24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | إدريس اليزمي

إدريس اليزمي

إدريس اليزمي

لا يتواني المجلسُ الوطني لحقوق الإنسان عن إصدار تقارير تشرّح الوضعية الحقوقية بالمغرب في مختلف جوانبها، وعلى جميع الأصعدة والمستويات؛ فبعد التقرير الشامل الذي قدّمه رئيس المجلس إدريس اليزمي أمام البرلمان، والذي اتّسم بكثير من الجرأة، قدّم المجلس تقريرا عن وضعية السجون، تضمّن مقترحاتٍ لوضع حدّ لظاهرة الاكتظاظ.

التقرير الأخير لمجلس اليزمي وضع الأصبع على عدد من مكامن الخلل في المنظومة السجنية، وعلى رأسها مشكل الاعتقال الاحتياطي، والذي كان من الممكن، لو تمّ تدبيره بشكل جيّد، تخفيض عدد المساجين داخل سجون المملكة، والذين يصل عددهم إلى أكثر من اثنين وسبعين ألف سجين، بنسبة 20 في المائة، حسب أرقام وزارة العدل والحريات.

المجلس الوطني لحقوق الإنسان لم يكْتفِ في تقريره بتشريح أوضاع "الساكنة السجنية"، بلْ قدّم مقترحات وحلولا كثيرة إلى الجهات الوصيّة، للاستعانة بها على درب تخفيف الاكتظاظ، وتحسين أوضاع المساجين داخل السجون، ومنها اعتماد العقوبات البديلة، على غرار عدد من البلدان، والتي يرى المجلس أنّ تفعيلها ستكون له نتائج إيجابية.

إدريس اليزمي، الذي يشتغلُ، في صمْتٍ، رفقة فريق عمله داخل المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ويواكب تطوّرات الوضعية الحقوقية في المغرب، أهّله تقريره المُتضمّن لمقترحات فعّالة لتخفيف الاكتظاظ داخل السجون -إذا لقيْت من يطبّقها على أرض الواقع- ليكون على رأس "الطالعين" لهذا الأسبوع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - للمواطن راي الثلاثاء 26 غشت 2014 - 12:34
لعل اﻻقترتحات التي جاء بها السيد اليزمي قد تكون عملية ودات مردودية بالدول المتقدمة والتي تمتل فيها اﻻمية 1 في المائة أو دون هدا الرقم . أما في المغرب فيجب على المسؤولين اتخاد إﻻجراءات الجزرية والرجوع إلى التعديب بشتى انواعه .ﻻنه ﻻ يمكن أن نطبق مقترحات اليازمي في من خرج من السجن ليﻻ ليستيقض الساكنة صباحا عليه وهو واقف بالشارع مخمور ومقرقب ويحمل في يده سيفا يتوعد الساكنة والجيران بأقصى العواقب وهو يصيح بأنه ﻻ يعترف بالقانون وﻻ بواضعيه بل يضيف انه يفضل العودة إلى السجن ﻻنه أصبح حسب رأيه أفضل حتى من الفنادق المصنفة .إن على الجميع أن ﻻ ينخدع للمضاهر واﻻنسياق وراء الخيال ، نحن شعب ﻻ زال الفقر ينهش جل ساكنيه واﻻمية تعشعش صدور كل مواطنيه. (واﻻمي ﻻ أعني به الدي ﻻ يقرأ وﻻ يكتب وإنما الدي يجهل أو يتجاهل أين تبدأ حقوقه وأين تنتهي ) أتمنى أن ﻻ يصيب مكروه أحد أفراد عائلة السيد اليزمي من طرف هؤﻻء المجرمين حتى ﻻ يغير رأيه واقتراحاته وبدلك يصبح من النازلين . كما أتمنى أن يطبق القانون بحدافره في حق المجرمين ﻻن من رأى ليس كمن سمع .شكرا هسبريس
2 - إلهام الثلاثاء 26 غشت 2014 - 16:07
أنا مع العقوبات البديلة شريطة تفعيل عقوبة الإعدام وتطبقيها بسرعة على مستحقيها لأن لا معنى لترك سجين في زنازن الموت لعقود يستنزف موارد الدولة أيضا تشديد العقوبة و عدم الإستفادة من العفو لمن كرر الجرم لأن هناك من يدخل للسجن بسبب حماقة و قلة عقل و يخرج منه من عتاة المجرمين للو نفذت عليه عقوبة لخدمة المجتمع مع السراح لندم على حماقته و طيشه
3 - rachid الثلاثاء 26 غشت 2014 - 20:47
تحية خاصة الى السيد رئيس حقوق الانسان
السجناء في حاجة مسا الى الافراج المقيد والعقوبة البديل
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال