24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  2. في رِثاءِ طَبيبَة (5.00)

  3. موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب (1.00)

  4. "الكمامة" تسقط العشرات في قبضة الأمن بالناظور (1.00)

  5. مغاربة ينتقدون "خرق الحجر" ويَعْزونَ الاستهتار إلى تخبط الحكومة (0)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | المرأة | حقوقيات مغربيات تنادين بدعم ربات البيوت في زمن جائحة "كورونا"

حقوقيات مغربيات تنادين بدعم ربات البيوت في زمن جائحة "كورونا"

حقوقيات مغربيات تنادين بدعم ربات البيوت في زمن جائحة "كورونا"

خلص بحث للمندوبية السامية للتخطيط إلى أن جائحة كورونا تركت آثارا نفسية كبرى على النساء وربات البيوت بشكل أساسي أكثر منها على الرجال، مشيرا إلى أن الاضطراب النفسي الذي يخلفه هذا الوباء يتمثل بالأساس في اضطراب النوم والقلق والخوف والسلوك المهووس، وهو أمر أكدته ناشطات حقوقيات طالبن بضرورة اتخاذ إجراءات للنهوض بأوضاع هذه الفئة على الخصوص، وألاّ تبق نتائج البحث مجرد حبر على ورق.

لطيفة بوشوى، رئيسة فيدرالية رابطة حقوق النساء، قالت ضمن تصريح لهسبريس إن "كل الشروط خلال الحجر الصحي تؤكد أن النساء أكثر عرضة للاضطرابات النفسية، وهو ما ثبت من خلال تتبع الفيدرالية لأوضاع هذه الفئة"، مشيرة إلى أن ما فاقم الوضع أكثر هو عدم توصل هذه الفئة بالدعم المادي الذي استفاد منه بشكل أكبر الرجال.

وتحدثت بوشوى عن ضرورة "الانكباب على نتائج البحث واتخاذ إجراءات بخصوصه حتى لا يبق مجرد حبر على ورق فقط".

ومن ضمن الإجراءات التي تنادي الفاعلة الحقوقية باتخاذها، ضرورة المتابعة النفسية للنساء وأيضا الرجال، والنهوض بالمستويات الاقتصادية والاجتماعية، وتوفير الدعم من قبل مختلف المؤسسات الحكومية، ووضع خلايا للاستماع لتتمكن النساء من الحديث عن القضايا التي عشنها خلالها فترة الحجر الصحي.

من جانبها، تحدثت سميرة موحيا، عضو فيدرالية رابطة حقوق النساء، عن كون الضغط النفسي لدى ربات البيوت تفاقم بسبب الإجراءات التي تم اتخاذها للحد من انتشار الوباء، قائلة في تصريح لهسبريس إن "الوضع تفاقم لدى النساء بصفة عامة وليس فقط ربات البيوت، نظرا لأن الحجر الصحي ألزم النساء العاملات بالجلوس بالبيت".

وأضافت قائلة إن "الإجراءات المتخذة شكلت ضغطا لأن المساحات بالبيوت لا تكون دائما صالحة للسكن ولأن يكون هناك عدد كبير من الأشخاص في البيت، ناهيك عن كون ضيق المكان يولد ضغطا لدى أفراد الأسرة، إضافة إلى ضغط النظافة والوقاية من المرض، وضعف مشاركة الطرف الآخر في الأعباء المنزلية".

وأوضحت موحيا أن الضغط النفسي ساهم في الرفع من نسبة العنف ضد النساء، مشيرة إلى أن البحث الذي أجرته شبكة الرابطة إنجاد في الفترة ما بين 16 مارس و19 يونيو، كشف أنه تم تسجيل 1934 حالة عنف، واستقبال 900 اتصال هاتفي من النساء المعنفات، أكثر من 49 بالمائة منهن حالات عنف زوجي، و27 بالمائة عنف اقتصادي، وسبعة بالمائة حالات عنف نفسي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - مؤمن Moumine الاثنين 13 يوليوز 2020 - 05:33
حقوقيات مغربيات تنادين بدعم ربات البيوت في زمن جائحة "كورونا"
حقوقيات مغربيات { تنادين } بدعم ربات البيوت في زمن جائحة "كورونا"
الصحيح هو:
حقوقيات مغربيات ينادين بدعم ربات البيوت في زمن جائحة "كورونا"
(جمع الغائبات)
2 - بنت عزيز الاثنين 13 يوليوز 2020 - 05:36
الجمعيات المغربية تضهر عندما تريد وتختفي وقتما شاءت..
واش كورونا عاد بانت ولا...
"أكدته ناشطات حقوقيات طالبن بضرورة اتخاذ إجراءات للنهوض بأوضاع هذه الفئة على الخصوص، وألاّ تبق نتائج البحث مجرد حبر على ورق"...اعتقد حتى الورق لا يتفكرهم...
مجرد زوبعة يراد منها اثارة انتباه الراي العام، واصحاب المال للجود ببعض الهبات والمعونة ونفس الشي من طرف الدولة
لصرف الشيكات الغير المستحقة.
الجمعيات في المغرب مع كامل الاسف بيزنيس قايم على استغلال ماسي الاخر.كالدين يقومون بمعالجة المياه العادمة من اجل السقي.
3 - نعم للدعم الاثنين 13 يوليوز 2020 - 06:03
في الحقيقة يجب تخصيص على الأقل 500 لكل ربة بيت، لا تشتغل خارجه، تشجيعا لها (ماديا على الأقل) كونها "اختارت" (منهم عدد هام اختار فعلا) الاعتناء بالأطفال وتدبير الشأن العائلي،

المبلغ ليس كثيرا، لكنه كفيل أن يحدث "ثورة اقتصادية عائلية" !، لا يخفى دور الزوجة في التوازن المادي (خصوصا) في عائلتها، فهي تدبره، وكم من أم (سامحنا الله من حق الأم)، عملت الكثير بما تذخره من مصروف البيت، وسيكون لهذا الدعم أيضا دور محفز لما سيوفره من توازن معنوي، كونه يساعد على الاحساس "بالاستقلالية" المادية بعيدا عن واجب الزوج في الانفاق

يمكن في غياب الامكانيات حتى البدأ ب 300 درهم مع تعزيز الدعم بتوجيه الاقتطاع الضريبي من الزوج الى الزوجة، كتخفيف من العبء المالي على العائلة، هكذا تصبح مساهمة ماديا في المصروف وان على شخصها فقط

المرأة تستاهل كل الدعم، وليس ذلك منا، فكما قال الشاعر، ... امرأة إن أعددتها، أعددت شعبا طيب الأعراق
4 - RMICH Mohamed الاثنين 13 يوليوز 2020 - 07:34
اتقوا الله في هؤلاء الخادمات فمن هن اليتيمات ، الموعوزات ، الفاضلات ، الخجولات...
وفيهن من لم يحصلن على أية تربية أخلاقية أو دراسية ، فالمرجو إعادة تربيتهن و لما تعليمهن و لو في مدارس محو الأمية .
5 - مواطن ابوعرير الاثنين 13 يوليوز 2020 - 09:18
واخيرا ربات البيوت في الاشكال اامطروح.ان ربات البيوت امهات مواطنات يساهمن في الاقتصاد الوطني من حيث التدبير اليومي للحياة المعيشية ويساهمن في اعداد الرجل الزوج لتادية عمله بمردودية اكبر واحسن ويساهمن في تربية الناشئة واعدادها لتصبح مواطنة صالحة الا ان ما نلاحظه فحتى صفة ربة بيت لا تمنح لها في بطاقتها المدنية بل يلمح لها باللا شيء اشارة لعملها علما ان ربت البيت هي الادارة المركزية للاسرة في التدبير والتوجيه والتربية لادعم مادي لها ولاحماية ولاصفة قانونية مستقلة لها يبقى الزوج هو المعول والحامي والداعم وكانها مواطن ملحق. جاء الوقت لاعتبار ربة البيت كيان مستقل له حقوق وعليه واجبات.
6 - ملاحظ محمد الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:10
رب البيت المسكين لا من سواسية في تعبه كامل النهار منهم البناء والحداد والجمال وهلم جرا لا من يتكلم عنه وبات البيوت الكثير منهن من تقضي النهار في مشاهدة التلفاز الشات واليوتيوب تجد جمعيات يدافع عنهن بل حتى مندوبية التخطيط دهب في هذا التيار بدل أن تبحث في تخطيط يخرج المغاربة من المشاكل الأكثر أهمية تلجأ إلى الغربال لتفادي ضربات الشمس انا في نظري هده المندوبية كون غير حدودها لا تجدي أي نفع
7 - لطيفة الخميس 16 يوليوز 2020 - 09:39
انا امراة ارملة ام لبنتين ولم استفيد من الدعم رغم انني استوفي جميع الشروط مع دلك مرفوضة الحياة قاسية ولا معيل لي الا الله كنت ازاول عملي في البيوت واتنقل من قريتي لجلب لقمة العيش مع الحجر توقفت ولادي كيضيعو بالجوع انا مرضت نفسيا من التفكير في المصير عافكم الا كانت مساعدة من المحسنين والقلوب الرحيمة ان ترحم هد الاسرة من الضياع 0630130621الله ايجازكم بالخير
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.