24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. بودريقة: "تسييس الرياضة" مرفوض .. وهذه رسالة "الغرفة 101" (5.00)

  2. مدريد تعترف بتضرّر اقتصاد سبتة المحتلة وتمد اليد إلى المغرب‬ (5.00)

  3. توزيع 126 سنة سجنا على سراق "ساعات الملك" (5.00)

  4. الرباط تتجاوز مدنا مغربية وعالمية في استقطاب "سياح أنستغرام"‬ (5.00)

  5. الصين تحظر حركة النقل من وإلى العاصمة بكين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | ملايين المغربيات يتعرضن لأشكال العنف .. الجنس والاقتصاد بالصدارة

ملايين المغربيات يتعرضن لأشكال العنف .. الجنس والاقتصاد بالصدارة

ملايين المغربيات يتعرضن لأشكال العنف .. الجنس والاقتصاد بالصدارة

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، اليوم الثلاثاء، معطيات صادمة بخصوص العنف ضد النساء المغربيات بعد إنجاز بحث ميداني شمل جميع جهات المملكة خلال الفترة الممتدة بين فبراير ويوليوز 2019.

البحث الوطني، الذي أنجز على عينة من 12 ألف فتاة وامرأة و3000 فتى ورجل تتراوح أعمارهم بين 15 و74 سنة، خلص إلى أن من بين 13,4 مليون امرأة تتراوح أعمارهن بين 15 و74 سنة، أزيد من 7,6 ملايين تعرضن خلال الشهور الاثني عشر السابقة للبحث لنوع واحد من العنف على الأقل.

وبلغت نسبة العنف الممارس على هذه العينة، كيفما كانت أشكاله ومجالاته، 57 في المائة من النساء. وبلغ معدل انتشار العنف ضد المرأة 58٪ في الوسط الحضري (5,1 مليون امرأة) و55٪ في الوسط القروي (2,5 مليون امرأة).

المندوبية السامية للتخطيط أكدت أن العنف بشكل عام عرف تراجعا بين 2009 و2019، مسجلة انخفاضا في حصة النساء اللائي تعرضن لفعل واحد من العنف على الأقل بـ 6 نقاط، منتقلة من 63٪ إلى 57٪ إذا ما اعتبرنا الفئة العمرية 18-64 سنة من النساء موضوع بحث 2009. ويصل هذا الانخفاض إلى 10 نقاط في الوسط الحضري وحوالي نقطة واحدة في الوسط القروي.

العنف الجنسي والاقتصادي

سجل البحث الوطني انخفاضا في معدلات انتشار العنف النفسي بحوالي 9 نقاط، منتقلا من 58٪ إلى 49٪، كما انخفض العنف الجسدي بنقطتين، منتقلا من 15٪ إلى 13٪، فيما اتسعت دائرة العنف الاقتصادي بـ 7 نقاط، منتقلا من 8٪ إلى 15٪، والعنف الجنسي ارتفع بـ 5 نقاط لينتقل من 9٪ إلى 14٪.

وأوضح التقرير أنه "تم تسجيل نفس المنحى في الوسطين الحضري والقروي، باستثناء العنف الجسدي الذي ارتفع بـ 4 نقاط في المناطق القروية، منتقلا بذلك من 9٪ سنة 2009 إلى 13٪ سنة 2019".

وتصدر العنف الممارس في الفضاء المنزلي مجالات الحياة، وفق المندوبية التي أكدت أن العنف الممارس في الفضاء المنزلي، الذي يشمل العنف المرتكب من لدن الشريك والأسرة (بما في ذلك أسرة الشريك)، يظل الأكثر انتشارا بنسبة 52٪ (6,1 مليون امرأة)، وذلك بزيادة نقطة واحدة مقارنة مع 2009.

بينما شهدت مجالات الحياة الأخرى انخفاضا في العنف الممارس ضد المغربيات، وسجل التقرير تراجعا في نسبة انتشار العنف خاصة في الأماكن العامة من 33٪ إلى 13٪، وفي فضاء التعليم من 24٪ إلى 19٪.

وأبرز البحث الوطني أن تطور معدل انتشار العنف حسب وسط الإقامة يكشف عن اتجاهات معاكسة تتجلى في انخفاضه بالمناطق الحضرية وارتفاعه بالمناطق القروية بجميع فضاءات الحياة، باستثناء الفضاء العام الذي شهد انخفاضا في كلا الوسطين.

وبخصوص العنف الزوجي، أظهرت نتائج البحث أنه يشمل بشكل أكثر النساء الأقل تعليماً والشابات والعاطلات عن العمل.

العنف الزوجي

وفي سنة 2019، بلغ معدل انتشار العنف في الفضاء الزوجي 46٪ (5,3 ملايين امرأة) من بين النساء المتراوحة أعمارهن ما بين 15 و74 سنة ضحايا العنف المرتكب من طرف الزوج أو الزوج السابق أو الخطيب أو الشريك الحميم.

وتابع المصدر ذاته أن الفئات الأكثر عرضة للعنف الزوجي هن النساء المتزوجات (52٪) والشابات اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و24 سنة (59٪) والنساء ذوات مستوى تعليمي متوسط (54٪) والعاطلات عن العمل (56٪).

البحث المنجز من طرف المندوبية السامية للتخطيط أوضح أن العنف الزوجي يرتفع حسب خصائص الشريك، حيث يرتفع معدل انتشار العنف بشكل خاص بين النساء ذوات شركاء عاشوا في بيئة يسودها العنف المنزلي بمعدل 73٪، أو شبان تتراوح أعمارهم بين 15 و34 سنة بمعدل 61٪، أو حاصلين على مستوى تعليمي ثانوي إعدادي بمعدل 57٪.

وتعود سبع حالات من أفعال العنف الزوجي من أصل عشر حالات (69٪) إلى العنف النفسي، و12٪ إلى العنف الاقتصادي، و11٪ إلى العنف الجسدي، وحوالي 8٪ إلى العنف الجنسي، حسب المندوبية السامية للتخطيط.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - مهتم جدا الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:17
ملايين المغربيات يمارسن الابتزاز والتحرش باجسادهن وطريقة لباسهن ويخرجن عن الحد الادنى في الحشمة والوقار الذي تفرضه الاديان السماوية كلها والثقافات والاعراف في العالم كله . تتفرد النساء عندنا في المغرب بالعجيب والغريب في كل شيء مما يجعلها مرة عرضة للاستهتار والاستهزاء والتحقير من دول الجوار ، ومرة يجعلها عرضة للابتزاز والاستغلال لانها هي من تنصب نفسها فريسة وتنتظر المفترس عملا بالمقولة : ضربني وبكى وسبقني وشكى ، وعملا بالمقولة : ما دير راسك فنخالة ما ينقبوك دجاج . لكن سفور المرأة بهاد الشكل وهذا التحدي لا يؤطره سوى المثل الشعبي القائل : الغابة الي مافيها سبوعة ، لقرودة كيلبسوا فيها الطرابش .
انشري هسبرس مشكورة
2 - Ange Gabriel الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:19
Trop de libertés tue la Liberté.
Des femmes seules ça ne fait que des conneries(in Maréchal De Gaule)
3 - TOTO الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:26
البحث الوطني، الذي أنجز على عينة من 12 ألف فتاة وامرأة ، ... أزيد من 7,6 ملايين تعرضن خلال الشهور الاثني عشر السابقة للبحث لنوع واحد من العنف على الأقل....
4 - yassine الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:26
و عملا بمبدا المساواة بغينا نعرفو شحال د الرجال كيتعرضو للعنف النفسي و الاقتصادي وسوء المعاملة ولا الرجال ماشي بنادم
5 - Morocco الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:30
منظومة المجتمع المغربي فاسدة أخلاقيا وتعليميا وهو ما يتولد عنه أشكال مختلفة من العنف المادي والأسري واللفظي.....إلخ,
6 - ابو ايمن الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:31
الا ترون ان كثيرا من الرجال اصبحوا يتعرضون بدورهم الى العنف من طرف النساء...سواء داخل البيت او خارجه...لماذا هذه الدراسة تشمل النساء فقط ولا تشمل الرجال ؟ الا ترون ان القوانين تنصف النساء فقط ولاتنصف الرجال...؟ الا ترون ان هذه القوانين الدخيلة افسدت مجتمعنا...؟
7 - Man الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:41
سيتسع العنف عام بعد عام لان المفاهيم انقلبت وقل الوازع الديني بل كاد ينعدم المراة تريد ان تتشبه بالأفلام و المسلسلات وتزايدت طلباتها المادية مماثلًا كاهل الرجل اما العنف الجنسي فهو حصيلة المئة في زمن العولمة يشاهد الرجل الأفلام الاباحية و يحاول تطبيق ذلك في أهله . نسال الله السلامة وان يردنا اليه ردا جميلا .
8 - ibrahim الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:44
يعني الرجل لتيخرج مع 6 صبااح فهاد البرد يخدم في البناء حتى 6 ديال العشيا ينعث ب المعنف النفسي ضد زوجته التي تصبح نائمة ومقابلة روتين يومياتي في يوتوب
9 - لعجب الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:45
العنف موجود في كل دول العالم، لكن بنسب متفاوتة و من أهم أسباب العنف تأتي في الدرجة الأولى المشاكل الاقتصادية التي توثر بشكل سلبي على الحياة العادية للعائلات. بالأحرى لو قامت هده المندوبية بتحسيس المسؤولين في المغرب بمخاطر الفقر و حثهم للعمل على تنمية البلد عوض افقاره عبر نهب اموله و إنشاء مشاريع خاصة بهم في الخارج.
10 - عدول الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:45
هذا لأن بعض النساء في المغرب لسانهن طويل ويستفزن الرجل حتى يخرجنه من سكونه.. من جهة أخرى توجد عينة من النساء وليس الكل يفضلن الرجل عندما يضربهن ويتعامل معهن بخشونة ويعتبرونه رجل حقيقي.. مريضات الله يعفو عليهن
11 - abdou الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:55
كان الله في عون نساء المغرب
- المغرب كالعديد من دول العالم يعيش تدبدبات للمرجعايت الفكرية والسلوكية والثقافية وهو ما يجعل فئات تنظر بعدم الرضا لفئات أخرى بينما هذه التغييرات والضغوطات أتت كنتيجة حتمية لتغير العالم بأكمله ولم تختر فئة ما أن تتغير بمحض إرادتها. أن يفهم ويتقبل كل طرف الطرف الآخر مدخل سليم لمجتمع سليم. وتجد المرأة لسوء حظها نفسها في قلب هذه الصراعات
- الفقر وانعدام تكافؤ الفرص وسيادة قانون الغاب يقضي على فرص تمتع المرأة بحقوقها ويغتال أحلامها بمستقبل آمن وكريم.
- سياسوية التناول لقضايا المرأة والمتاجرة السياسية بقضاياها يزيد الأمر تعقيدا
12 - فهد الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:56
الواضح في المجتمع الآن وهو أن المرأة هي التي أصبحت تمارس العنف ضد الرجل وأصبح يخاف أن يبدي رأيه فتقاطعه أو تفعل العكس. ولكم أن ترو المرأة ولباسها اليوم وخروجها متبرجة تماماً أمام الكل خير دليل....
13 - الزمامرة الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 15:03
روتيني اليومي يعطيكم الخبار متتقداوش من الهدرة ملي بديتو تتهدرو على المرءة والرجولة مشات التربية مشات لاحشمة بقات بقاو غي اشباه الرجال واشباه النساء والدليل هو هادو لي تيهدرو على المرقة هههه المرأة يعني ترابي اشباه الرجال والنساء
14 - Abdel الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 15:13
toute personne qui violente une femme ,il suffit juste de penser à sa fille ou à sa sœur si elle serait traiter de la sorte, alors non non et non à la violence de toutes ses formes physiques ou mobbing etc envers les femmes
15 - أم سلمى الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 15:26
التعليق الأول في الصميم.التبرج يعتبر عنف ضد الرجل.
16 - mostafa الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 15:26
نعم المراة هضمت حقوقها بالكامل ولكن ليست المراة في زماننا هذا وانما في زماننا الفائت تقريبا ابتداءا من السبعينيات وما تحث عاشوا الويل ثم الويل اما الان ان كنتم تتكلمون عن العنف فان رجل لايعيش العنف في كل يوم وفي كل ساعة المراة الان اصبحت تتسلق مناصب عليا وتقولون تعيش العنف لو اردتم ان تعرفوا معنى العنف اذهبوا الى نساء العجوزات في الجبال وستعرفون معنى العنف انهم عاشوا جحيم العنف
17 - abdou الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 15:28
لايبدو أن من يحكمون المغرب يفكرون في تنمية المغرب وبالتالي فلا حاجة لديهم للانشغال بالكفاءات والأدمغة .
الأوراش التي يمشي عليها المغرب دقة دقة في حاجة فقط إلى كفاءات صغيرة وأحيانا متوسطة "مايناهز البكالوريا والله اجعل البركة" فالمغرب يمشي في 2019 كما كان يمشي في 1980 و"لازربة على صلاح"
18 - مواطن الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 15:48
إلى بعض المعلقين الله يهديهم

المرأة المعنفة إما أمك
المرأة المعنفة إما أختك
المرأة المعنفة إما خالتك
المرأة المعنفة إما عمتك
المرأة المعنفة إما زوجتك
لا وجود لخيارات أخرى للأسف
19 - Sam الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:00
الملايين المغربيات يتعرضن للعنف داخل المستشفيات و التحرش في العمل من طرف السياح الأجانب وأرباب العمل
20 - مدوخ الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:00
طبيعة المرأة أنها تحب العنف والرجل الخشن.المرأة لغز يصعب فهمه
21 - راي الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:12
انا كندور عينيا في غاءبة الوالد و الوالدة و حتى الجيران و الحومة كنشوف غي العكس. المرأة طغات لا قضى درجة. ما بغاو اخدموا، كيتشرطو المعيشة ديال الاميرات، كل يوم خروج ، شغال ديال الدار سامحين فيه، اللي تشهيته كرجل سير جيبو انت من برا، العرى كملوها دبا باليوتيوب. طغاو و الله الى طغاو و ما عرفوا شنو بغاو. هدرتي لها على الخدمة تقولك حنا مسلمين و الرجل هو الملزم بالخدمة و النفقة. هدرتي لها على تجلس فالدار تقابل و تربي اولادها تقولك حنا في 2020 حتى انا باغية نخرج و ندور و نشوف الدنيا.
الحصول الله يلطف علينا من شرهن!
22 - مغربية الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:33
المشكل في المرأة نفسها حيث تسمح للرجل أن يهينها و يعنفها بل تحب لعب دور الضحية في الوقت الذي يجب عليها أن تشتغل على ذاتها تكوين شخصيتها مستواها التعليمي..حتى تشتغل و تحقق إستقلالها الإقتصادي.. لأن الزواج محطة في الحياة و ليس كل الحياة..شخصيا تزوجت برجل كان يسيئ معاملتي ..لم أستسلم طلبت الطلاق خاصة و أنني أتقاضى ضعف أجره. أخدت إبني معي حيث أكرس حياتي كله لتربيته و تعليمه الحمد لله أعيش حياة هادئة و سعيدة..في حين تزوج هو مرتين بعدي كللتا بالفشل. .و الطلاق..
23 - pour Toto الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:43
pour TOTO
بعيدا عن الموضوع.

لا يوجد شيء غير طبيعي في هذه الجملة.
للقراء الذين ليس لديهم أساس في علم الإحصاء. عند دراسة ظاهرة ما في مجتمع ما ، من المستحيل دراسة جميع السكان. ولكنه يعتمد على عينات تم اختيارها بمعايير دقيقة للغاية ، وهذه طرق أثبتت فعاليتها علمياً.
24 - عيسى !!!!!@@@@£ الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:57
اللهم هذا منكر رفقا بالقوارير وكذلك رفقابالرجال
25 - غير أنا الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:02
أرقام صادمة...لكنها تجسد الواقع...بل أظن أنها محتشمة لحد ما....نحن شعب عنيف في غالب الأحيان.
الله يهدينا جميع.
26 - CITOYEN الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:15
هناك ملايين الرجال ساكتون على ما يتعرضون من إنتهاك لرجولتهم أين هي حقوقهم ضقنا ذرعا بأصوات النساء فهن يتقن البكاء وذلك سلاحهم و من معهم هم مرضى
27 - علي بن حمو الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:45
لو وفَّرتْ " السلطات " الشغل و التعليم و الصحة و الاهتمام بالشعب ما انتشر هذا العنف بين الرجل و المرأة ، فالفقر هو سبب كلّ التعنيف الذي تتعرَّض له الزوجات.. السلطات هي سبب الفقر و الفقر يؤدّي إلى العنف الأسري جرّاء الفاقة و الحرمان .
28 - عينك ميزانك الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:50
مفهمناش معنى العنف الاقتصادي لكان رب الأسرة أصلا دخله ضعيف او شبه منعدم.المهم بغيتي ترفعو النسبة تغنيف المغربيات بأي طريقة كانت. قليك العنف الاقتصادي.
29 - عينك ميزانك الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 18:02
زعما هاد المغربيات المعنفات بريئات متمرسوش الابتزاز الاجنسي على الزوج متيتعداوش على الزوج بألفاض نابية متيهلكوش المزانية المادية للأسرة فأشياء تافهه لتباهي و الفشير هدا لا يمنع أن هناك أزواج عنيفين .لكنهم اقلية ليس بهاده الصورة القاتمة .ادا عرف السبب بطل العجب.المرأة التي تسب زوجها باقدح الصفات و اقبحها لمجرد شكوك و أوهام مدا تنتظر من زوجها ان يهلل لها ، الزواج مودة و رحمة و احترام (كل فعل له رد فعل )
30 - الفيلسوف الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 18:19
العنف كسلوك همجي مرفوض تماما سواء كان ممارسا على النساء او الرجال أو الأطفال... أما التفسيرات و القياسات و الاسقاطات فهي لا تهمني في شيئ...
العنف بأشكاله و دوافعه مرده بالأساس للعامل النفسي وكل من يقرر ان يمد يده على غيره فهو مجنون في حينه ساعة الغضب و مرضي نفسي لم يتم اكتشافه بعد... كل من بلاحظ سلوك شخص تسبقه يده فليناقش الأمر مع الاهل ان كان من الأقارب لاخده فورا إلى المستشفى قصد بدا حصص العلاج... و لا تقولو لي ان هناك أشخاص و تصرفات تخرج المرء عن رباطة جئشه.. فكلها مبررات لا اساس لها من الصحة و العاقل من يدرك النقائص ويحاول ان يتجاهلها او يصححها لا ان يعنف..
في الاخير حتى الأمهات الائي يثمن بتاديب أبنائهن فهم يرتكبن جرائم اظن لو كنت رئيس النيابة العامة لأمرت بتاديب الام و الاب حيث يتعرض بعض الأطفال في الوقت الذي اكتب هذا التعليق للتعديب و الضرب و الصفع و الركل باسم الابوة و الامومة...
31 - متطوع في المسيرة الخضراء الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 19:04
الم يحن الوقت بعد للنظر والكشف عن النساء اللائي يتحرشنا بالرجال عبر شبكات التواصل الاجتماعي المطلوب من المشرفين على هذا الفضاء الإعلامي أخبار السلطات المختصة بالمخلات للأخلاق عبر التحرش الجنسي ضد الرجال وهده حقيقة يجب محاربتها ايظا
32 - الحقيقة الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 20:33
المرأة انقرضت من المغرب منذ ما يزيد عن عشرين سنة. هل تتكلمون عن مخلوق آخر ؟
33 - رائف عدلى _ مصر الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 00:46
المغرب هو البلد الوحيد مع الصومال واثيوبيا وسيريلانكا والفلبين الذى يسمح بتصدير خادمات المنازل الى الدول العربية لذلك كثيرا منهن بتعرضن للضرب و لسوء المعاملة وابشع جرائم الاغتصاب والقتل وبدون محاسبة كونهن قادمين من دول فقيرة ومتخلفة
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.