24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. "التوحيد والإصلاح" تطالب بالإفراج عن دعاة سعوديين (5.00)

  2. قصة سجينة مع القرآن .. عندما تفيض الزنزانة بالخشوع والإيمان (5.00)

  3. الوديي: الماركسيون آمنوا بقيام الثورة .. والطموح "ديكتاتورية العمال" (5.00)

  4. قصص قرآنية: سجينة عكاشة (5.00)

  5. ريفيو الخارج يصوّتون على "داعمي الحراك" لولوج البرلمان الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | أعشقك و تهواني... لكن

أعشقك و تهواني... لكن

أعشقك و تهواني... لكن

أعشقك، نعم أعشقك، و بكل جوارحي أحبك، أحبك لدرجة الجنون، لدرجة لا أتخيل حياتي و أنت لا تزينها بكلماتك و ضحكاتك و حبك لي، أحبك لدرجة أعلم أن كل لحظة ستمر علي من

دونك لا أود عيشها لأنها لن تكون سوى لحظات تعاسة ستسجل في دفتر حياتي.

و كما متأكدة من عشقي لك، فأنا متيقنة من أنك تهواني، و أن حبي يسري في عروقك، و أنني شيء جميل في حياتك، و أن هواي يدغدغ أحاسيسك بين ضلوعك، ليس لأنها كلمات قلتها

لي و حفظتها عن ظهر قلب، بل لأنني أشعر بنسمات الحب التي تدفئ قلبينا، أشعر بهواك من أنفاسك و من نبرة صوتك، أحس بحبك لي بين ثنايا كلماتك.

أعلم جيدا أن سعادتي لن تكتمل من دونك و أنك الشيء الجميل الذي يزين حياتي و الذي يجعلني أحب الحياة و انتظر بشوق صباح كل يوم جديد، لأنني أعلم أنك موجود بيومي و بغدي،

و ربما حتى ساعات النوم التي أقضيها من دونك، تكون فيها ضيف أحلامي.

حبيبي، أحبك و أنتظر بشوق غدا يجمعني بك، غدا أرى فيه حبنا يتجسد في أجسام صغيرة تحمل دمنا و تشبهك، تحمل اسمك و تذكرني بك و بكل لحظة مرت علي و أنا أعشقك، صغارا

يشاركونك حبي و لهفتي و اشتياقي و خوفي عليك...

إقرأ تتمة الموضوع على مجلتك

مواضيع ذات صلة:

-كلمات يقولها آدم و تكره حواء سماعها

-كوني هكذا ليعشقك

-منتدى مجلتك


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال