24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. حقوقيون يطالبون بإعادة التحديد الغابوي أمام "جوْر الرعاة" بسوس (5.00)

  2. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  3. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  4. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  5. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

قيم هذا المقال

1.62

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | محمد المغراوي

محمد المغراوي

محمد المغراوي

بدا أحد شيوخ السلفيّة المؤمنة بالعمل السياسيّ، المراكشي محمّد المغراوي، مؤمنا أكثر من أي وقت مضى بكون "المؤمن لا يلدغ من الجحر مرّتين" وهو يوجّه أنصاره لعدم التصويت لصالح "إخوان السياسة" بعدما ارتأى أن من ساندهم خلال "انتخابات الأمس" قد استهوتهم المناصب حدّ الثمالة بمفعولها.

الشيخ المغراوي يحلّ هذا الأسبوع "طَالعاً" ضمن "بُورصَة هسبريس"، وذلك بعدما وجّه الآخذين بآرائه، أينما كانوا، إلى مساندة الأصلح دون اشتراط الانتماء لصف "الإخوان الذين دعّمهم السلفيون قبل 4 أعوام"، باصما بذلك على خطوة قاطعة مع "النصرَة" بمفهومها التقليديّ ومؤسسا لفعل يمكن اعتباره فصلا للدين عن الوصول لمواقع ممارسة الصلاحيات السياسيَّة المتاحة بقوة القوانين الوضعيّة.

ولجأ السلفي المغراوي، المتخذ من مدينة مراكش قلعة لتأثيره بشريحة واسعة من السلفيّين المغاربة، إلى حسابه الفايسبوكي كي يعلن تأييده لـ"كل الفاعلين السياسيّين النزهاء والصادقين في خدمة الدين والوطن"، معتبرا أن عملية التصويت هي "شهادة واجبة الأداء".

جدير بالذكر أن محمد عبد الرحمان المغراوي قد كان، خلال الانتخابات البرلمانيّة للـ25 من نونبر 2011، قد دعا إلى نصرة حزب العدالة والتنميّة بمنحه أصوات السلفيّين الانتخابيَّة، وهو ما أسهم في مساندة الـPJD والرفع من حصيلة مقاعده النيابيَّة داخل البرلمان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (52)

1 - رحال الاثنين 31 غشت 2015 - 02:11
تحية للشيخ المغراوي المكافح و تحية لكل الشعب المغربي
سنصوت في الانتخابات من اجل مصلحة الوطن و ليس لسواد عيون أحد
و سنختار الأنزه و الأفضل
2 - مواطن الاثنين 31 غشت 2015 - 03:31
تحياتي للشيخ المغراوي.....كلام رزين يصدر من شيخ نظيف،يشعر المواطن معه بالصدق.....وليس عفا الله عما سلف.
3 - مغربي معاك الاثنين 31 غشت 2015 - 06:48
مالك اسي المغراوي؟
كاين شي برنامج؟
نورنا عفاك
4 - logosopher الاثنين 31 غشت 2015 - 10:14
مابقيت فاهم والووووو. .... اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.
5 - المغربي الاثنين 31 غشت 2015 - 10:30
وماشانك بالسياسة علي الأقل وزراء العدالة والتنمية أيديهم بيضاء من كل شبهة وانت تريدنا أن نصوت على اللصوص ومبدري المال العام راجع أفكارك ياشيخنا الجليل
6 - موميد الاثنين 31 غشت 2015 - 10:54
عندما يمتزج الدين بالسياسة يفقد قيمته الروحية ليسقط في حبال البروبكندا. رحم الله من عرف قدره.
7 - nomade الاثنين 31 غشت 2015 - 11:35
نداء يستحق التقدير! لكن رجاءا، ابتسموا ولو قليلا!!!!!! لماذا أنتم دائماً عابسون متعبسون؟ نظراتكم توحي بالرعب!! وهكذا تنفرون الناس منكم!!!! شكرًا .
8 - محمد الاثنين 31 غشت 2015 - 12:42
بالأمس كانت المشاركة في البرلمانات الطاغوتية وكل صفة من العمل المنظم كفر وفساد في العقيد، اليوم أصبح التصويت للأصلح بعد التصويت لإخوان السياسة الذين كانوا أيضا ينعتون نعت قدح ب "الحركيين"، ترى كيف تنسخ الأحكام عند شيخ البترودولار، ومتى وأين ينزل عليه الوحي بالنسخ؟
9 - حسن راي الاثنين 31 غشت 2015 - 13:26
تجارة الدين افسدت كل شيء. المغاربة فهموا جيدا من خلال تجاربهم غدر بعض الملتحين في جميع المجالات البناء التجارة السياسة..... فليكن الاختيار للاصلح و الأصدق وليس لمن لحيته طويلة و شفتاه تتمتمان بالتسبيح.
10 - غي شوف وكان الاثنين 31 غشت 2015 - 13:48
والشيخ المغراوي واش عارف الواقع السياسي ديال البلاد ولا تدوخ علينا ولا ومعرفش نيت. راه مصيبة هادي.
ومادامتي دخلتي للسياسة وخيط وفصل لينا عافك وبين لينا لي يديه نضيفة واش البام صاحب المشروع العدائي للدين ولا الاستقلال الي قصا لينا رزقنا ولا PPs اللي الوزيرة ديالو قالت ليك الأذان تيزعج السياح ولا ولا ولا.
راك فقيه ولكن السياسة ديال الذياب واعرة وحضي راسك
راهم يجروك ويغروك وفاللخر يضحكو عليك
11 - امير نفسه الاثنين 31 غشت 2015 - 13:51
عنصر جديد هذه المرة في اﻻنتخابات الجمعوية ...اللجوء الى رجال الدين واهل الفتوى لابطال او تزكية هذا الحزب من ذاك وان كان رجال الدين هؤﻻء يبدون تحفظهم حول الخوض مباشرة اﻻ من قبيل ان التصويت واجب وان النزهاء من السياسيين هم اﻷجدر بالتصويت ....ويعلم الله وحده ماهي اللعبة التي دارت في الدهاليز وفي الكواليس لرسم المشهد السياسي المقبل...اﻷكيد فيه ان لرجال الدين والفتوى في هذه اﻻستحقاقات حظوة كبرى ..يعني بالدارجة المغربية : عظة ديال الخبز
12 - مغربي الاثنين 31 غشت 2015 - 14:06
الشيخ المغراوي لا علاقة له بفقه الواقع السياسي في المغرب بل والسياسي عموما؛ فلذلك فمواقفه متداخلة ويمكن أن يصدر فتوى ثم خلافها..
13 - تسلطانت مراكش الاثنين 31 غشت 2015 - 14:24
نشكر الشيخ المغراوي على زيارته لنا أمس بالتسلطانت و °°°° . نعم لمغرب متقدم، نعم لاستقرار البلاد و هناء العباد
14 - مغربي الاثنين 31 غشت 2015 - 14:30
السلفييون يعتبرون صوتهم شهادة و أمانه و عند التصويت يستحضرون قوله تعالى:"يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوْ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا"
15 - maghribi الاثنين 31 غشت 2015 - 15:24
Oui pour tous les marocains et toutes les compétences qui veulent du bien à notre royaume et non au PJD et Benkirane. Mr maghraoui à raison: non au pjd
16 - ملاحظ الاثنين 31 غشت 2015 - 15:49
الرجل لم يدعو الى عدم التصويت على "اخوان السياسة"كما زعمتم. و انما دعا الى التصويت على الأصلح. فلا تكذبوا على الرجل.
17 - ملاحظ الاثنين 31 غشت 2015 - 16:12
الشيخ المغراوي كان يحرم الانتخابات باعتبارها من الحكم بغير ما انزل الله وانها كفر دون كفر.اليوم يراجع فتواه ويبيح دلك فهل سيرجع اتباعه عنها ايضا؟
المغراوي ناصر المذهب الوهابي في السياسة الى الان ﻻزال يفتي بحرمة العمل في الابناك وحرمة كشف الوجه للمرأة وحرمة الدراسة في مدارس مختلطة وحرمة ادخال التلفاز للبيت وحرمة لبس البنطال ويميز اتباعه بطواقي مشبكة ولباس قمصان قصيرة وتطويل اللحى والنقاب للنساء وحرمة الاكل مع النساء في نفس الطاولة وربما يراجع هذه الفتاوى ايضا لكن سيكون الوقت قد فات وقد فات.وصدق من قال زلة عالم زلة عالم.
18 - تجرعوها كسابقيكم الاثنين 31 غشت 2015 - 16:20
السلفيون المغاربة : بالأمس السياسة حرام أما اليوم فالسياسة واجب شرعي
الباجدة الإخوانيين : بالأمس : نعم نحن مسلمون وحزبنا دو مرجعية إسلامية ، أما اليوم : إدخال الدين في السياسة فساد.
خلاصة : الباجدة سيشربون من نفس الكأس الذي شرب منها خصومهم وسيهزمون بالسلاح الذي وظفوه ضد خصومهم ،وحزبهم انتهى.
19 - midou الاثنين 31 غشت 2015 - 16:38
ﻻالعدالة والتنمية و ﻻ حزب آخر اﻻ ويبحث على مصلحت أعضائه . وهؤﻻء الدين يتحدثون باسم الدين يعملون لصالح النظام . السلفيون ابحقيقيون يقبعون في السجون ظلما وعدوانا. اما هؤﻻء فهم ادوات للنظام
20 - ملحص الاثنين 31 غشت 2015 - 17:43
عجيب على هدا الزمان كما يقال في المثل الشعبي ..الفقيه لنترجاو بركتو دخل الجمع بلغتو...عار عليك ياشيح نريد من سادتكم ان تشرح لنا مع من ات ا تدافع على الباطل ..انتقى الله في دينك وتبت عليه حتي تلقي ربك
21 - عبدالمعطي البهجة الاثنين 31 غشت 2015 - 18:55
تحية تقدير للعلماء الربانيين الذين يشاركون الأمة المغربية همومها
وليس مثل الذين يفصلون الدين عن السياسة
ولجأ السلفي المغراوي، المتخذ من مدينة مراكش قلعة لتأثيره بشريحة واسعة من السلفيّين المغاربة، إلى حسابه الفايسبوكي كي يعلن تأييده لـ"كل الفاعلين السياسيّين النزهاء والصادقين في خدمة الدين والوطن"، معتبرا أن عملية التصويت هي "شهادة واجبة الأداء".

جدير بالذكر أن محمد عبد الرحمان المغراوي قد كان، خلال الانتخابات البرلمانيّة للـ25 من نونبر 2011، قد دعا إلى نصرة حزب العدالة والتنميّة بمنحه أصوات السلفيّين الانتخابيَّة، وهو ما أسهم في مساندة الـPJD والرفع من حصيلة مقاعده النيابيَّة داخل البرلمان.
22 - PROVINCE DE FOUM ZGUID الاثنين 31 غشت 2015 - 21:14
يكفي أن تقول في تعليقك " تحية للشيخ المغراوي "؛ لتنهال عليك كتيبة ديسلايك باسلحتها الفتاكة؛ الفتاكة بالخاوي طبعا. الخاوي الذي يجعل بعض من استحلوا الكراسي يشعرون بنشوة الانتصار الوهمي المنفوخ. لكن صناديق الاقتراع ستكون هي الفصل و الشيخ المغراوي و السلفيون و العدليون لا يتاجرون بالدين و هم فعلا مؤمنون شيئنا أم أبينا؛ و المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين.
23 - soussi الاثنين 31 غشت 2015 - 21:19
المغراوي هذا ليس بسلفي؛ ونحن السلفين إن شاء الله لا نتبع الا محمد صلى الله عليه وسلم ومازال موقفنا في الإنتخابات واظح ـ حرام ـ ولوا أفتى بتحليلها من أفتى أذكر كذالك المغراوي هذاخالف شيخنامحمد بن عبد الوهاب هو يتبع مصالحه لا غير
24 - مهاجر الثلاثاء 01 شتنبر 2015 - 01:04
إلى جميع من يعلّق في هذا المنبر ،الذين يرون أن الدّين لايجب أن يخلط بالسياسة ، أقول لهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان رجل دين ورجل سياسة بامتياز وحتى من تبعه من الخلفاء الراشدين.
الإسلام الحقيقي لايلخّص في الوضوء والصلاة بل هو كل مايهم المؤمن في حياته ؛ وصدق من قال: "أعزّنا الله بالإسلام وإذا ابتغينا العزة في غيره أذلّنا الله"
25 - ناصح الثلاثاء 01 شتنبر 2015 - 11:36
اخشى ما اخشاه ان تنتقل إلينا عدوى حزب الزُّور المصري للمغرب
ماعلاقة المغراوي بالسياسة والأحزاب فهو المحالة سيجني على الأمة بآرائه السطحية وفلتاته الا مدروسة
26 - xxx الثلاثاء 01 شتنبر 2015 - 13:29
جماعة اسلامية لا يحق لها بتاتا دعم حزب علماني،بل يجب ان تدعم حزب اسلامي ان كانت فعلا جماعة اسلامية،الهم الا كبظو شي باراك من شي جهة.
27 - jemix de marrakech الثلاثاء 01 شتنبر 2015 - 13:48
أولا وقبل كل شيء الشيخ المغراوي قال التصويت للأصلح إن كانت هناك شفافية،ولم يعين حزبا بعينه ،فالمرجو التتبث قبل النشر حتى لاتفقد المصداقية
28 - abou reda.bz الثلاثاء 01 شتنبر 2015 - 16:59
على الشيخ المغراوي ان ينحصر دوره في المسجد،وليتذكر الكل ما فعله حزب الشيوخ و
الفقهاء بمصرالحبيبة اثناء الربيع العربي...
وما دامت هذه الفءة من الناس تحشر انفها
في امور تهم مستقبل الشعوب،سوف لن يعرف
العالم الاسلامي تقدما يذكر....!!!!
29 - لا أمان لسلفى الثلاثاء 01 شتنبر 2015 - 17:33
أحذركم من معتنقى فكر أحمد إبن تيمية ومحمد إبن عبد الوهاب الإرهابى, فهم أدوات الموجة القادمة من حلقات إستراتيجية المخطط الصهيوأمريكى لتدمير الدول العربية..
السلفيون أعداء الحياة وأشد إرهابا من الإخوان... العقيدة السلفية لا تؤمن بحدود وطن ولا علم ولا سلام ولا حداد ولا أى دين آخر ولا حتى دين المسلمين الذى يعرفه ويعلمه العامة, أما فى الأنثى فلا يؤمنون بأقل من النقاب (الكفن الأسود) ولا حقوق لها على كل الأصعدة ويطالبون بزواج البنت فى سن الطفولة.. الإحتفال بأعياد الميلاد لا تجوز لأنها بدعة, حتى الإحتفالات بالمولد النبوى أيضاً بدعة!!.. , والكثير من الجماعات السلفية مشتركة مع الإخوان شكلاً وموضوعاً, نهجاً وفكراً, أما التقية أو فقه الواقع هى الميكافيلية أسلوباً وفعل, يخدعون أنفسهم فى تصريحاتهم فى الإعلام وكأنهم يتحدثون نيابة عن الشعب وهم لا يعلمون أن الشعب كاره لكل ما هو سلفى, وإذا تمادوا سوف تهب عليهم ثورة تنقلهم جميعاً الى السجون.
أنهم الأدوات التى تنفذ إستراتيجية المخطط الصهيوأمريكى لتفكيك وتفتيت وتقسيم الدول العربية عن طريق بث الفتن وإبتداع الحروب والقتل والإغتيال, بتمويل °°°° بلا حدود!!
30 - محمد فوزي الأربعاء 02 شتنبر 2015 - 23:46
أمثال هؤلاء الشيوخ هم سبب البلاء الدي يعصف بالإسلام ..كلما تمكنوا من بلد إلا و حل بها الخراب و الدمار..و محاربتهم جهاد و واجب ..
31 - العلم نور و الجهل ضلال الخميس 03 شتنبر 2015 - 16:24
السلام عليكم و ر حمة الله تعالى و بركاته
أما بعد إن الشيخ المغراوي لم يعد سلفيا كما كان في السابق ...لقد أغروه بملاليين ..ليدعم الحزبية و لقد نهو لأهل العلم عنه و نهو عن أخد العلم عنده
فإحذروا من هؤلاء الحزبيين فإنهما هم يدعون إلى تفريق المسلمين و ليس جمعهم
.....إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم ....
32 - أين السعادة الخميس 03 شتنبر 2015 - 16:55
مزج الشأن الديني بالسياسة يفقد هيبته. نفترض صوتنا للحزب اللي قال عليه الشيخ و هاد الحزب من بعد ما وفى بعهودو. أليس ضربا في الشيخ نفسخ و فقدان قيمته. لذا السياسة تبقى سياسة خفية و بروتوكولاات لا يديريها الا من خاض غمارها . فلا دخل للدين فيها و شكرا
33 - محمد الخميس 03 شتنبر 2015 - 21:07
إن على العبد أن يتق الله في نفسه وأن لاينسب إلى شخص مالم يقله ،فإن الشيخ المغراوي لم يذكر أحدا ولا جهة إنما قال :يجب التصويت على الأصلح ،وإذاكانت العداوة بين جهة وجهة فلا ينبغي التراشق بينهما بكلام مكذوب مسوب للآخرين فإن الله تعالى يقول:{مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }ق 18 ،ويقول :{وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً }الإسراء 36
34 - أحمد الجمعة 04 شتنبر 2015 - 00:02
المغراوي معروف عند أهل العلم بمنهجه التكفيري,ففي مناقشته للدكتوراه قال الأمة ارتدت واتفقت على الردة,فقال له الشيخ سالم عطية أما تستثني؟أة نحو هدا.كما أنه يوالي المبتدعة ولا يمت للسلفية النقية بشيء بل هو إخواني محترق.على كل حال أتباع المغراوي مغيبون وتبعيتهم للفقيه عمياء ولسان حالهم يقول كفر الشيخ رضي الله عنه.فالحمد لله الدي عافانا مما ابتلى به كثيرا من عباده وفضلنا تفضيلا.
35 - تطواني الجمعة 04 شتنبر 2015 - 16:27
ينبغي أن تدرك أيها الأخ الصحفي أن الدولة المغربية والشعب المغربي ينتميان لحظيرة الاسلام وليس لحظيرة العلمانية، ذلك أن الدين الاسلامي لا يفصل بين الدين والحياة والسلام.
36 - Hicham الجمعة 04 شتنبر 2015 - 22:57
المغراوي معروف منذ زمن بعيد بمعاداته لكل الحركات الاسلامية بدعوى محاربة البدع ومعندوش مشكل يصوت على البام لأنه يرى أنه حزب ولي الامر ويجب علينا طاعته
37 - أحمد السبت 05 شتنبر 2015 - 00:21
صاحب التعليق رقم 30 تجاوز الحد بانتقاده لشيخ الإسلام أحمد بن تيمية,ولقب شيخ الإسلام لا يمنح لأي أحد,فأدعوه للرجوع إلى ترجمته,ويكفي أن العلامة ابن القيم تلميده,ومن أتى بعده من العلماء عالة على شيخ الإسلام ابن تيمية,وهو لم يأتي بجديد ولكن أزال الغبار عن كثير من العلوم التي اندرست,وكان يستدل بقال الله قال رسوله قال الصحابة.أما المساءل التي تكلمت عليها أخي من لباس وتقصير وعدم المخالطة فهده صفاة المؤمنين,وارجع إلى سيرة الصحابة رضوان الله عليهم كي تعرف وتفهم,زادك الله حرصا ولا تدع حريمك يجلسون مع البراني على طاولة واحدة فإن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم,أما الدي سميته الكفن الأسود فهو لباس أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام,فلا تؤدي المؤمنين
38 - ABARAN السبت 05 شتنبر 2015 - 19:57
الاسلام خلط ومزج ما بين الدين والدنيا والدولة والسياسة وتدخل في ابسط الاشياء واتفه الامور سواء كانت صغيرة لا قيمة لها وهي لا تنفع ولا تضر .
كيف تدخل البيت والحمام بالقدم اليمنى او اليسرى واكل الطعام باليد اليسرى او اليمنى وكيف تقتل الحشرات الصغيرة والحيوانات كالقمل والبراغيث وابو بريص وكيف تذهب الى الجماع والنكاح والزواج وماذا تاكل وتشرب وتلبس وطريقة اختيار الحاكم والمحكوم وطرق ذبح الحيوانات والبشر من الكفار واساليب معاقبتهم والخ .
عدة الاف من الفتاوى منذ 1430 سنة اطلقت من قبل رجال دين وشيوخ الاسلام
شيوخ الاسلام قاموا من جديد بنبش الماضي وتحريك ما كان مسكوتا عنه ومطمورا ومخفيا واظهاره مرة اخرى . اندهش الملايين من المسلمين وغيرهم من هذه الفتاوى وما هو موجود في الكتب الاسلامية والتراث وفي الاحاديث والايات وتفاسيرها
مشكلة المسلم مع دينه انه لا يقرا واذا قرا لا يفهم وغير قادر ان يفسر لان هذا الامر ليس من اختصاصه او واجبه هو , ولا يحب النقاش والجدال في الامور الدينية لانها من المحرمات وتم تحريمها لكي يبقى عقله ودماغه مقفل ومغلق , يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم .
39 - almohandis الأحد 06 شتنبر 2015 - 10:05
من خلال قراءة التعاليق يتبين ان كثيراً من المسلمين لا يفرقون بين ماهو اجتهادي قد يصيب فيه المسلم او يخطئ فيه و ما هو من صميم الاسلام قد أٌجمع عليه و لا يجوز الخروج عليه. فالسياسة و طرقها تدخل في المصالح المرسلة بتعبير الأصوليين و ليس فيها شئ ثابت الا أهدافها من خدمة الاسلام و المسلمين و عزتهم و سعادتهم . السلفيون عموما لا يهتمون بالفقه و لا يطرحون أسئلة الفقهاء ليعرفوا العلل و الأهداف العليا للتشريعات الاسلامية هم لا يهتمون الا بما دونه المحدثون من روايات بألفاظ مختلفة و تطبيقها حرفيا و من خالفهم فيها فهو مبتدع او فاسق او كافر او على الأقل ليس بسلفي لان السلفي هو المطبق للنصوص حرفيا بدون فقه . الانتخابات لم تكن على عهد النبي (ص) إذن هي بدعة و كفر و ماذا كان على عهد النبي (ص) ؟ طرق العرب في اختيار الحاكم المقترنة بالمجتمعات العربية قبل الاسلام و التي لها علاقة بالقبيلة و العصبية كما ذكر ابن خلدون السلفيون يرون هذه الطريقة هي الاسلام و من خرج عليها فهو كذا و كذا
40 - سناء ⵙⴰⵏⴰ الأحد 06 شتنبر 2015 - 18:11
عرفت أن امة محمد ستتفرق إلي 73 فرقة و كلها في النار إلا فرقة , و المشكلة أين تلك الفرقة التي تتبع سنة نبيها ,
و كلها احتمالات صعبة لان كل الفرق تلبس عباءة الصواب و عباءة السنة النبوية...وسلام هسبريس
41 - سناء ⵙⴰⵏⴰ الأحد 06 شتنبر 2015 - 19:19
الذي حدث أن هناك إنسانا هزيل مصاب بالإحباط و فاقد للأمل و فاقد لهدف في الحياة تلغرافيا هذا الإنسان سيلجئ إلي الله و إلي الدعاء و سيلجئ إلي الصلاة و إلي العقيدة لان الحياة الآخرة هي أخر ما تبقي له كي يتشدق به ..يعني هذا الإنسان الفاقد لجزء من العقل و في نفس الوقت مكسور ماديا و محطم معنويا حتميا سيربط أفكاره ربطا وثيقا و اعمي بالموراءيات او بالأفكار الميتافيزيقية و بما أن مجتمعاتنا غالبها مسلم بالتالي تكون فرصة للاسلامويين و لتجار الدين..وسلام هسبريس
42 - mabrouk الأحد 06 شتنبر 2015 - 23:10
كل محبط في فهم العلوم النيرة من فيزياء وكمياء ورياضيات وبيولوجيا كل العلوم التي تتطلب ذكاءا فوق المتوسط ،لا يجد ضالته الا في الفكر الديني لن اقول العلوم الدينية لأنها لا تمث للعلم باي صلة تماما لأن العلم اسئلة واجوبة اما الفقه هو ان تأخد ولا تسأل لأن لا اجوبة له ـ يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم .ـ والمعضلة الكبرى هو ان شيوخ الإسلام لم يجمعوا على شيئ حتى المذاهب الأربعة التي يتشدقون بها رغم ان لا مذهبية في الإسلام ناهيك عن الوهابية والسلفية والصوفية وووو والآن الداعشية هذه الإديولوجيا اعجزت دولا بل امة بكاملها عن التقدم والرخاء راجعوا تاريخكم بين الأمم كله قتل ودمار وحروب واقعكم ازكم الأنوف انضروا ما سببتم من خراب في العراق سوريا ليبيا افغانستان والآن بدأتم في اليمن هجرتم ملايين الأبرياء بالله عليكم لم ينتفض منكم احد ضد من يمولونكم باموال البتردولار لعدم ايواء المهجرين من بلدانهم عن اي اسلام تدافعون الم يفعلها الغرب الكافر فأواهم واشفق من حالهم وضمهم وآمن خوفهم تبا لكم ولفكركم البئيس ان لم تتخلص الامة منكم لم ولن تشرق شمس التقدم والرخاء
43 - mabrouk الأحد 06 شتنبر 2015 - 23:41
والأمن عليها قال هذا فيكم ابن رشد اينما حللتم حل معكم الخراب يا حاملي الفكر الشيطاني يا ادنس مخلوق على الأرض علمكم الدي تدعون لا قيمة له انه ضلال الشيخ العالم الجليل هو اديسون الذي مكنك من الإنارة الشيوخ العلماء الأجلاء هم الذي منحوك الدواء لتشفى كألكسندر فليمن وباستور وغيرهم كثر في جميع المجالات سهلوا لك السفروالتنقل لولاهم لركبت الحمير والبغال وووواما انتم مادا صنعتم سوى الإفتاء في نكاح الميت وهدر دم المخالف لفكركم الإبليسي
44 - monter الأحد 06 شتنبر 2015 - 23:50
السلفيون يكفرون بالديموقراطية اصلا وانظمتها ووسائلها من بينها الانتخابات.....لكن مؤخرا رايناهم في مصر وفي تونس يؤسسون الاحزاب بغرض الوصول الى السلطة لالغاء الديموقراطية واعلان حكم العسكر الداعشي وقمع المعارضين كما حدث سنة 1979 بايران
45 - كميل الاثنين 07 شتنبر 2015 - 10:54
ما كنت ياشيخ لتدعو للتصويت على أحد ...ولا ان تدعو لذلك ...لأن مصالح الفساد راجحة ...وصوت العدالة خافت جدا جدا ...فلا يغرنك تقلبهم في البلاد متاع قليل ثم يرمى بهم ...فلم التمسك بالسراب يا شيخ ...وانت طوال حياتك مستمسك بحبل الله وبكتاب الله ولا نزكي على الله أحدا...واعلم انه بعد الاضطراب والحيرة نرجع الى ما قبل ذلك الى ما قبل الفتنة.معنى هذا الكلام :ارجع ياشيخ وتأمل في دور القرىن يوما كان نتاجها مباركا وكانت ابوابها مفتحة على المصراعين ...ماهي اسباب ذلك ؟وانظر هل حافظتم عليها من شئ...أكيد لا والف لا ...يا محمد يا سلفيين اذا استعنتم فاستعينوا بالله واذا سألتم فاسالوا الله...ولا تتخذوا بطانتكم من دونك لايالونكم خبالا....
46 - أحمد الثلاثاء 08 شتنبر 2015 - 12:49
الحمد لله رب العالمين,فإن القائل أن الملتجئين للدين لا يعلمون العلوم الرياضية ومحبطين ماديا,قائل هذه المقالة لا يعرف الواقع أو أنه يتجاهله,فأنا والله وبالله وتالله أعرف إخوة سلفيين عندهم دكتوراه ومتفوقين في دراستهم وعملهم ومنهم من عنده الإجازة وغير ذلك,وأعرف إخوة أثرياء,فليس الإلتجاء إلى الله مرده إلى قلة ذات اليد أو عدم النجاح في الدراسة بل هو توفيق من الله عز وجل والدليل أن هناك أثرياء وأذكياء لم يوفقوا لمعرفة الدين الصحيح,ولو كان الذكاء هو المعيار لكان إنشتين(فقيها),وهذا من الفهم الخاطئ بارك الله فيكم.ولمعرفة الدعوة السلفية عليكم بشريط عنوانه مفهوم الدعوة السلفية للشيخ الألباني رحمه الله.
47 - mabrouk الثلاثاء 08 شتنبر 2015 - 20:08
اولا أخي المسلم اتقي الله لا تقولني ما لم اقول، انا لم اصنف المحبطين ماديا في مقالي بتاتا وراجع قرائتك للمقال ،ثانيا معياري في الحياة للإنسان لم يكن قط المال او الثراء لسبب واحد ان كسب المال اما ان يكون شرعيا وهو المبتغى او غير ذلك فهو مرفوض ولك امثلة واقعية على ذلك وفي امتنا الإسلامية خصوصا حتى اصبحنا نرى شيوخ وفقهاء تاجروا في الدين انت تعرفهم او ثلة منهم اغتنوا كيف ذلك ؟الجواب لك ثالثا حسب قولك ان هناك إخوة سلفيين عندهم دكتوراه ومتفوقين هذا هو بيت القصيد ،يا خي المسلم بالله عليك هل الإسلام في عهد النبي صلعم كان هناك سلفيين ،اخوان مسلمين ،او حتى مالكية او حنبلية او ،او صوفية....الخ كل هذه الاسماء والتوجهات ابتدعت ولك على صدق ما اقول الواقع المر التي تعيشه امتنا من اقتتال ودمار وجهل وفقر كل المصائب لن ينكرها الا جاحد والأسف القاتل هو ان كل يزعم أنه على حق مع فرقته الناجية رغم ان االله عزوجل هو الفاصل في امرهم ومن يدعي ذلك فهو واهمرابعا هل انتج الفكر الإسلامي وأأكد لا الدين الإسلامي على مر العصور علماء كعلماء الغرب يااخي هم بعشرات الآلآف ومن هم مسلمون
48 - momo الثلاثاء 08 شتنبر 2015 - 20:37
لا يتعدون الألف رغم ان فيهم من اتهمهم الفقهاء بالكفروالزندقة والإلحاد اما ذكرك لأيشتين وغيرهم فقد حق فيهم قوله تعالى قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الألْبَابِ رغم اختلاف تفسير الفقهاء في معنى الآية الكريمة وهذه دائما مشكلة الفقهاء والشيوخ الإختلاف سائد اما العلم لا إختلاف فيه ان لم اقل في بعض نضرياته فقط اما قولك معرفة الدين الصحيح هل ديننا فاسد؟ وسننتظر الشيخ الألبني وغيره تصحيحه كلام خطير هذا الدين محفوض بقدرة الله ولك آيات في ذلك الله متم نعمته ولو كره الكافرون هذا عهد الله وقدرته لا مشيئة لأي فلان ولا علان في ذلك الا ان كنتم ترون العكس فهذا يهمكم هذه الأمة اخي الكريم مسلمة ومؤمنةحتى النخاع كبيرها وصغيرها عالمها وجاهلها لا احد له وصية على هذا الدين هذه امة محتاجة الى من يرقى بها الى مستوى الأمم علميا اقتصاديا عدلا وحقوقا اما الدين مسألة شخصية روحانية بين العبد وربه .السلام عليك ورحمة الله
49 - أحمد الأربعاء 09 شتنبر 2015 - 00:05
أنا أخي مبروك أدعوك وأدعوا كل منصف أن يسمع كلام الشيخ الألباني حول الدعوة السلفية ومفهومها,ثانيا السلفية هي الكتاب والسنة بفهم السلف الصالح أي الصحابة رضوان الله عليهم فهم شهدوا التنزيل ورباهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وإجماعهم سنة,أما الأئمة الأربعة فافهم يا رعاك الله أن المذهب هو ما يذهب إليه في الأمور الفقهية واختلافهم راجع لثبوت الدليل ووصوله من عدمه,أما العقيدة فما اختلفوا فيها,هل الأئمة الأربعة اختلفوا في أن الله في السماء,وأن له صفات تليق بجلاله من غير تكييف؟وأن أفضل هذه الأمة بعد أبي بكر عمر وعثمان وعلي؟أما بالنسبة لشيوخ الضلالة الذين باعوا الدين بالدنيا فقد أخبر بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال دعاة على أبواب جهنم.اتباع فهم الصحابة للكتاب والسنة فيه العصمة بإذن الله.
50 - mabrouk الأربعاء 09 شتنبر 2015 - 05:44
اخي الكريم المؤمن المسلم حياك الله وشكراعلى دعوتك لن اكون رافضا ارجومن الله التوفيق لكن سأقول لك انني وبدون تعلي او تزكية لنفسي انني شغوف بالعلوم والفكر ودرست ما مكنني به عز وجل من علوم شتى واحمد الله على نعمة العلم وما زلت على الدرب حتى اسلم الروح لمالكها .كل ما اريد اضافته لك انني درست التاريخ والفكر الإسلاميين مند سنين خلت وامتنعت عن ذلك لأنني صدمت صدمة لا احب ان تتكرر لأنني خفت ان يتغلب الشك على ايماني لقد اطلعت ودرست احاديت البخاري وتفاسيرها ووجدت احاديث نسبت للرسول الحبيب والله ثم والله من قبلها او صدق بها لن يكون الا منافقا احاديث تناقض القرآن حثى وتعجبت كيف سمح الفقهاء والمشاييخ ومنذ قرون تداولها بين المسلمين ارضاءا للبخاري على حساب رسول الله رغم ان البخاري لم يعاصر الرسول صلعم جاء بعد قرنين ونيف بعد موته صلعم اي ابان الأمويين وما اذراك ما فعله الأموييون وما أكثر هذه الأحاديث المسيئة للحبيب وقرأ ت كتبا لإبن تيمية والجوزي وغيرهم وزادت صدمتي ومن تم تكونت لدي قناعة بنبد كل الشيوخ وما زاد الطين بلة ما نسمعه اليوم من فتاوى يندى لها الجبين واخيرا اقول لك اخي
51 - mabrouk الأربعاء 09 شتنبر 2015 - 07:09
اخي الكريم الفهم الضيق للنص والآية والتأويل لشيوخ الاسلام قدماءهم ومعاصريهم وعدم استعابهم للحكم الربانية الروحانية الي تسموا بالمؤمن لدرجات اليقين والإحسان واختزالهم الدين في السواك وقص الشارب وسدل اللحية والجلباب القصيروتكفير المخالف وهدردمه واستحلال لماله وعرضه ناهيك عن اليهودي او النصراني وضربوا عرض الحائط قوله تعالى إِنَّكَ لاَ تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَـٰكِنَّ ٱللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَآءُ رغم ان الله رحيم بعباده فترك باب التوبة مفتوحااخي الكريم الفهم الضيق للنص والآية والتأويل لشيوخ الاسلام قدماءهم ومعاصريهم وعدم استعابهم للحكم الربانية الروحانية الي تسموا بالمؤمن لدرجات اليقين والإحسان واختزالهم الدين في السواك وقص الشارب وسدل اللحية والجلباب القصيروتكفير المخالف وهدردمه واستحلال لماله وعرضه ناهيك عن اليهودي او النصراني رغم ان الدين اكبر واعظم من ذلك وضربوا عرض الحائط قوله تعالى إِنَّكَ لاَ تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَـٰكِنَّ ٱللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَآءُ رغم ان الله رحيم بعباده فترك باب التوبة مفتوحا ولبتنا نرى تطاحنا وإقتتال بين الموحدين المسلمين وتراشقات وسب وشتم بين
52 - الحسن المغربي الأربعاء 09 شتنبر 2015 - 11:44
ردا على 51 - mabrouk

للأسف حسب تعليقاتك لم تستفد من دراساتك:

قلت:"درست احاديت البخاري وتفاسيرها و وجدت احاديث نسبت للرسول الحبيب والله ثم والله من قبلها او صدق بها لن يكون الا منافقا احاديث تناقض القرآن"

أقول:أولا الأحاديث النبوية الصحيحة تفسر القرآن و لاتتناقض معه و إذا كان هناك تناقض ففي فهمك الخاطئ للنصوص و كان عليك أن تسأل العلماء و لا تكتفي برأيك و أنت لم تذكر و لا مثالا وحداعلى ذلك التناقض.

قلت:" ولبتنا نرى تطاحنا وإقتتال بين الموحدين المسلمين وتراشقات وسب وشتم بين".

أقول: هذا التطاحن والإقتتال والتراشق والسب والشتم راجع إلى مخالفتهم لكلام الله و لكلام رسول الله صلى الله عليه و سلم:

فالله عز وجل يقول: "وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ".

و الرسول صلى الله عليه وسلم يقول:"إنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافاً كثيراً، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل بدعة ضلالة".
المجموع: 52 | عرض: 1 - 52

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.