24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل (4.50)

  5. مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | الرئيس الأمريكي ترامب يُشيد بإصلاحات المغرب في تمكين النساء

الرئيس الأمريكي ترامب يُشيد بإصلاحات المغرب في تمكين النساء

الرئيس الأمريكي ترامب يُشيد بإصلاحات المغرب في تمكين النساء

أشاد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالإصلاحات التي قام بها المغرب في مجال التمكين الاقتصادي للنساء.

وفي رسالة بمناسبة حفل الذكرى السنوية الأولى لـ"مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة" في واشنطن، أكد الرئيس الأمريكي أن المغرب يعد أحد أهم معالم مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة.

وقال ترامب في رسالته إن المغرب قام بإصلاحات مهمة على مستوى تعديل القوانين بما يضمن تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة، وتسوية الحقوق المرتبطة بتمليك الأراضي للنساء.

وقبل أيام، أشادت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي ومستشارته، بدورها، بـ"الإصلاحات المهمة والجريئة" التي قام بها المغرب من أجل التمكين الاقتصادي للنساء.

وقالت نجلة ترامب، في كلمة خلال حفل أقيم بمقر الخارجية الأمريكية إحياء للذكرى السنوية الأولى لـ"مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة": "محطتان بارزتان ميزتا السنة الأولى لمبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة يرجع الفضل فيهما إلى حكومتي كوت ديفوار والمغرب، اللتين أدخلتا تعديلات على القوانين من أجل تعزيز التمكين الاقتصادي وتسوية الحقوق المرتبطة بتمليك الأراضي للنساء".

وأضافت مستشارة الرئيس الأمريكي: "نحيي هاتين الحكومتين على تنفيذهما لهذه الإصلاحات المهمة والجريئة"، مشيرة إلى أن "الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع أي دولة ترغب في اتخاذ إجراءات لإزالة الحواجز القانونية التمييزية، التي تحول دون تحسين وضعية النساء وتعيق تحقيق نماء اقتصادي لفائدة الجميع".

وأردفت إيفانكا ترامب: "في 75 دولة هناك قانون واحد على الأقل يحرم النساء من التوريث أو ملكية أو إدارة الممتلكات. يمكننا، بل يجب علينا أن نتصدى لهذه القوانين التمييزية".

وفي نونبر 2019، قامت ابنة ترامب بزيارة إلى المغرب للتّرويج لمشروعها في التنمية الاقتصادية للنساء.

وشاركت إيفانكا، مستشارة الرئيس الأمريكي، في إعطاء الانطلاقة الرسمية لتنفيذ برنامج التشغيل المعتمِد على التّمويل القائم على النتائج بدعم يصل إلى 6.2 مليون دولار، ستقدّم لمجموعة من المشاريع التي تمّ اختيارها في المغرب.

إشادة الولايات المتحدة الأمريكية بالإصلاحات التي قام بها المغرب على مستوى تمكين النساء من حقوقهن في الأراضي السلالية تأتي بعد تغيير قوانين الجماعات السلالية بتعليمات ملكية، وهي قوانين يزيد عمرها عن مائة سنة وكانت تعتبر حيفا في حق المرأة السلالية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - Hassan الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:15
شهادة ترامب لا تشرف المغرب. لو أراد لحل مشكل الصحراء لصالح المغرب ولأنصف الفلسطينيين..
2 - محمد المفقوس الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:25
عندما ينوه الغرب بنسائكم فاعلم أن نساءكم يسرن في الطريق الخارج عن تلك التي أراد لهن الله.
3 - إيفانا أوصلت الرسالة !!! الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:29
الرءيس الأمريكي يحتقر أي شيء من خارج حدود امريكا وبالأخص ما هو اسود او إسلامي او عربي. ومع الأسف لم نقدم شيىء للعالم منذ ان غادرنا الأندلس سنت 1492م. العالم لا يحترم الا الدول التي تعمل على في نشر العلم وإسعاد البشرية.
4 - Tarik.uk الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:34
وضعية المرأة في المملكة يجب أن تحسن و لا نحتاج تشييد من أحد. المرأة لها حقوقها أراد من أراد و كره من كره، و الدولة يجب عليها عمل المزيد و لا سيما لنساء البوادي و المناطق النائية لأنهن يعانون بشدة.
5 - Nichane الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:34
كل هذه التصريحات لا قيمة لها .
نريد من ترامب و ايفانكا و كوشنير أن يعطوا اوامرهم لبومبيو بفتح قنصلية ( و لو رمزية ) في العيون عاصمة الصحراء الغربية المغربيييييييية و الاعتراف بسيادة المغرب على اقاليمه الجنوبية في الصحراء الغربية المغربية .
كما نطلب منهم تزويد المغرب ب F35 lightning II و الدرون MQ9 reaper و نظام الدفاع الجوي باتريوت اخر نسخة و كل هذا يجب أن يكون باثمنة مناسبة كما يفعلون مع إسرائيل .
الصداقة مصالح .
6 - إبن المملكة الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:38
و هذا دليل على أن الإستخبارات و الأجهزة الأمريكية ليست الأقوى في العالم ... النساء هم من يسيرن المغرب بطرق مباشرة و غير مباشرة ... و من قال العكس عرف حاكماه شي مرأة ...
7 - ترومبيات القرن21 الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:38
والله او عطاناهالتيقار حتى غادي نربحوا. هذا الكلاخ ولا حاط علينا مزيان هذه الايام وهذا لا يبشر بخير.
ياك ما تاق مسكين كيحساب ليه ان راه بصح المغرب فيه البيترول.
8 - adil الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:40
نتمنى من الولايات المتحدة الشقيقة عفوا الصديقة ان تفتح قنصلية لها في مدينة العيون والداخلة اسوة بالدول الافريقية , الامبراطورية المغربية العظمى كانت اول دولة في العالم اعترفت باستقلال امريكا, فعلى السيد دونالد ترامب ان يرد الجميل للمغرب للاعتراف بصحراءه المغربية,
9 - ZakariaJ الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:42
كيف لا ترضى أمريكا والمرأة المغربية اصبحت سلعة لكل من دب و هب.
الديمقراطية، الخوصصة، السوق الحرة، حقوق الإنسان كل هاته كانت شروط تفرظها دول الغرب على دول العالم الثالث وبالخصوص الدول العربية والإسلامية للإستفادة من قروظ البنك الدولي و لكي ترضى الدول الغربية على زعماء الدول المتخلفة. والهدف كان دائما هدم إقتصاد هاته الدول والسيطرة عليها. إلا أنه على مايبدو ان الدول الغربية راجعت تاريخ الدول الإسلامية و فهمت ان حضارتها و قوتها تعود الى دور الأم التي تلزم بيتها والتي تراعي عاداتها و أخلاقها والتاريخ يشهد على ذالك، نجاح اكبر علماء الإسلام كانت تقف وراءه الأم. وحتى لا نرى بعيدا فأبناء الجيل السابق يتدكرون دور الأم فكانت هي الطبيب، هي الفقيه، هي المعلم وإن لم تطء اقدامها المدارس، بأختصار كانت كل شيء. فعملت الدول الغربية الى سياسة إخراج المرأة من البيت وإشغالها عن دورها ولكي توهم الدول العربية بهاذا الدور حاولت وضع قوانين منها ان تكون نسبة النساء في مراكز تسيير الشركات تناسب نسبة الرجال.
10 - مؤمن Moumine الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:44
الرئيس الأمريكي ترامب يُشيد بإصلاحات المغرب في تمكين النساء
ونحن المغاربة نعلم ما جاء في القرآن الكريم: { وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِير.}
11 - الصحة والتعليم والشغل الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:48
ولكن مازال رانا متذيلين في العديد ديال المجالات
12 - Yinox الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:55
الفيمينيست يكرهن دونالد لمعلوماتكم
13 - un geste الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:55
on geste pour balayer le valetsario agent d"alger,en soutenant fermement la proposition marocaine d"accorder l"autonomie interne aux sahraouis marocains du sahara marocain récupéré,sans oublier que le maroc est le seul pays méghrébin ayant reconnu les usa il y a plus de deux siecles
14 - ولد زايو الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:57
إشادة ترامب هذه سببه زيارة إيفانكا ترامب مؤخرا للمغرب.حيث حكت لأبوها حسن وحفاوة الاستقبال من طرف نساء المناطق التي زارتها في المغرب. أما صهره David kushner له مهمة أخرى شرق أوسطية عربية يستمع له ويستشيره ويوافق ويوقع حسب ما تشتهيه إسرائيل طبعا !!
15 - مغادر الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 19:01
علمو أن لمرأة أساس المجتمع وركيزة البيت فأرادو تركيز عليها و تحريرها وطمس هويتها دنيآ حتى يتسنى لهم تغلغل وجعل مجتمعنا بدون قيم إسلامية....
16 - god bless morocco and u.s.a الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 19:08
thank you very very much mr the president trump and mrs ivanca his daughter for your support and complishment, all moroccans loves you,and we are expecting from you more cooperating and bilateral work.
17 - Observateur الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 19:15
لم أعد أفهم شيئا!! الرئيس الأمريكي ترامب يُشيد بإصلاحات المغرب في تمكين النساء ومادورو يشيد بإصلاحات تبون في تمكين النساء. معقول هذا يعني؟؟
18 - med الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 19:15
هدشي لي بقا لينا غير ترامب حيتاش حنا ديما تابعينهم حتى خرجنا على الطريق لعيلات مسخو مبقاوش كيحترمو كاع هدو بغاو ارجعو المجتمع اتوي الهيبة دالراجل مشات احتى هد الخدمة دالعيالات هي السبب فبزاف ديال المشاكل اخروها هو الدري دالبارح فسلا ولديه خدامين بجوج اكيخليوه فالدار عندو خهسنين حتى كلاتو العافية
19 - Ahmed الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 19:22
هل نحن في حاجة لترلمب او غيرهكي يثنون علينا في تربية ناشئتنا ذكورا كانوا ام اناثا؟
لكن بدانا نلاحظ ان دولتنا اصبحت ترضي الغرب في ما يشتهي منا اكثر مما يجب ان نرضي ربنا و خالقنا ما دمنا في دولة دينها الاسلام و قائدها اميرا للمؤمنين
ما هذه الوقاحة و الضعف في اصناف حياتنا؟؟
ان القلب ليوجع لسماع مثل هذه الاخبار
20 - YLU الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 19:56
.Thankyou Mister Trump and God bless America
.We Love you Mister President
We Love Ivanca
21 - RALEUR الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 20:06
تمكين النساء؟ ياك هوما دايرين مخطط باش يخربوا بلاد المسلمين، ذاك الشي للي بغاوه راهم بداوه وحنا معاونينهم عليه، للي عاش غادي يشوف، أنتوما للي تاتفهمو أنا غير تانخربق٠
22 - ASSOCIATION MARJA KHADRA الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:04
القانون الجديد لتدبير اراضي الجماعات السلالية بالمغرب انصف المراة السلالية بخصوص استحقاقها في الاراضي القبايل السلالية واصبحت المراة من ذوي الحقوق وبامكانها الترشيح لشغل منصب نواب الجماعت السلالية والترافع للدفاع عن مصالح النسا السلاليات والرجال السلاليين وحماية الاراصي الجماعية من الترامي عليها وتفويتها للغير بدون تراضي المالكين لها.
23 - Sam.. italy الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:05
ترامب وضح للاأمريكيين منذ اليوم الأول باحتقاره المرئة والإعلام واليوم يمدحها خارج السرب
24 - عربي غيور الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:27
On n'a pas besoin de Trump pour nous dicter comment on doit vivre ou valoriser nos femmes l'islam la fait depuis longtemps
25 - khalid الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:41
the PROPHETE has spoken. then listen and obey. go to hell MR.T. your are nothing and you will leave with nothing. salam
26 - driss الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:52
والله إني أخاف على المرأة المسلمة العفيفة من هذا الغزو , شهادة ترامب لا تشرف الأمة الإسلامية , عكس شهادة أمير المؤمنين الفاروق عمرَ بن الخطَّاب - رضي الله عنه -: "والله إنْ كنَّا في الجاهلية ما نعدُّ للنساء أمرًا، حتى أنزل الله فيهنَّ ما أنزل، وقسم لهنَّ ما قسم"[1]!

 

فما نعلَم دِينًا كرَّم المرأة، ورفَع شأنها، وأنصفَها، من أصحاب المِلل الأخرى، إلا الإسلام، أنزل الله أحكامًا خاصَّة بالنِّساء، وأنزل سورةً باسمها، وما ذاك إلا ليُعليَ مِن شأنِها، ويرفعَ مكانتها ويُنصفَها على أخواتها.
27 - عابر سبيل الأربعاء 19 فبراير 2020 - 01:29
تمكين المساء لا يتم إلا بمراجعة القاعدة الفقهية التي تعطي للذكر مثل حظ الانثيين . المناصفة يجب ان تكون في كل شيء احب من احب و كره من كره. طبعا هذا الكلام لن يروق الغوغاء من المتدينين و ماهم بالدين عارفون.
28 - arza الأربعاء 19 فبراير 2020 - 02:25
لا عرض عنك اليهود ولا مصغرة حتى تتبع ملتهم
29 - Hammza الأربعاء 19 فبراير 2020 - 02:46
المراة نواة المجتمع ان فسدت فسد المجتمع كله،
لهذا اراد رسول الشيطان الدجال ان يهدم المجتمعات باستهداف نواتها...
ترامب رسول الدجال و الله على ما اقوله شهيد.
30 - Tarik الأربعاء 19 فبراير 2020 - 05:44
الحمد لله لقد رضت عنا اليهود والنصارى، مبروك على الدولة المغربية،
31 - anp alg alg الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:12
قال تعالى(و لن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم ) ها هي أمريكا ترضى عنكم بنساءكم واعلموا أنكم اتبعتم ملتهم والعياذ بالله
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.