24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  3. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  4. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

  5. لقاء دولي يناقش بمراكش موضوع "اليهود المغاربة" (5.00)

قيم هذا المقال

2.71

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | عبد الرحمان اليوسفي

عبد الرحمان اليوسفي

عبد الرحمان اليوسفي

بعد سنوات من الغياب والانسحاب "الطوعي" من المشهد السياسي، عاد الوزير الأول في حكومة التناوب، في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، وأحد أشهر قادة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عبد الرحمان اليوسفي، ليخطف الأضواء من غيره في الآونة الأخيرة، رغم أنه لا يتعمد ذلك، ولا يحرص عليه، تماما مثلما كان ناشطا سياسيا بارزا في بلاده وفي سنوات المنفى.

ومهد اليوسفي لـ"عودته" إلى المشهد العام بالمغرب، قبل أسابيع بحوار خص به صحيفة عربية، تحدث فيه عن "الربيع العربي" وعلاقته بالملك محمد السادس، والذي التقاه لاحقا قبل أسابيع قليلة في طنجة، وتبادلا أطراف حديث ودي برفقة الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، وهي الصورة التي استأثرت بفضول وانتباه الكثيرين، باعتبار تواري اليوسفي إلى الوراء منذ انتهاء تجربة "التناوب التوافقي المُجهض".

اليوسفي بعد صورته مع الملك جنبا إلى جنب، والتي زكت تصريحه بأن العاهل المغربي يستشير معه أحيانا في بعض القضايا والملفات، منها تعيين الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية، عاد للأضواء "مرغما لا بطلا"، وذلك بمناسبة الذكرى الخمسين لاختطاف واغتيال رفيق دربه في النضال، الزعيم اليساري الراحل، المهدي بنبركة.

اليوسفي حرص على أن يقود بنفسه مبادرة استحضار روح بنبركة، أحد رموز حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وذلك في رسالة ضمنية ذات دلالات سياسية كثيرة، ليس أقلها بعث رسائل لمن "يهمهم الأمر" داخل حزب "الوردة" من أجل التفكير مليا في الواقع المزري الذي بلغه الحزب اليساري، كما أن اليوسفي أبان عن متابعته للشأن الحقوقي من خلال تضامنه مع المؤرخ والناشط، المعطي منجب، في إضرابه عن الطعام، داعيا إياه إلى إيقاف هذه المعركة المنهكة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - فيصل اسبانيا الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 17:46
رجل بمعنى الكلمة رغم أنّ في عهده لم يوفي بما وعد ولكن الظروف كانت لا تساعد على التزاماته ونتمنى له الصحة طول العمر
2 - حميد الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 18:21
السيد عبد الرحمان اليوسفي انسحب من المعترك السياسي بمحض ارادته تاركا الساحة لرفاقه كي يكملوا ما بدأ لكن حبهم الجم لبعضهم البعض وللمغاربة قابطة أدى بهم للتشتش والتشردم وحين لم يعد هناك من يتق بهم اخدوا يبحثون في جرابهم عن طريقة مخادعة يستجدون بها جمهور الناخبين فاهتدوا الى أن إقحام عبد الرحمان اليوسفي في المشهد من جديد وتصويره على أنه غيب من طرف جهة معلومة بنية الإضرار بمشروعهم السياسي الشامل الذي كان سيجعل من المغرب سوريا أخرى.
3 - الهاشمي الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 18:40
نعي الحكومة البنكرانية على اﻷبواب ورئيسها.
4 - عبدالسﻻم الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 18:54
المغرب في حاجة ملحة اليم الى سياسيين من عيار اليوسفي ﻹيقاف النزيف. ان اﻷحزاب السياسية الموجودة في الساحة لن ترقى الى المستوى المطلوب في تأطير الشعب المغربي والحد من التطاحنات الداخلية من اجل المصالح الشخصية والممارسات المشبوهة وﻻ أخﻻقية. إن الديموقراطية المتقدمة تمر عبر أحزاب نزيهة. حقا، المغاربة ليسوا أغبياء إﻻ أنهم شاهدوا، في صمت و حصرة، خﻻل إنتخابات 4 شتمر ممارسات مؤسفة وغير أخﻻقية من طرف اﻷحزاب. إنهم حقا ليسوا بأغبياء.
5 - مصطفى الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 18:55
رجل دولة بامتياز.احسن وزير اول في تاريخ المغرب.اطال الله عمره.
6 - mostafa الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 18:56
Chers amis et compatriotes
Vous êtes prié de rester à l écart Mr lyousfi.
Le parti n est plus comme vous le pensez.
On vous exploite pour redorer l ' image du parti qui sanctionné par les marocains.
Restez à l écart c est mieux pour votre image de marque.
7 - hassan الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 19:36
Les hommes d'État de la trempe de ssi Abderrahmane on n'en trouve pas a chaque coin de rue.longue vie et sante a celui qui a longtemps incarne les espérances des marocains!!!!
8 - 2015 الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 20:12
C'est un homme de mérite et un grand politique. Un homme d'Etat avec le vrai sens du terme.
9 - المعلق الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 20:24
رجل كبير و مناضل لكنه باع كل شيء من هذا النضال مقابل تراسه حكومة التناوب التي خيبت امال الشعب المغربي.
10 - مراكشي الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 20:33
حمدا لله كان الحسن التاني رحمه الله جامع راسو معاهم والا كان اليوسفي دابا هو بشار الاسد او اكثر
11 - Rouidi الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 20:51
أحبك و احترمك احتراما كبيرا منذ تقلدت قيادة حكومة التناوب.
نفتقد لشخصيات مثلك يا أستاذنا سي عبد الرحمان .أطال الله في عمرك و رزقك الصحة والعافية.
12 - المصطفى اعريبات الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 21:15
يعد الاستاذ اليوسفي رائدا من رواد إشاعة روح حقوق الانسان بالمغرب،ويبقى انسحابه مباشرة بعد الانفتاح وبداية شيوع تلك الروح ببلدنا ،يبقى غامضا ،بلا مبررات ،فلم ياترى فضل التواري بدل الاستمرار بالتباري،حتى الان ⁉
13 - إبراهيم بومسهولي الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 21:53
يطلع كي بغا فلن ينسى الناس كيف أجهض بتلهفه على السلطة حلم المغاربة في تناوب ديموقراطي حقيقي وكيف أجهض الكتلة بتفرده بالقرارات وكيف فكك حزبه بلا رحمة تحت شعار أرض الله واسعة وكيف انطوى على نفسه بعد خراب مالطا لا أعرف أن كان هذا الرأي سينشر أم لا ولكني أقولها بصراحة :تأثيره السلبي على الصف الديموقراطي المدني يتفوق على تأثير اوفقير
14 - مغربي الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 22:37
اليوسفي هو إرث تاريخي كبير ومميز في تاريخ الكفاح السياسي ومقاومة الاستعمار والتسلط والاستبداد.. هو ماتبقى للمغرب من كنوز ورموز النضال بشتى الوانه وأساليبه ..انه ذو عيار ثقيل بلا مبالغة.
.
15 - benyounes الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 23:10
في عهد السي عبد الرحمان تم اغلاق الصحيفة و Le journal وكان ذلك بقرار موقع من الوزير الاول وا اسفاه
16 - عبد الله اغونان الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 23:53
هولاند هو اللي اقترحوا كضيف والبروطوكول يقتضي التجاوز بل الطاقم الذي رافق هولاند نازل نازل بزاااااااااااااااف عند لمغاربة وكل واحد وله قصة معروفة بعضها حشوما كاع للتعاويد
اليوسفي كان منفي ومحكوم بالاعدام ولم ينقد المغرب من السكتة القلبية بل انسحب حتى من حزبه وتركه للخلافات والصراعات
الانتخابات هي المعيار الحقيقي الدمقراطي باش كنعرفو شكون اللي طالع وشكون اللي نازل وشكون اللي كيمارس الفساد والغدر
17 - hossaine الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 - 12:21
تحل هذه السنة الذكرى خمسين لاختطاف و اغتيال مهدي بن بركة، و منذ دخلت الاتحاد و أنا اسمع الاتحاديين يخلدون هذه الذكرى، و بطقوس مختلفة من سنة إلى أخرى. لكن منذ مجيء إدريس لشكر لرئاسة الحزب تغيرت الأمور و أصبح تاريخ اغتيال بن بركة ذكرى وطنية بالنسبة للحزب تحمل يوم الوفاء و قد تم تخليده قبل سنة في مدينة مكناس و قبلها بسنة في الدار البيضاء، و هو أمر لقي استحسانا من لدن أغلب الاتحاديين و يحسب للقيادة الحالية. لكن ما أثار انتباهي هذه السنة هو كثرة الداعين للاحتفال بهذه الذكرى و هو أمر يمكن اعتباره عادي لو كان مهدي اغتيل قبل سنة،
18 - الوطنية الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 - 12:34
السي اليوسفي رجل بما في الكلمة من معنى، نحترمك ونحترم وطنيتك، أطال الله عمرك، ونتمنى لك موفور الصحة والعافية.
19 - المهدي الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 - 13:22
السيد اليوسفي رجل دولة خبر كافة مراحل مغرب ما بعد الاستقلال ، صحيح ان الساحة السياسية تفتقد رجالا من طينته ، لكن الصحيح ايضا ان التاريخ لا يقف عند رجال مروا من بوابته ، مشكلتنا نحن في المغرب ان رجال السياسة كلاعبي كرة القدم فالقدامى دائماً افضل وغيابهم لم يعوض بمن خلفوهم ، فالساحة السياسية دون السيد اليوسفي ورفاق جيله كالساحة الكروية دون علال وباموس ورفاقهما ، احيانا يتساءل المرء هل المغرب اضحى عاقرا يسير اموره بما تيسر ام ان معدن الرجال تلوث وخالطته معادن خسيسة ، لنتأمل فقط في كافة مناحي حياتنا ونقارنها بالماضي سياسيا ورياضيا وفنيا ومسرحيا ، لماذا كلما تيسرت ظروف العيش ماديا وحقوقيا تقهقرت الفضيلة والاخلاق والروح القتالية والرجولة ؟
20 - جلال الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 - 20:29
عبد الرحمان اليوسفي ذو مستوى عالي انه رجل الدولة حقا, في عهده عرفت قظية الصحراء إنفراجا كبيرا حيث عددا كبيرا من الدول سحبت إعترافها بالبوليزاريو وكان سيفه ذو حدين على مرتزقة الجزائر جلال
21 - البركاني نزهة الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 00:45
رفاقه خدلوه بخيارهم قرار المشاركةفي حكومةجطو بينما هوقام بواجبه في اللحظةدون تردد لأن هناك خروج عن المنهجية الديموقراطية الحزب حصل على المرتبةالاولى ولم تتاح له الفرضة الثانية ومند دلك الوقت الحزب في تراجع اليوسفي رجل حنكته التجارب متميزعن باقي الاتحاديين
22 - مصطفى الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 17:32
الاستاذ عبد الرحمن اليوسفي : لاسف رجل نحتاج لخبرته السياسية في حكومتنا الحالية نكن له كل الاحترام والتقدير كما نكنه كذالك لاستاذنا الفاظل عبد الاله بنكيران لما يبذله من مجهود
23 - يونس الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 17:51
رحم الله الأستاذ محمد عابد الجابري، كان يطلق عليه لقب: غورباتشوف الاتحاد الاشتراكي. الدولة لمّعت له صورته وجعلت منه مجاهدا ومناضلا وبطلا وأكبر مهرب للسلاح، وكانت بذلك تهيئه للانقضاض على الاتحاد الاشتراكي والإجهاز عليه بواسطته. ونجحت فعلا في ذلك، بدليل هذا التنويه غير المنقطع النظير به، رغم كل ما فعله في الاتحاد الاشتراكي.
24 - amine الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 22:19
عبد الرحمان اليوسفي غني عن التعريف.قاد حكومة التناوب بعد رجوعه من المنفى الاضطراري.اعتبره احسن وزير اول تراس حكومة مغربية.شخص محترم وصادق له غيرة كبيرة على وطنه.اعتزل السياسة عندما مورس عليه انقلاب ولم تعطى رئاسة الحكومة لحزبه الفائز في انتخابات 2002 ومنحت للتكنوقاطي جطو.كم نحن في حاجة ماسة اليوم لمثلك يا يوسفي يا مهرب السلاح كما وصفك الحسن الثاني
25 - امينة ابوالغنائم الخميس 29 أكتوبر 2015 - 12:55
اللعبة السياسية حاضرة في عودة ظهور سي اليوسفي اعزه الله الى المسرح السياسي المغربي، لكن الى ما نعزي هذه العودة في حقيقة الامر؟ هل الى حفظ ماء الوجه بالنسبة للحزب الحاكم لا قدر الله في الانتخابات النيابية المقبلة؟ ام هي طبخة اعتيادية لانهاء مرحلة وبداية اخرى ؟ام هي لانقاذ الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية من الغرق والموت المحقق؟ ام ان هذه العودة هي حنين وتعظيم لروح وزعيم النضال والفدائية المهدي بن بركة رمز مؤسس الاتحاد الوطني للقوات الشعبية والذي طالب من خلاله بالتغيير الجدري...؟ كون عملية اغتيال المهدي بن بركة بمثابة وجه تاريخ اليسار الجانح في النظام المغربي فجر الحصول على الاستقلال بسبب بداية الاختلاف حول مناهج تاسيس مؤسسات واقتصاد البلاد؟... واذا لم يكن من الموت بد****فمن العار ان تموت جبانا.
26 - محمد لبيض الخميس 29 أكتوبر 2015 - 13:22
اولا ان الشهيد المهدي بن بركة ليس له صلة بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بل هو شهيد الاتحاد الوطني واستشهد قبل ان ياسس الاتحاد الاشتراكي .كفى من استغلال اسمه ؟
27 - hassan الخميس 29 أكتوبر 2015 - 14:17
many of the opinions above shoa YOUSSEFI as agreat leader. I don't agree. Youssefi is a very passive politician. Living in Paris in calm villa/appartment away from Morocco, withrawing from his party when in great need makes of him a big coward: leaders fight and fight back!! think again!
28 - FOUAD الخميس 29 أكتوبر 2015 - 15:25
بكل صدق! ارجو من المداحين ان يبتعدوا عن المدح الفضفاض! و ان ياتوا بمنجزات الرجل! صحيح له سمعة طيبة! لكني لا ارى المداحين يقنعونني برجل دولة! و رجل كبير! و سياسي محنك!
اعرف! عهد الحسن الثاني كان لا يقبل بالمنافسة و لو قلت! و قد كان هناك وزير اول "او بس" اسمه البصري!
ارجو تصحيحي ان كنت مخطئا!
اقرؤوا عن استقالة المساري لتعرفوا معنى كلامي!
و الله اعلم!
Mon salam
29 - Hamid الأحد 01 نونبر 2015 - 10:53
J'espère que Si Aberhamane arrivera à unir toute la gauche progressiste face à la montée du courant rétrogade et réactionnaire dans la société marocaine.
30 - عزيز الثلاثاء 03 نونبر 2015 - 12:41
الاستاذ عبدالرحمان اليوسفي كان ولايزال السياسي المحنك والبطل المغوار بمواقفه الشجاعة والبوطلية وتواجده بجانب ملكنا حفظه الله اعترافا له ببطولته ونضالاته الديمقراطية وبفضله جنبنا الله ما يحدث بالبلدان العربية الشقيقة حفظك الله يا استاذ واطال عمرك خدمة لبلادك ووطنك
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.