24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. القضاء الإداري يحكم لحقوقيين ضد باشوية وزان‬ (5.00)

  2. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  3. هكذا تحوّل المغرب إلى وجهة سينمائية لتصوير أبرز الأفلام العالمية (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | محمد العربي المساري

محمد العربي المساري

محمد العربي المساري

يعتبره الكثيرون أحد السياسيين النبلاء الذين عرفهم المغرب خلال العقود الأخيرة، حيث يكاد يُجمع كل من عرفه عن قرب، أو من الذين جايلوه وعاشروه عن كثب، أنه رجل من طينة الشخصيات التي إن قابلها المرء لا يكاد ينسى أثر لقائه بها، حيث كان يسبقه الأدب، وتحفه الأخلاق، قبل أن تغمره المعرفة.

إنه محمد العربي المساري، الذي وافته المنية بعد عمر طويل من العطاء في العديد من المجالات التي ساهم فيها، فقد برع في مهنة الجلالة، وكان أستاذا للعديد من الصحفيين المغاربة، كما تألق في مهنته كدبلوماسي قدم صورة طيبة عن بلده، وساهم بإيجابية أيضا في الحركية الثقافية والفكرية للبلاد.

ويقول الذين عرفوا "سي العربي" إن الرجل كان نبيلا وهو يمارس المهن التي مر بها، كما كان معروفا بطيبوبته في سلوكاته الشخصية، وحتى في غضباته كان نبيلا وأنيقا، وميالا للحق، غير نزاع للباطل، وهو ما أكسبه احترام الكثيرين، حتى لا يكاد يوجد من يذكر الرجل بسوء أو جهالة قيْد حياته.

وليس غريبا أن يصف الملكُ الفقيدَ، الذي يُحسب له أنه استطاع أن يجمع بنجاح ملحوظ بين مجالات مختلفة، فهو الكاتب الصحفي، والباحث الأكاديمي، والناشط السياسي، والمثقف الرصين، بأنه "أحد رجالات المغرب البررة، والمشهود له بدماثة الخلق، وصادق التفاني والإخلاص في النهوض بمختلف المهام والمناصب السامية التي تقلدها، سواء الحكومية منها أو الدبلوماسية، أو السياسية والحزبية أو الإعلامية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - مجرد فكرة الاثنين 27 يوليوز 2015 - 02:33
رحم الله الفقيد و أسكنه جناته إنشاء الله.
كان رحمة الله عليه مفكر وأكادمي كبير. كنتمنى من هيسبريس تطالعنا بشي مذكرات ديالو على الله نستفدو منو شويا. و شكرا
2 - مغربي الاثنين 27 يوليوز 2015 - 10:20
Vraiment Marhoum ARbi Lamssari était et restera dans l'archive des hommes politique qui ont été proche de la vérité comme Marhoum Abdjabar Shimi. Les hommes comme ces Istiqlalis sans oubliant bien sûr monsieur Wafa-Aît Yadar,BenAmar,...., sont rare dans la sène politique,en espérant que les hommes politrique dans le camp Istiqlalis suivreront le même chemin de ces hommes honnêtes....رحم الله العربي المساري وسائر موتى المسلمين...وجعل مساره نبراسا لجيل المستقبل في الاخلاق والانضباط والمسؤولية.... مغربي مقدر لمرحوم ولكل من كان بجانب الحقيقة والشعب والوطن واحقاق الحق.....
3 - M Jorio Canada الأربعاء 29 يوليوز 2015 - 05:13
Mes condoléances à la famille et à son fils qui a étudié avec moi au lycée Hassan II années 80. Je lui dit qu'il devrait être fier de son père comme je le suis avec le mien Hajj Othmane Jorio ils ont travaillé leur pays sans rien demander en échange. إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال