24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | محمد الساسي

محمد الساسي

محمد الساسي

يتسم القيادي في حزب الاشتراكي الموحد، محمد الساسي، بغير قليل من الرصانة في تحليلاته السياسية للواقع الراهن بالمغرب، وعدم الإغراق في الطوباوية اليسارية التي لا تنفع البلاد والعباد، كما أنه يتميز بكونه لا يلوك الكلام في فمه كثيرا، بل يجهر بالنقد ساطعا حتى لو كان في حق رفاقه من اليساريين.

ويحسب للساسي، الذي لا يعترض في الغالب على "الحوار" بين اليساريين والإسلاميين في ما يمكن الاتفاق عليه بشأن إيجاد أرضية مشتركة لدمقرطة البلاد، أنه وجه انتقادات حادة للمنهج السياسي الذي يتبعه يساريون مغاربة يوصمون بالراديكاليين، ومنهم المنتمون إلى حزب النهج الديمقراطي، إذ لم يهادن رفاقه في اليسار، بل أمطرهم بوابل من الانتقادات بشأن مواقفهم من الصحراء والنظام.

وأحرج الساسي يساريي "النهج الديمقراطي" في قلب بيتهم، بتوجيه نقد صريح لهم حاول فيه تعرية مواقف راديكالية جامدة لا تتحرك، رغم تغير السياقات واختلافاتها، ومن ذلك رؤيتهم لملف الصحراء، معتبرا أن هذا الحزب لم يطور خطابه إزاء قضية الوحدة الترابية للمملكة، داعيا إياه إلى مراجعة مواقفه في هذا الملف.

وبدا الساسي مرنا بالشكل الكافي الذي يجعله قياديا يساريا أقرب إلى واقع "اللعبة السياسية" وما تستوجبه من رؤى ومواقف متحركة من المواقف الجامدة لبعض التيارات اليسارية التي تبدو أحيانا كأنها "خارج التغطية"، أو على الأقل صعبة التحقق على أرض الواقع، إذ رفض الأحكام المطلقة تجاه النظام الحاكم، باعتباره يقوم بإصلاحات سياسية ودستورية، مهما كان الاختلاف حول قيمتها وجدواها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - جواد تيداس الخميس 24 مارس 2016 - 21:43
الاستاد الساسي سياسي اكاديمي متزن وحكيم في قناعاته وتصوراته السياسية اليسارية،لايتكلم كثيرا وعلى عواهنه كالعديد من الباحثيين الجامعيين الذين يطغى عليهم البروكندا والبولميك في خطاباتهم السطحية والمنحازة للسلطة دون وضع مسافة في استقلالية عنها
2 - badira الخميس 24 مارس 2016 - 21:53
الصحراء مغربية رغم كيد الكائدين ونحن متمسكين بوحدة وطننا وملكنا محمد السادس ملكنا نصره الله واطال عمره امين.المغاربة لن يؤثر فيهم احد لانهم يحبون وطنهم وملكهم و مستعدون للدفاع عن مقدساتهم.الله الوطن الملك.
3 - جريء الخميس 24 مارس 2016 - 23:53
الساسي راجل عظيم بدون منازع.
اش جاب الشي للشي بن واحد وظف الدين باش يوصل واخر سلاحه مبادءه.
4 - difference الجمعة 25 مارس 2016 - 00:20
la gauche marocaine, franchement, ca ne sert a rien, c'est plus une propagande pour denoncer l'injustice sociale, des mesures concretes pour eradiquer cette injustice, le neant alors que c'est bien leur chevale de bataille

le visage de la gauche s'est eparpillee, usfp, gauche unifiee, nahj, tous ne sont pas sorti du refrain , corruption, dictature , droit de l'homme occidentale, l'echo dans la rue marocaine est presque nul

ces relations avec l'islam est plus une guerre qu'autre chose, ils n'aiment pas les islam/istes/ qui pronent une approche progressiste reelle pour amoindrir cette injustice sociale ,exemple le soutiens des veuves sans se referer a un modele occidentale importe

il essaye plus d'occidentaliser le maroc que de marocaniser l'occidentale, surement manque , d'invention d'ingeniosite et bien sur comme ben khaldoun le dit le suivi aveugle du gagnant

hespress publiez
5 - رباطي الجمعة 25 مارس 2016 - 09:59
عرفته عن قرب في حي الصهريج انسان خلوق متواضع ذو مبادىء ليس مثل بعض الوصولييين و الانتهازيين ممن يدعون انهم يساريون
6 - chami mustapha الجمعة 25 مارس 2016 - 15:47
الله،اعطيك الصحة،محتاجين ليك اكثر،من اي وقت مضى،حتى ولينا كنشوفو، كثييييير من جوطية والطاعون من اشباه يساريين واشباه اسلاميين كتقاسمو مبدا والمنتهى ديال الانتهازية بل كعطوها الاولوية اما احزاب الادارة خااااااصها تفكر فشي حل لانه الزمن السياسي تجاوزها بكثييير اوتحمد الله،لانه مغاديش ربما نحاسبوها على ماض رتكبوفيه جرائم على حساب تطوير وتقدم البلاد والعباد نحو الديموقراطية ،حيث،صدمنا،في برنامج ضيف وحوار،ان سييييييي،التجمعي اللاحرار،السلطويين،كرتكب فضائح بالجملة،اتسااااءل،يا لمغاربة،هل هدا رئيس مجلس النواب؟؟؟؟ اين تعلم طريقة نقاشه وتواصله مع وسائل الاعلام هاته؟؟؟؟
7 - MAROCAIN السبت 26 مارس 2016 - 00:24
ونعم الرجل اللهم اجعلنا مثله في الثبات على المبادئ.....
8 - Saad السبت 26 مارس 2016 - 15:29
هكذا عرفنا الرجل الوضوح في الخطاب هذا حال كل الاشتراكي الموحد الوضوح و الجهر بالموقف بدون مزايدات و دون شعبوية
9 - oh principes السبت 26 مارس 2016 - 17:34
il y a des gens qui parlent des principes de la gauche, mais de quelle gauche, du coree du nord

ou celle qui veut oter la double nationalite, ou qui sont plus capitalistes que les capitalistes

la gauche marocaine ou arabe en generale n'a rien apporte sauf, la mort, et cooperer avec les dictatures du monde entier
10 - تحية صادقة من اخ سلفي الأحد 27 مارس 2016 - 00:27
في مغربنا الحبيب
رغم سياسة التمييع
وضرب الثوابت والمبادئ
وسياسة دردك وعاود ادردك
والمهرجانات والفلكلور
والمسلسلات الميكسيكية
والضحك على الذقون
وكية الي جات فيه
والتخربيقولوجي
والي دوا يرعف
والي احتج نزيدو ليه
والفز كيقفز
تقفز قفزة كبييييرة
وقال اجمل بلد في العالم
في هذا البلد الحبيب
نسأل الله ان يحفظه
وطنا وشعبا وملكا
قلما تجر رجال صادقون
هم قلة ولكن موجودون
اعرف منهم
الجابري
المنجرة
ويمكن اضافة محمد الساسي
رجل له مواقف ثابتة
ومبادئ صادقة
الا انها السياسة والحزبية
التي مع الاسف
تغلف اشياء منكرة
بغلاف المصلحاتية
والديبلوماسية
والصواب المغشوش
ومودة بينهم
وهنا ولهذا
وجب اعاد النظر
تحية
11 - good bye الأحد 27 مارس 2016 - 14:40
oui goodbye lenin, franchement, la gauche c'est autrefois, et c'est tres nul

des etres prehistoriques qui veulent moderniser le maroc, mais je reve
12 - marocain الاثنين 28 مارس 2016 - 15:21
اناس عرفهم الشعب بانهم كذابون على اباءنا و اجدادنا للبلوغ الى اهدافهم الدنيءة
13 - mohammed الاثنين 28 مارس 2016 - 18:47
هذا الشخص ونبيلة منيب والشخص الذي ظهر في برنامج الأولى يتحدث عن قطع الواتساب ،هم آلسياسيون الذين أحترمهم أما الآخرون فمكايسواو عندي حتى بصلة
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.