24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. ائتلاف بيئي يدق ناقوس الخطر حول مطارح النفايات بالمغرب (5.00)

  2. كيف نقنع، بسلاسة؟ (5.00)

  3. مؤشر "التقدم الاجتماعي" يضع المغرب في المرتبة 76 عالميا (5.00)

  4. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  5. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

قيم هذا المقال

1.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | عبد اللطيف الجواهري

عبد اللطيف الجواهري

عبد اللطيف الجواهري

لم يتلكأ ولم يهادن الحكومة، كما لم يلجأ إلى الخطاب الشهير البائد "قولوا العام زين"، فلم يرسم لوحة وردية لواقع رمادي، ولا ركن إلى الحلول السهلة بتجميل صورة الاقتصاد الوطني؛ حيث قدم الأرقام جافة كما هي، وبسط الحقائق كما توصل إليها خبراء المؤسسة البنكية التي يشرف على تسييرها منذ 2003.

إنه عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، الذي حمل عن أهل فاس التي ينتسب إليها الحزم في الحساب والاقتصاد، فقد توجه مباشرة إلى موضع الداء، ووضع أصبعه في الجرح النازف في خاصرة البلاد، وقدم تقريرا صادقا، لا مجاملة ولا مداهنة فيه، أمام أنظار ملك البلاد، وذلك بعد أن انتقد بشكل واضح وضعية التعليم والعدالة في المملكة.

وأثار تقرير الجواهري الذي سلمه للجالس على عرش المملكة محدودية النموذج الاقتصادي للمغرب، منبها إلى العجز المتواصل للميزانية والحساب الجاري، وتفاقم نسبة المديونية، فضلا عن حالة التردد والترقب التي توجد عليها العديد من القطاعات التجارية والاقتصادية، مع واقع كارثي للتعليم سيفضي إلى خسائر جسمية في الرأسمال البشري.

الجواهري لم يجنح نحو المهادنة، وبإمكانه أن يفعل ذلك طلبا للسلامة من سهام المنتقدين من مقرري السياسة المالية بالمغرب، ولكنه آثر أن يدق أيضا ناقوس الخطر بشأن حالة من عدم الرضا التي تسود أوساط رجال الأعمال المغاربة، بسبب تراجع النشاط الاقتصادي وانخفاض الإنتاج الصناعي، كما أنه فند بقوة اتهامات بعض الجهات تفيد بعرقلته للأبناك التشاركية في البلاد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - هشام فارس، الثلاثاء 02 غشت 2016 - 14:07
الكثيرون يجهلون أن بنك المغرب مؤسسة مستقلة عن الحكومة وتسهر على السياسة النقدية للبلاد وتضمن التوازنات الاقتصادية والمالية وإستقرار الأسعار وتراقب الوضعية الإقتصادية للدولة وتحذر من السياسات لا مسؤولة ومدا تاتيراتها على الاستتمارات الداخلية والخارجية لهادا فليست آداة مسخرة بيد أحد ولا دخل لها في الصراعات السياسية أو تستغل سلطتها بل هي المستشار المالي للحكومة وضامن السياسة النقدية للبلاد .
2 - hamid الثلاثاء 02 غشت 2016 - 14:14
لا يخفى على احد الحالة المزرية التي اصبح عليها الاقتصاد المغربي و باقي القطاعات ذات الصلة. فاذا تغيرت نظرة الدولة عن التعليم كقطاع مكلف و عبأ عليها الى قطاع استثماري و مربح فان المغرب سيسير في الطريق الصحيح لتحريك عجلة الاقتصاد. خبراء الاقتصاد يتحدثون عن ضرورة تحقيق المغرب لمعدل نمو يصل الى 6 في المائة سنويا للخروج من ازمته و تقليص كتلة الاجور في القطاع العمومي و خلق الظروف الملائمة للاستثمار و تشجيع القطاع الخاص كفاعل رئيسي للاقتصاد و التشغيل الذاتي و خلق الثروة
3 - بنكي الثلاثاء 02 غشت 2016 - 14:14
لاحاجة لنا بهذه الوظيفة السمينة لان التوازنات الماكرو اقتصادية والتي هي اساس دور البنك المركزي اصبح منصوص عليها في الدستور. كان سيكون انفع للبلاد لو قدم حلولا عوض انتقادات عامة يعرفها العامة قبل الخاصة والاجدي من هذا وداك ان يتقاعد فقد تعدي السبعين ويترك مكانه لرجال ونساء اكثر تجربة وحنكة
4 - سؤال مطروح؟ الثلاثاء 02 غشت 2016 - 14:36
لماذا عرقل هذا الرجل البنوك الاسلامية؟ علما ان بعض المغاربة يقومون بتخزين اموالهم في بيوتهم عوض التوجه للبنوك الربوية، فهل يا ترى يستحق هذا الرجل طالعون ام نازلون؟
5 - محمد الثلاثاء 02 غشت 2016 - 14:36
الى متى و نحن ننتظر الابناك التشاركية لا حول و لا قوة الا بالله
6 - السي توفيق الثلاثاء 02 غشت 2016 - 14:50
الى السيد بنكي سير الله يرحم ليك الوالدين قلتي و وفتي و كفى بلاش ما نكثرو فالتعاليق اللي كتعبر على نفس المفهوم يكفي نعملو اعجاب باش تكون الرؤيا واضحة ط
7 - kayssar الثلاثاء 02 غشت 2016 - 15:03
الله اكبر اصبح ينتقد السياسة الاقتصادية للبلاد، نحن الدين عايشناه وهو وزير المالية و رئيس مدير عام لبنك كبير كان لايتكلم الا لغة الخشب والمديح و المحسوبية في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، اليس هو الدي رد على المعارضة في البرلمان ب #ويل للمصلين# دفاعا عن قانونه المالي التقشفي زيرو السمطا باش هو اولي لباس،الله ياخد الحق. سير للتقاعد او خلي الشباب اخدم.
8 - Symphonie 40 الثلاثاء 02 غشت 2016 - 15:18
For Elise و السمفونية 40 Mozart
حقيقة ان هناك نموذج اقتصادي مغربي مبني على الطلب الداخلي
وحقيقة ان هناك ازمة تعليم والتي يمكن اصلاحها مع تبني الصرامة والانضباط
وهناك ايضا منظومة للعدالة لن تكتمل الا بإصلاح القانون التجاري
وتعزيز دور المحاكم التجارية
واحداث محاكم خاصة بالشركات
لكن هدا التقرير لن يكتمل الا بانتقاد اداء البنوك التي تستنزف جيوب المواطنين
انها الواجهة المعاكسة للاقتصاد
انها البنوك التي تسلب جيوب المواطنين عبر اغناء الغني وافقار الفقير
كيف للبنوك ان تقتطع مصاريف الحسابات الجارية وهي التي تستفيد من الودائع من دون مقابل
كيف يمكنتفسير اقتطاع الفوائد اكثر من الراسمال في ما يخص القروض العقارية
كيف يمكن تفسير تاخر البنوك الاسلامية مند 2014
سنتين وانتم تدرسون القوانين
كفا من النقل من التقارير الاخرى
اين تمويل القروض الصغرى
micro credit
وهو مشروع اعتمدته دول التنين الجديد مثل ماليزيا وحققت به تقدما ناجحا
9 - الهاشمي الثلاثاء 02 غشت 2016 - 15:26
بنك المغرب كرس و لسنوات نظام فائدة جد مجحف في حق المغاربة ربما اﻷغلى عالمياً، كما أننا نعلم أنه المسطر اﻷساسي للسياسات البنكية الوطنية والتي ساهمت في إفقار شريحة واسعة من أصحاب الدخل المحدود عبر قروض السكن اﻹقتصادي إذ كان من الواجب على هذه المؤسسة المستقلة كما يروج لها كبح جماح لوبيات العقار والأبناك بما يتماشى مع القدرة الشرائية للمواطنين.
10 - استاذة الثلاثاء 02 غشت 2016 - 15:28
لا يسعنا الا أن نقول هبوا جميعا إلى مكاتب التصويت يوم 7 اكتوبر للإطاحة بتجار الدين الذين خدلوا الشعب و سحقوا الطبقة الفقيرة لاغناء البرجوازيين.منكم لله.
11 - city الثلاثاء 02 غشت 2016 - 15:32
ce n est que maintenant et par pur hasard que ce personnage fustige la politique gouvernementale. de quel droit et pour but.
12 - المحتار الثلاثاء 02 غشت 2016 - 15:46
تقرير بنك المغرب هو ناتج التحليل العلمي المتعارف عليه في الابناك المركزية ولا دخل لموضوع السياسة الخزبية فيه. فهو يقر من خلال التعاملات النقدية تشخيصا مبنيا على أسس علمية محضة.
13 - فتاة من المغرب الثلاثاء 02 غشت 2016 - 15:49
إن السيد الجواهري والي بنك المغرب اقتصادي محنك فهو شغل منصب وزير المالية في عهد الحسن الثاني ، وهو يعرف كيف يدير الشؤون المالية للبلاد دون الميل لأي جهة كانت
14 - الشرقي الثلاثاء 02 غشت 2016 - 15:54
أعتقد بأن السيد الجواهري جزء بارز من الدولة الخفية لأنه يتموقع مع المعارضة بوجه حاسر وهو موظف حكومي فكيف يتجرأ على انتقاد حكومة هو موظف عندها إن لم يكن عنده تعليمات من أولياء نعمته هؤلاء الأولياء الغير الصالحين أظنهم هم الدين أوحو إليه بعرقلة البنوك الإسلامية. ألم يكن حريا به أن يقوم باقتراحا ودراسات حلول عملية عوض انغماسه في نقد أوضاع هو أحد أسبابها أوليس إيقاد شمعة خير من سب الظلام؟؟؟؟
15 - عبد الله الثلاثاء 02 غشت 2016 - 15:58
الذي يظهر لي أن الأمر متعلق بتصفية الحكومة الحالية وإظهارها بمظهر العاجز الذي لم تستطع حسب التقرير أن يقدم للبلاد شيئا، ومن ثم أن تتهيأ للانسحاب من الساحة لياتي سي العماري ويشبعنا كلاما في السفسطة والديماغوجية والعلمانية ولكي يجدد لنا مفهومنا للدين ونظرتنا للتدين؛ حيث له مفهوم خاص للدين ونظرة خاصة للتدين.....وكذلك سيدبر على الشباب فين يصوروا شوية دلفلوس باش يتصاحبوا معاهم لبنات.
إوا كولوا العامات الأربعة القادمة زوينة ماشي غي العام زين.
16 - nabil الثلاثاء 02 غشت 2016 - 15:58
رجل عظيم يستحق كل خير خبير في الميدان كون تبعنى بنكران و رباعتو كون مشينا خلا
17 - اقتصادي الثلاثاء 02 غشت 2016 - 16:04
أول مرة لم يقل العام زين. هل يعني هذا أن السنوات الماضية كنا ننعم في الخيرات. على المغاربة أن يفهموا أن المسؤول عن التوازنات الماكرو إقتصادية هو البنك المركزي. وهو ملزم أيضا بتقديم استشارات للحكومة وهو المسؤول عن معدل التضخم و عن السيولة وبالتالي معدل النمو. ولا يمكن لحكومة أن تستدين إلا بموافقة بنك المغرب. فهذا لعب الصبيان. "طلع تاكل الكرموس نزل شكون قالها لك" إذاً إن كانت حالة الإقتصاد مزرية كما يدعي فهذا يدل على أن بنك المغرب هو المسؤول لأنه لم يقم بدوره. أما التعليم فلا يدخل في اختصصات البنك المركزي وهذا دليل ثاني عن النية المبيتة للتقرير وإن يكن فلا يعقل إنتظار نتائج للتعليم في ضرف 5 سنوات فهذا تهريج!!
18 - واين انتقاد البنوك الثلاثاء 02 غشت 2016 - 16:14
السمفونية 40 لبتهوفن
حقيقة ان هناك نموذج اقتصادي مغربي مبني على الطلب الداخلي
وحقيقة ان هناك ازمة تعليم والتي يمكن اصلاحها مع تبني الصرامة والانضباط
وهناك ايضا منظومة للعدالة لن تكتمل الا بإصلاح القانون التجاري
وتعزيز دور المحاكم التجاري
واحداث محاكم خاصة بالشركات
لكن هدا التقرير لن يكتمل الا بانتقاد اداء البنوك التي تستنزف جيوب المواطنين
انها الواجهة المعاكسة للاقتصاد
انها البنوك التي تسلب جيوب المواطنين عبر اغناء الغني وافقار الفقير
كيف للبنوك ان تقتطع مصاريف الحسابات الجارية وهي التي تستفيد من الودائع من دون مقابل
كيف يمكنتفسير اقتطاع الفوائد اكثر من الراسمال في ما يخص القروض العقارية
كيف يمكن تفسير تاخر البنوك الاسلامية مند 2014
سنتين وانتم تدرسون القوانين
كفا من النقل من التقارير الاخرى
اين تمويل القروض الصغرى
وهدا المشروع هو ما اعتمدته ماليزيا
19 - Mohamed الثلاثاء 02 غشت 2016 - 17:45
Il est toujours là, !! On dirait que le Maroc est devenu stérile, on n' a pas besoin d' un bonne homme des années 60 qui se réveille un jour et commence à parler de l éducation qui a été boycotté depuis des décennies
20 - عامل الثلاثاء 02 غشت 2016 - 18:11
البنك الدولي هو من يجرجر البنوك التشاركية لان .......باينة القضية
21 - rachdi الثلاثاء 02 غشت 2016 - 18:36
ما هي الأسباب الحقيقية التي دفعت الى تدهور معدل النمو الاقتصادي في المغرب؟ هل تحسن الاقتصاد الوطني أثناء الحكومة المقبلة دليل على تحسن التعليم والعدل؟ كيف؟
22 - said الثلاثاء 02 غشت 2016 - 18:37
مابقين فاهمين والو واحد مجمد الابناك الاسلامية قليك طالعون فين ....
23 - benmbarek الثلاثاء 02 غشت 2016 - 18:55
ولو خبر واحد مفرح عن مجهودات الحكومة تنشره هذه الجريدة التي كنا نعدها من اهل الحياد.
شيء جميل ان يقول الوالي الحقيقة حتى نتيقن ان الخسارة تحسب لبنكيران والنجاح للملك.السياسة التعليمية من حدد معالمها من خلال بيداغوجيا الادماج والرؤية الاستراتيجية2015/2030؟هل الحكومة ام غيرها بدعوى ابعاد القطاع عن السياسة.
24 - ouadie الثلاثاء 02 غشت 2016 - 21:51
لو احكم المغرب بسلطات غير محدودة ساجعله يضاعف مداخيله كل سنة
كل القطاعات قابلة لمضاعفة المردود .
اولا الشفافية المطلقة ليفهم المواطن المغربي البسيط ماذا نريد منه .
ثانيا الاعلام الهادف لتوعية الشعب مثل برنامج استهلك بلا ما تهلك يجب ان يكون منه الكثير .
ثالثا محاربة الفكر الديني الرجعي و دعم الفكر الديني الحداثي فمثلا لو بنى الناس بدل المساجد مدارس لدعموا التعليم للاسف الكثير من المساجد و القليل من المصلين .
رابعا بناء مدينة السجن لتكون مركب صناعي كبير به يد عاملة رخيصة
.....
25 - مولاي إدريس التلمساني الأربعاء 03 غشت 2016 - 00:22
هارمون وليس طالعون أو بالعامية المغربية "طالعون في الرأس" ألم يحن وقت التقاعد ؛أليست هناك أطر تستطيع إمضاء البيانات والتقارير _التي تكون في الغالب جاهزة ولا ينقصها سوى إمضاء السيد المدير العام _ عبد اللطيف الجواهري؟كفا من العبث ، راتب السيد ع.اللطيف الجواهري قد يكفي كراتب شهري لعشرات الأطر الكفئ!
26 - متتبع الأربعاء 03 غشت 2016 - 03:58
الناس كيتقلدو المناصب العليا كتعطاهم وسام الحمالة الكبرى بلا مكيبقاو يتلاوطو معانا كيقرو لقاليهم روسهم كيتبعوها وهما غدين كيمشيو بالتوجيهات يعني هديك لفلوس بحلي ديرينها في جيبهم وهما اصلا معرفينهاش
27 - ابراهيم من الصحراء المغربية الأربعاء 03 غشت 2016 - 06:42
أريد أن أسأل رأي الجميع وخاصة أولئك اللذين يمدحون السي الجوهري الذي قام بتعطيل ظهور الأبناك الإسلامية عن أن صاحب شركة حصل على قرض ب 150مليونا سنتم لمدة عشر سنوات ولعملية حسابية إنصدم صاحبنا حين اكتشف أنه مجبر على دفع 150مليون سنتم كرأس المال و 135مليون أرباح لفاءدة البنك لفترة عشر سنوات فقط تخيلوا أن يأتي أحدهم يطلب قرض ب150مليون سنتم فيسدد 285 مليون سنتم ولفترة عشرة سنوات فقط . هم يريدون منع الأبناك اﻹسلامية بشتى الطروق أو تأجيلها على الأقل لربما تسقط حكومة بنكيران في صناديق الاقتراع وهناك تاتيهم حكومة علمانية مثل حكومة إلياس العماري لتخلصهم ضيق السؤال ... من يعرقل مشروع ظهور البنوك الإسلامية إلى حييز الوجود ؟
28 - غير متحزب الأربعاء 03 غشت 2016 - 08:03
اللعبة واضحة وضوح الشمس. هي حملة إنتخابية سابقة لأوانها. لأن الساسة خدام الدولة ضاقوا درعاً بوجود أولاد الشعب في الحكومة. لقد أفسدوا عليهم خلوتهم واطلعوا على ملفات ماكان لأولاد الشعب الإطلاع عليها. خافو من 20 فبراير و داروا لينا خاطرنا وفي نفس الوقت دارو العصا في الرويدة للحكومة باش يقولوا لينا ها نتوما أولاد شعب راكم ماتقدروش تحكموا حيت ماقريتوش في فرنسا خلينا حنا لي كنعرفو من أين تؤكل الكتف.
لكن المغاربة و خدام الدولة الحقيقين والله عاقو او مغديش ديروها بهم مرة أخرى.
تحية خاصة لهسبرس لسان الشعب. اتمنى لكم مزيد من التألق واصلوا
29 - Hamid الأربعاء 03 غشت 2016 - 09:53
كفى مغالطات.

بنك المغرب هو المسؤول عن اقتصاد المغرب. لا قرارات تاخذ بدون استشارته بل القرارات هو من يتخذها.

هذه ليست الا حملة انتخابية. الرجل عنده 40 سنة في "خدمة الدولة" منذ ايام الحسن 2. ليس من الطالعين بل هو من الهابطين ومنذ زمان. لا معنى للدولة العميقة ان لم يكن هذا الرجل من اهم اقطابها.

كفى مغالطات.
30 - عبد الله الأربعاء 03 غشت 2016 - 10:25
الجميع يعرف أزمة التعليم... ولكن السيد الجواهري يأبى إلا أن يتحدث عن الأشياء المعلومة والمعروفة... فليقل لنا عن الدور الهدام للفساد في الكساد الاقتصادي... فليتحدث لنا عن النزيف الذي تعرفه المالية العمومية .... فليتحدث لنا عن الأخطاء الاقتصادية الكبرى التي ارتكبتها الحكومات المغربية بخوصصة شركات منتجة مدرة للمليارات مثل اتصالات المغرب... السيد الجواهري في هذه المرحلة لعب دور المعارضة مثله مثل المندوبية السامية للتخطيط وحزب الأصالة والمعاصرة... انتظروا ما بعد انتخابات 7 أكتوبر ولاحظوا كيف سيصبح المغرب جنة وستزدهر الأرقام وتأتي الأبناك الإسلامية و..... وستعرفون من هو السيد الجواهري الذي يتقن الحساب ؟؟؟؟
31 - tachfine الأربعاء 03 غشت 2016 - 11:16
les banques islamiques est une blague , la banque est une etablissement qui cherches les benifices qu'elle soit islamique ou boudistes
la banque islamique ne vous donnera pas un credit avec un taux d'interet de 0%
reveillez vous
32 - mohamed الخميس 04 غشت 2016 - 12:21
je ne partage pas du tout que ce Mr soit sur le Club des Ascendants !
les banques participatives sont opérationnelles dans pas mal de pays occidentaux pour des produits innovants "mourabaha, moucharaka, Istisnaa, .....
ces produits sont maintenant enseignés en UK et ailleurs pour des masters specialisés. je ne comprends pas pourquoi on tarde à les autoriser au Maroc et on dit que l'économie marocaine souffre d'attentisme, entre autres !!!
vous êtes Mr Juahri un très bon acteur dans le processus générant cet attentisme !
ceux qui jugent que ces produits sont du n'importe quoi doivent savoir que des projets importants sont financés au Maroc moyennant ces produits par la BID "Bank Islamique de Développement" et autres mais depuis Jedah !!!
33 - sattouff الخميس 04 غشت 2016 - 21:32
ما زلت أذكر يوماً توقفت للصلاة بمسجد عين دياب بالدار البيضاء .كانت صلاة العصر. فلما سلمت، وجدت سي الجواهري يصلي إلى جانبي. فقلت سبحان الله، لم أكن أعرف أن الوزير الجواهري من الذين يتوقفون خصيصاً للصلاة في وقتها وفي المسجد. واشهد الله أن أحببته لذلك. وأنا أقول لسي الجواهري أن الحياة قصيرة وان الحسنة الذي يمكن أن تقوم بها الآن هي أن تصرح لتلك البنوك التشاركية وتسهل المساطر في إنشاءها حتى تكون صدقة جارية لان المغاربة ينتظرونها بفارغ الصبر.
34 - Youssef الجمعة 05 غشت 2016 - 11:31
C'est quoi un Dirham ? C'est une créance sur Ban Maghreb par rappot à un taux d'intérêt directeur. Tant qu'ont utilisé la monnaie Dirham qui est elle même indéxé sur des devises. Tout le système monétaire nationnal et internationnal est "ribaoui". C'est pas les banques islamiques qui vont trouver la solution??
35 - محمد اجبار السبت 06 غشت 2016 - 12:59
سئمنا من الإنتظار والعراقيل التي توضع في وجه هذا المشروع الهائل الذي سيستفيد منه الشعب برمته .
فإلى متى سيضل والي بنك المغرب يعرقل دخولها إلى بلادنا . هذا الأمر ليس جديدا على مستوى العالم , فلقد سبقنا إليه كثير من الدول العربية والإسلامية إذا لم اقل والأوروبية , والكل يثني على ما تقدمه البنوك التشاركية من مزايا إقتصادية للبلدان التي سمحت لها بالعمل .
كفانا ضغوط وعرقلة هذا المشروع الذي ينتظر منه المغاربة الخير الكثير
36 - nordin الأحد 07 غشت 2016 - 08:53
ce monsieur est le premier responsable de la dégradation économique de notre pays. Il bloque les banques participatives et protège les grands capitalistes
37 - حسن الاثنين 08 غشت 2016 - 18:59
لو كان شخص اخر و حزب اخر في رئاسة الحكومة هل كان سيقول" العام ما زينش"؟
38 - مغربي الثلاثاء 09 غشت 2016 - 13:13
مثل هدا الشخص هو المؤهل لرئاسة الحكومة وليس تجار الدين
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.