24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | نبيلة منيب

نبيلة منيب

نبيلة منيب

لا تتردد أبدا في قول ما تراه صائبا، ولا تتلعثم الكلمات في فمها، بل تذهب مباشرة إلى الموضوع دون لف ولا دورن، بلا دبلوماسية السياسيين، ولا لغة خشب القياديين، فتراها في خرجاتها تنتقد هذا، وتلوم ذاك، وتسمي الأشياء بمسمياتها، لتكون بذلك وجها يبعث الأمل في إحياء اليسار المغربي، في خضم صعود الأحزاب اليسارية في أوروبا.

وعكس قياديي الأحزاب السياسية الأخرى، وبخلاف عدد من زعماء الطيف اليساري بالبلاد الذين استكانوا إلى لغة المهادنة، وانخرطوا في اللعبة السياسية بمغرياتها وتناقضاتها، بقيت نبيلة منيب، الأمينة العامّة لحزب الاشتراكي الموحد، على صفائها و"عذريتها السياسية"، رافضة دواليب الوضع القائم، ما يجعل مواقفها أكثر قوة ومصداقية من غيرها.

وكان لافتا موقف منيب عندما انتقدت بشدة السياسة الرسمية للمغرب التي ينهجها في ملف الصحراء الشائك، خاصة الإغراءات المادية المجزية التي تمنحها الدولة من أجل استمالة انفصاليي جبهة البوليساريو، في سياق شعار "إن الوطن غفور رحيم"، واصفة هذه السياسية التي دعا إليها الملك الراحل بالحمق.

منيب كانت حاسمة في التأكيد على أن الوطنية لا تشترى ولا يؤدى عنها من أموال الشعب، ولا يتم جلبها بالريع المالي، وهو موقف قلما تطرق إليه زعيم حزب مغربي، كما يُحسب لها نظرتها الواقعية للمشهد السياسي الراهن بالمغرب، حيث ما فتئت تدق ناقوس الخطر بشأن ما تسميه الانحباس السياسي في البلاد، خاصة بعد وأد حركة 20 فبراير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - نبيل الأربعاء 03 يونيو 2015 - 17:02
كل معارض له الجراءة على التحدث في جميع المواضيع و يعارض الجميع فالمسؤولية ليست كالمعارضة لا ارى في ما تقوم به شيء استثناءي !
2 - befmed الأربعاء 03 يونيو 2015 - 17:15
ربما لا اتفق مع هذه السيدة الفاضلة ولكن أكن لها كثيرا من التقدير والاحترام لانها صادقة وموضوعية. هي بالنسبة لي مدرسة لكثير من السياسين لا سيما بعض اللذين لا يعون ما يقولون
وفقك الله
3 - nadi الأربعاء 03 يونيو 2015 - 17:23
ثﻻت أسءلة : هل الحداثة تتعارض و الدين ؟.و هل الحداثي ينسلخ من هويته اﻹسﻻم؟.وكيف الربط بينهما؟
4 - رشيد احن الأربعاء 03 يونيو 2015 - 17:32
منديوش عليها هذه المراة تبحث عن الشهرة لا اقل ولا اكثر أما قضية الصحراء فلا تفقه فيها شيء
5 - سعيد السوسي الأربعاء 03 يونيو 2015 - 17:33
انا من المعجبين بالسيدة منيب
قرآت واضحة في المشهد السياسي
المغربي و جرأة في التعبير
اتمنى ان تكوني رئيسة حكومة
لان جربنا الجنس الذكوري
والو غي الشفوي و النفاق
ومشيط اللحية
6 - hard disc الأربعاء 03 يونيو 2015 - 17:33
nous avons besoin d hommes et de femmes comme vous .( des incorruptibles)..
7 - bencheikh الأربعاء 03 يونيو 2015 - 17:38
باختصار شديد ،أحترم صاحبةهذا الوجه الساحر لمواقفها الثابتة
8 - بدون نفاق الأربعاء 03 يونيو 2015 - 18:09
مهما تختلف معها و تتفق معها
لاكن تفرض عليك أن تحترمها لمواقفها و أفكارها الواضحة والجريئة بعيدة عن لغة الخشب.تمتل الأمل و اليسار الحقيقي في المغرب.

أتمني أن يتم إستظافتها في تلفزيون . لنسمع ما في جعبتها.
ولاحظ الإقصاء من منابر الإعلامية متل " 90 دقيقية للإقناع" الدي يجلب نفس الوجود بشكل مكرر و ممل للغاية.
رغم أنها رئيسة حزب !!!
9 - مغربية بصح نيت الأربعاء 03 يونيو 2015 - 18:13
تحية لنبيلة منيب التي جمعت بين جمال الوجه وذكاء العقل
أنتي فخر للنساء المغربيات حتى لو كره الحالمون بما ملكت أيمانكم ذلك
أتمنى أن يكون لنضال نبيلة منيب نتائج وأتمنى منها كامرأة الا تنسى قضايا المرأة وقضية الهوية الأمازيغية.
10 - ن.ن الأربعاء 03 يونيو 2015 - 18:19
لقد هرمت لكي اعجب بجمال امرأة لازالت تؤمن بالمراهقة السياسية.عظيمة ان سرق مراهق نظرة محتشمة ،فابتلعته زلازل الكلمات و الاحكام الجاهزة.ينصهر في مستنقع اليسار بلاآت الرفض دون التحليل.زمن رحل ،خلف اكوام جثث،و هضابا من جماجم،و ما سأل اليوم عن كيف رحلوا و من هم .حلت طوابير تقتات من تاريخهم.قلت عذرا لن آكل من لحم اخي،لن اشرب دم رفيقتي.تأملت وقلت :و هذا القوم كيف زعموا؟كان جرحا خطابي ،كانت نارا قصائدي .قلت الموت و لا حكم النذل.كيف نسيت ان معي من حملته عاصفة الكلمات ،فتسربل مع انسدال الليل.
آه!لو ادركت ان سبب مصيرهم كانت صرختي ،لقطعت لساني شظايا من صمت...
11 - habib الأربعاء 03 يونيو 2015 - 18:20
Elle a complètement raison. la citoyenneté ne doit en aucun cas être payée. Avez vous déjà vu un occidental vendre sa citoyenneté? Celui qui agit ainsi restera tjs "achetable"
12 - مواطن من المنطقة الشرقية الأربعاء 03 يونيو 2015 - 18:26
السيدة نبيلة منيب استاذة جامعية و تحمل دكتوراه علمية في علم الغدد.و قلما تجد من السياسييت من له تكوين عالي وجامعي،انها امراة مغربية قحة و صادقة و كثير من المغاربة المثقفين العضوييت و الملتزمين بقضايا الشعب،يكنون لها الاحترام،لانها مناضلة لاتباع ولاتشترى،بعطكس الذين يبيعون امهاتهم من اجل المنصب،و يخرسون امام الفاسدين
13 - عبدالمنعم الأربعاء 03 يونيو 2015 - 18:38
Le Maroc a besoin d1 leader politique propre, intègre, forte de caractère, franche et bonne visionnaire de la scène socioéconomique comme Mme Mounib.
C'est le genre de femmes qui peut nettoyer les institutions marocaines de leurs contradictions et de leurs pourritures.
Sans que je sois partisan de son parti politique, cette femme mérite notre respect et notre confiance.
14 - mouha الأربعاء 03 يونيو 2015 - 18:51
هذه امراة استثنائية قادمة من زمن اخر ليس هو هذا الزمن السياسي المغربي الرديء. امراة ذات جراة نادرة وتسمي الاشياء باسمائها.
15 - Etudiant de management الأربعاء 03 يونيو 2015 - 19:02
بصراحة لا يختلف اثنان أن السيدة نبيلة منيب تشكل استتثناء الامناء العامين للاحزاب .. انها امرأة مناضلة صادقة .. تؤمن بالاختلاف و لا تخاف أحدا .. سأصوت ان شاء الله للحزب الاشتراكي الموحد
16 - متابع للوضع الأربعاء 03 يونيو 2015 - 19:05
لا زلت اتذكر موقفها السباق لادانة العفو عن مغتصب الاطفال حينما صمت كل السياسيون واقفلوا هواتفهم في وجه الصحافة، جرأة مواقفها تبعث الأمل في نخبة سياسية قادرة على التغيير وتثبت ان للنساء القدرة على التميز في جميع المجالات
17 - الحاجة مريم الأربعاء 03 يونيو 2015 - 19:07
هده المرأة شجاعة..تتحدث عنجما يصمت الخانعون والخائفون.. يقدرها المغاربة عنذما انتقدت الملك بعد عفوه على مغتصب الاطفال كالفان.. تقول ان المغاربة يستحقوقن الحرية والكرامة..استاذة جامعية ناجحة..سياسية جريئة وشجاعة..سليلة بيت حزبي مناضل. شابو مادام نبيلة..انشري يا هسبريس
18 - ابو علي الأربعاء 03 يونيو 2015 - 19:59
اعتقد ان المغاربة تجاوز مثل هذه الخطابات اﻻستهﻻكية التي ﻻتسمن وﻻتغني من جوع .فبعد الفشل الدريع في جميع المحطات السياسية لمثل هده الكائنات تم اللجوء الى استعراض مفاتن هده المراة عبر استعمالها لمفاهم عفى عنها الزمن.
19 - marocain الأربعاء 03 يونيو 2015 - 20:16
J'espère que Hespress l'invite et lui accrode une interview comme elle le fait avec d'autres personnalités politiques, ils l'invitent rarement à 2M et RTM, j'espère que Hespress reste indépendant et qu'ils invitent ceux qui sont boycotter par les médias officiels
20 - ralia bent sidi الأربعاء 03 يونيو 2015 - 20:25
نفتخر بالسيدة نبيلة منيب كقوة و قدوة للدفاع عن وطننا الحبيب
21 - عبد الرحمان الأربعاء 03 يونيو 2015 - 21:06
نعم المرأة انت. السياسية الوحيدة التي تستحق التقدير من بين كل السياسيين المغاربة هي السيدة نبيلة. نبل المواقف و الأفكار. سيدة حرة لا تناقق و لا تتملق. شكرا سيدتي.
22 - يساري الأربعاء 03 يونيو 2015 - 21:14
نحن مؤمنون تماما بمشروعك يا سيدة نبيلة، أنت وحزبك تمثلان البديل الثالث للشعب المغربي عن الفساد والاستبداد وتجار الدين المنافقين.
سيري ونحن خلفك !
23 - bon courage الأربعاء 03 يونيو 2015 - 21:38
enfin un avis politique different de ce qui existe ds la scene politique marocaine. l essentiel est qu elle refletent mes opinions et mes constatations et quelle le dise en toute franchise. qu elle soit de gauche de droite du hault du bas, j m en fou. il faut la suporter au lieu de ceux qui font de la comedie politique (discuter du film de alouch ou du slip de jennefer lopez, des amants du gouvernement, ou meme des conflits pjd chabat lachguer...) c est pas ça qui rendra notre avenir meilleur.
24 - مسالم الأربعاء 03 يونيو 2015 - 22:43
عجيب أمر بعض الاميين اللذين لا يتقنون إلا السب والشتم مع أن النبي عليه الصلاة والسلام نهانا عن هذا الأمر. من حق كل إنسان أن يدافع عن افكاره وان يعارض من شاء ولكن بطريقة مهذبة واحترام تام لفكر الآخرين. فهذه السيدة، رغم اختلافي مع بعض توجهاتها، تبقى أستاذة جامعية محترمة مخلصة لمبادءها وقمة في الأدب والاحترام ولا يحق لمن لم يقرأ في حياته إلا كتاب "عذاب القبر " أن يسمح لنفسه بالنقد الهدام لكل من يخالفه الرأي.
25 - nabil meknes الأربعاء 03 يونيو 2015 - 22:46
السلام عليكم أنا شخصيا اعرفها جيدا لانني كنت عضوا في الشبيبة التابعة لها و أقول أن مواقفها و انتقادها للاخر راجع لانها بدون مسؤولية تتحملها لذا فان انتقاداتها و مواقفها مثل نقاشات المقاهي و اريد تبيان عن ضعف حزبها في غياب الشق الديمقراطي مثال ما وقع من انشقاق داخل الشبيبة
26 - hodhod الأربعاء 03 يونيو 2015 - 22:54
عييتنا انت واصحابك بلكرتيك عطينا مقترحات لحل المشاكل. أما لكريتيك ساساساهل عاد كنتم فالحكومة شنو درتو ......
27 - antifa الأربعاء 03 يونيو 2015 - 23:33
إمرأة أنت بألف رجل. طوبى لهذا الوطن أن ينجب أمثالك، مبادئ وثبات في الموقف ودفاع عن وطن تصان فيه كرامة كل إنسان. أنت من ماجدات هذا الوطن.
لك مني ألف تحية إجلال وإكبار.
فعندما تصل سيدات مثلك إلى مراكز القرار (سيدات وليس رجال) إذ ذاك فقط سؤومن بأن وطني بألف خير.
28 - migrateur الخميس 04 يونيو 2015 - 02:51
جميلة هذه اامناضلة؛ مواقفها تحترم
29 - سعيد الخميس 04 يونيو 2015 - 11:51
الدكتورة منيب فخر لنا وللنساء خاصة في بلدنا، جرأة وشجاعة في المواقف السياسية يحتاجها كل مجتمع وخصوصاً المغرب وهو لازال يتعثر في الانتقال الديموقراطي. تحيةً لها ولرفاقها على درب النضال الحقيقي الذي لا يخشى في قول الحق لومة لائم. الموضوع ليس هو اليسار أو اليمين ولكن قبل كل شيء الثباث على المواقف وعدم الخضوع للإغراءات والضغوطات في المطالبة بمزيد من الديموقراطية وانتزاع باقي الحقوق المستلبة. كل مشهد سياسي بدون معارضة قوية وواضحة في نقدها ومطالبها مآله الانحطاط وخدلان المواطنين. علينا دعم الأستاذة منيب وأمثالها كشوكة ومهماز في ظهر الاستكانة والخنوع وأصحاب "قولوا العام زين". تحية لكل مناضل حقيقي يسعى لرفعة سمعة بلده وتقدم مواطنيه بين اللأمم ولا يلهت فقط وراء الاستوزار والكراسي الوثيرة على حساب فقراء البلد. وشكراً
30 - هيثم الخميس 04 يونيو 2015 - 14:18
السيدة منيب امرأة ذات تكوين سياسي كبير إنها تشرف المرأة المغربية سأصوت لك سيدتي للإشارة إني لست متحزبا.
31 - الحسن لشهاب الخميس 04 يونيو 2015 - 17:53
في راي انه لا مكان للسيدة المحترمة نبيلة منيب في عالم السياسة المجردة من المبادئ و من الموضوعية و الجرئة ،السيدة ترى السياسة من زاوية ديمقراطية غربية ،حيث لا يوجد لا غالب و لا مغلوب او بمعنى اصح لا للظهور بالوطنية و نحن نزاول المواقف الانتهازية و الانحناء و التسكع وراء المناصب و الكراسي، ولا ينغي ان نقف عند فكرة ،ان الوطن غفور رحيم ،ولكن ينبغي كدلك ان نؤمن بان الوطن شديد العقاب ،حتى يكبر فينا الخوف و التخويف عما يمس بحقوق الوطن و حقوق المواطن ،والا فستبقى دار لقمان على حالها ،هل منا من يغظ النظر عن فواحش تطوف بحياته الخاصة او العائلية ؟كيف سيكون حال المغاربة في ظل قانون وضعي لا يعاقب الظالم ،وقانون الاهي يمهل و لا يهمل؟
32 - عبد الله الخميس 04 يونيو 2015 - 20:03
أحترم فيك أيتها السيدة المحترمة صراحتك ، خاصة ما يخص العائدين من مخيمات تيندوف ، و كأحد أبناء الصحراء ، أستغرب لماذا لا تتم الإ ستفادة من هؤلاء العائدين في خدمة القضية الوطنية ، من خلال الندوات و المحاضرات - التي كان يفترض من وزارة الداخلية التي تدير هذا الملف - تنظيمها لهؤلاء في المدن الجنوبية ، و التي من خلالها سيتعرف الجيل الجديد على الأسباب و الدوافع التي جعلت بعض هؤلاء يغادرون المغرب ، و تستقبلهم الجزائر و تساعدهم بجميع الإمكانيات المادية و اللوجستية لإنشاء كيان مستقل عن المغرب . إن أغلب هؤلاء - خاصة القياديين - يعيشون في فيلات راقية ، يتقاضون رواتب خيالية ، وبلا مقابل .. ترى من المسؤول عن هذا الريع ، وهذا الفساد أو الإفساد ؟ و ما الذي جناه المغرب من عودة هؤلاء ؟ أتذكر أنه في العام 2008 عاد إلى أرض الوطن مجموعة تزيد على مئة تضم عوائل فيها أطفال ، و تم إستقبالهم مؤقتا في مدينة العيون ، و تصوروا معي المدة التي قضاها هولاء في الفنادق قبل أن يتم توزيع الدور السكنية عليهم و المؤثثة بأحدث التجهيزات . كم من ملايين الدراهيم صرفت ؟ وما ذا كانت النتيجة ؟ أغلبهم باع المنزل و عاد من حيث جاء
33 - Ali Amzigh الجمعة 05 يونيو 2015 - 10:03
25 وسؤال الديمقراطية.
يقول صاحب التعليق 25 (نبيل مكناس) عن نبيلة منيب:
"اعرفها جيدا لانني كنت عضوا في الشبيبة التابعة لها... و اريد تبيان عن ضعف حزبها في غياب الشق الديمقراطي مثال ما وقع من انشقاق داخل الشبيبة التابعة لها".
هذا كلامه، بما فيه من أخطاء في اللغة والتركيب، والخطأ الأكبر ارتكبه عند حديثه عن الديمقراطية، فلو كان بالفعل عضوا سابقا في الشبيبة الديمقراطية التقدمية، لأدرك أن هذه الشبيبة تابعة للحزب الاشتراكي الموحد، وليس لأمينته العامة، ولأدرك أن هذا الحزب هو التنظيم السياسي الوحيد في المغرب الذي يعترف بالتيارات داخله، من باب الديمقراطية.
34 - ياسين الجمعة 05 يونيو 2015 - 11:13
قلت مرارا ان هذه المرأة هي "الرجل" الوحيد (بمعنى الرجولة و ليس الذكورة) في الطيف السياسي المغربي.
تقول دائما ما يعجز عن قوله كل السياسيين مجتمعين من اليسار الى اليمين الى اصحاب اللحى المنمقة.
نرجو الا تغيرها الكراسي و ولائم النظام كما غيرت من قبلها و صاروا اليوم لا يفلحون سوى في الانبطاح و اطلاق المريدين لتبرير كل الزلل و الهزل بأوهن الاعذار و لو طارت معزة
35 - shita الجمعة 05 يونيو 2015 - 13:29
تحية صادقة للرفيقة منيب الصادقة.
36 - جمال الفزازي الجمعة 05 يونيو 2015 - 17:47
تمثل النبل الانساني والسياسي في الخريطة السياسية المغربية ..
37 - marocain السبت 06 يونيو 2015 - 10:52
من مميزات المغرب مقارنة بدول الجوار الشرقي .ان هناك ديمقراطية بدات تنضج واصبحت هناك تعددية من وسطية ويمينية واسلامية واشتراكية ولائكية كما هو حال هده السيدة. المهم ان يكون الشعب على وعي حتى يعرف اهداف ومرامي كل اتجاه سيهسي بايجابياته وسلبياته. وحزب اليسا ر الدي تتراسه هو اليسار المتطرف .الدي يدعو الى فصل الدين نهائيا عن الدولة ويتبنى ايضا الافكار الماركسية اللينينية المتجاوزة.
38 - Argaz السبت 06 يونيو 2015 - 16:22
J'adore Mme Mounib, une femme moderne, ouverte d'esprit qui défend la liberté et la démocratie, Le Maroc mérite Madame Mounib comme chef du gouvernement
39 - khalid السبت 06 يونيو 2015 - 17:51
هذه السيدة اذا تقدمت للانتخابات دون انتمائها لاي حزب (لا منتمي) , اظن ان كل المغاربة سيصوتون لصالحها , فنعم المراة المثقفة الواعية ....
40 - nabil الأحد 07 يونيو 2015 - 02:58
vraiment, une femme qui vaut 1000 hommes
41 - عبدالله المغربي الأحد 07 يونيو 2015 - 21:50
طبعا ليست مثلهم ولا ولن تكن مثل كل الساسة لأنها ببساطة ليست من طينتهم، وليست خريجة مختبراتهم العفينة الاستاذة القديرة نبيلة منيب هي من خيرة أبناء الشعب فهي المثقفة الواعية العضوية التي لم تختار موقع الصفر وموقع الابتعاد عن السياسة كما فعل خيرة المثقفين في الوطن وتركوا الباب مفتوحا أمام من ليس لهم دراية بالسياسة يدخلونها بعدما جرتهم بطونها الجائعة إليها.
طبعا لا تتقن مثلهم فن المراوغة والكذب والنفاق السياسي سياسية جرئية وما تقوله في الظلام تقوله في الضوء ليست متملقة ولا حربائية ثابتة على مواقفها ليس مثل إخوان بن فئران الذين خدعونا بعدما منحناهم صوتنا وانقلبوا على قولهم. و أخيرا بعدما خضنا تجربة الانتخابات الصابقة رفقة المصباح المظلم نقولها هنا ألفففف يسار ولا اسلاميين كذابة
42 - molay الاثنين 08 يونيو 2015 - 09:06
Je salut le courage de cette femme et toute la honte au politiciens hommes qui osent se voir encore dans un miroire ou même se prendre pour des homme
43 - احمد خليفة المراكشي الاثنين 08 يونيو 2015 - 19:04
تحية تقدير واحترام للمناضلة الرمز منيب ومثيلات منيب المناضلات المغربيات تصرخ بالحق حين يصمت أشباه الرجال من كنا نعتقد أنهم يفضلون الموت عن الانبطاح وأقبية السجون عن أشكال التدجين فتحية تقدير وامتنان لكل شبيهات منيب .
44 - incolor الاثنين 08 يونيو 2015 - 20:19
احييك من قلبي الخالص ... الكلا م الصريح الذي يصدر من القلب يتقبله قلب المستمع بكل تلقائية ;تحياتي للسيد الساسي وامثاله المناضلين في الحزب ...ساصوت على حزبك حتى لا يذ هب صوتي سدى.
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

التعليقات مغلقة على هذا المقال