ماي 2019 - 09:34
البحث الوطني الذي قامت به وزارة التضامن شمل 13543 امرأة وليس جميع نساء المغرب اللاواتي يقدر عددهن ب 20مليون امرأة . لكم التعليق
16 - مجنون ليلى المغربي الجمعة 17 ماي 2019 - 11:19
وماذا عن الرجال المعنفين من طرف النساء؟ ما نسبتهم في المجتمع؟ ام انهم يبيحون بذلك حفظا لكرامتهم امام المجتمع؟ لو طبع الرجل على البوح بما يعانيه مثل المرأة لرأيتم البرهان بام اعينكم، لكن حالفكم الحظ كثيرا. انا من بين المعرضين للعنف المعنوي من طرف من ظننت انها من اطيب خلق الله، لكن عندما ارتبطت بها عرفت انها من اشرس خلق الله خلقت فقط لتعنف ولتجول ولتتكم وتستهلك وتحرق وتفسد... حسبي الله
17 - Adel الجمعة 17 ماي 2019 - 11:47
تعنيف المرأة سنة نبوية و أمر قرآني. فلماذا تعترضون؟؟؟؟؟؟!!!
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.