24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. صلاحيات جديدة للسلطات القضائية تمنع الاستيلاء على عقارات الغير (5.00)

  3. حامات مولاي علي الشريف .. مزار استشفائي يداوي المرضى بالمجان (5.00)

  4. تجار يشرعون في تسويق الأضاحي عبر الإنترنيت بأسعار منخفضة (5.00)

  5. الرياضيات حذرت من تعريب العلوم منذ 40 سنة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | هناء الدكاري .. "كروان" بمدينة وزان يشنف المسامع بتلاوة القرآن

هناء الدكاري .. "كروان" بمدينة وزان يشنف المسامع بتلاوة القرآن

هناء الدكاري .. "كروان" بمدينة وزان يشنف المسامع بتلاوة القرآن

لا ينقص هناء الدكاري لا العزيمة ولا الإصرار لتشق طريقها نحو العالمية، فصوتها الحسن وإتقانها للطريقتين المغربية والمشرقية يغنيان رصيدها لتمثيل المغرب في محافل دولية تعنى بالقرآن الكريم عقب تتويج وطني، قبل 5 سنوات من الآن، بجائزة مواهب في تجويد القرآن الكريم التي تبثها القناة الثانية.

كانت بداية هناء الأولى من "المسيد" (كتّاب قرآني)، غير بعيد عن منزل أسرتها بحي العدير، حيث تلقت أبجديات وقواعد التجويد؛ فقد كان عرفا داخل أسرتها أن يلج الطفل الصغير "المسيد" قبل المدرسة، وهناك خطت هناء أولى الخطوات لتتوالى التنويهات والتشجيعات والإشادة بصوتها وطريقة الإلقاء التي تشنف الآذان.

ظهرت موهبة الطفلة هناء منذ الصغر وبدا تأثرها واضحا بالشيوخ والفقهاء الذين تتلمذت على أيديهم، وهي التي كان تواظب على الذهاب إلى "المسيد" بصفة دورية كأي طفلة "بوزان المحافظة"، وقد لعب والدا هناء دورا مهما في وصول ابنتهما إلى ما حققته وراكمته من مشاركات في مهرجانات وملتقيات تعنى بكتاب الله عز وجل.

"علاقتي بالقرآن الكريم علاقة وطيدة منذ الصغر"، تقول هناء الدكاري، مشيرة إلى ترعرعها وسط أسرة محافظة ومحبة للقرآن الكريم بمدينة وزان، مضيفة أن "مرحلة المسيد شكلت علامة فارقة في هذا المضمار، واستمر المسار من مرحلة ما قبل الابتدائي إلى الإعدادي، ثم مرحلتي الثانوي والجامعي".

توفقت هناء في المسار التعليمي وزاوجت بين الموهبة والتحصيل العلمي، محرزة تميزا في ترتيل القرآن الكريم على الطريقة المغربية "التي أجد نفسي فيها، وتميزني عن باقي المقرئات والمجوّدات، زد على ذلك إتقاني للقراءة المشرقية"، تقول أستاذة مادة التربية الإسلامية بالمديرية الإقليمية للتعليم بوزان.

وأضافت هناء في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: "لم تتح لي الفرصة للمشاركة وتمثيل المغرب في مسابقات دولية، وذلك بالرغم من تتويجي بمسابقة وطنية لتجويد القرآن الكريم سنة 2014، مع العلم أنها درجة كافية تخول ترشيح المقرئ أو المقرئة من طرف الوزارة الوصية دوليا"، مؤكدة في هذا السياق جهلها للصيغة التي تمكن من ترشيح المجودين والمقرئين على الصعيد الدولي.

تفضل هناء إتقان قواعد التجويد مع حرصها على المُراجَعة بين الفينة والأخرى، وتدعو الله أن يجعل القرآن في قلبها لا في صوتها، وتؤكد أن "قارئ القرآن الكريم عندما يعطيه الله الموهبة يمكن له القراءة بكل الصيغ وكل التلاوين التي تناسب صوته، وهذا راجع إلى قدراته الشخصية"، مفضلة القراءة المغربية التي تعبر عن الثقافة وخصوصية المملكة المغربية.

"قارئ لا ينتظر التكريم من الناس بقدر ما يتنظره من الله، فهو مكرم من عند ربه غدا يوم القيامة"، تقول هناء الدكاري، قبل أن توجه رسالة إلى الأمهات بضرورة تربية الأطفال الصغار على القرآن الكريم وتنشئتهم عليه عبر المصحف واللوح والفقيه؛ "فهو الأصل حفظا وتدبرا، وكتاب الله مداوٍ للروح من الأحزان والهموم، وهو حبل الله المتين والذكر الحكيم وصراطه المستقيم، هو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسن، من تركه من جبار قسمه الله ومن ابتغى الهدي من دونه أظله الله، أي من تمسك به نجا ومن أعرض عنه هلك، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم"، تختم المقرئة الشابة حديثها لهسبريس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - إسماعيل الأحد 26 ماي 2019 - 21:13
اللهم بارك و أنعم. االهم ارزقنا الذرية الصالحة الحسنة
2 - محمد الأحد 26 ماي 2019 - 21:44
حفظك الله أختاه ...
أحبكي في الله ...
3 - عبدالفتاح الأحد 26 ماي 2019 - 22:58
تبارك الله عليك اختي هناء وفقك الله لما يحبه ويرضاه
4 - عبد الرحيم الأحد 26 ماي 2019 - 23:18
هنيئا لك
لمثل هذا فليتنافس المتنافسون
5 - بوزبيطة كريم تطاون الأحد 26 ماي 2019 - 23:24
وفي ذلك فليتنافس المتنافسون امثالك ايتها الاخت الطاهرة من يحبهن الرحمان ويفتخر بهن الانسان انت مشعال الامة تحملين راية القران مرفرفة مدى الزمان لا ياتيه الباطل من يين يديه لقد قال الباري عز وجل ( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون ) حفظك الله بما حفظ به الذكر الحكيم وفقك الله وسدد خطاك والهمك اصواب ما حييت ايتها الفاضلة المصونة حبذا لو كانت كل بنات المسلمين مثلك وابناء المسلمين كافة يقتدون بك الحمد لله الذي انار المملكة المغربية بامثالك
6 - الاستاذ ادريس المغربي الأحد 26 ماي 2019 - 23:39
حفظك الله و رعاك يا هناء ، تستحقين هذا التتويج و هذا التميز و التميز ، لكي مني جزيل الشكر ، اعترف بك كتلميذة متميزة لما كنت تتابعي دراستك الابتدائية بالعدير ، لقد كنت تلميذتي و انا استاذك في مادة الفرنسية و هذا شرف لي و لجميع اساتذتك ، مازلت اتذكر انك كنت تلميذة مجتهدة و مواظبة ، اعانك الله و دمت متألقة يا تلميذتي العزيزة .
7 - ياس الاثنين 27 ماي 2019 - 02:14
اللهم بارك هنيءا لك نسأل الله أن يكثر من مثيلاتك ويثبتنا وإياك على الصراط المستقيم آميين قال الرسول الأعظم صلوات ربي وسلامه عليه
"خيركم من تعلم القرآن وعلمه "
8 - عبدو الاثنين 27 ماي 2019 - 02:16
وفقك الله اختي هناء .اخ لك من الرباط.
9 - الكنوني ريم الاثنين 27 ماي 2019 - 04:29
بارك الله فيك أختي الكريمة، حفظك الله و حفظ لك والديك.
10 - mbarek الاثنين 27 ماي 2019 - 06:25
بالتوفيق في مشوار قرئاني ودراسي ونتمنى ان تكوني عبرة لفتياة اخريات
11 - Said 4444 الاثنين 27 ماي 2019 - 15:07
هنييا لك ولأسرتك و للمسيد و من علمك ورباك و رعاك، لهم جميعا ألف ألف تحية ،و لكن لم لم تنفق الملايين من أجل توفير الجو لعموم الناشئة ليكونوا أمثالك بالملايين او عشرات الآلاف ؟!! أين السياسات الحكومية من هكذا مشاريع!؟؟ ،بل حتى من حقق المراتب العليا محليا او وطنيا في الحفظ أو التجويد -بمجهودات من ذكرت في مطلع التعليق- لا يتم تشجييعهم او تكريمهم او الاشارة إليهم في الاعلام الرسمي !!بله استقبالهم في المطار او وانجاز حوار روبورتاج
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.