24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بنعلي: ماكرون يستهدف المسلمين .. وفرنسا تحتاج إلى قيادة حكيمة (5.00)

  2. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  3. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.50)

  5. بلاغ الديوان الملكي .. الإمارات تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون (4.17)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | المرأة | أزمة "كوفيد-19" تُهدد بتفاقم عدم المساواة بين الجنسين في المغرب

أزمة "كوفيد-19" تُهدد بتفاقم عدم المساواة بين الجنسين في المغرب

أزمة "كوفيد-19" تُهدد بتفاقم عدم المساواة بين الجنسين في المغرب

قال تقرير أممي، صدر بداية الأسبوع الجاري، إن أزمة فيروس كورونا المستجد تُهدد بتفاقم عدم المساواة بين الجنسين بالمغرب على اعتبار أن النساء أكثر عرضة لمخاطرها ولديهن احتياجات خاصة في ما يتعلق بالحماية الصحية والطبية.

وذكر التقرير، الذي شاركت فيه المندوبية السامية للتخطيط ووكالات الأمم المتحدة للتنمية بالمغرب والبنك الدولي، أن النساء يُمثلن 57 في المائة من الشغيلة الطبية، و66 في المائة من الشغيلة شبه الطبية، و64 في المائة من موظفي القطاع الاجتماعي.

وأشار التقرير، المعنون بـ"مُذكرة استراتيجية حول الأثر الاقتصادي والاجتماعي لجائحة كوفيد-19"، إلى أنه حينما يرتفع الضغط على الأنظمة الصحية، فإن عبئ الرعاية المنزلية يكون أكبر ويقع إلى حد كبير على عاتق النساء.

وبحسب مُعطيات التقرير، فإن النساء يقضين في المتوسط ستة أضعاف وقت العمل المنزلي مقارنةً بالرجال خلال فترة الحجر الصحي التي فرضت بداية مارس المنصرم واستمرت لأشهر.

ووفقاً لمعطيات المندوبية السامية للتخطيط، فإن مُتوسط الوقت اليومي المخصص للأعمال المنزلية (من طبخ وغسيل...) هو ساعتان و37 دقيقة، أي بزيادة 33 دقيقة مقارنةً بيوم عادي قبل فترة الحجر.

وبناءً على المعطيات سالفة الذكر، دعا التقرير إلى إشراك المرأة المغربية في صُنع القرار وتطوير برامج الدعم لتعزيز المساواة بين الجنسين في الإجراءات المالية وتدابير الدعم والإنعاش.

كما أوصى التقرير بتحويل مباشر للأموال لفائدة النساء العاملات في القطاع غير المهيكل، وأشار إلى أن المقاولات الصغيرة والمتوسطة والناشئة والتعاونيات التي تقودها النساء تحتاج إلى الدعم من خلال تعزيز قدراتها والوصول إلى الأسواق، لا سيما خلال فترات تقييد التنقل.

وتُعد مشاركة المرأة المغربية في الحياة الاقتصادية من أدنى المعدلات في المغرب؛ إذ وصلت إلى 22 في المائة سنة 2018 مقابل 48 في المائة على المستوى العالمي، حسب التقرير نفسه.

على مُستوى العنف، أشار التقرير إلى أن الخدمات الأساسية الموجهة لضحايا العنف القائم على النوع الاجتماعي تعمل بقدرة منخفضة بسبب الحجر، وهو ما يدعو إلى التفكير في أدوات مبتكرة لضمان حماية النساء والفتيات ضد العنف في المنازل.

وكشفت معطيات التقرير أيضاً أن معدل انتشار العنف المنزلي بالمغرب كان يناهز 52 في المائة قبل الحجر المنزلي، ما يمثل 6,1 مليون امرأة، وخلال الفترة الحالية تم رصد اتجاه تصاعدي لهذا المعدل.

وشدد التقرير على أن القدرة المجتمعية تعتمد على حد كبير على النساء. ولذلك، فإن الحوار المجتمعي يجب أن يتم تعزيزه ليشمل أصوات النساء في البحث عن استجابة للأزمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - Paix الأربعاء 19 غشت 2020 - 01:41
ان المراه المغربيه هى افضل مراه فى العالم لكن الرجل المغربي كذالك من بين اسوى الرجال فى العالم وبذالك هو لايستحقها
2 - مصطفى الأربعاء 19 غشت 2020 - 01:59
و دبا يجي واحد النهار يقولوا للرجال أن النساء لهن الحق في إختيار الرجل وطلب موافقة الزواج من أهله ،و تطلب شروطها، مثل هل يعرف أن ينظف المنزل، هل يعرف الطبخ.
3 - محمد المراني الأربعاء 19 غشت 2020 - 02:21
كوفيد يقتل الرجال اكثر من النساء ولا احد يهتم. و الرجال ينتحرون في 98% من الحالات و لا احد يهتم. و يتعرضون للعنف داخل السجون بارقام اكثر بكثير من العنف الاسري و لا احد يهتم.
مفهوم حقوق المرأة بمدلولاته الغربية متجاوز و هو خطة تضرب بها المؤسسات الدولية الشعوب النامية لتقليص معدل خصوبتها.
يجب التحدث عن حقوق الانسان و المواطن رجلا كان او امراة و عن حقوق الطفل في الرعاية داخل مجتمع و اسرة سليمتين. هذا اذا اردنا صلاح امتنا ويلا بغيتو تزيدو نسبة الطلاق تكثر و ينقرض النسل المغربي فذاك كلام اخر
4 - مثقف محلبة الحنزازا الأربعاء 19 غشت 2020 - 02:28
قبل التزوج على الجنسين معرفة نفسية كل منهما .وخصوصا المرأة لانها تتغير نفسيتهاكل شهر و قبل كل ولادة و بعدها .وطرق التعامل مع بعضهم كذلك .لان العلم ضروري في كل شيء.اما اقوال المقاهي عن المرأة فلن يزيد الا مشاكل و تعقيد الأولاد. التنازلات ضرورية و حسن الظن. و العنف يؤدي للكره .والله ييسر الامور
5 - زعتر مشي المساواة الأربعاء 19 غشت 2020 - 02:54
لا يوجد شيء إسمه المساوات بين الرجل و المرأة أو بين أي شيء و أي شيء يوجد فقط مبدأ العدل كل حسب حقه و ما يستحق بناء على عدة عوامل القدرة الجسدية و العقلية و الكفاءة المهنية فكما ليس من المعقول أن تعطي شخص طويل نفس لباس زميله القصير بناء على مبدأ المساوات ليس من المعقول أن تعامل المرأة أنها رجل و نطالب الرجل أن يعاملها كأنها رجل فهذا ظلم لها و تقصير في حقها و تعاسة للذكور و الإناث.
6 - zlatt الأربعاء 19 غشت 2020 - 04:26
لن تغير مكانت الرجال مهما كانت فقول الله تعالى(الرجال قوامون على النساء) من المستهدف؟؟؟؟؟خرجوا على هذا البلاد اعطوها انتم كل شيء نحن نجلسوا في الدار
7 - المهاجر الأربعاء 19 غشت 2020 - 05:07
البنك الدولي يريد أن يساوي بين المرأة والرجل.
هذا هو هدفُه عندما يُوافق على أي قرض لأيِّ دولة
8 - مغربية الأربعاء 19 غشت 2020 - 06:15
الرجل في مجتمعنا لم يعد يملك غير قوته العضلية يستعملها ضد أخته و بنته و زوجته ..ضد المرأة عموما ليتبث وجوده بعدما سحبت النساء السجادة من تحت قدميه....المرأة فرضت نفسها بكفاءتها و ذكاءها في مجلات عدة..فنتاءج البكالوريا تفوقت فيها الإناث..بل حتى المبارة الوطنية لولوج المدارس الكبرى في الهندسة و التي تتم بعد سنتين من الأقسام التحضيرية أول نقطة حصلت عليها تلميذة في الرياضيات. بل نسبة الإناث طغت على الذكور في النجاح...في مجتمعنا لا يربى الذكر على إحترام المرأة و تقديرها..بل على إحتقارها و تعنيفها رغم أن 90/100من الأسر تعيلها نساء
9 - عبدالمجيد الأربعاء 19 غشت 2020 - 06:26
المؤسسات الدولية همها الوحيد هو تغيير منهجية خلق الله فالمراة في بلادنا والحمدلله عرفت تطورا كبيراً في المساوات ولا مزيد لاعطاء الفرصة لهته المؤسسات كثيراً من الأهمية والتي لن تزيدنا إلا تفسخا وانحلالا
10 - مغربي الأربعاء 19 غشت 2020 - 06:40
مرضتونا بهاد المساوات راه حنا لي خصنا نطلبو مساوات ماشي النساء قتلونا كاملين و تهناو خليو غي العيالات
11 - يوسف السيتل الأربعاء 19 غشت 2020 - 06:41
على الرغم من أن الشريعة الإسلامية أكّدت مرارًا وتكرارًا على تساوي الذكر والأنثى في الكثير من الأمور إلا أن النساء يخضعنَ للرجال بشكلٍ كبير في ظلّ مجتمع أبوي يُعطي الأفضليّة للذكر على الأنثى.
12 - Fouad الأربعاء 19 غشت 2020 - 07:20
ههههه
المهم هو الفكرة ديال حقوق المرأة.. لاحول ولا قوة الا بالله
13 - aziza الأربعاء 19 غشت 2020 - 07:46
les restrictions aux libertés doivent cesser, elles ne sont plus justifiées. c plus nuisible que bénéfique. pensez à prendre les bonnes décisions pour le bien du peuple. lisez les articles scientifiques, lesquels doivent être la base de toute décision ayant des implications sociales
14 - MGTOW الأربعاء 19 غشت 2020 - 09:15
أدعو جميع القراء الرجال للبحث عن مفهوم MGTOW أو Men going their own way أو بالعربية الرجال الذين يتبعون طريقهم الخاص...و هو أسلوب حياة للرجال و مصلحتهم, في مجتمع يرونه ضارًا بالرجال، ولا سيما تجنب الزواج والمساكنة بشكل خاص.
15 - MGTOW الأربعاء 19 غشت 2020 - 09:16
الى مغربية، لماذا لا نرى نساء فائزات بؤلمبياد الرياضيات و الفيزياء؟ و لماذا النساء في ذيل القائمة ببطولات الشطرنج؟ و اين هم الاختراعات الجذرية للنساء
التي تتكلمين عنهم؟ بعد التحرر بقرابة قرن اعطنا الانجازات العلمية؟
لا شيء مجرد تعديلات طفيفة و إضافات على ما قام به الرجال، و في الاخير يعطونها جائزة لتشجيعها و للظهور بمظهر عصري. ربما انك تتكلمين عن النساء بمرحلة الاعدادي و الباكالوريوز اما ان كنتي تتخدثين عن الدراسات العليا في مجال العلوم و الرياضيات فهناك كارثة، زميلاتنا في الرياضيات شبه معاقات ذهنيا بالمقارنة مع الذكور، يجب على البروفيسور ان بشرح و يعيد الشرح ويعيق الدرس ثم نقوم بالمراجعة معهن ما بعد الحصص، ابسط المفاهيم الرياضية هي بالنسبة لهن كما لو سيحلون Riemann hypothesis هه
انظري حولك و احصي اختراعات الرجل، كل شيء تلمسينه هو من صنعه حتا هذا الجهاز الذي تحملين و الكهرباء و الانترنيت و الاقمار الصناعية.
16 - مهندس الأربعاء 19 غشت 2020 - 09:29
إلى صاحبة التعليق 8; ممكن تتحدثي على كلشي إلا المباراة الوطنية للاقسام التحضيرية للمهندسين. نسبة الاناث 22% .رغم نتائج الاناث في البكالوريا، لكن أغلبيتهم علوم تجريبية أو أدب. تلاميذ العلوم الرياضية والأقسام التحضيرية ف مدارس المهندسين المغربية والفرنسية 80% ذكور. وهذا الأمر صحيح داخل وخارج المغرب. لم أعطي رأيي، فقط لتصحيح المعلومة وتجنب المغالطات.
17 - عبداللطيف الأربعاء 19 غشت 2020 - 09:30
كل من يريد أن يعطي مصداقية لما يقول يدخل تقرير أممي
البيع والشراء في الكلام اصبح حرفة
ا
18 - مرأة مغربية الأربعاء 19 غشت 2020 - 10:16
لا اريد مساوة مت الرجل بل اريد فقط رجلا قواما بما فضل الله فمصطلح مساواة ليس في محله
19 - الحجاج الأربعاء 19 غشت 2020 - 10:43
عافاكم حاولوا تعطيو للرجال الحقوق ديالهم باش اتساواو مع المرءة. رآه ما حاس باامزود غير لي مضروب به.
20 - جواب MGTOW الأربعاء 19 غشت 2020 - 10:56
أتفق معك في كل شئ إلى أنني أحذرك من أن تملأ رأسك بهاذه الأفكار ... المجتمع المغربي ليس له أي بنية تحتية إجتماعية هو مجتمع عشوائي متوحش و بربري الأسلوب ... فإذا كنت في شارع عام أو في وسيلة نقل عامة ووضعت إمرأة أصبعيها في أذنيها و صاحت "ويك ويك يا عباد الله" سيجتمع الجميع عليك و سوف يلبسونك ظلم ... بالرغم من أنك لم تفعل شئ ... علماء الإجتماع فالمغرب ما دايربنش خدمتهوم نهائيا ... شحال من وحدة قرات أو تكسات غي على حساب آولاد الناس ... شحال من وحدة مشات للخارج على ظهر آولاد الناس ... شحال من وحدة أنقذت كل أفراد عائلاتها غي على حساب آولاد الناس .. أو منين إجي يهظر معاها راجلها تقولو ما درتيلي والو شوف مرات فلان أو فرتلان ... أو هوا جايبها غي من أحياء الصفيح ... و الذي يؤلم في الأمر منين كاتوصل الأنثى لشي مراكز عليا .. و الله ما تعقل على الرجال لي ساعدوها فالماضي ... بكل بساطة حيث السم القاطع فيهوم .. خصوصا لي كبرو فالفقر و الجوع ...
21 - مهتم جدا الأربعاء 19 غشت 2020 - 11:00
من نهار دخلت هذا التقارير الى حياة المغاربة وظهرت على إثرها الجمعيات النسوية وتشكلت وراء هيئة الامم والمنظمات الدولية التي تدعي تحرير المرأة ومساواتها مع الرجل ... من ذاك الوقت والاسرة المغربية تعاني الويلات والتفكك والخيانات الزوجية وتشرد الاطفال وعطالة الرجال .. وامتلأت محاكم الاسرة بقضايا الطلاق و ادارات الامن الوطني بشكاوى العنف والعنف المضاد الاسري .. وتاهت البوصلة من الدولة والمجتمع في كيفية اعادة الامور الى نصابها قبل استفحال ظاهرة القتل الزوجي والهجر والتخلي وغير ذلك .
لقد دخلت الاسر معتركا خطأ من البداية وقلبت فيه الفطرة التي خلق الله عليها الرجل والمرأة واختلطت الادوار وضاع علينا رأس الخيط . فإلى اين تتجه الاسرة في المغرب
22 - عن تجربة الأربعاء 19 غشت 2020 - 11:19
وماذا عن النساء اللواتي يشتغلن في البيت وخارجه ليعيلوا الأسرة ومجبرين للأعطاء النقود ل
لأبناء والزوج لشراء السجائر والمخدرات والأ يتعرضن للعنف بشتئ أنواعه أن لم يستطعن توفير المال لهم،اذهبوا الأحياء الشعبية وانظروا ماذا يقع فأنا أتحدث من خلال تجارب عشتها وأعيشها من الواقع المر الذي تمر به المرأة في المغرب عنف في البيت،عنف في العمل،عنف في الشارع.......
23 - حليم الأربعاء 19 غشت 2020 - 13:01
واش الإنسان معندوش أبسط الحقوق لاتشغيل لاصحة لاتعليم لا أمن الناس عايشة في الحكرة والقهر والدل أش من مساوات هاذي كايتكلم عليها
24 - فاشلون الأربعاء 19 غشت 2020 - 13:49
فهاد الزمن كلشي اختلف مابقاوش الرجال لي قوانين على النساء ولاو نساء لي قوانين على اشباه الرجال. اصلا مابقاوش رجال فهاد.البلاد
25 - لا للمساواة الأربعاء 19 غشت 2020 - 14:16
عن اي مساواة تتحدثون؟؟ أغلبية المجرمين رجال و المدمنون على المخدرات رجال، مغتصبوا الأطفال رجال و المنحرفون رجال، أغلبية الملحدين رجال، و أغلبية المنتحرين رجال. كيف لكم ان تطالبوا بالمساواة بين الرجال و النساء و ليس هنالك مجال للمقارنة بينهم. الرجال أدنى من النساء سواء شئتم ام ابيتم
26 - اسماء الأربعاء 19 غشت 2020 - 18:31
الأخت التي لقبت نفسها بمغربية لم تقل عيبا ومع ذلك جميع التعليقات وقفت ضدها
يبدو أن العقلية الذكورية في مجتمعنا لن تختفي بسهولة
لا أعلم لماذا يخاف الرجل عندنا من المرأة المتعلمة والتي عندها شخصية قوية ويتحججون أن الغرب يتآمر عليهم عن طريق تحرير المرأة.
27 - يوسف الأربعاء 19 غشت 2020 - 20:24
فعلا هناك نقص في المساواة، فهل النساء اللواتي يشتغلن يرضين بتزوج عاطل عن العمل كما يرضى الرجل بتزوج عاطلة وتحمل نفقاتها مع الأبناء مدى الحياة
28 - jaw1d الأربعاء 19 غشت 2020 - 23:54
إداأردنا أنصاف المرأة فلها الحق في الزواج و بما أن الله عز و جل شرع التعدد فأين المساواة بين النساء فيما بينهم. حين تجد امرأة لا تريد أن تشارك اية امرأة في زوجها هده أنانية لأن حسب الإحصاء فرجل واحد مقابل تسع نساء. و لهدا فتصبح ملايين النساء عاملات هدا هو العلم بعينه و اللامساوات
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.