24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | المرأة | عدد النساء المعنّفات المشتكيات يرتفع .. ودعاوى النفقة تتصدر

عدد النساء المعنّفات المشتكيات يرتفع .. ودعاوى النفقة تتصدر

عدد النساء المعنّفات المشتكيات يرتفع .. ودعاوى النفقة تتصدر

كشف تقرير مرحلي حول العنف ضد النساء خلال فترة حالة الطوارئ الصحية، من 23 يونيو إلى 23 غشت، أنجزه مركز النجدة للاستماع للنساء ضحايا العنف، التابع لاتحاد العمل النسائي، تطور طرائق مواجهة المغربية للعنف الذي يطالها، إذ بيّن أن النساء اللواتي يقدمن شكايات بمعنّفيهن في تزايد.

وأكد التقرير أن النساء اللواتي وفدْن على المركز بادرن قبل ذلك إلى القيام ببعض الإجراءات في حدود قدراتهن؛ وفسّر ذلك بوجود "تطور في سلوك هؤلاء النساء ومقاومة هذا العنف ومحاولة الخروج من دائرته، رغم ظروف الجائحة وتعثر العمل بالمحاكم ومخافر الشرطة والمستشفيات، ورغم إمكانياتهن المالية المحدودة".

وحسب نتائج التقرير فإن 35.05 في المائة من النساء المعنفات اللواتي استقبلهن مركز النجدة لجأن إلى رفع شكاية ضد معنفيهن؛ كما بلغت نسبة النساء اللواتي رفعن دعاوى النفقة 46.39 في المائة، فيما تقدمت 7.21 في المائة بدعوى الطلاق، ولجأت 4.12 في المائة إلى الهروب من بيت الزوجية واللجوء إلى الأهل أو الجيران أو الأقارب.

وعلى غرار التقارير السابقة المنجزة حول العنف ضد النساء في المغرب، أظهر التقرير الجديد لمركز النجدة للاستماع للنساء ضحايا العنف أن النسبة الأكبر من النساء المعنفات يتعرضن للعنف داخل بيت الزوجية.

وبلغت نسبة الحالات التي صدر فيها العنف عن الزوج 76.46 في المائة، وأقارب الزوج بنسبة 5.68 في المائة، والأهل (الأب، الأم، الأخ، الأقارب) بنسبة 5 في المائة، والطليق والجار بنسبة 3.52 في المائة، والصديق بنسبة 3 في المائة، والخطيب بنسبة 1.81 في المائة.

وفي تحليله لهذه المعطيات الرقمية، اعتبر التقرير أن "بيت الزوجية الذي من المفروض أن يكون إطارا للمحبة والتفاهم والاستقرار هو مكان للعنف والقسوة والصراعات التي تترك آثارا خطرة على نفسية الضحايا، وآثار تعذيب وكسر وجروح وحروق قد تصل إلى حد الدفع بالمرأة إلى الانتحار"، مسجّلا حالة امرأة لجأت إلى الانتحار.

وحسب المعطيات ذاتها فإن العنف الجسدي مازال على قائمة أنواع العنف الممارس ضد المرأة في المغرب، بنسبة 60 في المائة، فالعنف الاقتصادي بنسبة 42.62 في المائة، ثم العنف النفسي بنسبة 37.84 في المائة، فالعنف القانوني بنسبة 19.53 في المائة، يليه العنف الجنسي بنسبة 6 في المائة.

وتعرضت 2.41 في المائة من النساء اللواتي استقبلهن مركز النجدة للاستماع للنساء ضحايا العنف لأكثر من نوعين من أنواع العنف؛ "وهو ما يسائل منظومة القيم في مجتمعنا والثقافة السائدة التي لا تتغير رغم القوانين والتشريعات، ورغم الظروف الضاغطة بسبب هذه الجائحة، التي قد تكون فرصة لمراجعة السلوك والأخطاء"، حسب نص التقرير.

وأكد المصدر نفسه أن مطالب النساء ضحايا العنف "بسيطة ومشروعة، تتطلب من الحكومة إعطاءها ما تستحق من عناية وأولوية وعدم التأخر في تدبيرها"، مشيرا إلى أن النفقة وتوفير ضروريات الحياة من تغذية وتمدرس وعلاج ولباس تأتي على قائمة أولويات النساء المعنفات، ثم التطليق "للنجاة من هذا الوضع المزري".

وفي المقابل تمكّن مركز النجدة للاستماع للنساء ضحايا العنف، ضمن الإجراءات التي قام بها لفائدة المستفيدات، من إرجاع ست حالات إلى بيت الزوجية، وعقد الصلح بين الزوج والزوجة لفائدة ثمانية أزواج، والتوصل إلى الطلاق الاتفاقي في حالتين، والحكم بالنفقة لصالح مستفيدتين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - أحمد الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:11
لماذا الزواج تخسر غير الفلوس على الخاوي و تبقا تابعاك عائلتها، سير خرج دبر على راسك كولشي موجود و بقا حر لاش ترهن راسك مع سيدة شنو غايكون فيها زايد.
2 - الحمد لله الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:11
في الحقيقة الزواج والارتباط هي علاقة خطيرة على الرجل وغالبا تكون فاشلة للرجل حيت هدا الأخير يتحمل كل ضغوطات الأسرة مما يتسبب له أنراض نفسية تجعله عدوانيا مع زوجته وأبناءه.
نصيحة لرجل فقط مهما كانت طروفك المادية غني أو فقير لا تتزوج لا تتزوج العيش وحيدا ليس أمرا خطيرا عليك.
3 - بلال الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:12
كل واحد في الحي يشوف كم واحدة تم تعنيفها وبعهدا سيخرج بنتجية الكذب الذي تنشره مثل هذه المؤسسات
4 - commentaire الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:15
بالله عليكم كم من عدد المعنفين من الرجال بالمغرب سواء في العمل أو الأجرة أو الشارع ليصل في الآخر إلى البيت ليجد تعنيفا من نوع آخر فاتورة الماء والكهرباء أفواه جائعة تريد أن تأكل......
5 - N.H الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:15
لي باقي كيفكر يتزوج بشي وحدة خاصو يراجع حسابو مزيان و خاصو لعصا و كيقلب على المشاكيل لراسو
6 - الغالي الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:16
الحمد لله ان المغربيات المتزوجات من اجانب آخذات حقهن من الاحترام والتقدير والاهتمام والعناية الا ماندر والكمال لله سبحانه.. والنساء بصفة عامة
لايكرمهن الا كريم ولا يهينهن الا لئيم..
7 - sabar abdelziz الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:19
we always blame the man being agressiv to the woman,sometimes we have to listen to the man what made him agressiv and mad.Moroccan women are so skilfull to hurt deep in man's soul,words hurt as simple as that.
8 - ملاحظ سابق الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:26
برك من الكدوب والبهتان بأن النساء معنفات لو تعلمون كم من رجال معنفون من طرف زوجاتهم لبكيتم طويلا على الحركة التي يعانيه الرجال في بلادنا الحبيبة و هدا كله من طرف جمعيات الغربية المعادية للإسلام
9 - محمد الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:29
هذه المعطيات المعتمد عليها لا تسلم من خطأ. لانها مؤخودة بنسب مئوية دون تحديد العدد الاجمالي للحالات
فمثلا ربما تكون 10حلات هي المعلن عنها ويكون عنف الرجال هو 8 ونأتي ونقول 80%من تعنيف الرجال للنساء
ونبني على ذلك ضجة اعلامية
اظف لنكون علميين يجب احصاء جميع االمتزوجين بالمغرب وبهذا العدد نحصي نسبة حالات التعنيف اولا ثم من العدد المحصى نحسب النسبة المتبقية
وهذا مثل
اما هذه المعطيات المتحدث عنها هنا فهي يراد بها نتيحة مسبقة لا غير
10 - مغربي الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:30
لي معجبهاش الوضع تطلب الطلاق بشكل ودي بدون مس بكرامة الرجل صافي اشمن نفقة تتكلمون عنها نحن في بلد المساوات
11 - قول الحقيقة الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:32
في ظل الأزمة الاقتصادية الناجمة عن وباء فيروس كورونا ، حيث انتشرت البطالة و تضرر النشاط المهني للكثير من أرباب الأسر ، حيث يمرون بضائقة مالية خانقة أصبحوا معها غير قادرين على الوفاء بالتزاماتهم المادية . و أمام هذا الوضع فإن العديد من الزوجات رفضن بشكل او بآخر القبول بهذا الأمر المرير و يصرون على الاستمرار في نفس وتيرة العادات الاستهلاكية و الطلبات المستمرة و يرفضون نهائيا أي نقص أو ترشيد أو تقشف . و إلا سيلجأن للقضاء من أجل طلب الطلاق لعدم القدرة على الإنفاق - ألا يمارسن هؤلاء النساء العنف الزوجي - و استغلال ظروف قاهرة لإذلال أزواجهم و تحقيرهم . لاأدري ما أقول فلقد عاينا حالات نستغرب من ما وصلت إليه العلاقات الزوجية التي تنبني على الماديات فقط و إن غابت لا يردن الاستمرار و الصبر و التضحية .
12 - مروان الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:33
اعتقد ان قمة السفالة والجهل من يعتقد ان الامر مفوض له في تعنيف الزوجة او الاخت او البنت بداعي تربيتهن وزجرهن عن ارتكاب اخطاء احيانا تكون جد بسيطة وهو نفسه يقدم على ما هو أمر منها .
13 - mounir الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:33
و لماذا هذا التقرير لم يكشف عددالرجال المعنفين من زوجاتهن سليطات اللسان ,ام انكم تنهون عن المعروف وتامرون بالمنكر,
14 - محمد الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:33
كتشوفو غير النساء . الرجال مكنش لي يتكلم عليهم. النساء أصبحو سليطين على الرجال بمد اليد و الضرب كدلك . والقانون المغربي يحمي النساء فقط.الراجل عيون بحرو ياك؟....سيبتو النساء علينا حتا ولى الراجل كي لولية .
15 - رجل منطقي الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:33
كان على مركز النجدة أن يحاول معرفة الدوافع والأسباب الكامنة وراء هذا العنف..
وليس فقط تشويه سمعة الرجال بهاته التصريحات التي أغلبها تكون مكيدية..
16 - adil الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:34
كاينين شي وحدين تيقول لك لمرة ديالي بحال إلشرها
عند راها يعني ادير بها لي بغا اعنفها اولا إدربها ديالو
17 - مغربي الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:43
في حقيقة الأمر أن النفقة المفروضة من القضاء لا تكفي حتى لسكن أو لأي شيء أخر لي إحدى أقربائي وجدت زوجها في حالت خيانة لاكن لم يتبث في حقه شيء ناهيك على أن نفقة الكراء التي حكمة بها المحكمة لها ولإبنها لا تكفي فقد حكمت المحكمة بمبلغ 200dh للكراء رغم أن زوجها لديه دخل محترم فأين العدالة وأين هو حق النساء أمثالها الله يحسن عوان المطلقة والمعنفة
18 - احمد الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 16:50
القصة وما فيها ان النساء لم يعد يرغبن بالارتباط بشريك واحد طيلة حياتهن يبحثن عن الزواج لانجاب طفل او اثنين ثم بعد ذلك تبدا حبكة المضلومية وابتزاز الازواج بما لا طاقة لهم به ماديا ومعنويا وفي الاخير تطلب الطلاق والنفقة والمطالبة بسكن الحاضنة وما الى ذلك من مزايا لن تحصل عليها لو استمرت في الزواج طيلة حياتها والزوج المسكين ما عليه سوى أن يختار بين العيش مدلولا او او العيش متشردا
19 - rachid الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 17:02
بصراحة ارقام خاطئة. نساء هذا الزمان بدون صبر ولاتحمل المسؤولية ولا عائلة الزوج. لماذا ؟
20 - ملاحظ منتبه الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 17:09
باراكا علينا من هاد التقارير الكاذبة لي كتبتزوا بها الجمعيات والمنظمات الدولية باش يعطيوكم شوية الفلوس على حساب ملفات الخاوية. الواقع يقول أنه بعد مدونة الأسرة، أغلبية الرجال المتزوجين معنفين ويمارس عليهم عنف نفسي وجسدي ومادي وحقوقي وقضائي إلخ. ويلا مشى الرجل يشكي بالزوجة ديالو أو يطالب بحقو يعامل معاملة الكلب ويصبح عرضة للضحك والاستهزاء.
21 - Elbouhali الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 17:09
سمعت جارتي كتغوت وراجلها صاحبي الله اعمرها دار طلاعنا نشوفوا اش كاين فتح لينا ولدها الباب لقيناها طالعة فوق منوا وخانقاه وكتغوت واك واك بغا يقتلني
22 - لمهيولي الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 17:12
من المؤسف أن تعنيف النساء وصل حتى اقتراف جريمة القتل لهول مايصل إليه الرجال من الغيظ والقلق وقد يتبع جريمة قتل الزوجة انتحار الزوج..هناك أسباب عديدة تجعل الرجل يثور في وجه زوجته من بينها مطالبة الزوجة بأشياء ليس في مقدور الزوج توفيرها من الأسباب أيضا نفور الزوجة من زوجه والاستخفاف بالزوج والتمادي في انتقاده والتذرع بحجج واهية للامتناع عن معاشرته.ومن الأسباب أيضا إدمان المغربيات على مشاهدة المسلسلات التركية التي تشخص المرأة كأميرة في بيتها بيدها الأمر والنهي ولايبقى للرجل سوى الاستماع لكلامها وتلبية مطالبها ..الكثير من المغربيات يتأثرن بهذه المسلسلات المضلة وينتظرن من أزواجهن التودد لهن وطلب رضاهن إلا أنهن يفاجأن بالجفاء والغلظة مما يكون سببا في بداية العنف الذي يمارسه الزوج على زوجته.
23 - المعلق الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 17:14
لا افهم لماذا يتزوج الرجال مع هذا الكم الهاءل من النساء يعرضن خدماتهن بمقابل او بدون في كل المجالات. لا افهم ذلك!
24 - جمال الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 17:14
تابعوا الفيديو لاخينا صابر مشهور على اليوتوب وستفهمون كل شيء في هذا الموضوع
25 - filali. الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 17:18
السياسة الفاشلة لمدونة الأسرة هي التي كانت وراء هده المشاكل اليوم ظننتم انكم انصفتم المرأة ولكن في الحقيقية كنتم وراء تشريد عدد كبير من العاءلات صاحب الجلالة نصره الله حملكم المسؤولية للخروج بقرارات صاءبة ولكن اخطاتم الطريق وسوف تتحملون المسؤوليالة امام الله و العباد
26 - hmida dmingo الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 17:24
انا كنظن خاصو يدار المساوات بين الرجل و المراة وكنعني مشي اخد حقوق الرجل و اعطائها للمراة .
مثلا راجل علاش ايعطي صداق للمراة . اتقلو ليا الدين انقول ليكم درهم رمزي كافي من الصحابة من تزوج بخاتم ديال لحديد وكاين الي آية .
ثانيا علاش النفقة علاش انفق انا على مراة طلقتها . او هاجرت بيت الزوجية .
ثانيا يجب تقسيم المحصل من فترة الزواج لكل حقا حقه ولكن متقولش ليا مثلا انا كندخل 2 مليون في الشهر وهي كالسا في الدار اتقسم معايا بلعكس انحدو ليها ثمن الخدمة في المنزل ومنها انخصمو المصروف ديالها وعاد ديك اساع الى شاط الله يربح
.
زيدك انا الى طلقت وحدة و كانت الحصة محصلة من فترة الزواج هي 50 مليون في القانون الحالي لها حصة في المبلغ ولكن الى جيت نطلق وانا عليا كريدي ديال 50 مليون علاش متكونش المساوات وتخلص حتى هي 25 مليون ديال كريدي . هذا هو الحل الامثل باش يمكن لينا نحلو المشكل
27 - newversion الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 17:33
شكرا للرجال المغاربة على هذه التعاليق التي تبين مستوى الحقارة و الكبت و الكره الا من رحم ربي اكيد... طريقة كلامكم و تخلفكم وضحت الأمور جيدا و زكت ما جاء فالتقرير. فعقليات رخيصة مثل هذه لا تعنف فقط بل تجرم و تقوم بكل ما هو مشين... البعض يدعو إلى الزنا و البعض يسب المرأة و نسى انها امه و اخته و ابنته علنا ان الرسول صلى الله عليه وسلم وصى عليها و دعا إلى الإحسان إليها... لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. و للختم و كخلاصة كيفها كيقولو "حتى مش مكيهرب من دار العرس"... احسن المعاملة و النية ستعامل بالمثل و السلام عليكم.
28 - المعلق الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 17:50
كنت صغير كانت كل مرة امي كتبكي و الوالد ساكت كنقول مع راسي مسكينة الوالدة. الوالد ضالم و حكار.
كبرت و انا على عتبة الخمسين و فهمت ان البكاء عند النساء رياضة شعبية. تزوجت و عرفت الكيد و القوالب اللي فيهم و شفت و جربت و عرفت انه مهما اساء الرجل إلى المراة يبقى حقد المرأة على المرأة أكبر! اجي تشوف سم العيالات ومع بعضياتهم. اشياء تفوق تصورك.
29 - Bihi الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 17:56
نعطي نتائج ولا نبحث عن الأسباب فكيف سنقضي على الظاهرة. فانهيار منظومة الأخلاق هي السبب في تزايد التعنيف من خلال الانفتاح على مواقع التواصل والمسلسلات الخليعة الساقطة و ترويج مبدأ الحرية المبتدل من طرف جمعيات نسائية تركت النظر في البحث عن معاناة المرأة الحقيقية وركزت على وخز ابر سمومها باسم الحرية والمساواة حتى لم نعد نفرق بين الرجل والمرأة
30 - نبيل الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 18:18
لي بغا يتزوج ....يتزوج بصحتو و فلوسو .....ما بقاش معامن غير الهم و الويل و المشاكيل
31 - احمد الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 18:45
توقعت ان غالبية التعاليق ستكون مناصرة للمعنف ومحبطة للمعنفة الا ما ندر لان هذا هو واقع مجتمع يعيش في طريق النمو اغلب سكانه يعتبر المرآة انسان قاصر لا يعتد بشانها ولو طرح هذا الاستطالع في بلد اكثر تخلفا مثل افغانستان لوجدناهم اكثر تشددا واشمازاز من المراة عكس دول متقدمة وشعب راقي ماعادت تطرح هذه الاستطلاعات الان المرآة في القيادة والكل بحترمها ولا احد يجرا ان ينبس الشفة بكلام جارح
32 - mohajir الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 18:47
الرجل المغربي لم يعد يفكرأصلا بالزواج ، منذ تغير المدونة أصبح الزواج مرادفا للسجن والمشاكل وخراب الديار والتشهير بالناس في اليوتوب ، بالله عليكم كيف يحكم قاض بنفقة تفوق دخل الرجل دون مراعات لأبسط حقوقه ، بالله عليكم كيف يمكن للشباب أن يتزوج وهو يرى كيف يستغل الأبناء لسجن الزوج وإهانته وحرمانه من رؤية أبنائه والتشهير به لمجرد أن الزوج تجرأ وطلب الطلاق من زوجة يعيش معها الجحيم
33 - جواد أبير الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 19:23
العنف الأسري موجود ومن الطرفين وقد تكون نسبة النساء اكثر من الرجال نظرا للفارق في القوة فقط قد يبرز بقوة ويتكاتر خصوصا مع جائحة كورونا
34 - الحقيقة الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 20:04
سبب هذا المازق الذي وصل إليه الناس في بلدنا هو مدونة الأسرة التي لاتخدم مصلحة أحد لا مصلحة الرجال ولا مصلحة النساء لأنها جعلت الزواج والطلاق صعب على الرجال فالدين الإسلامي الحنيف أمر بتسهيل الزواج والطلاق وهذا مايجعل المرأة تبقى دائما على صواب مع الرجل ويسود التفاهم بينهم أما الآن قد جعلت المدونة الزواج تجارة عند بعض النساء المنحرفات اللواتي يردن تركيع الرجال لهن في كل الأحوال والعدد الأكبر مما يسمى بالعنف الزوجي سببه الخيانة الزوجية وهذا مانراه الآن بدون أي لبس، كما توجد أسباب أخرى يكون وراءها رجال يتناولون المشروبات الكحولية والخمور كذالك هذا لا يخفى على أحد ،وللقصة بقية ونسأل الله أن يصلح أمور المسلمين أجمعين
35 - Cardinal الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 20:09
الدولة لا توفر للمواطنين الظروف المناسبة للزواج .
المحيط المجتمعي لا يرحنم .
أسرة الزوجة تتشرط على الزوج قبل قعقد القران وكأنها تبيع بقرة .
الزوجة ان كانت تعمل في أغلب الأحيان لا تشارك في المصروف اليومي . وتحتفظ لنفسها بالمال . لن أقول الجميع ولكن فئة قليلة . ما يترك ضغطا أكبر على الزوج .
الزوج يتعرض للضغط في العمل وبيهان أحيانا من قبل مديره في العمل . ويعود للبيت منهكا وغاضبا .
في العالم بأسره الرجل يتحمل كل اللوم والمسؤولية لأنه هو من أراد تأسيس الأسرة . في روسيا ينتحر الرجال لأن كل المسؤولية تلقى عليهم والقانون يحمي النساء ويهين الرجال . هذا واقع وليس هراء .
في المغرب ليست لدينا ثقافة علمية ولا نلجأ للأخصائي النفسي عندما نعاني من ضغط او مسشاكل بل نظل نخزنها في داخلنا حتى تنفجر فجأة وتتحول لجريمة بشعة أو طلاق أو مصيبة أخرى . وهذا ما يقحدث في مجتمهعنا يوميا. رجل يقتل زوجته. رزل يطلق امرأته. رجل يقتل ولديه..
مجتمهعنا ضحية لحكومة غير مشسؤولة ولا تهتم بالجانب النفسي لمواطنيها .
انظرو للدينمارك والنرويج والسويد ومملكة تشينشتلين بجبال الألب وووو أسعد شعوب العالم ونسبة الجريمة بها 0 .
36 - سليم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 20:23
في نصري هناك 2 نقط تسبب مباشرة العنف. لا نتعجب ان حتى في الدول النتقدمة هناك عنف. و المراة لا تتزوج ابدا من الرجل قبل معاشرته لسنين حتى تتعرف على شخصيته...النقطة 1 هي المروؤة التي لم تدكر في القران..وتعني اكثر من الرجولة او النسوءة...!...و كانت موجودة في الجاهلية...و هي من اكبر المشاكل التي نعاني منها و لانجرء التكلم فيها و هي جد سلبية و متحجرةو في تضخم بسبب المحافضات الغداءية...و تدمر كل شيء ...النقطة 2 هي ان في الدول المتقدمة الانسانية مرت من 3 اطوار...الفيودالية......حتى ضهور الثورة الصناعية...ثم...مند 1955 نشاة الكمبيوتر...العشيرة...ثم العائلة...والان مابعد اندثارها... الوحدانية...individualisme . الكثير منا لم يفهم بعد ان المستقبل وصلنا و يكاد ان يفوتنا و نحن سباتا لازال الكثير منا يعيش على الطريقة الفيودالية...و هدا مستحيل. هده ليست مشاكل لكن مخلفات التساطيح! وقلة المعرفة و العلم ...
37 - ما فاهم والو الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 20:32
السلام عليكم الحياة ككل تغيرت ؟؟؟! اين هي العفة والقناعة والصبر و التضحية و البساطة و الأخلاق ؟؟؟! الكل اصبح يبحت عن المال والجاه و السلطة ؟؟! الا ما رحم ربي وكما يقال الاستتناء لا يقاس عليه ؟؟؟! والله مللت من هذه التصرفات واشتقت الى أيام زمان ؟؟؟! الاسرة متحدة و مخلقة ؟؟! الأب يربي والعم يربي والجار يربي والغريب يربي ؟؟؟! لا مكان للأحقاد ؟؟؟! والأم تربي وتضحي من اجل زوجها والزوج كدلك ؟؟؟! أيام جميلة والله ؟؟! والان ماذا يشتغل هل لديك منزل ابوك من هو أمك كم تتقاض ووووو؟؟؟!
38 - ali الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 23:36
هذا ما جنته على البلاد والعباد جمعيات حقوق المرأة العلمانية الضيقة الأفق، والتي تدين بولائها لغير الإسلام والمسلمين...
طلاق وتفسخ أسري بالجملة ولواط وشذوذ واغتصابات وعزوف عن الزواج الذي جعلت منه بعبعا ومعاناة للشباب و الكل ينظر إلى المجتمع يتفسخ شيئا فشيئا ولا نملك إلا الخضوع للقوانين العوجاء التي لم تصلح ولن تصلح لا في الغرب ولا في بلاد الإسلام...فأين المسؤولون وأين علماء الأمة ليوقفوا هذه المآسي ؟
39 - الحلاج مول الدجاج الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 02:35
المنظومة النسائية المغربية تريد بيع بضاعتها بملاحقة الشباب ومضايقتهم وإرسالهم إلى السجون بشكل ممنهج وابتزازهم بالزواج لنزع صفة الطيش وتمثيل تهديد على المجتمع عنهم ومعاملتهم كرجال وتوقيرهم، ولذلك أصبح الشباب المغربي المغلوب مسلوب الإرادة يتسابق لطلب ود النساء وكثرت مواسم الخطبة والزواج بشكل رهيب ولكم في صفحات Les Couples Marocains على الأنستاغرام خير دليل حيث يقف الشبان أمام خطيباتهم مودعين العزوبية وداخلين إلى القفص الفولاذي وليس القفص الذهبي وهم في قمة الذل والهوان والخضوع والخنوع.

وبالرغم من قوانين الأسرة وقوانين محاربة العنف ضد النساء الجائرة التي تدوس على أرقاب الرجال تستمر منظومة الزواج في الازدهار بسبب الضغوطات الممنهجة والابتزاز التي يخضع لها الشباب وبالتالي يستمر تسلط النساء على البيوت فكيف يعقل للمرأة أن تتخلى عن دورها في المنزل وتشتغل وتربح المال بإسم المساواة بين الرجل والمرأة وتحتفظ به لنفسها بحجة قوامة الرجال على النساء،ألا تعتبر قوامة الرجال على النساء انتهاكا لمبادئ المساواة بين الرجل والمرأة؟لولا المضايقات لتمت مقاطعة الزواج حتى تلغى القوانين المرأة والأسرة الجائرة.
40 - البوعناني محمد الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 07:28
اصبحت المراة هي التي تعنف الرجل وما ان تتزوج حتى تسعى الى الطلاق وتدعي بهتانا انها معنفة ومستعملة جميع اسلحتها الذنيءة لتستفيد ماديا من طلاقها وما ان تتطلق تسعى الى اعادة نفس العملية مدعمة من مجموعة من النساء المطلقات او البيرات والادهى انهن مدعمات من هذه المدونة المدعمة بدورها من اعداء الاسلام من الخارج.فهؤلاء العلمانيون يستغلون المراة لمحاربة الاسلام وضربه .يريدون ان يطفءوا نورالله بافواههم ..../ انا لااعمم فهناك والحمد لله نساء مسلمات صالحات ينشدن مصلحة هذا المجتمع وهذه البلاد التي تسعى لافسادها وتخريبها بهذه الافكار المارقة عن شرع الله
41 - noureddine الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 14:05
كفاش النفقة،النساء يطلبن الطلاق ويأخدن الحضانة وتايبقاو تابعين الرجال في الحضانة مهما انهم موظفات وعاملات، أين هي المساوات
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.