24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | "مبادرة المرأة العالمية" تقود ابنة ترامب إلى المغرب

"مبادرة المرأة العالمية" تقود ابنة ترامب إلى المغرب

"مبادرة المرأة العالمية" تقود ابنة ترامب إلى المغرب

من المرتقب أن تزور إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبيرة مستشاريه، المغرب في شهر نونبر القادم، حَسَبَ ما نشرته وكالة "أسوشييتد بريس" الأمريكية.

وتستعدّ إيفانكا ترامب للتّرويج في المملكة لمشروعها في التنمية الاقتصادية للنساء، بعدما روّجت له خارج الولايات المتحدة مرّتين في السنة الجارية، عقب إعطائها انطلاقته في فبراير من السنة الجارية.

"مبادرة المرأة العالَمية للتنمية والازدهار"، مبادرة موجّه لنساء الدول النامية، وهي المبادرة التي ستعرّف بها إيفانكا ترامب في المملكة، علما أن الموعد الرسمي للزيارة في شهر نونبر لم يعلن عنه البيت الأبيض بعد.

وسبق أن نشرت ابنة الرئيس الأمريكي ومستشارته تدوينة على صفحتها الرسمية بموقع "تويتر"، تدعم فيها القانون الذي صادق عليه البرلمان المغربي بخصوص النّساء السلاليات.

وتأتي زيارة إيفانكا هذه إلى شمال إفريقيا، بعد زيارات إلى كلّ من إثيوبيا، وكوت ديفوار، والأرجنتين، وكولومبيا، والبارغواي، وأمريكا الجنوبية، في شهر شتنبر للتعريف بهذه المبادرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - Maria الخميس 31 أكتوبر 2019 - 19:45
مرحبا بك يا سيدتي إيفانكا ترامب في المغرب نتمنى لك مقاما طيبا و استقبالا حارا من طرف الاميرات الجليلات لمناقشة معهن مشروعك للتنمية الاقتصادية للنساء, خصوصا مع الاميرة الجليلة لالة مريم, لان المغرب يهتم بهذا الموضوع اهتماما بالغا.
2 - ahmed الخميس 31 أكتوبر 2019 - 19:49
إيفانكا لم تتحدث عن السلاليات بل عن تمرير مشروع قانون يؤسس للمساواة في الإرث بين الجنسين تم المصادقة عنه بالسر نظراً للضغط من القوى العظمى في مقدمتها فرنسا و صندوق النقد الدولي لطمس الهوية الدينية
3 - jalal الخميس 31 أكتوبر 2019 - 20:43
الى Maria عليكي ان تعلم شيا مهما وهو انك عندما تقولين ان الهويه الدينيه هي لااله الا الله هذه الاخيره كلمه توحيد انه لا حق بالعباده الا الله اما الشريعه الاسلاميه فهي وحي اوحي الى نبي الكرامه الذي امر باكرام النساءواعطى المراه حقها بعدما كانت منبوذه من طرف الامم السابقه فمثلا اليهود الى وقتنا هذا عند وقت العاده الشهريه يعتزلون نسائهم تماما بل ويامرونهم ان يذهبوا الى بيوت عائلتهم الى حين ان يتطهروا والوصية لا يجوز فيها تقسيم الميراث لان بعد موت الشخص يطبق كل ما الوصيه الا تقسيم الميراث لانه يكون كيفما ذكره الله في القران. اتعجب كيف ان الانسان يرضى بتقسيم البشر ولا يرضى بتقسيم خالقه فهو بمثابه اتهام الخالق بالظلم والعياذ بالله
4 - مغربي الخميس 31 أكتوبر 2019 - 21:08
بخصوص الإرث يجب أن نعمل بقاعدة "لا إكراه في الدين" من يريد أن المساواة بين الجنسين فله ذلك، ومن يريد تطبيق الشريعة فله ذلك. لا أعتقد أن هذا الأمر فيه أي استفزاز للمتدينين الذين تهتز مشاعرهم إذا رأوا شخصا مفطرا في رمضان مثلا...
5 - جلال الخميس 31 أكتوبر 2019 - 21:27
لا اكراه في الدين نعم انا معك تماما لكن لا يحق لاحد ان يغير شيا مما هو وحي ودستور للمسلمين اما من اراد ان يفطرا مثلا كيفما قلت فليفطر هو حر لكن لا يجب عليه ان ينكر على من يريد ان يصوم فهو حر كذلك سبحان الله بدأ الدين يعود غريبا كيفما بدا والاغرب انه بدا بالغربه في وطنه واهله لكن لاتنسوا طوبى للغرباء
6 - Maria الخميس 31 أكتوبر 2019 - 21:28
اولا الهوية الاسلامية ليست هي كيفية تقسيم الورث, فهمتي اخويا, ثانيا عليك ان لا تاخذ شيئا من مال المراة و ان لا تطلب منها نفقة و لا ترغمها على العمل و تشتري معك بيتا و سيارة فيفتي-فيفتي, و انما عليك ان تكرمها و تنفق عليها هي و اطفالها و تهتم بكل شؤونها, مثلا اذا ارادت الذهاب الى مكان ما عليك ان تهيئ لها الاجواء المناسبة و ترافقها بنفسك, الى المكان الذي تريد الذهاب اليه و تساعدها في اشغال البيت و قول لها كلاما طيبا وووو كما كان يفعل رسول الله, عندها يمكنك اعطاؤها فقط نصف الارث. اذا كنت تريد فعلا تطبيق شرع الله. فهمتي اخويا!
7 - ahmed الخميس 31 أكتوبر 2019 - 21:34
الى Maria عندما نتكلم عن الإرث فلا اجتهاد مع النص أما حديثك عن الحرية الدينية هذه فلسفتك ولن اناقشك حتى تطلعين عن ماهية الدين الاسلامي .
8 - جلال الخميس 31 أكتوبر 2019 - 21:49
نعم فهمتك جيدا اختي انا معك فيما قلتي انه يجب اكرام المراة وعدم استغلالها في انجاز احلام الزوج انا ايضا عندي اخوات واب لبنت واتمنى ان يكرموا من طرف ازواجهم اما الامور العاطفيه التي تطرقتي اليها في الاخير فيجب ان يتحلى بها كل زوج مسلم لان رسول اله عليه الصلاه والسلام كان عاطفيا لدرجه انه كان يشرب في الموضع الذي شربت من زوجته اي انه كان يبحث عن مكان الشفتين ليضع شفتيه على الموضع ويعين اهله في البيت من كنس وخيط الثياب اما في عصرنا هذا هذه الرمنسيه النبويه لم تعد موجوده الا في القليل وجل الازواج يعاملون ازواجهن كالخادمات ولقضاء المتعه ولو وجد زوج رومنسي مع زوجته لقامت الدنيا واتهموا تلك الزوجه المحظوظه انها سحرت الزوج
9 - العقيد صفوان أوغلو الجمعة 01 نونبر 2019 - 14:16
المرأة تخدم وتحتفظ بخلصتها لنفسها وأنا أصرف عليها،أن أطلب منها مالا عيب،وأن نقتسم المصروف عيب،وأن نقتسم المسؤولية عيب أيضا،وليس رجولة، وفين بقات شي روجولة ملي تقادو الكتاف،ملي ولات المرا كاترد عليك الهضرة وكاتقلل علك العفة هذي هي علامة الساعة،أنا أشتغل كالعبد بينما هي عالة تقبع في المنزل مثل أبو الهول وزد عليها تتحكم فيك وتمارس عليك الإرهاب والشطط والتعسف،وأنت تعاملها كسلطانة،تقبل يديها وتتملق لها كما لو أنها أنجبتك من بطنها وتتساوى معك في الحقوق وليس في الواجبات،في الحقوق أعطيني حقي وفي الواجبات لاتطلب مني شيءا لأنه عيب،إيوا أنا ماتانفهمش ديك العقلية ديال الباطل،مابغيتيش المسؤولية وتعيشي على ظهري إذا ماعندك حتى شي حق وندير فيك ليبغيت وتطيعيني مثل سيدك نهزك فوق راسي وانا نتحمل مسؤوليتك بروجولة، بغيتي الحقوق واخا وخدي هاديك النص ديال المسؤولية خرجي تخدمي وتردمي وشاركي فخلاص الكرا ومصاريف الأولاد وديك الساعة حلي فمك جات معاك وانا نحتارمك.

الله سبحانه وتعالى خلق حواء لتكون ونيسة لآدم تدلله وتطبطب عليه وتعطيه الحب والحنان وتسقيه العشق والغرام وليس لتكون شريكته وباطرونته وناهيته الآمرة
10 - صحراوية الاثنين 04 نونبر 2019 - 08:00
عقلية العبد والسيد مسيطرة على تفكيرك ياسيدي.اش كيديرو كتافك الى المرأة تخدم وتخلص معك فيفتي فيفتي؟فيق الشريف مابقاش داك الزمان الي دير في المرأة مابغيتي بلا عقاب.ماشي تجيبها وتنظر لها كخدامة للوالدين وخدامة للقبيلة والطاسيلا وفي الليل طلب منها تكون باربي.اغلبية الرجال المغاربة فيهم من الغلظة والفظاظة ماتخر له الجبال.عقلية السي السيد يأمر ويطاع ولا يساعد المرأة ابدا في اعباء البيت .ألم تفكر يا سيدي ان هذا الكائن الضعيف ليس خارق كما تظنه.؟هذا الكائن على الاقل احترمه وشجعه واحين اليه وكبر به قدام الناس ماشي النرجسبة كتبان عند بعض الرجال قدام الناس وقدام الاهل باش يغني ديك الاسطوانة المثقوبة انا راجل وكنحكم.تفيق المرأة مع الفجر وتدمر حتى لنصاصات الليل من وحدة لوحدة وماتسمع حتى الله يرحم الوالدين فقط كتسمع الزجر والسبان الى نسات او اخطأت ماطفات الضوء على السي السيد وهو كيشخر.وفي الاخير تلقا بحال هاد النماذج الي كطلع الغاز للراس ويقول لك انا السيد وهي العبدة.اسيدي ماتبوس لاراس لارجلين كون راجل وعامل المرأة ككائن عندو كرامة فقط
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.