24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. معاقبة رجل وامرأة بـ24 جلدة في إندونيسيا (5.00)

  5. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | أحمد بن التهامي

أحمد بن التهامي

أحمد بن التهامي

حضور طاغٍ ودينامية طافحة أبان عنهما المكتب الوطني للسلامة الصحية للمواد الغذائية، الذي يشرف على تسييره أحمد بن التهامي، من خلال العديد من المناسبات التي تهم السلامة الصحية لملايين المغاربة، وأيضا في تدخلاته الميدانية التي كثيرا من أنقذت المواطنين من مخاطر وكوارث صحية محدقة.

ويُحسب لأحمد بن التهامي أنه جنّد، في الأيام الأخيرة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، لتقوم بالمداومة أيام العيد للمراقبة الصحية البيطرية لذبيحة العيد، وكذا التفاعل الإيجابي مع تساؤلات المواطنين.

ولجعل أيام عيد الأضحى سعيدة بلا مشاكل صحية قد تحوّل حياة العديد من الأسر إلى جحيم، سارع بن التهامي إلى سن مبادرة محمودة تتمثل في نشر لائحة تضم أسماء وأرقام الهواتف المحمولة للتقنيين والأطباء البيطريين الذين سيقومون بالمداومة طيلة أيام عطلة عيد الأضحى المبارك.

وليست هذه التدابير المتخذة بمناسبة أيام العيد ونحر ملايين الأضاحي في كافة أنحاء البلاد وحدها ما يجعل أسهم المدير العام لـONSSA؛ بل أيضا الثقافة التوعوية بالسلامة الصحية للمواد الغذائية التي تشيعها المؤسسة التابعة لوزارة الفلاحة، فضلا عن دورها البارز في رمضان الفائت بضبط وحجز آلاف الأطنان من المواد الفاسدة، كما أنه كان حاسما في تبرئة الكسكس المغربي من اتهامات التسميم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - العمري الخميس 15 شتنبر 2016 - 17:55
كل التقدير لحماة مصالح المواطنين على جميع كل الستويات . واعز الله كل الغيورين على هذا الوطن
2 - hajjaj الخميس 15 شتنبر 2016 - 18:35
الحمد لله هد ه البلاد فيها كثير من الشرفاء الدين يتفانون في خدمة هد البلد العزيز فجزاهم الله خيرا عنا
3 - baltazard الجمعة 16 شتنبر 2016 - 00:37
تبارك الله على سي بن التهامي ... الرجل المناسب في المكان المناسب .. كريزما و ثقافة و حنكة ! الله يحفظك و ينجيك او يكثر من مثالك.
4 - Agriculture الجمعة 16 شتنبر 2016 - 09:28
كفانا تملقا إنكم تدمرون هذا البلد الحبيب
5 - Houssine الجمعة 16 شتنبر 2016 - 15:46
Je ne pense pas que c’est une bonne idée pour faire ce choix. Il suffit de voir ce mangent les marocains durant toute l’année. Les produits vendus en vrac dans les épiceries (farine, légumineuses, épices…) exposés à ciel ouvert près des insecticides, des produits de ménages et la nuit sans aucune mesure d’hygiène ils sont exposés aux cafards et aux rats… Des restaurants où l’on sert des produits impropres à la consommation… des produits de terroirs (huiles d’olives, miel, Amlou…) conditionnés dans des bocaux ou bidons de produits de vaisselles, de ménages ou de bidons sales qui sont réutilisés des milliers de fois..voire même de produits toxiques… Des menthes, persils, verveine bourrées de pesticides…et l’agence ne fait rien pour protéger les consommateurs
6 - غير دايز الاثنين 19 شتنبر 2016 - 12:59
إسألو الفلاح الفقير بسيدي بنور الذي يعتمد على الهندية كيف تمكنت حشرة من تدمير الحقول في غفلة عن المكتب الوطني . الحشرة ظهرت في 2014 و في 2016 اتسعت رقعتها لتصل الحوز و الرحامنة .
لك الله يا وطني
7 - د..ع.ز الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 12:35
ان الرؤية المؤسسية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمواد الغذائية( او ما يتداول باسم اونسا) منذ إنشائه تتمثل في بدء العمل على إعادة هيكلة الأنظمة الرقابية لمواكبة أحدث الممارسات الدولية في سلامة الغذاء والانتاج الحيواني وذلك بهدف حماية و تطوير حياة المواطن المغربي ،
وانطلاقاً من رسالة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمواد الغذائية فالهدف ضمان غذاء آمن وصحي، وتطوير بنية تشريعية تهدف إلى وضع السياسات العامة الهادفة لحماية صحة المستهلك، وذلك بآليات عمل تعتمد على الشفافية والنزاهة في تنظيم العمل المؤسسي، وتوضيح الدور الرقابي ومسؤولية القطاع الخاص،
مع الاسف الشديد ان بعض الاشخاص يتربصون للاشياء الناجحة وان كانت ايجابية موضوع معين فهم لا يبالون ولا ينطقو بكلمة حق وتشجيع.
الشكر كل الشكر للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمواد الغذائية وللقائمين عليه والساهرين على خدمة وطننا الحبيب..
شهادة خبير دولي (مغربي) قضى اكثر من عشرين سنة بالمنظمات الدولية المتخصصة بالمجال الزراعي كالفاو وبرنامج الامم المتحدة الانمائي... تحياتي الخالصة
8 - ز د س ل الخميس 28 يونيو 2018 - 12:47
انت انسان دائما جدي في عملك واتمنى لك التوفيق
والرقي في كل مهامك
يا اطيب الناس
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.