24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  2. طعن في قانونية "الساعة الإضافية" يصل إلى محكمة النقض بالعاصمة (5.00)

  3. بوميل: "أسود الأطلس" يحتاجون الخبرة والشباب (5.00)

  4. عارضة أزياء تحاول تغيير النظرة للجنس بالكتابة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: حين فكر الملك في إعطاء العرش إلى مولاي الحسن (5.00)

قيم هذا المقال

4.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | أحمد بوطالب

أحمد بوطالب

أحمد بوطالب

عاد نجم عمدة روتردام الهولندية، أحمد بوطالب، ذي الأصول الريفية، إلى السطوع في الآونة الأخيرة، خاصة بعد أن صعدت أسهمه بقوة في استطلاعات رأي أجرتها صحف هولندية بشأن أكثر المسؤولين الهولنديين شعبية، وأفضلهم تدبيرا للشأن المحلي بالأراضي المنخفضة، إذ حاز على التربة الأولى متفوقا على سياسيين ومسؤولين هولنديين.

وحصل بوطالب، المنحدر من بلدة بني سيدال الجبل بإقليم الناظور، للسنة الثانية على التوالي، على لقب أحسن مسير للشأن المحلي في هولندا، حسب استطلاع للرأي أجرته مؤخرا مجلة "بينينلاند بيستير"، وهو ما يعني الرضا الكبير الذي يشعر به مواطنو روتردام الهولندية حيال العمل الذي يقوم به بوطالب الريفي.

وشرعت العديد من الصحف والمنابر الهولندية في التركيز على أحقية بوطالب في أن يكون رئيسا للوزراء بالبلاد خلال الانتخابات التشريعية المقبلة، حتى إن صحفا هولندية نعتته بـ"بوطالب هو الرجل"، مفضلة إياه على العديد من المرشحين الهولنديين، بينما جعلته جرائد أخرى على رأس قائمة المرشحين للمنصب بـ13 بالمائة، متقدما على منافسيه.

وفيما يتوقع الإعلام الهولندي أن يحصل بوطالب على منصب رفيع يعتبر هو الثاني في هرم السلطة التنفيذية في الأراضي المنخفضة، فإن عمدة روتردام لم ينس أبدا أصوله التي تعود إلى الريف المغربي، من خلاله زياراته واحتضانه لأبناء المنطقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - بلا عنصرية الخميس 19 ماي 2016 - 22:07
سمعني عالرجال لي كيشرفو بلادهم وسمعني عالناس لي كيقدرو خدمت الرجال
2 - عمى الخميس 19 ماي 2016 - 22:08
الله معاك أسي أحمد. يا ريت المسؤولين ديالنا إشريوك شي عام ولا عامين تعاونهوم في التدبير. بحال شي لاعب ديال الكورة
3 - حسيمي من روطردام الخميس 19 ماي 2016 - 22:15
من جديد يثبت الزمن أن المستوى الدراسي لا يضمن بالضرورة تفوقا في الحياة العملية أو الفشل فيها.
بالضبط كما هو حال إلياس العمري، استطاع أبو طالب التفوق في عمله رغم مستواه الدراسي المتواضع. مهندس درجة ثانية يعتبر بالمفاهيم الهولندية مستوى جد متواضع.
للنجاح أسرار لا يعلم كنهها إلا القليل منا لذلك بات النجاح عملة ناذرة جدا.
4 - fettah rif الخميس 19 ماي 2016 - 22:24
عندما استضافته قناة الجزيرة في احدى حلقاتها حول موضوع .قانون الشغل الجديد والمثير للجدل مع العلم
انه هو المهندس الحقيقي لهادا القانون.
صحافي القناة وجه له وابل من الأسئلة حول الموضوع
وكعتاب من الجالية المغربية والعربية خصوصا.
اتدرون بماذا أجاب الرجل هاذا هو الجواب (يا اخي عندما أديت القسم أمام الهلنديين لم يأتوني بالانحيل او التورات فقد جاءوني بالقرآن الكريم كانوا يعرفونني أني مسلم حقيقي.مع العلم ان أباه فقيه وهو أيضا حامل لكتاب الله.ادن الرجل وجه رسالة واضحة لكل مسؤول عربي او مسلم بصفة عامة.
5 - rasalkhit الخميس 19 ماي 2016 - 22:43
انه فعلا رجل طيب ومحترم ومتواضع ورجل مثقف.
العز لآمازيغ الريف.
تنميرت
6 - hamid الخميس 19 ماي 2016 - 22:45
مع ذلك هنالك أغبياء ينعتون الغرب بالعنصرية....وتتضاعف غباوتهم وعنصريتهم حين ينعتون الريف بالمتخلف.الغرب يبحث عن الكفاءة وليس عن الأصل والنسب والحسب والعقيدة.
7 - مغربي مقيم بهولندا الخميس 19 ماي 2016 - 23:10
هذا الرجل لم ينجح في استمالة الكتلة الناخبة بالحلاقي والتهريج الذي يستهوي الكثير منا،بل نجح بكفاءته في التسيير وجديته في العمل.
8 - Bonjour الخميس 19 ماي 2016 - 23:15
تعب المغرب من العرب والامازيغ والملونين وكاننا في العصور الوسطى هذا بوطالب لم يتفوق لأنه امازيغي او عربي او ايا كان لقد تميز بالعمل واحترام الآخر لقد تميز لان البلاد التي يعيش فيها بعيدة عن طرق العنصرية اللامنتجة انها بلاد متميزة بلاد الدراع
9 - من تحت الدف الخميس 19 ماي 2016 - 23:17
ولو قمنا بنفس الإستطلاع لنعرف توقعات الرأي العام المغربي حول المشرفين على الشأن المحلى والرياضي بالمملكة لكانت النتائج سلبية ومخيبة للآمال لكل متتبعي الشأن الكروي بالبلاد . فالعقلية الإحترافية والمتعايشة في الدول المنخفضة هي الديموقراطية للكل والقانون يسري على الكل والنتيجة مسير يهتف بمجهوداته الكل فهو مغربي من شمال المملكة شرف نفسه ووطنه بالمسؤولية الملقاة على كاهله لسنتين على التوالي من العطاء المتميز . وليست كالعقلية المنخفضة لدولة مرتفعة بمسؤوليها والمشرفين على الشأن المحلي والرياضي بالمملكة . والله العظيم لوكان جابوا هاد السيد من هولاندا وكلفوه بالجامعة والشأن الرياضي ودوروا بيه هاذ السماسرية ألي فيها دابا يلا منهاروا يحط سوارت ويخوي لبلاد ? والفرق كبير بين عقلية غربية بمحيطها وعقلية مغربية ومحيط مغربي مسلم في كل شيء ولكم واسع النظر !
10 - rayan hollnda الجمعة 20 ماي 2016 - 00:14
سياسي محنك ورجل تيقة معروف عنه الصرامة والمعقول رجل ادى القسم و اتقنى عمله مع العلم انه مغربي الاصل الى انه يحضى بتيقة كفات الشرائح الهولندية ليس كمتل الرؤساء الاحزاب المغربية يؤدي القسم اليوم والغد تجده هو السباق الى مال العام المهم الله ادير شي تويل ديال الخير مع المسؤلين ديال المغرب راهم عيقو على الشعب وخدمو عباد الله الله يخد فيكم الحق تكون فيكم غير نفس غير خدمو الناس او بنيو السبيطارات ورخصو المعيشة وسرقو كيف بغيتو هانية
11 - ناصر الجمعة 20 ماي 2016 - 00:25
الحقيقة ثم الحقيقة لا يعرفها إلا قلة من المغاربة هذا الشخص عدو الجالية المغربية بهولندا لقد باع أسرارنا جميعا حتى أصبحنا نعاني من المضايقات في أبنائنا وأرزاقنا وتلقينا منه طعنات في الظهر هذا ما جعله قبلة لغالبية الهولنديين وفضلوه على الكثير من السياسيين لأنهم عجزوا على اختراق مغاربة هولندا وبوطالب يحقق طموحاتهم.
12 - hamid الجمعة 20 ماي 2016 - 06:00
الى ناصر المعلق 11
اذا فتواجدك بهولندا هدفه تخريبي.
ماهي الأسرار التي كشفها بوطالب.؟
كفاك غباءا الهولندي يثق بك ويستقبلك عليك باحترام قوانين البلد.وهاذا ما يفعله بوطالب
13 - den haag الجمعة 20 ماي 2016 - 08:09
تحية للسيد احمد أبو طالب رجل محترم وناجح ولديه خبرة في السياسة ومستقبل زاهر ،الى رقم ١١ لا اتهم الناس بدون حجة ؟ الجرائم والمشاكل المغاربة في هولندا وما يقع اليوم في اوتريخت و اوربا السيد احمد أبو طالب غير مسؤول عنها ،
14 - SIWAN الجمعة 20 ماي 2016 - 11:16
عاد نجم عمدة روتردام الهولندية، أحمد بوطالب، ((((( ذي الأصول الريفية)))))، إلى السطوع في الآونة الأخيرة.
لقد هرمنا من الإعلام المغربي المزيف. هل يحق لجريدة مغربية أن تفرق بين الشعب الواحد؟؟؟؟
من أصول ريفية جبلية سوسية صحراوية عربية ووووو.لا تتغامزوا بالألقاب لكي يتحول المغرب إلى الصومال وأفغانستان وليبيا. شكراً للسيد أحمد أبوا طالب عمدة مدينة ROTTERDAM التي تحتوي على أكبر مينـــاء بحري في العالم.
15 - siifawe الجمعة 20 ماي 2016 - 12:11
تحية لأحمد بوطالب ومبروك على ما وصلت اليه..
أهل الريف فيهم المفسد والمصلح.. تعلمون أن أهل الريف أقصوا من التعليم والسياسة والفن منذ عقود من الزمن..,أسندت الأمور للفاسيين والأندلسيين ويهود المغرب.. وكانت كارثة على بلادنا.. الدولة المغربية غيرت في السنوات العشر الأخيرة موقفها السلبي على منطقة الريف ورجالاتها.. ولمع فيها رجال ونساء كثر في جميع المجالات.. مثلا وزير الصحة حسين الوردي واختير أفضل وزير للمغرب منذ الاستقلال.. ورئيس الغرفة الثانية بنشماس الذي مدح فيه جلالة الملك بعد تعيينه..ومن قبله الفاضيلي كرئيس سابق للبرلمان.. والبروفسور الوزاني امين عام حزب العهد.. واللائحة طويلة.. الريف منطقة العصاميين وليس منطقة الشواهد الدراسية.. وفي الخارج نرى ايضا في جميع الدول يسطع نجما كالوزيرة في الحكومة الفرنسية من اصول ريفية، وأحمد ابو طالب عمدة روتردام...
16 - االلا الجمعة 20 ماي 2016 - 17:50
في ذكرى ضحايا الحرب العالمية الثانية،قال احمد بوطالب للإعلام الهولندي انه درس في المغرب الى مستوى الثانية ثانوي في المغرب ولم يدرس أبدا تاريخ الدول الاخرى ولم يسمع أبدا عن الحرب العالمية لا الاولى ولا الثانية،ولم يسمع عن هيتلر ولا عن قنبلة هيروشيما،في المغرب يدرس فقط تاريخ البلاد،قال انه تعلم كل هذا حتى أتى الى هولندا،لقد تعجبت لما قاله،وهذا موجود في الجرايد الهولندية ومازلت احتفظ به لحد الان،
17 - omran السبت 21 ماي 2016 - 12:28
أقول للمعلقين 11 و16 كفى من الضغائن و الحسن . ماذا باع لك بوطالب للهولنديين الذين لايؤمنون بالقيل و القال فهو بلد ديموقراطي يؤمن فقط بالعمل. أما كونه صرح للجريدة الهولندية بأنه لم يدرس تاريخ الدول فهو عبر عن نفسه و رأيه و كثير من المغاربة لم يدرسوا تاريخ الدول. طهروا أنفسكم من الحقد و اعملوا و تعاونوا على إفشاء الخير وثقافة العمل واتركوا معاول الهدم سواء في المغرب أم في الخارج . إن الله يحب العاملين الصادقين
18 - almohajer السبت 21 ماي 2016 - 18:13
المغاربه سواسيه فيكل مليون تجد واحد سوي والاخرون نصابه محثالون
19 - عبدالقادر من هولنذا السبت 21 ماي 2016 - 18:41
تحية لأحمد بوطالب ومبروك على ما وصلت اليه فاانا فخوربيك وبكل المغاربة
الدين اعطاو للمغرب والمغاربة سمعة جيذة فاحمذ لله لايبقى لى الجالية كلمة العمال بل اصبحو لهم اثور عالية احسن من بعض اهليه فا هدا شىء مستحيل ونجح كبير من مهاجر اصبح رجول السلطة
20 - almohandis الأحد 22 ماي 2016 - 06:01
الى المعلق 11 ماذا باع احمد بوطالب ؟ لأنك تفكر بعقلية مافيوية تريد ان تتهرب من الضرائب و تحصل على المعاشات و المساعدات بالأكاذيب و الحيل؟ يعني تريد ان يستر عليك ممتلكاتك في المغرب حتى تتهرب من الضرائب و يحق لك ان تعيش بالمساعدات على حساب دافعي الضرائب المجدين الذين يستيقظون في الصباح للعمل و يكدحون و يتعبون يا اخي نحن شوهنا الاسلام و المغرب بهذه العقلية المبنية على الحيل و السرقة
21 - mimoun الأحد 22 ماي 2016 - 09:26
تحية للسيد احمد ابو طالب رجل معقول محترم ولديه خبرة في سياسي وليه تجربة في الاعلام ؟ , وكفى من الحسد عند بعض الحساد ، الى امام الى امام,,,,,
22 - الصوفي الاثنين 23 ماي 2016 - 09:02
قمت بزيارة في اطار جمعوي بيئي لهولندا فاستقبلنا استقبالا حارا رجل متواضع وتمكن من ايجاد مكانة له داخل المجتمع الهولندي محترما أصوله وتقاليده ومتشعبا بقيم البلد الذي يعيش فيه محترما لها
23 - ام يونس الاثنين 23 ماي 2016 - 12:33
الى حد علمي عائلة بوطالب أصلها من الشرق الاوسط وهي تتواجد بكثرة في الشام سابقا والعراق حاضرا واصل بوطالب هو من علي ابن ابي طالب ابن عم الرسول صل الله عليه وسلم وزوج فاطمة الزهراء رضي الله عنها . لهذا لا حاجة لنا في أن نفرق بين المغاربة كل مواطن حر في تنقله واستقراره في جميع أرجاء الوطن حسب الدستور
24 - ANTI-BAAT الاثنين 23 ماي 2016 - 23:32
شبيحة البعث كعادتهم لم يستسيغوا وصف بوطالب بالريفي التي تعني اوتوماتيكا الامازيغي هذا ان دل على شئ فانما يدل على مرض هؤلاء بكل ما فيه رائحة الامازيغ، و لو تم وصف ابوطالب بالعربي لصفقوا للامر و اعتبروه انجازا عظيما، وصلت جهالة احدهم ان قال ان ابوطالب من الشام لان هذا الاسم شامي والله امركم مضحك يعني كل من يحمل اسم عربي في المغرب فهو عربي . اغلبية المهاجرين المغاربة في الخارج امازيغ فنجد الريفيين في هولاندا و اسبانيا و المانيا و نجد السوسيين في فرنسا و بلجيكا و هم مو يمول اقتصاد البلاد بالعملة الصعبة الي تعتبر الركيزة الاساسية للاقتصاد المغربي، اذن فلتعلم ايها البعثي الشوفيني انك هذه البلاد تسير بفضل هؤلاء و بفضل اشقائهم في المغرب الذين يحترفون التجارة
25 - ولدبابا سيدي الثلاثاء 24 ماي 2016 - 19:47
بديهي ان اي إنسان يعيش وسط مجتمع صالح تلقائيا سيكون مواطن صالحا بالفطرة فالبلد الذ ي رضع فيه ابو طالب حقوقه كاملة خول له ان يكون حتى لمواطنيه الهولانديين مثالا يحتدى به في الاستقامة والتفاني في خدمة الوطن لنفرض انه تربى في بئة ينهب فيها المواطن بدءا من عون السلطة الى الكبار في هرم السلطة لكان مواطنا نهابا يحرص كل الحرص على خدمة جيبه ولكن الله احبه لينشأ هناك هنالك مرغما اباك لابطل كما يقال لأن كل من هجر بلده كان فيه مقهورا إلا من هاجر متأبطا صندوقا من الصناديق المنهوبة هؤلاء يعيشون في الظلام كالخفافيش لايسمع لهم ذكر اتمنى لمسؤولينا ان يوفروا جوا للمواطنين يوفر لهم العزة والكرامة ليعيشوا رجالا احرارا يصنعون المعجزات اينما حلوا وارتحلوا
26 - the northeren citizen الثلاثاء 24 ماي 2016 - 22:31
A success story among hardworking immigrants with big dreams and ambition. In the West, it is not about who you are but what you can do. It is not about where you start but where you finish and Mr Boutaleb finishes high.He is an inspiration to every Moroccan abroad. I am sure that his ambition is to become the head of the Dutch government one day. So until then, keep up the good work Mr Boutaleb
27 - خصائصه تعجب الهولنديين الأربعاء 25 ماي 2016 - 12:49
هو مغربي الأصل والجنسية
أبو طالب إسم عربي قح
ينتمي إلى منطقة ريفية في المغرب

خصائصه تعجب الهولنديين
ولكن ماهي هذه الخصائص ؟؟؟؟
28 - marocain الخميس 26 ماي 2016 - 08:26
monsieur boutaleb reste un homme intègre loin de tout fanfaronnade raciale ou tribale c est un rifi marocain avec une Education exemplaire qui rend les les racistes de tout bord fous furieux. et en tant que marocain arabe je ne peux que saluer le travail et le sérieux de ce monsieur qui et j en suis sure est au dessus de tout ces tracas des gens qui n ont rien a faire que de la provocation continue monsieur boutaleb votre travail vous êtes un exemple a tous
29 - Amazigh Marocain الجمعة 27 ماي 2016 - 10:36
تحية لصاحب التعليق
" شبيحة البعث كعادتهم لم يستسيغوا وصف بوطالب بالريفي التي تعني اوتوماتيكا الامازيغي هذا ان دل على شئ فانما يدل على مرض هؤلاء بكل ما فيه رائحة الامازيغ، و لو تم وصف ابوطالب بالعربي لصفقوا للامر و اعتبروه انجازا عظيما، وصلت جهالة احدهم ان قال ان ابوطالب من الشام لان هذا الاسم شامي والله امركم مضحك يعني كل من يحمل اسم عربي في المغرب فهو عربي . اغلبية المهاجرين المغاربة في الخارج امازيغ فنجد الريفيين في هولاندا و اسبانيا و المانيا و نجد السوسيين في فرنسا و بلجيكا و هم مو يمول اقتصاد البلاد بالعملة الصعبة الي تعتبر الركيزة الاساسية للاقتصاد المغربي، اذن فلتعلم ان هذه البلاد تسير بفضل هؤلاء و بفضل اشقائهم في المغرب الذين يحترفون التجارة . "
30 - to N° 29 الجمعة 27 ماي 2016 - 16:56
أنت كذلك تمدح بنفس العقلية
وتكبر
يمولون الإقتصاد المغربي

واش حمال في أوروبة أو ينجمع البطاطس في إسبانيا سيمول الإقتصاد المغربي
سعودي أو إيماراتي
كيدخل المليارات دولار
وأنت تمجد ب حمال في أوروبة
وتقول أمازيغي يمول الإقتصاد
31 - أمين الأحد 29 ماي 2016 - 08:53
إلى السيد ناصر صاحب التعليق رقم 11:
ما هي الأسرار التي عندنا نحن المغاربة كجالية في هولندية:لماذا أتينا إلى هنا؟
أتينا لنعمل و ندرس و نُحسِّن مستوانا في جميع المجالات و كذالك سياسيا,و هذا الشخص (أحمد أبو طالب),وصل بالعمل و عرف أنه من أصول مغربية و لكن بلاده الحقيقة التي كوّنته هي هــــــــــــــــــــــــــولندا.
لو غيّرنا طريقة تفكيرنا لأصبحن كلنا مثله أو أحسن منه و لكن مع الأسف الشديد مازالوا أمثالك يتكلّمون عن اشياء لا قاعدة لها و لا يعرفون عن ما يتكلّمون.
و أخيرا نحن نعيش في هولندا و السيد أحمد ابو طالب و صل إلى ما وصل إليه لأنه ذكي و مُثقف و واع بأن يخدم كل الطبقات و الأقليات التي تعيش في روتردام.و هذا هو عمله و واجبه و ليس الكلام الفارغ مثل كلامك.
32 - MO الأحد 29 ماي 2016 - 21:12
لدي سوال لماذا يفضل الهلنديون احمد ابوطاب مع احترماتي ويطردون طارق رمضان اللهم وفق الجميع
33 - ضد التيار من دبدو الاثنين 30 ماي 2016 - 21:41
حسب علمي فاحمد بوطالب مكروه لدى الجالية المغربية بهولندا، لأنه لا يقدم لهم أية خدمة تنفعهم.. بل قل أنه كان وراء كل القوانين و القرارات التي تضيق عليهم حياتهم و تهدد مكتسباتهم.. الهولنديون يحبونه لأنه يمارس على إخوانه ذوي الأصول الأجنبية ما لم يستطيعوه هم...

صحيح أنه نجح... و هذا يسرنا كمغاربة كافة و ليس كأمازيغ فقط,,, لكنا نتمنى أن يكون محبوبا لدى المغاربة في هولندا أيضا..
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.