24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دبلوماسية المملكة تضع الدولة الليبية على سكة وحدة المؤسسات‬ (5.00)

  2. أعناق آلاف المجازين والعاطلين تشرئب إلى لوائح "مباريات المتعاقدين" (5.00)

  3. تفاصيل اعتداء انفصاليين ونشطاء جزائريين على مغربيات في باريس (5.00)

  4. بوصوف يدعو إلى توأمة مدن الصحراء لمحاصرة أكاذيب البوليساريو (5.00)

  5. رصيف الصحافة: "كورونا" يخفض حالات الزواج المختلط بالمغرب (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | طالعون | عبد الله باها

عبد الله باها

عبد الله باها

ليس فقط لأنه مات يستحق الإشادة وتعداد مناقبه، بل لأن الرجل كان يجسد قيد حياته تلك الخصال بالفعل، حتى أنه تكفي شهادات معارضي وخصوم حزبه، قبل شهادات أصدقائه ورفاقه، التي قالوها في حقه بعد وفاته، ليحل هذا القيادي ضيفا مبجلا في نادي الطالعين بهسبريس، بعد أن اختاره ربه إلى جواره.

شهادات المعارضة قبل الأغلبية، كما شهادات كل من عرفه عن كثب أو جاوره أو تحدث إليه من سياسيين ومواطنين عاديين، أجمعت على أن عبد الله باها، وزير الدولة الراحل والقيادي في حزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح، هو حكيم بكل ما في الكلمة من معنى.

وليست الحكمة وحدها التي رفعت من شأن الرجل الذي مات بطريقة فجائية أفجعت قطاعا عريضا من المغاربة، بل أيضا لدوره البارز، الذي لم يكن يظهر للعيان، في إحداث الانسجام بين مختلف مكونات الحكومة، حيث كان بمثابة "الدينامو" الذي يقارب ويسدد كلما ادلهمت الأمور في وجه الحكومة التي يقودها حزبه.

باها، كشخصية رفيعة الأخلاق وسامية الخصال، قد لا تكفي زاوية "طالع" هذه لحصر ميزاته وسماته، وكل ما قيل في حقه من أوصاف تجعله بمنأى عن حيل السياسة وألاعيبها ونفاقها ودهائها، وكأن الله اختاره ليبعد عنه لوثة العمل السياسي قبل أن تمس رصيده الذي يجمع الكثيرون على أنه نزيه وصادق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - رشيد من فرنسا مغربي الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 00:28
رحمه الله وادخله فسيح جناته ، والله تظهر في ملامحه انه رجل ذو اخلاق عالية ، رحمه الله ورحم من ماتوا في فيضانات الجنوب ورحم المسلمين جميعا الاحياء منهم والاموات
2 - السوسي الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 00:50
الدليل واضح ان المرحوم كان رائعا ومحب لدى الجميع .انظروا كم من واحد رافقه في جنازته الالف من الناس لم يحضى بمتل هده اي سياسي من قبل ماعاد المرحوم الحسن التاني.من هنا يتبين ان باها رحمه الله يحبونه الناس وياتي في المرتبة التانية بعد الملك
3 - حميد الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 00:58
معروف عند العامة مقولة (اذا أحبك الله حبك اﻻنسان) والسيد باها كان معروف بالتواضع رغم منصبه الكبير وزير دولة
4 - غييير دااايز الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 01:07
فرق كبييييييير بين السي باها الله يرحمو وعدد كبير من الوزراء و لا مجال للمقارنة " الشيخ باها " رحمه الله كما يسمونه شباب حزبه ،كان معروف عليه بالاب الخلوق والرزين المتدين والمخلص في العمل صاحب الملفات في اليد و قليل الضهور في الاعلام ماشي بحال شي وحدين حادكين غير فشطيح في المهرجانات أو معريين في الويدان والبحورة وكثرت الهضرة و التصاور على المغاربة عالعموم الله يرحمك السي باها ( الزوين تايحشم على زينو والخايب يلا هداه الله ) أنشري يا هسبريس
5 - طارق المراكشي الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 01:32
اللهم اغفر له وارحمه واعف عنه اللهم اكرم نزله ووسع مدخله وبدّله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من اهله اللهم اغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس اللهم ثبته بالقول الثابت اللهم قه عذاب القبر وعذاب النار اللهم ادخله الجنة مع الابرار اللهم الهم اهله وذويه الصبر والسلوان اللهم لا تحرمهم اجره ولا تفتنهم بعده اللهم وارحم اموات المسلمين وارحمنا اذا ما صرنا إلى ما صاروا اليه ..
6 - Hic Lnd to Atl الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 01:39
الله يرحمو.ويجعلو من اهل الجنة يا رب .ان الى الله و ان اليه راجعون .ولا حول ولا قوة اﻻ بالله.
7 - issermad lah الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 02:03
مثل هؤلاء الحكماء يجعلني افتخر ببلدي..فهو نعم الرجل وجنازته المهيبة تدل على قيمته عند عموم الناس.
اللهم اغفر له وارحمه..واحشره يوم القيامة مع الصديقين والشهداء والصالحين.
8 - assafoo الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 05:25
انا لله و انا اليه راجعون
رحم الله الفقيد و رزق اهله الصبر
انه بالفعل الرجل الحكيم دو اخلاق عالية بدل كل ما بوسعه في سبيل الدعوة الى الله و خدمة وطنه .
اللهم كتر من امتال هده الشخصية الفريدة لخدمة الدين و الوطن
9 - yassine الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 08:17
لا اله الا الله ...
قدر الله وماشاء فعل...
لكن يحز في النفس ويدمي القلب كيف يموت مثل هؤلاء الحكماء بهذه السرعة ...
انه قدر الله...لكن لابد من تحقيق جد دقيق , لانها السياسة وقذارتها, اصحاب المصالح يفعلون اي شيء من أجل مصالحهم (ثروات البلاد) التي ورثوها عن آبائهم ....
10 - ilham الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 08:29
رحمه الله،في نادي الطالعين إنشاء الله إلى الفردوس اﻷعلى مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين، أما أصحاب المكر والخديعة والنفاق فليصعدوا سلالم الدنيا ولن يكون لهم في اﻵخرة نصيب،يوم لاينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم!!!
11 - marocain à l'etranger الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 10:53
loin de mon pays le Maroc , ce dimanche qui restera gravé dans la mémoire de beaucoup de marocains et sans jamais avoir aucune relation avec le PJD ni avoir eu de contact avec le défunt j'ai pleuré comme je ne l'ai jamais fait depuis vingt ans quand j'ai perdu mon père allah yrahmou, si Baha possédait quelque chose que rares sont ceux qui ont la chance d'avoir et qui vous laisse sentir qu'il est très proche de vous , son regard à la fois profond et innocent , son sourire et généralement le fascias décèle un fond de bonneté qui ne trompe pas et qui vous donne un très fort sentiment que vous êtes devant un saint, un véritable croyant (moumen) , Allah yrahmou.
12 - أبو أمين الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 11:53
قرأت في مكان آخر كلاما يقال إنه منسوب للراحل على لسان الرئيس الجديد لحركة "التوحيد والإصلاح" الدراع الدعوي للحزب مفاده قول الراحل "المشكل في المغرب أن من يريد الإصلاح لا يحب الملكية، ومن يحب الملكية لا يريد الإصلاح"....إذا كان هذا الكلام صحيحا، فهذا خطير للغاية.....هذا عن الرجل السياسي...أما عن الشخص بحد ذاته ، فرحمه الله ورحم جميع أموات المسلمين، وكل من مات ميتة "غير محسوبة" (غرقى الفيضانات ،شهداءالواجب، شهداء حرب الطرق...إلخ....)
13 - بوزيان الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:39
لا حول و لا قوة إلا بالله ، إن لله و إن إليه راجعون. أحببت هذا الرجل عن بعد لسمته و حكمته، و أحببته أكثر لما اطلعت على شيء من فكره العميق المتشبع بأنواع كثيرة من الفقه ، لقد كان أستاذنا في تعلم النظر إلى مآلات الأمور ومقاصدها العليا، و كان لي الشرف يوما في الاقتراب منه في عشاء خاص فازداد إعجابي به و بقدرته البديعة على الاستماع و الانصات ثم الجواب في جمل قليلة و بسيطة لكنها ممتنعة إلا على من أتاهم الله الحكمة و البصيرة. كان سي باها المربي الحكيم، و يرجع الفضل ، بعد الله عز و جل، و لأمثاله من رجالات هذا الشعب الذكي فيما نعيشه اليوم من استقرار و من اتجاه ثابت و رصين نحو الديمقراطية في بلدنا هذا. لقد كان رجل اللحظات الصعبة، رجل البناء و الانسجام و الهمم العالية و العزائم الماضية ، و نادر أن يجود الزمان بمثله.
14 - ahmadinov الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 16:00
شخصيا "كمواطن عادي"لم اعرف الفقيد ولا عن حياته الا بعد ان "استزور" ولما كانت المعارضة تنتقد بنكيران على ان يكون في حكوته وزير بدون حقيبة.
هل حلقت شهرته - بسبب اخلاقه الفاضلة- كل ارجاء المعمور. فرحمة الله عليه.
وقد صدق الشاعر القائل:
وانما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا
15 - abajtit abdelkader الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 20:45
لله ما اخذ وله ما اعطى , عبدالله باها رجل عظيم ذو اخلاق عظيمة٠ رحمه الله واسكنه فسيح جناته٠ المغرب فقد عظيما..
16 - Taher Soulami الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 22:08
اللهم تغمده برحمتك الواسعة و هيء لهذا البلد رجالا أمثاله يصلحون ما أفسده المفسدون
17 - moroccan الخميس 11 دجنبر 2014 - 07:35
لقد فوجعنا بوفاة عبد الله باها وعند الله نحتسبه جميعا،إنا لله وإنا لله راجعون، رجل كثير الصمت وكثير الأفعال، أحبه الله ورسوله والمؤمنون، وكافة الشعب المغربي، ما أحوجنا لمثل هؤلاء الرجال، الذين استرخصوا أنفسهم وحياتهم من أجل هذا الوطن الحبيب، بشرى لكل رجل لازمه وأخذ منه اليقين في الممارسة السياسية من أجل اللاخرين، للاه درك، فقدنا يا أخي في الله، اللهم أنزله خير منزل عندك مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين، اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة والحقه بنبينا عليه السلام، اللهم عزاؤنا واحد، اللهم أكرم نزله واحفظ أهله وذويه وأقاربه واعطهم صبر أيوب، واجعلهم بركة لهذه الأمة، لله ما أعطى ولله ما أخذ، انا لله وانا اليه راجعون. لا اله الا انت انك كنت بنا بصيرا، اللهم ارحمه حيا وميتا وارحم جميع المسلمين والمسلمات في كل مكان وزمان آمين. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
18 - عبدالله ب. الخميس 11 دجنبر 2014 - 08:34
رحم الله الفقيد وأثابه على حسن ما أسداه للوطن وللإنسان بهذا البلد الأمين.. ولكم كان جميلا لو أن وجهاءنا وكبراءنا وعلماءنا ونخبتنـــا.. كانوا جميعا بمثل خُلُقِ وحِكْمَةِ الأستاذ الفاضل فقيد المغرب عبدالله بهـــا رحمه الله، لكن للأسف ما نراه في بعض المؤسسات و "المجالس" والفضاءات مؤلم، مؤلم حقا..!
19 - محمد الخميس 11 دجنبر 2014 - 09:31
نستشف من تصريحات المغاربة بمختلف مسؤولياتهم في حق هذا الرجل -تغمذه الله بواسع رحمته - أنه كان إنسانا متشبعا بمبادئ الدين الإسلامي . كان يسعى - وبصدق وحسن نية -إلى ما فيه الخير لهذا الوطن . كان يحاول تقليص الهوة بين وجهات النظر، وكان يفلح فيها غالبا لصدقه ووقاره وحبه للناس ،وهذا ماكان الناس يلمسونه ويحسون به في علاقاتهم به -رحمة الله عليه- حتى لقبوه بالحكيم .هذه المهمة لا يعلم صعوبتها إلا من عاشها ولو في مهام عائلية بسيطة لا ترقى إلى مستوى الخلافات السياسية بين الفرقاء السياسيين.نرجو من الله أن يتحلى سياسيونا ببعض صفات هذا الرجل حتى يسيروا ببلدنا إلى تحقيق السعادة للمغاربة أجمعين.قال الحق جل جلاله ( وأن ليس للإنسان إلا ما سعى وأن سعيه سوف يرى ....) .
20 - citoyen الخميس 11 دجنبر 2014 - 10:42
je me suis posé les questions les questions suivantes :

1- sa voiture était-elle fermée ou ouverte ?
en cas d'agression, il quittera (ou obligé de sa voiture) sans la fermer

2- à quelle distance était garée sa voiture ?

si il est sortie faire un tour à pied volontairement, la voiture sera normalement fermée ?

3- la police scientique a-t-elle fait des prélèvement sur les sièges de la voiture pour la recherche d'empreintes, de cheveux ou de fibres textiles, odeur de cigarette, parfum etc d'un éventuel agresseur ou kidnapeur ?
les traces de terre, empreintes des pieds sur tapis de la voiture, analyse de la terre, etc

une vraie enquête permettar de connaiter la vérité et démontrer aussi les hautes capacités de la police scientifique marocaine
21 - CHAMY الخميس 11 دجنبر 2014 - 19:28
Encore et encore sincères condoléances a sa famille et proches a Mr Benkirane , et a tous les marocains , car nous avons tous perdu un SAGE dans tous les sens du terme ALLAH YRAHMOU WA YOUSKINHOU JANNATIH
Si Allah a décidé de le prendre , Hada kadaro Allah ,et on n'a qu'a l'accepter et dire ALHAMDOLILLAH.
Mais s'il y a autre chose derrière sa mort , alors on peut vraiment dire que notre monde est vraiment pourri ,et il n'y a plus que les mauvais et les requins
a qui rien ne peut arriver , et Qu'Allah ne tolère plus que les bonnes personnes restent au milieu de ces mauvais, pour ne pas qu'ils les salissent , mais ALLAH
YOMHILO WA LA YOHMILO .
22 - مراد الجمعة 12 دجنبر 2014 - 11:58
رحم الله الوزير عبد الله باها ، لقد كان فعلا رجلا رزينا و حكيما ، وكانت كلماته بشهادة المقربين منه على إيجازها تنبض بالحكمة والتبصر والصراحة. ولعل وصفه واعترافه لمعطلي محضر 20 يوليوز ذات يوم بأنهم ضحايا المرحلة الإنتقالية خير دليل على ذلك. لقد اعترف لهم رحمة الله عليه بأنهم ضحايا . ولا شك أن ذلك الإعتراف يشكل دليلا قاطعا على مظلومية أولائك الضحايا وعلى عدالة قضيتهم . نسأل الله أن يغفر الله له ويعيد لضحايا محضر 20 يوليوز مناصبهم المصادرة ، خصوصا وأن أدعيتهم ماتزال قامة ودموعهم ماتزال جارية .
23 - خ ابناو الجمعة 12 دجنبر 2014 - 14:36
رحم الله الرجل وغفر له حقاً كان رجلا صامتا وهي من علامات الحكمة ومن صفاة الأولياء الصالحين. لم أحزن لوفاة رجل سياسي مثلما حزنت على موت السيد بها وقبله الزايدي. كانت جنازته مهيبة ذكرتني في جنازة الملك الراحل الحسن الثاني رحمة الله عليه . عظم الله أجرك يا ابن كيران
دهب الدين تحبهم دهبوا. وبقيت وحيدا كالسيف
دهب الدين تحبهم دهبو فاما ان تكون او لا تكون
لله الامر من قبل و من بعد.
24 - أحمد الجمعة 12 دجنبر 2014 - 21:12
ببالغ الأسى والحزن ودعنا رجل البساطة والحكمة ،رجل قدم الغالي والنفيس من أجل اسعاد وطنه ،راجين من العلي القدير أن يشمله برحمته وأن يسكنه فسيح جنانه .
25 - سالم الجمعة 12 دجنبر 2014 - 21:31
رحم الله سي عبد الله بها واسكنه فسيح جنانه مع جميع المسلمين هادا الرجل دو خصال عالية نحسبه من الفضلا واللح حسيبه ولا نزكي على الله احد
26 - SANA السبت 13 دجنبر 2014 - 18:52
je suis triste par la mort de cet grand personne tout mes condoléances à tout le peuple marocain ina lilah o ina ilayhi raji3oun sa mort été tragédique
27 - عابر سبيل السبت 13 دجنبر 2014 - 21:43
أسأل الله عز وجل الرحمة و المغفرة و ان يرزقه الجنان و نعيم الدار الاخرة
اللهم ارزق أهله الصبر و السلوان
28 - متتبع الأحد 14 دجنبر 2014 - 08:15
توفي عبد الله باها ومناصب ضحايا محضر 20 يوليوز مرهونةعنده وعند أعضاء حزبه ، شرعيا ينبغي رد المظالم المرهونةإلى أصحابها إدخالا للرحمة على المرحوم، فهي سيبادر بنكيران وزملاؤه لإنصاف ضحايا محضر 20 يوليوز إكراما للمرحوم أم أنهم سينسونه ويخلفونه وراء ظهرهم .
غفر الله للفقيد وهدى زملاءه لرفع الظلم عن الضحايا ,
شكرا لهسبريس وعفر الله للفقيد
29 - غفر الله له الأحد 14 دجنبر 2014 - 09:23
كلمة إلى قادة حزب العدالةوالتنمية
يعلم الجميع أن المرحوم عبد الله باها كان وزيرا و مسؤولا عن ملف التشغيل بعد تشكيل حكومة بنكيران ،وكان بين يديه ملف معطلي محضر 20 يوليوز الذين اعترف لهم بكل صراحة أنهم ضحايا المرحلة الإنتقالية . وكان أعضاء الحكومة قد التزموا أمام المغاربة جميعا بتنفيذ محضر 20 يوليوز إلا أنهم نكثوا عهدهم .الآن بعد أن توفي الرجل ، أصبحت مناصب أولائك الضحايا مرهونة لديه بالدرجة الأولى بصفته كان مكلفا بملف التشغيل ، فمن الواجب إكراما للميت أن يبادر من يدعون ليل نهار بأنهم يحبونه أن يعيدوا تلك المناصب إلى أهلها المظلومين . هذا هو السلوك الإسلامي الواجب التحلي به , فما أحوج كل ميت إلى تخليصه من الرهن .
نسأل الله الرحمة والمغفرة للفقيد
30 - Lasry الأحد 14 دجنبر 2014 - 10:43
Dans une intervention à la presse, Abdellah Baha donne une clé pour comprendre l'énigme de sa disparition: il faisait allusion à un petit texte que beaucoup de marocains ont étudié lors de leur scolarité primaire : فرفر يعلق االجرس C'est l'histoire d'un méchant chat qui dévorait des souris, à tel point ou ils en ont marre d'être sacrifiés , et servir de repas au tyran-chat,alors ils réfléchirent , et trouvèrent une solution:L'un d'eux eux, un sage sans doute, a trouvé , il proposait d'installer une petite cloche autour du coup du chat, ainsi les chats entendraient sonner la clochette qui signalait l'avenue imminente du prédateur... Excellente idée... Seulement, il reste à résoudre un problème de taille : Qui se propose d'accrocher la clochette autour du coup du sinistre tyran ? M Baha Abdallah a sans doute voulu accrocher une certaine clochette, signe de sa droiture et sa rectitude, il aurait aux dernières nouvelles emprunté un mauvais chemin de fer........
31 - يحيى الأحد 14 دجنبر 2014 - 14:26
شهودالدنيا شهود الآخرة، فما قيل في الرجل يلخص سيرة بيضاء نقية لروح طيبة صالحة نشرت الرحمة واطمأن لها القريب والبعيد، فنحسبك فائزا وفي مقعد صدق عند الله ولا نزكي عند الله أحدا. رحمك الله أيها الرجل الصالح وجعل ما قدمت من خير في ميزان حسناتك.
32 - نعمة الله الأحد 14 دجنبر 2014 - 14:39
السلام عليكم ورحمة الله ، ننعي الشهيد والفقيد الرجل الحكيم السيد عبد الله باها الدي رزؤنا في فقدانه رجل حكيم المتواضع الرزين ودو اخلاق عالية محبا لله وللوطن وللملك خدوما مخلصا عمله لله و للوطن نادرا ما نجد مثله وبشهادة الجميع من مواطنين وخصوم واصدقائه وكل من عرف هد الرجل الخلوق، رحمه الله ، الله الــهم صديق عمره السيـــد ابن اكيــران واصدقائه و عائلته واقاربه دويه الصبر والسلوان وعزاؤناواحد فيه اللهم اجرنافي مصيبتا وعوضنا خير، اللهم اجعل قبره روض من رياض الجنة الله اجعله بجوار الشهداء والنبيئين والصديقين بجنات الفردوس الاعلى وانا لله ونا اليه راجعون
33 - Hicham UK الاثنين 15 دجنبر 2014 - 08:04
أتمنى ان يتوقف نزيف المغرب. الله يرحمه و يدخله جنته.
34 - واحد من المغاربة الاحرار الاثنين 15 دجنبر 2014 - 08:39
السلام عليكم لا يمكنني اضافة شيء اخر عما عبر عنه رقم11في حق احساسي الصادق نحو هذا الراحل العزيز على قلبي _بالرغم من عدم معرفتي به او اهتمامي بالسياسة عامة _غير الله يرحمه و يحسن مثواه و يلحقنا به مسلمين صالحين مثله نحن وذريتنا.اللهم كن له ولنا وليا ناصرا امين.
35 - موحماد الاثنين 15 دجنبر 2014 - 12:23
من استخفاف بعض الناس بالعقول بما فيهم أعضاء حزب العدالة والتنمية هو رفضهم المطلق للتشكيك او طرح السؤال حول موت هذا الرجل ...وامتعاظهم من كل من يحاول ان ينبش في سبب موته .فقط ما يرددونه هو أنه قدر الله وكفى .ثم التخويف من الدفع بالأمور نحو التسليم بأنه اغتيال مدبر .
نحن ,من باب التبين لن نتهم جهة محددة , لكن يبقى السؤال الذي يفرض نفسه هو لماذا لم يمت اي وزير من قبله بالطريقة نفسها ’؟
قد يبقى هذا الموت لغزا محيرا لعدة عقود والله أعلم..
36 - Abdelghani الاثنين 15 دجنبر 2014 - 22:25
Wa baz. Ses qualités ne concernent que lui Allah yarhamo. Mais comme figure publique, c'est quoi qu il a fait pour les Marocains.
Fidouna!!
37 - moha bia الثلاثاء 16 دجنبر 2014 - 08:47
"لَا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ عُمُرِهِ فِيمَا أَفْنَاهُ وَعَنْ عِلْمِهِ فِيمَ فَعَلَ وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وَفِيمَ أَنْفَقَهُ وَعَنْ جِسْمِهِ فِيمَ أَبْلَاهُ "
انتقل الرجل رحمه الله تعالى، وتلفظت ألسنة بشرية متعددة بشهادةالثناء وحسن الظن بالراحل غفر الله لنا وله،والفائدة من ذلكم الحدث ...كيف سنستعين بالحي الذي لايموت حتى لانكون من الخاسرين والعياذ بالله

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن روح القدس نفث في روعي أن نفسا لن تموت حتى تستكمل أجلها ، و تستوعب رزقها ، فاتقوا الله ، وأجملوا في الطلب ، ولا يحملن أحدكم استبطاء الرزق أن يطلبه بمعصية الله ، فإن الله تعالى لا ينال ما عنده إلا بطاعته ) رواه أبو نعيم في الحلية من حديث أبي أمامة ، وصححه الألباني في صحيح الجامع .
38 - ا.احمد الثلاثاء 16 دجنبر 2014 - 10:28
نسأل الله ان يكون الرجل كما تقولون. وان كان غير ما تقولون فانكم تزيدونه حملا على حمله.نسال الله عز وجل ان يتجاوز عنا وعنه ويغفر لنا وله
في نظري هذه عادة سيئة تراها كلما مات شخص كان ينتمي الى حزب من الاحزاب يمدحون فيه كان وكان وكان وكان وهو لا حول ولاقوة الا بالله.
اتركوا السيد في حاله واصدقوا في الدعاء له بالرحمة والمغفرة.
لان القليل من اصحاب المناصب الذين ادوا القسم بين يدي جلالة الملك صدقوا ما عاهدوا الله عليه ."قال الله تعالى ,يا ايها الذين آمنوا لما تقولون ما لا تفعلون كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون"صدق الله العظيم.
39 - حنضلة من سلا الثلاثاء 16 دجنبر 2014 - 11:31
غاب الحكيـــم إلى حاكمـــــه فوري جثمــــانه إلى ربه

هب آلاف الناس ليشيعوا جنازتـه وكل الناس يهتفـــون بخالقـه

جاء الناس ليقدموا تعازيـــهم إلى عائلتهم ورفقيه

فاستقبلهم رفيــــق الدرب بتعازيهم في بيته
عبدالله "باها" رب رجـــــالا
وكل الناس يقولونله وداعا وداعا أيها الحكـــيـــم

{كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ}

{قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ۖ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ }
40 - بنعلي الثلاثاء 16 دجنبر 2014 - 11:56
موت المرحوم قضاء وقدر في جميع الاحوال. لم يتحدث اي تعليق عن أبنائه الخاسرون الاولون و الآخرون بعد الفاجعة، سياسيا،المرحوم كان قدوةللعديد ليواصلوا، اما في بيته لن يخلفه احد. الله يرزقهم الصبر.
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

التعليقات مغلقة على هذا المقال