24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | أردوغان يهاجم "حريم السلطان" وجيليك يدافع

أردوغان يهاجم "حريم السلطان" وجيليك يدافع

أردوغان يهاجم "حريم السلطان" وجيليك يدافع

لقي المسلسل التركي "حريم السلطان" شهرة واسعة وإقبالا كبيرا على مشاهدته في تركيا وفي العديد من الدول الأوربية، وكذا الدول العربية أيضا بعد دبلجته وعرضه في الفضائيات العربية، ومع ذلك فهو ما يزال يتعرض للنقد والوعيد بسبب الصورة التي اعتبرها البعض مسيئة للتاريخ العثماني والمضللة للشخصية الحقيقية لسليمان القانوني .

وعلى رأس هؤلاء الأتراك رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي قال " ليس لدينا أجداد مثلما يجري تصويرهم في المسلسل"، وأضاف " نحن لا نعرف السلطان سليمان القانوني بالشخصية التي يظهر بها في المسلسل"، ولم يكتف أردوغان بهذا التعليق بل ندد بمخرجي هذا النوع من المسلسلات والقنوات التلفزيونية التي تعرضها، محذرا المعنيين بالمسلسل بقرار قضائي قريب.

ويثير وجود نساء حول السطان سليمان وخضوعه لزوجته السلطانة هرم حنق بعض الأتراك، لافتين الانتباه إلى أن هذا الأخير قضى 30 عاماً من عمره على ظهر الخيول في إطار الحروب والفتوحات التي خاضها.

وفي السياق ذاته قال عبد الله جيليك، مسؤول في وزراة الثقافة والسياحة، أن تصدير المسلسلات التركية يحقق عوائد تقدّر بـ65 مليون دولار.

وأوضح جيليك الأهمية الاقتصادية التي تلعبها هذه المسلسلات التفلزيونية، حيث تم تصدير 10500 ساعة من المسلسلات التلفزيونية عام 2011، و حوالي 150 مليون شخص في نحو 76 دولة شاهدوا تلك المسلسلات.

اقرأ المزيد على مجلتكِ

مواضيع ذات صلة:

- أخبار المشاهير

- مجلتكِ TV

- المرأة والمجتمع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - خديجة الاثنين 03 دجنبر 2012 - 00:26
السلام ورحمة الله لم أرى فائدة من مسلسل يتحدث عن حياة شخص حتى ولو
كان سلطانا فأنا ولله الحمد لم أرى منه شيئا فأين لنا بحياة العلماء وكبار المفكرين وحياة المخترعين في العالم لانرى على القنوات الا برامج ومسلسلات تافهة ودون المستوى سلام
2 - digrari الاثنين 03 دجنبر 2012 - 09:43
ماذا تنتظرون إنشروا فلمكم الحقيقي أو القريب من الحقيقة .
هم كذبوا وحاولوا أن ينشروا أشياء تجر المشاهد الذي لا يعرف التاريخ الحقيقي لتركيا، وأنتم تشاهدونه وتنتقدونه إنها الغفلة عن ذكر اللههي المطلوبة في الأول والأخير أيها السادة الأفاضل ، وعدو الإنسانية ينشط حثما كلما نسي البشر ربهم وتأهبوا وجلسوا لمشاهدة الأعمال التي تبرز المفاتن وتكسر الجمود الذي يرونه في البشر المتدين .
وتمكن من الأموال التي تألأتي بسهولة وتزول بسهولة ، لأن فيها أمر الله " وشاركهم في الأموال والأولاد...."صدق الله العظيم.
السنيما والفرجة من الضروري التعامل معها بحذر لأنها كالطعام المسموم تحمل صحة وموتا في ذات الوقت ....وإلى اللقاء في القرن المقبل .
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال