24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ظاهرة التغيرات المناخية تكبد المغرب خسائر مادية بملايين الدولارات (5.00)

  2. إسرائيل تهدد بتفويت أملاك مسيحية بالقدس للمستوطنين الصهاينة (5.00)

  3. وزارة التربية تبرّر "النتائج المخيبة" لتلاميذ مغاربة في اختبار دولي (5.00)

  4. الهجرة السرية تقتل العشرات قبالة شواطئ موريتانيا (5.00)

  5. مجموعة عبيدات الرمى تخطف الأنظار في نيودلهي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | مسح إلكتروني يجمّع تجارب النساء المعنفات جنسيا

مسح إلكتروني يجمّع تجارب النساء المعنفات جنسيا

مسح إلكتروني يجمّع تجارب النساء المعنفات جنسيا

أطلقت منظمة "امرأة"، التي يوجد مقرها بالرباط، منذ شهر يوليوز الماضي، مسحا إلكترونيا يهدف إلى تجميع تجارب النساء بخصوص العنف الجنسي في المغرب، بهدف الإسهام في تحسين كيفية تعاطي الدولة مع هذا العنف وإجاباتها عليه.

ويدخل هذا المسح، الذي أطلقته المنظمة سالفة الذكر غير الحكومية بشراكة مع مجموعة من الجمعيات غير الحكومية المحلية العاملة على حقوق النساء بمختلف مناطق المغرب، في إطار بحث- عملي ميداني يهدف إلى تطوير استجابة فعالة للسلطات العمومية بخصوص العنف الجنسي ضد النساء.

كما تسعى المنظمة، خلال المسح الإلكتروني، إلى تشجيع النساء إلى تقاسم خبراتهن بشأن العنف الجنسي، "مع التركيز على كيفية استجابة وتفاعل الفاعلين العموميين من قبيل الشرطة، الدرك، والعدل والصحة على قضاياهن".

واعتمد المسح على تعريف معتمد للعنف الجنسي؛ وهو "أي فعل جنسي، مثل الاغتصاب أو الاعتداء الجنسي، أو أي اتصال غير مرغوب فيه من قبل أي شخص؛ بغض النظر عن علاقته بالضحية، في أي مكان كان، دون موافقة حرة وطوعية من الشخص الآخر لهذا الفعل".

كما لفتت المنظمة الانتباه إلى أن هذا التعريف المعتمد "يتوافق مع التعريف المحدد من خلال المعايير الدولية لحقوق الإنسان؛ فهو أكثر دقة وأوسع نطاقًا وشمولية من التعريف الوارد ضمن القانون الجنائي المغربي الحالي".

للمشاركة في الاستطلاع، دون حاجة إلى كشف الهوية، يمكن زيارة موقعي الاستطلاع، بالنسختين العربية والفرنسية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - simou الخميس 24 أكتوبر 2019 - 15:02
كفى أصبحتم تضعون الرجل في خانة الوحوش
2 - مؤيد للنساء الخميس 24 أكتوبر 2019 - 16:15
انا كرجل اريد من هذا المبر ان ادعم كل النساء المعنفات مهما كان نوع العنف. لمذا؟ لان والدتي امراة. ابنتي امراة. اختي امراة. حفيدتي امراة. زميلتي في الشغل امراة. ليس للرجل اي حق حتى يستولي على المراة.
3 - عابر الخميس 24 أكتوبر 2019 - 16:24
عندما يغيب الدين فكل شيئ يصبح مستباحا،صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ليس المؤمن بالطعان ولا باللعان ولا الفاحش ولا البذيء، وكل هذه المنهيات أصبحت رمزا للرجولة في هذا الزمان ... كيف تطالب الهيئات و المنظمات الدولية بالحرية المطلقة و تحارب هذه الحرية في نفس الوقت .... قانون الغاب.
4 - ميشاب بن يونس الخميس 24 أكتوبر 2019 - 17:57
هذه المنظمة تتبع الخرافة ابحثوا عن تعنيف ظاهر اما الباطن لا دليل له لانه اي امرأة أرادت ان تنتقم من شخص ما او كانت تحبه عن بعد يمكنها ان تتهمه بانه عنفها وهو لم يلمسها او يقترب منها ابدا...
5 - الحمد اله الخميس 24 أكتوبر 2019 - 18:26
كل زوجة ارادت الطلاق عليها ان تستفز زوجها باي طريقة سواء لفظية او جسدية و بما ان اغلبية الرجال سريع الغضب لابد ان تصدر منه اي حركة قد تؤدي زوجته و هدا هو بيت القصيد دعوة حكم قضائي طلاق مصاريف اجرة شهرية للزوجة لتتمتع بها الابناء للشارع بالله عليكن لا تتبعو هده الجمعيات لانهم اسباب خراب كثرة الببوت " الجنة قريبة لكم من الرجال"
6 - مدون الخميس 24 أكتوبر 2019 - 18:59
لا شك أن كل أشكال العنف مرفوضة بالعقل و النقل سواء كانت ضد إمرأة او رجل او طفل أو شيخ..
لكن هدف بعض الجهات هو فقط تحريض المرأة و التلاعب بعاطفتها ضد زوجها بالتحديد، هذه الجهات تستخدم جميع الوسائل لأكثر من مبدأ حماية المرأة، بل الخروج عن سيطرة الزوج، و لو كان معيلها بجهد و صبر و إنتاج، أما المرأة العاملة المعيلة أو المساعدة فقد تم افتكاكها من وحشية الزوج و استغلاله بمسطرة ميسرة للطلاق... عوض تذكير جميع الأطراف بالمسؤولية و الاستحقاقات الزوجية سواء المادية او المعنوية و حسن تدبير الثروات العاطفية و العينية، تلجأ هذه الجهات إلى إصابة الهدف بإفساد رؤية و تبصر المرأة المتوازنة، إلى خارجة عن قيم الحق و العدل داخل بيت الزوجية
7 - متتبع متتبع الجمعة 25 أكتوبر 2019 - 21:54
يجب ان تعمل مسح الكترونية للمراة المغربية التى تعمل في المعامل والضيعات الفلاحية بابخس الأثمان والنساء في مزارع اسبانيا و معابر سبة ومليلية هذا هو مايحتاج للمعالجة دائما تبحثون عن المشاكل الجانبية لانها لا تحتاج للحلول يمكن تتبعها ساعات من الخطابات وكل واحد يذهب لحال سبيله دون ان يقدم شيئا
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.