24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مجلس البيضاء يواجه اتهامات خرق قانون التعمير (5.00)

  2. حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع" (5.00)

  3. بنيس: الأسرة مكانُ التربية الجنسية .. وإصلاحات التعليم تغفل القيم (5.00)

  4. المغرب يرأس مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية‎ (5.00)

  5. بوريطة يؤكد وجوب الالتزام بعدم نشر أسلحة نووية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | المرأة | برنامج وطني يراهن على التمكين الاقتصادي للمغربيات في أفق 2030

برنامج وطني يراهن على التمكين الاقتصادي للمغربيات في أفق 2030

برنامج وطني يراهن على التمكين الاقتصادي للمغربيات في أفق 2030

صادقت اللجنة الوزارية للمساواة على "البرنامج الوطني المندمج للتمكين الاقتصادي للنساء في أفق 2030"، الذي يروم تحقيق ثلاثة محاور إستراتيجية ذات أولويات رئيسية بحلول عام 2030، تتمثل في الولوج إلى الفرص الاقتصادية، والتربية والتكوين، وتوفير بيئة ملائمة للتمكين الاقتصادي.

وحسب تفاصيل البرنامج، يتحدث الشق المتعلق بالولوج إلى الفرص الاقتصادية عن ضرورة توفير المزيد من فرص العمل اللائق والقضاء على العمل غير المهيكل، وتعزيز مشاركة النساء في الحياة الاقتصادية، عن طريق الولوج إلى العمل، وتخفيف عبء المسؤوليات العائلية، وإبراز النماذج النسائية الواعدة، وتيسير إقلاع المقاولة وتحويل فرص العمل الحر لسيدات المقاولات، وتيسير ولوج النساء إلى وسائل الإنتاج (ملكية الأراضي والمعدات والتمويل...)، وأيضا تعزيز الاقتصاد الاجتماعي التضامني كرافد عملي يقي من الهشاشة والإقصاء، من خلال دعم الجمعيات والتعاونيات خاصة، وتشجيع إنشاء سلاسل الأنشطة المنتجة للقيمة الربحية.

وفي ما يهم شق التربية والتكوين، يتحدث البرنامج عن تنفيذ تدابير صارمة لمكافحة الهدر المدرسي، خاصة في صفوف الفتيات بالمناطق القروية، وإقرار إلزامية التعليم، والحد من الأمية، وزيادة عدد الخريجات من التدريب المهني، وتوعية المجتمع صغارا وكبارا بالدور الاقتصادي المحوري للنساء على جميع مستويات التعليم.

أما الشق المتعلق بتوفير بيئة مواتية ومستدامة للتمكين الاقتصادي للنساء فيقول البرنامج إن من شأن توفير فضاء آمن أن يساهم في استدامة بيئة مواتية لتمكين النساء.. "فرغم استمرارية صعوبات مرتبطة بتطبيق بعض النصوص القانونية تملي الحاجة علينا استدامة الأمن في الفضاءات العامة بالمناطق الحضرية والقروية، مع إعطاء الأولوية للعنف الممارس على مستوى وسائل النقل وداخل مكان العمل".

ويرتكز البرنامج على خمس دعامات للتنفيذ والأجرأة؛ تهم الدعامة الأولى تكثيف التطورات التشريعية والمؤسساتية، عن طريق إصلاح القوانين التي تعوق وصول المرأة إلى الاستقلال الاقتصادي (القانون الجنائي، مدونة الشغل، إلخ.)، وإحداث آليات مؤسساتية لتنفيذ القوانين والحقوق المكتسبة، ودمج مقاربة النوع الاجتماعي على مستوى البرامج والإستراتيجيات القطاعية.

وتتحدث الدعامة الثانية عن اعتماد الحوافز والسياسات المستجيبة للنوع الاجتماعي: وذلك عن طريق اعتماد تدابير العمل الإيجابي لتعزيز وصول النساء إلى الفرص الاقتصادية، ودمج بعد النوع الاجتماعي في جميع السياسات / الإستراتيجيات العامة.

أما الدعامة الثالثة التي ذكرها البرنامج فتتعلق بالرقمنة، من خلال سد الفجوة على المستوى الرقمي بين النساء والفتيات، والعمل على: تهييء بيئة مواتية لظهور حلول رقمية لفائدة المرأة، وخاصة في المناطق القروية، والاستثمار المباشر في الحلول الرقمية أو من خلال تعادلات القوة الشرائية، والتجهيزات، خاصة تلك المتعلقة بإنشاء بنية أساسية أو آليات إدارية لتسهيل وصول المرأة إلى الفرص الاقتصادية، وأيضا تغيير العقليات، عبر القيام بأعمال توعوية لفائدة الرأي العام (بما في ذلك النساء)، لتغيير العقليات والصور النمطية.

وقالت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة إنه من أجل بلورة رؤية منسجمة توافقية الأبعاد، اعتمدت على مقاربة تشاركية ترابية لتسطير المراحل الأساسية للبرنامج الوطني المندمج للتمكين الاقتصادي للنساء، تحددت في: جمع المعطيات الأساسية للدراسة التشخيصية، مع تحليل الوثائق ودراسة مقارنة للتجارب الدولية، وتحديد المحاور ذات الأولوية، مع تحديد الإطار الإستراتيجي مع الجهات المعنية، ووضع خارطة طريق تحدد الأوراش المختلفة، مع تحديد الآلية الملائمة للحكامة والتمويل للبرنامج الوطني المندمج للتمكين الاقتصادي للنساء.

وقالت الوزارة إنها وضعت محور التمكين الاقتصادي للنساء ضمن قائمة أولوياتها والتزاماتها المندرجة في الخطة الحكومية للمساواة "إكرام 2". "وهي بذلك تحرص على تفعيل مضامين البرنامج الحكومي 2017 - 2021 الذي أكد على تقوية الإدماج الاقتصادي للمرأة والتمكين لها في الحقل التنموي، وعلى ترجمة المحور الأول من خطة "إكرام 2" المتعلق بالتمكين الاقتصادي للنساء، وتفعيل برنامج النهوض بمأسسة الإنصاف ومساواة النوع الاجتماعي في السياسات العمومية".

وذكرت الوزارة كذلك بالتزامات المغرب على المستوى الدولي نحو تكريس المساواة وتقليص الفجوة بين الجنسين، والمتمثلة في الانخراط في أجندة التنمية المستدامة في أفق 2030 التي تكرس عرضانية مقاربة النوع الاجتماعي، والانخراط في تنفيذ خطة عمل بيجين التي تجعل من التمكين الاقتصادي للنساء أحد أهدافها الأولية الاثني عشر؛ والانضمام إلى أجندة الاتحاد الافريقي 2063 التي تؤكد على اعتماد إفريقيا على طاقات شعوبها، لاسيما النساء والشباب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - مغربي قح السبت 18 يوليوز 2020 - 19:56
صافي الرجال حلو مشاكلهم كلهم وبقاو غير النساء.دين الإسلام دين عدل وليس مساواة ولا يمكن أبدا تحقيق المساواة لأنه الله خلق الذكر وخلق الأنثى وكل واحد مختلف عن الاخر وعدل بينهما بوضع حقوق وواجبات.مايجب تحقيقه هو العدل وليس المساواة .
2 - 2022-02-22 السبت 18 يوليوز 2020 - 20:06
مجرد خطوة صغيرة لتنفيذ تعليمات موءتمر دافوس للإقتصاد العالمي. الخطة النهائية : تقزيم دور الرجل تمهيدا للتخلص منه نهائية بعد جيلين أو ثلاثة حين سيصير التلقيح الإصطناعي هو القاعدة، و التزاوج الطبيعي جريمة يعاقب عليها القانون.
اسم البرنامج : women empowerment
3 - أقديم عبدالصمد السبت 18 يوليوز 2020 - 20:16
إنها سياسة جحا الذي في إحدى حجاياته وعد الحاكم يأنه سيجعل من حماره يتكلم ثلاث لغات بعد 20 سنة...
و لما وبخته زوجته و لامته على ما أقدم عليه...
فأجابها : وايلي حتى أنتي شكون لي عالم من بعد 20 سنه شكون غادي يبقى حي رآه بقدر يموت الحمار أو نقدر نموت أنا أو يقدر يموت الحاكم أو نقدر نموتو حنى كاملين....
4 - اب طموح السبت 18 يوليوز 2020 - 20:17
خدموا الرجال اولا هوما لعاطيلين عن العمل و النساء خاصهم يجلسوا فديورهم و منين خارجو النساء يزاحمونا في العمل ما بقات بركة قالك 2030
5 - مغربي حر و افتخر السبت 18 يوليوز 2020 - 20:25
وا شوفو لينا اقلاع اقتصادي دابا ..الناس راه تتوفى او مالاقيها ما تاكل فاش حبستو كلشي ..حلو الحدود تدخل السياحة او ايخدمو الناس ..راح حنى ماشي هوما دول الخليج عندنا الغز او البترول ايخدم علينا ..راه كاينة واحد الفءة من الناس ولات لاغيا تجيها كورونا او تمشي لبنجرير .على الاقل تتكوليك واكلين شاربين ناعسين ..بقوة ما بقا عندها ماتوكل الولادها ..او زدتم كملتوها ب عيد الاضحى ..فكرو ف شي حاجة دابا .اوما قتصاد ف 2030 خليوه عندكم ..ضمنى نبقاو عايشين حتى ل 2030 مع هد مورونا
6 - التأني من الرحمان السبت 18 يوليوز 2020 - 20:30
رخى الله الوقت موجود من هنا لسنة 2029 يكون العالقين من المغاربة دخلوا ومن بعد بداو في المشروع الجديد الله يوفق
7 - المرأة نصف المجتمع وتربي الاخر السبت 18 يوليوز 2020 - 20:43
مسكينة هي المرأة المغربية في المغرب ، و خصوصا العاملة التي تجمع عدة وظائف بجانب وظيفتها :منظفة المنزل والملابس ، مربية (هذا هو دورها الحقيقي دون ان تجمعه مع دور اخر لأنه وحده يهد)،بالاضظافة الى طاهية ،و هي من تتقضى حاجيات المنزل و و و و فوق هذا ينتظر منها ان تهتم به كطفل ابدي مدلل.
ليإتي زين الزين ،من وظيفته التي يتقاضى عليها اجرا اقل ربما من زوجته ، ويحط رجلا فوق أخرى بعد أن تعب من الجلوس في المقهى و اهترإت مؤخرته ، لينتظر الغذاء او العشاء وهو يتصفح هاتفه او مباراة كرة قدم وربما يعلق عن الملح او البهارات او الخبز ،او مسائل تاااافهة ...
ولا ننسى ايضا انه يريدها جميلة و متإنقة و تهتم به وبنفسها ،و في المساء بعدما ارهقت بكل أعمالها الشاقة يريدها ان تكون مبتسمة وتقهقه ههههههه
هؤلاء اشباه الرجال ، تختارهم المرأة المغربية فقط للولادة في الحلال يعني des géniteurs فقط ولا تحترمهم ولا يعمرون عينها وهي مضطرة لا بطلة لتتزوجه ،ولولى غريزة الامومة لما التفتت اليهم حتى ،اقول هذا و اقول للرجال الحقيقيين الذين يحترمون المرأة ،ويعلمون انها نصف المجتمع وتلد وتربي النصف الآخر ، لستم معنيين
8 - لطيفة السبت 18 يوليوز 2020 - 20:59
واحنا اعبد الله مالاقين مناكلو دابا من هنا نتما عقبى طويلة اخوتي راني تقهرت كنحس بلي انا ماشي مغربية لادعم لاوالو مع العلم كين لعندو وستفد وحنا والومرفوضين عافكم الا كان شئ مساعدة مع العيد قريب وبناتي يتيمات الله ايجازيكم بالخيراخوتي
9 - الرحيق المختوم السبت 18 يوليوز 2020 - 21:01
أيها الرجال! احزموا أمتعتكم وغادروا هذا الوطن، فلم يبق لكم فيه مقام، لقد استوطنه الشيطان ولا طاقة لكم به.
10 - Alex السبت 18 يوليوز 2020 - 21:07
كنت كنفكر حيت كنت اصغير كنقول للوالد الله يحفظو اعطيني درهم كيقول لية سير حتى انتخلص وانا عمرني اعرفت امتا كيتخلص وهكاك ديما وقتما جيت عندوا كيقول لية سير حتى انتخلص وانا كنمشي فرحان كنقول ليهم حتى يتخلص الوالد ومعمرني سمرتها
11 - Nabil السبت 18 يوليوز 2020 - 21:20
اصلا المرأة حاليا تعمل مع الرجل في جميع الاختصاصات، لا يوجد فرق اصلا. اما التمييز الدي تعملون عليه هو الدي سيخلق مشكل، لمادا لا يوجد الرجل في مثل هده البرامج. على العموم سننتظر الآن المرأة ان تشتغل و ان تأتي للزواج بالرجل العاطل عن العمل، هده بحد داتها اهانة للمرأة و الرجل في نفس الوقت. المرأة التي كانت مهمتها محصورة في تربية اولادها الآن اصبح عليها ان تشتغل لاعالة ابناءها و زوجها و عائلتها و كدلك تربية ابناءها فقط اصبحت لها مسؤوليات اكثر من طاقتها و ستدخل في دوامة مرهقة صعب الخروج منها.
12 - أحلام 2030 السبت 18 يوليوز 2020 - 22:13
يجب إلغاء وزارة التضامن والتنمية الإجتماعية لأنها لم يعد لها قيمة مضافة لماذا أفق 2030بل يجب إعطاء حلول آنية وفرص التشغيل الآن أما خريطة الطريق ووضع برنامج وووو...كلها وعود لا فائدة منها بل أضغاث احلام لا غير.
13 - الأوطوروت السبت 18 يوليوز 2020 - 22:22
مول ال 10 : لاواه، عيب...خليهم ....الأسبقية للنساء باش إتحرك الاقتصاد....ثم نوبة الرجال....وفي الانتظار افتح حانوت وبيع ليهم وحسن الاقتصاد ديالك...ساهلة...علاه كتظن الشيطان ساني معاهوم الكونطرا؟ راه لاعب لحسابو
14 - مواطن قنيطري السبت 18 يوليوز 2020 - 23:07
العقول الذكورية لم تفهم اننا في القرن 20 ، وجل الدول التي لا تطبق المسافات بين الرجل والمرأة في العمل، وفي جميع الميادين،انها دول فاشلة
15 - مول الببوش السبت 18 يوليوز 2020 - 23:12
التمكين الاقتصادي للمغربيات عن طريق منحهن زوجين من الأرانب وجديا ... بان ليا ما بقى يحشم حد فهاذ البلاد السعيدة ما كاين غي كور وعطي للعور.
16 - مول سيكوك السبت 18 يوليوز 2020 - 23:13
االتمكين للنساء يتم عبر التمكين للرجال فيقوم الرجال بتكوين أسر مع النساء. لكن للأسف الشديد الرجل المغربي يتم قتله ببطء. بالبطالة القاتلة والتي للأسف الشديد تكبر كثرة ثلج. والسبب الرئيسي هو تشغيل الأفارقة والتمكين لهم في البلد طولا وعرضا وهذا سبب رئيسي للبطآلة. علا حساب المغاربة. وهذه الكارثة التي تحيط بنا لا يريد المخزن أن يوقفها ولا أن يعترف بها. بدون كبح الهجرة الأفريقية المكثفة للبلد لن تمكن لا للرجال ولا للنساء.
17 - أين حقوق الرجال؟ الأحد 19 يوليوز 2020 - 04:23
انا مع التمكين للنساء وللرجال وللشباب وللكهل والشيوخ كلهم لماذا هذه الفرزيات, انها مصيبة مسؤولي هذا الوطن يفتحون باب التشغيل امام النساء ويوصدونها امام الرجال لكي يبينوا للغرب أنهم يهتمون بالمرأة حتى يحصلوا على بضع ملايين من الاوروهات سنويا كعربون رضا من أوروبا وأمريكا, نعم أشجع أختي المرأة المغربية على الاشتغال في الحلال لتكفي نفسها وأبنائها دوائر الزمن ولكن أين حقوق الرجال وأين برامج تمكين الشباب وتشغيلهم, مئات الالاف من الشبان عاطلين تصرف عليهم اخواتهن اللواتي يشتغلن لا أمل يلوح لهم في الافق يحلمون بالشغل ولا يجدونه يحلمون بالزواج ولا يجدونه ثم بعدها لا يتبقى امام سبيل سوى الفرار ويلقون بانفسهم في غيابات البحر لمطاردة هذه الاحلام التي تحولت لكوابيس في اجمل بلد في العالم
18 - فدوى الأحد 19 يوليوز 2020 - 07:07
الأغلبية ما عارفش حتى اشنو هاد البرنامج اللي تايهضرو عليه وغير تيهضر من فراغ هاد البرنامج هو لمساعدة النساء وتيسير عليهن لولوج عالم الشغل اما دورها الاجتماعي فسيبقى كما هو لا حاجة لتلك الغيرة الكاذبة والانانية والنظرة الاستحقارية للمراة لان الصراحة ايلا تقادات أمور المرأة فسينعكس هذا على المجتمع ذكورا كان او إناثا و السلام عليكم.
19 - benha الأحد 19 يوليوز 2020 - 10:19
مع الاسف اغلبية العقليات متخلفة لدينا ومتحجرة وذلك راجع الى الجهل والامية وقلة الثقافة والى نوع التربية التي يتلقونها ، وهي تربية خاطءة ومع ذلك يعتبرونها صحيحة وقد تم تغليطهم ، فالمراة مثلها مثل الرجل يجب ان تتمتع بالاستقلالية المادية والمعنوية ، وان تكون لها موارد مالية خاصة حتى لا تكون عالة على الرجل الذي يستعبدها نتيجة لعدم توفرها على الامكانيات المادية ، فيحرمها من حريتها ، ويسيرها كيفما يشاء هو وليس كما تشاء هي . فعمل المراة ليس فيه عيب ، ويجب الا نفهم من ذلك الدعوة الى التسيب ، فهذا فهم خاطيء لحرية المراة بل وحتى للرجل ، فهاك فرق بين الحرية والتسيب ، فالحرية لديها حدود اخلاقية .
20 - Fal الأحد 19 يوليوز 2020 - 13:49
Vous n'avez encore pas réussi ça avec les hommes, lorsque vous le serez avec eux passez aux femmes
21 - Omar الأحد 19 يوليوز 2020 - 14:38
إدا فقدنا التوازن في التوضيف و كل شيئ كونو على ياقين اننا في المستقبل سوف نواجه مشاكل اجتماعية افقم و اصعب لست ضد تشغيل المرأة لكن يجب الحفاظ على التوازن الرجال صراحة بدأ زمنهم ينهار في كل شيئ وهدا سيشكل مشكل في المستقبل افقم من كرونا
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.