24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4213:3017:0720:1021:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "طعم الماء" يدفع إلى الاحتجاج في الفقيه بن صالح (5.00)

  2. صالون "فكرة" يجمع حاملي مشاريع بمهنيي المقاولات (5.00)

  3. العثماني يستبق "فاتح ماي" باستدعاء النقابات لتوقيع زيادة الأجور (5.00)

  4. التحقيق مع 8 مستخدمات في مراكز نداء بخريبكة (5.00)

  5. تدخل القوة العمومية يبقي "الأساتذة المتعاقدين" وسط شوارع العاصمة (5.00)

قيم هذا المقال

4.56

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | الحسين الوردي

الحسين الوردي

الحسين الوردي

ليس من قبيل الصدفة أن يحتل وزير الصحة، البروفيسور الحسين الوردي، مركز الصدارة في عدد من استطلاعات الرأي بخصوص الوزراء المغاربة "الأكثر شعبية" في الحكومة التي يرأسها عبد الإله بنكيران، حيث إن ذلك راجع بالأساس إلى منسوب رضا قطاع من المغاربة عن قراراته العديدة.

ويبدو أن الوردي هو أول وزير بصم على قرارات عديدة حازت أغلبها على ثقة المغاربة، بينما أثارت أخرى جدلا وسجالا، وأحيانا معارضة من ممارسي مهنة الطب أو الصيدلة، لكنه يبقى الوزير الذي امتلك شجاعة لم تتوفر في سابقيه، ليتخذ مجموعة من القرارات المفصلية في هذا القطاع الحيوي.

الوردي هو أول وزير مغربي دخل عش "الدبابير"، وقرر إخلاء ضريح "بويا عمر" من المرضى "الأسرى" هناك، رغم المعارضة التي لاقاها في سبيل تحقيق هذا التحدي الذي رفعه عاليا، كما ساهم أيضا في إخراج التغطية الصحية للطلبة إلى النور، علاوة على خفض أثمان أدوية باهظة الثمن، وذلك كله في سياق محاربته الفساد في قطاع الصحة وفق رؤيته لاستراتيجية الإصلاح.

الوردي أيضا وزير يحسن التواصل، ولا يغلق بابه عليه، كما أنه رجل يرنو إلى فعل الخير، فهذا على الأقل ما أكدته أكثر من أسرة مغربية فقيرة نشرت طلبات مساعدة لتخطي محن مرض أبنائها، حيث لا يتردد في التكلف ببعض الحالات الإنسانية التي تنشرها هسبريس.

ولعل الطبيعة الأريحية التي يتسم بها الوردي، وتفاعله مع الحالات المرضية الصعبة، يعودان إلى تكوين الرجل وأصله، فقد نشأ يتيما في ميضار التي رأى فيها النور سنة 1956، وعاش هناك طفولة قاسية، وعارك الحياة بعصامية، إلى أن أصبح طبيبا مشهودا له بالكفاءة، قبل أن يعتلي كرسي وزير "محترم جدا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (69)

1 - le marocain الجمعة 10 يوليوز 2015 - 22:06
رجل عصامي تسلق الدرجات بشجاعة إلى أن أصبح رئيس مستعجلات إبن رشد له كاريزما خاصة أهلته ﻷن يصبح وزيرا عن جدارة و إستحقاق
مزيدا من العمل و الله الموفق
2 - عبد الرحمان الجمعة 10 يوليوز 2015 - 22:12
اللهم أكثر من أمثاله. يحاول تحريك المياه الراكدة على الرغم من معارضة اللوبيات النافذة في هذا القطاع الهام .
3 - hassan nador الجمعة 10 يوليوز 2015 - 22:17
bravo monsieur al ouardi continu
4 - مواطن مغمور الجمعة 10 يوليوز 2015 - 22:17
أحسن وزير صحة في تاريخ المغرب، هذا السيد الوحيد الذي يمكن أن أراه وزيرا أولا بعد السي ينكيران
5 - حسن الجمعة 10 يوليوز 2015 - 22:26
صحيح ان السيد الوردي يحضى بشعبية لدا المغاربة الله يوفقك .لكن السيد الوزير مازال الناس اللدين لديهم بطاقة الرميد يجيدون صعبة في اجراء العمليات الجراحية في مستشفى سيدي حساين بورزازات .انا كاتب هده الاسطور جاءني شخص الى بيتي كاي اتدخل له من اجل اجراء عملية جراحية لانهم يرفضون اجراء العملية كلما قدمت لهم البطاقة المدكورة.
6 - hassan الجمعة 10 يوليوز 2015 - 22:27
ليت الوزراء جميعهم مثله
بارك الله فيه
7 - jastimi الجمعة 10 يوليوز 2015 - 22:35
الوحيد الناجي من السمعة السيئة لحزبه الفاسد حتى النخاع .لكن الى أن يتمكن من محاربة الفساد في القطاع الصحي و دمقرطته و تصبح لدينا مستشفيات و أطباء فوق مستوى الكورنة و الجزارة فآنذاك يمكن أن نقول انه فعلا رجل استثنائي..
8 - ayoub eloujdi الجمعة 10 يوليوز 2015 - 22:49
cet homme est le meilleur ministre de la sante de tout les temps au maroc
9 - Mouatadid الجمعة 10 يوليوز 2015 - 22:50
جزاكم الله خيرا على العمل الدؤوب والجاد الذي قدمتموه لهذا الوطن ولميدان الصحة وإني ارفع اكف الدعاء في هذا الشهر المبارك راجيا من الله عز وجل ان يحفظكم ﻻسرتكم الصغيرة والكبيرة وان ينعم عليكم بعمر مديد.
10 - rebelle الجمعة 10 يوليوز 2015 - 22:51
بالفعل رجل انسان و طبيب كفء و وزير خدوم و مناضل و نزيه يستحق كل تقدير و احترام و تشجيع. لو كان في حكومة بنكيران 4 أو 5 من أمثال الدكتور الوردي لكنا حققنا المستحيل.
11 - عبدالله الجمعة 10 يوليوز 2015 - 22:51
الوزير الوحيد الدي اتخذ قرارت شجاعة شكرآ ومزيد من الإنجازات .وعبرة لوزير الاعلام ولمن يتملص من المسولية
12 - كوثر الجمعة 10 يوليوز 2015 - 22:54
نعم، السيد الوردي يستحق كل الإحترام و التقدير و هو الرجل المناسب في المكان المناسب. نتمنى له مزيدا من النجاح و مزيدا من الإنجازات. أخيرا أصبح لنا وزراء يقدمون مصلحة الوطن على أي اعتبارات أخرى.
13 - ميضاري الجمعة 10 يوليوز 2015 - 23:09
صرح الوزير على برنامج إذاعي، أن والدته منحته 300 درهم، حصلت عليها من بيع الزربية، ليستقل الحافلة من الناظور نحو الرباط للتسجيل في كلية الطب،لان حينها كان يتيم الأب ومن أسرة فقيرة. ارفع لك القبعة سيدي الوزير,
14 - anton الجمعة 10 يوليوز 2015 - 23:11
El Ouardi for president ! Il a beaucoup de courage ce Monsieur. Je voterais pour lui ! On devrait lancer une campagne " ElOuardi chef du gouvernement "
15 - marocain الجمعة 10 يوليوز 2015 - 23:27
On a baissé le prix du médicament pour que vous l'acheter pas on vous le donne. En plus du partonariat public -privé ou lfahm yefham......
16 - لفقيه الجمعة 10 يوليوز 2015 - 23:32
نعم الرجل انت .. بعد الهاروشي رحمة الله عليه انت الوحيد اللذي حاولت تنظيف ما تركه غيرك خلال خمسين سنة من الأوساخ
17 - شرقاوي حر الجمعة 10 يوليوز 2015 - 23:39
هذا الرجل عظيم محترم اول وزير صحة يخدم مصلحة البلاد أتمنى له التوفيق وان يستمر ولاقدر الله فشل حزبه يجب أن يبقى بهده الوزارة لخدمة وطنه لأنه ابن الميدان ويعمل بجد
18 - حياة الجمعة 10 يوليوز 2015 - 23:44
انا لله وانا اليه راجعون. الله ارحم قطاع الصحة في المغرب الى زاد الوردي ولاية ثانية فيه.قهر الناس بالكذوب افيقو شويا الله اجازيكم
19 - أبو أنس الجمعة 10 يوليوز 2015 - 23:55
السلام عليكم
فعلا انه رجل وطني نادر يخدم بلده
الله يوفقه
20 - momo السبت 11 يوليوز 2015 - 00:05
الله يعطي لكل واحد على قد نيتو ! يا ربي آمين في هذا الشهر الكريم
21 - Khalil السبت 11 يوليوز 2015 - 00:12
oui c'est le meilleur ministre de santé qu'à connue le Maroc car lors de son mandat les marocains sont très satisfaits de leur système de santé et les hôpitaux sont sur le point de faire la faillite et ils n'ont même pas les moyens de payer l'eau et l'électricité
22 - نعم وزير ناجح السبت 11 يوليوز 2015 - 00:14
نظام الراميد فاشل حيث اعترف بنفسه
اخلاء بويا عمر ليوضع المرضى في الشارع
نتقض في ثمن الادوية و التي اختفى بعضها لان الشركات لم يعد لها هامش ربح كبير
ادوية الهبتيت بالملايين بينما هنالك دواء بثلاث الف درهم...
تخفيض مقاعد تكوين الممرضين و ه الدي يدعي الخصاص
و الف الممرضين في بطالة
مروحيات و مستعجلات بطبيب و ممرض!!!!
نعم انها ارتجالية الوزير انصاف حلول لا غير
شكرا على النشر
23 - مغربي مغترب السبت 11 يوليوز 2015 - 00:26
انا مغربي مهاجر من ٢٠ سنة سمعت بمنجزات هذا الرجل التي تعتبر تحدياً كبيرا في ظل التناقضات التي يعيشها المغرب و احييه و اقول له جزاك الله خيرا و كثر الله من امثالك و أتمنى في يوم ان تصبح رئيسا للحكومة.. تحياتي ايضا الحموشي مدير عام الأمن الوطني
24 - enniou السبت 11 يوليوز 2015 - 00:34
chapeau ministre tu as marque ce gouvernement lwardi est un marocain de coeur
25 - باعلي تيداس السبت 11 يوليوز 2015 - 00:42
برافو سي الوردي..ياريت لو كانت جرءته متوفرة لدى جميع الوزراء..التواضع..القرارات الحاسمة..المتابرة..التكوين التام والخبرة...كل على بعضو..اراد ان يعطي لقبه (الوردي) للقطاع الذي يشرف عليه، الا ان اللوبي الداخلي لا زال يقاومه. ولكن سيصل ان شاء الله اذا لم يتم إبعاده بالطريقة المعلومة...ان يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتيكم خيرا....ص
26 - مغربي السبت 11 يوليوز 2015 - 00:54
الوردي رجل يشهد له بالكفاءة و الشجاعة و المصداقية و حسن النوايى. كل بني آدم خطاء و مهما كانت أخطاؤه، إنجازاته تشفع له. مغربي يشرف تاريخ المغرب و ظهور أمثاله في الحكومات المغربية يبشر بمستقبل زاهر يعود بالمغرب إلى أمجاد تاريخه.....
خوتي المغاربة، الحذر مزيان و لكن سوء الظن ديييما مامزيانش.... علينا بالتفاؤل و حسن الظن و ما يكون غي الخير إن شاء الله :)
27 - Khalil السبت 11 يوليوز 2015 - 01:14
Les hôpitaux sont sur le point de faire la faillite ils n'ont même pas de quoi payer l'eau et l'électricité ,bravo monsieur Louardi vous êtes le meilleur ministre de santé dans le monde
28 - خوخو من اسبانيا السبت 11 يوليوز 2015 - 01:23
احسن وزير اقنعني بخطاباته من خلال كلمته تحس بالمصداقية في القول والفعل جازاك الله ,
29 - عكاشة السبت 11 يوليوز 2015 - 01:24
فعلا رجل مخلص يستحق كل التقدير. اعانه الله على خدمة الوطن والمواطنين.
30 - يوسف السبت 11 يوليوز 2015 - 01:45
الله يجازيه كل خير ..و مازال ننتظر منه الكثير ان شاء الله
31 - houdz السبت 11 يوليوز 2015 - 02:03
Bravo Mr le ministre je vous souhaite bon vent pour moderniser nos hôpitaux améliorer les services pour les enfants autistes vous êtes dans la bone voie dont les parents soufffrent ptofondement suite à cet handicap ma maman d'un enfant autiste qui compte énormément sur vous
32 - Khalil السبت 11 يوليوز 2015 - 02:13
On assiste à une dégradation et une détérioration de la santé au Maroc,les marocains ne sont pas satisfaits de leur système de santé et pourtant le ministre de la santé et le meilleur ,asidi baz likoum lhmak hada,vas-y comprendre
33 - ميلود السبت 11 يوليوز 2015 - 02:33
تحية حارة الى السيد الوردي على اخلاصه في خدمة الوطن والى كل مساعديه .
34 - MA AJBO HAL السبت 11 يوليوز 2015 - 02:51
J'ai rien compris, les marocains considèrent le ministre de la sante en tant que meilleur ministre tandis que le secteur de la santé est au bord de la faillite au maroc,vraiment c'est n'importe quoi ces marocains sont incompréhensibles et hypocrites
35 - Khalil السبت 11 يوليوز 2015 - 03:37
Je comprends pas comment un peuple n'est pas satisfait d'un secteur et en même temps il est très satisfait de la personne qui dirige se secteur.vraiment nous sommes le peuple le plus dans le monde
36 - المراقب السبت 11 يوليوز 2015 - 04:29
صحيح ان الوزير نجح في عدة ملفات وهو الاكفئ والأنجح وزير في حكومة العدالة والتنمية لكن هناك ملف التغطية الصحية لفائدة الصناع التقليديين
37 - NEW YORK السبت 11 يوليوز 2015 - 05:30
Good job Mr minister wardi, the truth is Benkiran's government changes lot of things in morocco and all that because of the wise king of morocco M6 may Allah bless him and all moroccan people . happy ramadan
38 - bush السبت 11 يوليوز 2015 - 13:46
Meilleur ministre de la santé de tous les temps c VRAI,mais le secteur manque encore de moyens financiers pour satisfaire toutes les éxigeances .Lui au moins il n a pas la langue de boi comme ses collègues;il dit ce qu'il peut faire;;je le connais très bien;;;;;
39 - adil السبت 11 يوليوز 2015 - 17:43
رجل طيب كخدم لبلاد الله اكمل عليه
40 - ديدي السبت 11 يوليوز 2015 - 19:10
الله يعونك في كل مافيه مصلحة البلاد والعباد
41 - abdo السبت 11 يوليوز 2015 - 19:18
كم اضحكني شباط في برنامج ضيف الاولى حين قارن بين ياسمينة بادو و الوردي الله °°°° ليما يحشم
42 - مغربية مهاجرة السبت 11 يوليوز 2015 - 19:30
لقد سمعت عنه الكثير وسمعت السيد بن كيران يتكلم عنه ووصفه بالشجاع لقرارته الجديدة في هذا الميدان وقد اتيحت لي فرصة وان التقيت به صدفة بل رايته صدفة خلال مناسبة عيد الاضحى كنت عائدة الى بلد المهجر فرايته في المطار حاملا بعض الاوراق يمشي ذهابا وايابا ويتكلم في الهاتف كان انذاك مشكل ايبولا مخيم على الاجواء ففرحت لرؤيته كنت اود ان اصافحه لكن المطار كان يعج بالناس وحركة كثيرة فخجلت وفي نفس الوقت اثلج صدري اصبحنا نرى الوزراء في الاماكن العمومية بعدما كنا نراهم فقط على شاشة التلفاز فقلت بلدنا تمشي نحو الديموقراطية شيئا فشيئا لان مثل هذه الاشياء اعتدنا عليها في اوروبا عادي ان ترى مثل هذه الشخصيات في الاماكم العمومية
43 - خبير السبت 11 يوليوز 2015 - 20:23
يعجبك خطابته..لكنها على أرض الواقع "صفر" (على اليسار)..لا شئ يذكر مما يقول.. الخدمات مفقودة..الدواء مفقود..بطاقة الرميد لا تنفع لشئ..النقص المهول والخطير في الأطر والمعدات..قرارات خاطئة مثل إخلاء "بويا عمر" :المرضى يفترشون الأرض في كثير من المستشفيات..منهم من انتحر او هرب من المستشفى أو يتسول بأبواب المستشفيات... لأن الإخلاء لم يكن مبرمجا من قبل.. الوردي يريد أن يكون المنقد الصحي للمغاربة من خلال الخطابات الفترغة..لأن المواطن يسمع ويصدق..لا يتحقق من الخطابات والمروجين لها.. حسبنا الله ونعم الوكيل فيه..
44 - hicham bouk السبت 11 يوليوز 2015 - 21:51
هاد سيد خدام بلادو وخوتو لمغارب خليوه عليكوم
45 - hicham الأحد 12 يوليوز 2015 - 05:32
لا اعتقد انه قام بأي شيء يستحق عليه كل هذه الاشادة....فالوزير عمل في كل ما وسعه من اجل خوصصة قطاع الصحة و ذلك من خلال إقراره لمجموعة من القوانين لم تستطع الحكومات الماضية اقرارها و ذلك لكلفتها الاجتماعية الباهظة على المواطن البسيط، أما قراراته فكانت لا تخرج عن اطار الحملة الاعلامية لكون واقع الصحي ازداد مرضا.....
46 - Un citoyen marocain الأحد 12 يوليوز 2015 - 08:55
ما لم يفعل أكثر بكثير ، فكفى من تضخيم الأمور ، فأنا لا أرى فرقا بين التمانينيات واليوم ماعدا نظام راميد . هل تعرفون مدى الخصاص المهول في الموارد البشرية خاصة الأطباء في المستشفيات خاصة المستشفيات القروية التي تم إغلاق بعضها أو الإقتصار على ممرض أو ممرضة فيها . ناهيك عن البنايات المتهرئة . يكفي أن تدخل إلى مراحيض المرضى بالمستشفيات الكبيرة لترى مدى الإهمال في قطاع الصحة العمومية . المثال : مستشفى الإدريسي بالقنيطرة (لا أنتقد الطاقم الطبي لأنني رأيت أناسا يعملون بجد ولن أكذب إذا قلت ذلك وقلت أنني لست إطارا في وزارة الصحة ). والمستوصف الصحي لجماعة النويرات بإقليم سيدي قاسم الذي لم يعرف طبيبا أو طبيبة منذ سنين طويلة . أدعو السيد الوزير لزيارتهما وزيارة المستشفيات المغربية .
47 - Karim Saliha الأحد 12 يوليوز 2015 - 12:24
يد ✋ وحدة ما سفق يد في يد ✋ غدي نمشيوا بعيد كل يساهم في أعمال خيرية ولو بكلمة طيبة استاذ الوردي خدام الله يحفظوا ويحميه يد الله مع الجماعة
48 - Anir الأحد 12 يوليوز 2015 - 12:26
تحية للوزير الأمازيغي ولكل الأمازيغ في العالم
49 - Basma الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:53
المشكل هو في التربية اذا وجدنا مثلا مراحيض غير صالحة للاستعمال بكثرة الروائح الكريهة لعدم سكب الماء .فهل هذا يحدث في منازل هؤلاء الناس ؟والمشكل ليست هذه الظاهرة فقط في المستشفيات التى تملك فريق للتنظيف,بل في اغلبية الادارة العمومية. الرجال يذهبون الى المقاهى لقضاء الحاجة,والنساء ينتظرون العودة الى منازلهم.وهذا قد يسبب ظهور مشاكل في الكلى.
ثم هناك مشكل اخر,هو مجموعة من الاطباء في القطاع العام لا يحترمون توقيت العمل ,فما فائدة وجود مستشفى بوجود اطباء شبه اشباح.اين هو الضمير المهنى.هذا ما يجعل البعض الى اللجوء الى القطاع الخاص,رغم ضعف الحال.
اذا تحمل الكل مسؤولية منصبه,يمكن تقديم خدمة جيدة لكل مواطن احتاج الى العلاج في القطاع العام ولو بنقص في الامكانيات. وتحياتى لكل من يعمل بجد في قطاع الصحة.
في اي مكان يمكن وجود الصالح والطالح.الله يهدينا للخير.
50 - Marocain الأحد 12 يوليوز 2015 - 18:41
je veux un film qui racontera son histoire,une histoire qui donnera la motivation à nos jeunes de faire du bien .dans notre pays
51 - مَحمد العلوي الباهي الأحد 12 يوليوز 2015 - 22:08
الحسين الوردي طبيب وحكيم وإداري وسياسي،
أشهد له بالتواضع والتفوق في أعماله.. مصداقيته تجعلني أتتبع كل أنشطته.. فأخلص إلى أن تقدم المغرب أكتر يكون في حاجة إليه وإلى أمثاله
52 - الضغط يولد الانفجار الاثنين 13 يوليوز 2015 - 02:02
انا شخصيا احترم هذا الشخص
فهو الرجل المناسب في المكان المناسب
53 - توفيق الاثنين 13 يوليوز 2015 - 15:52
رجل يستحق كل التنويه، ويمثل النقطة المضيئة في حزب التقدم والإشتراكية.
وقف صامدا أمام لوبيات بيع الأدوية ، لكن لازلنا ننتظر منه المزيد من الإصلاحات وتحسين الخدمات خاصة بقرية سيدي بنور.
54 - ADNAN الاثنين 13 يوليوز 2015 - 15:58
Un ministre de calibre européen et démocrate. Il ne mérite pas de travailler dans un pays d'égoïstes et d'hypocrites. Regardez cette armée qui cotent négativement les commentaires en faveur de ce brave ministre. Vous allez comprendre que les sang-sus de la santé (le blouses blanches) sont souvent derrière leur écrans à traquer les opportunités pour se remplir les poches au lieu d'être à leurs postes pour lesquels ils sont payés c'est-à-dire dans les hôpitaux publiques. "Chame on you" bande d'compétents de médecins et infirmiers et CHAPEAU MONSIEUR LE MINISTRE.
55 - rachid الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 11:36
السيد الوردي من بين وزراء الحكومة الدي برهن عن شجاعة قوية في مواجهة لوبيات الفساد بويا عمر ولوبيات ياسمينة بادو صاحبة صفقات اللقاحات وشقق باريس والمسؤولين السابقين الاستغلاليين الدين نهبوا ميزانيات وزارة الصحة ولا زال الزنديق شباط واتباعه يبحثون ويفترون الكذب عند كل المناسبة ومنهم احد المراهق البرلماني السفه بشيشكليبطو من هدا حزب الدي تجرأ بالحديث عن اشياء يجهل ابجدياتها إنها الميوعة السياسية
56 - السوسي الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 14:24
الدكتور الوردي وآخرون يثبتون أن في المغرب يمكن الوصول و النجاح إذا توفرت العزيمة والمثابرة مهما كانت الأصول العائلية والحالة المادية.
فكفانا القول أن المغرب للفاسة أى لسواسة أو أو...
مولانا أمير المؤمنين يحرص على تساوي الفرص بين كل مكونات الأمة والحمدلله نرى ذلك عياناً في كل الميادين من السياسة إلى الإقتصاد.
أمثلة في الإقتصاد: بنجلون، اخنوش، الصفريوي، ابرون، الشعبي،
الوزراء: الفاسي الفهري سابقاً، ثم العثماني السوسي، ثم مزوار المكناسي،
و هل يعلم المواطن العادي أصول وزير الداخلية الحالي ومن سبقه؟ لا أظن لأن الأمر لم يبقى مهماً. فالمغاربة تجاوزو ذلك المنطق.
اللهم انصر سيدنا وأصلح به البلاد والعباد.
الخلاصة: "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون".
57 - Hadj الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 17:53
فعلا الرجل في مستوى المسؤولية التي انيط بها رغم مجموعة من الاكراهات الا ان كل ما قام به سيتم ضربه في الصفر اذا اقدم على تطبيق قرار الخدمة الاجبارية لسنتين في حق الاطباء المتخرجين لان هذا القرار غير دستوري وغير قانوني ،كما ان قراره في حل مشكلة الخصاص في الاطباء سيكون قرارا استفزازيا يهدف من ورائه استغلال الاطباء في سد الخصاص بتكلفة صفر درهم وهذا في حيف وظلم في حق شباب افنوا زهرة حياتهم في التحصيل والدراسة وفي نهايتها يتم اجبارهم على العمل بدون راتب يضمن كرامة وادمية الانسان وبعد مرور سنتين يتم تسريح الطبيب دون دمجه في وزارة الصحة
كان على السيد الوردي ان لايتسرع في هذا القرار والذي يبدو ان جهات معينة هي دفعت به لكي تورط السيد الوردي وتلطخ سمعته ومساره المهني
ام غير هذا القرار فكل ما يقوم به السيد الوزير معقول ولا يمكن ان يزايد عليه الا معتوه او انسان غير فاهم للامور
58 - momo oujda الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 06:18
ayant exercé dans le systeme marocain quelques 34 ans, et je dois reconnaitre que jadis les médicaments ne manquaient pas et, de toutes les catégories, et le tout était gratuit par conséquent aujourd'hui l'hopital manque de tout, l'alimentation des malades est immangeable, les régimes non respectés, les médicaments c'est le malade qui se débrouille pour les avoir sinon tampis pour lui. Le passé est meilleur que l'avenir. Par ailleurs les psychiatries manquent des médicaments; l'hotelerie est inacceptable; la prise en charge laisse à désirer, les venants de Bouya Omar, c' est un nouveau calvaire qu'ils sont entrain de vivre. Il faut visiter ces etablissements de soins psychiatriques avant de parler
59 - ولد الدرب الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 10:24
بغض النظر عن كفاءة الرجل، تبقى احسن طريقة لعدم خدمة الشعب هي الإشتراك في اللعبة السياسية.
60 - دريوشي الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 11:23
بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيد الناس اجمعين وبعد في الحقيقة يشكل الدكتور الحسين الوردي في نظري احسن وزير لكونه نتاج من ابناء الشعب القحاح مئة بالمئة عرف معنى المواطن والوطنية بصدق الانتماء اليها وليس كما يفعل بعض الا نتهازين حين يصلو للسلطة ومركز القرار اللهم وفقه وارزقه الصحة والعافية وسائر المسلمين .وكل من يسعى لاسعاد اخوانه المغاربة خاصة والمسلمين عامة اللهم احفظ المغرب من شر الفاسدين والحاسدين ياااااااااااااااااااارب
61 - ابو يوسف الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 15:36
احييه تحية عالية . تحية الاخلاص والمودة واوصيه وصاية حسنة الا يخضع لضغوطات بنكيران فيما يخوله له القانون .
سيرة حسنة واعمال مرضية استمر ونطلب الله تعالى ان يعينك على ما فيه الخير من موقع وزارة الصحة التي يراهن عليها قرابة 40 مليون نسمة من الشعب المغربي وان يبقى هدا القطاع في خدمة صحته بالمجان وتحسين جودة خدمات القطاع ولا يخفى على احد من مستوانا الاجتماعي المتدهور والدي ازداد تدهورا في فترة حكومة بنكيران .
حياك الله السيد الوردي كرجل ميدان الصحة لا كسياسي .
62 - مواطنة الخميس 16 يوليوز 2015 - 11:28
سي الوردي يمثل مقولة من زرع حصد
جديتك و نيتك الخالصة في العمل مكنتك من كسب رضا المغاربة

طلبنا الوحيد ان تعيد النظر في بعض المستشفيات الاقليمية الكارثية امثال مستشفى وزان و مايشهده من تسيب
63 - ياسين الفزازي - سطات الخميس 16 يوليوز 2015 - 15:20
معالي الوزير, نحبك في الله من خلال ما قدرك الله على انجازه للشعب المغربي تحت القيادة السامية لصاحب الجلالة نصره الله.
فقط نود ايحاطك علما سيدي الوزير, للخروقات و الفساد و هدر المال العام الذي يسود الصفقات والطلبيات في المستشفى الجهوي بسطات من خلال مجموعة من التجاوزات التي سنوفيكم بتفاصيلها بعد اتمام جميع المعطيات بالدليل و البرهان في ملف يضم كل التجاوزات في القريب العاجل جدا جدا جدا. ولن يهدا لنا بال سيدي الوزير, حتى يدفع الثمن كل من خولت له نفسه الاغتناء من مال الشعب او المساهمة في ذلك.
كلنا الحسين الوردي وكلنا عبد اللطيف الحموشي حتى تنعم البلاد والعباد.
قريبا سيدي الوزير...
64 - mohammed الخميس 16 يوليوز 2015 - 17:13
جزاكم الله خيرا على العمل الدؤوب والجاد الذي قدمتموه لهذا الوطن
65 - sifaw الجمعة 17 يوليوز 2015 - 11:50
لاحظت أن الوزراء الذين اعتلوا وزارات الحكومات المتلاحقة كلهم عملوا بجد ومصداقية,، :احمد الموساوي وزير الرياضة السابق أفضل وزير في تلك الفترة، والوردي بأخلاقه وتواضعه وشغله الدؤوب جعله أفضل وزير في الحكومة الحالية.. إلى بغيتوا الخير لهذه البلاد أتركوا الريافة إحكموا، إنهم أصدق ومازال فيهم نية..
66 - el hadouchi الجمعة 17 يوليوز 2015 - 17:17
الوزير الوردي اول وزير يحمل صفة وزير لكل المغاربة ويتنمي الى الجهة التي تحمل طابع ريفي ومتميز لاغلبية ساكناتها من الكرم والتسامح والعناد .
67 - abdelkader الجمعة 17 يوليوز 2015 - 23:16
Bravo Ce Monsieur est un vrai ministre. il mérite un grand respect et dois servir de modèle pour les autres membres du gouvernement. Très bon courage, vous faites vraiment du bon travail.
68 - Mimi السبت 18 يوليوز 2015 - 00:07
C est un Médecin Réanimateur Anesthésiste en contact permanent avec des malades pauvres qui souffrent .ce contact influence le Médecin .bravo
69 - mohamed الأحد 06 دجنبر 2015 - 11:27
أسي الحسين ما عندنا ما يتساليك في الخدمة ولكن لماذا تنكر أصلك و لا تذكر بقية إخوانك و أخواتك في ذالك الاستجواب هل نسيت مصطفى و الراضي و بناصر وغيرهم أم أنهم فقط من أبيك إخوان إذن فليس بإخوان أم أن أبناء مصطفى اللذين صاروا يتامى تكفل بهم غيركم أنت و سي أخوك المحامي اللذي دافع عنه و تكفل به مصطفى، أنسيتم الأصل و المعروف..
المجموع: 69 | عرض: 1 - 69

التعليقات مغلقة على هذا المقال