24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | الحسين الوردي

الحسين الوردي

الحسين الوردي

كما امتلك شجاعة مُقَدرة، منذ مجيئه لتدبير صحة ملايين مغاربة في الحكومة الحالية، حيث قام بمواجهة لوبيات الفساد المستشرية في هذا القطاع الحيوي، فإنه استند أيضا على شجاعة مماثلة ليفتح ملف الإجهاض السري الذي كان إلى وقت قريب "طابو" يصعب اقتحامه في المجتمع المغربي.

ويُحسب لوزير الصحة، الحسين الوردي، بمعية نشطاء وفاعلين آخرين، أنه كان وراء احتضان اللقاء الوطني الذي تم وصفه بالأول من نوعه، حين ضم سياسيين وناشطين وجمعيات نسائية ومنظمات من المجتمع المدني، ومختصين وأطباء، وفقهاء دين، اجتمعوا حول طاولة واحدة للإدلاء بآرائهم حول هذا الملف الحساس والشائك.

وأشرفت مصالح الوزارة التي يشرف عليها الوردي أيضا، قبل أيام قليلة، على حملة تواصلية وإعلامية تهم توعية وتحسيس المغاربة بأهمية التبرع بالأعضاء، باعتبار أن ثقافة التبرع ضعيفة بين المواطنين، وذلك بهدف تفنيد الأفكار الرائجة بحمرة تبرع الشخص بأعضائه، وهو ملف حساس أيضا وجد الوردي القدرة على طرقه.

وبعيدا عن شجون السياسة ومهام تدبير قطاع الصحة، يشيد الكثيرون بمبادرات إنسانية يقوم بها الوردي، تتمثل في حرصه على التكفل بحالات مَرَضية مؤثرة تنشرها منابر صحية، منها جريدة هسبريس، حيث يطالع ما يُنشر في هذا الصدد، آخرها حالة طالب الطب بالدار البيضاء، والمصاب بسرطان نادر يستوجب جراحة باهظة الثمن، ما دفع الوردي إلى إعلان تكفل وزارته بهذه الحالة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - عبد الفتاح الأربعاء 18 مارس 2015 - 08:37
الوردي من الرجال الغيورين على بلدهم ويعطي كل مافي وسعه من أجل إخوانه المغاربة
2 - المهم الأربعاء 18 مارس 2015 - 09:01
انه الوزير الوحيد الذي يعمل بكل جد وإخلاص في هذه الحكومة الحالية و انه يبدل كل ما في وسعه لخدمة الوطن والمواطنين أعانه الله و أكثر من أمثاله يعني أننا نفتخر بملكنا محمد السادس قائد البلاد والساهر على كل المشاريع نصره الله ونفتخر كذلك بهذا الوزير الجاد في عمله. اما باقي الوزراء لا يهمهم الا مصالحهم و مناصبهم.
3 - مغربي غيور الأربعاء 18 مارس 2015 - 10:17
ليس الوردي هو الوحيد هناكا اخنوش وزيرالفلاحة......
4 - مواطنة الأربعاء 18 مارس 2015 - 10:54
سيدي الوزير، أشكرك على مجهوداتك القيمة لكنني أدعوك لزيارة المستشفيات العمومية بالبيضاء وبغيرها زيارة مفاجئة : سوف ترى واقعا آخرا : لامبالاة بالمستعجلات والمرضى يئنون بدون أي عناية، اللي عندو الفلوس يدوز واللي معندوش تمى بقى...
أريد أن أسألك : إذا كنتم تزعمون أن الصحة بخير بالمغرب فلماذا كل حين نجد من يناشد الناس لإنقاد حياته بالتبرعات والتدخلات ؟ لماذا يموت من يحتاج لعملية جراحية وليس لديه نقودا ؟ لماذا ليس هناك رقابة على المستشفيات الخاصة في الأثمنة وفي طريقة العلاج ، فهم حتى وإن عرفوا أن مريضا ميؤوس منه يطلبون عملية جراحية وبالمقابل لا يموت ولا يخرج من هذه الدنيا قبل أن تدفع عائلته أموالا طائلة ليخرج من المستشفى جثة هامدة ؟
أرجوك هسبريس انشري وأرجوك سيدي الوزير غير الوضع...
5 - yahya oujdi الأربعاء 18 مارس 2015 - 10:54
ne me dites pas qu'on va le surnomer :saint al wardi ou zorro.il est comme tout les autres.un ministre qui travaille vraiment on voit son oeuvre.Allez aux hopitaux y'a rien,y'a que la facture.on vous traite comme du betaille.pourquoi tant de mensonges,comme si le maroc est mieux que la suede?!j'aime le maroc,c'est mon pays sur,mais il est loin,loin de ce que je pensais.que des sloguons et des mensonges...me al wardi n'a meme pas bouger dans le dossier de la couverture social des medecins.quandj'ai vu que les medecins n'ont aucune couverture social,vraiment je n'en revenais pas.
svp soyez objectifs et honnete,arretez التمجيد unitile,y'a rien.l'histoire ne reconnaitra rien aux politiciens de ce pays.
6 - عكاشة الأربعاء 18 مارس 2015 - 11:05
السيد الوردي وزير الصحة والسيد اخنوش وزير الفلاحة وزيران في مستوى تطلعات شعبنا. نشكرهما جزيل الشكر على تفانيهما في العمل. التاريخ سيذكرهما بمداد من ذهب. وجزاءهما عند الله عظيم. الشكر ااجزيل كذلك لملكنا الهمام الذي يعطي الفرصة لكل من يراه صالحا لوطنه.
7 - مغربي غيور الأربعاء 18 مارس 2015 - 11:19
سعادة و زير الصحة، انا من اشد المعجبين بشجاعتك ودورك الفعال في تغيير الاوضاع لكن ما شاهدته امس في مديرية الادوية و الصيدلة (la direction des médicaments et de la pharmacie) في الرباط من فوضى في تلقي الملفات وتعطيل مصالح الشركات و الافراد هو غير مقبول. فكيف لمستخدمي هته المصلحة ان يغادروا مكاتبهم على الساعة التانية عشر ونصف زوالا بدعوى تناولهم لوجبة الغداء، ولا يعودون الى مكاتبهم رغم ان المصلحة تعتمد التوقيت المستمر، ارجو من هيسبرس المحترمة ان تنشر هدا التعليق، من يدري ربما يلقا آذانا صاغية وضمائر حية. و شكرا
8 - اب طفل جامعي الأربعاء 18 مارس 2015 - 11:25
سﻻم سيدي.اطلب منكم المعدرة ﻷنه يوم الجمعة ما قبل الماضي إنهلت عليكم بالشتم عندما كنت اتابع البرنامج اﻹداعي ﻷمنا نهاد حيث تمكنت من إقناع المغاربة في جمع 500الف درهم.للطالب يونس.لكن منذ تكفلكم بهذه الحالة الحرجة 3ايام بعد البث اسال الله ان يغفرلي مما صدر مني .ارجوا ان تقبلوا طلبي وان تسرعوا في إخراج قانون التغطية للطلبة
9 - rachid الأربعاء 18 مارس 2015 - 11:28
وضعت السياسةمن اجل الكذب عل الشعب
اذ هبوا الي المستشفيات و سوف تطلعون علا وضع الخدمات الصحية المقدمة للمواطن الفقير و بالتالي علي مجهودات الوزير التي تتمجدون بها
10 - youness الأربعاء 18 مارس 2015 - 11:31
غريب أمركم تمجدون لوزير قطاع الصحة انه فقط يقوم بعمله مع العلم أنه ضلم رجال ونساء الصحة في العديد من المناسبات على حساب شعبويته والدليل كترة الاعتداءات على العالمين والوزارة تتفرج زد على دلك كترة المحسوبية والزبونية في الإنتقالات هادشي مبانش ليكم وباز
11 - Sahraoui الأربعاء 18 مارس 2015 - 12:01
El ouardi est un communiquant malin,il utilise les moyens de communication pour redoré son image
12 - مواطن الأربعاء 18 مارس 2015 - 12:05
رغم كل المجهودات لا زال هنال الكثير لم تسوى بعد خصوصا في ابمستشفيات الخصوصية من نهب من اموال المواطنين وتردي وضعية المستشقيات العمومية
13 - abdou الأربعاء 18 مارس 2015 - 12:11
Le seul ministre qui a le courage de viré les médecins escrocs et de les cenctioner merci mr le ministre
14 - citoyen الأربعاء 18 مارس 2015 - 12:30
7 je rejoins le N

en effet, la DMP a un énorme pouvoir, notamment en réglementation et contrôles des produits (médicamemsnt, dispositifs , mais aussi les réactifs d'analyses médicale et de recherche scientifique

un chercheur universitaire ou privé qui veut acheter un produit chimique même banal est obligé d'avoir l'autorisation de cette direction (sucre, sel, milieu de culture, enzymes,
le dossier est très lourds

il faut laisser les chercheurs travailler sans passer par al DMP (sauf pour les produits psuchotropes, ou autres drogues bien connues)

il faut revoir la loi 11-08. elle doit concerner uniquement les professionnels de la santé

la DMP doit contrôler les labo d'analyses médicales et les fermer s'ils utilisent des réactifs non autorisés (produit IVD)...

mais SVP laissez en paix les laboratoires de recherche scientifiques publiques et privés

dans les pay qui se respectent, ces réactif sont en vente libre pour la R&D.

demender au prof des université, cnrst, INRA,
15 - استقلالي حر الأربعاء 18 مارس 2015 - 13:17
غياب وزراء العدالة والتنمية عن هذا الركن وخاصة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران رغم ارتفاع شعبيته في الآونة الأخيرة بشهادة مراكز بحث عاملية، خير دليل على أن هذا الموقع يخدم جهات معينة هدفها حماية الفساد و تفقير الشعب المغربي ونهب ثرواته في هدوء..
التوازنات السياسية داخل الدولة اقتضت تكوين حكومة متعددة المشارب وأنتم تنتقون بعناية أفرادها الذين من الممكن أن ينزلوا ضيوفا على الركن الطالعين..

هذا العداء من طرفكم لرئيس الحكومة سيزيد من شعبية الرجل ما دام يحارب من أمثالكم.

طبعا كالعادة لا أنتظر منكم النشر هي فقط رسالة للموقع ليعلم أن مجهوداتكم لعودة الفساد يعرفها الشعب جيدا .. فواصلوا..
16 - HAJ REHANE. A. الأربعاء 18 مارس 2015 - 13:25
je suis tres reconnaissant au Professeur louardi. je demande au Dieu qu il le bénice et qu il continue de le préserver de tout malheur. C est vrai qu'il a hérité d une ministère handicapée mais lui il aime le défi.
17 - user الأربعاء 18 مارس 2015 - 13:25
Merci Mr le ministre pour tes efforts
18 - appel au secours الأربعاء 18 مارس 2015 - 14:08
monsieur le ministre je suis citoyenne marocaine je travaille et je paie mes impots j ai une couverture sociale qui ne m est d aucune utilite puisque mes madicaments ne sont pas remboursables sous pretexte qu ils ne sont pas encore passes devant la commission qui a le droit de decider qu ils le soient alors que ces medicaments sont vitaux dans mon cas car je risque des complications graves dont la cirrhose du foie.en plus ces medicaments a savoir l ursolvan et le plaquenil ne sont pas disponibles au maroc et je doit me debrouiller par mes propres moyens pour les avoir et tout le monde n a pas forcement quelqu un en france pour le depanner .merci de bien vouloir faire quelque chose au moins mettre ces traitements a la disposition des gens en pharmacie meme s ils ne sont pas remboursables.
19 - citoyen الأربعاء 18 مارس 2015 - 14:31
pour importer un réactif destiné à la recherche scientifique,
Pour chaque article, il faudrait un dossier qui comporte, pour l’essentiel :
le nom du prod, de l’importateur, du fabriquant et :

- une demande en 3 exemplaires,
- la situation juridique,
- notice d’utilisation,
- un échantillon modèle ou l’emballage avec étiquette (RUO researche use Only),
- facture proforma,
engagement de l’utilisateur pour un usage en R&D

attestation du fabricant comme quoi c'est un produit RUO..

il faut se déplacer à Rabt pour y déposer le dossier ety retourner pour récupérer l'autorisation!

cette procédure est de nature , à décourager les importations directes et obligent les labos à passer par les intérmediaires (importateurs) qui font leurs loi en terme de marge. de plus, les délais pour recevoir un poroduit est de 2-6 mois !!

les laboratoires universitaires et institut de recherche (CNRST, INRA, etc.) sont bloqués et pénalisés lourdement pour l’avancée des programmes de R&D en biotech.
20 - طبييبة بعيدة عن اسرتها الأربعاء 18 مارس 2015 - 15:32
رجل في مستوى المسؤولية مساعدوه و على راسهم الكاتب العام مشهود لهم بالنزاهة و نكران الذاة فريق مهني محنك في الميدان . التغيير واضح و المسؤولية عظمى الله المستعان
21 - fبولمان الأربعاء 18 مارس 2015 - 16:23
فعلا ان رجل من خيارات الرجال انعمه الله الخير والصبر في عمله لكن هناك لوبي اخر يعرقل قافلة السير للسيد الوزير اما استقلاليون ام لوبي مفتعل ومصطنع كما قلت لخلق تشويش على المبادئ الاخلاقية يريدون تعكير العمل الدؤوب الدي تسير عليه الوزارة ولكن رغم كل هده الدعايات لايصلون الى ما يريدون .ايدكمالله سيد الوزير ومن معك يخدم الصالح العام
22 - ZIAD الأربعاء 18 مارس 2015 - 18:34
C'est un ministre courageux, travailleur, honnête et un vrai patriote.Certes, il reste beaucoup à faire.Mais à cause des lobbies , des mafias et des médecins qui ont oublié le sermon d'hyppcrate pour devenir des corrumpus, ce ministre ne peut changer du jour au lendemain les us et coutumes du monde médical corrumpus marocain. Alours, je souhaite beaucoup de courage à ce ministre et à tous les médecins, infirmières et le personnel ho^nn^tes marocain
23 - متتبع غيور الأربعاء 18 مارس 2015 - 20:55
أرجو من رئيس الحكومة أن يطلع على حقيقة هذا الوزير الذي يتظاهر أنه يحارب الفساد فإذا هو من المفسدين الكبار، وسيفتضح أمره في العديد من الصفقات، أولها سيارات الإسعاف التي اقتناها بأسعاع خيالية وجنونية .......
24 - طالب تقني صحة الأربعاء 18 مارس 2015 - 21:39
يجب أن نعرف أن المستشفيات تعاني من نقص مهوا وفظيع في الأطر التمريضية والطبية والعتاد الطبي مما يأجل مواعيد طبية لأيام وشهور ولازال الوردي ساكت القطاع يخوصص يوم بعد يوم بمباركة هذا الوزير الطلبة الممرضون يعانون من قانون داخلي جديد هو الأقسى والأكثر اجحافا من بين كل القوانين الدراسية من عدم تعويضهم على التداريب التي يقومون فيها بدور التقني والممرض وغيرها من المشاكل الصحية من ضعف في الحكامة وعدم الاستعداد للضغط الذي خلقه راميد مما يحرم أصحاب راميد من السلاسة في الاجراءات أين هي المناصب للممرضين والأطباء ام انكم خصصنموها لمعوبدتكم وزارة الداخلية وشقيقتها الدفاع
25 - assmlal الخميس 19 مارس 2015 - 08:57
رجل يعرف ويقدر عظمة المسؤولية الملقاة على عاتقه ، رجل متواضع وصريح جدا ونزيه .
26 - المختار الخميس 19 مارس 2015 - 14:06
للذين يمجدون فيه أقول اذهبوا إلى المستشفيات لتروا واقع الصحة أنا لا أتهم مجهودات رجال و نساء الصحة بل أقصد واقع البنايات و التجهيزات المهترية
الفائدة في النتائج الملموسة و ليس في الشفوي و الخطابات
27 - جواد الدكالي من فاس الخميس 19 مارس 2015 - 17:38
انا من المعجبين بشخصية السيد الوردي،لقد اظهر عدة مواقف انسانية تجرد فيها عن انتمائه السياسي ولو كان بيده لساعد كل اامغاربة لكن فوق طاقته ﻻيﻻم، كثير من المسؤولين يتملقون لحزبهم لكن السيد الوردي ﻻيهتم اﻻ بما هو صحي وانساني ﻻنه كما يقال: ولد الحرفة.اقولها مرة اخرى انه جدير بالمسؤولية الملقاة على عاتقه يحب مهنته وﻻيخشى لومة ﻻئم.اتمنى لك الصحة والعافية يااحسن وزير للصحة عرفته.
28 - أبو أمين الخميس 19 مارس 2015 - 18:43
يحسب للوزير ما ذكر في المقال....ولو أن هذا الأمر لاينبغي التطبيل له، لأن هذا عمله، ويتقاضى عنه ملايين مملينة....ولكن يحسب عليه أو ضده 1- تسييس التعيينات في المناصب العليا، وإزاحة المدراء والمندوبين المحسوبين على أحزاب أخرى ، لا سيما من أحزاب المعارضة (-الاستقلال في المقام الأول)...2- الاهتمام بالملفات ذات الواجهة والتي يمكنه من خلالها كسب نقاط سياسية...3-عدم الاهتمام الكافي أو بالمرة بالمناطق المهمشة أو ما يسمى ب "الزاض" Zones à Difficultés والتي يمتنع الأطباء عن العمل بها رغم تعيينهم بها، ويناورون (بشكل أو بآخر من أجلىتعيينهم بأماكن أخرى (كيف ؟..أنتم تعرفون كيف)..4- الحالة المزرية لأغلب المستوصفات والمراكز الصحية في العالم القروي،حيث لو تكسرت زجاجة نافذة فلن تجد من يعوضها ، فما بالك لو تكسرت أشياءأخرى أو كادت الرياح أن تعصف بمستوصف قروي بكامله (معاينة شخصية)....
29 - مغربي الخميس 19 مارس 2015 - 22:59
نشكر كل مسؤول غيور على بلاده،ونتمنى من السيد وزير الصحة ان يعزز مكانة المستشفيات العمومية،بتجهيزها و الزام الاطباء بالعمل المتفاني بها مع توفير الشروط الضرورية للقيام بمهامهم في احسن الظروف،لان الواقع يذهب في اتجاه خوصصة هذا القطاع،لما نراه من اهمال للقطاع الصحي العام وكثرة منح تراخيص اقامة المصحات الخاصة التي اصبحت ترعب بسبب اهدافها المادية التجارية على حساب صحة المواطنين وخروقات معظمها المتزايدة للقانون،من قبيل الزام المرضى بتقديم شيكات كضمان لاداء مصاريف العلاج ،رغم انخراطهم في احد صناديق التغطية الصحية،ضربا لكل القوانين والاتفاقيات،كذلك عدم التزام هذه المصحات بالتعريفة الوطنية المرجعية، بفرضها مبالغ خيالية،حيث يصل الفحص الطبي بها الى 300 درهم او اكثر،وهذا دون حسيب و لا رقيب،بالرغم من علم الصغير والكبير بهذه الخروقات،اضافة الى تشغيل أطباء تابعين للقطاع العام بهذه المصحات،مما يؤثر على مردوديتهم داخل المستشفيات العامة،ككثرة التغيبات و الاقتصاد في الجهد...،ناهيك عن الاخطاء الطبية و...
فأين هي لجان التحقيق؟
30 - محايد الجمعة 20 مارس 2015 - 13:09
رجل ذو خلق صادق وكفء يعمل بصدق وإخلاص الوحيد في هذه الحكومة الذي يستحق من المغاربة التقدير والاحترام .
31 - ابو سعد السبت 21 مارس 2015 - 10:15
اريد ان اذكر الأخوة في جريدة هسبريس المحترمة
اننا نحن افراد الجالية المغربية بالخارج انه مما يتلج القلب ان نسمع عن المجهودات التي يقوم بها بعض الوزراء في الحكومة الحالية من مجهودات على عكس بعض الوجوه التي لا تقوم باي مجهود يذكر وان وجودها مثل عدمها بمعنى ان وضعها يثقل كاهل الحكومة عدديا على الاقل وهنا لايمكن ان ننسى احد الوزراء والدين لهم اليد البيضاء في حكومة عبد الاله بنكيران وان القوانين والدعم الذي يقدمه هذا الوزير لقطاع الزراعة والتنموية الفلاحية بالمغرب وان المغرب اصبح في مسيرته يضرب به المثل في المنتديات الدولية ولاسيما احدى المنتديات التي تهتم بالأمن العدائي العربي وقد اعترف المؤتمرون بالتطور الذي يعرفه المغرب على يد هذا الوزير المحترم وان كنت حاضرا في هذا الاجتماع انشري هسبريس مشكورة
32 - أخت مريض نفسي السبت 21 مارس 2015 - 11:57
العار السيد الوزير ايلا متمشي تشوف سبيطار برشيد لأمراض النفسية وحق سيدي ربي ايلا قمة العار.
أنا خويا مريض نفسي بحالة سيئة مشينا باش نديوه ينعس شوية فيه، رجعنا !!! تخلعنا تزعزعنا.
الوسخ، العفن، طبيب واحد ولا يراقب إلا قليلا زائد طبيب للي متبع عندو خويا ديما كونجي حتى تأزمت حالتو.
رجائي ليك ادكتور دير شي حل لداك المستشفى راه كناكلو لعصا فدار و كنصبرو حيت مكانلقاو سبيطار بأقل الشروط فاين نديوه !!!
ياربي تقرا هاد الرسالة. شكرا.
33 - ابن الميدان الأحد 22 مارس 2015 - 11:08
مساكين بني وطني تقيمون المسؤول بناءا علئ اقواله لا علئ افعاله بالله عليكم ما هي القيمة المضافة التي قدمها السيد الوزير للقطاع لاشيء كلام في كلام
34 - HAKIM الأحد 22 مارس 2015 - 12:27
الوردي وجد قطاع الصحة مهلوك من طرف السراق وعدمي الضمير انه يعمل المستحيل من اجل اخراج هذا القطاع الى بري الامان الوردي يحارب من كانوا ينهبون اموال القطاع الصحي بلا خوف ولا حيا نعم لاول مرة راينا مروحيات يسعفن المرضى في مختلف مناطق المغرب وهذا الرجل نتمنى ان يستمر حتى نرى المستشفيات المغرب مثل مستشفيات في الدول الاوروبية في اقرب وقت.
35 - مناضل موضوعي في رايه الاثنين 23 مارس 2015 - 09:04
بسم الله الرحمان الرحيم
طبيعي جدا ان تكون التعليقات مختلفة وطبيعي جدا ان يكون لاي شخص في هذا الكون مؤيدون ومعارضون. انا من جهتي وبموضوعيتي احب هذا الرجل على الجراة والشجاعة والكفاءة وكذلك على الهيئة التي ينتمي اليها " حزب التقدم والاشتراكية " وما شهادة الطبيبة في التعليق 20 الا خير دليل على الكفاءة. اما التعليق رقم 26 و5 و 10 فانهم تابعين لهذا القطاع ومن حقهم ان يروا الجانب الفارغ فقط من الكاس . وما النقد الذاتي الذي قدمه ابو الطالب الجامعي في التعليق رقم 8 لخير دليل كذلك على على ان الجانب الموضوعي حاضر واقول له فكرة اخرى لاضيفها وهي ان الوردي متسامح ولكن في الحالات التي ليس لها اشياء سلبية على صخة المواطن. وفي الاخبر اقول لكم بان هذا الرجل هو يؤكد بالملموس القولة المعهودة : الرجل المناسب في المكان المناسب وسيبقى ذائما طــــــــــــــــــــــــــــــالع ولو كره الحاقدون . والسلام عليكم .
36 - mohamed الاثنين 23 مارس 2015 - 14:44
يبدوا لي أن كثرة المديح الموجه للسيد الوردي ما هو إلا ضرب من اللامنطق االذي يريده و بقتنع بعض الناس به خصوصا إذا كانوا من صنف أصحاب العصا لمن يعصى. غير أننا إذا حللنا الأمور بترو وموضوعية قد نجد كل هذا المديح يشبه بكثير مديح شبيحة البجيديين الذين يرون الحياة وردية وإن كانت حياة البؤس لأقرب المقربين إليهم. أما الأدلة فإليكم أولها الذي نجده في قول الله عز وجل لنبيه الكريم في سورة آل عمران: من الاية 159 الى الاية 160
فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ . فأين نبينا ورحمته من وردينا الي يريد لأطبائنا أن يعالجوا مرضى بدون أدوية ويريد أن يتم التشخيص والراديو بدون توفيره بالمستشفيات وماذا عن الطوابير التى تقف أمام مكاتب الدكاترة ولا يصلها الدور نظرا لكثرتها أو لقدومها من مقاطعات بعيدة أو خارجة عن المدينة أو القرية وهل بكل المستشفيات أطباء أخصائيون ؟أم تراكم تضحكون منا؟
37 - الحسن الاثنين 23 مارس 2015 - 15:52
الحسين الوردي هو الرجل المناسب في المكان المناسب و بالكفاءة المناسبة و لو كان مثل الوردي في كل و زارة من وزرارات الدولة لكان المغرب في مصاف الدول المتقدمة و لكن للأسف يد واحدة لا تصفق.
38 - اوطاط الحاج الاثنين 23 مارس 2015 - 17:17
يستحق هدا الشخص نوعا من الاحترام فان حاولت الاختيار بينه وبين زملائه من الوزراء داخل حكومة السيد بن كيران ستجده الاقل سوءا بالنظر الى بعض مبادراته التي ابانت عن فعاليتها رغم محدوديتها بالمقارنة مع الوضع الصحي المازوم في بلادنا وهدا دليل على ان حسن النوايا غير كاف في هدا الوطن لصنع المعجزات
39 - نورالدين الاثنين 23 مارس 2015 - 22:13
إنه لشرف كبير أن أكتب بعض السطور في حق وزير صحة مغربي يرجع له الفضل بعد الله في عودة الثقة في مؤسستنا الحكومية والتصدي بشجاعة للممارسات اللامسؤولة لبعض المسؤولين في ميدان الصحة ، ففي ظرف ي هذا 3 سنوات لمسنا تحسنا كبيرا في هذا القطاع سواء من خلال النقص في تمن عدة أنواع من الأدوية ، أو منع المزاوجة بين التشغيل في القطاع العام والخاص في نفس الوقت حيث كان بعض أطباء القطاع العام تجدهم يقضون معظم أوقاتهم بالعيادات الخاصة ... حفظ الله وزيرنا وأكثر من أمثاله آمين.
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

التعليقات مغلقة على هذا المقال