24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. مبروكي يخوض في خلط المغاربة بين عذرية المرأة وغشاء البكارة (5.00)

  2. اختلالات بالملايير في مديرية الأدوية تُحاصر وزير الصحة بالبرلمان (5.00)

  3. عصابة موظف بالبرلمان (5.00)

  4. سلطات خنيفرة تتعبأ وتفك العزلة عن سكان الجبال (5.00)

  5. رفض زوجات مسؤولين التصريح بالممتلكات "يجمّد" القانون الجنائي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | نساء المهجر يناشدن رفع الحيف عن المغربيات ونصرة المقهورات

نساء المهجر يناشدن رفع الحيف عن المغربيات ونصرة المقهورات

نساء المهجر يناشدن رفع الحيف عن المغربيات ونصرة المقهورات

معددات مشاكل النساء داخل أرض الوطن، ناشدت فعاليات جمعوية مغربية مستقرة بديار المهجر الملك محمد السادس من أجل "التدخل من لرفع الحيف القائم على النسوة بالمغرب، على عدة أصعدة بداية بالشق القانوني والاجتماعي والاقتصادي"، مطالبات بتمكينهن من حقوقهن وحرياتهن الفردية، ورفع "قهر" المجتمع عنهن.

وتساءلت العريضة، التي أطلقتها "نساء المهجر"، "هل تعتبر المغربيات نساء حقيقيات، مشددة على أن أوضاع المرأة مؤسفة، مشيرة إلى أن "التطور الكبير على مستوى حقوق النساء ليس سوى دعاية رسمية، مطالبات بضرورة إجراء مصالحة حقيقية من خلال المساواة الشاملة في الحقوق والواجبات مع الرجل".

واستعرض المصدر ذاته أوجه الحيف الذي تتعرض له النساء المغرب؛ فـ"المرأة تجبر على الزواج في سن مبكرة، كما تحرم من حقها في الميراث، ومحرومة من حقها في الأراضي السلالية، فضلا عن إجبارها على ارتداء ملابس لم تخترها لتجنب النقد والمضايقة في الشارع وداخل الأسرة".

وانتقدت "نساء المهجر" "ضعف الأحزاب السياسية التي راهنت عليها المرأة المغربية، معتبرة أنها فشلت إلى حد كبير في تحسين وضعها، مشددة على أن كل هذا التهميش لم يمنع النساء المغربيات من الوصول إلى أهدافهن، ورسم طريق النجاح في مختلف بقاع العالم، وفي شتى الميادين".

عائشة باشا، فاعلة جمعوية ومطلقة العريضة، أوردت أن "ما تضمنته الوثيقة هي صرخة قلوب مجموعة من المغربيات الفاعلات سياسيا وحقوقيا واجتماعيا أمام كل ما تتعرض له المرأة المغربية من هضم في الحقوق، متسائلة هل من عفو ملكي يلوح في الأفق يوقف إجهاض حلم المواطنة الكاملة والمساواة في الحقوق والواجبات".

وأضافت باشا، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "شهر أكتوبر الجاري شهد أحداثا مؤلمة كثيرا بالنسبة للمغربيات"، مشددة على أن "نساء المهجر يعاين بالملموس حجم القهر السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي تعاني منه نساء الوطن"، مسجلة أن ذلك "يمنعهن من التقدم والوصول إلى أهدافها".

وأكملت المتحدثة: "المغربيات مقصيات من التمثيلية السياسية وفرص الشغل"، مستدركة "أنهن قادرات على العطاء رغم كل ذلك"، مشددة على أن "عبارة مربيات الأجيال لا تستقيم في ظل القهر"، وزادت: "الثورة الفكرية لن تكون سوى بالنساء، وعلى الدولة أن تتحمل مسؤوليتها وتتابع كل هذه الخروقات التي تتعرض لها المغربيات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - n,importe quoi الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:17
vous parlez des femmes du maroc en general,,,vous avez oubliez qu,il y,a des marocaines de l.interieure qui sont Placer mieux que les hommes et mieux que vous les immigrantes.
2 - عادايز الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:23
اصبح الرجل المسكين هو من يطلب بالمسارات مع المرأة في هذا العهد ولا اخد يدافع عنه لانه لا يملك جمعيات لحقوق الرجل بل المرأة والزمن ولجنة حقوق المرأة عليه وللأسف فقط النساء المغربيات من لغب بهم الشيطان ويطالبن بتقسيم الورث بالمساوات
وهذا الحكم الوحيد الذي قسمه الله من فوق سبع سماوات اللهم ابعد عنا نساء المغرب فانهن جميعا من اتباع حمالة الحطب في جهدها حبل من مسد
3 - متغرب الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:29
اغلاب من يطالب بي هده الحقوق من بعض نساء هم أرامل بي دون زواج أو مطلقات( هد الحقوق سوف تخلق عجز عن زواج ) وا مشاكل كبيرة في المجتمع المغربي لي أنا نحن مسلمين ليس من ديانات أخرى،سوف تخلق لي المرأة المغربية إلى توحد مثل دوال الأوربية
4 - عزالدين الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:32
قليك مسوات حقوق المرأة مع الرجل وهل رجل تعتاه حقوقه .هده الجمعيات لا تتكلم عن حقوق المرأة أو رجل الدرورية وهية الصحة وتعليم والامن .أما أن اردو تكلم عن حقوق المرأة فل يدهبو إلى المعامل وضيعات الفلاحية التي تهدم فيها حقوق المرأة التي يدعون المدافعة عنها .
5 - La bledarde الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:37
هادو هوما اهم القضايا، الزواج المبكر و الميراث و اللباس.
ايوا هانا غانجاوبكم : فيما يخص الزواج المبكر، القانون المغربي حدد سن الزواج ف18 سنة مثل الكثير من دول العالم و هادوك اللي كايتزوجو قبل راه استثناء، يعني الملك دار اللي عليه فهاد الناحية هادي سنوات.
فيما يخص الميراث : دين الدولة الرسمي هو الاسلام، و يستمد تشريعاته من القرآن "و لو أنني مع المساواة في الارث"، و بالنسبة لهادوك البنات اللي كايخدمو على والديهم فإذا خافو من شي حاجة، ما عليهم غير يطلبو من والديهم يكتبو ليهم حقهم و هوما فالحياة...
الاراضي السلالية : ما فاهماش فهادشي...
اللباس : للمرأة المغربية الحق تلبس اللي بغات فالقانون و كاين قانون ضد التحرش اللي الناس ما كاتحتارموش يعني الملك ماشي غايبدا يربي الناس بواحد بواحد
مقصيات من فرص الشغل ؟؟؟ الله يا اختي حشومة عليك ؟ شكون كذب عليك ؟
ماشي كاندافع على الملك و لكن بحال هاد القضايا راه داخلة فالعاميات، تكلمو على شي حاجة كبيرة...
و لكن اذا اسندت الأمور لغير اهلها انتظر الساعة
6 - رياض الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:38
بما انني اول من يعلق، اتوقع ردة الفعل من خلال التعليقات التي ستاتي الان على المقال، و هي في مجملها كالتالي:
- النساء سابت
- نحن دولة اسلامية و لا يجوز
- مؤامرات خارجية تدفع هذه الجمعيات لتخريب النسيج المجتمعي المغربي ...
ردود افعال على هذه الشاكلة و غالبا عندما يكون الموضوع يخص حقوق المراة يكون اغلب المعلقين رجالا... وانا اقول، والله و الله لن يستقيم حالنا و نحن ننظر للمراة كانه كائن قاصر و مصيره بين يدي الرجل، يقرر كيف يجب ان تكون او ما لا تكون، كيف يجب ان تلبس، ماهو دورها في الحياة، كيف يجب ان تتصرف!!! الرجل مازال ينظر للمراة كانها شيء يخصه و يجب ان تخضع له و لمشيئته و ان يكون محور وجودها هو و ما يلي هذا من واجبات نحوه هي مقدسة و ملزومة عليها كي ترضيه من بعد الله.. المصيبة انه يتعلل بالدين فقط فيما يناسبه هو. المراة يا سيدي الرجل تضاهيك قوة ليس بالعضلات ولكن بالعقل، و العقل هو القوة الجبارة التي لا تحد، لو قدرت عقلها اعدك انك ستجد مجتمعا بدون دعارة، مجتمعا ينضح بشباب واعد ربته امهات حرات من القيود و التبعية و التشيىء الذي حد من عطائها في مجتمعاتنا الابوية.
7 - مغربية الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:41
بالفعل لا زال هناك مشكل كبير تعاني منه المرأة خاصة المطلقة من نفقة و سكن ..و حتى في وجود سكن ملكية مشتركة . فالنطلق يظل ساكنا في نفس المنزل و المرأة حاظنة لأطفالها. و يظل يعنفها و هي مطلقة. ..هناك مشامل لا تعد و لا تحصى.
8 - Mehdi الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:44
والله حتى عيقتوا بزاف بزاف بزاف. ولينا كنسمعو غير هاذ الجمعيات المشبوهة الممولة من الخارج هي التي تتحدث عن حقوق النساء والمساواة والحقوق الفردية والاجهاض والزنا. شوفو أي جمعية بغات هاد الحقوق اللي كتهدرو عليها. تنزلو فالبرنامج الانتخابي ديال الحزب اللي كيدافع على هاذشي. أو ديك الساعة إلى الشعب صوت لذاك الحزب راه الشعب اللي بغا ذاكشي أو يتحمل مسؤوليتو أمام الله. واش بغيتو شي حرب بحال ديال سوريا فهاذ المغرب أو شي فتنة أو شي غضب من عند الله. ياربي دينا فالضو.
9 - ماريا الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:58
هذه الجمعيات الحقوقية السافلة لم يظهر لها الإجرام والمجرمين والمشرملين "وقلة التعليم وقلة الصخة"
كفانا ايتها ااجمعيات من الطائفية بين الرجل والمرأة.
الم تستحيي هذه الجمعيات الحقوقية من هدم الأخلاق لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
10 - احمد من المهجر الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:01
بكل جرأة المرأة المغربية افضل من كثير من النساء في العالم! ! اﻻ ان هذه الدعوات المسمومة!! تستورد من الخارج ، وتستهلك من طرف بعض الانتهازيين وضعاف النفوس والمراد منها النيل من ديننا الإسلامي الحنيف !! مﻻحظة صغيرة، انظروا كيف تعيش المرأة اﻻوربية ؟! اسألوا المهاجرين ، تأكدوا بأنفسكم! ! فاقد الشيء لا يعطيه.
11 - simou الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:13
المساوات والإمتيازات هي ما أعطاها ديننا الحنيف حافضا ورافعا للمرآة وكرامتها أما المنظمات والجمعيات و ..... فلا تسعى إلى للمال
12 - المعلق الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:34
واش كاين شي كاءنات حية من غيركم على هذه الارض ولا كاين غي المراة؟؟؟؟
سبحان الله ملي تسمعهم تقول الرجل رآه عايش مفطح و عندو كوووووووووولشي غي المراة اللي مضلومة.
ا للا عري على دراعك و سيري خدمي و تقاسمي المسؤوليات مع راجلك في كلشي تم اجي تقادي كتافك مع كتافو في الحقوق اللي حتى هو مهضوم فيها.
براكا من لعب دور الضحية . مرة كتقولو المراة نصف المجتمع. اه صحيح. اوا داك المجتمع ملي كيخسر بحال ديالنا كيولي الرجل هو المتهم المراة ما دايرة والو . اش هاد التناقض؟
كتقلبوا غي على الساهلة و الزوينة
13 - مقيم بألمانيا الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:43
أنا كشلب مغربي أعيش في ألمانيا أرفض هذه الشعارات و زوجتي كذلك و الحل في العودة إلى الإسلام و التفريق بين الظلم الذي يمارس على النساء و بين أحكام الإسلام العادلة في الإرث و غير ذلك.
14 - مغفل الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:56
طفرتوه حتى نتوما غاليك نساء المهجر، نتوما حتى شي واحد في الغربة ما مسوق ليكم، عانسات ، فاشلات ، مطلقات، سفراء الدعارة و الفساد وووو خلي داك جمل راگد
15 - عمر الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:57
صباح النور،لدي عدة تساؤلات ،إذا كانت هذه النساء اللواتي يظهرن على الصورة قد ازددن بالمهجر سأثق بأهداف تظاهرهن أما إذا كانت من اللواتي ازددن بقرى(بوادي)المغرب أكيد أنهن مدفوعات لأن المصطلحات المواطنة المساواة النوع جديدة في المغرب .كوني أشارك في عدة لقاءات تربوية ثقافية تنموية بيءية خصوصا حقوقية على مستوى المدينة التي أنتمي إليها ألاحظ نسبة لا بأس بها من المطلقات لأنهن يطلبن أكثر من اللازم...
16 - مهاجر الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:57
السلام عليكم
كفانا نفاقا.المغربيات قطعن أشواطا مهمة في اثبات ذاتهن،عير ان الجهل والفقر يعيق شريحة منهن،والمغربيات لا يحتاجن الى امثالكن للدفاع عليهن.تتسترن وراء الشعارات و المطالب لضرب المجتمع المغربي في العمق لكنا نعرف ان اغراضكن ليس هو الدفاع عن المرأة و لكن ركوب قضية المرأة لتخريب المجتمع.داءما نفس القضايا:زواج قاصرات مع ان المدونة لا غبار عليها،ميراث وكأن المرأة لا ترث،اما التمثيلية السياسية فهو شغلكن الشاغل لا غير.كفاكن استحمارا للشعب المغربي.كلنا نعرف ان المجتمع بدون المرأة فهو مشلول.اما المهاجرات فأقول لهن بدل من ذالك اولى لكن الدفاع عن النساء المقهورلت في المجتمعات الغربية حيث النظرة الدونية والاحتقار وعدم تمكينهن من الشغل غي بعض الاماكن والمضايقات التي يتعرضن لهن كل يوم سواء في الشارع او العمل وحتى في وساءل الاعلام التي تحرض ليل نهار ضد المهاجرين وخاصة من يتشبت بدينه.اليس هؤلاء اولى بالدفاع عنهن والتنديد بالحيف الذي يتعرضن لهن.ام ان المغربيات في الوطن من تستهدفن فقط.
17 - مغربي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:11
اغلب الجمعيات تطالب بالحقوق و الحرية الفردية زعما الفساد بالعلالي اما الحقوق المشروعة لي عاطيها الله راه واخداها..
18 - محمد المانيا الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:14
هده الجمعيات المدعمة من الغرب خرجت على المجتمع المغربي. حقوق المراة جاء مع دين الاسلام وعلى الرجل أن يحترمها. لا لتعنيفها أو طردها من بيت الزوجية. أما الآن فقد خرج عن السيطرة. فالدءاب هي من تعوي عن حرية قطيع الأغنام لافتراسها.
19 - متساءل الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 11:06
يبدو من خلال المواضيع المعروضة أن هنالك أزمة "خبر" بحيت يتم اختلاق أمور وأخبار من لاشيء قصد الالهاء فقط.

من فضلكم استتمروا هذه الوسيلة في التواصل في إنماء معرفة القراء في مجال من مجالات العلم او الحياة... لتحافضوا على متابعة القراء الجادين لا أن توضعوا في خانة للتصفح فقط.

وشكرا
20 - العثماني الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 11:10
السلام عليكم
هذه هي فتنة النساء التي حذرنا منها رسول الله صلى الله عليه و سلم فتنة أشد من الغزو العسكري
و هؤلاء النسوة كما جاء في تعليق الرجال الغيورين على المبادئ و الأصول في هذا البلد العظيم مررت من تجارب في حياتهن باءت بالفشل و أصبحن يعانين الملل و اليأس و غياب الأمل و غياب الوازع الديني
ما تبقى لهن هو زرع الفتنة و تعزيز صف حزب الشيطان الذي يعدنا الفقر و التفرقة و النزاع و الصراع أبا لهن تبا تبا تبا...
21 - السلاوي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 11:13
اختلطت الأمور على هؤلاء النسوة اللائي يخرجن للتغريد و التهليل و التطبيل ..
ربما لم يدركن أن المشكل في المغرب شمولي ...
فكان من الأجدر أن تصدح هده الجناجر بالعدالة الاجتماعية للرجل مثل المرأة ..
مسألة الارث أراها مسألة شرعية اعتمدها المسلمون قبل 14 قرنا ..
و فوق دلك فهدا مطلب بورجوازي فالغالبية العظمى من المغاربة لايملكون سوى الفتات لا يكفي مؤونة شهر أو شهرين
أما الارث الحقيقي فمعظمه للطبقة الارستوقراطية
أما زواج القاصرات فأراه أرحم من امرأة مثقفة واعية من المفروض أن يقتدى بها و تخرج للعلن ..نعم أمارس الجنس و أقوم بعملية الاجهاض
أية قيمة إنسانية أو أخلاقية أضافت هده المجاهرة بالنوم بين أحضان الرجال ؟؟؟؟
22 - سعيد سين الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 11:54
المراة المغربية تريد الوظيفة بمعنى ان يكون لها ذخل قاري كل نهاية شهر
هذا هو الضلم و الحيف الدي تعاني منه المراة
المراة ليس لها اي مشكل مع زوجها او اخوها او والدها او ابن حومتها الرجل .
الذي يحتقر المراة هي الحكومة
لانه من الواجب على الحكومة ان توظف المراة او زوج المراة حتى يمكن لهذه العائلة انتعيش بدون مشاكل
23 - الدكتور غضنفر الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 12:11
بين الفينة و الاخرى تطلع علينا اخبار و مواضيع مستفزة تضرب في هوية المجتمع و قيمه و تحاول خلق صراعات و ضرب المجتمع بعضه ببعض ، الهدف واضح هو اختلاق ازمات اجتماعية وهمية و إلهاء الشعب عن الثورات و الحرائق التي تصيب أنظمة فاسدة و مستبدة في الجوار و المحيط العربي هي على شاكلة النظام المغربي، ثم التغطية عن المشاكل الحقيقية التي يعاني منها المجتمع المغربي و هي غياب الحقوق الادمية الاساسية التعليم و الصحة و الشغل، الحق في الحرية الحقيقية و الكرامة الآدمية و العدالة الاجتماعية.
24 - ح س الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 12:12
عجيب أمر هذه النسوة اللوامات، كل عانس أو فاشلة في الحياة الزوجية تعلق فشلها على الرجل ، وكان الرجل ليس أبوها أو اخوها أو ابنها ، ما هذه الكراهية والحقد ، من الطبيعي أن يواجه الإنسان قدره في الحياة ، هناك مرجعية دينية وثقافية تحكم كل مجتمع ، دين المغاربة والحمد لله الإسلام الذي جعل من الزواج ميثاق غليظ ،وجعل من الأسرة نواة المجتمع حيث أوصى البر بالوالدين والاحسان اليهما وان الجنة تحت اقدام الأمهات وهي أحق بالمحبة والصحبة قبل الأب كما ان النساء شقائق الرجال .
ما تدعو إليه هذه الجمعيات النسائة من حقد اعمى على الرجل يدخل في باب تعكير الجو على الاسر الناجحة وما لاعبينش وفي باب ركوب موجة التمرد على قيمنا الثقافية ومقاصد ديننا السمح واللتان هما عماد الاستقرار والامن والسلم المجتمعي .والدخول في متاهات لا نهاية ولا مخرج منها . انتن أشبه بالمثل المغربي بالذئبة البتراء الذي لا ذنب لها بعد محاولتها الفتك بأسد تريد أن تبتر للجميع ذنبهم حتى لا تبقى وحيدة موسومة ومعروفة عند الجميع بأنه الذئبة اللتي.....
25 - الحسن العبد بن محمد الحياني الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 12:38
رحم الله مديرا لي في ثمانينات القرن الماضي بالتعليم الثانوي التأهيلي؛ بإحدى المدن المغربية الذي مات ولم ينقطع عمله بقولته المشهودة في حق نسائنا:" والله إلى اتلفنا مع عيالتنا ناضوا لنا في خطرة وغادي يخليوها علينا؛ والأجداد ديالنا داروها بالتزيار معهن ومنعوا واحنا بايعيين طالقين اللعب وواحلين معهن؛ كنسلفوا وكنتلفوا وكنخلصوا الدين- كنسلفوا لاولادنا ونخلصوا على واليدنا ونتلفوا رأسنا "؛ صدق الراحل رحمه الله؛وأضيف:" من قال فينا حاكم في بيته يقول أنا "؛ الله يسلكها على خير كيف قال الشاف أحمد رحمه الله؛ما قد الفيل زادت الفيلة "عيالات المهجر".
26 - CAFÉ BRONZÉ الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 13:07
اظن ان الاحتجاجات وشعاراتها ومضامينها واللغة المستعملة موجهون لفخامة رئيس الجمهورية الفرنسية .
27 - سعاد الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 13:13
جوابا على اغلب التعليقات السامة التي تعكس الرؤية الضيقة لقضايا المجتمع واستيناس اغلبية البعض بما يرونه في محيطهم الخاص والضيق. على الكل ان يعترف وان يؤمن بتعدد القضايا واختلافها وان من حق كل انسان سواء كان رجلا أو امرأة ان يطلب ما يريد، اما الحكم على المطالب وشرعيتها فهو من اختصاص الجهات المعنية وليس من حق القراء ان يدلو باحكامهم الضيقة بل باراءهم من وجهة نظر محايدة.
اما بخصوص المرأة المغربية فعليها أن توقن بأن نهضة الحقوق لا تأتي بالاحتجاجات المستوردة لا بالكفاح النزيه والثقافة الواعية وبالنقذ الذاتي وعدم الرضوخ لبعض العينات البدائية من الرجال الذين يستنبطون نموذج المرأة من نمادج امهاتهم البدويات اللواتي اخترن العيش في عبودية الذكورة المتوحشة.
28 - غي سهيت وكتبة الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 14:09
قريت المقال وعجبني و شفة كمية كبيرة من التعليقات صراحة مازادو الى أكدوا ماقيل في المقال حقد على المرأة المغربية و مهاجمة كبيرة ضد المدونة كأنها ليست مرآة مغربية و زوجة و ام تكلمات عادي و طالبات بحقوق المرأة المغربية بالخصوص وما يطالب به شعب المغربي على العموم : العيش الكريم ،وقالت عبارة لخصاة بها كلشي:" مطالبات بتمكينهن من حقوقهن وحرياتهن الفردية، ورفع "قهر" المجتمع عنهن" عبارة عادية دافعات على فئة مكتنتميش ليها ولاكن حباة توصل صوت ديالهم لبعض الجهاة ماهاجمتش رجل و لكن شنو قال ذكر المغربي ولي ديما كيوقع فالحياة ديالنا اليومية تهمها فشرف ديالها ...... و خامكيعرفحاش مدام نتي مرآة الى انت ... كيما قال اخونا :
24 ح س: " انتن أشبه بالمثل المغربي بالذئبة البتراء الذي لا ذنب لها بعد محاولتها الفتك بأسد تريد أن تبتر للجميع ذنبهم حتى لا تبقى وحيدة موسومة ومعروفة عند الجميع بأنه الذئبة اللتي" . حكم عليها اخونا ذكر، طعنها فالشرفها رغما أنها مرآة متزوجة ومحترمة. و هدشي لكيوقع فسياسة من كيشوفوا شي حد بدا كيعري على بعض الخبايا كيطعنوا فيه و هادي سياسة معروفة و معروف شكون كيستعملها .
29 - باليارديرا مغريبية الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 14:49
معرفتش علاش هاد الهجوم كون قالو بوعزة و لا بوشعيب كون و صفتوه بشهم المغوار . هدراة على واحد الفئة المغربية كتعاني .
بلاتي عنداكم تعايروني حتا انا راه المغرب زين و هاد سيدة كتكدب على الواقع ديالنا حنا كنسلفوا دول أخرى و عندنا هادشي العام زين الخوت و ما خاصنا خير
30 - بيزاغ الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 15:32
سبحان الله المغرب الشعب الوحيد الذي يناقش الأشخاص و ليس الأفكار.
31 - مهاجر الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:27
السلام عليكم اقولها في كلمتين انا اعيش في المهجر منذ 22 سنة ورأيت مارأيت من انحطاط في الخلق وهو اللذي يبحثون عنه النساءالمهاجرات ولا اعمم لكن اخواني والله لتكرهون النساءاشد كره لو رأيتم اخلاقهن اين وصلت واختم الام مدرسة اذا اعددتها اعدت شعبا طيب الاعراق
32 - مغربي قرشي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:58
إذا أردت القضاء على أي أمة فعليك بثلاثة أمور ، أولها خرب نظامها التعليمي ، ثانيا افسد نساءها ، ثالثا قلل من شأن علمائها و قدواتها
33 - سفيان أحمد الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 19:17
أريد فقط أن أعلق على منتقدي هاته العريضة. في ماذا خدشت حياءكم و أخلاقكم و قيم مجتمعكم أو لا لأنهن نساء من اتخدن المبادرة لذلك تحاربهن؟ أنسيتم أنها الاخت و الأم و الإبنة و الزوجة. أم أنكم من هؤلاء الذي يحرمون أخواتهم من الارث و من حق التعليم أو ....
34 - nomade الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 21:11
تحية صادقة للأم والأخت والزوجة والصديقة. سأكون مسرورا يوم تسعد كل أنثى بحياتها وتنال جميع حقوقها. قد يكون هذا بعيدا، بسبب انتشار عقلية رجالية سلطوية في المجتمع، لكنه ليس مستحيلا، ما دامت نساء مناضلات ( وليس عانسات فاشلات...كما جاء مع الاسف في بعض التعاليق) يثابرن بروح رياضية من أجل حقهن في العيش الكريم. تحية طيبة لكل أنثى في كل أنحاء العالم.
35 - متتبع الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 22:11
ابنلء بلادي لماذا هذا المقت للمرأة التي تبلي بلاءا حسنا. أين هو التحريض على الفساد أو الحرام. ألا تعون أن 60 في المئة من بنات الوطن جاهلات، ألا تعرفون أن المرأة المغربية لا يحق لها الاستفادة من الأراضي الجماعية و وقعت ضجت مؤخرا على ذلك. أتمنى التوفيق لكل مناضل و مناضلة صادقين في خدمة الشيء العام.
36 - مواطن عادي الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 02:57
انا فرأي الخاص هاذ الجمعيات النسائية تبحث عن الفتنة والانحلال الأخلاقي فالمجتمع و تعمل على زرع الديوتية و الدعارة و تحريف كتاب الله (مساواة فالإرث)........
37 - جاد العيساوي الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 08:41
السلام عليكم. لما لا نرتقي بالنقاش و نناقش الافكار التي تم التطرق لها، ندخل في التحدث عن الحياة الشخصية للبشر و خاصة من لا نعرف. من المعلقين من يطلب التزيير مع العيالات و منهم من يقذف النساء الكاتبات للعريضة و منهم من يسيستعرض أقوال أجداده. هؤلاء النسوة التي تهاجمهن صدقوا أرجل منا. ألا ترون الوضع الحالي للمغرب الجهل قوى ، الفقر، الأمية، الصحة.... كن كنا رجال و دافعنا على حقوقنا و حقوقهم ما ينودو يهضروا. ما جابوهاش الرجال على الله يجيبوها النساء. و الله المستعان
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.