24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | إيفانكا ترامب تشيد بتعزيز التمكين الاقتصادي للنساء في المغرب

إيفانكا ترامب تشيد بتعزيز التمكين الاقتصادي للنساء في المغرب

إيفانكا ترامب تشيد بتعزيز التمكين الاقتصادي للنساء في المغرب

أشادت إيفانكا ترامب، مستشارة الرئيس الأمريكي، اليوم الأربعاء في واشنطن، بـ"الإصلاحات المهمة والجريئة" التي قام بها المغرب من أجل التمكين الاقتصادي للنساء.

ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن إيفانكا ترامب، قولها في كلمة خلال حفل أقيم بمقر الخارجية الأمريكية إحياء للذكرى السنوية الأولى لـ"مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة"، "محطتان بارزتان ميزتا السنة الأولى لمبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة يرجع الفضل فيهما إلى حكومتي كوت ديفوار والمغرب، اللتين أدخلتا تعديلات على القوانين من أجل تعزيز التمكين الاقتصادي وتسوية الحقوق المرتبطة بتمليك الأراضي للنساء".

وأضافت مستشارة الرئيس الأمريكي: "نحيي هاتين الحكومتين على تنفيذهما لهذه الإصلاحات المهمة والجريئة"، مشيرة إلى أن "الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع أي دولة ترغب في اتخاذ إجراءات لإزالة الحواجز القانونية التمييزية، التي تحول دون تحسين وضعية النساء وتعيق تحقيق نماء اقتصادي لفائدة الجميع".

وأردفت إيفانكا ترامب: "في 75 دولة هناك قانون واحد على الأقل يحرم النساء من التوريث أو ملكية أو إدارة الممتلكات. يمكننا، بل يجب علينا أن نتصدى لهذه القوانين التمييزية".

ووفقا للتقرير السنوي الأول لمبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة، فقد استفادت 12 مليون امرأة من هذه المبادرة سنة 2019؛ في حين شارك حوالي مليونيْ امرأة في برامج تكوينية، وأخرى تدعمها الحكومة الأمريكية.

كما تلقت أزيد من تسعة آلاف مقاولة تديرها نساء أزيد من 1.6 مليارات دولار من القروض المضمونة من قبل الحكومة الأمريكية، فضلا عن تعديل خمسة نصوص قانونية بدعم من الحكومة الأمريكية لتعزيز المساواة بين الجنسين وعدم التمييز.

وفي هذا الصدد، أبرز التقرير أن إيفانكا ترامب، مستشارة الرئيس الأمريكي، وشون كاينكروس، الرئيس التنفيذي لحساب تحدي الألفية، عقدا، يومي 7 و8 نونبر المنصرم، اجتماعات بالمغرب مع مسؤولين حكوميين ومحليين لمناقشة سبل التمكين الاقتصادي للنساء، ولا سيما عن طريق معالجة الحقوق العقارية للنساء.

وكانت نجلة الرئيس الأمريكي قد أعربت، خلال زيارتها للمغرب، عن تقديرها للتقدم الكبير الذي أحرزته المملكة، تحت قيادة الملك محمد السادس، في مجال اعتماد قوانين وسياسات تعزز المساواة بين الجنسين ودعم أهداف مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة.

ويهم التعاون بين الجانبين، بشكل خاص، تعزيز دعم تنزيل القوانين الجديدة المتعلقة بالأراضي السلالية وتقديم الدعم في إطار الإستراتيجية العقارية الوطنية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - الأمازوني الأربعاء 12 فبراير 2020 - 19:15
كل ما يقوله الأجانب من مجاملة ولو خاطئة عن المغرب كأنها ورقة تأييد للدولة إذا كانت هذه السيدة إنسانية لهذه الدرجة فلماذا لم تنصح أباها للحد من بيع السلاح داخل الولايات المتحدة الذي يحصد الآلاف الأرواح من نساء وأطفال أما المجازر التي تقوم بها في العالم لا تعد ولا تحصى
2 - زواقي الأربعاء 12 فبراير 2020 - 19:22
من خلال تعابير وجهك و حركات يديك و وقفتك يتضح انك لم تستطيعي تتبع إيقاع الفلكلور المحلي المقدم إليك. و لكن الأجمل هو انك تواصلت مع سكان المغرب العميق عكس وزرائها و برلمانيينا .
3 - رشيد الأربعاء 12 فبراير 2020 - 19:23
ولينا في اخر ايامنا تاتي امراة من عالم اخر تعلمنا كيف نتعامل مع المراة التي هي امنا و اختنا و زوجتنا و بنتنا
4 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الأربعاء 12 فبراير 2020 - 19:24
هي زوجة مستشار ابيها كوشنر ذو الخلفية اليهودية وليست مستشارة ترامب الرئيس.. لان الشعب الأمريكي لا يرضى ان تكون له مستشارة عارضة أزياء
5 - وعزيز الأربعاء 12 فبراير 2020 - 19:31
و نساء فلسطين و سوريا و اليمن ...



ما رايك في حالهن و مآلهن.... ؟؟؟؟



انها امريكا ....
6 - Hassan الأربعاء 12 فبراير 2020 - 19:32
ما كاين لا تمكين لنسائنا ولاهم يحزنون نحن في اسفل الترتيب فيما يخص حقوق المراة او حقوق الانسان عامة والصورة شاهدة البندير عندنا ولاشئء اخر. ايفانكا اعجبها كل ما هو فلكلوري عندنا وفقط
7 - From Paris الأربعاء 12 فبراير 2020 - 19:36
اعتقد بأن السيدة ترامب لم تدرس الفلسفة البنيوية كي يتسن لها دراسة المجتمع النسوي المغربي خصوصا والمجتمع المغربي بكل أجزائه عمومًا ولتخرج بنتيجة واقعية ليست كتلك التي خرجت بها التي اتنت بها .
عفوًا ملاحظتك حول وضعية المرأة في المجتمع غير واقعي وصحيح.نساء باب سبتة دليل واضح وصورة براقة للمرأة المغربية.
8 - الفقر الأربعاء 12 فبراير 2020 - 19:41
براكة ما تكدبو على هذا الشعب اشمن الإصلاحات المهمة و لا الجريئة لي قام بها المغرب لوكان مشات للمغرب العميق تشوف الفقر فين عايشين الناس راكم كتظحك على هذا الشعب
9 - بورنازيل الأربعاء 12 فبراير 2020 - 19:42
التمكين الاقتصادي للنساء من أهم أسباب خراب مؤسسة الأسرة بهذا الوطن.
10 - مهدي الأربعاء 12 فبراير 2020 - 19:57
جميل جذا وضع المرأة في المغرب وحتى وضع الرجل،ولكن مكة أدرى بشعابها،لماذا ننتظر الأجنبي الذي في مصلحته الدائمة أن نكون عبارة عن دول العالم الثالث نستهلك التكنولوجيا،لماذا لانرى مثل هؤلاء في السويد وفي الدانمارك وفي هولندا لتقييم ماحظيت به المرأة؟مستقبل خطير ينتظر المرأة بالأمارة الخبر الذي يلي هذا الخبر مباشرة يحكي إنتحار مشروع إمرأة مستقبلية في عقدها الخامس،
11 - تضليل الأربعاء 12 فبراير 2020 - 20:12
هذه التصريحات كلها مجرد تضليل الرأي العام في المجتمعات هل ننتظر من امرأة أجنبية أن تعطينا دروسا في تدبير شؤون النساء وهل قمنا أولا بتدبير شؤون الرجال الذين هم أساس الأسرة، يجب أن تعلموا جيدا أن الدول الغربية تشيد بأعمال تشتت الأسرة وتخلق نزاعات لاتنتهي بين الرجل والمرأة كيف يكون لنا تشريعا الهيا يخرج البشر من الظلمات إلى النور وننتظر تشريع النساء الغربيات الذي يتنافى مع ديننا الإسلامي الحنيف
12 - Sanikov الأربعاء 12 فبراير 2020 - 20:40
عندكوم اغرقكوم بالكريدي من بعد اقولوا لكم رآه عطينا ليكم الكريدي يا نساء المغرب و لكن ماعطا الله شيء
اوى الحل بيعوا لينا هادوك الأراضي السلالية المقدرة ب 180km carrés أي ما يعادل 4 أضعاف إسرائيل من بعد ياتون باليهود و الإنجيليين الأمريكيين ليعمروا تلك الأراضي و نصبح فلسطين تانية
احدرووووووووا
13 - عرض النفاق الأربعاء 12 فبراير 2020 - 20:43
أسأل ،هل في بلدها الديمقراطي يأتون كذلك بالنساء كي يستقبلن السيدة مستشارة الرئيس تحت دقات البنادير ؟
14 - جريء الأربعاء 12 فبراير 2020 - 20:46
انه تحرك يصب في خدمة صفعة القرن ، و كفانا من الخوا الخاوي
15 - المهاجر الأربعاء 12 فبراير 2020 - 20:48
القبلة تحولت لدى البعض من البيت الحرام الى البيت الأبيض الصليبي الصهيوني ، البركة والرحمة والعزة اتجاه البيت المقدس الذي سلمه ترامبكم يا منحطين الصهاينة واعلنها صفعة القرن ،
سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ
أهل أخطأتم الطريق أم كفرتم بربكم العزة بالاسلام ومن أراد العزة بغير الاسلام اذله الله ، سارعوا الى هذا التعليق بالتنقيط السلبي كعادتكم التعليق مخلف لرأيكم لانني لا انتمي الى القطيع المضبوعين بالحضارة العفنة الغربية الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة
16 - مغربي الأربعاء 12 فبراير 2020 - 22:25
اشتريتم رضا افانكا بسخط الله هنيئا لكم بيعكم
17 - L’ha ed الخميس 13 فبراير 2020 - 06:40
تقولون توريث المغرب للمرأة و أين توريث الله في القران للمرأة علامة استفهام
18 - مول الكوشي الخميس 13 فبراير 2020 - 07:07
المغرب يسير في نفس الطريق السعودية, لا خلاف, لا اختلاف و بدون مناقشة اما راي الشعب فهو خارج السرب. اترك سياسة المغرب فهي مامورة.
19 - Tanger الخميس 13 فبراير 2020 - 10:47
Salam hassan2 a reçu le président tramp en 1989 de la même façon à Tanger lemaghzen ne reçois pas la famille Clinton de cette façon par contre la famille tramp il a un protocole a suivre car la famille royale et la famille tramp1 sont des franmaconfrann la famille royale rein à voir avec l'islam c'est juste un protocole pour eux l'islam pour reste au pouvoir.
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.