24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السلطات تنقذ سائحين مغربيين من الهلاك تحت الثلوج بجبل تدغين (5.00)

  2. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  3. الشطرنج يلج المؤسسات التعليمية بسيدي سليمان (5.00)

  4. نقابة تعليمية: تأجيل حوار الأربعاء "هروب إلى الأمام" (5.00)

  5. "الشماعية".. مشاهد عابرة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | بحث علمي يتعقّب العنف المعلوماتي ضد المغربيات

بحث علمي يتعقّب العنف المعلوماتي ضد المغربيات

بحث علمي يتعقّب العنف المعلوماتي ضد المغربيات

بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، أعلنت "Mobilising for Rights Associates) "MRA) عن إصدار تقريرها "البحث العملي عنف معلوماتي، ضرر على حياتي: تعزيز مسؤولية الدولة عن العنف بواسطة تكنولوجيا المعلومات والاتصال ضد النساء في المغرب"، بشراكة مع سبع منظمات غير حكومية مغربية من مختلف أنحاء المغرب.

وأكدت المنظمة، في بيان صحافي توصلت به هسبريس، سعي هذا البحث العملي، الذي أنجز استنادًا إلى لقاءات ومشاورات ميدانية مع ما يقارب 1800 امرأة ورجل وفاعلين عموميين معنيين ومقدمي خدمات الاتصال والتواصل، إلى تدارس وتحليل تجارب النساء واستجابة الفاعلين العموميين على العنف ضد المرأة بواسطة تكنولوجيا المعلومات والاتصال؛ بما في ذلك المضايقات، التهديدات، الابتزاز والنشر غير المتوافق عليه للصور الخاصة عبر شبكات التواصل الاجتماعي والإنترنت والهواتف وغيرها.

ومن أجل تقديم واسع وتوزيع للتقرير على أوسع نطاق وتشجيع تنظيم المناصرة المبنية على نتائج هذا التقرير، ستنظم المنظمات غير الحكومية المغربية السبع التي أشرفت على إجراء البحث العملي في مختلف مناطقها، لقاءات محلية خلال فترة ستة عشر يوماً من النشاط لمناهضة العنف القائم على أساس النوع من 25 نونبر إلى 10 دجنبر، مع النساء، والفاعلين العموميين، ووسائل الإعلام.

ومن بين النتائج والخلاصات المتوصل إليها من خلال هذا البحث العملي أن أكثر من نصف الحالات المبلغ عنها كان مرتكب العنف مجهولا من طرف الضحية أو تصرف مع إخفاء هويته، وأن أزيد من واحدة من كل أربع نساء أكدت أنها تعرضت لعنف مباشر في حياتها الفعلية نتيجة للعنف "عبر الإنترنت"، وواحدة فقط من كل عشر نساء بلغت السلطات العمومية عن العنف المعلوماتي الذي تعرضت له.

وقد بين البحث أن أربع حالات تمت فيها محاكمة ضحية العنف المعلوماتي بتهمة علاقات جنسية غير مشروعة، كما سجلت ثماني حالات لمحاولات انتحار الضحايا، مقابل تسع حالات فقط تم فيها اعتقال الجناة.

وبينت خلاصات نتائج البحث العملي، وفق القائمين عليه، أنه من أجل استجابة مناسبة وفعالة لهذا النوع من العنف، وجب وضع حد لثقافة الإفلات من العقاب لمرتكبي هذه الأفعال ومحاسبة الدولة على التزاماتها بتوفير إجابات عن هذا العنف.

المنظمات غير حكومية السبع الشريكة في هذا البحث العملي، المنجز بدعم من سفارة المملكة النرويجية بالمغرب، هي جمعية أمل للمرأة والتنمية بالحاجب، وفيدرالية رابطة حقوق النساء بورزازات، وجمعية النواة للمرأة والطفل بشيشاوة، وجمعية تفعيل المبادرات بتازة، وجمعية التحدي للمساواة والمواطنة بالدار البيضاء، وجمعية المحصحاص للتنمية البشرية بالعرائش، وجمعية صوت النساء المغربيات بأكادير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - الكيزي محمد الأربعاء 20 نونبر 2019 - 07:55
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته. في نظري هناك عنف ضد المرأة فعلا على وسائل التواصل وغيرها لاكن هناك نقط يجب الانتباه إليها تجعل الرجل يبدؤ بالعنف اللفظي والجنسي ضد هاؤلاء النساء وليس كلهن . يجب على المنظمات الإلتفات إليها وأخذها بعين الاعتبار . من أجل الحد من هذه الظاهرة الجديدة. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
2 - مواطن الأربعاء 20 نونبر 2019 - 09:35
المرجو ان يكون قبله البحث عن دعارة النت لدى بعض المغربيات ام ان كيل بمكيالين لازال مستمرا
3 - الفيلسوف الأربعاء 20 نونبر 2019 - 11:16
يجب البحث في التحريض على الفساد و الدعارة و التحويلات المالية التي تأتي من الخارج و التي يرسلها اجانب إلى مغربيات اقلو فئة منهن... و عند البحث قد نتوصل إلى حقيقة مرة سوف تدفعنا إلى نسيان البحث في موضوع العنف اللفظي اتجاه النساء. على الانترنت
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.