24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. جمعيات تحمّل المؤسسات الحكومية مسؤولية "ضعف التبرع بالدم" (5.00)

  2. العثماني: محاربة الفساد مستمرة .. ووطنية موظفي الإدارة عالية (5.00)

  3. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  4. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

  5. نزاع جيران يفضي إلى جريمة قتل بسيدي حجاج (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | عبد الحق المريني

عبد الحق المريني

عبد الحق المريني

بالقدرِ الذِي تحاولُ الدولة المغربيَّة تجاوزِ بعض الأخطاء التِي وسمتْ تعاطيها مع التعدد الثقافِي، فِي حقبةٍ مضت، تبرزُ جيوبٌ للمقاومَة، لا تستسيغُ النهج التصالحِي، وتنحُو ما أمكنها نحو التشنج، المثالُ على الحالة، استمرارُ الكثير من ضباط الحالة المدنية بالمغرب كما في مصالح المملكة القنصلية بالخارج، في رفض تسجيل المواليد بأسماء أمازيغيَّة، رغمَ أنَّ ثمَّة دورية لوزارة الداخلية، رفعَت الحظر منذ التاسع من أبريل2010.

السنوات الأربع التِي مضتْ على صدور القرار، دونَ أنْ تضعَ حدًّا لإشكال رفض أسماء اختارها آباءٌ مغاربة لأبنائهم، يمارسون بها حقوقهم الثقافية والهوياتية، جعلتْ اللجنة العليا للحالة المدنيَّة، تنبرِي للتأكيد على "حرية المواطن المغربي في اختيار الاسم الشخصي لمولوده، ما لمْ يمس بالأخلاق والنظام العام، وذلك دون أيِّ تمييز بين الأسماء العربية والأمازيغية والحسانية والعبرية.

قرارُ رئيس اللجنة، عبد الحق المرينِي، الذِي يأتِي حسمًا في الارتباك الذِي لمْ تنهه دوريَّة 2010، يبرزُ مرَّة أخرى مقاربة المغرب لمسألة الهويَّة، فبعد دستور 2011 الذِي أقر بالطابع الرسمي الأمازيغيَّة، رغمَ تعالِي أصوات محافظة سرعان ما خفتت عند عرض المسودة على الاستفتاء، أثبتَ أنَّ منع مواطن من اختيار اسمٍ أمازيغي لفلذة كبده، ما عادَ مستساغًا في بلدٍ يتداركُ أخطاءهُ الثقافيَّة، ويصبُو إلى الارتقاء بحقوق الإنسان.

القرارُ الذِي تنفسَ معهُ الصعداء آباءٌ وحقوقيُّون، كان كفيلًا بأنْ يبوئَ عبد الحق المريني، نادِي الطالعِين بهسبريس، لهذا الأسبوع، وقدْ أنهى وضعًا، كثيرًا ما كان باعثًا على الاحتجاج في الشارع والشنآن في مكاتب الحالة المدنيَّة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - ayour الأربعاء 19 مارس 2014 - 01:48
tu px le baptiser ayyour ..c'est ce que je compte faire pour mon petit bébé ... en fin nous avons le droit naturel de nommer nos enfant NB AYYOUR veut dire Lune 9amar en arabe
2 - Juba Wissin الأربعاء 19 مارس 2014 - 13:40
Pour celebrez cette decision courageuse voici quelques jolis prenoms amazighs pour filles et garcons.

PRÉNOMS FÉMININS
Damya, Hennu, Siman,Tanirt,Tayri,Tidar,Tidir,Tilelli, Tinhinan, Tinsin,Titrit,Tiziri,Tumert.

PRÉNOMS MASCULINS
Agizul, Aksim, Amanar, Amaynu, Anaruz, Anir, Ayyur, Badis, Gaya, Idir, Itri, Izri, Massin, Merin, Tanan, Yuba, Ziri.

Les significations de tout les prenoms se trouvent dans les sites amazighophones.
3 - hankach mohamed الأربعاء 19 مارس 2014 - 14:10
c'est la 2ème bonne nouvelle cette semaine qui s'ajoute la nouvelle relative à le justice militaire aujourd'hui restreinte aux militaires .le problème de rendre exécutoire les lois nationales en toutes matières est aujourd'hui un grand défi au Maroc .tenez par exemple le décret selon lequel la carte nationale tient lieu aussi bien de l'extrait d'acte de naissance et du certificat de résidence est toujours en suspens
4 - محمد الأربعاء 19 مارس 2014 - 16:05
رواه الإمام مسلم في صحيحه من حديث ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ أَحَبَّ أَسْمَائِكُمْ إِلَى اللَّهِ عَبْدُ اللَّهِ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ ) .
إن الأسماء المعبدة لله تعالى أحب إلى الله من غيرها ؛ لأن فيها إقرارا لله تعالى بوصفه اللائق به سبحانه ، والذي لا يليق بغيره ، وليس لأحد من الخلق فيه حق ولا نصيب ؛ وهو ألوهيته لخلقه سبحانه .
5 - يوسف الأربعاء 19 مارس 2014 - 16:39
الاسم عنوان المسمَّى، ودليل عليه، وعلم يميزه عن غيره، وسبيل للتفاهم معه، وهو زينة وكمال، ورمز يعبر عن هويته، ومعيار دقيق لديانته، وشعار يُدعى به في الدنيا والآخرة، وله عند الناس اعتبارات ودلالات، فهو عندهم كالثوب إن قصر شان، وإن طال شان.
وإذا كان الكتاب يُقرأ من عنوانه، فإن المولود يُعرف من اسمه في معتقده ووجهته، ويُقوَّم به والده وحال أمته.
لذلك فإن من بر الاباء بأبنائهم هو حسن اختيار أسمائهم,فهم من سينادون بها طول حياتهم بل وفي أخرتهم..
6 - Fessi zenata الخميس 20 مارس 2014 - 06:12
Mrini est un de famille amazigh origins de zenata l un des plus grand tribune Berber comme sanhaja, mesmouda, houwara, zayane....
Je suis mrini est fier de mes origine amazigh pas comme des laches mrini. Qui penses qui sont
de la race bedouine des tentes et chameaux.....mes ancetres zenata les vrai qui construire fez
7 - Oueld lablad الجمعة 21 مارس 2014 - 00:08
"جاء رجلٌ إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطَّاب -رضي الله عنه- يشكو إليه عقوق ابنه، فأحضر سيدنا عمر بن الخطَّاب -رضي الله عنه- ابنه, وأنَّبه على عقوقه لأبيه, فقال الابن: يا أمير المؤمنين, أليس للولد حقوقٌ على أبيه؟ قال: بلى, فقال: فما هي يا أمير المؤمنين؟ قال: أن ينتقي أمه، وأن يحسن اسمه، وأن يعلِّمه الكتاب –القرآن- فقال الابن: يا أمير المؤمنين, إنه لم يفعل شيئاً من ذلك، أما أمي فإنها زنجيةٌ كانت لمجوسي، وقد سماني جُعْلاً -أي خنفساء- ولم يعلمني من الكتاب حرفاً واحداً, فالتفت أمير المؤمنين إلى الرجل, وقال له: أجئت تشكو عقوق ابنك؟ لقد عققته قبل أن يعقَّك، وأسأت إليه قبل أن يسيء إليك."
8 - adel الجمعة 21 مارس 2014 - 02:29
قال (ص)خير الاسماء ما حمد وعبد
9 - NADIA الجمعة 21 مارس 2014 - 18:31
/JUGHURTA joli prenom pour garcon
10 - محم الاثنين 24 مارس 2014 - 12:48
أنا مغربي عربي و لا يسعني الا ان اعبر عن تهنئتي لإخوان الامازيع و الحسانيين و كذلك لليهود المغاراب على هذا القرار، غير اني اتمنى من ذوي الاختصاص في الموضوع التفضل باصدار جرد لمختلف الاسماء الامازيغية و الحسانية و العبرية مع معناها بالعربية تعميما للفائدة و لما لا استعمالها من قبل المغاربة العرب لتسمية ابناءهم بها.
شكرا هيسبريس
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال