24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | المرأة | جمعية تنتقد التمييز ضد النساء بالفنادق والمقاهي

جمعية تنتقد التمييز ضد النساء بالفنادق والمقاهي

جمعية تنتقد التمييز ضد النساء بالفنادق والمقاهي

دعت جمعية التحدي للمساواة والمواطنة الحكومة وباقي أجهزة الدولة إلى "الاضطلاع بمسؤولياتها في الدفاع عن المشروع الوطني لبناء مغرب الحق والقانون، وفرض احترام الدستور والاتفاقيات والمواثيق الدولية التي حظيت بمصادقة المغرب، وعلى رأسها اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة".

يأتي ذلك بعدما سجلت الجمعية، في بيان توصلت هسبريس بنسخة منه، "قيام بعض أرباب المقاهي والفنادق المرخص لها تقديم مشروبات كحولية باشتراط "ورقة البوليس" على النساء قبل الترخيص لهن بالعمل؛ ما يتم بموجبه إخضاعهن لتحقيق أمني، بالإضافة إلى إلزامهن بضرورة الحصول على موافقة الزوج أو الولي"، بتعبيرها.

وأردف البيان بأن "هذا الإجراء يشمل النساء دون غيرهن، بغض النظر عن مهامهن داخل هذه الأماكن؛ كساقيات، ونادلات، ومسؤولات إداريات، وحتى مشرفات على النظافة؛ كما لم تسلم منه النساء اللاتي يشتغلن في هذا المجال منذ زمن طويل".

وأكد المنشور الإخباري أنه "كان من الأجدى أن تستهدف الحملات التي طالت الفنادق والمطاعم والحانات البحث في مدى التزام هذه المؤسسات بالتصريح بكل الأجيرات لدى مصالح الضمان الاجتماعي، وتراقب مدى استفادتهن من كافة حقوقهن، بعيدا عن الخوض في أهلية حَسم فيها القانون منذ زمن، واعترف بولاية النساء الكاملة على أنفسهن، واعتبرهن في غنى عن أي ترخيص، من أي جهة كان، لكسب لقمة العيش لهن ولأبنائهن".

واعتبرت الجمعية أن "هذه الممارسات تعد خرقا سافرا لروح ومقتضيات دستور 2011، الذي نص في تصديره على حظر ومكافحة كل أشكال التمييز، بسبب الجنس أو اللون أو المعتقد أو الثقافة أو الانتماء الاجتماعي أو الجهوي أو اللغة أو الإعاقة أو أي وضع شخصي، مهما كان، وكذا الفصل 19 الذي دعا إلى ضرورة سعي الدولة إلى تحقيق مبدأ المناصفة بين الرجال والنساء".

وتنضاف إلى ذلك، حسب الهيئة ذاتها، "المادة 22 التي تحظر المعاملة القاسية أو المهينة أو الحاطة بالكرامة للغير، تحت أي ذريعة، والمادة 31 التي تلزم الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية بتعبئة كل الوسائل المتاحة لتيسير أسباب استفادة المواطنات والمواطنين، على قدم المساواة، من الحق في الشغل والدعم من طرف السلطات العمومية في البحث عن منصب شغل، أو في التشغيل الذاتي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - مواطن من المغرب الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:37
يا حسرتاه على ما وصلنا اليه... جمعيات يدافعون عن شروط تشغيل الانتى في الحانات.. كان الأولى البحث لهن عن مصدر رزق حلال ومهنة شريفة
2 - azizo الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:52
مع الأسف هم يحاولون بكل الوسائل الممكنة تسهيل الطريق وجعل هذه المهمة حكرا على الجنس اللطيف لثاثيت هذه الفضاءات لا غير.
3 - حكيم الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:56
المقهى وصلة المساج تخفى ورائها حرفة البغاء وتميز هنا يكون فيه شك والنساء المحترمت لا يعملن فى هده المناطق المشبوهة والله أعلم
4 - نعمان الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:08
كنت أتمنى أن أقرأ عن مطالبة هذه الجمعيات بحق المرأة في العيش الكريم، خروج المرأة للعمل هو تضحية كبيرة قد لا تسلم من مخاطر و تبعات وخيمة على الأسرة و المجتمع, كنت أتمنى أن تدافع هذه الجمعيات عن ربات البيوت و تطالب الدولة بتخصيص دعم شهري لهن على تضحيتهن في سبيل الأسرة، بدل تخصيص الدعم بالملايين للشيخات و المغنيين و الممثلين، منزل به ربة منزل متفرغة للأسرة هي نعمة كبيرة لا يعرف قيمتها إلا من حرم من حنان الأم و رعايتها و تربى على يد خادمات يتغيرن مع تغيير الفصول، على الدولة دعم الأمهات براتب شهري لمن ترغب في التفرغ للأسرة، أما من تريد أن تعمل فلها الحق في ذلك و لها كامل الحقوق كما الرجل،
5 - stoph الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 13:11
لاحول ولا قوة إلا بالله يدافعون عن عمل النساء في المقاهي والفنادق...... وبيع السجائر ألم يكن من الأحرى بكم البحث للمرأة عن عمل شريف يليق بها ويحفظ لها كرامتها وعفتها فتنتج لنا شعبا طيب العراق كما قال الشاعر
الأم مدرسة اذا اعددتها أعددت شعبا طيب الاعراق
6 - noureddine الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 13:43
هؤلاء الجمعيات سببوا الطلاق وتكسير الأسرة المغربية. واليوم يطالبون بالعمل في الأماكن التي ليس فيها الحياء والمشبوهة أين يتناولون الناس الكحول والممنوعات ويفرغن ملاذاتهن. المقاهي والمطاعم لهم الحق في طلب الأذن من الولي حيث يكونو محمييين. انا لدي سؤال، هل نساء هاته الجمعية يقبلن بي
ببناتهم او زوجات أولادهم العمل في هاته الأماكن بدون علمهم، بدون موافقتهم
7 - ولدشعب الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 16:30
جميع الجمعيات الحقوقية الدولية هي جمعيات مسونية إن الله تعالى جعل الجنة تحت أقدام الأمهات هل نسيتم سورة النساء
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.