24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بنعلي: ماكرون يستهدف المسلمين .. وفرنسا تحتاج إلى قيادة حكيمة (5.00)

  2. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  3. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.50)

  5. بلاغ الديوان الملكي .. الإمارات تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون (4.17)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | المرأة | هل تضمن لائحة النساء الجهوية تمثيلية حقيقية للمرأة بالبرلمان؟

هل تضمن لائحة النساء الجهوية تمثيلية حقيقية للمرأة بالبرلمان؟

هل تضمن لائحة النساء الجهوية تمثيلية حقيقية للمرأة بالبرلمان؟

مع كل انتخابات يطرح إشكال تمثيل النساء في المؤسسات، وفي مقدمتها البرلمان، خصوصا في ظل الانتقادات التي توجه للائحة الوطنية من حيث عدم قدرتها على إدماج النساء في العملية السياسة، ومن حيث النسبة التي تعتبر ضعيفة مقارنة مع بعض دول الجوار كتونس.

وخلال المشاورات التي فتحتها وزارة الداخلية مع الأحزاب السياسية، طفى على السطح مقترح تقدمت به المعارضة يقضي بجعل اللائحة الوطنية للنساء لائحة جهوية، مبررة ذلك بضمان تمثيلية أكبر للنساء في البرلمان من الجهات.

وكشف الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، أن المعارضة اقترحت لائحة جهوية للنساء على أساس تحويل اللائحة الوطنية للشباب إلى لائحة للكفاءات لكون فئات من الكفاءات لا تستطيع ممارسة العمل السياسي، معتبرا أن "اللائحة الجهوية مهمة للنساء على مستوى الجهات".

وفي هذا الصدد، قال الأمين العام لـ"البام" لهسبريس إن الشرط مرتبط بالشهادات، ويمكن أن تتضمن لائحة للكفاءات الشباب، موضحا أن هذه اللائحة تتضمن ضرورة حضور الجالية المغربية المقيمة بالخارج، على أن يكون التصويت داخليا وليس خارجيا.

كريمة صديقي، باحث في العلوم السياسية والقانون الدستوري، ترى أن "المشهد السياسي المغربي أصبح يعاني من الإجهاد نتيجة طبيعة عمل الفاعلين السياسيين داخل المؤسسات السياسية"، موضحة أن هذا الأمر "ينعكس بشكل سلبي على مشاركة المرأة في العملية السياسية".

ونهبت الباحثة في جامعة محمد الخامس إلى "اعتبارات موضوعية متمثلة في عدم قدرة الأحزاب والمؤسسات المنتخبة على أداء الوظائف المخولة لها"، مشددة على أن "اعتماد لائحة وطنية للنساء جهويا من شأنه أن يعزز مشاركة المرأة في المشهد السياسي المغربي".

وأوضحت الصديقي أن "ذلك يبقى مقرونا بإرادة الفاعل السياسي وتطبيق المقترحات التي تقدمت بها الأحزاب السياسية في مذكراتها، لأنه بالنظر إلى نتائج الاستحقاقات الانتخابية السابقة لسنتي 2011 و2016 نجد مجموعة من الإشكاليات والتناقضات"، مستدلة على ذلك بكون "الأجهزة التقريرية لهذه الأحزاب تعرف غيابا للنساء والشباب، في الوقت الذي تدعو فيه إلى تدعيم المشاركة السياسية في مذكراتها، مما يبقي الواقع بعيدا كل البعد عن ذلك".

وأوضحت المتحدثة أن "دعوة أحزاب المعارضة إلى تعزيز وتدعيم انخراط المرأة في عملية اتخاذ القرار، باعتماد لوائح جهوية للنساء، يظل رهين إدماج المرأة بشكل فعال في العملية السياسية وليس بشكل صوري، لأننا لم نصل إلى الثلث بعد، فعند تجاوز نسبة 33 في المائة يمكن آنذاك أن نتحدث عن فعالية التمثيلية النسائية داخل المسلسل السياسي المغربي تماشيا مع الديمقراطيات العالمية".

"النظرة الاستباقية لوزارة الداخلية باعتماد هذا التدخل من شأنها أن تنعكس بطريقة إيجابية على الشأن العام الداخلي والخارجي المغربي من ناحية تعزيز المشاركة السياسية وتكافؤ الفرص بين النساء والرجال، ومن خلال نمط التدبير لكل جهة، وتحقيق الديمقراطية الرشيدية، وتحقيق التمكين السياسي للمرأة، وضمان الآليات الكفيلة لتمثيلية المرأة بنسبة الثلث على الأقل"، تقول الصديقي.

وأضافت في هذا الصدد أن ذلك "لن يتأتى إلا بمراجعة القانون التنظيمي للأحزاب السياسية حتى يكون قادرا على احتواء المتغيرات الإيجابية وتحقيق الاقتراحات البناءة لتحقيق الاختيار الديمقراطي الذي نصت عليه الوثيقة الدستورية لسنة 2011"، داعية إلى "تعزيز وتحقيق التمكين السياسي للمرأة ومشاركتها في تدبير الشأن العام، وجعل الأحزاب السياسية تطور نفسها لتأطير أفضل للمواطن".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - وقد بلغت السبت 29 غشت 2020 - 07:09
صباح الخير
على الداخلية في شخص المسؤول الحديدي فيها وعلى النيابة العامة في شخص المسؤول التيتانيومي فيها أن يراسلوا الولاة و العمال بخصوص
إلزامية حياد السلطة وجعلها مسافة بينها وبين رجال الأعمال والأعيان والتجار وباك صاحبي.
لا يعقل أن نعود بالمغرب إلى الوراء هذا من جهة.
من جهة ثانية : المقدم الحضري يجب أن يكون حاصلا على الإجازة.
عامل الإقليم يجب أن يكون حاصلا على الدكتوراه وان يحسن التكلم ب 5 لغات
يتبع.....
2 - غيور السبت 29 غشت 2020 - 08:19
لا نريد لا لواءح جهوية ولا وطنية للساء ؛ واذا كانت المساواة بين الجنسين فيجب على المراة ان تتقدم بترشيحها كما يتقدم الرجل وكفى من هذه الخرجات
3 - عباس السبت 29 غشت 2020 - 08:36
لا نريد لائحة وطنية ولانساءية ولاشيوخ بل نريد تقليص عدد المقاعد إلى النصف في الغربة الأولى وإلغاء الغرفة التانية او بلاش من الانتخابات البرلمانية
4 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 29 غشت 2020 - 08:47
كل شيء ممكن شريطة تغير النمط القديم في وضع اللوائح إعطاء الصلاحية للمواطنين لاختيار ممثليهم في الانتخابات وتحديد سن الترشح من 25 سنة إلى 50 سنة ورفع مستوى التعليم إلى الباكلوريا وما فوق ورفع الكوطة إلى 10 في المائة وتحديد عدد المقاعد في 375 وإلغاء المستشارين آنذاك بإمكان المغاربة أن يفتخروا ببرلمان متمييز والدي يتنافس فيه النواب على المصلحة العامة بدل هؤلاء ؟؟؟؟؟؟
5 - عبد الله السبت 29 غشت 2020 - 08:54
دعوا والمرأة وشأنها يوم كانت في بيتها راعية لبيتها ولأولادها كان معظم الشباب صالحين ، الجريمة حالات منعزلة ،لكن لما كثر من يخدعها بمصطلحات المساواة الحقوق ...ولاحاجة للتذكير بما أصبحت عليه المجتمعات حتى اصبح الواحد لايأمن على نفسه ان يعود الى منزله اذا خرج منه ،فدور المرأة عظيم داخل بيتها والذين يتبجحون بالدفاع عنها فليوفروا لها راتبا على عملها في البيت اذا كانوا صادقين في الدفاع عنها
6 - Atlal السبت 29 غشت 2020 - 09:08
اللاءحة النسوية تتناقض أصلا مع الديمقراطية لأن المساواة تعني انه لا فرق بين الرجل و المرأة بامكانها التقدم كالرجل الانتخابات لنرى عدد الأصوات التي ستحصل عليها خاصة أن النساء يخص أن تقريبا نصف عدد المصوتين أن لم يكن أكثر...من جهة ثانية ان كان لا بد من منح عدد من المقاعد للنساء فيجب ان يتم تحديد يوم مختلف للتصويت عليهن حتة يتم اختيارهن لأشخاصهن و ليس في نفس اليوم الذي تتم فيه الانتخابات العادية بحيث يصوت الناس بشكل تلقائي على نفس الحزب في اللاءحة النسوية الأمر الذي يؤدي إلى الريع السياسي
7 - مواطن السبت 29 غشت 2020 - 09:11
لى المرأة أن تكون مناضلة في الأحزاب السياسية وعلى المرأة أن تدخل غمار الانتخابات مثلها مثل الرجل حتى تكون تمتيليتها فعالة وليست صورية. وعلى سبيل المثال البطاقة الوطنية التي صوت عليها في البرلمان والتي تكتب فيها صفة المرأة" متزوجة " لم تتر إنتباه أية برلمانية وتتخذ كل منهن موقف في هذا الشأن لتعديلها ، فنددت بعض الجمعيات النسائية بهذا الشأن والفرق بين بطاقة المرأة وبطاقة الرجل المتزوج وما كانت إلاضجة و ليس إلا.
8 - Said السبت 29 غشت 2020 - 09:11
البرلمان الوحيد في العالم لي ولى على المقاس لائحة هنا ولائحة هناك وكثرت الاسماء والضحية واحد هو الوطن وهذا ليس غريبا في بلد غمل فيه البعض ونبثت الطحالب في كرسيه من الغمولة حثى انهم ينشؤون لوائح تضمن استمرارهم حتى يتدخل ملك الموت ويريح البلد منهم .فكيف لوزارة الداخلية ان تقبل هكذا مقترحات اليست الانتخابات حرة وكل له الحق في السباق بلائحة حرة حتى وان كانت محزبة ويختار المواطن من يشاء امرأة او رجل .والله قتلتم معنى الانتخابات في المغرب مادامت حسب هوى رؤساء الاحزاب وعائلاتهم فتبا لهم من اناس خربوا البلد.
9 - مواطنة السبت 29 غشت 2020 - 09:14
 عدم قدرة الأحزاب والمؤسسات المنتخبة على اشراك المرأة في اجهزتها ومن اجل كسب بعض المقاعد الاظافية تلجأ الى اعتماد لائحة وطنية للنساء جهويا او وطنيا تحت طاءلة تعزيز مشاركة المرأة  ان كنتم فعلا صادقين في مشاركة المرأة فاعطوها تمثيلية داخل الاجهزة الداخلية للحزب اولا ورشحوها في المراتب المتقدمة في لواءحكم ولما لا وكيلات لواءح
10 - مواطنة السبت 29 غشت 2020 - 09:14
 عدم قدرة الأحزاب والمؤسسات المنتخبة على اشراك المرأة في اجهزتها ومن اجل كسب بعض المقاعد الاظافية تلجأ الى اعتماد لائحة وطنية للنساء جهويا او وطنيا تحت طاءلة تعزيز مشاركة المرأة  ان كنتم فعلا صادقين في مشاركة المرأة فاعطوها تمثيلية داخل الاجهزة الداخلية للحزب اولا ورشحوها في المراتب المتقدمة في لواءحكم ولما لا وكيلات لواءح
11 - Ana السبت 29 غشت 2020 - 09:41
لوائح النساء و الشباب في الانتخابات هو فقط تبدير لاموال الشعب ما الفائدة من كترة البرلمانيين ما دام حضورهم في البرلمان قليل جدا
12 - بحتري السبت 29 غشت 2020 - 09:48
كف مللنا من الريع .الريع السياسي الريع الاقتصادي .مايلزمنا الكفاءة من يقدم قيمة مضافة .
13 - ملاحظ السبت 29 غشت 2020 - 10:04
انه الريع الانتخابي. كيف يمكن للناجحة في اللوائح الخاصة بالنساء فقط لأنها امرأة أن تقنعنا بأنها تناضل من أجل المساواة. كيف يمكن لمناضلات فنادق الخمسة نجوم وما فوق أن يناضلن لصالح المرأة القروية المهمشة ؛ وهن يستفدن من الوضع الحالي.
14 - الزموري السبت 29 غشت 2020 - 10:16
اللي بغا يترشح يكون جدير . ما كان لا تمثيلية لا نسبة . اللي بغي ينجح يعول على دراعو في جميع المجالس البرلمانية و الجهوية. اااش هاد البسالة او الحماضة. على بلاد يارب السلامة
15 - محمد السبت 29 غشت 2020 - 10:23
تمثيلية المرأة لن تتم بواسطة لوائح جهوية أو وطنية :
1- هذه اللوائح تستفيد منها المقربات من المسيطرين على زمام الأحزاب دون غيرهن. الأسبقية تعطى للزوجات والابنات والاخوات الخ.
2- هذه اللوائح تجعل من المشهد السياسي مشهدا صوريا يتم فيه إعطاء صفة برلمانية دون استحقاق.
3- تمثيلية المرأة يجب أن تتم عبر فتح المجال لها في الأحزاب لكي تمارس داخلها وتفرض نفسها في مرتبة متقدمة في لوائح المرشحين والمرشحات.
16 - Adam السبت 29 غشت 2020 - 10:43
لا نريد انتخابات و لا ريعا انتخابيا من خلال تخصيص لائحة للنساء و أخرى للشباب. هذا نسميه عبثا. يجب اختيار أعضاء الحكومة القادمة من التقنوقراط الذين لهم الكفاءة العلمية و الأخلاقية لتحمل المسؤولية مع فتح ملفات الفساد لكل فرد في الحكومتين السابقة و الحالية و محاكمتهم محاكمة عادلة طبقا للقانون و وضع حد الرواتب الخيالية لبعض مدراء المؤسسات الحكومية و وقف نزيف الامتيازات و التعويضات و المنح. و التفكير في إعطاء الأهمية للتعليم و تجويد قطاع الصحة.
17 - ااحجاج السبت 29 غشت 2020 - 10:46
كل ما هو " لائحة " في الإنتخابات لا يعدوا أن يكون ريعا مبطنا. لهذا الغرض استنبطوا مصطلح " التمييز الإيجابي " مع أن التمييز في الأصل مدموم. اذا كانت الأحزاب بالفعل تريد أن يكون للشباب والنساء تمثيلية في المجالس المنتخبة فما عليهم إلا أن يرشحوهم ويساندوهم وان لا يجعلوهم مجرد ديكور في ذيل اللائحة. اما لائحات الشباب ولائحة النساء فقد ابانت عن محدوديتها وتمكن فقط البرلمانيين النافدين من ضمان مقاعد لأفراد أسرهم. كما يشاع في الوقت الحالي أن الأحزاب تطالب ايضا بلوائح
" للكفاءات " من أجل أن يدخل من النافدة كل من تم طرده من الباب. واش كاين شي عبث أكثر من هذا . ثم نتسائل عن سبب العزوف عن المشاركة في العمليات الانتخابية.
18 - حائر السبت 29 غشت 2020 - 10:58
اللا ئحة النسوية تناقض الديموقراطية و المساواة و نوع من أنواع الريع...إذا أرادت المرأة دخول البرلمان لابد أن تخل غمار الانتخابات...و كل من يقول بأن نسبة النساء في الحكومة أو في البرلمان قليلة و يطالب برفعها...فهو من دعاة الفساد...كوني مرأة و قادة و جيبيها و على الراس و العين
19 - محمد السبت 29 غشت 2020 - 11:03
هل فرض نسبة من النساء في البرلمان بدون انتخابات يمت إلى الديموقراطية بشيء؟؟؟ لو صوتت النساء للنساء لفزن بأكثر من 70 بالمئة من المقاعد. ولكن ثلة من مدعي الديموقراطية تفرض علينا برلمانيات بدون انتخابات لغايات غير شريفة وتعتبر النساء لسن بالقوة التي تمكنهن من النجاح عبر الانتخابات .
أقول "نجاح" بالمعنى المجازي...لأن الرسول صلى الله عليه وسلم سماها خزي وندامة يوم القيامة لعظيم المسؤولية لمن لم يقم بها بأكمال وجه؟؟؟ "لو عثرت بغلة بالعراق لخشيت أن يسألني الله لماذا لم تمهد لها الطريق ياعمر" -عمر بن الخطاب - الله يهدينا
20 - العابد السبت 29 غشت 2020 - 11:14
لسؤال هل فعلا مازلنا مؤمنين بجدوى الانتخابات في المغرب لنناقش خزعبلات لوائح النساء و الشباب والكفاءات وووو؟
لنفترض ان البرلامان والمستشارين كلهم نساء هل سنرى اي تغيير؟
لنفترض لاوجود للبرلمان ولا للمنتخبين هل سنرى اي تغيير؟
الجواب راك في الخسران احمادي
21 - محمد أيوب السبت 29 غشت 2020 - 11:31
كفى من الريع:
رأيي أن كلا من لائحة النساء ولائحة الشباب ما هنا إلا نوع من الريع السياسي والاقتصادي النخبة الحزبية الانتهازية أتاح من خلاله لهذه النخبة أن توصل الزوجات والأبناء والبنات والأصدقاء والصديقات لقبة البرلمان لمراكمة الثروة عبر الاستفادة مما سدره الكرسي من امتيازات شتى..من أراد السياسة فلينزل إلى أرض الواقع وليواجه الناخبين ويدافع عن برنامجه وليس بالاختفاء عبر التمييز الايجابي الذي يكرس نفور الكثيرين من عملية المشاركة ويفضلون عليها سلوك المقاطعة-وأنا منهم,أقولها وأتحمل مسؤوليتها-وكما قال صاحب التعليق رقم1،على السلطات المختصة الإدارية والقضائي أن تضرب بيد من حديد على مستعملي المال والمصوتين مقابل المال لتكتسب انتخاباتنا نوعا من المصداقية..المضحك أن السلطة تقول بأنه لا حجة لديها لاستعمال المال.. وهذا عذر أكبر من زلة،فكيف لها أن تقول ذلك وهي تحصي على المواطن أنفاسه على مدار24ساعة كاملة و"تعجز" عن معرفة من يعطي ومن يقبض في الانتخابات المباشرة وغير المباشرة؟؟ إن تكريس الريع عبر اللائحة الجهوية للعيالات لن يزيد المقاطعة للانتخابات الا تجذرا لدى المثيرين...فهل يفيق أصحاب القرار؟؟؟
22 - مواطن2 السبت 29 غشت 2020 - 11:32
مجمل التعاليق ترفض مقترحالت الاحزاب السياسية في هذا الشان.واخترت التعليق رقم 17 - الحجاج - كنموذج......اذا كان المواطن غير راض عن المؤسسات والاحزاب الحالية فكيف له ان يقبل بمقترحات من هذا النوع كلها تصب في السعي وراء امتيازات لا حصر لها.العمل السياسي حاليا اصبح تجارة لا تبور وبدون راسمال.اموال توزع والنتائج هزيلة جدا....اذا كانت النية صالحة للاصلاح يجب البدء بتغيير نمط الاقتراع من اللائحة الى الفردي.ترشيح الكفاءات لتخوض معركة الانتخابات ...دعمها فعليا للفوز بالوسائل النظيفة . وكذلك الشان بالنسبة للمرأة فقد اصبحت قادرة على خوض غمار المشاركة في الانتخابات بدون اللجوء الى الوسائل الملتوية " اللوائح " الوطنية للشباب...او للنساء...او للكفاءات ..او للعمال في الخارج كلها اساليب ملغومة الغرض منها فوز فئة معينة بالذات....والكل اصبح واعيا بكل هاته الوسائل.لابد من التغيير ولابد من وضع حد لكل هاته ' الابتكارات " الجهنمية.وغبقرية الاحزاب يجب ان تصب في مصلحة الشعب.وكفى .
23 - غيور السبت 29 غشت 2020 - 12:26
كفانا من كثرة اللواءح الرجالية النساءية الشبابية الاطفالية الرضاعاتية حتى لحتم الشعب في غيابات الفقر لا نريد لا لواءح لا والو يجب الغاء الغرفة الثانية وتقليص مقاعد البرلمان حسب عدد الاقاليم والغاء لواءح النساء والشباب و،،،،،،المساواة في الترشيح الرجل مثل المراة بلادنا في حاجة ماسة الى الاموال التي يصرطها اصحاب البطون المنتفخة فكروا في الشباب الضاءع وباراكا منهدر اموال الشعب لقد وصل السيل الزبى
24 - اوتمازيرت السبت 29 غشت 2020 - 12:58
الريع السياسي في زمن الامتياز النسائي
25 - citoyen السبت 29 غشت 2020 - 13:13
تكافؤ الفرص هو الاصل
واللواءح والكوطات زبونية مقنعة
والمقاطعة هي الحل
وليحكموا علي 20 مليون ناخب بقانون الغرامات
الشعب من يقرر
وللتاريخ بقية
يسطره النضال وليس الشعبوية والسياسوية والاحتيال باسم الدين
احمل تسبيحتك وارحل
26 - سفيان السبت 29 غشت 2020 - 13:26
مشاركة المرأة في المشهد السياسي فقط لكونها امرأة انتقاص من قيمة المرأة لأن مشاركتها يجب ان تكون بناءاً على كفاءتها و لو اقتضى الامر ان يكون البرلمان كله نساءاً. ولكن الامر لا يهم لان البرلمان عندنا مجرد ديكور في مسرحية البلد، فهو لا سلطة حقيقية له في تسيير امور البلد و القرارات تأتي من فوق ليصادق عليها هذا البرلمان.
27 - سلام من رب رحيم السبت 29 غشت 2020 - 13:37
هل تتحدثون في المغرب بصدق عن شيء اسمه التمثيلية الحقيقية...ألا توجد نساء في البرلمان؟؟؟ ماذا يمثلن غير التبعية والولاء لمن قام بتزكيتهن ورشحهن لتكريس الخنوع والخضوع والتصفيق وتشجيع سياسة الريع؟؟؟ من يتحدث عن حياة برلمانية تنم عن تمثيلية حقيقية فهو إما واهم وإما أنه يبث ويزرع مزيدا من الأوهام بين المغاربة لأغراض في نفس يعقوب أقلها الحفاظ على وضعية لاعلاقة لها بالديموقراطية الحقيقية !!!
28 - visiteur السبت 29 غشت 2020 - 13:56
لا لبلقنة البرلمان و اللائحة ريع و تمييز ضد الرجل بل اخلال خطير بالديموقراطية لا نريد لائحة النساء او الشباب او الجالية المغربية المقيمة بالخارج نريدفقط انتخابات نزيهة من طرف الامناء العامين للأحزاب و عودة التصويت بانتخاب النصف بطريقة مباشرة من طرف السكان و النصف الاخر من المهنيين و الغرف الفلاحية و التجارية و الصناعية
29 - السوسي السبت 29 غشت 2020 - 14:51
هل توجد متل هده الصيغة في العالم فرض لاءحة وطنية للمراة لاءحة للشباب وراه خاص لاءحة للاطفال لاءحة للمعوقين للءحة للارامل لاءحة للفقراء لاءحة للاغنياء لاءحة للمعطلين لاءحة للاساتدة لاءحة للطلبة لتكون جمبع الشراءح ممتلة في البرلمان ان لم يكن هدا فهناك تقصير واحتكار.او انتخابات برلماني عن كل جهة او عمالة +رءيس الجهة هدا ه عدد البرلمان كفا مز تبدير اامال العام وهدا الاقتراح وجي على الاحزاب ان تتبناه ان كانت غعلا تفكر في هدا البلد وغير هدا غهو تبدير ريع وجب محاربته
30 - المغربي الوطني السبت 29 غشت 2020 - 17:09
هل هناك جدية في المهمة او للزواق والتقاعد والامتيازات. وجب مراجعة اصلا عدد البرلمانيين الى 24 برلماني .هل كورونا لم تفضح الواقع المغربي الهش اغلب شغيلة غير مصرح بها اغلب الساكنة ليس لديها تغطية صحية ما هو التحسن الدي اتت به الاحزاب وهدا العدد الكاهل في القبتين الا الامتيازات والتقاعد وارضاء الاحزاب هل فعلا لدينا حكومة تفكرفي هدا البلد الفقير اتجاه مواطنيه السخي للمسؤولين وجبت مراجعة الاوراق والمحاسبة تم الزج في السجن وافقاره كل من ضبط يتلاعببالمال العام او استغل منصبه او التبدير
31 - المهدي السبت 29 غشت 2020 - 17:30
لن يرضى عنا صندوق النقد الدولي بتمثيلية النساء أو بدونها فالذل على رقاب العرب حتى....................
32 - انا السبت 29 غشت 2020 - 22:09
نوسل اليكم لا نريد انتخابات ولا برلمان تتوسل اليكم ان تجعلوا من ميزانيات هذا البرلمان بغرفتيه لبناء مدارس ومستشفيات و ايعانة من فقدوا شغلهم اما نساء ورجال البرلمان هم عالة علينا بالإضافة لو بحث السيد الحموشي في تاريخ كل واحد فيهم سلجون السجن من اوسع الابواب بالإضافة لما يفوتون على خزينة الدولة من مداخيل حين يستعملون نفوذهم ها العار الى ما لغيووا البرلمان زد على ذلك اذا ما تمكنت النساء من البرلمان فاقرؤوا على بلدكم السلام
33 - مفتاح الأحد 30 غشت 2020 - 00:58
لا نريد انتخابات تزيد في تبذير المال العام . وتصرف اموال ضحمة على احزاب ريعية . تتقاسم الكعكة فيما بينها وتفرق المنافع والاموال . ويبق المواطن متفرجا ضعوا لوائح نسائية ولوائح رجالية ولوائح للمخنثين حتى . فلم نصوت . ولن امنح صوتي لمن لا يمثلني . ويمثل قناعاتي السياسية . والاهداف التي اؤمن بها من اجل ان تتحقق . فقد اثبتت النخب السياسية المغربية عقمها . وهزالة برامجها السياسة . وتحلونها . من اليمين نحو اليسار والعكس . فاصبحنا لا نعرف هوية الاحزاب . التي تضل فقط احزابا صورية . تحدم مصلحة خاصة اكثر مما تساهم في تنمية البلاد . احزاب تستنزف ثروات البلاد . وتفرز لنا طبقة ارسطقراطية . غريبة . بعيدة كل البعد عن حقائق المجتمع المغربي . الذي ينخره التهميش والفقر المدقع . لانريد رؤوسا فارغة بالمجلسين . بل نريد اناسا مجتهدين مجدين . لا يهمهم تكديس الثروة بل خدمة هذا الوطن الحبيب .
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.